الأنبا بيشوي : لا سلطة لرئيس الجمهورية علينا و حجاب المسلمات علم المسيحيات الاحتشام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الأنبا بيشوي : لا سلطة لرئيس الجمهورية علينا و حجاب المسلمات علم المسيحيات الاحتشام

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الأنبا بيشوي : لا سلطة لرئيس الجمهورية علينا و حجاب المسلمات علم المسيحيات الاحتشام

  1. #1
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي الأنبا بيشوي : لا سلطة لرئيس الجمهورية علينا و حجاب المسلمات علم المسيحيات الاحتشام

    بعد أن أكد أن جمال أصلح من يتولى الرئاسة ،الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس : لا سلطة لرئيس الجمهورية علينا ويعترف أن حجاب المسلمات علم المسيحيات الاحتشام في الملبس وعدم الزيادة في التبرج ..أنباء حول قيام مالك عبارة الموت بإصدار صحيفة يومية

    خاص-المصريون : بتاريخ 3 - 11 - 2007جولتنا مع صحافة القاهرة الصادرة صباح السبت نبدأ من الحوار الصاخب الصادم للوحدة الوطنية الذي أجرته جريدة المصري اليوم مع الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس بالكنيسة المصرية ...بيشوي في حواره يرى أن قتل المسلم خطأ فقط لأنه يحب أن يعيش حتى يعرف المسيحية كما أكد أن رئيس الدولة ليس له سلطان على الكنيسة وأن الدولة ليس من حقها التدخل في شئون الكنيسة "المصرية" ومع فقرات من الحوار : (* هل يوجد جهاد في المسيحية؟

    - أرفض مفهوم الحرب المقدسة، ومن يقتل مسلماً ذنبه أكبر ممن يقتل مسيحياً، لأنه لم يعط المسلم فرصة لنهاية حياته حتي يدرس المسيحية، لكن في مفهومي أن القتيل المسيحي مات في المسيحية وكانت حياته ستنتهي علي الأرض آجلاً أم عاجلاً،

    وليس معني هذا أنني أبرر القتل، وأنا أرفض العنف أو الاحتكاك بالمسلمين، والأقباط طوال تاريخهم لم يدخلوا في حرب لا ضد البيزنطيين الغزاة، ولا ضد عمرو بن العاص عند دخوله مصر، وفي كل الأحوال وجود الإسلام حول المسيحيين يجعلهم أكثر تديناً،

    لأن المسيحية عندما تري المحجبة تخشي من استعمال الحرية الموجودة في المسيحية بشكل خطأ وتعتدل في ملبسها، وسماع مدفع الإفطار في صيام المسلمين يعرف المسيحيين أهمية الصوم الانقطاعي، وأن الصوم ليس مجرد أكل عدس وفول وآذان الفجر «الصلاة خير من النوم» مساوٍ لجرس منتصف الليل لصلاة الراهب.

    وإن كان هذا لا يعني فوضي الميكروفونات الموجودة في بعض الأماكن. إذن وجود المسلم يدفع المسيحي إلي التفكير في القيم والمبادئ الموجودة عنده.

    ووجود الإسلام في مصر حول المسيحية جعلها أقوي من المسيحية في أوروبا، وعندما أتي الصليبيون بدعوي الدفاع عن المقدسات المسيحية سببوا لنا الأذي ولم يفيدونا، وكان الأولي بهم الدفاع عن المسيحية داخل بلادهم بدلاً من تحول الكنائس هناك إلي متاحف، علي عكس مصر التي احتفظت فيها المسيحية بروحها وعقيدتها رغم وجود الإسلام بغزارة. وهذا لا يعني موافقتي علي القهر، والجهاد الحقيقي هو إعلان كلمة الحق بالحوار لا بالعنف.

    * لماذا يرتدي الكاهن القبطي دائماً اللون الأسود وهل هذا - كما يقول البعض - لحزن الكنيسة علي دخول الإسلام مصر؟

    - ملابس الكهنة السوداء في مصر فقط، لكن في اليونان وتركيا وإيطاليا أيضاً باستثناء بابا الفاتيكان للتميز، ونحن في مصر نرتدي زياً أبيض أثناء إقامة القداس لأننا نتذكر وقتها السماء «الجنة»، وخارج القداس نرتدي السواد لأننا نتذكر الأرض وخطاياها، وهذا عكس الإشاعات المغرضة التي تربط لون الزي بالحزن.

    * هل انتهي الدور الفعلي للمجلس الملي؟

    - في الحقيقة سحبت منه بعض الاختصاصات بسبب قوانين خاصة بالدولة، مثل إدارة الأوقاف القبطية والمدارس والمستشفيات التي أممت بعد الثورة إضافة إلي أن قانون ١٩٥٧ والذي نعترض عليه ألغي القضاء الملي والذي كان يفصل سابقًا في قضايا الزواج والطلاق، لكنه مازال لديه اختصاصات أهمها الاجتماع مع المجمع المقدس في حالة خلو الكرسي البابوي لاختيار المرشحين لكرسي البطريرك.

