ضاحيا الحق

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ضاحيا الحق

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: ضاحيا الحق

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    4
    آخر نشاط
    10-11-2008
    على الساعة
    10:03 AM

    افتراضي ضاحيا الحق

    ضحايا الحق



    هذا عنوان لمقالة كتبتها امراة باحدى الصحف العربية قبل ايام مختصر هذا المقال انها قامت بتربية ابنائها على القيم الفاضلة من الحق والصدق والامانة واكدت عليهم طوال تربيتهم هذه المعانى الفاضلة الموافقة للفطرة السليمة –وهكذا استمر الحال حتى كبر الابناء ودخلوا فى معترك الحياة واصطدموا بالناس والمجتمع فوجدوا ان كثير من هذه القيم الفاضلة لاتحكم هؤلا بل تتم مخالفتها فى شتى تفاصيل الحياة الخارجية وان كثير من هذه المخالافات تمر بدون مسائلة او عقوبة بل هكذا تمضى الحياة فالحق اصبح ثقيل والصدق ربما ادى الى الجفاء والغلظة وان الكذب والغش اساليب لتيسير الامور باختصار لايمكن لهؤلاء الابناء الافاضل ان ينسجموا مع هذا المجتمع ولايمكن لهم اطلاقا ان يتخلو عن قيمهم وتربيتهم التى ترى ان كل شى ينبغى ان يكون فى مكانه وان اى خلل فى هذه القيم من الحق والصدق والفضيلة يعنى ان الحياة لاتسير بصورة صحيحة بل ربما يعنى انها لايمكن ان تستمر هكذا –لم يستطيعوا ان يستمروا ولم يستطع هذا المجتمع المنفلت عن الادب ان يقبلهم بنقائهم وصفائهم لذا لملموا كل ذلك ووضعوه امام معلمهم الاول –امهم الرؤوم يبحثون عن تعليل واجابة –الام تقتنع تمام بهذا الحق والصدق ولكن يبدوا ان مستقبلهم بيد غيرهم فرات ان هزيمتهم بسبب الحق الذى ربتهم عليه فسمتهم –ضحايا الحق .

    جالت بخاطرى نقاط مفيدة وممتعة وانا ادرس هذا الموضوع واقلبه فى عقلى ووجدانى وقلت فى نفسى لما لا اكتب ذلك والجرح واحد والدواء ايضا واحد فوجدت التالى:

    1/ الحق قيمة ثابتة فى فطر بنى ادم لاتتغير ولاتتبدل ونعنى بالحق هنا الصدق- والامانة –والرحمة –والفضيلة وكل امر جميل اتى الشرع بذكره وحض العقل على فعله ونفر القلب من عكسه قال ابن حزم رحمه الله- ولايكون الحق حق باعتبار من يعتقد انه حق –يريد رحمه الله ان يقول ان الحق شى ثابت فى اصله وان كثرة المؤمنين والعاملين به اوقلتهم لاتؤثر فى وجوده اوفى نتائجه . قال تعالى (قل لايستوى الخبيث والطيب ولو اعجبك كثرة الخبيث فاتقوا الله يا اولى الالباب لعلكم تفلحون) المائدة –الاية 100

    2/ اكبر قيمة للحق والصدق هو هذا القران وهذا الاسلام الموافق للفطر السوية قال تعالى (فطرة الله التى فطر الناس عليها لاتبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن اكثر الناس لايعلمون ) لهذا يدور دوما بين الحق والصدق (وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا لامبدل لكلماته وهو السميع العليم وان تطع اكثر من فى الارض يضلوك عن سبيل الله ان يتبعون الا الظن وان هم الا يخرصون) الانعام 115/116 صدق فى الاخبار عدل فى الاحكام كما يقول ابن تيمية.

    3/ ان نداءات الاستغاثة التى تصدر من هنا وهناك من اهل الحق والصدق نتيجة لشدة البلاء والكرب تحتاج الى استجابة فورية من اهل العلم ليطمئنوهم بصدق موعود الله ويثلجوا قلوبهم بكلام الله ووعده الصادق –فلا يلزم للداعية او المربى او الرسول رؤية مصارع الكفار او ارتفاع راية الحق(فاما نرينك بعض الذى نعدهم اونتوفينك فالينا مرجعهم ثم الله شهيد على ما يعملون) ولهذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الصحابى الجليل مصعب بن عمير –رضى الله عنه –اول رسول الى المدينة عاصمة الدولة المسلم فيما بعد- وكيف انه لم يرى كل ذلك النصر لانه مات شهيدا فى احد فى غاية الفقر والعوز حتى انهم لم يجدوا شى يكفنوه به الا ثوب قصير اذا غطوا رجليه انكشف راسه واذا غطوا راسه انكشفت رجليه وكتب التاريخ تصور لنا هذا الشهد الرهيب وعيون الزمان تحفظ فى ذاكرتها الفولازية هذه اللحظات الحزينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقرا (من الؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ) الاحزاب 23.

    3/ ما يدور من اغلاق لدور تحفيظ القران فى المغرب وتشديد القبضة على الجمعيات الخيرية والتعليمية بالمشرق ينذر بمستقبل حالك لاسيما والقضاء على الاسلام ومؤسساته التعليمية اصبح امر واقع ومخطط له – حتى ان نظرية المؤامرة اصبحت مجرد هراء -اذا تابع المتخصص ماحوله. لذا كان الاعداد لما هو اسوا امر طبيعى فقد مرت بالامة لحظات فى غاية الحرج كدخول التتار بغداد وسياحتهم بالبلاد الاسلامية تقتيلا واغتصاب والمعاصرون من اهل العلم والورع متوافرون يدافعون عن الامة ويبينون الحق بحسب الوسع والطاقة.
    4/ ان معين القران لاينضب وظله الظليل لايرتحل وثماره اليانعة لاتعطب وان من ادمن النظر فيه لم يفته شى من دنيا او علم اودين.


    وكتب فيصل محمددين محجوب
    التعديل الأخير تم بواسطة الزبير بن العوام ; 10-11-2008 الساعة 10:18 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ضاحيا الحق

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بخط يدي ,,,صيحة الحق في الرد على ميزان الحق
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 22-12-2011, 07:49 AM
  2. وما زال الحق مهضوم (صلب المسيح كان للزجر ام لاخذ الحق ؟و العقاب )
    بواسطة ابن النعمان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-02-2011, 09:42 PM
  3. المسيح الاله الحق والانسان الحق .. يكشف من هو الله ومن هو الانسان
    بواسطة جورج أبو كارو في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 19-01-2011, 08:05 AM
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-08-2007, 08:50 PM
  5. السيف الحق على رقبة المسمى الفرقان" الحق"
    بواسطة ismael-y في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-12-2005, 03:18 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ضاحيا الحق

ضاحيا الحق