سؤال واحد خطير للنصارى يكشف حقيقة ضلال أهل الصليب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال واحد خطير للنصارى يكشف حقيقة ضلال أهل الصليب

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 39

الموضوع: سؤال واحد خطير للنصارى يكشف حقيقة ضلال أهل الصليب

  1. #11
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    والآن لنقرأ من كتابهم الذي يقدسونه وتحديدا من سفر التكوين ....
    لنعرف غاية الرب من خلق آدم ( الانسان ) :


    26 وقال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا.فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كل الارض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الارض. 27 فخلق الله الانسان على صورته.على صورة الله خلقه.ذكرا وانثى خلقهم.<A name=ver28> 28 وباركهم الله وقال لهم اثمروا واكثروا واملأوا الارض واخضعوها وتسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدبّ على الارض.<A name=ver29> 29 وقال الله اني قد اعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض وكل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا.لكم يكون طعاما.


    وفي موضع آخر نقرأ أيضا :


    4 هذه مبادئ السموات والارض حين خلقت.يوم عمل الرب الاله الارض والسموات 5 كل شجر البرية لم يكن بعد في الارض وكل عشب البرية لم ينبت بعد.لان الرب الاله لم يكن قد امطر على الارض.ولا كان انسان ليعمل الارض.<A name=ver6>6 ثم كان ضباب يطلع من الارض ويسقي كل وجه الارض.<A name=ver7> 7 وجبل الرب الاله آدم ترابا من الارض.ونفخ في انفه نسمة حياة.فصار آدم نفسا حيّة.<A name=ver8> 8 وغرس الرب الاله جنّة في عدن شرقا.ووضع هناك آدم الذي جبله.<A name=ver9> 9 وأنبت الرب الاله من الارض كل شجرة شهية للنظر وجيدة للأكل.وشجرة الحياة في وسط الجنة وشجرة معرفة الخير والشر.<A name=ver10> 10 وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة.ومن هناك ينقسم فيصير اربعة رؤوس.<A name=ver11> 11 اسم الواحد فيشون.وهو المحيط بجميع ارض الحويلة حيث الذهب.<A name=ver12> 12 وذهب تلك الارض جيد.هناك المقل وحجر الجزع.<A name=ver13> 13 واسم النهر الثاني جيحون.وهو المحيط بجميع ارض كوش.<A name=ver14> 14 واسم النهر الثالث حدّاقل.وهو الجاري شرقي اشور.والنهر الرابع الفرات<A name=ver15> 15 وأخذ الرب الاله آدم ووضعه في جنة عدن ليعملها ويحفظها.<A name=ver16> 16 واوصى الرب الاله آدم قائلا من جميع شجر الجنة تأكل اكلا.<A name=ver17> 17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها.لانك يوم تأكل منها موتا تموت.<A name=ver18> 18 وقال الرب الاله ليس جيدا ان يكون آدم وحده.فاصنع له معينا نظيره.<A name=ver19> 19 وجبل الرب الاله من الارض كل حيوانات البرية وكل طيور السماء.فاحضرها الى آدم ليرى ماذا يدعوها.وكل ما دعا به آدم ذات نفس حية فهو اسمها.<A name=ver20> 20 فدعا آدم باسماء جميع البهائم وطيور السماء وجميع حيوانات البرية.واما لنفسه فلم يجد معينا نظيره.<A name=ver21> 21 فاوقع الرب الاله سباتا على آدم فنام.فأخذ واحدة من اضلاعه وملأ مكانها لحما.<A name=ver22> 22 وبنى الرب الاله الضلع التي اخذها من آدم امرأة واحضرها الى آدم.<A name=ver23> 23 فقال آدم هذه الآن عظم من عظامي ولحم من لحمي.هذه تدعى امرأة لانها من امرء اخذت.<A name=ver24> 24 لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكونان جسدا واحدا.<A name=ver25> 25 وكانا كلاهما عريانين آدم وامرأته وهما لا يخجلان .


    أرجو قراءة النصوص السابقة لنخرج معا بالنتائج لنكمل الحوار .