    * لماذا ترفض الكنيسة تنفيذ أحكام القضاء خاصة المتعلقة بالطلاق وعودة الكهنة المشلوحين؟

    - أغلب أحكام القضاء كان بسبب اختلاف الملة، وهو ما يستدعي الحكم بالشريعة الإسلامية أو بالاحتكام لقانون ١٩٣٨، والذي أقره المجلس الملي ورفضه المجمع المقدس عام ١٩٤٥ لأنه يضع ٧ أسباب للطلاق، والمسيحية ليس بها إلا سبب واحد فقط للطلاق وهو الزنا فكيف نخالف الإنجيل؟!

    وليس من حق الدولة أن تتدخل في شؤوننا الخاصة، وتحكم بلائحة يرفضها المجمع المقدس. علي الدولة أن تضع في اعتبارها احترام رأي الكنيسة وعمل تنسيق بين القضاء المدني والكنسي، فلقد أرسلنا قانون الأحوال الشخصية الموحد للدولة وحتي الآن لم نحصل علي رد مع أنها كانت محاولة للتنسيق بين المحكمة والمجلس الملي.

    * لماذا رفض المجمع المقدس الإبقاء علي الأساقفة المعزولين رغم تمسك شعوبهم بهم وهل الإبقاء علي الأنبا كيرلس كان هزيمة لك حسبما أشيع؟

    - البابا رد علي هذا الموضوع ردًا كافيا لا أستطيع التعقيب عليه، لكن لجنة المحاكمات في المجمع المقدس تسعي دائمًا للنصيحة وإعطاء الإرشادات للمشكو في حقه قبل إصدار أي حكم وإذا قبل تحفظ الأمور وهذا يؤكد أنني لا أسعي للمحاكمات والعزل.

    * هل توجد تحقيقات مع أي من الأساقفة حاليا؟

    - لا يوجد حاليا أي تحقيق مع أساقفة، ولكن يوجد أحد الأساقفة يقوم بالكتابة وتأليف الكتب وقد حذرناه وإن لم ينته فسيحال للمحاكمة.

    * ما تعليقك علي موضوع الزواج الثاني لهالة صدقي؟

    - أنا لم أتدخل فيه بصفة مباشرة، ولكني تأكدت من عدة مصادر أنها كانت تستحق الحصول علي بطلان زواج من البداية، ولكن المحاكم ماطلتها فقامت بالتحويل إلي كنيسة شقيقة «السريان الأرثوذكس» بهدف التحويل للحصول علي الخلع، وهذا تم بمعرفة الكنيسة القبطية حيث إن لديها تصريحًا كنسيا ببطلان الزواج منذ وقت بعيد، إضافة إلي أنها ظلمت من البداية، وأكبر برهان هو حصول زوجها علي توقيعها علي بياض لمنعها من التمثيل مرة أخري ثم رفع به قضية.

    * هل لك علاقة بالجماعة القبطية للإصلاح؟

    - هي الجماعة نفسها التي أصدرت منشورًا وزع علي باب الكنائس منذ عدة سنوات، يهاجم البابا بشدة، ويطالب بحرمانه، وقمت بالرد عليهم في مؤتمر تثبيت العقيدة وهم أنفسهم جماعة الراهب المشهور، وليسوا كما يقال تابعين لأسقف المحلة المستقيل «الأنبا متياس».

    * لماذا تحارب الكنيسة وأنت علي رأسها فكر الراهب «متي المسكين» رغم انتشاره؟

    - هذا ليس صحيحاً، فأنا أدرس في ١٥ كلية إكليريكية ومعني ذلك أن لدي تلاميذ كثيرين جدًا يدرسون الفكر السليم، وهذا يعني أن فكر هذا الراهب ليس منتشرًا كما يشاع إضافة إلي وجود قضايا لاهوتية مثارة حاليا ويقوم البابا شنودة ونحن معه بالرد عليها وإظهار الفكر السليم ونشره.

    * ما حقيقة المشاكل الموجودة بينك وبين راهبات دير القديسة دميانة ومطالبة بعضهن بتعيين رئيس للدير بدلاً منك؟

    - الدير به ٨٠ راهبة و٢٠ طالبة رهبنة بجانب ١٠٠ مكرسة، وليس معني طلوع راهبة أو اثنتين من الدير نتيجة عدم صلاحيتهن أن في الدير خطأ، فالمشكلة تبدأ عندما تكون الشكوي ظالمة.

