ارجو منكم الرد على هذه الشبهات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ارجو منكم الرد على هذه الشبهات

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: ارجو منكم الرد على هذه الشبهات

  1. #1
    الصورة الرمزية anwerq8
    anwerq8 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-08-2010
    على الساعة
    06:14 PM

    افتراضي ارجو منكم الرد على هذه الشبهات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    اخواني قبل مدة واجهت واحد نصراني

    والسراحة انا ماقدرة ارد على الشبهات هذه

    يقول :

    كيف تقولون لـمحمد (صلى الله عليه وسلم)

    وهل الله يصلي له ؟ ونما عبيد الله هم اللذين يصلون وليس الله يصلي على محمد

    وانا قلت له انتظر كم يوم على ماجيبلك الجواب

    قلت له لان انا ماعرف وان شالله اسأل من هم افهم مني

    ارجوا منكم الرد وجزاكم الله خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أهلا و سهلا أخى الكريم بك بيننا
    و الشبهة بسيطة جدا
    الصلاة على النبي هى الرحمة و البركة و ليست العبادة
    أما الصلاة ل..فمعناها العبادة و لا تكون الصلاة بالطبع إلا لله
    و حينما يموت مسلم فإننا نصلى عليه لا له
    يتبع إن شاء الله بمزيد من التوضيح
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    259
    آخر نشاط
    28-07-2009
    على الساعة
    01:32 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال ابن عبد السلام : ليست صلاتنا على النبي صلى الله عليه وسلم شفاعة منا له، فإن مثلنا لا يشفع لمثله، ولكن الله أمرنا بالمكافأة لمن أحسن إلينا وأنعم علينا، فإن عجزنا عنها كافأناه بالدعاء، فأرشدنا الله لما علم عجزنا عن مكافأة نبينا إلى الصلاة عليه؛ لتكون صلاتنا عليه مكافأة بإحسانه إلينا، وأفضاله علينا، إذ لا إحسان أفضل من إحسانه صلى الله عليه وسلم، وفائدة الصلاة عليه ترجع إلى الذي يصلي عليه دلالة ذلك على نضوج العقيدة، وخلوص النية، وإظهار المحبة والمداومة على الطاعة والاحترام.
    وقال أبو العالية: صلاة الله على نبيه ثناؤه عليه عند ملائكته، وصلاة الملائكة عليه الدعاء .
    قال ابن حجر : وهذا أولى الأقوال، فيكون معنى صلاة الله عليه ثناؤه وتعظيمه، وصلاة الملائكة وغيرهم طلب ذلك له من الله تعالى .
    قال الطبري عن ابن عباس في تفسير هذه الآية : { إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ} . [الأحزاب: 56] .
    يقول : يباركون على النبي، ومعنى ذلك أن الله يرحم النبي، وتدعوا له ملائكته ويستغفرون، وذلك أن الصلاة في كلام العرب من غير الله إنما هو الدعاء، ويقول الله تعالى ذكره : يا أيها الذين آمنوا ادعوا لنبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وسلموا عليه تسليما، يقول : وحيوه تحية الإسلام .
    وصلاة الله على النبي ذكره بالثناء في الملأ الأعلى ؛ وصلاة ملائكته دعاؤهم له عند الله سبحانه وتعالى، ويالها من مرتبة سنية حيث تردد جنبات الوجود ثناء الله على نبيه ؛ ويشرق به الكون كله، وتتجاوب به أرجاؤه، ويثبت في كيان الوجود ذلك الثناء الأزلي القديم الأبدي الباقي . وما من نعمة ولا تكريم بعد هذه النعمة وهذا التكريم، وأين تذهب صلاة البشر وتسليمهم بعد صلاة الله العلي وتسليمه، وصلاة الملائكة في الملأ الأعلى وتسليمهم ؛ إنما يشاء الله تشريف المؤمنين بأن يقرن صلاتهم إلى صلاته وتسليمهم إلى تسليمه، وأن يصلهم عن هذا الطريق بالأفق العلوي الكريم .
    معنى صلاة الله والملائكة والرسول على المؤمنين كلمة الصلاة تعني مزيجاً من الثناء والمحبة ورفعة الشأن والدرجة وهذه الكلمة وردت بالنسبة إلى أعمال صالحة قام بها أصحابها، فاستحقوا بها الصلاة، وبالنسبة إلى جمهور المؤمنين عموماً، فالذين يصبرون على مصابهم، ويتحملون بجلدٍ بلواهم هؤلاء لا يحرمون من عناية الله ورحمته، قال الله تعالى : {الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُهْتَدُونَ} [البقرة : 156-157].
    ووردت آية أخرى تقول : {هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا} [الأحزاب: 43] .
    وتبين هذه الآية الكريمة أن رب العالمين يحب أهل الإيمان، ويتولاهم بالسداد والتوفيق، وتحيط بهم في الدنيا ظلمات شتى، فهو يخرجهم من الظلمة، ويبسط في طريقهم أشعة تهديهم إلى الغاية الصحيحة، وترشدهم إلى الطريق المستقيم، وهذا المعنى في عمومه ذكرته الآية :
    {اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ}، [البقرة: 257].
    إن الصلاة التي يستحقها الصابرون على مصابهم، والصلاة التي يستحقها المؤتون للزكاة، والصلاة التي يخرج بها أهل الإيمان من الظلمة إلى الضوء، ومن الحيرة إلى الهدى، هذه الصلوات كلها دون الصلاة التي خصَّ الله بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؛ لأن صلاة الله وملائكته على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم تنويه بالجهد الهائل الذي قام به هذا الإنسان الكبير، كي يخرج الناس من الظلام إلى النور، وهو الذي بدد الجاهليات، وأذهب المظالم والظلمات .
    لقد نقل النبي صلى الله عليه وسلم وحده العالم أجمع من الضلال إلى الهدى، وأكد هذا المعنى قوله جل جلاله :
    { لَمْ يَكُنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ * رَسُولٌ مِنْ اللَّهِ يَتْلُوا صُحُفًا مُطَهَّرَةً * فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ} [البينة: 1-3 ].
    فما كان أهل الكتاب ولا كان المشركون ينفكون عن ضلالهم، يفارقون غوايتهم وحيرتهم وعوجهم وشروهم، ما كانوا يستطيعون الانفكاك من مواريث الغفلة وتقاليد العمى؛ إلا بعد أن جاء هذا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وقد جعل الحليمي في شعب الإيمان تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم من شعب الإيمان وقرر أن التعظيم منزلة فوق المحبة، ثم قال : فحق علينا أن نحبه ونبجله ونعظمه أكثر وأوفر من إجلاله كل عبد سيده وكل ولد والده، بمثل هذا نطق الكتاب ووردت أوامر الله تعالى، ثم ذكر الآيات والأحاديث، وما كان من فعل الصحابة رضوان الله عليهم معه، الدال على كمال تعظيمه وتبجيله في كل حال وبكل وجه .