  2. #12
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    والآن لنقرأ من كتابهم الذي يقدسونه وتحديدا من سفر التكوين ....
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    لنعرف غاية الرب من خلق آدم ( الانسان ) :


    26 وقال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا.فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كل الارض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الارض. 27 فخلق الله الانسان على صورته.على صورة الله خلقه.ذكرا وانثى خلقهم.<A name=ver28> 28 وباركهم الله وقال لهم اثمروا واكثروا واملأوا الارض واخضعوها وتسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدبّ على الارض.<A name=ver29> 29 وقال الله اني قد اعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض وكل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا.لكم يكون طعاما.


    وفي موضع آخر نقرأ أيضا :


    4 هذه مبادئ السموات والارض حين خلقت.يوم عمل الرب الاله الارض والسموات 5 كل شجر البرية لم يكن بعد في الارض وكل عشب البرية لم ينبت بعد.لان الرب الاله لم يكن قد امطر على الارض.ولا كان انسان ليعمل الارض.<A name=ver6>6 ثم كان ضباب يطلع من الارض ويسقي كل وجه الارض.<A name=ver7> 7 وجبل الرب الاله آدم ترابا من الارض.ونفخ في انفه نسمة حياة.فصار آدم نفسا حيّة.<A name=ver8> 8 وغرس الرب الاله جنّة في عدن شرقا.ووضع هناك آدم الذي جبله.<A name=ver9> 9 وأنبت الرب الاله من الارض كل شجرة شهية للنظر وجيدة للأكل.وشجرة الحياة في وسط الجنة وشجرة معرفة الخير والشر.<A name=ver10> 10 وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة.ومن هناك ينقسم فيصير اربعة رؤوس.<A name=ver11> 11 اسم الواحد فيشون.وهو المحيط بجميع ارض الحويلة حيث الذهب.<A name=ver12> 12 وذهب تلك الارض جيد.هناك المقل وحجر الجزع.<A name=ver13> 13 واسم النهر الثاني جيحون.وهو المحيط بجميع ارض كوش.<A name=ver14> 14 واسم النهر الثالث حدّاقل.وهو الجاري شرقي اشور.والنهر الرابع الفرات<A name=ver15> 15 وأخذ الرب الاله آدم ووضعه في جنة عدن ليعملها ويحفظها.<A name=ver16> 16 واوصى الرب الاله آدم قائلا من جميع شجر الجنة تأكل اكلا.<A name=ver17> 17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها.لانك يوم تأكل منها موتا تموت.<A name=ver18> 18 وقال الرب الاله ليس جيدا ان يكون آدم وحده.فاصنع له معينا نظيره.<A name=ver19> 19 وجبل الرب الاله من الارض كل حيوانات البرية وكل طيور السماء.فاحضرها الى آدم ليرى ماذا يدعوها.وكل ما دعا به آدم ذات نفس حية فهو اسمها.<A name=ver20> 20 فدعا آدم باسماء جميع البهائم وطيور السماء وجميع حيوانات البرية.واما لنفسه فلم يجد معينا نظيره.<A name=ver21> 21 فاوقع الرب الاله سباتا على آدم فنام.فأخذ واحدة من اضلاعه وملأ مكانها لحما.<A name=ver22> 22 وبنى الرب الاله الضلع التي اخذها من آدم امرأة واحضرها الى آدم.<A name=ver23> 23 فقال آدم هذه الآن عظم من عظامي ولحم من لحمي.هذه تدعى امرأة لانها من امرء اخذت.<A name=ver24> 24 لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكونان جسدا واحدا.<A name=ver25> 25 وكانا كلاهما عريانين آدم وامرأته وهما لا يخجلان .


    أرجو قراءة النصوص السابقة لنخرج معا بالنتائج لنكمل الحوار .



    والآن ....
    لنحلل من النص ....

    حين قرر الرب خلق الانسان ( آدم ) الرب أراد للبشر أن :

    يتسلطوا .

    على كل الكائنات الحية الأخرى .... أليس كذلك ؟

    وباركهم الرب ....

    ثم أمرهم حسب النص بما جاء :

    وباركهم الله وقال لهم اثمروا واكثروا واملأوا الارض واخضعوها وتسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدبّ على الارض.


    مطلوب منهم أن يثمروا ويكثروا ويملأوا الأرض ويخضعوها لهم ويتسلطوا عليها وعلى الأسماك والطيور والدواب كلها التي على الأرض .