    * يقال إنك وراء تصعيد الأنبا أرميا للحد من نفوذ الأنبا يؤانس في سكرتارية البابا؟

    - البابا شنودة هو من اختار الأنبا أرميا، وعين سكرتيرًا للبابا قبل رسمه أسقفًا والسبب في مجيئه أنه كان المسؤول عن ترميم المخطوطات و«الميكروفيلم» و«الميكروفيش» في دير ماري مينا، فطلب مني الأنبا موسي إبلاغ البابا بأن يأتي بالقمص أرميا حتي نستفيد منه في مركز «الميكروفيلم»

    الذي أنشئ في البطريركية، ورحب البابا عند مفاتحتي له في الموضوع لمعرفته السابقة بنشاطه الكبير في هذا الأمر بالدير، وبعد مجيئه بفترة أسند البابا إليه بعض مهام السكرتارية بحكم تواجده الدائم في البطريركية إضافة إلي أنه مسؤول عن مركز البابا شنودة للاتصالات، ثم قرر البابا ترقيته إلي رتبة الأسقفية وهو في السكرتارية.

    ولكن ما طلبته من البابا هو أن يكون الأنبا أرميا معي في المجلس الأكليريكي العام بعد وفاة القمص بطرس جيد «شقيق البابا»، وخلو مقعده، وذلك لتجهيز صف ثان إضافة إلي استطاعته رئاسة الجلسة في غيابي نظرًا لقوة شخصيته وأكد أن البابا هو من عينه في السكرتارية.

    * هل أسقف الإبراشية يصلح لاعتلاء كرسي البطريرك؟

    - حسب اللائحة الحالية مسموح ولا يوجد نص يمنع ذلك في الكتاب المقدس، ولكن مجمع نيقية المسكوني الأول قال إنه لا داعي لأن يترك الأسقف إبراشيته ويذهب إلي ايبراشية أخري، ولا القس كنيسته إلي كنيسة أخري، وكان ذلك بسبب كثرة تنقلات الأساقفة في هذا الحين فكل أسقف كان يريد ترك إبراشيته والذهاب إلي إبراشية أكبر.

    لكن البابا مكاريوس الثالث كان مطرانًا لأسيوط والبابا يوساب «البابا قبل السابق للبابا شنودة» كان مطران جرجا، والبابا يؤانس الـ١٩ والذي سبق البابا يوساب كان مطران البحيرة.

    وأنا أري أن يلزم الأسقف إبراشيته لأنه يعتبر أبًا لكل من فيها، والناس لا تستغني عن أبيها وإن كان البعض يري أنه عندما يصبح الأسقف بطريركًا، سيكون أباً لكل الأقباط أي سيتسع نطاق الأبوة وتستمر أبوته الأولي.

    وعمومًا اللائحة تسمح بالراهب والأسقف، وهذا دليل علي أنها فضفاضة وتعطي فرصة لما يعبر عنه الرأي العام.

    * لماذا لم تتناقش الكنيسة أو المجمع المقدس مع جبهة العلمانيين بقيادة كمال زاخر؟

    - كمال زاخر يهاجم البابا شنودة والكنيسة منذ أكثر من ١٥ عامًا، فلماذا أتفاهم معه. وحتي الكهنة عندما ظهروا معه وجدوا الجو «غير ظريف» مثلما حدث من تطاول علي القمص عبد المسيح بسيط «لأنه رجل مؤدب» إضافة إلي وجود بعض المذيعين المتحيزين.

    أنا شخصيا لا أقبل الظهور في برنامج مع كمال زاخر أو جمال أسعد، فما هو وزنه لكي أظهر معه إضافة إلي أن الظهور معهما يعطيهما قيمة وشهرة لا يستحقانها.

    * في الفترة الأخيرة زادت الأصوات المطالبة بتغيير لائحة انتخاب البطريرك كما حدث من المستشار لبيب حليم والعلمانيين الإصلاحيين والأنبا بفوتنيوس أسقف سمالوط كيف تري هذه المطالبات؟

    - هم لم يتفقوا علي لائحة واحدة، فبعضهم يطالب بأن يكون البطريرك راهبًا فقط وألا يكون أسقفًا أو مطرانًا، والبعض يطالب بعكس ذلك كل له وجهات نظر يتمسك بها إضافة إلي أن اللائحة اتت باثنين من أفضل بطاركة الكنيسة علي مر تاريخها، وهما البابا كيرلس السادس والبابا شنودة الثالث، ولست أنا صاحب قرار تغيير اللائحة هذا شيء يبدؤه البابا وينظره بعد ذلك المجمع المقدس،

    ثم إن معظم المعترضين يشيرون إلي القرعة الهيكلية التي تعتبر من الناحية العقائدية تلغي في حالة الإجماع علي شخص واحد، لكن في عكس ذلك لابد أن يترك الاختيار الأخير لله لأن البشر من الممكن أن يخطئوا في الاختيار أو يتعرضوا لضغط، لذلك يقوم من لهم حق الاختيار، والتصويت بالمشاركة في عملية الانتخاب من أولها وحتي المرحلة قبل الأخيرة ونترك الاختيار الأخير لله.

