ما معنى كلمة (شيء)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما معنى كلمة (شيء)

صفحة 7 من 8 الأولىالأولى ... 6 7 8 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 74

الموضوع: ما معنى كلمة (شيء)

  1. #61
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللغز مشاهدة المشاركة

    مشاركة 44

    وما يدريني أنها ابنتك بالفعل ، وما يدريني أنه ليس أخاً لك بالفعل؟ وعدم معرفتنا لذلك بالدليل القاطع سيجعل كلامنا حول معاني النسبة جدلاً لا طائل من ورائه ، فقبل أن تتحدث عن أنواع النسب عليك أن تثبت لي أنها ابنتك حقاً وأنه ليس أخاك حقاً ، وبعد ذلك نستطيع أن نفهم مغزى النسبة
    طبعا هذا من باب الجدال العقيم ... لست بحاجة بالطبع لأثبت أنواع النسب في مثالي الذي ذكرت ... ويبدو لي أننا سنترك المنطق لنتكلم عن الفلسفة والعيش في برميل وهل يدك التي تنظر إليها هي يدك حقا وكل هذا الهراء


    اقتباس
    وما تفعله أنت يا سيد أنك تسقط المعاني التي تريد على النسبة التي أمامك وتؤول النص وفقك هواك دونما دليل ، فقولك بأن القرآن كلام الله ليس كافياً ، لأنه لا دليل على نوع النسبة هنا
    أعطني مقصدك لتأويل الآيات وإسقاط النسب وفق هواي ... إقتبس في مشاركتك القادمة من مشاركاتي ما دفعك لهذا الإتهام

    اقتباس
    أنا ناقشتك من منظور إسلامي سني ، لأنك طلبت مني أن أحدد ما سأعتمده وهو (العقل والشرع) ، ولا أظن أني قد خرجت عن ذلك
    وما التلون الذي تراه إلا في عينك التي أصابها الإعياء فما عدت تزن الأمور بالقسطاس المستقيم
    بل بدأت مرتديا زي الكافر الملحد وأردت أن تحاجج - مع ذلك - بنصوص الشرع أيضا ... فلما حاججتك كما يحاج الكافر ذهبت إلى عباءة المسلم السني لكي تضع ما يمكنك أن تضعه من أدلة تظن أنها تعطيك الحجة على زعمك ... فلما رددت عليك - بفضل الله عز وجل - كما يرد على المسلم في هذه النقطة هرولت إلى زي الكافر مرة أخرى

    اقتباس
    ودع عنك الحوارات الجانبية حول حدود العقل ، فأنا أناقشك الآن من كلامك حوله ، ولتدخل في صلب الموضوع
    ألم يكن الحوار معي منذ قليل ممتعا؟؟؟ ما الذي تغير؟؟؟ أم أنك لا تحب الحديث حول العقل؟؟؟


    اقتباس
    والغريب أني كلما آتيك بدليل وحجة ، فإنك تؤولها وتلف وتدور حولها بدليل ردك على مداخلة واحدة بـ 11 مداخلة !!!
    تقصد رددت على عدة نقاط في عدة مشاركات ... وهذا أيسر وأفضل لي ولك وللمتابعين

    ثم أي نوع من أنواع الحجج تقصد؟؟؟ العقلية أم النقلية؟؟؟

    إختصارا للوقت ... إئتني بدليل من أدلتك لم أرد عليه فيما سبق

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  2. #62
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    هل لم تنته بعد؟؟؟

    أخبرني حين تنتهي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  3. #63
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    مشاركة 45
    لا داع لتكبير الخط ، فنظري سليم ستة على ستة ، وعقلي متيقظ وواع
    وإذاً كان الله شيئاً ، وهو ليس كمثله شيء على وجه مطلق تام ، فالله ليس كمثل نفسه ؟!؟
    أنت من يدعي بأن الله شيئاً ، وقد خرجت بذلك من مفهومك المغلوط للنصوص
    المضحك أنها مسألة اختلف فيها المسلمين ، مسلم لا يعلم هل ربه شيء أو ليس بشيء
    ولا تقل شارحاً : "فأخرج نفسه وكلامه وصفاته من الأشياء المخلوقة" ، ما الدليل على أنه أخرج كلامه -كمفعول-؟ لا أرى في الآية ما يدل على ذلك
    بورك لك في نظرك وهدى الله عقلك

    قلت لك آنفا أن الله عز وجل هو من أنزل لنا هاته الآيات التي يفهم منها تسميته عز وجل شيئا ... وأن النبي هو أيضا سماه كذلك في حديث سبق ذكره ... ولكن كل هذا مقيد بقوله عز وجل (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) ... ولأن الله عز وجل ليس مخلوقا ... فهذا دليل على أن العموم الذي يفهم من الآيتين اللتين تصرحان بأن الله خالق كل شيء يمكن أن يتم تخصيصه فيما يتعلق بالله عز وجل ... فذاته وصفاته وأفعاله مستثناة من الخلق

    اقتباس
    وإذاً كان الله شيئاً ، وهو ليس كمثله شيء على وجه مطلق تام ، فالله ليس كمثل نفسه ؟!؟
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ... منطقك هذا فاسد إلا إذا كان كل ما يسري على بعض الأشياء لا بد أن يسري على البعض الآخر

    هل قررت العودة للعقل والمنطق مرة أخرى في الإستدلال؟؟؟ أخبرني فأنا أستمتع بهذا كثيرا

    اقتباس
    ولا تقل شارحاً : "فأخرج نفسه وكلامه وصفاته من الأشياء المخلوقة" ، ما الدليل على أنه أخرج كلامه -كمفعول-؟ لا أرى في الآية ما يدل على ذلك
    أليس كلامه - عز وجل - منسوبا إليه؟؟؟ لو كان ردك نعم فالآية دليل عليك ... ولو أصررت أنها لا تعني أن كلام الله ليس ككلام البشر فإليك قوله عز وجل (قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً)

    هل ما زلت معترضا - من الناحية الشرعية - على أن كلام الله عز وجل ليس ككلام الناس؟؟؟

    وهل تريد من القرآن دليلا أن الله عز وجل سمى القرآن الكريم (كلام الله)؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 05-09-2008 الساعة 10:50 AM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  4. #64
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس

    مشاركة 46
    اقتباس





    أين دليلك على ما ادعيت أن نتاج الصفة الأزلية حادث؟؟؟

    لأن النتاج يأتي بعد المُــنتج يا ذكي ، فالله خالق منذ الأزل فهل الكون إذاً أزلي؟

    وكأنني أخاطب نفسي منذ البداية

    قلت لك مرارا وتكرارا ... حدودنا في الكلام عن الله عز وجل أنه ليس كمثله شيء في ذاته وصفاته وأفعاله ... وقد إتفقنا على قصور العقل وتأخيره عن نصوص الشرع

