حتساعد يسوع وتصلبه زى طوني وتخلص واللا حتدافع عنه زى التلاميذ ؟ ( الكوميديا المبكية )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حتساعد يسوع وتصلبه زى طوني وتخلص واللا حتدافع عنه زى التلاميذ ؟ ( الكوميديا المبكية )

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حتساعد يسوع وتصلبه زى طوني وتخلص واللا حتدافع عنه زى التلاميذ ؟ ( الكوميديا المبكية )

  1. #1
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    حتساعد يسوع وتصلبه زى طوني وتخلص واللا حتدافع عنه زى التلاميذ ؟ ( الكوميديا المبكية )

    عنوان الموضوع : كابوس طوني حينما دافعت الجماهير عن يسوع ( الكوميديا المبكية ).


    تأليف وتقديم / أخوكم نجم ثاقب .


    -------------------------------------------------------



    طوني يموت حبا بالصليب ....
    فالصليب أهم من الرب لأن الرب احتاج للصليب !

    طوني يموت حبا بسحق الحبيب ....
    لأن سحق الحبيب بالنسبة له هو سبب خلاصه العجيب !

    في أحد الليالي صلى طوني هذه الصلاة :
    أشكرك أيها الرب الفادي ....
    أشكرك اذ بذلت نفسك على الصليب لأجلنا ....

    ونام طوني ....

    وبدأ الحلم الذي بدأ جميلا لكنه بالحقيقة كابوس في نهايته ....

    حلم طوني أنه يعيش في زمان يسوع ....
    وحلم أن الصلب تم في مصر بدلا من فلسطين .... هي مجرد احلام طبعا ....
    وحلم أنه كان احد تلامذة يسوع ....
    وأنه حدث هذا الحوار معه :

    يسوع : اسمع يا طوني ... أنا حتصلب وأموت وبعد تلات أيام حقوم ....
    طوني : بعيد الشر .... قصدي ... زى ما حضرتك عايز .... لازم حيبقى خير ....
    يسوع : خير كتير يا طوني ليك ولكل الناس .
    طوني : بس ما فيش طريقة غير الطريقة دية ؟ أصلك ما تستاهلش اللي حيحصل لحضرتك ....
    يسوع : لازم ياطوني أتألم .... حيضربوني ويبزقوا علية ويشتموني .... غير كده انسى ....
    طوني : لا ... لا .... انسى ايه حضرتك .... خلاص طيب .... ماشي .... مدام خير .
    يسوع : برافو عليك يا طوني .... مين ادك يا عم .... حأخلصك من الهلاك ....
    طوني : أنا حبقى جمب حضرتك ححاول أساعد حضرتك تتمم الموضوع ده ....
    يسوع : ما هوه لازم حيتم يا طوني .... لأنه تم .
    طوني : أيوه طبعا .... بس انا عايز اتفرج على حضرتك ...
    يسوع : تتفرج على ايه يعني .... على البهدلة اللي حبقى فيها ؟!
    طوني : مش قصدي .....
    يسوع : انت تستنى نتيجة اللي حيحصل .... واللا أقولك .... اتفرج عشان تعرف اد ايه بحبك .
    طوني : شكرا يا رب المجد ....


    وفي الخناقة اللي حصلت كان فيه دور لطوني ....
    لما هجم الحرس عشان يقبضوا على يسوع ....
    قام بطرس وأشهر سيفه اللي بيلمع وابتدا التصدي للحرس عشان يحمي يسوع .
    انتفض طوني وهجم على بطرس وقال له ....

    طوني : ابتعمل ايه يا مجنون .... سيبهم ... انت مش فاهم حاجة !
    بطرس : مش فاهم ايه بس .... أنا بدافع عن المعلم وانت بتمنعني ؟!!
    طوني : ايوه حمنعك .... خدوه يا حرس .... وبسرعة ....
    بطرس : لأه .... أنا لازم أقطعله ودنه ( وبسرعة البرق قطع بطرس بسيفه أذن واحد من الحرس ) .
    طوني : لأه .... ليه كده يا مجنون ... احنا متأسفين يا حضرة ....
    يسوع : ما يهمكش يا طوني .... آدي ودانه حترجع مكانها .... مجرد لمسة مني .
    طوني : طب يللا بسرعة عشان ما تتأخرش حضرتك .... ( يغمز بعينه ليسوع ) .