    * هل يصل كل ما يكتب في الصحافة إلي البابا شنودة؟

    - صعب أن يقرأ البابا كل ما يكتب، لكن يصله يوميا ملف بما كتب في الجرائد وإذا اتسع وقته يطلع عليه، لكن عندما يكون الأمر مهمًا يقوم المحيطون به بإعطائه فكرة عنه وينبهونه إلي ما يقال.

    * عاصرت ثلاثة رؤساء للجمهورية.. ما الفترة الأفضل للكنيسة القبطية في عهدهم؟

    - عصر الرئيس عبد الناصر والرئيس مبارك يختلفان تمامًا عن عصر السادات، فيكفي للسادات أنه سجن ٧ أساقفة وكنت أنا رقم واحد فيهم إضافة إلي ٢٤ كاهنًا غير الشمامسة والعلمانيين، حتي وصل عددنا إلي ١٠٦ معتقلين، والأكثر من ذلك قيامه بعزل البابا شنودة وهذا ليس من حقه لأن البابا أختير من قبل الشعب القبطي، ثم أكدت القرعة الهيكلية اختياره وتم مسحه بالروح القدس ليكون بطريركًا، ورئيسًا للأساقفة والكهنة، وليس مجرد موظف يخلع أو يحال للمعاش،

    لأن في عقيدتنا البابا هو مسيح للرب ومختار من الله، والقرار الجمهوري الصادر له خاص بالمسائل المدنية والشهر العقاري والمؤسسات التابعة للدولة، لكنه ليس موظفًا لدي الدولة وليس من حق رئيس الجمهورية عزله وأقصي ما يستطيع فعله أن يصدر قرارًا باختيار شخص آخر للتعامل مع الشهر العقاري، لأن القرار يصدر لاعتماد الإمضاء رسميا وفي ذلك الوقت يكون القرار استبدالاً للإمضاء لأن البابا لا يعين بقرار جمهوري.

    إضافة إلي وجود لائحة معتمدة من الدولة تم من خلالها انتخاب البابا، فكيف يدمر رئيس الجمهورية العمل المؤسسي بقرار منه؟؟

