المستكة مهمة جدا فى......................

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المستكة مهمة جدا فى......................

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: المستكة مهمة جدا فى......................

  1. #1
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    المستكة مهمة جدا فى......................

    المستكة تقضي على جرثومة المعدة وخلايا سرطان القولون

    الأسنان واللثة المستفيدان الأولان منها








    الرياض: «الشرق الأوسط»
    المستكة واحدة من المنتجات النباتية المحببة للشرقيين والغربيين في العالم منذ آلاف السنين، فرائحتها الزكية، طعمها المميز، ربما هما سببا إضافتها الى إعداد أطباق الأطعمة لدى البعض. لكن الدراسات العلمية اليوم تقول لنا المزيد وتعطينا أكثر في أسباب إقبالنا عليها، فالمعدة وتقرحاتها، وصحة الفم والأسنان فيه، والقولون واضطراباته، حتى السرطان وآثاره, كلها مجالات طبية وصحية دخلت المستكة على خط سبل الوقاية وأدوات المعالجة فيها.

    * وقاية من السرطان

    * القيمة الطبية الواعدة والجديدة للمستكة هي في الوقاية أو تخفيف أعراض سرطان القولون. والذي قام به الباحثون من فلوريدا ومن اليونان هو محاولتهم معرفة هل بمقدور المستكة أن تقضي على خلايا سرطان القولون أم لا؟ وباستخدامهم مستخلص من راتينج المستكة، وغمر خلايا سرطان القولون في تركيزات متدرجة القوة من مستخلص المستكة، تبين لهم بفحص المجهر الإلكتروني للخلايا السرطانية أن مواد المستكة قامت بقتل الخلايا السرطانية وفق ضوابط كمية التركيز ومدة التعرض، بمعنى أن طول مدة تعرض الخلايا السرطانية للمستكة وزيادة تركيز المستكة هما ما يرفع من احتمالات قتل الخلايا السرطانية.

    وبمزيد من التعمق في البحث تبين أن المستكة عملت على الإخلال بتتابع انقسام الخلايا السرطانية وأوقفت بالتالي سلسلة التكاثر والانتشار لها. كما أنها عملت على تخلخل التصاق الخلايا السرطانية بكتلة الأنسجة الرابطة بين الخلايا,والذي في الواقع أحد عوامل حماية تجمع كتلة الخلايا السرطانية، من ثم يسهل موتها، وتنشيط عملية تحلل محتويات الخلايا السرطانية من مواد ومحتويات النواة.

    ويعترف الباحثون في دراستهم المنشورة عام 2005 بعجزهم عن تحديد المادة الفاعلة في المستكة، والسبب أن القليل معروف حتى اليوم من المواد الكيميائية الموجودة فيها. من جهة أخرى، فإن الفم والأسنان مجال آخر رحب لأبحاث فوائد المستكة، فصحة اللثة والأسنان مبنية في جانب كبير منها على سلامة الفم من البكتيريا. وهي، اي البكتيريا، ما يحتاج دوماً الى غذاء, والسكريات وجبتها المفضلة للتغذية والنمو والنخر في الأسنان واللثة. ورغم أننا لا نستطيع التخلص من البكتيريا من الفم إلا أننا نستطيع الحد من تكاثرها، والأهم الحد من نخرها في مكونات الفم الهامة. وبالإضافة الى تفريش الأسنان وتخليلها بالخيط والغرغرة بالماء أو الماء المالح أو مستحضرات غسول الفم، فإن العلك إحدى الوسائل، كما هو في المقال الآخر حول كيفية تطييب رائحة الفم في هذا العدد من ملحق الصحة بـ «الشرق الأوسط».

    إلا أن الباحثين من تركيا لهم رأي آخر، إذْ يقولون في بحث سبق نشره عام 2000 بأن مضغ علك المستكة يقلل من درجة حموضة الفم، وهي ما تحتاجه البكتيريا كي تنخر في الأسنان وفي اللثة. وما أكدته أيضاً أبحاث من اليونان.

    كما أن القيمة الصحية الواعدة الأخرى للمستكة تقع في جانب كبير منها على خصائص غامضة تمتلكها المواد العديدة في مكوناتها للقضاء على بكتيريا المعدة الحلزونية، وهي من أكبر أسباب قروح المعدة والإثنى عشر وحرقة الفؤاد أو ترجيع محتويات المعدة الى المريء. والقضاء عليها إحدى الوسائل غير المباشرة في منع الإصابة بأنواع سرطان المعدة.