    يا صديقي إفهم ... القرآن الكريم كلام الله عز وجل ... وهو منه وليس من الله شيئ مخلوق أو حادث ... فلم تقيس عليه مخلوق أو حادث؟؟؟


    اقتباس

    اقتباس





    والخوض فيما هو ابعد من ذلك كفر مباح بنص الشرع الذي ارتضيت تقديمه كفيصل بيننا على العقل وأنت ملزم بذلك

    نحن لا نخوض الآن بعقولنا المجردة ، بل وفق النصوص الموجودة ، أم أن فهم النصوص أيضاً حرام وكفر؟
    استغرب من الذين يكفرون الخائض في هذه الأمور حتى من منطلق شرعي ومن ثم هم يخوضون فيها من منطلق عقلي بحت ليثبتوا موقفهم أمام مسيحي أو ملحد
    فهم النصوص لا يكون وفقا للهوى ... وإلا فمن حق بائع الخمر مثلا أن يفهم النصوص التي يريد بالشكل الذي يريد ولا يعتبر أن ما يؤدي إليه فهمه قد يخرجه من الدين ... وسوف أورد لك في مشاركة قادمة إن شاء الله عز وجل أقوال أهل العلم من أهل السنة والجماعة في القائل بخلق القرآن الكريم ... وتذكر أن الأمة (بمعنى الملة) لا تجتمع على ضلالة

    تصحيح ... عباد الصليب - الذين لا يهمك أمرهم في شيئ - نصارى وليسوا مسيحييين بنص القرآن الكريم

    وأما إستغرابك من الخوض في المسألة ... فأذكرك بكلامك في أول الحوار

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللغز مشاهدة المشاركة
    ليس من مناقضة الذات مناقشة الخصم من مراجعه رغم عدم الإيمان بها ، فأنتم تحاورون النصارى والشيعة وغيرهم من كتبهم رغم أنكم لا تؤمنون بها وليس في هذا مناقضة للذات

    أكمل مساء اليوم إن شاء الله تعالى

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  5. #65
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليث ضاري مشاهدة المشاركة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وبعد

    حتى تاتيك الردود بإذن الله تعالى ... ألم يهدك عقلك هذا القاصر أن المشاركات يمكن دمجها كلها في مشاركة واحدة؟؟؟
    إن كان عقلك قد عجز عن علم غيب (بالنسبة لك) بسيط جدا وهو إستطاعة المشرف أن يدمج مشاركات عدة لتصير مشاركة واحدة ... فما بالك بالله تعالى وصفاته وأفعاله وكلامه؟؟؟

    لي عودة بعد إعادة فتح المنتدى للمشاركات بعد العيد إن شاء الله تعالى
    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 07-09-2008 الساعة 05:18 PM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  6. #66
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    مشاركة 48
    الجواب لا يكون دوماً من جنس السؤال عزيزي
    ، ومثالي حول الحكم خالد يوضح ذلك
    في شرع من هذا؟؟؟

    أرى أنك قد بدأت تحيد عن العقلانية والمنطق

    أعطني أمثلة مقنعة أن الجواب قد لا يكون من جنس السؤال ... فمثالك غير مقنع بالمرة ... أُتسأل من منكما على الحق فتجيب خالد حكم بيننا؟؟؟ إن هذا لشيء عجيب

    اقتباس

    السؤال : أي شيء أكبر شهادة؟
    الجواب : الله شهيد بيني وبينكم
    اقتباس
    لو كان الجواب : الله أكبر شهادة وهو شهيد بيني وبينكم (لكان فهمك صحيحاً) ، ولكن الجواب يوحي بأن الله شهيد بينهم في هذه المسألة وليس بكونه أنه هو ذلك الشيء


    السؤال : ما هو الشيئ الذي صفته أنه أكبر شهادة؟؟

    الجواب : الله شهيد بيني وبينكم

    ما الذي يربط بين السؤال وجوابه؟؟؟

    مثال توضيحي -ولله المثل الأعلى -

    السؤال : أي طلاب تولسا أطول قامة؟؟؟

    الجواب : بيتر يبلغ طوله متران ويزيد قليلا

    سؤالي لك الآن ... هل تتخيل أن بيتر هذا ليس طالبا في تولسا؟؟؟


    اقتباس
    لأن السؤال كان عن (ما هو أكبر شهادة) والرد هو (الله شهيد بينهم) ، ألا تفرق بين الشهادة والشهيد؟ أم أنهما نفس الشيء؟
    اقتباس
    على العموم ، أنت تقول بأن الله شيء
    تذكر ذلك جيداً


    ولو افترضنا جدلاً بأن الله شيء ، وأن القرآن شيء ، وأن الكون شيء .. إلخ
    فما الذي يجعل القرآن شيئاً غير مخلوق؟ علماً بأن الله والقرآن ليس شيئاً واحداً
    عموما ... ونظرا لأني لا أحب الجدال العقيم ... فقد سألت في فترة توقف المنتدى من أثق بعلمه ... وألقيت عليه دليل آية الأنعام والذي أخذته عن أحد الشيوخ الذين بهتوا بشرا أمام المأمون في تلك المسألة ... وقد أخبرني الشيخ - حفظه الله - أن الآية تحمل الوجهين ... وطالما أننا نتكلم في عقيدة فلا مجال لذلك ... وبالرغم من إقتناعي بالدليل إلا أن الأمانة العلمية تحتم علي التسليم بقول الشيخ بعدم التيقن بحجية هذا الإستدلال بنسبة مائة في المائة إلا إذا وجد نص صريح من الكتاب أو السنة سمى الله شيئا دون مواربة أو تعريض

    وعليه فإنني سأترك إستدلالي هذا وأسلك مسلكا آخر في الرد على آيتي (خالق كل شيئ) ... وهذا المسلك هو ذاته عنوان الموضوع ... ما دليلك أنت أن القرآن الكريم - الذي هو كلام الله القديم - داخل تحت قوله تعالى (شيئ) في هاتين الآيتين؟؟؟

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  7. #67
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللغز مشاهدة المشاركة
    وهل كتب القرآن نفسه بنفسه؟
    نحن لا نتكلم عن القرآن المكتوب ... وإلا فالمصحف الذي بين أيدينا هو حبر وورق وكلاهما مخلوق ... وإنما نتكلم عن القرآن الذي هو كلام الله الأزلي