    * في النهاية أمنية تتمناها وممن؟

    - أتمني إصدار بطاقات للعائدين إلي المسيحية وأوجه أمنيتي إلي المحكمة الإدارية العليا.)
    وإلى جريدة الدستور اليومية حيث نقرأ لإبراهيم عيسى الذي كتب عن أوجه التشابة بين الحزب الوطني الذي يحكم مصر وحزب البعث الذي ظل أكثر من ثلاثين عاما يحكم العراق .نقرأ:
    (ما أوجه الشبه بين الحزب الوطني وحزب البعث سواء في العراق حيث كان ، أو في سوريا حيث يكون ؟ الحقيقة أنها أوجه شبه كثيرة ، أولها أنهما حزب عبادة الرئيس. صدام حسين كان في حزب البعث العراقي هو الرئيس المقدس المنزه المعبود الذي لا يصله نقد ولا يختلف معه فرد ولا يجرؤ ولا يفكر عضو في الحزب أن يناقشه أو ينافسه. وحزب البعث السوري تعامل مع الأسد ويتعامل مع بشار باعتبار أن كلا منهما نبي مختار لا يتجاسر شخص على التساؤل حول كفاءته للرئاسة. ويركع له الجميع إذا لم يكن ركوعا في صلاة فهو ركوع في السياسة ، وكذلك حسنى مبارك رئيس الحزب الوطني الذي لا ينافسه أحد، ولا يناقشه بنى آدم ، ولا يملك عضو أن يقول له لا، ويسبح جميع الأعضاء بحمده ويقدسونه ويضعونه في مصاف الأنبياء، والأولياء الذي لا يتطاول عليه بشر فيسأله عن عمره فيما أفناه ؟ وعن ماله كيف جمعه ؟ وعن قراراته كيف اتخذها؟ وعن وطنه ماذا فعل فيه ؟ وطبعا لا يمكن أن يستفسر منه أحد عم يجرى في الحزب ، فلا أحد في الحزب يساوى مثقال حبة من خردل أمام حكمته وزعامته !
    ثم وجه الشبه الأكيد بين حزب البعث والحزب الوطني أن كلا منهما متى وصل للحكم لا يتركه ، بل يحتكر الحكم وينفى كل منافسيه ، ويحطم كل معارضيه ، وتخضع له كل التيارات وتتجمع في قبضته كل الأحزاب ، ويسحق جماعات المعارضة الشعبية والتي هي بالمناسبة في الدول الثلاث كانت جماعة الإخوان المسلمين والشيوعيين والشيعة ! يصل حزب البعث الوطني للحكم فلا يتزحزح عنه ولا يخرج منه ولا يفرط في .
    كذلك هناك شبه أصيل وهو أن الحزبين (البعث والوطني) يستندان على الحكم بالقوة العسكرية ، ولا يفصلان بين القوات الوطنية وبين ملكية الحزب الحاكم لهذه القوة ، أيضا يتشابهان في التوريث ، فحزب البعث في العراق قبل سقوطه مع صدام كان يديره ويتحكم فيه عدى وقصي صدام حسين نجلا الرئيس ، وحزب البعث في سوريا تملكه تقريبا أسرة الأسد، فمن حافظ الأسد إلى ابنه باسل ، ثم لما توفى الأخير ظهرت سيطرة بشار ووراثته للحزب والرئاسة والحكم ، يتشابه البعث مع الوطني كذلك في أنهما يملكان الجهاز
    الإعلامي للدولة ، وهما من عصور الديناصورات السياسية التي انقرضت في العالم كله ماعدا هذه الدول وبعض الدول المتخلفة الأخرى، حيث أن الحزب يملك جميع الصحف الرسمية ويعين رؤساءها ويحولها إلى نشرة دعائية له ولزعيمه ، وولاء رؤساء هذه الصحف مباشر وكامل للحزب الحاكم ، وتتصدر هذه الصحف المملوكة لحكم الحزب صور الرئيس وأبنائه وحزبه ، وتجمع حزب البعث بالحزب الوطني صلة شبه قوية وعميقة وهى أن كلا منهما يحتشد بموظفي الدولة الباحثين عن مناصب أعلى والراغبين في الصعود الوظيفي والذي لا انفصال فيه بين عضوية الحزب والمسئولية الحكومية ، ثم هما عامران كذلك بآلاف الأعضاء من المجبرين على السير في ركاب الحكم أو المنافقين أو الانتهازيين .. وأثرياء الحزب حاجة كده زى أغنياء الحرب وقليل جدا من عباد الله المخلصين ، أما القاسم المشترك الأعظم بين الحزبين البعث والوطني فهو التزوير لإرادة الأمة وكسب أي انتخابات بالتزييف والتزوير، ثم التضليل للأمة بالكذب والدعايات والإنجازات الوهمية وغسيل الدماغ وغسيل الضمير!)
    ومن جريدة الوفد نقرأ لأنور الهواري الذي كتب أيضا عن حزب "البعث الوطني الديمقراطي" نقرأ) الفكر الجديد، في الحزب الحاكم، ليس جديداً علي الإطلاق، إنما هو اقتباس حرفي للفكر السياسي لحزب البعث، وكلنا نعرف ما هو البعث، وكلنا نعرف ويلات هذا الفكر، وما أَدي إليه من آثار تتنافي تماماً مع أبسط مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات العامة والخاصة. الفكر الجديد، في الحزب الحاكم، يقوم علي عقيدة سياسية شديدة التخلف والرجعية. هذه العقيدة تقول: يؤمن التيار المستنير في الحزب الحاكم، بضرورة وجود معارضة سياسية قوية،
    بشرط ألا تتصادم هذه المعارضة، مع الطموحات المشروعة للحزب الحاكم، في الاحتفاظ بأغلبية برلمانية مريحة، تجنب مصر شرور الهزات التي أصابت بلداناً أخري.
    هذه العقيدة السياسية، هي خلاصة الخبرة السياسية لحزب البعث، إذ يقوم المشروع السياسي للبعث علي ما يسمي الحزب القائد، أي حزب البعث. ثم يتناثر حول هذا الحزب مجموعة من الأحزاب التي تسلم له بأن يبقي محتفظاً أبد الدهر بأغلبية برلمانية مريحة، وتقبل هذه الأحزاب بأن يتبرع لها الحزب القائد بعدد من مقاعد البرلمان لكل حزب.
    الفكر الجديد، في الحزب الحاكم هو بكل وضوح: انقلاب بكل ما تعنيه كلمة الانقلاب من بشاعة وفظاعة، انقلاب كامل علي الدستور المصري، انقلاب ينسف النظام السياسي المصري من جذوره، انقلاب علي نظام الحكم كما استقر علي الصورة التي نعرفها، انقلاب علي المادة الخامسة من الدستور المصري وهي تقول:
    »يقوم النظام السياسي في جمهورية مصر العربية علي أساس تعدد الأحزاب وذلك في إطار المقومات والمبادئ الأساسية للمجتمع المصري المنصوص عليها في الدستور. وينظم القانون الأحزاب السياسية. وللمواطنين حق تكوين الأحزاب السياسية وفقاً للقانون، ولا تجوز مباشرة أي نشاط سياسي أو قيام أحزاب سياسية علي أية مرجعية دينية أو أساس ديني، أو بناء علي التفرقة بسبب الجنس أو الأصل«.
    الفكر الجديد، في الحزب الحاكم، انقلاب علي الدستور لأنه عدوان صريح ومباشر علي تعدد الأحزاب. لأن التعدد يعني التكافؤ في الفرص، وفي حق كل حزب للحصول علي الأغلبية البرلمانية المريحة أو غير المريحة، في انتخابات حرة وعادلة ونزيهة ومفتوحة تحت أعين الرأي العام.
    الفكر الجديد، في احزب الحاكم، انقلاب علي الدستور، لأنه صياغة دينية وعنصرية، تجعل من رموز الفكر الجديد آلهة لا يجوز المساس بحقهم في الأغلبية البرلمانية أبد الدهر. الفكر الجديد هو أنقي صياغة للعنصرية في أبشع صورها، فهو فكر عقائدي يضع نفسه وأصحابه فوق المساءلة، وفوق الحساب، ويمنحهم امتيازاً بالحصانة والتقديس.
    في الدول العربية، التي حكمها البعث، ينص الدستور علي أن: »حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب القائد في الدولة والمجتمع، ويقود جبهة وطنية تقدمية تعمل علي توحيد طاقات جماهير الشعب ووضعها في خدمة أهداف الأمة العربية«.
    أما البعث المصري، أو البعث الوطني الديمقراطي، الذي جاء به الفكر الجديد، فليس له سند من دستورنا الحالي. فهذا يلزمنا أن نقول لكل من يعنيه أمر هذا الوطن: هذا انقلاب دستوري، هذا انقلاب علي النظام السياسي، هذا انقلاب علي نظام الحكم. هذه هي أكبر الجرائم السياسية، وقد توفرت فيها كل أركان الجريمة الكبري.)
