مَشْرُوْع60 يَوْم إِلَى حَجِ سَنَةِ 1429هـ

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مَشْرُوْع60 يَوْم إِلَى حَجِ سَنَةِ 1429هـ

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مَشْرُوْع60 يَوْم إِلَى حَجِ سَنَةِ 1429هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    مَشْرُوْع60 يَوْم إِلَى حَجِ سَنَةِ 1429هـ

    بسم الله ،



    الحمد لله ،

    والصلاة والسلام على رسول الله ..
    أحبتي في الله ...
    نلتقي من جديد مع هذا المشروع الإيماني ، نتزود من خلاله للقاء ربنا جل جلاله ، فبعد أن أمضينا مائة يوم إلى رمضان ، وأبحرنا مع سفينة رمضان ، نستنهض الهمم مرة أخرى لنوجد في الأمة
    معنى من معاني العبودية في غاية الأهمية ، إنه معنى " الاحْتِسَاب "
    أحبتي في الله ..
    (1) هل لم تحدث نفسك بالحج ؟؟ هل لا تطمع في أن تخرج من ذنوبك كلها كما ولدت بلا خطايا ؟
    تأمل هذا الفضل العظيم : قال " من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه " [ متفق عليه ].
    (2) هل تريد أن تفوز الفوز العظيم ، وأن تنعم بالملك الكبير ، وتذوق لذة ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر مثلها ؟؟ بالتأكيد نعم
    تأمل قوله : " العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة " [ متفق عليه ].
    (3) هل لا تحب أن تعيش غنيًا ؟ .
    فانظر – حفظك الله- لقوله " تابعوا بين الحج والعمرة ، فإن متابعة بينهما تنفي الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد " [ رواه ابن ماجة :radia-icon: وصححه الألباني :radia-icon:].
    (4) هل تحب أن تكون خير خلق الله في الأرض وتتقرب إلى الله بأفضل الأعمال ؟
    فتدبر جوابه لما سئل " أي الأعمال أفضل ؟ فقال " إيمان بالله ورسوله . قيل ثم ماذا ؟ قال " الجهاد في سبيل الله . قيل ثم ماذا ؟ قال الحج المبرور "[ رواه النسائي :radia-icon:وصححه الألباني :radia-icon:]

    (5) وأنتِأختاه- ألا تحبين أن يكتب لك أجر الجهاد في سبيل الله تعالى وتعالي
    أعلى الدرجات عند رب الأرض والسماء ؟؟
    قالت أمنا عائشة رضي الله عنها : قلت يا رسول الله ! نرى الجهاد أفضل الأعمال أفلا نجاهد ؟ قال " لكنَّ أفضل الجهاد وأجمله ، حج مبرور ثم لزوم الحصر ( أي القرار في البيوت ). قالت " فلا أدع الحج بعد إذ سمعت هذا من



    رسول الله " [ رواه البخاري :radia-icon:].





    وقال : " جهاد الكبير والصغير والمرأة الحج والعمرة "[رواه النسائي :radia-icon: وحسنه الألباني :radia-icon:]


    (6) ألا تحب أن تتعبد مع كل الكائنات وأن تكون سببا في عبودية الكون لله تعالى .
    قال رسول الله : " ما من مسلم يلبي إلا لبي من عن يمينه وشماله من حجر أو شجر أو مدر ، حتى تنقطع الأرض من ههنا وههنا " [ رواه الترمذي :radia-icon: وصححه الألباني :radia-icon: ]
    (7) ألا تحب أن تعتق رقبتك من النار ، وأن تحط عنك الخطايا وتكتب لك الحسنات المضاعفات .
    قال رسول الله " من طاف بهذا البيت أسبوعاً فأحصاه كان كعتق رقبة " [ رواه الترمذي :radia-icon:وصححه الألباني :radia-icon:]
    وقال " لا يضع قدماً ولا يرفع أخرى إلا حط الله عنه بها خطيئة وكتبت له بها حسنة" [ رواه الترمذي :radia-icon:وصححه الألباني :radia-icon:]
    وقال رسول الله " إن مسحهما كفارة الخطايا " [ رواه الترمذي :radia-icon:وصححه الألباني :radia-icon:]
    (8) ألا تحب القرب من ربك ، والتنعم بنعيم المقربين ( روح وريحان وجنة نعيم )
    : قال رسول الله " ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو ثم يباهى بهم الملائكة فيقول " ما أراد هؤلاء ؟ " [رواه مسلم :radia-icon:]
    9) ألا تحب أن تستجاب دعوتك
    قال : "الحجاج والعمار وفد الله : الله أكبر كما قال رسول الله " الحجاج والعمار وفد الله ، دعاهم فأجابوه ، وسألوه فأعطاهم " [رواه البزار :radia-icon:وحسنه الألباني :radia-icon:]
    (10) هل يمكن أن ترتضي الْحِرْمَان؟
    في الحديث القدسي " إن عبداً أصححت له جسمه ، ووسعت عليه في معيشته ، تمضي عليه خمسة أعوام لا يفد إليّ لمحروم " [رواه ابن حبان :radia-icon:وصححه الألباني :radia-icon:]

