الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 44

الموضوع: الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

  1. #31
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة (20) النبي - صلى الله عليه وسلم- مع سودة وأم سلمة - رضي الله عنهما-( 3-4 )



    عن عائشة - رضي الله عنها- قالت : نزلنا المزدلفة، فاستأذنت النبي - صلى الله عليه وسلم- سودةُ أن تدفع قبل حَطْمَة الناس – وكانت امرأة بطيئة – فأذن لها فدفعت قبل حطمة الناس، وأقمنا حتى أصبحنا نحن، ثم دفعنا بدفعه، فلأن أكون استأذنت رسول الله - صلى الله عليه وسلم-كما استأذنت سودة أحب إلي من

    مفروح به ) (1).
    عن أم سلمة - رضي الله عنها- قالت شكوت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أني أشتكي ، فقال ( طوفي من وراء الناس وأنت راكبة ) فطفت ورسول الله - صلى الله عليه وسلم- يصلي إلى جنب البيت وهو يقرأ بالطور وكتاب مسطور .(2)

    وفي هذا الحديث إظهار لرحمة النبي - صلى الله عليه وسلم- لأهله واختياره الأرفق لهم .



    (1) - أخرجه البخاري ك الحج باب98 من قدّم ضعفه أهله بليل... ح1681-3/527 مع فتح الباري، ومسلم ك الحج باب استحباب تقديم دفع الضعيفة من النساء وغيرهن من مزدلفة 9/38 مع شرح النووي.
    (2) - أخرجه البخاري ك الحج باب74 المريض يطوف راكباً ح1633-3/490 .
    التعديل الأخير تم بواسطة ronya ; 05-04-2009 الساعة 05:04 PM سبب آخر: تعديل العنوان


  2. #32
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة (21)النبي صلى الله عليه وسلم مع صفية-رضي الله عنها-(4-4)

    عن أم المؤمنين صفية بنت حيي - رضي الله عنها- قالت : أن النبي - صلى الله عليه وسلم- حجَّ بنسائه ، فبرك بصفية جملها ؛ فبكت ، وجاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم- لما أخبروه ، فجعل يمسح دموعها بيده ، وهي تبكي ، وهو ينهاها ، فنزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم- بالناس ؛ فلما كان عند الرواح ، قال لزينب بنت جحش :" أفقري أُختك جملاً " –وكانت من أكثرهن ظهراً (1).

    فتأمل هذه الرحمة والشفقة بزوجه ، يهدئ من روعها ، ويمسح دمعها ، وينزل بالناس حتى يتدبر أمرها وتهدأ نفسها .

    وعن عائشة - رضي الله عنها- قالت : حاضت صفية بنت حُيي بعد ما أفاضت ، قالت عائشة: فذكرت حيضتها لرسول الله - صلى الله عليه وسلم- ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: ( أحابستنا هي ؟ ) قالت: فقلت: يا رسول الله، إنها قد أفاضت وطافت بالبيت ثم حاضت بعد الإفاضة ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ( فلتنفر )(2) .

    فتأمــل حلم النبي - صلى الله عليه وسلم- مع هذا الوضع المتكرر من زوجاته مما قدره الله تعالى على بنات آدم ، وإنما أشار إلى إمكانية انتظارها حتى تتم حجها ، فلما علم بأنها حاضت بعد أن طافت الإفاضة قال ( فلتنفر ) أي لا وداع عليها .



    (1) - أخرجه أحمد 6/337،338 وذكرها الذهبي في سير أعلام النبلاء 2/233،234 .
    (2) - أخرجه البخاري ك الحج باب145 إذا حاضت المرأة بعد ما أفاضت ح1757-3/586، ومسلم ك الحج باب وجوب طواف الوداع 9/80.