    ونعود للدستور حيث نقرأ لفهمي هويدي الذي كتب تحت عنوان "العملية في النملية" ..وعندما يضطر كاتب بحجم هويدي لاستخدام هذا العنوان الساخر فإن العملية تكون بالفعل خطيرة ولا مكان لها سوى النملية ..وهي هنا نملية الحزب الوطني الذي كتب هويدي عن مؤتمره الأخير ...وبنود برنامجه ...نقرأ:
    (لم اصدق عيني حين قرأت في "الأهرام" أ ن شعار المؤتمر التاسع للحزب الوطني هو
    "بلدنا بتتقدم بينا"، لأول وهلة ظننت أن ثمة خطأ مطبعيا في الشعار، أو أن احد
    المستظرفين الذين انتشروا في الصحافة المصرية في هذا الزمان هو الذي صاغه
    على ذلك النحو، واستمرت حيرتي حين وجدت أن محرر "الأهرام" وهو يعرض
    للأفكار التي بعثها المجلس الأعلى للسياسات حاول فيما يبدو أن يخفف من وقع
    العبارة فذكر أن مؤتمر الحزب ينعقد تحت شعار "بلدنا بتتقدم بينا"، وليس بينا ،
    ولم اعرف أيهما الشعار الحقيقي للمؤتمر، إلا حين دققت في الصورة المنشورة على
    الصفحة الأولى يوم 25- 10 التي ظهر فيها على المنصة كل من الدكتور احمد نظيف
    والسيدين صفوت الشريف وجمال مبارك ، ووجدت أن الصيغة الأولى هي التي كتبت
    بحروف كبيرة على الجدار الذيي تتجه إليه الأعين في القاعة ، وحينئذ تيقنت من أن
    المسألة لا عبث فيها ولا استظراف ، وان ذلك حقا هو شعار مؤتمر الحزب الحاكم .
    لم آخذ على محمل الجد الكلام الذي قيل عن موضوعات بحث المؤتمر، والتي أفاضت فيها الصحف القومية خلال الأيام الماضية ، سواء ما تعلق منها بالعدالة الاجتماعية والقضاء على الفقر أو بتطوير التعليم وتحسين الخدمات الصحية ... الخ ، ذلك أننا اعتدنا على استقبال مثل هذه الرسائل في مختلف المناسبات السياسية ، التي تتحول فيها هموم الناس وقضايا المجتمع إلي موضوعات للإنشاء وتمارين على البلاغة في التعبير، تماما- كما تظل الإنجازات مجرد أخبار وتقارير تنشرها الصحف ، يقرا عنها الناس في الصحف ولا يرون لها أثرا على ارض الواقع ، وقد دلت خبراتنا على أن قيادات الحزب حين تتحدث عن القضاء على الفقر أو تطوير التعليم أو تحسين الخدمات الصحية أو غير ذلك من هموم الناس ، فإنها لا تسعى حقا إلى معالجة تلك المشكلات ، بحيث تصبح جدارة المسئولين بالاستمرار في مواقعهم مرهونة مثلا بما يحققونه من إنجاز على تلك الأصعدة هو ما لم
    يحدث وإنما هي تلجأ إلى ذلك لدغدغة المشاعر بالعزف على الأوتار الحساسة لدى الرأي العام، من ثم فمثل هذه الإشارات في الموقف الذي نحن بصدده تحاول إقناعنا بأن الحزب الحاكم يتعاطف مع الناس ويشاطرهم أحزانهم ، وهي المشاطرات التي درجنا على مطالعتها في الذكرى السنوية لمؤتمر الحزب ، وإذا استمر الأمر على هذا المنوال ، فلن نستبعد أن يجيء يوم تنشر فيه الصحف شكرا من مؤسسات المجتمع المدني لقيادات الحزب على كريم مشاطرتهم لجماهير الشعب المصري فيما ألم بهم من أوجاع وأحزان.
    أن شئت فقل أن إدراج تلك العناوين على جدول أعمال المؤتمر هو من قبيل الملاءمة السياسية والمجاملة لا كثر، ذلك أن المناسبة تستدعى خطابا من هذا القبيل ، وبعد انتهائها سوف ينصرف كل إلى حال سبيله .. فيعود الحزب ومعه الحكومة إلى الاهتمام بطبقة الأثرياء والمستثمرين وسكان الأبراج العالية والمدن الجديدة ، وينكفي الناس على همومهم، حالمين بيوم تزول فيه الغمة وبحزب يشاركهم همومهم حقا ولا يشاطرهم أحزانهم فقط في بعض المناسبات.
    الشيء الوحيد الذي أخذته على محمل الجد في مؤتمر الحزب هو شعاره الذي لم أجد فيه تزييفا أو ادعاء إذ لاحظت أولا أنه لم يتطرق إلى مسألة الفكر الجديد التي كانت شعارا للمؤتمر السابق ربما لأن التجربة أسقطت الشعار وأشهرت لإفلاسه حين أدرك الجميع أن "الجديد" لم يختلف في شيء عن القديم بل إن التعديلات الدستورية التي تمت في ظل الفكر الجديد جعلتنا نتحسر على أيام الفكر القديم لاحظت ثانيا أن صياغته تمت بطريقة بائسة حين استخدمت مفردات عامية ضحلة لا تليق بمؤتمر يائسة حين استخدمت مفردات عامية ضحلة لا تليق بمؤتمر للحزب الحاكم في دولة بوزن وحجم مصر بل إنها لا تختلف في شيء عن لغة إعلانات السمن والشاي ومعجون الإنسان التي يبثها التلفزيون حتى لا استبعد أن يصبح الشعار شطرا في استهلال أغنية لشعبان عبد الرحيم.)
    ونختم جولتنا من جريدة الوفد أيضا من مقال أبو العباس محمد الذي كتب حول موديلز الصحافة الجديدة واستعداد مالك عبارة الموت ممدوح اسماعيل لإصدار صحيفة يومية ..نقرأ((كنا جلوسا حول طاولة الشاي في أحد المقاهي بشارع الصحافة المجاور لمؤسستي الأهرام والأخبار عندما فاجأني الزميل والصديق محمود الكردوسي ـ وهو زميل صحفي مخضرم بالأهرام له سمعته المهنية المحترمة ووزنه وثقله في مهنة الكتابة ـ بما عقد لساني من الدهشة، إذ قال إن ما كتبته الأسبوع الماضي من ملاحظات وانتقادات بحق الزميل مجدي الجلاد رئيس تحرير صحيفة »المصري اليوم« كان قاسيا وحادا وظالما وخارجا عن حدود اللياقة والعقل.
    علي الفور أدركت أن سوء ظن الكردوسي بي هو الذي جعله يقول هذا التعليق أو يذهب برأسه إلي هذه الأفكار الظالمة وأنه لا ينبغي علي شخص مثلي لا ناقة له ولا جمل أن يشارك وبكل هذه القسوة الحادة المغرضة الناقمة في محاربة وهدم تجربة صحفية متميزة يشار إليها بالبنان ويشهد لها الشارع الصحفي كله بالنجاح والانتشار.
    ويبدو أن الصديق الكردوسي لم يدرك بالضبط المعني المقصود من المقال محل العتاب والجدل.
    فأنا لست ضد الزميل مجدي الجلاد ولست معنيا بسلوكه وتصرفاته، وإنما كنت أعبر عن شعور داخلي حيال شلة من الزملاء الصحفيين »موديلز الصحافة الجديد« تغلغلوا في الفضائيات وانتشروا وتوغلوا وتمركزوا في صحافة وإعلام رجال أعمال فاسدين وقتلة، هاربين بأموال القروض، خليجيون وتجار نفايات سامة كل ذلك ليس مهما، المهم المكسب والسطوة والنفوذ وتعميم نظرية شيلني وشيلك ونعيش نعيش وأحلي من الشرف مافيش وتنتهك المهنة ويموت الوطن.
    هذا ما قصدته من المقال السابق وقصدت أيضا أن اسأل من أين تأتي هذه الشلة الصحفية بكل هذه القدرة والجرأة علي تزييف الواقع وخداع الناس وتضليلهم، وأنهم الوكلاء الرسميون للحديث باسم الصحافة وأهلها بل الحديث باسم الشعب، وكأنهم كلام الله علي الأرض، وهم فقط أصحاب النزاهة والشفافية والأفكار المطلقة والقومية المطلقة والنظريات المطلقة، بينما ولأنني شعرت أننا وقعنا قيد الأسر في أيدي »الفاشست الجدد«، عباد الذات والنرجسية والعباقرة في تحويل الجرائم إلي بطولات.. المتخصصون إطلاق عصافير الدهشة والاستغراب في قفص العقل، جاءت واقعية ومنطقية مقال الأسبوع الماضي وعلي عكس ما تصور بعض الزملاء.