    والدراسات هنا متعددة المصادر، وأهمها ما نُشر عام 1998 في مجلة «نيو أنغلند» الأميركية الطبية لباحثين من بريطانيا. ودراسات أخرى من اليونان، وهي تشير الى دور لمواد المستكة في تنشيط نمو الخلايا الطبيعية لبطانة المعدة وفي التخلص من البكتيريا الحلزونية، ليس من المعدة فقط، بل من الفم أيضاً، والذي هو السبب في تكرار الإصابة بها لدى البعض.

    * المستكة.. أبحاثها العلمية لا تزال في بداياتها > الاستخدامات الضاربة في القدم للمستكة سجلت في مدونات الطب القديم منذ ثلاثة آلاف عام حينما تعاقب الأطباء على وصفها لتخفيف أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي وإكساب الفم رائحة عطرة والتخلص من الجراثيم. وهي تجد في السنوات القليلة الماضية طريقها الى الإثبات العلمي، لكن الأمر لا يزال يسير على استحياء منذ أن صدرت أول دراسة علمية معتبرة لباحثين من العراق عام 1984. وتوجد عدة دراسات علمية تتحدث عن الآثار الصحية الإيجابية للمستكة، بعضها من اليونان تحدث عن فاعليتها في مقاومة البكتيريا والفطريات، وبعضها من بريطانيا، تناول تأثيرها على جرثومة المعدة أو البكتيريا الحلزونية، وتحديداً على سبعة أنواع منها وفق ما نشرته مجلة «نيو انغلد» الطبية عام 1998. والبعض الآخر حول دورها في تخفيف أعراض قرحة والتهابات المعدة، وتأثر أنسجتها بتناول أنواع من الأدوية كالأسبرين، أي بدور حماية لأنسجة بطانة المعدة. وكانت دراسة قديمة في عام 1985 قد أشارت الى أنها تقلل بنسبة %41.5 من نمو البكتيريا المسببة لتسويس الأسنان.

    لكن الدراسات كلها غير حاسمة، ونحتاج الى المزيد منها بالرغم من أنها إيجابية بشكل قوي. والأهم هو توسيع نطاق البحث. وعلى سبيل المثال، فإن الدراسات التي تناولت بالتعمق عصارات أشجار الصنوبر، قادتنا الى مواد تستخدم اليوم بشكل ثابت الفائدة علمياً في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم وهي مواد ستانول، الرديف النباتي لمركبات اللكوليسترول الحيوانية.

    والمستكة تستخلص من شجيرات دائمة الخضرة تنمو في المناطق المُطلة على البحر المتوسط، وتخرج كعصارة تجف سريعاً عبر شقوق تُصنع في جذوعها. وتعتبر من البهارات ذات الاستخدامات الواسعة في المأكولات والعلك والأيس كريم (البوظة) وحتى العطور ومستحضرات نظافة البشرة.
    منقول للفائدة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي


    موضوع قيم ومعلومات رائعة عن فوائد المستكة بارك الله فيكِ
    أختي الغالية جردانيا سلمت يمناكِ على الموضوع المفيد عن المستكة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    09-11-2008
    على الساعة
    08:53 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موضوع جيد والحمدلله على ماوهبناالله من النعم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    شكرا لكم احبتى فى الله
    اختىnura
    اختى الهام خليل
    على مروركم العطر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    10
    آخر نشاط
    15-11-2009
    على الساعة
    07:24 PM

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة القرأن وعلومه مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    جزاك الله جنات الفردوس
    وننتظر منك المزيد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية awafi
    awafi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    297
    آخر نشاط
    26-06-2010
    على الساعة
    02:20 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gardanyah مشاهدة المشاركة
    المستكة تقضي على جرثومة المعدة وخلايا سرطان القولون
    الأسنان واللثة المستفيدان الأولان منها


    كما أن القيمة الصحية الواعدة الأخرى للمستكة تقع في جانب كبير منها على خصائص غامضة تمتلكها المواد العديدة في مكوناتها للقضاء على بكتيريا المعدة الحلزونية، وهي من أكبر أسباب قروح المعدة والإثنى عشر وحرقة الفؤاد أو ترجيع محتويات المعدة الى المريء. والقضاء عليها >
    موضوع جميل حقا وبارك الله فيكي أختنا الكريمة ، وهذا ما أعانيه طوال عمري
    لكن كيفية استخدام المستكة لم تذكر أرجوا المتابعة ومعرفة كيفية الاستخدام عبر العلك أو غليها أو أو ..... أرجوا الرد

    بارك الله فيكي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي







    شكرا لكِ اختى الغالية gardanyah


    على هذه المعلومات الهاااااااامة جدااااااااااااا

    عن فوائد المستكة ؛؛؛؛؛



    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    بعض الاضافات عن فوائد المستكه

    شجرة المستكة

    المستكة تقضي على جرثومة المعدة وخلايا
    سرطان القولون ، الأسنان واللثة المستفيدان الأوّلآن منها

    المستكة واحدة من المنتجات النّباتية المحبّبة للشّرقيين
    والغربييّن في العالم منذ آلآفِ السّنين ، فرائحتها الزّكيــة
    و طعمها المميّز ، ربّما هما سبَبا إضافتها الى إعدادِ أطباقِ
    الأطعمة لدى البعض . لكنّ الدّراسات العلميّة اليوم تقول لنا
    المزيد وتعطينا أكثر في أسباب إقبالنا عليها ، فالمعدة وتقرّحاتها
    وصحّة الفم والأسنان فيه ، والقولون واضطراباته ، حتّى السرطان
    وآثاره , كلّها مجالات طبية وصحية دخلت المستكة على خطِّ
    سبلِ الوقاية وأدوات المعالجة فيها
    .


    وقاية من السرطان
    القيمة الطبيّة الواعدة والجديدة للمستكة هي في الوقاية
    أو تخفيفِ أعراضِ سرطانِ القولون . والّذي قام به الباحثون من
    فلوريدا ومن اليونان هو محاولتهم معرفة هل بمقدورِ المستكة
    أن تقضي على خلايا سرطان القولون أم لا ؟ وبإستخدامهم
    مستخلص من راتينج المستكة ، وغمرِ خلايا سرطانِ
    القولون في تركيزاتٍ متدرّجةِ القوّة من مستخلصِ
    المستكة ، تبيّن لهم بفحصِ المجهر الإلكتروني
    للخلايا السّرطانية أنّ مواد المستكة قامت بقتلِ الخلايا
    السرطانية وفق ضوابط كميّةِ التّركيز ومدّةِ التّعرض ، بمعنى
    أنّ طول مدّة تعرّض الخلايا السرطانية للمستكة وزيادة
    تركيز المستكة هما ما يرفع من احتمالات قتلِ
    الخلايا السّرطانية .
    وبمزيدٍ من التعمّق في البحث تبيّن أنّ المستكة عملت
    على الإخلال بتتابع انقسام الخلايا السّرطانية وأوقفت
    بالتّالي سلسلة التّكاثر والإنتشار لها . كما أنّها عملت
    على تخلخل التصاق الخلايا السرطانية بكتلةِ الأنسجةِ
    الرّابطة بين الخلايا , والّذي في الواقع أحد عوامل حماية
    تجمّع كتلة الخلايا السرطانية ، من ثم يسهل موتها ، وتنشيط
    عمليّة تحلّل محتويات الخلايا السرطانية من مواد ومحتوياتِ النّواة .
    ويعترف الباحثون في دراستهم المنشورة عام 2005 بعجزهم
    عن تحديدِ المّادّةِ الفاعلة في المستكة ، والسّبب أنّ القليل
    معروف حتى اليوم من المواد الكيميائية الموجودة فيها
    من جهةٍ أخرى ، فإنّ الفم والأسنان مجالٌ آخرَ رحِبْ
    لأبحاثِ فوائدِ المستكة ، فصحّة الّلثة والأسنان
    مبنيّة في جانب كبير منها على سلامةِ الفم من البكتيريا
    وهي ، أي البكتيريا ، ما يحتاج دوماً إلى غذاء , والسّكريات
    وجبتها المفضّلة للتّغذية والنّمو و النّخرِ في الأسنانِ والّلثة
    ورغم أنّنا لا نستطيع التخلّص من البكتيريا من الفم إلاّ
    أنّنا نستطيع الحد من تكاثرها ، والأهم الحد من
    نخرها في مكوّنات الفم الهامة . وبالإضافة إلى
    تفريشِ الأسنان وتخليلها بالخيط والغرغرة
    بالماء أو الماء المالح أو مستحضراتِ
    غسولِ الفم ، فإنّ العلك إحدى الوسائل ، كما هو في المقالِ
    الآخر حول كيفيّة تطييبِ رائحةِ الفم في هذا العدد من ملحقِ
    الصحة بـ الشرق الأوسط .

    إلاّ أنّ الباحثين من تركيا لهم رأيٌ آخر ، إذْ يقولون في بحث
    سبق نشره عام 2000 بأن مضغ علك المستكة يقلل من درجةِ
    حموضةِ الفم ، وهي ما تحتاجه البكتيريا كي تنخر في الأسنان وفي
    الّلثة . وما أكدته أيضاً أبحاث من اليونان .
    كما أنّ القيمة الصحية الواعدة الأخرى للمستكة تقع
    في جانب كبير منها على خصائص غامضة تمتلكها
    المواد العديدة في مكوناتها للقضاء على بكتيريا
    المعدة الحلزونية ، وهي من أكبر أسباب قروحِ
    المعدة والإثنى عشر وحرقة الفؤاد أو ترجيع
    محتويات المعدة الى المرئ . والقضاء عليها إحدى
    الوسائل غير المباشرة في منعِ الإصابة بأنواعِ
    سرطانِ المعدة .
    والدّراسات هنا متعدّدة المصادر ، وأهمّها ما نُشر عام 1998 في
    مجلة " نيو إنغلند " الأميركية الطبية لباحثين من بريطانيا . ودراساتٍ
    أخرى من اليونان ، وهي تشير إلى دور لمواد المستكة في تنشيطِ
    نموّ الخلايا الطبيعية لبطانة المعدة وفي التخلص من البكتيريــا
    الحلزونية ، ليس من المعدة فقط ، بل من الفم أيضا ً، والذي
    هو السّبب في تكرارِ الإصابةِ بها لدى البعض
    .
    المستكة ..
    أبحاثها العلمية لا تزال في بداياتها الإستخدامات الضّاربة
    في القدم للمستكة سجلت في مدونات الطبِّ
    القديم منذ ثلاثة آلاف عام حينما تعاقب الأطباء
    على وصفها لتخفيف أعراض إضطراباتِ
    الجهاز الهضمي و إكسابِ الفم رائحةً عطرة والتخلّص
    من الجراثيم . وهي تجد في السّنوات القليلة الماضية
    طريقها الى الإثبات العلمي ، لكنّ الأمر لا يزال يسير على
    استحياء منذ أن صدرت أوّل دراسةً علمية معتبرة لباحثينَ
    من العراق عام 1984. وتوجد عدّة دراساتٍ علميّة
    تتحدّث عن الآثار الصحية الإيجابية للمستكة ، بعضها من
    اليونان تحدث عن فاعليتها في مقاومة البكتيريا والفطريات
    وبعضها من بريطانيا ، تناول تأثيرها على جرثومة المعدة
    أو البكتيريا الحلزونية ، وتحديداً على سبعةِ أنواع منه
    ا وفق ما نشرته مجلة " نيو إنغلد " الطبيّة عام 1998
    والبعض الآخر حول دورها في تخفيفِ أعراضِ
    قرحة والتهاباتِ المعدة ، وتأثر أنسجتها
    بتناولِ أنواع من الأدوية كالأسبرين ، أي بدور حماية
    لأنسجةِ بطانة المعدة . وكانت دراسة قديمة في عام
    1985 قد أشارت الى أنّها تقلّل بنسبة 41.5 % من
    نموِّ البكتيريا المسبّبة لتسويسِ الأسنان .
    لكنّ الدراسات كلّها غير حاسمة ، ونحتاج إلى المزيد
    منها بالرّغم من أنّها إيجابية بشكلٍ قوي . والأهم
    هو توسيع نطاق البحث . وعلى سبيل المثال
    فإنّ الدّراسات الّتي تناولت بالتعمّق عصارات
    أشجارِ الصنوبر ، قادتنا إلى مواد تستخدم
    اليوم بشكلٍ ثابت الفائدة علمياً في تقليلِ
    نسبةِ الكوليسترول في الدّم وهي مواد
    ستانول ، الرّديف النّباتي لمركبّات
    الكوليسترول الحيوانيّة .
    والمستكة تستخلص من شجيرات دائمةِ
    الخضرة تنمو في المناطق المُطلّة على البحر
    المتوّسط ، وتخرج كعصارة تجف سريعاً عبر شقوق
    تُصنع في جذوعها . وتعتبر من البهارات ذات الإستخدامات
    الواسعة في المأكولات والعلك والآيس كريم ( البوظة )
    وحتّى العطور ومستحضراتِ نظافةِ البَشرة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    اختى نضال 3
    جزاك ربى الجنه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المستكة مهمة جدا فى......................

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معلومة مهمة
    بواسطة عيساوي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-06-2013, 05:33 PM
  2. ادعية مهمة لكل زوجة
    بواسطة shirykarara في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-04-2011, 10:47 PM
  3. يسوع في مهمة سرية ؟؟
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-02-2007, 08:33 AM
  4. قضية مهمة فى الدين
    بواسطة ali9 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-10-2005, 03:20 PM
  5. نصيحة مهمة
    بواسطة احمد العربى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-08-2005, 04:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المستكة مهمة جدا فى......................

المستكة مهمة جدا فى......................