    اقتباس
    لاحظ أن أسبقية ذكرهم في الحديث دليل على تقدمهم في الوجود على الذكر ، وبما أنهما مخلوقان فالذكر مخلوق تبع لذلك ، لأنه حادث كان بعد أن لم يكن
    ما شهاداتك في اللغة العربية؟؟؟

    الواو حرف عطف لا يفيد الترتيب ... وإنما الفاء هي ما تفيده

    مثال للتوضيح ... رأيت محمدا وأحمد ... جاء محمد فأحمد

    أي العبارتين أفادت الجمع وأيهما أفادت الترتيب؟؟؟

    اقتباس
    لاحظ (كان الله ولم يكن شيء غيره) ولكن بعد ذلك أتى ذكر العرش والذكر والسماوات والأرض
    سبحان ربي ... ما زال أسلوبك في التحول من مبدأ لنقيضه في كل مرة يثير دهشتي ... ألم تقل أنت قبل ذلك أن الماء والعرش ليسا بمخلوقين لورودهما في هذا الحديث؟؟؟

    من فضلك رجاء إثبت على كلام واحد ... نحن نتحدث عن كلام الله عز وجل


    إنتهى كلامي عند هذا الحد في كل النقاط الغيبية التي لا يستطيع أيا منا الجزم بها بإستخدام العقل فقط ... وأستغفر الله أن خضت في تأويل إخبار عن غيب لا علم لبشر به

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  8. #68
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللغز مشاهدة المشاركة
    مشاركة 50

    اقرا الرد على المشاركة السابقة

    واعتراضي الثاني كان على قولك "وهذا ما لا يرفضه العقل"
    لا تتحدث عن العقل وأنت أول من يقلل من شأنه ويرفضه كحجة
    العقل غير مقدم على الشرع ... إذا تعارضا أو كان الظاهر تعارضهما فالعجز في العقل وليس في الشرع ... طالما كان الشرع مصدره الرب الحق ... فمهما بلغ عقل العاقل فهو لا يصل أبدا لدرجة تفوق تشريع الخالق

    أرجو ألا تكرر هذا الإتهام العائم مرة أخرى أنني أرفض التفكر والعتدبر ... بل التفكير فريضة إسلامية ... ولكن العقل يأتي في مرتبة متأخرة عن شرع الله عز وجل

    لا أستطيع أن أكون أوضح من ذلك صدقني


    اقتباس

    المشاركات 51 و 52 و 53

    أنت استنبطت معاني الكلمة بحسب مواقعها في النصوص التي تقدمت بذكرها

    ولكن موقع الكلمة في حديث انقسام الأمة يدل على أن كل الفرق داخلة في الأمة ، أما القول بـ"ما عليه أنا وأصحابي" فهذا شرح لنهج الفرقة الناجية ولا يمنحها الاستقلالية كأمة النبي محمد ، وحديث (أن أمة النبي محمد لا تجتمع على ضلالة) ليس فيه ما يشير إلى المعنى الذي تقصده


    بداهة ! ما هذا الفهم المريض؟
    عجيب ! والفرقة الناجية أيضاً اختلفت في كثير من المسائل العقدية والفقهية والتشريعية ، كالاختلاف بين السلفية والأشاعرة واختلاف الأئمة الأربعة وغيرهم حتى حول الصلاة نفسها ، فهل نخرجهم جميعاً من الأمة؟
    الحديث واضح المقصد ، وهو أن أمة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- لا تجتمع على ضلالة ، وليس معناه أنها ستتفق على كل شيء ، فهناك أمور خلافية لم يتطرق لها الحديث من الأصل ، وأمور تتفق عليها الأمة كلها وهي التي ليس فيها ضلالة ، أما ما تتفق عليه فرقة ما فالحديث لم يتطرق إليه لا من قريب ولا بعيد
    لم أستنبط ... وإنما نقلت ما إستنبطه أهل العلم

    وقصدي بما تراه أنت فهما مريضا - وأظنك قد تخليت عن أسلوب المنطق وبدأت تتخذ من العناد لك سبيلا - هو التالي:

    1- النبي أخبر أن الأمة لا تجتمع على ضلالة
    2- قد سلمت لي بصحة الشرع وبالتالي فالأمة لا تجتمع بالفعل على ضلالة
    3- لما كان الواقع يشهد بتفرق الأمة - كما أخبر النبي - فبالتالي كل من إختلف وفارق نهج النبي فهو ليس من تلك الأمة التي لا تجتمع إلا على الحق ... وهو ما كان عليه النبي وأصحابه

    ولا أدري لماذا تحصر معاني الكلمة فيما تريده أنت فقط؟؟؟

    وليست هذه الكلمة فحسب ... بل سيأتي في دليلك الواهي في آخر المشاركة - والذي كنت أظنك أذكى من أن تنقله عن الكافرين قبلك لأنه لا يحتاج إلى أدنى جهد لدحضه- وهو حصرك لكلمة (جعل) في معنى واحد وهو (خلق) ... بالرغم من أن المعنى الحرفي لها مختلف ... إلا أن التدليس يعمي المرء عن الإنصاف أحيانا

    اقتباس
    مثال الجدال واضح ، لأن أداة الاستثناء واضحة فيه ، أما الآيات التي نناقشها فليس فيها تقييد ولا تخصيص ولا هم يحزنون ، وإن صح أن فيها تقييد وتخصيص ، فهل هذا يعني أن صفة الخلق مقيدة ومخصصة وليست مطلقة؟ مدهش بالفعل !

    ألا ترى بأنك قد بدأت تنحرف بشدة استماتة للدفاع عن رأي مذهبي لا دليل عليه
    عقلك لا يرى أن الآيات تخصص بعضها البعض لمجرد ورود النفي والإستثناء في الآيات الأخرى وعدم وروده في الآيات التي نناقشها

    ونسيت أن أسلوب النفي والإستثناء هو مجرد أسلوب من عدة أساليب من التقرير البلاغي ... ولو شئت أنا لأخرجت لك أسلوبا آخر يفيد التقرير أيضا

    وأما إطلاق الصفة وتقييدها ... فلا يوجد شيء مخلوق لم يخلقه الله ... ولكن الله لم يخلقه أحد ... وكل ما كان من الله فهو غير مخلوق أيضا ... وهذا يشمل كلام الله القديم