    أحبتي في الله ...
    كان السلف ـ رضي الله عنهم ـ يحرصون على الحج ، العلماء والخلفاء ، والقادة وغيرهم ، حتى إن الخليفة العباسي هارون الرشيد :radia-icon: كان يغزو عاماً ويحج عاماً . وكان بعض الصالحين يتحسر إذا فاته الحج ، ويقول " لئن سار القوم وقعدنا ، وقربوا وبعدنا فما يؤمننا أن نكون ممن " كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين " ..












    لكن هنا مشكلة ضخمة،

    المسلمون مليار ونصف ، والذي يحج قراابة الخمسة أو حتى قل السبعة ملايين ،
    فماذا يصنع هؤلاء الملايين ـ الذين لم يستطيعوا الحج ـ في موسم الحج ؟؟ هل حرموا ؟ كيف يحرمون هذا كله !!!

    هل ليس لهم مخرج إذا ضاقت عليهم السبل ، ولم يجدوا زادا ولا راحلة ، لاسيما مع ارتفاع أسعار الحج ؟؟



    لا بل لهم مخرج ، وهذا ما سنجتمع عليه طوال هذه المدة ، (60 يوم إلى الحج ) ، فتابعوا هذا المشروع ،


    الجميع ( من سيحج ومن لن يستطيع ) سنحج بإذن الله تعالى كلنا هذا العام بقلوبنا قبل أجسادنا ، وسنجتمع على معاني إيمانية مفتقدة . فاشتركوا معنا ( وفد الله )
    وانشروا هذا المشروع في الأمة كلها ، وليبلغ الشاهد منكم الغائب لنجيش الأمة لتحقيق معاني العبودية لله التي من أجلها خلقوا .
    فانتظرونا غدًا ـ إن قدر الله بقاء فلقاء ـ مع معالم الطريق ، اللهم اجمعنا في رفقة خير النبيين في الجنة .
    لا تنسوا الدعاء بأن يتقبل منا رمضان إنه هو السميع العليم وأن يتوب علينا مما قد اقترفت أيدينا إنه هو التواب الرحيم .
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .


    منقول

    فهل أنتم أحبة الإسلام : متابعون ام معارضون ؟ ام مستجيزون!








    التعديل الأخير تم بواسطة الزبير بن العوام ; 26-10-2008 الساعة 08:30 AM سبب آخر: تعديل السنة في عنوان الموضوع من 1929 هـ إلى 1429 هـ .. جزاكم الله خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي

    2) الإحماء لدخول السباق

    بسم الله ،
    والحمد لله ،
    والصلاة والسلام على رسول الله ..
    أحبتي في الله ...
    سنمضي بإذن الله تعالى كل يوم مع معنى من معاني العبودية التي احتوتها
    أسرار عبادة الحج ،
    سنحيي مقامات التعبد من ( الذل والانكسار ) و(التوبة والإنابة ) و
    ( الخضوع والخشوع ) و( الاستكانة والإخبات ) ونحو ذلك .

    ستقول : وهل كل المسلمين قادرون على مثل ذلك ؟ أقول: نعم ، الأمر يسير ،
    لكن يحتاج إلى دربة ومعايشة ، واستشعار ، واهتمام .
    فأريد أن تعيش الأمة في خيالها من الآن المناسك ،

    فتتعلم ( إحرام القلب ) عما خلا الله ،
    و( طوافه ) حول العرش برضا الله ،
    ( وسعيه ) سعي الآخرة سعيا حثيثا ،
    وطلبه( المنى ) برضا ربه عنه ورؤيته جلَّ وعلا ،
    وتعرفه في ( عرفات ) بأسماء ربه وصفاته ،
    وتقربه في ( مزدلفة ) باستشعار لذة القرب ومناجاة الله ،
    و( إفاضته ) بفيوض الرحمة والاكثار من الاستغفار،
    ( وحلقه ) الدنيا من قلبه ،
    و( ذبح ) طمعه بسكين اليأس من غير الله وقصر الأمل .


    تعالوا لأمثلة عملية ، وتطبيقات واقعية .