    هذا ما أراده الرب من خلق الانسان ....
    اراد لهم التناسل والاكثار والتسلط ....
    وكان بعلمه المسبق يعلم كل ما سيحدث .... لا أعتقد أن أى نصراني مؤمن ممكن ان يقول أن الرب عندما بارك الانسان لم يكن يعلم بالبدء أن الخطيئة ستدخل فيه وأنه سيضطر الى التدخل بنفسه ....


    وننتقل الى نقطة أخرى هامة ....
    تخص خلق الانسان وغاية الرب منذ البدء ....

    السؤال هو .... هل أراد الله اختبار آدم منذ البدء ؟
    نتفق جميعا أن الله يعلم كل ما سوف يحدث ....
    يعلم الله أن آدم سوف يخرج من الجنة .... يعلم كيف سيخرج ... ومن الذي سوف يساهم بهذا الخروج الكبير ....

    وها هو السبب الأول للخروج .... يحضره الرب لآدم ليسكن معه في جنته الأرضية التي أراده الله أن يتسلط عليها .... ولا تنسوا أن الرب هو ذاته يسوع المحبة في نظر النصارى ....

    ها هو المساهم الأول في سقوط الانسان :

    وأنبت الرب الاله من الارض كل شجرة شهية للنظر وجيدة للأكل.وشجرة الحياة في وسط الجنة وشجرة معرفة الخير والشر .

    انها شجرة معرفة الخير والشر ....
    ما كان دور تلك الشجرة يا ترى حين وضعها الرب في مسكن آدم وحذره منها في نفس الوقت ؟


    والآن الى المساهم الثاني الذي أسكنه الرب الى جانب الانسان في جنته بينما الرب يعلم كل ما سيحدث :



    وجبل الرب الاله من الارض كل حيوانات البرية وكل طيور السماء.فاحضرها الى آدم .


    ولا شك ان الحية كانت أحد تلك الحيوانات لأن الرب جبل ( كل ) حيوانات البرية ليحضرها الى آدم .....


    والآن ....
    الرب ( يسوع ) يعلم مسبقا أن الشجرة سيأكل منها آدم الذي باركه وأن الحية هي التي ستغوي الانسان ليأكل منها !

    فهل المحب يضع خطرا الى جانب الحبيب وهو يعلم بأن الحبيب سيسقط بالخطر ؟؟!!!!

    الا اذا كان المحب أراد أن يبدأ مع الانسان ارادته فيه ....
    أن يتسلط الانسان على الارض ومخلوقاتها ....
    وأن يعرف معنى الخطيئة ....
    ويعرف معنى المحرمات وثمن السقوط بالخطيئة ....
    وأهمية الوصية .....
    وليدخل الانسان في دار اختبار ....


    لقد جعل الله الانسان منذ البدء مخيرا ....
    وخلقه ضعيفا .... له شهوات ....
    حواء نظرت الى الشجرة فوجدتها شهية ....
    الرب خلق نفسا وجسدا للانسان فيه شهوة ....
    وهو غير معصوم عن الخطأ مثل الرب ....
    لذلك ( بالمنطق ) فان الرب حذره ....
    ولكن وجود شجرة معرفة الخير والشر مع الانسان ....
    تدل أن الرب أراد اختبار آدم .....
    وبالأحرى أن يفهم آدم معنى الاختبار ....
    ومعنى حفظ الوصية .... ومخالفة وصية الرب .....
    ان الرب عادل ....
    الرب خلق الانسان ليعبده ....
    لذلك صدق الله العظيم حين قال :
    ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ) ....
    انها دار اختبار يا سادة ....
    صدق دين الحق ...
    انها ارادة الله منذ البدء .....
    اختبار للانسان ....
    ليعبده ويحفظ وصاياه .....
    ثم الثواب والعقاب ....
    وتجلي العدل والرحمة .....
    نعم اراد الله للانسان أن يتسلط ( اني جاعل في الارض خليفة ) ....
    ولكنه تسلط المسؤولية والدخول في الاختبار ....

    لأن الامر لو كان مبنيا على المحبة الخالصة كما يدعي النصارى معيبين على الاسلام تأكيده خلق الله للانسان كى يعبده .....

    ما كان المحب الذي يعلم كل ما سيحدث مسبقا أسكن الحبيب الى جانب أسباب ستضعفه ليسقط في الخطيئة .....