  3. #33
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة( 22 ) تعليمه -صلى الله عليه وسلم- لنسائه


    روى البخاري عن عائشة -رضي الله عنها- (( أن يهوداً أتوا النبي - صلى الله عليه وسلم- فقالوا: السام عليكم، فقالت عائشة: عليكم ولعنكم وغضب الله عليكم. قال: "مهلاً يا عائشة، عليك بالرفق، وإياك والعنف والفحش ". قالت : أو لم تسمع ما قالوا ؟ قال :" أولم تسمعي ما قلت ؟ رددت عليهم ، فيُستجاب لي فيهم ولا يستجاب لهم فيَّ ")) .
    قال ابن حجر: ( الذي يظهر أن النبي – صلى الله عليه وسلم- أراد ألا يتعود لسانها بالفحش، أو أنكر عليها الإفراط في السب )(1) .
    والرفق : هو لين الجانب بالقول والفعل، والأخذ بالأسهل، وهو ضد العنف ، وفي حديث عمرة عن عائشة عند مسلم : (( إن الله رفيق يحب الرفق ،ويُعطي على الرفق مالا يعطي على العنف )) ، والمعنى أنه يتأتى معه في الأمور ما يتأتى مع ضده ، وقيل : المراد يثيب عليه ما لا يثيب على غيره، والأول أوجه ، وعنها أيضاً: (( أن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا يُنزع من شيء إلا شانه ))(2) .
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (( كنت على بعير فيه صعوبة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "عليك بالرفق فإنه لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه ")) (3).
    عن ابن عباس رضي الله عنهما عن أم المؤمنين جويرية بنت الحارث رضي الله عنها (( أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح ، وهي في مسجدها ، ثم رجع بعد أن أضحى ، وهي جالسة فقال : "ما زلت على الحال التي فارقتك عليها "؟ قالت : نعم ، قال النبي صلى الله عليه وسلم :" لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن : سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته" )) (4) .
    فوائد الحديث :
    1- ما كان عليه النبي - صلى الله عليه وسلم- من النصح لأزواجه، وإشفاقه عليهن، وحرصه على تعليمهن، ودلالتهن على الخير.
    2- ينبغي للزوج أن يكون حريصاً على تعليم زوجته، ودلالتها على طرق الخير وسبل الأجر لقوله صلى الله عليه وسلم: (( رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فإن أبت نضح في وجهها الماء )).
    عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علّمها هذا الدعاء : (( اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم ، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم ، اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك ، وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك ، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل ، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيراً )) (5) .



    (1) - الفتح (11/43) .
    (2) - المرجع السابق (10/449) .
    (3) - رواه مسلم .
    (4) -رواه مسلم .
    (5) - الصحيحة ح (1542) .




  4. #34
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة( 23 ) مراعاته صلى الله عليه وسلم لمشاعر زوجاته ومعرفته لنفسياتهن


