الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 44

الموضوع: الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

  1. #21
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة( 11 ) زواجه من صفية بنت حيي رضي الله عنها

    زواجه من صفية بنت حيي رضي الله عنها


    روى البخاري عن أنس رضي الله عنه قال : (( أقام النبي صلى الله عليه وسلم بين خيبر والمدينة ثلاثاً يبنى عليه بصفية بنت حيي ، فدعوت المسلمين إلى وليمته فما كان فيها من خبز ولا لحم ، أمر بالأنطاع فألقي فيها التمر والأقط والسمن ، فكانت وليمته )) .
    وعنه أيضاً : (( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتق صفية وتزوجها وجعل عتقها صداقها وأولم عليها بحيس )) .
    الحيس :
    قال أهل اللغة : يؤخذ التمر فينزع نواه ويخلط بالأقط أو الدقيق أو السويق(1).



  2. #22
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها : (( لم يكن رسول الله فاحشاً ولا متفحشاً ولا صخاباً في الأسواق ولا يجزي بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويصفح )) .
    فهذه عائشة ابنة الصديق رضي الله عنها خير من يعرف خلق النبي وأدق من يصف حاله فهي القريبة منه في النوم واليقظة والمرض والصحة والغضب والرضا .
    (( وكان أفصح خلق الله ، وأعذبهم كلاماً ، وأسرعهم أداء ، وأحلاهم منطقاً ، حتى إن كلامه ليأخذ بمجامع القلوب ، ويسبي الأرواح ))
    اللهم صلى على النبي الكريم وعلى آله وصحبة وسلم

    كفيت ووفيت أختِ الفاضلة جزاكِ الله كل خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة( 12 ) الزوج الوفي المحب صلى الله عليه وسلم
    الزوج الوفي المحب صلى الله عليه وسلم
    عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت : (( لم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم على خديجة حتى ماتت )) (1).

    هكذا استطاعت خديجة رضي الله عنها أن تملأ على زوجها حياته وقلبه وبيته حتى لا يفكر في امرأة أخرى ، وفرت له الراحة والطمأنينة والسكينة في نفسه وفي بيته وحياته .

    فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أتى جبريل النبي عليه الصلاة والسلام فقال : (( يا رسول الله هذه خديجة قد أتتك معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب ، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب )) (2)

    قال السهيلي : ( مناسبة نفي هاتين الصفتين ، أعني المنازعة والتعب أنه صلى الله عليه وسلم لما دعا إلى الإسلام أجابت خديجة طوعاً ، فلم تحوجه إلى رفع صوت ولا منازعة ولا تعب في ذلك ، بل أزالت عنه كل نصب وآنسته من كل وحشة ، وهونت عليه كل عسير ، فناسب أن يكون منزلها الذي بشرها به ربها بالصفة المقابلة لفعلها ) (3) .

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت : (( ما غرت على أحد من نساء النبي صلى الله عليه وسلم ما غرت على خديجة وما رأيتها ، ولكن كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر ذكرها وربما ذبح الشاة ثم يُقطعها أعضاء ، ثم يبعثها في صدائق خديجة ، فربما قلت له : كأنه لم يبق في الدنيا امرأة إلا خديجة ؟! فيقول : (( إنها كانت وكانت ، وكان لي منها ولد ))(4) .

    وعنها أيضاً قالت : (( استأذنت هالة بنت خويلد أخت خديجة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرف استئذان خديجة فارتاع لذلك فقال : (( اللهم .. هالة )) قالت : فغرتُ فقلت : ما تذكر من عجوز من عجائز قريش حمراء الشدقين هلكت في الدهر ، قد أبدلك الله خيراً منها )) (5) .

    قال ابن حجر : ( وفيه دليل عظيم على عظم قدرها عنده وعلى مزيد فضلها ، لأنها أغنته عن غيرها ، واختصت به بقدر ما اشترك فيه غيرها مرتين ، لأنه صلى الله عليه وسلم عاش بعد أن تزوجها ثمانية وثلاثين عاماً ، انفردت خديجة منها بخمسة وعشرين عاماً ، وهي نحو الثلثين من المجموع فصان قلبها مع طول المدة من الغيرة ، ومن نكد الضرائر الذي ربما حصل له منه ما يشوش عليه بذلك ، وهي فضيلة لم يشاركها فيها غيرها ) (6) .

    وقال النووي : ( في هذه الأحاديث دلالة لحسن العهد وحفظ الود ورعاية حرمة الصاحب والمعاشر حياً وميتاً ، وإكرام معارف ذلك الصاحب ) (7) .

    يتبع في الحلقة القادمة إن شاء الله
    (1) رواه مسلم

    (2) رواه مسلم .

    (3) فتح الباري (7/138) .

    (4) رواه البخاري

    (5) رواه البخاري .

    (6) الفتح (7/138) .

    (7) مرجع سابق



  4. #24
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة ( 13 ) حسن المعاشرة مع الأهل
    كان صلى الله عليه وسلم حسن المعاشرة مع أهله يحادثهن ويسامرهن ويلاعبهن ويتقرب إليهن بكل ما يدخل السرورإلى قلوبهن، وهو رجل الدولة وسيّد المرسلين .. ونبي هذه الأمة.
    روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت:(( كان الحَبش يلعبون بحرابهم فسترني رسول الله وأنا أنظر، فما زلت أنظر حتى كنت أنا أنصرف، فاقدروا قدر الجارية الحديثة السن تسمع اللهو )).

    وفي رواية أخرى : (( وكان يوم عيد يلعب فيه السودان بالدَرق والحراب ، فإما سَألت النبي صلى الله عليه وسلم وإما قال :تشتهين تنظرين ؟فقلت : نعم فأقامني وراءه خدي على خده وهو يقول : دونكم يا بني أرفدة. حتى إذا مَللت قال :حَسْبُكِ؟ قلت : نعم قال :فاذهبي)).
    وفي رواية عند النسائي يقول : (( أما شبعت، أما شبعت ؟قالت : فجعلت أقول: لا، لأنظرمنزلتي عنده )) .
    وفي رواية البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت : (( وما بي حب النظر إليهم ولكن أحببت أن يبلغ
    النساء مقامه لي ومكاني منه )) .

    يتبع في العدد القادم إن شاء الله


  5. #25
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة (14) هكذا كان بيته صلى الله عليه وسلم في رمضـــان

    هكذا كان بيته صلى الله عليه وسلم في رمضـــان

    كان السرور يعم طيبة و بيوت النبي صلى الله عليه وسلم بدخول شهر رمضان ، فهاهو رسول الله يبشر أهله وأصحابه بدخول الشهر بقوله ( أتاكم رمضان ، شهر مبارك ، فرض الله عليكم صيامه ، تفتح فيه أبواب السماء ، وتغلق فيه أبواب الجحيم ، وتُغل فيه مردة الشياطين ، لله فيه ليلة خير من ألف شهر ، من حُرم خيرها فقد حُرم )(1).
    فتتهيأ بيوته وأصحابه للاجتهاد في هذا الشهر ، شهر الصيام والقيام وقراءة القرآن ، ويظل رسول الله صلى الله عليه وسلم يشحذ هممهم ويشدّ عزيمتهم لاغتنام دقائق هذا الشهر الغالية حتى ينقضي ، حرصاً عليهم وخشية أن يفوتهم شيء من الخير !
    فهاهو عليه الصلاة والسلام يحثّ أصحابه وأهله على الخير والإكثار من أعمال البر في هذا الشهر المبارك ، فقال لهم في شأن الصيام ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه ( كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة عشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف ، قال الله عز وجل : إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به ؛ يدع شهوته وطعامه من أجلي ، للصائم فرحتان : فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه ، ولخلوف فيه أطيب عند الله من ريح المسك )(2)
    وقال لهم مرشداً إلى صيانة صيامهم وحفظ مقاصده ( من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه )(3)
    وقال أيضاً عليه الصلاة والسلام ( رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش ، ورب قائم حظه من قيامه السهر )(4)
    وقال ( الصيام جنة ، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يجهل ، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم –مرتين- )(5)
    وبذلك أدرك الصحابة رضي الله عنهم مقاصد الصيام والغاية منه – ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) - فكان جابر بن عبد الله رضي الله عنه يقول : [ إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمأثم ، ودع أذى الخادم –الجار- وليكن عليك وقار وسكينة يوم صيامك ، ولا تجعل يوم فطرك ويوم صيامك سواء ](6)

    وكان أبو هريرة رضي الله عنه يقول :[ الغيبة تخرق الصوم والاستغفار يرقعه ، فمن استطاع منكم أن يجيء غداً بصومه مرقعاً فليفعل ](7)
    وقال أبو ذر رضي الله عنه :[ إذا صمت فتحفّظ ما استطعت ] (8).

    وقال لهم صلى الله عليه وسلم في شأن الصلاة والحفاظ على إقامتها بخشوع وطمأنينة ما رواه ابن عمر رضي الله عنه قال ( اعتكف رسول الله صلى الله عليه وسلم العشر الأواخر من رمضان ، فاتخذ له فيه بيت من سعف ، قال : فأخرج رأسه ذات يوم ، فقال : إن المصلي يناجي ربه عز وجل ؛ فلينظر أحدكم بما يناجي ربه ، ولا يجهر بعضكم على بعض بالقراءة )(9).

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمرهم فيه بعزيمة ، فيقول : من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )(10) .

    وكان عليه الصلاة والسلام يتحرّى ليلة القدر ليدلّ أمته عليها فيقوموها عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( إني اعتكفت العشر الأول ألتمس هذه الليلة ، ثم اعتكفت العشر الأوسط ثم أُتيت فقيل لي : إنها في العشر الأواخر ؛ فمن أحب منكم أن يعتكف فليعتكف . فاعتكف الناس معه )(11)

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت :( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور في العشر الأواخر من رمضان ، ويقول تحرّوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان )(12)
    وكان يحثهم على الإكثار من الدعاء فقال ( إن لله تبارك وتعالى عتقاء في كل يوم وليلة ، وإن لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوة مستجابة )(13)
    وقال لهم في شأن العمرة ( عمرة في رمضان تقضي حجة معي )(14).
    وكان عليه الصلاة والسلام قدوة لهم في ذلك كله.
    فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت - حين سئلت : كيف كانت صلاة رسول الله في رمضان ؟ - ( ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة ؛ يصلي أربعاً فلا تسل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصلي أربعاً فلا تسل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصلي ثلاثاً )(15)

    وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان جبريل يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن فلرسول الله صلى الله عليه وسلم حين يلقاه جبريل أجود بالخير من الريح المرسلة )(16).

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في كل رمضان عشرة أيام ، فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يوماً )(17)

    وكان عليه الصلاة والسلام حريصاً على أهله يعلمهم الخير ويحثهم عليه ، فلا يدع أحداً من أهله يطيق القيام إلا أقامه ، فعن زينب ابنة أم سلمة رضي الله عنها قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بقي من الشهر عشرة أيام لم يذر أحداً من أهله يطيق القيام إلا أقامه )(18)
    وقد كانت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حين فرض الصيام دون الحادية عشرة وكانت تقوم معه الليل وكذلك بقية أزواجه ، فعنها رضي الله عنها أنها قالت ( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شدّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله )(19)

    وعن علي رضي الله عنه ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوقظ أهله في العشر الأواخر من رمضان )(20)

    وعن أبي ذر رضي الله عنه قال : ( صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلم يقم بنا شيئاً من الشهر حتى بقي سبع فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل ، فلما كانت السادسة لم يقم بنا ، فلم كانت الخامسة قام بنا حتى ذهب شطر الليل ، فقلت : يا رسول الله ! لو نفلتنا قيام هذه الليلة ؟ قال : فقال : ( إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف حسب له قيام ليلة ، قال : فلما كانت الرابعة لم يقم ، فلما كانت الثالثة جمع أهله ونساءه والناس ، فقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح ، قال : قلت : وما الفلاح ؟ قال : السحور ، ثم لم يقم بقية الشهر )(21)

    وكذلك تعتكف على صغر سنها وكذا غيرها من أزواجه عليه الصلاة والسلام ، فعنها رضي الله عنها أنها قالت ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر أن يعتكف العشر الأواخر من رمضان ، فاستأذنته عائشة فأذن لها ، وسألت حفصة عائشة أن تستأذن لها ففعلت ...)(22) .

    وعن عائشة رضي الله عنها أيضاً قالت : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتكف معه بعض نسائه وهي مستحاضة ترى الدم ، فربما وضعت الطست تحتها من الدم )(23).
    بل حرصاً منها على إدراك ليلة القدر سألته رضي الله عنها : يا رسول الله ! أ رأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر.. ما أقول فيها ؟ قال قولي ( اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني ) .

    وقد بلغ من حرص أهله عليه الصلاة والسلام على القيام إيقاظهم له بالليل لصلاة القيام ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( أُريت ليلة القدر ، ثم أيقظني بعض أهلي فنسيتها ، فالتمسوها في العشر الغوابر )(24)

    وقد استقر في أذهان أهله وأصحابه أن هذا الشهر هو شهر الصيام والقيام وقراءة القرآن ، لا سيما وهم يرون حرص النبي صلى الله عليه وسلم على التعبد فيه وبعده عن التكلف في الطعام والشراب اغتناماً للوقت وتوفيراً للجهد .

    فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يفطر قبل أن يصلي على رطبات ، فإن لم تكن رطبات فتميرات ، فإن لم تكن تميرات حسا حَسَوات من ماء )(25).

    وعن أنس رضي الله عنه قال ( ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قط صلى المغرب حتى يفطر ، ولو على شربة ماء )(26)

    وقال أيضاً ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - وذلك عند السحور – يا أنس إني أريد الصيام ؛ أطعمني شيئاً ! فأتيته بتمر وإناء فيه ماء وذلك بعدما أذن بلال )(27).

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( نعم سحور المؤمن التمر )(28)
    فهلا اتبعنا هدي نبينا صلى الله عليه وسلم واغتنمنا شهرنا في الطاعات حتى نفوز بأعلى الجنات
    د. إلهام بدر الجابري

    (1)النسائي 2106
    (2) مسلم 1151
    (3) البخاري 6057
    (4) أحمد 8856
    (5) البخاري 1894
    (6) ابن أبي شيبة 8880
    (7) شعب الإيمان للبيهقي3644
    (8)فضائل الأوقات للبيهقي64
    (9) أحمد5349
    (10) مسلم759
    (11) مسلم 1167
    (12) البخاري2020
    (13) صحيح الترغيب والترهيب1002وعزاه للبزار.
    (14) البخاري 1777مسلم2289
    (15) البخاري2013
    (16) البخاري3220
    (17) البخاري1903
    (18) النسائي1364
    (19) البخاري2024
    (20) الترمذي795
    (21) أبو داود1375
    (22) البخاري 2045
    (23) البخاري309
    (24) مسلم1166
    (25) ترمذي 696وهو حديث صحيح.
    (26) ابن حبان3504
    (27) النسائي2167وهو حديث صحيح.
    (28) أبو داود2345




  6. #26
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة (15) إشراقات من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم
    إشراقات من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم
    مع عائشة

    روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت : (( جلس إحدى عشرة امرأة فتعاهدن وتعاقدن أن لا يكتمن من أسرار أزواجهن شيئاً .

    قالت الأولى : زوجي لحم جمل غثّ على رأس جبل ، لا سهل فيُرتقى ،ولا سمين فينتقى .
    قالت الثانية : زوجي لا أبث خبره ، إني أخاف أن لا أَذَره ، إن أذكره أذكر عُجَره وبُجَره .
    قالت الثالثة : زوجي العُشنَّق ، إن أنطق أطلق ، وإن أسكت أعلق .

    قالت الرابعة : زوجي كليل تهامة لا حر ولا قرُ ولا مخافة ولا سآمة .

    قالت الخامسة : زوجي إذا دخل فهد وإن خرج أسد ولا يسأل عما عَهد .

    قالت السادسة : زوجي إن أكل لفّ ، وإن شرب اشتف ، وإن اضجع التف ، ولا يولج الكف ليعلم البثّ . قالت السابعة : زوجي غياياء - أو عياياء – طباقاء ، كل داء له دواء ، شجَّك أو فلَّك أو جمع كلا لك .

    قالت الثامنة : زوجي المس مسُ أرنب ، والريح ريح زرنب . قالت التاسعة : زوجي رفيع العماد ، طويل النجاد ، عظيم الرماد ، قريب البيت من الناد .

    قالت العاشرة : زوجي مالك وما مالك ؟! مالكٌ خير من ذلك ، له إبل كثيرات المبارك ، قليلات المسارح ، وإذا سمعن صوت المِزْهر أيقن أنهن هوالك .

    قالت الحادية عشر : زوجي أبو زرع فما أبو زرع ، أناس من حليِّ أذني ، وملأ من شحمٍ عُضديِّ ، وبجحنّي فَبَجِحَتْ إليّ نفسي ، وجدني في أهل غُنيمة بشق ، فجعلني في أهل صهيل وأطيط ، ودائس ومُنَقٍ ، فعنده أقول فلا أقبح ، وأرقد فأتصبح ، وأشرب فأتقمح . أم أبي زرع ، فما أم أبي زرع ؟! عُكومها رداح ، وبيتها فساح . وابن أبي زرع ، فما ابن أبي زرع ؟! مضجعه كمسلِّ شطبة ، ويشبعه ذراع الجفرة . وبنت أبي زرع فما بنت أبي زرع ؟! طوع أبيها وطوع أمها وملء كسائها وغيظ جارتها .

    جارية أبي زرع فما جارية أبي زرع ؟! لا تبثُّ حديثنا تبثيثاً ، ولا تُنقّث ميرتنا تنقيثا ، ولا تملأ بيتنا تعشيشاً .
    قالت : خرج أبو زرع والأوطاب تمخض ، فلقي امرأة معها ولدان لها كالفهدين يلعبان من تحت خصرها برمانتين ، فطلقني ونكحها ، فنكحت بعده رجلاً سرياً ، ركب شريا ، وأخذ خطِّيا ، وأراح عليّ نعما ثريا ، وأعطاني من كل رائحة زوجاً ، وقال : كلي أم زرع وميري أهلك ، قالت : فلو جمعت كل شيء أعطانيه ما بلغ أصغر آنية أبي زرع ...
    قالت عائشة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( كنت لكِ كأبي زرع لأم زرع )) .
    من فوائد الحديث (1) :

    1. حُسن عشرة المرء أهله بالتأنيس والمحادثة بالأمور المباحة مالم يفض ذلك إلى ما يمنع .

    2. المزاح أحياناً وبسط النفس به ومداعبة الرجل أهله وإعلامه بمحبته لها مالم يؤد ذلك إلى مفسدة .

    3. إخبار الرجل أهله بصورة حاله معهم وتذكيرهم بذلك لاسيما عند وجود ما طبعن عليه من كفر الإحسان .

    4. إكرام الرجل بعض نسائه بحضور ضرائرها بما يخصها به من قول أو فعل ، ومحله عند السلامة من الميل المفضي إلى الجور .

    5. جواز تحدث الرجل مع زوجته في غير نوبتها .

    6. جواز الانبساط بذكر طُرف الأخبار ومستطابات النوادر تنشيطاً للنفوس .

    7. حث النساء على الوفاء لبعولتهن وقصر الطرف عليهم والشكر لجميلهم ، ووصف المرأة زوجها بما تعرفه من حسن وسوء .

    يتبع في العدد القادم




  7. #27
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة ( 16 ) إشراقات من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم مع عائشة
    إشراقات من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم مع عائشة


    عن عائشة رضي الله عنها قالت : (( خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره ، وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن ، فقال للناس : تقدموا فتقدموا ، ثم قال لي : تعالي حتى أسابقك فسابقته ، فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت خرجت معه في بعض أسفاره ، فقال للناس : تقدموا فتقدموا ، ثم قال لي : تعالي أسابقك فسابقته فسبقني ، فجعل يضحك وهو يقول : هذه بتلك )) (1) .

    فما أعظم الخُلق ، وما أطيب التعامل ، وما أجمل الأدب ، النبي المصطفى ، والهادي المجتبى ، مبلغ الوحي وصاحب الرسالة ، وهادي الأمة ، ومع كل ما يحمل من هم الدعوة ، وإقامة الجهاد ، ونشر التوحيد ، ومحاربة الشرك وتعليم الأمة ، مع ذلك كله يجعل جزءاً من وقته لملاطفة نسائه ، فيقيم هذه المسابقة لا ليزجي بها الوقت ويقضي بها الفراغ ، بل ليؤدي واجب الزوجية ، ويعمق روابط المحبة ، ويلبي رغبات النفوس ، ويراعي ميول الفطرة ، في جو من الملاطفة والمداعبة والمضاحكة والممازحة ) (2) .

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت : (( كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم ، وكانت لي صواحب يلعبن معي ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل يتقمعن منه ، فيُسربهن إلي فيلعبن معي )) (3) .

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت : (( قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوة تبوك أو خيبر ، وفي سهوتها ستر فهبت ريح فكشفت ناحية الستر عن بنات لعائشة لعب ، فقال : ما هذا ياعائشة ؟ قالت : بناتي . ورأى بينهن فرساً له جناحان من رقاع ، فقال : ما هذا الذي أرى وسطهن ؟ قالت : فرس ، قال : ما هذا الذي عليه ؟ قالت : جناحان ، قال : فرس له جناحان ؟ قالت : أما سمعت أن لسليمان خيلاً لها أجنحة ؟ قالت : فضحك حتى رأيت نواجذه )) (4) .

    هكذا كان رفق النبي صلى الله عليه وسلم بزوجه ، ومراعاته لمشاعرها وحرصه عليها ، وحسن التعامل معهن والصبر عليها ، ومراعاة هواها وموافقتها في غير محظور ، وهذا إكرام بالمرأة ليس له مثيل ، ورفق نبوي فريد .

    قال ابن حجر : ( استدل بهذا الحديث على جواز اتخاذ صور البنات واللعَب من أجل لعب البنات بهن ، وخص ذلك من عموم النهي عن اتخاذ الصور ، وبه جزم القاضي عياض ونقله عن الجمهور ، وأنهم أجازوا بيع اللعب للبنات لتدريبهن من صغرهن على أمر بيوتهن وأولادهن ) (5) .

    ويجوز اتخاذ لعب الصبيان ولكن شريطة أن تكون من جنس لُعب عائشة رضي الله عنها وهي المصنوعة من العهن والرقاع والخِرَق ونحو ذلك (6) .


    يتبع في العدد القادم

    (1) - رواه أحمد وأبو داود .

    (2) - انظر : مواقف مزح بها النبي صلى الله عليه وسلم (66-67) .

    (3) - رواه البخاري

    (4) - رواه أبو داود وقال الألباني : رواه النسائي في عشرة النساء بسند صحيح .

    (5) - الفتح (10/527) .

    (6) - انظر : أحكام التصوير في الفقه الإسلامي ص (254) .





  8. #28
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة ( 17) ومن حسن عشرته -صلى الله عليه وسلم- لأهله، تعاهده لهن، وزيارتهن، والسؤال عن...




    - روى البخاري عن أنس بن مالك -رضي الله عنه-: (( أن نبي الله -صلى الله عليه وسلم- كان يطوف على نسائه في الليلة الواحدة وله يومئذ تسع نسوة)).
    - وعن عائشة -رضي الله عنها- قالت : (( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم- إذا انصرف من العصر دخل على نسائه فيدنو من إحداهن، فدخل على حفصة فاحتبس أكثر ما كان يحتبس )) .

    ومن ذلك أنه كان يتلمس أجمل طرق العشرة الزوجية وأسهلها:
    - قالت عائشة : (( كنت أشرب وأنا حائض فأناوله - النبي صلى الله عليه وسلم- فيضع فاه على فيَّ ، وأتعرَّق العَرْق فيتناوله ويضع فاه في موضع فيّ))(1).

    - وعنها -رضي الله عنها- قالت : (( أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قبَّل امرأة من نسائه ثم خرج إلى الصلاة ولم يتوضأ )) (2) .

    - وعن عمرو بن العاص أنه قال لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- : (( أي الناس أحبُ إليك ؟ قال : عائشة )) (3) .

    - وعن عائشة -رضي الله عنها- قالت: (( كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد )) (4) .

    - وروى البخاري أنه - صلى الله عليه وسلم- "لما رجع من غزوة خيبر وتزوج صفية بنت حيي - رضي الله عنها- كان يدير كساءً حول البعير الذي تركبه يسترها به ، ثم يجلس عند بعيره فيضع ركبته، فتضع صفية رجلها على ركبته حتى تركب" .

    كان هذا المشهد مؤثراً يدل على تواضعه - عليه الصلاة والسلام- وهو القائد المنتصر، والنبي المرسل ، يعلم أمته أنه لا ينقص من قدره ومن مكانته أن يسابق زوجته، أو يقبلها، أو يغتسل معها، أو يُوطيء أكنافه لأهله، وأن يتواضع لزوجته، وأن يُعِينها ويسعدها .

    يتبع في العدد القادم


    (1) - رواه مسلم .
    (2) - رواه أبو داود .
    (3) - متفق عليه.
    (4) - رواه البخاري .

    التعديل الأخير تم بواسطة ronya ; 05-04-2009 الساعة 05:06 PM سبب آخر: تعديل العنوان


  9. #29
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة ( 18 ) مواقف رسول الله - صلى الله عليه وسلم- مع نسائه في عمره وحجه حج النبي

    مواقف رسول الله - صلى الله عليه وسلم- مع نسائه في عمره وحجه حج النبي - صلى الله عليه وسلم- بنسائه ( 1-4 )
    كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم- كما أخبر ( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )، وظهر ذلك جلياً في دعوتهم إلى الإسلام وحرصه - صلى الله عليه وسلم- على هدايتهم وتعليمهم أمور دينهم .
    ومن ذلك خروجه - صلى الله عليه وسلم- في السنة العاشرة من الهجرة النبوية للحج مع كثير من أهله وقرابته، وأخص منهم زوجاته وبناته ، حرصاً منه - عليه الصلاة والسلام- على استكمالهم أركان الإسلام بأداء فريضة الحج ، مع ما يستدعي ذلك من قوة تحمل وصبر على مؤونتهن ، وقد كان منهن من كبُرت سنها وثقلت كسودة ، ومنهن المريضة إذ ذاك كأم سلمة ، ومنهن الصغيرات اللاتي قد يحضن ويؤخرنه عن الرجوع كعائشة، وصفية - رضي الله عنهن أجمعين- أضف إلى ذلك ضعف النساء عموماً ، وما يحتجنه من رعاية وحفظ.
    [ فما رئي صبر كصبره ، ولا مَن هو أكثر احتمالاً لأهله منه ؛ إذ وجَّه وأرشد ، ورحم ورفق ، وأحسن وأنفق ، وراعى وواسى ، وفاكه ولاطف ، وصان الحقوق ، وشجع على الخير ، ودبّر شأنهم أحسن تدبير ، وقام بالأمر خير قيام ، كل ذلك بنفس منبسطة ، وصدر منشرح ، ودون أن يُسمع منه - صلى الله عليه وسلم- لفظ نابٍ ، أو يصدر منه منة ](1).
    وإليكم صور مضيئة من تلك الرحلة العظيمة رحلة حجة الوداع ، نستقي منها الدروس النافعة للبيوت السعيدة .
    من ذلك تعليمهم أحكام الحج كقوله - عليه الصلاة والسلام- في حديث أم سلمة - رضي الله عنها- أنها قالت : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم-يقول ( أهلوا يا آل محمد بعمرة في حج )(2)،وسيأتي مزيد بيان لذلك .
    ومنه ذبح الهدي عن زوجاته من غير أمرهن، فعن عائشة - رضي الله عنها- قالت : خرجنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم- لخمس بقين من ذي القعدة لا نُرى إلا الحج ، فلما دنونا من مكة أمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم- مَن لم يكن معه هدي إذ طاف وسعى بين الصفا والمروة أن يحل ، قالت : فدُخل علينا يوم النحر بلحم بقر ، فقلت : ما هذا ؟ قال : نحر رسول الله - صلى الله عليه وسلم- عن أزواجه )(3).
    فتأمل الحديث وقارنه بقول القائل لا تحج المرأة إلا من نفقتها، كما أن في حج النبي - صلى الله عليه وسلم- بنسائه وحرصه على إتمام نسكهن وأدائهن ما أوجب الله تعالى عليهن أسوة حسنة لمن كان يرجو الله والدار الآخرة.

    وإليكم المزيــد من تلك الإضاءات من مواقف النبي - صلى الله عليه وسلم- مع زوجاته في الحج

    هذه السلسلة بقلم
    د . إلهام الجابري
    (1) - انظر أحوال النبي - صلى الله عليه وسلم- في الحج لـفيصل البعداني ص154
    (2) - أخرجه أحمد ح26590 ، وابن حبان ح3922 .
    (3) - أخرجه البخاري ك الحج باب115 ذبح الرجل البقر عن نسائه من غير أمرهن ح1709-3/551 ، ومسلم ك الحج باب إجزاء البدنة والبقرة عن سبعة 9/69 مع شرح النووي .



  10. #30
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    الحلقة ( 19 )رسول الله - صلى الله عليه وسلم- مع عائشة -رضي الله عنها- في رحلة الحج ( 2-4 )


    كان - عليه الصلاة والسلام- يُشرك أهله في شؤونه ، ومن ذلك إشغالهم بالنسك ومقدماته تشويقاً لهم إليه، كما في حديث عائشة - رضي الله عنها- أنها قالت: ( فَتَلْتُ لهدي النبي - صلى الله عليه وسلم- تعني القلائد – قبل أن يُحرم ) (1).
    بل ويستعين بهم في خاصة نفسه كما في قول عائشة - رضي الله عنها-: (كنت أطيب رسول الله - صلى الله عليه وسلم- لإحرامه حين يُحرم، ولِحله قبل أن يطوف بالبيت ) (2).
    ولا يخفى ما في مشاركة الزوجين لبعضهما في الشؤون الخاصة، أو المشتركة من التآلف والتواصل، وإدخال السرور والحبور إلى قلبيهما.
    وعن أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها-: ( خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نذكر إلا الحج حتى جئنا سرف فطمثت ، فدخل علي رسول الله وأنا أبكي ، فقال : ما يبكيك؟ فقلت: والله لوددت أني لم أكن خرجت العام. قال: مالك ؟ لعلك نفست . قلت: نعم، قال: هذا شيء كتبه الله على بنات آدم، افعلي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري – إلى أن قالت – قلت: يا رسول الله، يرجع الناس بحجة وعمرة وأرجع بحجة ! قالت : فأمر عبد الرحمن بن أبي بكر فأردفني على جمله . قالت : فإني لأذكر وأنا جارية حديثة السن أنعس فيصيب وجهي مؤخرة الرحل ، حتى جئنا إلى التنعيم ، فأهللت منها بعمرة جزاء بعمرة الناس التي اعتمروا ) (3).
    فتأمل كيف واساها النبي - صلى الله عليه وسلم- ، وأرشدها إلى ما ينبغي لها فعله ، ثم لما قضت حجها لم تهنأ نفسها بأن يعود الناس بحج وعمرة وتعود هي بحج فقط، طيَّب نفسها وسمح لها بالعمرة -مع أن حجها يكفيها عن عمرتها- بل وهيّأ لها ذلك بأن أمر أخاه بالخروج بها إلى التنعيم والاعتمار بها ، حتى قال جابر - رضي الله عنه- بعد أن ساق القصة ( وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم- رجلاً سهلاً ، إذا هَوِيَت الشيء تابعها عليه ، فأرسلها مع عبد الرحمن بن أبي بكر فأهلّت بعمرة من التنعيم ) (4).
    عن أم سلمة - رضي الله عنها- قالت ( شكوت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أني أشتكي ، فقال : طوفي من وراء الناس وأنت راكبة، فطفت ورسول الله - صلى الله عليه وسلم- يصلي إلى جنب البيت وهو يقرأ بالطور وكتاب مسطور) (5).
    عن عائشة - رضي الله عنها- قالت: نزلنا المزدلفة ، فاستأذنت النبي - صلى الله عليه وسلم- سودة أن تدفع قبل حَطْمة الناس –وكانت امرأة بطيئة – فأذن لها ، فدفعت قبل حطمة الناس ، وأقمنا حتى أصبحنا نحن ، ثم دفعنا بدفعه ، فلأن أكون استأذنت رسول الله - صلى لله عليه وسلم- كما استأذنت سودة أحب إلي من مَفروح به ) (6).
    قال النووي -رحمه الله- معلقاً على قول جابر - رضي الله عنه- : [ أي سهل الخلق كريم الشمائل ، لطيفاً ميسراً في الخلق كما قال الله تعالى: ( وإنك لعلى خلق عظيم )، وفيه حسن معاشرة الأزواج، قال الله تعالى: ( وعاشروهن بالمعروف ) لا سيما فيما كان من باب الطاعة ] (7).

    فتـــأمل هذا الحلم والصبر والسهولة ، ثم ائتسي به فلا خير في علم لا ينفع صاحبه .


    (1) - أخرجه البخاري ك الحج باب110 تقليد الغنم ح1704-3/547 ،
    (2) - أخرجه البخاري ك الحج باب18 الطيب عند الإحرام ...ح1539-3/396 مع فتح الباري ، ومسلم ك الحج باب استحباب الطيب قبل الإحرام 8/98 مع شرح النووي .
    (3) - أخرجه مسلم باب بيان وجوه الإحرام ح 1211-2/873 .
    (4)- أخرجه مسلم ك الحج باب مذاهب العلماء في تحلل المعتمر المتمتع 8/160 .
    (5) - أخرجه البخاري ك الحج باب74 المريض يطوف راكباً ح1633-3/490 مع فتح الباري .
    (6) - أخرجه البخاري ك الحج باب98 من قدَّم ضعفه أهله بليل ...ح1681-3/527 مع فتح الباري ، ومسلم ك الحج باب استحباب تقديم الضعيفة من النساء وغيرهن من مزدلفة 9/38 مع شرح النووي .
    (7)- شرح النووي 8/160 .
    التعديل الأخير تم بواسطة ronya ; 05-04-2009 الساعة 05:05 PM سبب آخر: تعديل العنوان


صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل أكل النبي صلى الله عليه وسلم مما ذبح على النصب
    بواسطة أبـ مريم ـو في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-10-2009, 09:00 PM
  2. صفة صوم النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة الاصيل في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-11-2008, 04:38 PM
  3. اخلاق النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة hussienm1975 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-05-2008, 08:34 PM
  4. نسبة النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة ali9 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-05-2006, 06:47 PM
  5. خصائص النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة الشهاب في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-04-2005, 10:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم

الحلقة الأول .. بيت النبي صلى الله عليه وسلم