    مما يجعل مبدأ الاختبار قائم ....
    بل ان الارادة نافذة .....
    بل حكمة الله واضحة ....
    انه الدرس الأول للانسان ليفهم ويعلم نسله من بعده .....
    ثمن السقوط بالخطايا ....
    والنجاة في حفظ الوصايا .....
    وأهمية تحذير الله للانسان .....


    والآن .....
    وضح لدينا ( حتى من كتابهم الذي يقدسونه ) ....
    أن الرب لم يكن بعلمه المسبق يريد للانسان أن يبقى في النعيم ....
    بل وضعه في اختبار وجعله مخيرا .....
    موضحا له ومحذرا له ..... وهذا قمة العدل ....
    وهو يعلم كخالق أن الانسان يملك جسدا ضعيفا .....
    ويعلم أنه خلق بشرا غير معصوم عن الخطأ ....

    هذا هو جسد البشر منذ البدء .....
    وهذه حكايته ....
    وهذه ارادة الرب فيه .....

    وهنا نسألكم .....


    هل وجدتم تطابق بين ارادة الله بالانسان وحكمته وارادة الله وحكمته في الجانب الناسوتي للرب المتجسد ( حسب اعتقاد النصارى ) ؟
    هل هناك تطابق بقوة الجسد الناسوتي وقوة الجسد الانساني العادي ؟

    هل هيأ الرب جسدا له مماثل بالنوع لجسد الانسان ..؟؟؟؟؟
    هل جعل ناسوته مخيرا ؟؟؟؟ أم مسيرا ؟؟؟؟؟
    هل كانت مهمة الخلق مماثلة لكليهما .؟

    اقرأوا وستخبركم النصوص ....


    لنناقش بعدها الغاية من خلق جسد الناسوت ونفسه البشرية ؟
    لنفهم كيف أن تدخل الرب بتصحيح آثار الخطيئة هو أكبر ظلم للعدل .....

    حين قتل بشرا مسيرا بريئا ......
    حين هيأ له جسدا بشريا مختلفا عن أجسادنا حتى يتم غايته ....
    لأن قضية التسيير والتخيير تختلف كما سترون بين ما هيأه الرب لنفسه وما هيأه لنا نحن كبشر .....



    يتبع .....
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 12-10-2008 الساعة 12:01 PM

  3. #13
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    ملخص على شكل معادلة رياضية :




    1 - ارادة الرب في اتمام ارادته + تهيأة جسد بشري مسير من دون خطيئة = اتمام الخلاص المزعوم .



    2 - ارادة الرب في خلق الانسان + تهيأة جسد بشري مخير قابل للخطيئة = وقوع الانسان بالخطيئة وتهيأة الرب الخلاص بخلق جسد مسير بلا خطيئة .

  4. #14
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    هل نعرف الآن ما غاية الرب من خلق جسده الناسوتي مخيرا بلا خطيئة ؟؟؟؟


    الغاية كما يؤكد علماء اللاهوت ....
    هو أن الرب أراد أن يتم الخلاص للانسان الذي أحبه .....
    ولأنه أراد ذلك ....
    فقد احتاج الى ما يلي ( لاحظوا الخلطة التي تحقق منتهى البر ) :

    1 - جسد بشري .

    2 - جسد بشري مسير لارادة الرب .

    3 - ناسوت لا يعرف الخطيئة قط .

    4 - قتل البرىء ( قتل ذلك المخلوق البشري المسير لارادة الرب والذي هو بلا خطيئة ولا ذنب ! )


    هكذا تم منتهى البر .....
    هكذا فقط استطاع الرب أن يحكم الطبيعة البشرية الضعيفة ....
    حين قرر أن يخلق لأجله ....
    جسدا بشريا .... مسيرا وليس مخيرا ....
    لأن نتيجة خلق جسدا بشريا مخيرا لها تجربة غير ناجحة .....
    ولأجل أن يكون ذلك الجسد البشري بلا خطيئة ....
    فان ارادة المعصوم عن الخطأ حلت وتجسدت فيه .....
    بخلاف أن تحل على تلك الاجساد نفوسا غير معصومة عن الخطأ مثلنا ....

    أى تدخل هذا للرب .....؟

    بالله عليكم أيها النصارى .....