    - روى البخاري عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (( إني لأعرف غضبك ورضاك )) قالت: قلت: وكيف تعرف ذلك يا رسول الله ؟ قال: ((إنك إذا كنت راضية، قلت: بلى ورب محمد، وإذا كنت ساخطة، قلت: لا ورب إبراهيم )) قالت: قلت: أجل ! لست أهجر إلا اسمك )) .
    وفي هذا الحديث دقة عناية الرسول صلى الله عليه وسلم بمشاعر عائشة وانطباعاتها، حتى صار يعلم رضاها وغضبها من مجرد كلامها وحَلِفها .
    قال ابن حجر: [ اُغتفر لعائشة – رضي الله عنها - غضبها على رسول الله صلى الله عليه وسلم - لأن ذلك كان بدافع الغيرة ، والغيرة دليل المحبة ] .
    وقال: [ وفي اختيار عائشة ذكر إبراهيم -عليه الصلاة والسلام- دون غيره من الأنبياء دلالة على مزيد فطنتها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أولى الناس به، كما نص عليه القرآن فهي لم تخرج عن دائرة التعلق به صلى الله عليه وسلم في الجملة ].
    وفي الحديث دلالة على فهم النبي صلى الله عليه وسلم نفسية زوجته عائشة، ومعرفة حال غضبها، وحال رضاها. مع أعباء الرسالة العظيمة التي يحملها، فلم يشغله ذلك عن زوجاته، وعن ملاطفتهن ومحاورتهن.
    - روى البخاري عن أنس قال : (( كان النبي صلى الله عليه وسلم عند بعض نسائه ، فأرسلت إحدى أمهات المؤمنين بِصَحْفَة فيها طعام ، فضربت التي النبي - صلى الله عليه وسلم- في بيتها يد الخادم فسقطت الصحفة فانفلقت، فجمع النبي صلى الله عليه وسلم فِلَق الصحفة ، ثم جعل يجمع فيها الطعام الذي كان في الصحفة ويقول :" غارت أمكم "، ثم حبس الخادم حتى أتى بصحفة من عند التي هو في بيتها ، فدفع الصحفة الصحيحة إلى التي كُسرت صحفتها وأمسك المكسورة في بيت التي كسرت فيه )) .
    ففي الحديث بيان حسن خلقه صلى الله عليه وسلم، وإنصافه، وحلمه، وحسن تصرفه، ومراعاته لمشاعر زوجته، حيث علل هذا الخطأ من عائشة رضي الله عنها بقوله : (( غارت أمكم )) اعتذاراً منه لعائشة .
    ( وفيه الإشارة إلى عدم مؤاخذة الغيراء بما يصدر منها، لأنها في تلك الحالة يكون عقلها محجوباً بشدة الغضب الذي أثارته الغيرة ) (1) .
    قال ابن حجر : ( وقد أخرج أبو يعلى بسند لا بأس به عن عائشة مرفوعاً : " أن الغيراء لا تبصر أسفل الوادي من أعلاه ) .
    وفيه حسن التصرف مع الحكمة ، والحلم وعدم العجلة ، ومراعاة ما هو مركوز في الطبيعة والجبلة البشرية .
    وعن ابن مسعود رفعه (( أن الله كتب الغيرة على النساء، والجهاد على الرجال، فمن صبر منهن كان لها أجر شهيد ))(2) .


    (1) - الفتح ( 9/ 325 ) .
    (2) - أخرجه الطبراني في المعجم الكبير ح 10060-10/87 ، والبزار –انظر البحر الزخارح1330-4/383 واللفظ له . وضعفه الألباني في الجامع الصغير ح3549-1/355 .





  5. #35
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة( 24 ) أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر في بيته صلى الله عليه وسلم
    روى البخاري عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها أخبرت (( أنها اشترت نُمرقة فيها تصاوير، فلما رآها رسول الله - صلى الله عليه وسلم- قام على الباب فلم يدخل ، فعرفت في وجهه الكراهية ، فقلت : يا رسول الله، أتوب إلى الله وإلى رسوله ، ماذا أذنبت ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- :" ما بال هذه النمرقة "؟ قالت : فقلت: اشتريتها لك لتقعد عليها وتوسدها، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ، ويقال لهم أحيوا ما خلقتم "، وقال :" إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة ")) .
    النمرقة : بفتح النون وسكون الميم وضم الراء ، وقيل بضم النون وبكسرها وكسر الراء، والجمع نمارق، وهي الوسائد التي يصف بعضها إلى بعض ، وقيل : النمرقة الوسادة التي يجلس عليها .
    وقول عائشة : (( أتوب إلى الله .. )) فيه جواز التوبة من الذنوب كلها إجمالاً ، وإن لم يستحضر التائب خصوص الذنب الذي حصلت به مؤاخذته .
    وفيه: أنه لا فرق في تحريم الصور بين أن تكون الصورة لها ظل أو لا.
    وقولها : (( قام على الباب فلم يدخل )) قال ابن بطال : فيه أنه لا يجوز الدخول في الدعوة، يكون فيها منكر مما نهى الله ورسوله عنه، لما في ذلك من إظهار الرضا بها ، وحاصله إن كان هنالك محرم وقدر على إزالته فأزاله فلا بأس، وإن لم يقدر فليرجع(1).
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت : (( قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفر ، وقد سترت بقرام لي على سهوة فيها تماثيل ، فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم هتكه ، وقال :" أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله "، قالت : فجعلناه وسادة أو وسادتين )) (2) .
    القرام : ستر فيه رقم ونقش ، والسهوة : الكوة وهي صفة من جانب البيت .
    وقولها: (( فيه تماثيل )) جمع تمثال وهو الشيء المصور أعمُّ من أن يكون شاخصاً، أو يكون نقشاً، أو دهاناً، أو نسجاً في ثوب (3) .
    - وفي الحديث بيان حرمة التصوير والنهي عن بقاء الصور ، بل الواجب إتلافها وطمسها.
    قال ابن حجر : ( وصحح ابن العربي أن الصورة التي لا ظل لها إذا بقيت على هيئتها حرمت سواء كانت مما يمتهن أم لا، وإن قطع رأسها وفرقت هيئتها جاز، وهذا المذهب منقول عن الزهري ، وقواه النووي ويشهد له حديث النمرقة وقال النووي : " وذهب بعض السلف إلى أن الممنوع ما كان له ظل ، وأما ما لا ظل فلا بأس باتخاذه مطلقاً، وهو مذهب باطل ، فإن الستر الذي أنكره النبي - صلى الله عليه وسلم- كانت الصورة فيه بلا ظل بغير شك ، ومع ذلك فأمر بنزعه ) (3) .
    - يستفاد من هذا الحديث مشروعية الغضب لمخالفة أمور الدين كما حصل من رسول الله صلى الله عليه وسلم عند انتهاك حرمات الله .
    - وجوب الإنكار – قدر المستطاع – على المخالف، وإن لم يقصد المخالفة، فعائشة لم تتعمد الوقوع في ما يغضب الله.
    - ينبغي على الرجل أن يكون قواماً على أهل بيته، يأمرهم بالمعروف، وينهاهم عن المنكر، ويتفقد بيته.
    - الحديث على عمومه يدل على حرمة كل نوع من أنواع التصوير، الصغير والكبير، سواء أكان له ظل أو لا ظل له، يدوي أو فوتوغرافي، إذا كانت ذات روح ) (5) .
    (1) - الفتح .
    (2) - رواه البخاري .
    (3) - الفتح .
    (4) - انظر: الفتح (10/388) .
    (5) - مواقف غضب فيها الرسول ]ص (43)[ .