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية berbererif
    berbererif غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    78
    آخر نشاط
    15-07-2009
    على الساعة
    11:28 PM

    افتراضي

    القول فـي تأويـل قوله تعالـى: {إِنّ اللّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلّونَ عَلَى النّبِيّ يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ صَلّواْ عَلَيْهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيماً }.
    يقول تعالـى ذكره: إن الله وملائكته يبرّكون علـى النبـيّ مـحمد صلى الله عليه وسلم, كما:
    21838ـ حدثنـي علـيّ, قال: حدثنا أبو صالـح, قال: ثنـي معاوية, عن علـيّ, عن ابن عبـاس, قوله: إنّ اللّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلّونَ علـى النّبِـيّ يا أيّها الّذِينَ آمَنُوا صَلّوا عَلَـيْهِ يقول: يبـاركون علـى النبـيّ.
    وقد يحتـمل أن يقال: إن معنى ذلك: أن الله يرحم النبـيّ, وتدعو له ملائكته ويستغفرون, وذلك أن الصلاة فـي كلام العرب من غير الله إنـما هو دعاء. وقد بـيّنا ذلك فـيـما مضى من كتابنا هذا بشواهده, فأغنى ذلك عن إعادته.
    يا أيّها الّذِينَ آمَنُوا صَلّوا عَلَـيْهِ يقول تعالـى ذكره: يا أيها الذين آمنوا ادعوا لنبـيّ الله مـحمد صلى الله عليه وسلم وَسَلّـمُوا عَلَـيْهِ تَسْلِـيـما يقول: وحيوه تـحية الإسلام. وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك جاءت الاَثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. ذكر من قال ذلك:

    المصدر : تفسير الطبري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة anwerq8 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة anwerq8 مشاهدة المشاركة


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    اخواني قبل مدة واجهت واحد نصراني

    والسراحة انا ماقدرة ارد على الشبهات هذه

    يقول :

    كيف تقولون لـمحمد (صلى الله عليه وسلم)

    وهل الله يصلي له ؟ ونما عبيد الله هم اللذين يصلون وليس الله يصلي على محمد

    وانا قلت له انتظر كم يوم على ماجيبلك الجواب

    قلت له لان انا ماعرف وان شالله اسأل من هم افهم مني

    ارجوا منكم الرد وجزاكم الله خير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الكريم ... بداية أعتب عليك وأشكرك

    أعتب عليك أنك لم تزود نفسك حتى الآن بالعلم الكافي لتدحر شبهات أعداء الدين

    وأشكرك أن قمت بالسؤال ولم تحاول أن تجيب عن غير علم


    والآن ... إلى الشبهة

    وفي الحقيقة إن شبهة كهذه لا تصدر إلا عن النصارى ... فلم نسمعها من ملحد أو مستشرق أو أي مشكك آخر ... وذلك يرجع لأن النصارى أجهل من قملة في قشور القواعد الأولية المكونة للمعلومات السطحية في مباديء اللغة العربية ... يعني هم ليسوا حتى واقفين على الشاطيء ... لا بل هم لا يرونه بأعينهم أصلا ... فما بالك لو خاضوا بحر اللغة العميق؟؟؟

    لاحظ أخي الكريم ما لونته بالأحمر في الإقتباس لتعلم أن الرد من أبسط ما يكون

    هل نحن نقول (صلى الله إلى محمد)؟؟؟ وحاشا لله

    أم نقول (صلى الله على محمد)؟؟؟


    وأما معنى الصلاة من الله ... فكلمة الصلاة لها معان متعددة في العربية ... ولكن كما أخبرتك آنفا أن عباد الخشبة أجهل ما يكون باللغة العربية

    فالصلاة من الله رحمة

    والصلاة من النبي سكن وبركة

    والصلاة منا دعاء ورجاء

    وإليك دليلا مخرسا وملجما أن صلاة الله على نبيه أي رحمة الله عليه

    يقول الله عز وجل في سورة هود

    قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ


    قارن الآن أخي بين كل كلمة والكلمة التي تشبهها في اللون في الحديث التالي




    أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة . فقال له بشير بن سعد : أمرنا الله تعالى أن نصلي عليك . يا رسول الله ! فكيف نصلي عليك ؟ قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم . حتى تمنينا أنه لم يسأله . ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " قولوا : اللهم ! صل على محمد وعلى آل محمد . كما صليت على آل إبراهيم . وبارك على محمد وعلى آل محمد . كما باركت على آل إبراهيم . في العالمين إنك حميد مجيد . والسلام كما قد علمتم



    لو قمت يا أخي بمقابلة كل كلمة في الآية بمثيلتها في اللون في كلمات الحديث لوجدت الآتي:

    الصلاة ... مقابل ... الرحمة

    المباركة ... مقابل ... المباركة

    إنك حميد مجيد ... مقابل ... إنك حميد مجيد


    فهل لديك شك الآن أن صلاة الله على نبيه تعني رحمة الله عليه؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 06-11-2008 الساعة 09:57 AM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  6. #6
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    أخي الحبيب السائل ....
    جزى الله خيرا كل من تفضل باجابتك ....
    واحب أن أدلي برأيا في هذه المسألة ....
    ما الغرض من هذه الشبهة المردود عليها ؟
    هل يريدون أن يثبتوا اننا نعبد رسول الله ؟!!!!!
    ان من يعبد شيئا فانه يقر به وهو متفاخرا .....
    فلو سألتهم أتعبدون المسيح .... هبوا مفتخرين ومجيبين : نعم .
    وأقاموا المنتديات التي تدعو الى عبادته .....
    أما المسلم اذا قلت له أتعبد محمدا ....
    ستجده سيصاب بالغثيان من مجرد سؤاله هذا السؤال ....
    لأن المسلم لا يعبد الا الله .....
    وعبادة الحجر والانسان كارثة .... وظلم للعقل والذات .....