    هل كانت المشكلة في الرب حتى يتدخل بذاته لاصلاح خطيئته ( والعياذ بالله ) ؟

    كيف تؤمنون ؟؟؟؟؟
    حرام عليكم ؟؟؟؟؟

    هل أعطانا أجسادا كما أعطاه لذاته ؟؟؟؟؟

    فكروا .... وناقشونا بقناعاتكم لنستفيد ونفيد .... هداكم الله للحق والصواب ....


    آمين .....
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 12-10-2008 الساعة 12:23 PM

  5. #15
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    كي يتم الخلاص الذي يتباهى به النصارى ويعتبرونه قمة العدل من ربهم :




    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    فقد احتاج الى ما يلي ( لاحظوا الخلطة التي تحقق منتهى البر ) :

    1 - جسد بشري .

    2 - جسد بشري مسير لارادة الرب .

    3 - ناسوت لا يعرف الخطيئة قط .

    4 - قتل البرىء ( قتل ذلك المخلوق البشري المسير لارادة الرب والذي هو بلا خطيئة ولا ذنب ! )



    استحلفكم بربكم العادل يا أصحاب العقول :


    هل هذا يسمى عدلا ؟؟؟؟؟؟


    هل ربكم العادل يصنع عدلا بظلم فظيع كهذا ؟؟؟؟؟؟؟؟

  6. #16
    الصورة الرمزية a1963f
    a1963f غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    1
    آخر نشاط
    12-10-2008
    على الساعة
    01:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أرجو تبسيط هذه الأفكار والنظريات بداية للمسلمين ثم شرحها شرحاً من عند النصارى تبعاً لكتبهم أو تفسيراتهم
    وجزاكم الله خيراً
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  7. #17
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a1963f مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a1963f مشاهدة المشاركة
    أرجو تبسيط هذه الأفكار والنظريات بداية للمسلمين ثم شرحها شرحاً من عند النصارى تبعاً لكتبهم أو تفسيراتهم
    وجزاكم الله خيراً

    أخي الكريم أشكرك على السؤال ....
    ولتوضيح الأمور وتبسيطها الى من ليس لديه أدنى فكرة عن اعتقاد النصارى بما يخص الموضوع ....
    فنبدأ في البدء من استهلالية كمدخل الى فهم الموضوع ....

    مكتوب في أناجيلهم ( انجيل يوحنا تحديدا ) :

    3: 16 لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية 3: 17 لانه لم يرسل الله ابنه الى العالم ليدين العالم بل ليخلص به العالم .


    بمعنى أن الله أحب البشر ....
    الذين انفصلوا عن الله بدخول الخطيئة بهم منذ أن أكل آدم وحواء من الشجرة المحرمة ....
    وأصبح كل نسل آدم متوارث للخطيئة من أول يوم يولد فيه ....
    فباتوا في عداد الهالكين .....
    لهذا كان تدخل الله بذاته ....
    لأنه أحب البشر ولا يريد لهم الهلاك ....
    ولكن اقتضى عدل الله أن يكون هناك ذبيحة تقدم لفداء البشر بدمها .... ويجب أن تكون هذه الذبيحة نقية لا عيب فيها ولا خطيئة .... حتى تصلح لخلاص جميع البشر الوارثين للخطيئة ....

    لذا فان الله قدم ذاته ليتجسد في انسان مثلنا .... لكنه لا يرتكب الخطايا قط .....
    حتى يصلح أن يكون الذبيحة النقية التي يقبلها الله بعدله ( ونضع مليون خط أسفل كلمة عدله ) مقابل خلاص جميع البشر الوارثين للخطيئة ....

    ولأنه عادل ( حسب اعتقاد النصارى ) ....
    تم ذبح البرىء الذي بدون خطية ....

    وأني بموضوعي هذا أسلط الضوء على الجانب الناسوتي ( البشري ) المخلوق مثلنا ....
    والذي حل عليه الله الذي أحب العالم ....
    فعندما يقال أن الله أحب العالم وبذل ابنه ....
    فان تصور النصارى يكون منصبا على الله .....
    بأن الله قدم نفسه من أجل خلاص البشر ....
    ولكن الواقع الذي لا يمكن أن ينكره النصارى بقليل من الانتباه ....
    أن هناك مخلوق بشري ( الناسوت ) .... تماما مثلنا ....
    لكن الفرق أنه لا يخطىء .... وأنه مسير ....
    لأنه لو أخطأ فان خطة الخلاص التي أعدها الرب سوف تفشل .....
    لذا خلق انسانا وحل عليه .....
    خلقه مسيرا لاتمام خطته .....
    جعله يعيش بلا خطيئة .....
    ثم قتله كالمجرمين شر قتلة .... بينما هو البرىء المسير الذي بلا خطيئة .....
    لذا فكأن حقيقة النص السابق بعد الفهم تكون كالآتي :

    هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد ليتجسد بانسان كامل برىء بلا خطيئة ....
    ليتم قتل ذلك الانسان فداءا لمحبة الله وفداءا للبشر الخطاة والمجرمين !!!!!!