  6. #36
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة (25) النبي صلى الله عليه وسلم بين نسائه ( مواقف وعبر ) ( 1-6)


    عن عائشة – رضي الله عنها- قالت : (( قلت للنبي صلى الله عليه وسلم حسبك من صفية كذا وكذا – قال بعض الرواة : تعني قصيرة – فقال : لقد قلت كلمة لو مُزجت بماء البحر لمزجته، قالت : وحكيت له إنساناً – أي فعلت مثل فعله – فقال : ما أحب أني حكيت إنساناً ولي كذا وكذا )) (1) .
    - لقد أنكر النبي صلى الله عليه وسلم على عائشة كلامها في ضرتها صفية، ووضح لها شناعة ما قالت، وخطورة كلمتها ، وأنها في الغيبة وهي محرمة ، فيجب على المسلم إذا سمع من أحد غيبة أن ينكر على المتكلم؛ لأن سماع الغيبة محرم، بل الذي يرد عن عرض أخيه المسلم موعود بالوعد الحسن، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من ذبَّ عن عرض أخيه بالغيبة، كان حقاً على الله أن يعتقه من النار )) (2) .
    - ومع محبته صلى الله عليه وسلم لأم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها- إلا أنه أنكر عليها الغيبة ! وأوضح لها عظم خطرها .




    (1) - رواه أحمد، وأبو داود، وصححه الألباني .
    (2) - رواه أحمد، وصححه الألباني .




  7. #37
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة (26) النبي صلى الله عليه وسلم بين نسائه ( مواقف وعبر ) ( 2-6)


    مصاحبته صلى الله عليه وسلم لنسائه في السفر :
    روى البخاري عن عائشة – رضي الله عنها- : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد سفراً أقرع بين نسائه ، فطارت القرعة لعائشة وحفصة ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث ، فقالت حفصة : ألا تركبين بعيري وأركب بعيرك تنظرين وأنظر، فقالت : بلى ، فركبت فجاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى جمل عائشة وعليه حفصة ، فسلم عليها، ثم سار حتى نزلوا، وافتقدته عائشة ، فلما نزلوا جعلت رجليها بين الأذخر وتقول : ربِّ سلط عليّ عقرباً أو حية تلدغني، ولا أستطيع أن أقول شيئاً )) .