    وبالفعل ....
    ها هو يسوع يقتادوه للصلب ....
    يسوع يحمل صليبه وهو مغطى بالكدمات والدماء ويبدو عليه الانهيار من التعب والألم ....
    يضربه الجنود بالسياط حتى يتابع ....
    الى أن يقع يسوع أرضا ....
    فيأمر القائد أحدهم بحمل الصليب بدلا من يسوع .
    فيهب طوني ليتصدى لهذا التغيير قائلا :

    طوني : لأه .... هوه مبسوط كده .... ما حدش يساعده .... لأنه لازم يتألم بدالنا ....
    يسوع : سيبه يا طوني .... خليه يشيل الصليب بدالي ....
    طوني : ده كده حيشيل عنك شوية ألم .... مش حضرتك ابتتألم علشاننا وابدالنا ؟!!
    يسوع : اسمع الكلام يا طوني .... حبيبي طوني .... ده لازم يتم .
    طوني : خلاص طيب .... حاضر يا رب ....
    يسوع : برافو ....
    طوني : خلاص شيله يا أستاز .... وما تفتكرش نفسك شلت شوية من آلام السيد .


    وعند الصليب ( لازال الحلم مستمرا ) ....

    الجندي : يللا مددوه .... هات المطرقة .....
    يسوع : آه ....
    الجندي : شكرا .... فين المسامير ؟؟؟؟؟
    يسوع : آه ....
    الجندي : ايه .... ما جبتوش مسامير ؟؟؟!!! انتو حتتحاكمو على الاهمال ده ....
    طوني : لا .... مسامير ايه دي اللي نسيوها .... استنى حجيبلك مسامير هوا ....
    يسوع : آه .
    طوني : ما تقلقش يارب ... حجيبلهم مسامير .... لحظة .... آدي المسامير على الأرض .... انتو مش شايفينها يعني ؟!
    الجندي : ممتاز هاتوهالي هنا .
    طوني : ما تقلقش يارب حيدقوها دلوقتي .... ويشربوك الخل .... ما تقلقش .... كل حاجة حتبقى آخر حلاوة .
    يسوع : آه .

    ويرفع الجندي المطرقة ليضرب أول مسمار ....
    فتسقط المطرقة من مقبضها على رأس الجندي ....

    الجندي : آه .....
    طوني : يا لهوي يا لهوي ... مش وقته ....
    الجندي : مش قادر ....
    طوني : لو ما كنتش قادر أنا قادر .... اوعا يا خويا بلا خيبة ....
    الجندي : انت ابتعمل ايه ..؟
    طوني : يعني الراجل دوكها أحسن مني يعني لما يحمل الصليب بدال السيد طب أنا اللي حدق بأه ماليش دعوة .
    يسوع : آه .
    الجندي : انت ايه اللي حشرك يا أستاز ؟!
    طوني : اكتموا خالص ....

    ويصلح طوني المطرقة ويبدأ بدق المسامير بهمة ونشاط ....

    يسوع : آآآآآآآآآآآه ..... أوه ....
    طوني : ايه رأيك يا رب .... المسامير بتتدق أهي حسب الأصول .
    يسوع : آآآآآآآآآآآآآه .
    طوني : حبيبي .... ما هوه أنا لازم أساعد حضرتك ....
    يسوع : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .
    طوني : معلش .... ماهوه احنا لازم نخلص .....
    يسوع : آآآآآآه .... أى .... أوه .....
    طوني : دلوقتي حدق رجليك .... اسبت يارب .....
    يسوع : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ....
    طوني : معلش ابتوجع انا عارف ... قول يارب ....
    يسوع : ايلوئي ... ايلوئي .... لما شبقتاني ....
    طوني : أيوه بالزبط كده زى ما قريت بالانجيل .... بس ياريته اتكتب عني .... لو بس ده ما كانش حلم .
    يسوع : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .....
    طوني : ودلوقتي حضربك كمان مسامير عشان تبقى حاجة تمام ....
    يسوع : آآآآآآآآآآآآآآآه ....
    طوني : يا سلام ..... حنخلص .....
    يسوع : أووووه .... آه .
    طوني : خلاص كده خلصنا مسامير ..... حنعلق حضرتك دلوقتي ....
    الجندي : ارفعوا الصليب يللا ....
    طوني : يا سلام ... شكلك جميل كده يارب المجد ..... شكرا .... مش عارف أقولك ايه على عملك العظيم ده ؟!
    يسوع : آآآآآآآآآآه .
    طوني : بقولك ايه يارب .... فاضل كتير عشان تموت ؟
    يسوع : بيدي بستودع روحي .... ايخ .
    طوني : ايه ؟ مت ؟ يانهار أبيض يا نهار أبيض .... يا حلاوة يا ولاد ... خلصنا ... خلصنا ( ويفقعها زغروته ) .
    الجندي : ابعدوا الراجل المجنون ده من هنا .... خليه يزغرت بعيد ....
    طوني : وماله .... يبعدوني دلوقتي زى ما همه عايزين .... أنا خلصت بموت الرب .
    الجندي : يا مثبت العقل والدين ... واحد بيخلص بموت ربه .... حلوه أوي !!!!!!!!