    أعزاؤنا القراء والزوار .....
    انها كارثة وجريمة .....
    انها ليست قمة العدل .... بل منتهى الظلم .....
    انها تعدي على الله ( والعياذ بالله ) حين نلصق بخالقنا العادل ذلك التخطيط الظالم !

    لطالما النصارى يصرون أن في المسيح يوجد انسان كامل .....
    ففكروا بحياة انسان كامل منذ الولادة وحتى تم فيه القتل .....
    لطالما هو انسان مثلكم .... لكنه يختلف عنكم أنه انسان مسير .....
    ولطالما هو انسان طبيعي .....
    فكروا كيف استخدمه الرب لغاياته .....

    فهل مغفرة الله وعدله ومحبته لا تتم الا بهكذا طريقة ؟؟!!!!
    هل الله يحتاج لجسد انسان حتى يحقق أمره في المغفرة والعدل ؟؟؟!!!!!


    عزيزي الأخ الكريم السائل .....

    لقد أردت أنا من هذا الموضوع أن تعرفوا ....
    أن الرب قد خلق الانسان بجعله مخيرا غير معصوم .... وأراده بارا بلا خطيئة قط .....
    وعند أول خطيئة قامت الدنيا ولم تقعد لدرجة أن أى بار من نسل آدم لا يحسب بره .... بدون دم البرىء الطاهر !!!!!

    ولكن الانسان الذي خلقه الرب ليتجسد فيه ويتم قمة البر عبر معيشته خلال 33 عام لكي يتحقق فيه القتل في النهاية .....
    جعله الله بلا خطيئة ومسيرا تحت خطة الرب ووفق ارادته ليحقق العدل والمحبة والصفح !!!!!!

    أردت أن تفهموا أمرا هاما ....
    ان البر لم يحدث الا بخلق الله انسانا مسيرا بلا خطيئة .....
    بينما ما خلق الانسان في آدم ونسله مثلما خلقه لغايات تجسده .....
    لأن البشر مخلوقات مخيرة غير معصومة عن الخطأ .....


    هل وضحت الصورة أكثر مما سبق ؟؟؟؟؟

    واني على استعداد لأى استفسار أو محاورة تبرز مغزى الموضوع .....
    في سبيل هداية كل من ضل السبيل ..... حين يساء الظن بالله أنه يقيم العدل عن طريق الظلم !


    عجبي .... ولا حول ولا قوة الا بالله !



    أطيب الامنيات لكم من نجم ثاقب ( طارق ) .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 13-10-2008 الساعة 12:04 AM

  8. #18
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    والآن سؤال أطرحه أمامكم .... ضمن موضوع المقارنة بين طبيعة الانسان الناسوتي وآدم الانسان ....


    أيهما ترى يستحق الثناء والتقدير على بره وطاعته .....


    الانسان المعصوم عن الخطأ ؟

    أم


    الانسان غير المعصوم عن الخطأ ؟



    نترك هذا السؤال لكم للتفكير وفهم المغزى حول الايمان أن الله أعطى للانسان فرصة التوبة والرجوع عن الخطيئة .... لأنه خير الخطائين هم التوابين ..... واننا غير معصومين عن الخطأ .... وأن الله أكثر معرفة بنا من أنفسنا .... ولا يحاسب انسانا بذنب انسان آخر ....
    والأهم من هذا كله أن رحمته وسعت كل شىء ....

    وأنه مالك الصفح والمغفرة .....
    دون أن يكون هناك حاجة له لامتلاك جسد أو غيره حتى يتم أمرا هو ملك له بالأصل ....
    فسبحان الله مالك الملك ..... الغنى عن حاجة أى شىء ....
    يغفر لمن يشاء ....
    وهو العدل ذو الفضل والاحسان .....