    ابدأ كالعادة بالإحماء قبل دخول السباق ، أعمل قوتك ، واستنهض همتك
    الفاترة بعد رمضان ، فتنشط ، وهذا يكون كالتالي :
    (1)استشعار الخطر . فقد يحبط العمل دون أن تدري : " أن تحبط
    أعمالكم وأنتم لا تشعرون "
    (2)الخوف من النفاق . : " فأعقبهم نفاقا في قلوبهم إلى يوم
    يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه "

    فهل ستنقض عهدك مع الله الذي كان في
    رمضان ؟
    (3)لا ترضَ بالخسران . : " قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا
    أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ
    الْخَاسِرِينَ " .
    (4)الخوف من التمحيص : : " لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ
    الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ
    جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ "
    تُرى من أي الفريقين أنت ؟ من الطيب أم الخبيث ، تحسس قلبك ، واسعَ في
    تطهيره .




    عدة المشروع ( زاد وفد الله )
    (1)أكثر من الاستغفار.
    (2)لا يقل وردك القرآني عن جزء قراءة.
    (3)لا يقل ورد القيام عن مائة آية .
    (4)لا تنس صيام الأيام البيض ، وست من شوال .
    (5)لابد لك في اليوم والليلة من نصف ساعة دعاء وتضرع .
    (6)حافظ بشدة على أذكار الصباح والمساء والنوم .
    (7)تصدق بصدقة ولو أسبوعية .
    (8)تعلم أسبوعيًا اسمًا من أسماء الله تعالى .
    (9)تعلم خلقًا وجاهد في تطبيقه فهو أثقل الأعمال في الميزان .
    (10)جدد توبتك وابك على خطيئتك ليكسر قلبك له .


    إخوتاه ... إخوتاه ... إخوتاه
    حفظني وإياكم الله ... هلموا ... هلموا ... هلموا

    من أنصاري إلى الله ؟؟ في مشروعنا هذا ، هلموا إلى ربكم ، دعاهم
    فأجابوه ، : " اسْتَجِيبُوا لِرَبِّكُمْ
    مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ
    مَا لَكُمْ مِنْ مَلْجَأٍ يَوْمَئِذٍ
    وَمَا لَكُمْ مِنْ نَكِير "

    ما أخبار النشر ؟؟ تابعوا المشروع يوميًا ، وتزدوا به إيمانيًا ، وخير
    الزاد التقوى ، فاتقوا الله ولا تخزونِ في مشروعنا هذا ، وشمروا وسابقوا
    وسارعوا لتنالوا قصب السبق بالقرب من ربكم . والله من وراء القصد
    فمن تجهز بالعدة السابقة أي عدة المشروع ( زاد وفد الله ) فليركب معنا !
    يا ترى من سيركب معنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    "" ... يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا ...""
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  3. #3
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,070
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    03:54 PM

    افتراضي

    جزاك الله كل الخير أخي عبد مسلم على الموضوع المهم ... في ميزان حسناتك إن شاء الله ، و لكن :

    أعتقد أن هناك خطأ في عنوان الموضوع حيث أنه يحتاج لتعديل من سنة 1929 هـ إلى سنة 1429 هـ !!

    و عليه تم تعديل عنوان الموضوع و شكراً لتعاونك أخي في الله

  4. #4
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي


    جزاكم الله خيرا يا اخي ، سأفترض ان على ثيابي عَصْفَة [عفشة] هل سترميها بعيدا عني ام ستعطيني إياها ؟
    "" المؤمن مرأة للمؤمن ""
    لكن المهم : هل ستركب معنا يا اخي الحبيب ؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  5. #5
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,070
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    03:54 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لكن المهم : هل ستركب معنا يا اخي الحبيب ؟
    للأسف لا .. عندي ظروف قوية تمنعني من الحج لهذا العام ، و لكن إن شاء الله تعالى سأحج العام القادم أو الذي يليه مع زوجتي إن أحيانا الله و قُدِّرَ لنا الحج

    بارك الله فيك ... أشهدك أني أحبك في الله

مَشْرُوْع60 يَوْم إِلَى حَجِ سَنَةِ 1429هـ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ)
    بواسطة الياس عيساوي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-06-2013, 10:18 AM
  2. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-09-2007, 09:45 AM
  3. الرد على : إِلَى كُلِّ مُسْلِمٍ يَهُودِيًّا أَوْ نَصْرَانِيًّا
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-01-2007, 12:57 AM
  4. إِلَى طَرِيقِ أُمَمٍ لاَ تَمْضُوا
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-02-2006, 04:56 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-12-2005, 03:41 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مَشْرُوْع60 يَوْم إِلَى حَجِ سَنَةِ 1429هـ

مَشْرُوْع60 يَوْم إِلَى حَجِ سَنَةِ 1429هـ