    ورحت أقول للكردوسي: أنا كنت أريد أن أحذر من خطورة هذه الحالة المهنية المزيفة، ولم أكن أريد أن انتقص من قدر تجربة »المصري اليوم« كتجربة صحفية ناجحة يشهد لها الجميع بالاحترام والتفوق وبكل المقاييس والمعايير المهنية.
    وأما الذي يتردد هذه الأيام عن أن واحدا من الذين ينتمون إلي هذه الشلة الصحفية »موديلز الصحافة الجديد« بل ويعد أبرز عناصرها ورموزها سافر مؤخرا إلي لندن وهناك التقي مع رجل الأعمال الهارب ممدوح إسماعيل صاحب العبارة القاتلة السلام 98 حيث اتفق الاثنان علي إصدار صحيفة يومية مستقلة يتولي هذا الموديل الصحفي رئاسة تحريرها ويتولي ممدوح إسماعيل تمويلها وابن شقيقته إدارتها بل رئاسة مجلس إدارتها، بل إن العمل يجري حاليا علي قدم وساق لإصدار العدد الأسبوعي من هذه الصحيفة في أواخر نوفمبر الجاري أي ربما في ذكري غرق العبارة وقتل 1300 مواطن مصري.. إنما هو في واقع الأمر جريمة وكارثة تستدعي أن نكمل الحديث والمناقشة..
    ملحوظة: إذا رأي البعض من أهل هذه الشلة أن ما كتبته بحقهم يعد في نظرهم قضية قذف وسب أناشدهم الرأفة وأتمني أن تقيد القضية جنحة أسوة بجنحة ممدوح إسماعيل الذي قتل 1300نفس.)