    فوائد الحديث :
    أولاً : مفهومه اختصاص القرعة بحال السفر ، وليس على عمومه، بل لتعين القرعة من يسافر بها، وتجري القرعة أيضاً فيما إذا أراد أن يقسم بين زوجاته ، فلا يبدأ بأيهن شاء ، بل يقرع بينهن فيبدأ بالتي تخرج لها القرعة إلا أن يرضين .
    ثانياً : قوله (( سار مع عائشة )) قال ابن المهلب : استدل به على أن القسم لم يكن واجباً على النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا دلالة فيه؛ لأن عماد القسم الليل في الحضر ، وأما السفر فعماد القسم فيه النزول ، وأما حالة السير فليست منه، لا ليلاً ولا نهاراً ، وقد أخرج أبو داود، والبيهقي من طريق ابن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة : (( قلَّ يوم إلا ورسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف علينا جميعاً فيقبل ويلمس ما دون الوقاع، فإذا جاء إلى التي هو يومها بات عندها )) (1).

    روى البخاري عن عائشة – رضي الله عنها- قالت : (( خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا في البيداء – أو بذات الجيش – انقطع عقد لي ، فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التماسه ، وأقام الناس معه ، وليسوا على ماء ، فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا : ألا ترى ما صنعت عائشة؟ أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم والناس ، وليسوا على ماء، وليس معهم ماء ، فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام ، فقال : حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس ، وليسوا على ماء، وليس معهم ماء ، فقالت عائشة : فعاتبني أبو بكر، وقال ما شاء الله أن يقول ، وجعل يَطْعُنُني في خاصرتي ، فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي ، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أصبح على غير ماء ، فأنزل الله آية التيمم فتيمموا . فقال أسيد بن الحضير : ما هي بأول بركاتكم يا آل أبي بكر ، قالت : فبعثنا البعير الذي كنتُ عليه فأصبنا العقد تحته )) .

    فوائد الحديث(2) :
    - اعتناء الإمام بحفظ حقوق المسلمين وإن قلت، فقد نقل ابن بطال: أنه روي أن ثمن العقد المذكور كان اثني عشر درهماً، وفيه إشارة إلى ترك إضاعة المال.
    - جواز السفر بالنساء، واتخاذهن الحلي تجملاً لأزواجهن .
    - وجواز السفر بالعارية، وهو محمول على رضا صاحبها .
    - وفيه تأديب الرجل ابنته، ولو كانت متزوجة كبيرة، خارجة عن بيته.
    - وفيه جواز دخول الرجل على ابنته، وإن كان زوجها عندها إذا علم رضاه بذلك، ولم يكن حالة مباشرة.
    - وفيه دليل على فضل عائشة وأبيها، وتكرار البركة منهما .




    (1) - انظر : الفتح (9/311) .
    (2) - انظر : الفتح (1/433-435) .




  8. #38
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    إنتهى
    جزا الله كل من ساهم بهذا البحث الفردوس الاعلى
    وجزا الله كل من مر على هذه الصفحة وشارك الجنة بغير حساب
    تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والقول
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    386
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-06-2012
    على الساعة
    01:17 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم

  10. #40
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت خديجة مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    جزانا الله واياكِ أختي الغالية بنت خديجة
    أشتقت لكِ كثيراً وين هالغيبة غاليتي
    ان شاء الله المانع خير
    لكِ مني أجمل تحية


صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل أكل النبي صلى الله عليه وسلم مما ذبح على النصب
    بواسطة أبـ مريم ـو في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-10-2009, 09:00 PM
  2. صفة صوم النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة الاصيل في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-11-2008, 04:38 PM
  3. اخلاق النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة hussienm1975 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-05-2008, 08:34 PM
  4. نسبة النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة ali9 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-05-2006, 06:47 PM
  5. خصائص النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة الشهاب في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-04-2005, 10:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم