أصل التثليث عند المسيحيين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أصل التثليث عند المسيحيين

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أصل التثليث عند المسيحيين

  1. #1
    الصورة الرمزية wela
    wela غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    301
    آخر نشاط
    03-10-2012
    على الساعة
    04:11 PM

    افتراضي أصل التثليث عند المسيحيين

    تعلن الكنيسة الكاثوليكية الرومانبة:"الثالوث هو التعبيير المستعمل للدلالة على العقيدة المركزية للدين المسيحي..وهكذا بكلمات الدستور الاثناسيوسي :الاب هو الله,الابن هو الله,والروح القدس هوالله,مع ذلك ليس هناك ثلاثة الهة بل اله واحد


    وفي هذا الثالوث تكون الاقانيم سرمدية ومتساوية معا ,تكون كلها على نحو متماثل غير مخلوقة وقادرة على كل شيء"
    دائرة المعارف الكاثوليكية.

    كل الكنائس تقريبا في العالم المسيحي تتفق في ذلك ,ان الكنيسة الارثوذكسية اليونانية تدعو كذلك الثالوث(العقيدة الرئيسية للمسيحية قائلة ايضا :
    المسيحيون هم اولئك الذين يقبلون المسيح بصفته الله)
    وفي كتاب ايماننا المسيحي الارثوذكسي تعلن الكنيسة نفسها "الله ثالوث ...الاب هو الله كليا,الابن هو الله كليا,الروح القدس هو الله كليا"

    *هل هو بوضوح تعليم للكتاب المقدس؟

    "تعلن مطبوعة بروتستانتية:الكلمة ثالوث ليست موجودة في الكتاب المقدس ولم تجد مكانا بصورة رسمية في لاهوت الكنيسة حتى القرن الرابع"

    -قاموس الكتاب المقدس المصور-

    "الثالوث ليس كلمة الله على نحو مباشر وفوري"
    دائرة المعارف الكاثوليكية

    هل يوجد تعليم مفهوم الثالوث في العهد القديم؟

    تعترف دائرة معارف الدين: "اللاهوتيون اليوم متفقون ان الكتاب المقدس العبراني لا يحتوي على عقيدة الثالوث"
    وتقول دائرة المعارف الكاثوليكية الجديدة:"لا يجري تعليم عقيدة الثالوث الاقدس في العهد القديم"

    في كتاب الاله الثالوثي لمؤلفه اليسوعي ادموند فورتمان "العهد القديم لا يخبرنا اي شيء بوضوح او بمعنى محتوم عن اله ثالوثي هو الاب والابن والروح القدس..لا دليل هناك ان ايا من كتبة الكتابات المقدسة توقع ايضا وجود ثالوث في الذات الالهية ..وايضا ان يرى المرء في العهد القديم اشارات او رموز او علامات باطنية لثالوث من الاقانيم هو ان يذهب الى ابعد من كلمات وقصد كتبة الاسفار المقدسة"

    هل تتحدث الاسفر اليونانية(العهد الجديد) بوضوح عن الثالوث؟

    تقول دائرة معارف الدين"يوافق اللاهوتيون على ان العهد الجديد لا يحتوي على عقيدة واضحة للثالوث"

    ويعلن اليسوعي فورتمان: "ان كتبة العهد الجديد لا يعطوننا عقيدة رسمية للثالوث رسمية او مصوغة,ولا تعليما واضحا بان هناك ثلاثة اقانيم الهية متساوية في اله واحد ولا نجد في اي مكان اية عقيدة ثالوثية لثلاثة اشخاص متميزين للحياة والنشاط الالهيين في الذات الالهية نفسها". ويقول برنار لوسيه في تاريخ قصير للعقيدة المسيحية "فيما يتعلق بالعهد الجديد لا يجد فيه المرء عقيدة حقيقية للثالوث"

    القاموس الاممي الجديد للاهوت العهد الجديد يعلن: "لا يحتوي العهد الجديد على عقيدة الثالوث المتطورة(لا يوجد اعلان واضح بان الاب والابن والروح القدس هم من جوهر متساوي) -كما قال اللاهوتي البروتستانتي كارل بارت-

    المؤرخ ارثر ويغول يقول"لم يذكر يسوع المسيح مثل هذه الظاهرة ولا تظهر في اي مكان في العهد الجديد كلمة ثالوث غير ان الكنيسة تبنت الفكرة بعد ثلاثمئة سنة من موت ربنا"
    -الوثنية في مسيحيتنا-

    هل علمه المسيحيون الاولون ؟

    "لم تكن لدى المسيحية الاولى عقيدة واضحة للثالوث كالتي تطورت في ما بعد في الدساتير"
    -القاموس الاممي الجديد للاهوت العهد الجديد-

    "في بادء الامر لم يكن الايمان المسيحي ثالوثيا ولم يكن كذلك في العصر الرسولي وبعده مياشرة ,كما يظهر في العهد الجديد والكتابات المسيحية الباكرة الاخرى "
    -دائرة معارف الدين والاخلاق-

    ماذا علم اباء ما قبل مجمع نيقية؟

    قال يوستينوس الشهيد,الذي مات نحو سنة 165 ب.م "المسيح كان ملاكا مخلوقا هو غير الله الذي صنع كل الاشياء " وقال ان يسوع هو ادنى من الله ولم يفعل شيئا الا ما اراد الخالق ان يفعله ويقوله.

    وايريناوس الذي مات نحو 200 م قال ان يسوع قبل بشريته كان له وجود منفصل عن الله وكان ادنى منه واظهر ان يسوع ليس مساويا للاله الحقيقي الوحيد الذي هو اسمى من الجميع.

    ترتليان الذي مات احو 230 م علم بسمو الله قائلا "الاب مختلف عن الابن اذ هو اعظم ,ان الذي يلد مختلف عن الذي يولد ,الذي يرسل يختلف عن المرسل " وايضا "كان هناك وقت لم يكن فيه يسوع قبل كل الاشياء كان الله وحده."

    واذ يلخص الدليل التاريخي يقول الفان لامسون في كتابه كنيسة القرون الثلاث الاولى "العقيدة الشائعة العصرية
    للثالوث لا تستمد اي تأييد من لغة يوستنيوس الشهيد وهذه الملاحظة يمكن ان تشمل كل اباء ما قبل مجمع نيقية,
    اي كل الكتبة المسييحين طوال ثلاثة قرون بعد ميلاد المسيح .صحيح انهم يتكلمون عن الاّب والبن والروح القدس ولكن ليس بانهم متساوون معا,ليس بانهم جوهر عددي واحد ,ليس بانهم ثلاثة في واحد ,باي معنى يعترف به الثالوثيون اليوم ,والعكس تماما هو الواقع.

    وهكذا فان شهادة الكتاب المقدس والتاريخ توضخ ان الثالوث لم يكن معروفا في كل ازمنة الكتاب المقدس وطوال عدة قرون بعد ذلك


    كيف تطورت عقيدة الثالوث؟

    يعتقد كثيرون انه صيغ في مجمع نيقية في سنة 325 م.
    ولكن ذلك ليس صحيحا كليا,فمجمع نيقية زعم فعلا ان المسيح هو من الجوهر نفسه كالاّب وذلك وضع الاساس للاهوت الثالوثي اللاحق ولكنه لم يؤسس الثالوث ,لأنه لم في ذلك المجمع لم يكن هناك ذكر للروح القدس بصفته الاقنوم الثالث لذات الهية ثالوثية .

    دور قسطنطين في نيقية

    طوال سنوات كثيرة كان هناك مقاومة على اساس الكتاب المقدس للفكرة القائلة ان يسوع هو الله ,وفي محاولة لحل الجدال دعا قسطنطين الأمبراطور الروماني جميع الاساقفة الى نيقية ونحو 300 اسقف ,جزء صغير من المجموع حضر فعلا.

    لم يكن قسطنطين مسيحيا ,ويظن انه اهتدى اللى المسيحية في اواخر حياته ,ولكنه لم يعتمد حتى صار على فراش الموت,وعنه يقول هنري تشادويك في كتاب الكنيسة الباكرة "كان قسطنطين ,كأبيه يعبد الشمس التي لا تقهر واهتداؤه لا يجب ان يفسر انه اختبار داخلي للنعمة لقد كان قضية عسكرية ,وفهمهة للعقيدة المسيحية لم يكن قط واضحا جدا ,ولكنه كان على يقين من ان الانتصار في المعركة يكمن في هبة اله المسيحين.

    تقول دائرة المعارف البريطانية ((قسطنطين نفسه اشرف,موجها المناقشات بفاعلية واقترح شخصيا الصيغة النهائية التي لظهرت علاقة المسيح بالله في الدستور الي اصدره المجمع واذ كانوا يرتاعون من الامبراطور فان الاساقفة باستثناء اثنين فقط وقعوا الدستور وكثير منهم ضد رغبتهم.

    وفي سنة 318 م دعا الامبراطور الجديد ثيودوسيوس الى مجمع القسطنطينية واضاف هذا المجمع الروح القدس الى الاب والابن وهكذا ظهر ثالوث العالم المسيحي.

    ما هي المعتقدات التي اثرت في ظهور الثالوث؟

    في كل مكان من العالم القديم ,رجوعا الى بابل كانت عبادة الالهة الوثنية المجموعة في فرق من ثلاثة او ثواليث شائعة وهذا التاثير كان سائدا في مصر واليونان وروما قبل وفي اثناء وبعد موت المسيح .

    يعلق المؤرخ ول ديورانت: المسيحية لم تدمر الوثنية لقد تبنتها ومن مصر اتت افكار الثالوث الالهي.

    وفي كتاب الدين المصري يكتب المؤرخ سيغفريد مورنز : كان الثالوث شغل اللاهوتيين المصريين الرئيسي تجمع ثلاثة الهة وتعتبر كائنا واحدا ,اذ تجري مخاطبتها بصيغة المفرد ,بهذه الطريقة تظهر القوة الروحية للدين المصري صلة مباشرة باللاهوت المسيحي.

    ويعتبر مورونز اللاهوت الاسكندري وسيطا بين التراث الديني المصري والمسيحية.

    وفي دائرة معارف الدين والاخلاق كتب جميس هيستينغز "في الديانة الهندية نواجه المجموعة الثالوثية من براهما,شيفا,وفيشنو وفي الديانة المصرية المجموعة الثالةثية من اوزيريس ,ايزيس,وحورس...وليس فقط في الديانات التاريخية يحدث اننا نجد ان الله يعتبر ثالوثا ,فالمرء يذكر خصوصا النظرة الافلاطونية المحدثة الى الحقيقة الاسمى التي هي ممثلة ثالوثيا.

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي مشاركة: أصل التثليث عند المسيحيين

    تاكيداً لهذا الموضوع

    موقع مسيحي يؤكد أنه منذ مجلس نيقية في عام 325م والذي أصبح الإيمان بألوهية المسيح منذ انعقاده الموقف الرسمي للكنيسة
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 01-10-2010 الساعة 08:02 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: أصل التثليث عند المسيحيين

    تأثر النصرانية بالديانات الوثنية القديمة
    منذ القديم توجد ديانات تقول بالتثليث ، ومنها البوذية ، ففي كتاب العلامه دوان ( خرافات التوراة والإنجيل وما يماثلها في الديانات الأخيرة ) حيث يقول العلامة دوان:
    ( إن أكثر البوذيين الذين هم سكان الصين يعبدون إلهاً مثلث الأقانيم يسمونه " فو " . ومتى أرادوا ذِكر هذا الثالوث المقدس يقولون الثالوث النقي " فو " ، ويصورونه في هياكلهم بشكل الأصنام التي وجدت في الهند. ويقولون أيضاً - فو واحد لكنه ذو ثلاثة أشكال – ويوجد في أحد المعابد المختصة ببوتالا في منشوريا تمثال " فو " مثلث الأقانيم ) .

    ونفس الكلام قاله العلامه دافس في كتابه ( الصين ) ج2 ص 101 و 103

    ويقول المستر فابر في كتابه ( أصل الوثنية ) :

    والصينيون يعبدون بوذا ويسمونه " فو " ويقولون أنه ذو ثلاثة أقانيم ، الألف والواو والميم ، كما تقول الهنود تماماً - يقول الهنود في كتاب الكبيتا وهو أحد كتبهم المقدسة الدينية أن كرشنا قال : " أنا رب المخلوقات جميعها ، أنا سر الألف والواو والميم ، أوم ، أنا براهمة وفشنو وسيفا التي هي ثلاثة آلهة إله واحد.

    ويقول العلامة دوان في كتابه ( خرافات التوراة والإنجيل ... ) ص 172 :

    وأنصار لاو كومتذا وهو الفيلسوف الصيني المشهور وكان قبل المسيح ( عليه السلام ) بأربع سنين وستمائه ، يُدعون " شيعة تاوو " ويعبدون إلهاً مثلث الأقانيم وأساس تعليم فلسفته اللآهوتية أن تاوو وهو العقل الأبدي ، انبثق منه واحد ومن هذا الواحد انبثق ثانٍ ومن الثاني انبثق ثالث ، ومن هؤلاء الثلاثة صدر كل شيء.

    وهذا القول بالتوليد والانبثاق أدهش العلامة موريس لأن قائله وثني ( في كتابه آثار الهند القديمة – ج 4 ص 372 )

    ولن نتحدث عن التثليث عند المصريين القدماء والأوروبيين وغيرهم من الأمم ، والبوذيون يؤمنون بالفداء عن الخطيئة وغيرهم من الأديان والمسيحية أيضا , إذ جاء في ترنيمة لبوذا مايلي :

    " عانيت الاضطهاد والامتهان والسجن والموت والقتل بصبر وحب عظيم لجلب السعادة للناس وسامحت المسيئين إليك " ويدعون " بوذا " الطبيب العظيم ومخلص العالم والممسوح والمسيح والمولود الوحيد ، وأنه قدم نفسه ذبيحة ليكفر آثام البشر ويجعلهم ورثة ملكوت السماوات ، وبولادته ترك كافة مجده في العالم ليخلص الناس من الشقاء والعذاب كما نذر ...

    يقول العلامة بيل في كتابه ( تاريخ بوذا - ص 33 ) :

    ( قال " بوجانا " سأتخذ جسداً ناسوتياً ، وأنزل فأولد بين الناس لأمنحهم السلام وراحة الجسد ، وأزيل أحزان وأتراح العالم ، وإن عملي هذا لا أبغي به اكتساب شيء من الغنى والسرور ) .

    ويقول لبي هوك في كتابه ( رحلة هوك – ج1 ص 326 ) :

    " إن بوذا بنظر البوذيين إنسان وإله معاً ، وأنه تجسد بالناسوت في هذا العالم ليهدي الناس ويفديهم ويبين لهم طريق الأمان ، وهذا التجسد اللاهوتي يعتقده جميع البوذيين ، كما يعتقدون أن بوذا هو مخلص الناس " .

    ويقول مكس مولر في كتابه ( تاريخ الآداب السنسكريتية - ص 80 ) :

    " البوذيون يزعمون أن بوذا قال : دعوا كل الآثام التي ارتكبت في هذا العالم تقع علي كي يُخَّلص هذا العالم ".

    ويقول وليمس في كتابه ( ديانة الهنود – ص 214 ) :

    " الهنود يقولون : ومن رحمته – أي بوذا – تركه للفردوس ، ومجيئه إلى الدنيا من أجل خطايا بني الإنسان وشقائهم كي يبرأهم من ذنوبهم ويزيل عنهم القصاص الذي يستحقونه ".

    من هذا كله نستدل بأن البوذيين يعبدون بوذا الإله الذي تجسد بالناسوت ليخلص العالم ..

    ولنبدأ بالآلهة الذين قدموا أنفسهم فداء عن البشرية ومنهم بوذا ..

    وليس المسيحيون هم الذين يعتقدون بذلك فقط ، بل سبقتهم الأمم الوثنية بذلك ، ويقول العلامة دوان في كتابه ( خرافات التوراة والإنجيل وما يماثلها في الديانات الأخيرة - ص 112) :

    من عقائد الوثنيين القدماء القول بتجسد أحد الآلهة ونزوله وسكنه معهم ، ثم يتكلم عن كرشنا إله الهنود إلى أن يقول - والإله بوذا المولود من العذراء مايا الذي يعبده بوذيو الهند وغيرهم يقولون عنه أنه ترك الفردوس ونزل إلى الأرض وظهر بالناسوت رحمة بالناس ، لكي ينقذهم من الآثام ويرشدهم إلى الصراط المستقيم ، وليحمل أوزارهم ويفديهم مما يستحقونه من العذاب بأخذه عنهم ما يستحقونه من القصاص.

    وفي الكتاب الصيني المسمى بـ " فوتيهنك " ما نصه :

    " ولما عزم االإله بوذا على النزول من السماء إلى الأرض ليولد عليها نادى ملائكة السماء وسكان الأرض قائلاً :

    " يا أيها الأموات زينوا أرضكم لأن " بوذيشـو مهتو " العظيم سينزل عما قريب من " نوسيا " ويولد بينكم ، فأعدوا كأسين لوقت ظهوره "

    ويقولون أيضاً :

    " أما الرحم الذي يحل فيه الإله بوذا ليتجسد إنما هو كوعاء وضعت فيه ذخيرة وليس لأحد من البشر يكون الحمل به كما كان بوذا يحل به لأنه يحل به بدون إفراز .. ولماحملت به مايا لم تعد تشتهي رجلاً وعاشت عذراء "

    ويقول المنصر الفرنسي هوك في كتابه ( رحلة هوك - ج1 ص 115 ) عن بوذا :

    " والبوذيون يعبدون إلهاً تجسد ، أي إلهاً ظهر بالناسوت ، وأتى لهذا العالم ليعلم الناس ويرشدهم ويفيدهم ويبني لهم طريق السلام ...

    ويذكر هوك بأن القول بالفداء بواسطة إله يظهر بالناسوت هو عمومي عند البوذيين "

    وفي كتاب ( الأديان الشرقية ص 406 ) يقول الوثنيون عن كل واحد من الآلهة إنه إله الآلهة - وإله العالم - قادر ، عليم ، حكيم ، وفادي الجميع ..

    يقول المستر بنسون في كتابه ( المسيح الملاك - 10 ، 40 ، 52 ) :

    " ويدعون الإله الواحد ، القدوس ناشيء السعادة ، مالك الكل ، الرب ، القوي ، الأزلي ، صاحب المجد ، الكائن العظيم ، الأبدي ، الإله الواجب على خيار الناس عبادته "

    وجاء أيضاً في مناجاة العابد عمورا للأله " بوذا " المتجسد :

    " لك التعظيم يامن ظهرت بشكل بوذا المتجسد يارب الأرض لك المجد يا أيها الأله المتجسد الواحد الأبدي ، لك الاحترام ، يارب الظاهر والرحمة ، يا مبيد الأوجاع والأحزان يا إله كل شيء يا حافظ الكائنات يا عالم الرحمة ورمزها يا فادي "

    وفي كتاب بنسون ( الملاك المسيح ) " يقول البوذيون عن حمل بوذا لما تجسد جوتاما بوذا ، نزلت قوة إلهية تدعى الروح القدس على العذراء مايا ، وكان نزولها على شكل فيل أبيض ، والتيكاسيون البوذيون يقولون أن معنى الفيل الأبيض هو الحكمة والقوة "

    ويقول دوان في كتابه ( خرافات التوراة والإنجيل وما يماثلها في الديانات الأخيرة - ص 117) -

    " يقول بوذيو الهند العليا إن نزول الملاك الذي صار بوذا وتجسد ، قد كان بطريق الرحمة ، والفيل الذي نزل بشكله هو رمز عن القوة والحكمة ، ويعتقدون أنه ( أي بوذا ) واسطة وإله للقوة والحكمة الإلهية ، ويقولون أيضاً عنه في " التكاس " أنه نزل من السماء إلى المحل الذي كانت فيه العذراء مايا بشكل فيل ، وأما بوذيو الصين فيقولون في كتبهم إن روح القدس وهو " شينك شين " نزل على العذراء مايا "

    ويقول العلامة فركوسون في كتابه ( عبادة الشجرة والأفعى ) ..

    " والبوذيون يصورون مايا نائمة وقد رأت في منامها أن فيلاً أبيض أتى ودخل من جنبها الأيمن ، ويرتلون تراتيل مملوءة رحمة وأنها ملكة السماء ومزيلة الأحزان وأن ابنها بوذا محيي الأموات ورجاء الأمم وناشر السلام ، ومايا الملكة ستضع غلاماً قدوساً حكيماً يستفيد منه كل ذي جسد ويحكم العالم "

    ويقول اسبنس هاردي في كتابه ( البوذية - ص 144 ) ..

    " وصار جسد الملكة مايا شفافاً كالزجاج يُرى فيه الطفل بسهولة كأنه كاهن مستو على عرش يعطي البركة أو كتمثال من التبر في وعاء من البلور يُرى نموه يوماً فيوماً "

    ويقول أيضاً في صفحة 85 :

    " ونائب بوذا على الأرض يدعى دلاي لاما أو ألاما العظيم "

    ويقول دوان في نفس كتابه المذكور آنفاً :

    ويعتقد الصينيون بعدة آلهة تجسدت : منها " فوهي وستين نونك " و " هوان كتي " وغيرها ، ويقول الكساكيون الصينيون أن بوذا لما حملته مايا العذراء وقد حبلت به في منامها ووضعته من جنبها للطهارة لا كما تضع الحاملات أولادهن ، ويحكون عن ولادة لاو كيون العجائب وكانت بعصر الإمبراطور نونكونك قبل المسيح عليه السلام بـ 604 سنة "

    يقول بنسون في كتابه ( الملاك المسيح ص 22 ، 23 ، 33 ) ..

    " لقد جاء في كتب البوذيين المقدسة عندهم أنه قد بشرت السموات بولادة بوذا بنجم ظهر مشرقاً في الأفق ويدعونه في هذه الكتب المذكورة - نجم المسيح "

    ويقول بيال في كتابه ( تاريخ البوذية ص 23 ، 33 ) ..

    " قال فوبنهنك إن العصر الذي تجسد فيه بوذيستو كانت منزلة اللوى بحالة الإقتران مع الشمس ، ويدعون الرجال الحكماء في كتبهم ( القديسين ريشي ) وهم الذين علمو بولادة بوذا بواسطة علامات سماوية .."

    ويقول البوذيون عن ولادة بوذا أن السماء أمطرت أزهاراً وسمع سكان الأرض أنغام موسيقى مطربة ، وهب نسيم لطيف وأضاء نور عجيب ..

    وذكر فونبهنك : " وصارت الأرواح التي أحاطت بالعذراء مايا ( وابنها المخلص ) تسبح وتبارك الواحد وتنشد : " لك المجد أيتها الملكة مايا ، فافرحي وتهللي لأن الولد الذي وضعتيه قدوس "

    " والريشي والديفاس السكنون على الأرض نادوا بفرح عظيم " بهذا اليوم ولد بوذا العظيم لخير الناس ولإزالة جهلهم "

    وملوك السماء الأربعة قالوا " الآن ولد بوذيستو واهب العالم المسرات والأفراح ، ثم قال : واجتمعت آلهة السماء ورتلت " اليوم ولد بوذيستو على الأرض ليهب للناس فرحاً وسلاماً وينير الأماكن المظلمة ويعطي العمي بصراً "

    أخوكم omar_6000

أصل التثليث عند المسيحيين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تفنيد عقيدة التثليث
    بواسطة I_MOKHABARAT_I في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 12:26 AM
  2. المسيح أبطل التثليث
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-08-2008, 08:28 PM
  3. مقارنة بسيطة بين ابن رب المسيحيين و قس المسيحيين !!
    بواسطة Sharm في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-10-2006, 12:01 PM
  4. قصة ساخره وحقيقية عن التثليث
    بواسطة عبد الله المصرى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-09-2006, 12:51 AM
  5. يسوع يرد على التثليث
    بواسطة ali9 في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-07-2005, 12:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أصل التثليث عند المسيحيين

أصل التثليث عند المسيحيين