    المصدر :
    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...=40515&Page=11



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    39
    آخر نشاط
    27-09-2012
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    لان الاسلام الافضل

  3. #3
    الصورة الرمزية abd elaziz
    abd elaziz غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    61
    آخر نشاط
    19-10-2008
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    احلى حاجة فى الليلة دى ان بيشو اعترف انهم بينضفوا و هما متحاطين بالمسلمين وإن الصليبيين ما افادوهمش

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    33
    آخر نشاط
    12-07-2009
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    فلسطين لا تسألي أين العرب
    فكلهم قد إحترفوا الهرب

    رجالنا أطفال..
    وأطفالك أبطال..

الأنبا بيشوي : لا سلطة لرئيس الجمهورية علينا و حجاب المسلمات علم المسيحيات الاحتشام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إسلام شقيقة الأنبا بيشوي الرجل الثاني في الكنيسة القبطية
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-10-2008, 12:38 AM
  2. الأنبا بيشوي.. ومعارك الكرسي البابوي
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-07-2008, 01:16 PM
  3. الأدلة القاطعة على إسلام شقيقة الأنبا بيشوي
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-04-2008, 10:19 PM
  4. «القبطية للإصلاح» تصعد حملتها ضد الأنبا بيشوي.. وتشكك في رسامته
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-05-2007, 12:07 PM
  5. الجرائد تتحدث عن ابن أخت الأنبا بيشوي الذى أسلم
    بواسطة شبكة برسوميات في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-06-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأنبا بيشوي : لا سلطة لرئيس الجمهورية علينا و حجاب المسلمات علم المسيحيات الاحتشام

الأنبا بيشوي : لا سلطة لرئيس الجمهورية علينا و حجاب المسلمات علم المسيحيات الاحتشام