    اقتباس
    الأصل أن كل شيء مخلوق بدليل القرآن "خالق كل شيء" ، وأن لم تأت بدليل قطعي يستثن القرآن من هذه المخلوقات ، فأنت المطالب بالإثبات
    كما أنك ادعيت بأن القرآن أزلي ، فأين الدليل القاطع على ذلك
    البينة على من أدعى
    كل شيئ مخلوق نعم ... ولكنك أنت من خالف منهاج أهل السنة والجماعة من المسلمين ... وعموما لكي لا نطيل الجدال دون هدف سوف أضع لك الدليل القاطع أن القرآن الكريم - الذي هو كلام الله القديم - غير مخلوق في النهاية

    اقتباس
    حقاً !
    عندما أثار المعتزلة مسألة خلق القرآن ، كان علماء السلف يكتفون بالقول بالتنزيل والسكوت بعد ذلك ، ولكن القول بأنه ليس بمخلوق أتى بعد ذلك ، وعاب قائلوه الوقوف عند القول بالتنزيل والسكوت
    فلو كان القول بأزلية القرآن وعدم خلقه مستقراً في النفوس لما تردد علماؤكم بالإفصاح عن ذلك بدلاً من السكوت والتهرب بقولهم : "نهينا عن ذلك" أو "لا أزيد على ذلك"
    ومن قال أنهم سكتوا وتهربوا؟؟؟

    إنتظر الدليل في نهاية طروحاتي


    اقتباس
    كما أنكم تكفرون القائل بخلق القرآن ، وقد قال بخلق القرآن بعض خلفاء المسلمين وعلى رأسهم المأمون ، فلماذا لم يدع علمائكم لقتالهم ، علماً بأن الرسول يقول عن الخروج على الحكام "إلا أن تروا كفراً بواحاً" ، فلو كان كفراً بواحاً فلماذا لم يكفرهم الأئمة ويخرجوا عليهم؟ أم هو دليل على أن المسألة ليست محسومة؟ وهل تستطيع الآن أن تقول بأن المأمون كافر؟
    الله أعلم به لعله رجع قبل موته ... لكن من قال بخلق القرآن - كلام الله القديم - كافر بإجماع أهل السنة والجماعة ... وفي دليلي الذي سأضعه في النهاية إن شاء الله تفصيل الأمر
    اقتباس

    مشاركة 55

    لا أرى مخذولاً غيرك ، جعل الحادث سابق للأزلي ، وجعل صفة الخلق مقيدة ، وجعل الفرقة أمة ، وادعى أزلية القرآن وثم يطالبني بالدليل ، ويدعي أنه ليس بمخلوق ولا يأت بدليل استثنائي !

    وفهمك المغلوط للأدلة وتحميلها ما لا تحتمل لا حجة لك فيه ، وقد نقضت لك فهمك أنكاثاً بالشرع والعقل دون حاجة لكتابة 11 مداخلة مطولة

    ولو كانت المحاجة بالعقل تؤدي للخذلان ، فأنت مخذول بإسلامك ، لأنه من المفترض أن تكون قد اخترت دينك بناء على الحجج العقلية بل ودراسة نصوصه بالعقل ، وبعد هذا تتكلمون عن العقلانية ، بل وتتفكهون في كون نصوص الشيعة والنصارى لا توافق العقل!؟!؟

    فندت لك 11 مداخلة مرسلة في مداخلة واحدة فقط ، ألا ترى أنك أنت من يسترسل؟
    أرجو منك في المرة القادمة أن تكون ردودك محكمة ومختصرة قدر الإمكان بدون عبارات إنشائية وكلام وعظي



    بغض النظر عن العصبية الغير مبررة التي تتقاطر من كلماتك فدعني أوضح لك الأمور ... الله عز وجل أرسل الرسل وأنزل الكتب وفصل الآيات وهدى الإنسان النجدين ... لكي يهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة

    فلما يخبر أحدهم اللغز والضاري أن للكون ربا خالقا ويعرض على كليهما دلائل وجود هذا الخالق ... فعقل اللغز يرفض ويأبى ... وعقل الضاري يقبل ويؤمن ... فقد إختلفا بالرغم من كون كلاهما عاقلا ... وما دام هناك إختلاف فلا ريب أن أحدهما على الأقل مخطئا

    وكما قلت لك آنفا ... لو تعارض العقل مع الشرع في ظاهر الأمر ... فالمشكلة في فهم العقل للشرع ... لأن الأفهام تتباين وتختلف من شخص لآخر ... أما الشرع فثابت



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  9. #69
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    وأخيراً

    إليك هذان الدليلان :
    1-
    دليل على أن القرآن مجعول ( إنّا جعلناه قرآناً عربيّاً )


    خسرت بنقلك هذا الدليل الواهي للغاية من أهل الكفروالإلحاد قبلك

    فقد أظهرت للجميع أنك لا تحاور من أجل الحق وإنما هي محادة الله ورسوله ولا شيء غير ذلك

    أولا ... قد ألبست كلمة (جعل) معنى كلمة (خلق) دون قرينة ... ثم تأتي بالرغم من ذلك وتنكر علي توضيح المعاني المختلفة لكلمة (أمة) في العربية

    ثانيا ... هات دليلك أن كلمة جعل لا تأتي في القرآن الكريم - أو في هذا الموضع على الأقل - إلا بمعنى خلق

    وأثناء بحثك عن الدليل هات لي معنى جعل في الآيات التالية

    أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصْابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ واللّهُ مُحِيطٌ بِالْكافِرِينَ

    وَلاَ تَجْعَلُواْ اللّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ وَتُصْلِحُواْ بَيْنَ النَّاسِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

    وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيراً وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ

    وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثاً أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ

    اقتباس
    2- دليل على أن القرآن محدث ( ما يأتيهم من ذكر من ربّهم محدث )
    يمكنني ببساطة شديدة أن أنسخ لك كل التفاسير والتي أجمعت على أن الحدث هنا معناه تجدد النزول مع الأحداث

    وكما قال حبر الأمة عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن الله تعالى أنزل القرآن الكريم جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا ـ أو إلى البيت المعمور في السماء الدنيا ـ في ليلة القدر ( إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ) الدخان : 3 ، وهي ليلة القدر .
    ثمّ كان جبريل ( عليه السلام ) ينزله على النبي محمّد ( صلى الله عليه وآله ) نجوماً بأمر الله تعالى ، وكان نزول القرآن الكريم من أوّله إلى آخره في ثلاث وعشرين سنة ... فكون القرآن قد نزل منجما ومجددا مع الحدث لا يعني أنه كان يخلق مع الحدث ثم ينزل فيه

    بل هو عند الله قبل خلق السماوات والأرض ولكنه نزل منجما لتثبيت فؤاد النبي


    اقتباس
    وبوركت


    جزيت خيرا ... ولكنني لا أعلم ممن تطلب لي المباركة ... ألست لا تؤمن بوجود الله تعالى؟؟؟



    يتبقى لي مداخلة واحدة اليوم وأنتهي إن شاء الله تعالى ... وهي التي تحمل الدليل على نفي خلق القرآن الكريم ... بالإضافة إلى الرد على المداخلة رقم 60

    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 07-10-2008 الساعة 07:19 AM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  10. #70
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وبعد

    القول التالي هو إستدلال الإمام الحسن البصري والإمام أحمد بن حنبل رحمة الله عليهما من القرآن الكريم أن القرآن الكريم غير مخلوق ... أنقله بالنص

    اقتباس
    القرآن من علم الله وعلم الله غير مخلوق والدليل على ذلك قوله ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم
    والمعنى واضح لكل منصف دون شك ... الله عز وجل لما خاطب نبيه في القرآن الكريم سمى القرآن علم الله ... وعلم الله غير مخلوق



    فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا أُنْزِلَ بِعِلْمِ اللَّهِ وَأَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ

    تفسير بن كثير

    ثُمَّ قَالَ تَعَالَى " فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ " أَيْ فَإِنْ لَمْ يَأْتُوا بِمُعَارَضَةِ مَا دَعَوْتُمُوهُمْ إِلَيْهِ فَاعْلَمُوا أَنَّهُمْ عَاجِزُونَ عَنْ ذَلِكَ وَأَنَّ هَذَا الْكَلَام مُنَزَّل مِنْ عِنْد اللَّه مُتَضَمِّن عِلْمه وَأَمْره وَنَهْيه " وَأَنْ لَا إِلَه إِلَّا هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ "





    والآن ... للإخوة المتابعين من المسلمين ... إليكم قول أئمة السنة في مسألة القرآن وحكم الجهمية ... من كتاب معارج القبول للحكمي
    اقتباس
    ذكر ما قاله أئمة السنة في مسألة القرآن وحكم الجهمية
    قال إمام السنة أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى من قال القرآن مخلوق فهو عندنا كافر لأن القرآن من
    علم الله وفيه أسماء الله وقال إذا قال الرجل العلم مخلوق فهو كافر لأنه يزعم أنه لم يكن لله علم حتى خلقه وقال رحمه الله تعالى من قال أن القرآن مخلوق فهو عندنا كافر لأن القرآن من علم الله قال الله تعالى فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم آل عمران 16 وقال تعالى ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولا نصير البقرة 021 وقال تعالى ولئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك وما أنت بتابع قبلتهم وما بعضهم بتابع قبلة بعض ولئن اتبعت أهواءهم من بعد ما جاءك من العلم إنك إذا لمن الظالمين البقرة 541 وقال تعالى ألا له الخلق والأمر وقال تعالى ومن يكفر به من الأحزاب هود 71 قال أحمد قال سعيد بن جبير والأحزاب الملل كلها فالنار موعده وقال تعالى ومن الأحزاب من ينكر بعضه قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به إليه أدعو وإليه مآب الرعد 63 وقال تعالى وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعد ما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق الرعد 73 وقال رحمه الله تعالى من قال ذاك القول لا يصلى خلفه الجمعة ولا غيرها فإن صلى خلفه أعاد الصلاة يعني من قال القرآن مخلوق وقال رحمه الله تعالى إذا كان القاضي جهميا فلا تشهد عنده وقال إبراهيم بن طهمان الجهمية كفار والقدرية كفار وقال سلمان التيمي رحمه الله تعالى ليس قوما أشد بغضا للإسلام من الجهمية والقدرية فأما الجهمية فقد بارزوا الله وأما القدرية فإنهم قالوا في الله وقال سلام بن أبي مطيع الجهمية كفار لا يصلى خلفهم وقال خارجة الجهمية كفار بلغوا نساءهم أنهن طوالق وأنهن لا يحللن لأزواجهن لا تعودوا مرضاهم ولا تشهدوا جنائزهم ثم تلا طه ما أنزلنا القرآن عليك لتشقى إلا تذكرة لمن يخشى إلى قوله الرحمن على العرش استوى وقال مالك رحمه الله من قال القرآن مخلوق يوجع ضربا ويحبس حتى يتوب وقال سفيان الثوري رحمه الله من زعم أن قول الله يا موسى إنه أنا الله العزيز الحكيم مخلوق فهو كافر زنديق حلال الدم وقال أيضا من قال إن قل هو الله أحد الله الصمد مخلوق فهو كافر وقال أبو يوسف القاضي صنفان ما على وجه الأرض شر منهما الجهمية والمقاتلية
    قلت وأظنه يعني بالمقاتلية اتباع مقاتل بن سليمان البلخي فإنه رماه الإمام أبو حنيفة بالتشبيه فإنه قال أفرط جهم في نفي التشبيه حتى قال إنه تعالى ليس بشيء وأفرط مقاتل في معنى الإثبات حتى جعله مثل خلقه وتابع أبا حنيفة على ذلك جماعة من أئمة الجرح والتعديل من أقرانه كأبي يوسف وغيره فمن بعدهم حتى قال ابن حبان كان يأخذ من اليهود والنصارى من علم القرآن الذي يوافق كتبهم وكان يشبه الرب بالمخلوق وكذبه وكيع وغيره والله أعلم بحاله قال وكيع مات مقاتل بن سليمان سنة خمسين ومائة ا ه
    وقال عبد الله بن المبارك الجهمية كفار وقال ليس تعبد الجهمية شيئا وقال من قال القرآن المخلوق فهو زنديق وقال إنا نستجيز أن نحكي كلام اليهود والنصاري ولا نستجيز ان نحكي كلام الجهمية وقال سفيان بن عيينة القرآن كلام الله من قال مخلوق فهو كافر ومن شك في كفره فهو كافر وقال من قال القرآن مخلوق يحتاج أن يصلب على ذياب يعني جبل وقال عبد الله بن إدريس رحمه الله وقد سئل ما تقول في الجهمية يصلي خلفهم فقال أمسلمون هؤلاء أمسلمون هؤلاء لا ولا كرامة لا يصلى خلفهم وقال له رجل يا أبا محمد إن قبلنا ناسا يقولون القرآن مخلوق فقال من اليهود قال لا قال فمن النصارى قال لا قال فمن المجوس قال لا قال فمن قال من الموحدين قال كذبوا ليس هؤلاء بموحدين هؤلاء زنادقة هؤلاء زنادقة وقرأ ابن إدريس بسم الله الرحمن الرحيم فقال الله مخلوق والرحمن مخلوق والرحيم مخلوق هؤلاء زنادقة وسئل عن قوم يقولون القرآن مخلوق فاستشنع ذلك وقال سبحان الله شيء منه مخلوق وقال زهير بن حرب اختصمت أنا ومثنى فقال مثنى القرآن مخلوق وقلت أنا كلام الله فقال وكيع وأنا أسمع هذا كفر وقال من قال القرآن مخلوق هذا كفر فقال مثنى يا أبا سفيان قال الله ما يأتيهم من ذكر من ربهم محدث الشعراء 5 فأيش هذا فقال وكيع من قال القرآن مخلوق هذا كفر وقال من قال القرآن مخلوق فهو كافر وقال رحمه الله القرآن كلام الله أنزله جبريل على محمد صلى الله عليه وسلم كل صاحب هوى يعرف الله ويعرف من يعبد إلا الجهمية لا يدرون من يعبدون بشر المريسي وأصحابه وقيل لوكيع في ذبائح الجهمية قال لا توكل هم مرتدون وقال من قال إن كلامه ليس منه فقد كفر وقال من قال إن منه شيئا مخلوقا فقد كفر وقال فطر بن حماد سألت معتمر بن سليمان فقلت يا أبا محمد إمام لقوم يقول القرآن مخلوق أصلي خلفه فقال ينبغي أن تضرب عنقه قال فطر وسألت حماد بن زيد فقلت يا أبا إسماعيل إمام لنا يقول القرآن مخلوق أصلي خلفه فقال صل خلف مسلم أحب الي وسألت يزيد بن زريع فقلت يا ابا معاوية إمام لقوم يقول القرآن مخلوق أصلي خلفه قال لا ولا كرامة وقال عبد الرحمن بن مهدي من زعم أن الله لم يكلم موسى يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه وقال مرة لا أرى أن أستتيب الجهمية وقال رحمه الله لو كان لي من الأمر شيء لقمت على الجسر فلا يمر بي أحد من الجهمية إلا سألته عن القرآن فإن قال مخلوق ضربت رأسه ورميت به في الماء وقال أبو بكر بن الأسود لو أن رجلا جهميا مات وأنا وارثه ما استحللت أن آخذ من ميراثه وقال أبو يوسف القاضي جيئوني بشاهدين يشهدان على المريسي والله لأملأن ظهره وبطنه بالسياط يقول في القرآن يعني مخلوق وقال يزيد بن هارون وذكر الجهمية فقال هم والله زنادقة عليهم لعنة الله وقال رحمه الله والله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة من قال القرآن مخلوق فهو زنديق وسئل عن الصلاة خلفهم قال لا وقال معاذ بن معاذ من قال القرآن مخلوق فهو كافر وقال شبابة بن سوار اجتمع رأي ورأي أبي النضر هاشم بن القاسم وجماعة من الفقهاء على أن المريسي كافر جاحد نرى أن يستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه وكان أبو توبة الحلبي ونعيم بن حماد وإبراهيم بن مهدي يكفرون الجهمية وقال بشر بن الحارث لا تجالسوهم ولا تكلموهم وان مرضوا فلا تعودهم وإن ماتوا فلا تشهدوهم كيف يرجعون وانتم تفعلون بهم هذا قال يعني الجهمية وقال ابن أبي مريم من زعم أن القرآن مخلوق فهو كافر وقال أبو الأسود النضر بن عبد الجبار القرآن كلام الله من زعم أنه مخلوق فهو كافر هذا كلام الزنادقة وقال عباد بن العوام كلمت بشر المريسي وأصحابه فرأيت آخر كلامهم ينتهي أن يقولوا ليس في السماء شيء وقال عمرو بن الربيع بن طارق القرآن كلام الله من زعم أنه مخلوق فهو كافر وقال هارون أمير المؤمنين بلغني أن بشرا المريسي يزعم أن القرآن مخلوق لله علي أن أظفرني الله به إلا قتلته قتلة ما قتلتها أحدا قط وقال هارون بن معروف من قال القرآن مخلوق فهو يعبد صنما وقال يحيى بن معين رحمه الله من قال القرآن مخلوق فهو كافر وقال رجل لهشيم إن فلانا يقول القرآن مخلوق فقال اذهب إليه فاقرأ عليه أول الحديد وآخر الحشر فإن زعم أنهما مخلوقان فاضرب عنقه وقال أبو هاشم الغساني مثله وقال أبو عبيد من قال القرآن مخلوق فقد افترى على الله وقال عليه ما لم تقله اليهود والنصارى وقال إسحاق بن البهلول لأنس بن عياض أبي ضمرة أصلي خلف الجهمية قال لا ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين آل عمران 58 وسئل عيسى بن يونس رحمه الله عمن يقول القرآن مخلوق فقال كافر أو كفر فقيل له تكفرهم بهذه الكلمة قال إن هذا من أيسر أو أحسن ما يظهرون وكان يحيى بن معين رحمه الله يعيد صلاة الجمعة منذ أظهر عبد الله بن هارون المأمون ما أظهر يعني القول بخلق القرآن وقال الحسين بن إبراهيم بن أشكاب وعاصم بن علي بن عاصم وهارونالفروي وعبد الوهاب الوراق وسفيان بن وكيع القرآن كلام الله وليس بمخلوق وسئل جعفر بن محمد رحمه الله عن القرآن فقال ليس بخالق ولا مخلوق ولكنه كلام الله وروى عن أبيه علي بن الحسين أنه قال في القرآن ليس بخالق ولا مخلوق ولكنه كلام الله وقال الزهري سألت علي بن الحسين عن القرآن فقال كتاب الله وكلامه وعن إبراهيم بن سعد وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي ووهب بن جرير وأبي النضر هاشم بن القاسم وسليمان بن حرب قالوا القرآن كلام الله ليس بمخلوق وقال سفيان بن عيينة لا نحسن غير هذا القرآن كلام الله فأجره حتى يسمع كلام الله يريدون أن يبدلوا كلام الله وقال الإمام مالك بن أنس وجماعة من العلماء بالمدينة وذكروا القرآن فقالوا القرآن كلام الله وهو منه وليس من الله شيء مخلوق وقال حماد بن زيد رحمه الله القرآن كلام الله أنزله جبريل من عند رب العالمين وقال أبو بكر بن عياش من زعم أن القرآن مخلوق فقد افترى على الله وقال وكيع القرآن من الله منه خرج وإليه يعود وقال يحيى بن سعيد كيف يصنعون بقل هو الله أحد كيف يصنعون بهذه الآية إني أنا الله يكون مخلوقا وقال وهب بن جرير ومحمد بن يزيد الواسطي وابن أبي إدريس وأبو بكر بن أبي شيبة وأخوه عثمان بن أبي شيبة وأبو عمر الشيباني ويحيى بن أيوب وأبو الوليد وحجاج الأنماطي ويحيى بن معين وأبو خيثمة وإسحاق بن أبي إسرائيل وأبو معمر القرآن كلام الله ليس بمخلوق وقال أبو عمرو الشيباني لإسماعيل بن حماد بن ابي حنيفة وقال القرآن مخلوق فقال الشيباني خلقه قبل أن يتكلم به أو بعد ما تكلم به قال فسكت وقال حسن بن موسى الأشيب أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم إياك نعبد وإياك نستعين فقال حسن مخلوق هذا وقال محمد بن سليمان لوين القرآن كلام الله غير مخلوق ما رأيت أحدا يقول القرآن مخلوق أعوذ بالله ا ه من كتاب السنة 1وقال الشافعي رحمه الله تعالى في وصيته القرآن كلام الله غير مخلوق وقال عفان بن مسلم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم يريدون أن يبدلوا كلام الله الله لا إله إلا هو الحي القيوم قل هو الله أحد أمخلوق هذا أدركت شعبة وحماد بن سلمة وأصحاب الحسن يقولون القرآن كلام الله ليس مخلوقا وقال يحيى بن يحيى من زعم أن من القرآن من أوله إلى آخره آية مخلوقة فهو كافر وقال هشام بن عبيد الله القرآن كلام الله غير مخلوق فقال له رجل أليس الله تعالى يقول ما يأتيهم من ذكر من ربهم محدث فقال محدث إلينا وليس عند الله بمحدث وقال إسحاق بن إبراهيم الحنظلي رحمه الله ليس بين أهل العلم اختلاف أن القرآن كلام الله ليس بمخلوق فكيف يكون شيء خرج من الرب عز وجل مخلوقا وقال أبو جعفر النفيلي من قال إن القرآن مخلوق فهو كافر فقيل له يا أبا جعفر الكفر كفران كفر نعمة وكفر بالرب عز وجل قال لا بل كفر بالرب عز وجل ما تقول فيمن يقول الله أحد الله الصمد مخلوق أليس كافرا هو وقال عبدالله بن محمد العيشي يستحيل في صفة الحكيم أن يخلق كلاما يدعي الربوبية يعني قوله تعالى إنني أنا الله وقوله أنا ربك قلت والمعتزلة يقولون إن كلام الله لموسى خلقه في الشجرة فعلى هذا تكون الشجرة هي القائلة إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني قبحهم الله في الدنيا والآخرة وقال محمد بن يحيى الذهلي الايمان قول وعمل يزيد وينقص والقرآن كلام الله غير مخلوق بجميع صفاته وحيث تصرف وأما كلام البخاري رحمه الله تعالى ومتانته في هذه المسألة فأشهر من أن يحتاج إلى تعريف وله في ذلك كتاب خلق أفعال العباد وقد بوب في صحيحه على جملة وافية تدل على غزارة علمه وجلالة شأنه وقال أبو حاتم وأبو زرعة أدركنا العلماء في جميع الأمصار فكان من مذاهبم أن الايمان قول وعمل يزيد وينقص والقرآن كلام الله غير مخلوق بجميع جهاته والقدر خيره وشره من الله تعالى وأن الله تعالى على عرشه بائن من خلقه كما وصف نفسه في كتابه وعلى لسان رسوله بلا كيف أحاط بكل شيء علما ليس كمثله شيء وهو السميع البصير وقال محمد بن أسلم الطوسي القرآن كلام الله غير مخلوق أينما تلى وحيثما كتب لا يتغير ولا يتحول ولا يتبدل وقال إمام الأئمة محمد بن إسحاق بن خزيمة رحمه الله تعالى في كتاب التوحيد بعد تبويبه على تكليم الله موسى عليه السلام وتكلم الله بالوحي وصفة نزول الوحي وتكليم الله عباده يوم القيامة وتقرير البحث في ذلك ثم قال باب ذكر البيان في كتاب ربنا المنزل على نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم و من سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم على الفرق بين كلام الله عز و جل الذي به يكون خلقه و بين خلقه الذي يكون بكلامه و قوله و الدليل على نبذ قوله الجهمية الذين يزعمون أن كلام الله تعالى مخلوق جل ربنا و عز عن ذلك قال الله سبحانه و تعالى ألا له الخلق و الأمر تبارك الله رب العالمين الأعراف 45 ففرق الله تعالى بين الخلق و الأمر الذي به يخلق الخلق بواو الاستئناف و أعلمنا الله جل و علا في محكم تنزيله أنه يخلق الخلق بكلامه و قوله إنما أمرنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون النحل 04 فأعلمنا جل و علا أنه يكون كل مكون من خلقه بقوله كن فيكون و قوله كن هو كلامه الذي به يكون الخلق و كلامه عز و جل الذي به يكون الخلق غير الخلق الذي يكون مكونا بكلامه فافهم و لا تغلط و لا تغالط و من عقل عن الله خطابه علم أن الله سبحانه لما أعلم عباده المؤمنين أن يكون الشيء بقوله كن أن القول الذي هو كن غير المكون بكن المقول له كن و عقل عن الله أن قوله كن لو كان خلقا ما زعمت الجهمية المفترية على الله أنه إنما يخلق الخلق و يكونه بخلق لو كان قوله كن خلقا فيقال لهم يا جهلة فالقول الذي يكون به الخلق على زعمكم لو كان خلقا بم يكونه أليس قود مقالتكم التي تزعمون أن قوله كن إنما يخلقه بقول قبله وهو عندكم خلقه و ذلك القول يخلقه بقول قبله وهو خلق حتى يصير إلى ما لا غاية له ولا عدد و لا أول و في هذا إبطال تكوين الخلق و إنشاء البرية و إحداث ما لم يكن قبل بحدث الله الشيء و نشئه و هذا قول لا يتوهمه ذو لب لو تفكر فيه و وفق لإدراك الصواب و الرشاد قال الله سبحانه و تعالى والشمس و القمر و النجوم مسخرات بأمره الأعراف 45 فهل يتوهم مسلم أن الله تعالى سخر الشمس و القمر و النجوم مسخرات بخلقه أليس مفهوما عند من يعقل عن الله خطابه أن الأمر الذي سخر به غير المسخر بالأمر و أن القول غير المقول له فتفهموا يا ذوي الحجا عن الله خطابه و عن النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم بيانه لا تصدوا عن سواء السبيل فتضلوا كما ضلت الجهمية عليهم لعائن الله فاسمعوا الآن الدليل الواضح العبين غير المشكل من سنة النبي صلى الله عليه وسلم بنقل العدل عن العدل موصولا إليه على الفرق بين خلق الله و بين كلام الله تعالى ثم ساق الأحاديث في ذكر كلمات الله تعالى إلى حديث أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثم قال أفليس العلم محيطا يا ذوي الحجا أنه غير جائز أن يؤمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتعوذ بخلق الله من شر خلقه هل سمعت عالما يجيز أن يقول أعوذ بالكعبة من شر خلق الله أو يجيز ان يقول أعوذ بالصفا و المروة أو أعوذ بعرفات أو منى من شر ما خلق الله هذا لا يقوله و لا يجيز القول به مسلم يعرف دين الله محال أن يستعيذ مسلم بخلق الله من شر خلقه ثم ساق بحثا طويلا فليراجع منه و قال أبو معاوية بن خازم الضرير رحمه الله الكلام فيه بدعة و ضلالة ما تكلم فيه النبي صلى الله عليه وسلم و لا الصحابة رضي الله عنهم و لا التابعون و لا الصالحون رحمهم الله تعالى يعني قول القرآن مخلوق و ذكر عند أبي نعيم هو الفضل بن دكين من يقول القرآن مخلوق فقال و الله و الله ما سمعت بشيء من هذا حتى خرج ذاك الخبيث جهم و كلام أئمة السنة في هذا الباب يطول ذكره و لو أردنا استيعابه لطال الفصل و قد تكرر نقل الإجماع منهم على إثبات ما أثبت الله عز و جل لنفسه و أثبته رسوله صلى الله عليه وسلم و الصحابة فمن بعدهم و نفى التكييف عنها لا سيما في مسألة العلو و في هذه المسألة مسألة القرآن و تكليم الله تعالى موسى لأنها أول ما جحده الزنادقة قبحهم الله تعالى و في ذكر من سمينا كفاية و من لم نسم منهم أضعاف ذلك و لم يختلف منهم إثنان في أن القرآن كلام الله تعالى ليس بمخلوق من الله بدأ و إليه يعود و تقلدوا كفر من قال بخلق القرآن و منعوا الصلاة خلفه و أفتوا بضرب عنقه و بتحريم ميراثه على المسلمين و حرموا ذبيحته و جزموا أنها ذبيحة مرتد لا تحل للمسلمين فانظر أيها المنصف أقوالهم ثم اعرضها على نصوص الكتاب و السنة هل تجدهم حادوا عنها قيد شبر أو قدموا عليها قول أحد من الناس كائنا من كان حاشا و كلا و معاذ الله بل بها اقتدوا و منها تضلعوا و بنورها استضاءوا و إياها اتبعوا فهداهم الله بذلك لما اختلفت فيه من الحق بإذنه و الله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ... هذا مقال المؤمنين جميعهم ... وعصابة التوحيد أعلام الهدى ... الكاشفين عوار كل مشبه ... والقامعين لكل من قد ألحدا ... زن قولهم بالوحي وانظر هل ترى ... ميلا لهم عما إليه أرشدا ... حاشاهم عن ان يميلوا خطوة ... عما اليه الله غياهم هدى ... بل أثبتوا لله ما قد أثبتت ... آي الكتاب وكل نص أسندا ... ومن النفاة تبرأوا وكذاك من ... قول الممثل إذ تغالى واعتدى ... جعلوا إمامهم الكتاب وسنة المختار يا طوبى لمن بهما اهتدى ... ولذاك أعلى الله جل منارهم ... والملحدون بناءهم قد هددا وأتم نورهم الإله وغيرهم ... في ظلمة إذ لم يكن بهم اقتدى ... يا رب ألحقنا بهم واجعل لنا ... نورا نميز به الضلال من الهدى...و قضى السلف الصالح رحمهم الله تعالى على الطائفة الواقفة و هم القائلون لا نقول القرآن مخلوق و لا غير مخلوق بأن من كان منهم يحسن الكلام فهو جهمي و من لم يحسن الكلام منهم بل علم أنه كان جاهلا جهلا بسيطا فهو تقام عليه الحجة بالبيان و البرهان فإن تاب و آمن أنه كلام الله تعالى و إلا فهو شر من الجهمية وسيأتي إن شاء الله الكلام على اللفظية قريبا و سنذكر إن شاء الله تعالى في آخر الفصل سائر الفرق المخالفين للسنة في القرآن و غيره من الصفات لأنا أحببنا تجريد مذهب أهل السنة على حدته لقصد التيسير و بالله التوفيق
    وفي ما سبق الرد على ما أثير في المشاركة رقم 60
    أولا: رأي الإمام أحمد في المسألة ... ولو راجعت الروابط التي قمت أنت بتنزيلها وقرأت القصة بالكامل لعلمت أن الإمام رفض أن يقول بخلق القرآن الكريم وكاد أن يفقد حياته بسبب ذلك ... وقدمت أنا لك قوله في المسألة فلا تدعي على الإمام عن جهل
    ثانيا : عدم خروج أهل العلم على المأمون حين تكلم بخلق القرآن ... وفي موقف الأمام يحيى بن معين الرد على زعمك الذي نبع أيضا من الجهل
    وأخيرا ... لم يرد عن أصحاب النبي قول في هذه المسألة نظرا لأن هذه البدعة لم بتدع في زمانهم ... ولقد رد أئمة التابعين عليها حين ذكرت في زمانهم ... فهذه أقوال الأئمة أحمد ومالك والشافعي وأبي يوسف تلميذ أبي حنيفة في تلك المسألة.
    وقد زكى النبي - صلى الله عليه وسلم - عصر التابعين بقوله (خير القرون قرني ثم الذين يلونهم) ... ولما كانت هذه البدعة لم تظهر إلا في عهدهم فقد شرفهم الله عز وجل بالرد عليها في حينها ... ونحن على ما أجمع عليه أئمتنا أعلام الهدى ومصابيح الدجى مجمعون
    وآخر دعوانا الحمد لله رب العالمين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

صفحة 7 من 8 الأولىالأولى ... 6 7 8 الأخيرةالأخيرة

ما معنى كلمة (شيء)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كلمة لها معنى
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-02-2012, 10:21 PM
  2. معنى كلمة باى خطير جدا جدا
    بواسطة muad في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 22-08-2008, 05:10 PM
  3. معنى كلمة ..... طه
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-03-2006, 06:30 PM
  4. معنى كلمة ( لا إله إلا الله ) ؟؟؟
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-12-2005, 09:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما معنى كلمة (شيء)

ما معنى كلمة (شيء)