    وعند القبر وقت وضع جسد يسوع ....

    طوني : يللا حطوه .... في اليوم التالت حيقوم .....
    يوسف : مين اللي حيقوم ؟
    طوني : الرب ..... هوه اللي قال ....
    يوسف : ما فيش واحد من التلاميذ قال لي أنه سمع كلام زى ده قبل كده !
    طوني : ازاى .... ده الرب قالهم كزا مرة انه حيقوم ....
    يوسف : غريبة ! انت بتتكلم كلام غريب ما اتقالش لحد قبل كده !
    طوني : والله العظيم اتقال لبطرس وكل التلاميذ كتير واتعاد واتعاد .. معقولة ! هوه دي حاجة تتنسي ؟!!!
    يوسف : اتنعشر واحد يبقوا مش سامعين وانت بس اللي سمعت حاجة مهمه زى دي ؟!
    طوني : هوه معقول ده يكون صحيح ان ولا واحد فاكر ان ربنا قال حيقوم في اليوم التالت بعد موته ؟!


    وفي فجر اليوم الثالث طرق يوحنا الباب على طوني وهو نائم ....

    يوحنا : طوني ... طوني .... قوم .... سرقوا جثة الرب من القبر ....
    طوني : ايه ؟؟؟؟؟ ليه ما سابوهوش يقوم لوحده ...... ده كان قايم .....
    يوحنا : فيه ناس بتقول كمان انه هرب ....
    طوني : هرب .....!!!! حلحقه لآخر الدنيا ......
    يوحنا : طبعا نلحقه ونحميه من الأشرار .
    طوني : لا يا أستاز ... نلحقه ونرجع نصلبه تاني بايدينا ... ونتأكد كويس انه مات .
    يوحنا : ايه ؟ انت بتقول ايه يا طوني .... ازاى تقول الكلام ده ...؟؟؟؟؟
    طوني : ما هوه يا فهلوي من غير عذابه وموته احنا حنضيع كلنا ......
    يوحنا : مش معقول اللي بتقوله ده يا طوني ؟!

    ويدخل بطرس .....

    بطرس : يا جماعة .... سمعتو آخر خبر ؟
    يوحنا : قول يا بطرس .... فيه ايه ؟
    بطرس : أنباء أكيده بتقول أنه الرب ما تصلبش وانه اترفع للسما ....
    طوني : السما .... وحجيبه ازاى دلوقتي .... انت متأكد يا بطرس ؟
    بطرس : أيوه متأكد .
    يوحنا : نشكرك يا رب .
    طوني : يا خراب بيتك يا طوني .... يا خراب بيتكو كلكو .... انتو مش فاهمين حاجة !
    بطرس : ايه اللي بسمعو ده ....
    يوحنا : هوه كده زى ما انت سامع يا بطرس .... انسان غريب عايز السيد يتصلب !
    طوني : يا لهوي .... حنهلك يا جماعة ....
    بطرس : طب ليه يا طوني حنهلك .....
    طوني : هوه مش ربنا قال انه جاى يخلصنا من لعنة الخطيئة الاولى لأننا ورثنا الطبيعة الفاسدة ؟
    يوحنا : عمره ما قال كده .... انت جبت الكلام ده منين يا طوني ؟!
    طوني : بولس .... بولس الرسول قال كده ؟
    بطرس : مين ده ؟ تعرفو ده يا يوحنا ؟
    يوحنا : لا معرفوش .
    بطرس : ولا انا !!!!!! طوني ده بيقول حاجات غريبة ما اسمعنهاش من السيد نفسه يا يوحنا !
    طوني : لأه .... هلكنا .... ازاى الرب نجي من الموت !!!!!!!!!!!
    بطرس : ايه ده ؟
    طوني : الرب لازم يتألم كتير ويموت ....
    يوحنا : وليه ده كله ؟
    طوني : عشان بكده بس حيتحقق خلاصنا .....
    بطرس : انت واحد أناني وغريب كمان .... يعني ربنا عاجز يديك الغفران من مجده ؟
    طوني : أيوه .... لازم آخد الغفران من اهانته وسحقه .....
    يوحنا : حاشا لله .... حاشا لله .....
    طوني : احنا ضعنا .... ضعنا خلاص .... آآآآآآآآآآآآآآه ......

    ( ويستيقظ طوني مذعورا من أثر الكابوس )

    ويذهب الى تمثال ليسوع في غرفته .... يحضر مطرقة ومسامير ....
    ويبدأ بدق المسامير في أنحاء متعددة من التمثال وهو يقول :

    طوني : حضرب مسامير بكل حاجة اشفها ادامي من ريحة الرب .... عشان ما احلمش كوابيس زى كده تاني .


    ( النهاية ) .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 26-11-2008 الساعة 10:17 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    أنه مجرد حلم .... فلا يحزن أحباءنا النصارى لظنهم اننا نحرف في كتبهم ....
    ولكن ليأخذوا من مغزى الموضوع اشارة أن كتبهم قد حرفت في حق الله كثيرا .....
    فاستيقظوا يا أمة جعلت خلاصها بسحق الهها !!!!!

    نسأل الله لكم الهداية دائما .

    أطيب الامنيات لكم من طارق ( نجم ثاقب ) .

  3. #3
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    هل لو كنت أيها النصراني في حلم طوني ستساعد في كل اتجاه من أجل صلب ربكم لتخلصوا ؟؟؟؟

    بانتظار الرد .....

  4. #4
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي


    اقتباس
    حنعلق حضرتك دلوقتي




    ولازمتها إيه حضرتك بأة؟؟؟

    بصراحة موضوع يجبرك تقرأه من قمة رأسه حتى أخمص قدميه

    أحسنت أخي الكريم ... لم تفترِ على القصة مطلقا ... بل بالعكس أنت لم تذكر البصق في الوجه واللكم والصفع

    نسأل الله أن يهدي القوم

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    682
    آخر نشاط
    07-12-2011
    على الساعة
    12:46 AM

    افتراضي

    مهو يا اخى نجم ثاقب لازم يقول حضرتك لأن الصليب هى قوة الله ازاى متسألنيش

    رائع نجم ثاقب ولعلهم يتذكرون

  6. #6
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    طوني : ما تقلقش يارب حيدقوها دلوقتي .... ويشربوك الخل .... ما تقلقش .... كل حاجة حتبقى آخر حلاوة .
    حسنا ... ما رأيك باللقطة التي اقتبسها لك أعلاه ؟
    انها المضحك المبكي بالفعل أيضا ....
    ليتهم يستفيدون ويفهمون المغزى .....
    نسأل الله لهم الهداية من كل قلوبنا ....
    بارك الله بك أخي الحبيب والصديق ليث ضاري ( أبو مريم ) ....
    شكرا لمرورك وتعليقك ....

    أطيب الأمنيات لك من أخيك نجم ثاقب .

  7. #7
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    [quote=قابضة على الجمر;177153]مهو يا اخى نجم ثاقب لازم يقول حضرتك لأن الصليب هى قوة الله ازاى متسألنيش

    نعم أختنا قابضة على الجمر ....
    أعرف ما ترمين الى قوله في سياق الموضوع .....
    ولا استغناء عن اثراءك الموضوع ومعرفتك بضلال أهل الصليب ....
    لقد تشرفت بمرورك يا أختاه ....

    أطيب الأمنيات لك من أخيك نجم ثاقب .

حتساعد يسوع وتصلبه زى طوني وتخلص واللا حتدافع عنه زى التلاميذ ؟ ( الكوميديا المبكية )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 09:31 AM
  2. هروب التلاميذ الأوفياء ومتابعة يسوع ؟؟؟؟؟
    بواسطة سيف الاسلام م في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-11-2009, 02:54 AM
  3. استشهاد فاطمة .. صاحبة الرسالة المبكية
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-08-2007, 03:13 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-08-2007, 11:34 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-12-2006, 06:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حتساعد يسوع وتصلبه زى طوني وتخلص واللا حتدافع عنه زى التلاميذ ؟ ( الكوميديا المبكية )

حتساعد يسوع وتصلبه زى طوني وتخلص واللا حتدافع عنه زى التلاميذ ؟ ( الكوميديا المبكية )