    والذي يبحث عن الحق .....
    وبدأ الحديث عن هذه الشبهة .....
    فاذا درس الاسلام بمنهى الموضوعية .....
    سيجد هناك صلاة ( على ) الميت .....
    فهل المسلمون يعبدون الميت ؟!
    عيبهم لا يستخدمون عقولهم بالحكم على الأمور بشمولية !
    فليست هي صلاة للميت ....
    كما تفضل أخي الحبيب ليث ....
    فهناك فرق بين ( الى ) و ( على ) .....

    جزاكم الله خيرا ....

    ونحمد الله على نعمة الاسلام ....


    أطيب الأمنيات للجميع من نجم ثاقب .

  7. #7
    الصورة الرمزية anwerq8
    anwerq8 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-08-2010
    على الساعة
    06:14 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكم اخواني على الرد على هذه الشبة

    الحمدلله رديت عليه وسكت

    جزاكم الله الف خير ياأخواني
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية د/السيد صقر
    د/السيد صقر غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    9
    آخر نشاط
    20-11-2008
    على الساعة
    10:58 PM

    افتراضي ماالمراد بالشبهة ؟؟

    الشبهة : كل كلام قرأته ,أوسمعته ولم تفهم معناه أومرما ه , أومايدل عليه 0
    والكلام : قسمان 0
    الأول : كلام المخلوقين : يتفاوت , ويتباين بالفروق الفردية , والمستويات التعليمية ,والذوقية بين آحاد هؤلاء المخلوقين , ولذا يعلوبعضه , ويهبط البعض الآخر , ويمكن للبعض أن يحتجّ على كلام
    الآخر ويرى فيه رأيه , والناس تتناول هذا النوع من الكلام على أقدارها , فبعض النظريات عند البعض بد يهىّ عند البعض الآخر , وربما , وربما , وربما 0
    الثانى : كلام الخالق عز وجل : وهذا النوع آكد الدلالة على ما وضع له , فسبحان علاّم الغيوب ,
    سبحان العليم الخبير , سبحان الذى قال لأشرف خلقه : سنقرؤك فلا تنسى 0000 )
    وقال للمتكبرين فى الأرض :(سأصرف عن آياتى الذين يتكبرون فى الأرض بغير الحق0000)
    وعلى ذلك نقول للسائل : 1 = الله لايسأل عن قرار أصدره 0
    2 = بعضنا سأل , عن كيفية صلاة الله على النبى [ص] فأجابه أهل العلم : أن الصلاة من الله رحمة , وقد مضى المعنى واضحا فى الرد قبلى , ولكن الذى أحب بيانه أن الله لم يصل على النبى [ص] وحده ولكنه سبحانه صلى = أى رحم = كل من آمن به وبجميع رسله , وعلى رأسهم سيدنا
    محمد بن عبد الله [ص]قال تعالى ( يأيها الذين آمنوااذكروا الله ذكراكثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا هو
    الذى يصلى عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما )الأحزاب 43
    فاسلم أخى لتدخل معنا فى هذه المعية ,
    وليعلم كل صاحب دين غير الإسلام : أن كتابنا= القرآن الكريم = على درجة من البلاغة والبيان
    إستوجبتا لفهمه كليات تقوم بتدريسه , فتأنّ وأنت تغوص فيه , وأنا ألتمس لك ألف عذر لأن كتابك
    ركيك فى بنيانه هزيل فى معانيه , أسأل الله أن يهديك لما هدانا إليه = آمين 0
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ارجو منكم الرد على هذه الشبهات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ارجو الرد على هذه الفاسقه سيل من الشبهات
    بواسطة تيم الله في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 11-04-2013, 08:53 PM
  2. ارجو منكم الرد على هذا الملحد
    بواسطة walaa saleem في المنتدى English Forum
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-12-2011, 03:15 AM
  3. ارجو رد شبهة تناقضات في القرآن
    بواسطة مسلم يريد الجنة في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-02-2011, 04:12 PM
  4. بعض الشبهات ارجو الرد/ موالاة الكفار
    بواسطة *!* عامر *!* في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-11-2010, 04:23 PM
  5. ارجو الرد سريعا على هذه الشبهات
    بواسطة عماد الدين يتسائل في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-07-2010, 03:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ارجو منكم الرد على هذه الشبهات

ارجو منكم الرد على هذه الشبهات