المطران غريغوريوس: إن ما أزعج الأقباط أن (عزازيل) كشفت أسرار الأديرة واخترقت أسوارها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المطران غريغوريوس: إن ما أزعج الأقباط أن (عزازيل) كشفت أسرار الأديرة واخترقت أسوارها

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: المطران غريغوريوس: إن ما أزعج الأقباط أن (عزازيل) كشفت أسرار الأديرة واخترقت أسوارها

  1. #1
    الصورة الرمزية دفاع
    دفاع غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,581
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    01:36 AM

    المطران غريغوريوس: إن ما أزعج الأقباط أن (عزازيل) كشفت أسرار الأديرة واخترقت أسوارها


    أقيمت الندوة الثانية للرواية بحلب، ولم تكن الضجة المثارة بعيدة عن أجواء الحضور الحاشد للندوة التى أقامتها وزارة الثقافة السورية بالمدرج الكبير لمديرية الثقافة بمحافظة حلب.

    في بداية الندوة أكد المطران يوحنا غريغوريوس (مطران حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس) أنه قرأ الرواية قبل صدورها، وأبدى إعجابه الشديد بها كعمل فنى من طراز رفيع. وتوقع غريغورس الضجة التى أثارتها الرواية؛ لأن بعض رجال الدين المسيحي عقدوا مقارنة بينها وبين (شفرة دافنشي) فكان لهذا التشبيه أثر كبير في رواج الرواية وتعدد طبعاتها. وأشار إلى أن يوسف زيدان استطاع أن يخترق أسوار الأديرة، ويعرف تفاصيل حياة الرهبان، وكتب بريشة راهب يرسم أحداثاً كنسية حدثت بالفعل، وكان لها أثر عظيم في تاريخ الكنيسة القبطية. فالرواية مزيج من البحث في اللاهوت والتاريخ، ومن خلال شخصية الراهب (هيبا) يمكن أن نلمس تقارباً روحياً وفكرياً بين المؤلف والأسقف (نسطور) المكروه في الأوساط المسيحية.

    وفي رأي المطران يوحنا غريغوريوس أن أكثر ما أزعج المسيحيين في مصر، هو أن المؤلف تعرف إلى أسرار الأديرة واخترق أسوارها، فكان يوسف زيدان يكتب عن اللاهوت المسيحي، وكأنه تخرج في معهد لاهوتي. وهو أول مسلم يكتب عن التاريخ المسيحي بشكل روائي عميق، وأول مسلم يعطى حلولاً للمشكلات الكنسية الكبرى. والرواية تفيض بالحوار، بين الذات والآخر، بين الكاتب والأبطال، وبين الأجيال المتعاقبة. وهي رواية من أجل المعرفة. ويقول غريغوريوس "مما يحزنني أن أجد مهاجماً للرواية لم يقرأها أصلاً، وإنما اكتفى بأن سمع عنها أو قرأ مقالاً، ثم أخذ في الهجوم على غير أساس."

    المصدر
    http://www.middle-east-online.com/?id=69486
    التعديل الأخير تم بواسطة دفاع ; 06-11-2008 الساعة 11:03 PM

المطران غريغوريوس: إن ما أزعج الأقباط أن (عزازيل) كشفت أسرار الأديرة واخترقت أسوارها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كلام مستفز و مزعج !!
    بواسطة الفضة في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 19-09-2017, 10:08 PM
  2. ما ذا يقال عند رؤية حلم مزعج
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 02:00 AM
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 12:20 AM
  4. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-02-2009, 03:29 AM
  5. العولمة كشفت كل مستور
    بواسطة حاشجيات في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-01-2009, 09:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المطران غريغوريوس: إن ما أزعج الأقباط أن (عزازيل) كشفت أسرار الأديرة واخترقت أسوارها

المطران غريغوريوس: إن ما أزعج الأقباط أن (عزازيل) كشفت أسرار الأديرة واخترقت أسوارها