    فكروا يا أصحاب العقول .....
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 20-10-2008 الساعة 01:35 AM

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    26-11-2010
    على الساعة
    08:19 PM

    افتراضي

    هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد ليتجسد بانسان كامل برىء بلا خطيئة ....
    ليتم قتل ذلك الانسان فداءا لمحبة الله وفداءا للبشر الخطاة والمجرمين !!!!!!
    الاستاذالفاضل/ نجم ثاقب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ***
    طلما الامر على هذه الصورة فلماذا ارسال الله الرسول قبل سيدنا عيسى ولماذا ظل يدعوهم الى عبادة الله قبل ان يفتدى البشريا على حد قولهم وهل الفداء جاء لجميع البشرية الذين قبله والذين بعده ام احداهم وطلما الله افتداء البشر فلما الجنه والنار الا توجد عندهم جنة ونار ايضا .
    وجزاك الله كل خير


  10. #20
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عبد الناصر مشاهدة المشاركة
    هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد ليتجسد بانسان كامل برىء بلا خطيئة ....
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال عبد الناصر مشاهدة المشاركة
    ليتم قتل ذلك الانسان فداءا لمحبة الله وفداءا للبشر الخطاة والمجرمين !!!!!!
    الاستاذالفاضل/ نجم ثاقب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ***
    طلما الامر على هذه الصورة فلماذا ارسال الله الرسول قبل سيدنا عيسى ولماذا ظل يدعوهم الى عبادة الله قبل ان يفتدى البشريا على حد قولهم وهل الفداء جاء لجميع البشرية الذين قبله والذين بعده ام احداهم وطلما الله افتداء البشر فلما الجنه والنار الا توجد عندهم جنة ونار ايضا .
    وجزاك الله كل خير




    بارك الله فيك أخي جمال عبد الناصر ....
    وأشكرك على مرورك العطر ....
    وان ما أشرت له حضرتك هو منطق يلوح لأصحاب العقول ....
    فلو كان الرب قد تجسد .... فما يمنعه أن يقول : أنا الرب أتيت اليكم .....
    رضى من رضى وأبى من أبى ....
    ولكن كما تفضلت أنت يا أخي .... فانه ظهر كمعلم صالح .... بل ورفض أن يوصف بالصالح .... وأخذ يتلو تعاليم الخير والتحذير من المعاصي ....
    مثله مثل أى رسول تماما ....
    وللأسف أن النصارى قاموا يستدلون على ميلاده من عذراء أنه ابن الله ....
    وأخذوا يلوحون بها بمنتدياتهم الضالة ....
    متناسين أن اليهود وهم الأعلم بما في كتبهم استقبلوه كبشر .... وليس كاله ....
    فاذا كان اليهود شهدوا أنه ابن العذراء فعلا وعاش معهم نحو 33 عاما .....
    ولم يشهدوا له أنه الله أو الاله ابن الاله .....
    فما الجديد الذي جئتم تفحمونا به ...؟!
    فلابد أنكم لا تعترفون بـأمر عرفه اليهود ليس من كتبهم فحسب بل من سيدنا المسيح نفسه .... حين أعلن أنه رسول الله المرسل من الله بمعجزات .....


    شكرا لك أخي جمال للمشاركة ..... لك مني أطيب الأماني ....

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

سؤال واحد خطير للنصارى يكشف حقيقة ضلال أهل الصليب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال للنصارى عن فتح مصر
    بواسطة داع الى الله في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 31-03-2014, 01:59 PM
  2. سؤال جرىء من مشرف مسيحى خطير: إسلاميا: المسلمون يعبدون كم اله؟؟
    بواسطة نيو في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 23-01-2014, 01:58 AM
  3. هام جدا : يوحنا المعمدان يكشف حقيقة يسوع .
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-07-2012, 11:00 PM
  4. كتاب ديداش يكشف حقيقة التحريف الذى طال العقيدة المسيحية!
    بواسطة عبد الله القبطى في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-12-2008, 09:26 AM
  5. من ثمار قسطنطين نكشف حقيقة الصليب فانتبهوا أيها النصارى
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 27-08-2008, 09:05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال واحد خطير للنصارى يكشف حقيقة ضلال أهل الصليب

سؤال واحد خطير للنصارى يكشف حقيقة ضلال أهل الصليب