الفتوحات الاسلاميه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الفتوحات الاسلاميه

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: الفتوحات الاسلاميه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    42
    آخر نشاط
    07-03-2010
    على الساعة
    04:51 PM

    افتراضي الفتوحات الاسلاميه

    الرجاء اريد ان اعرف ماهي شروط الفتح الاسلامي كيف يعتبر الفتح اسلاميا واتمنى ان الذي يرد علي يكون مختصا بهذا الموضوع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختي الغلا مية جزاك الله خيرا
    مختصر للشيخ القرضاوى حول الفتوحات الاسلامية والغرض منها واهدافها
    __________
    فالذي أراه ويراه المحققون المتدبرون للتاريخ، الذين يقرؤونه قراءة صحيحة غير سطحية ولا معتسفة: أن هذه الفتوح كان لها أهداف عدة:
    1-أنها أرادت كسر شوكة السلطات الطاغية والمتجبرة، التي كانت تحكم تلك البلاد، وتحول بين شعوبها وبين الاستماع إلى كلمة الإسلام، دعوة القرآن، التي جاء بها محمد عليه الصلاة والسلام، وتريد أن يبقى الناس على دينها ومذهبها، ولا يفكر أحد في اعتناق دين آخر، ما لم يأذن له كسرى أو قيصر، أو الملك أو الأمير. وهو ما عبر عنه القرآن على لسان فرعون قديما حينما أسلم سحرته، وأمنوا برب موسى وهارون (قال: آمنتم له قبل أن آذن لكم... فلأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف لأصلبنكم في جذوع النخل ولتعلمن أينا أشد عذابا وأبقى)

    هذا كان حكم الأكاسرة والقياصرة والملوك في ذلك الزمن: حاجزا حصينا دون وصول الدعوة العالمية إليهم. ولهذا حينما بعث رسول الإسلام برسائله إلى هؤلاء الأباطرة والملوك، يدعوهم إلى الإسلام: حملهم – إذا لم يستجيبوا للدعوة - إثم رعيتهم معهم. فقال لكسرى: "فإن لم تسلم فعليك إثم المجوس" وقال لقيصر: "فعليك إثم الإريسيين" وقال للمقوقس في مصر "فعليك إثم القبط". وهذا يؤكد المثل السائر في تلك الأزمان: الناس على دين ملوكهم. فأراد الإسلام أن يرد الأمور إلى نصابها، ويعيد للشعوب اعتبارها واختيارها، فلا يختارون هم بأنفسهم لأنفسهم. ولا سيما في هذه القضية الأساسية المصيرية، التي هي أعظم قضايا الوجود على الإطلاق: قضية دين الإنسان، الذي يحدد هويته، ويحدد غايته، ويحدد مصيرة

    ومن هنا كانت الحرب الموجهة إلى هؤلاء الملوك والأباطرة، لهدف واضح، هو (إزالة الحواجز) أمام الدعوة الجديدة، حتى تصل إلى الشعوب وصولا مباشرة، وتتعامل معها بحرية واختيار، لمن شاء فليؤمن، ومن شاء فليكفر، وليهلك من هلك عن بينة، ويحيا من حيا عن بينة. دون خوف من جبار يقتلهم أو يصلبهم في جذوع النخل.
    2- حرب وقائية لحماية الدولة الإسلامية:
    وهناك هدف آخر، مكمل لهذا الهدف، وهو أن هذه الدولة الوليدة الفتية التي أقامها الإسلام في المدينة، هي دولة عقيدة وفكرة، دولة شريعة ورسالة، وليست مجرد سلطة حاكمة، فهي بتعبير العصر (دولة أيديولوجية) تحمل دعوة عالمية، للبشر جميعا، وهي مأمورة بتبليغ هذه الدعوة، التي تمثل رحمة الله للعالمين، ومن شأن هذه الدولة أن تقاوم وتحارب من قبل القوى المتسلطة في الأرض، التي نرى في رسالة هذه الدولة ومبادئها خطر عليها. فإذا لم نحاربها اليوم، فلا بد أن نحاربها غدا، كما علمتنا تجارب التاريخ، وكما تقتضيه سنن الله تعالى في الكون والمجتمع.
    ولهذا كانت هذه الحروب: نوعا مما يسمى الآن (الحرب الوقائية) حماية للدولة من المخاوف والأطماع المتوقعة من جيران يخالفونها في الأيديولوجية ويناقضونها في المصالح، ويعتبرونها مصدر قلق لهم، بل خطر عليهم.
    3- حروب تحرير للشعوب المستضعفة:
    وإلى جوار هذين الهدفين الواضحين: يتبين لنا أن هناك هدفا آخر لهذه الحروب أو الفتوح، ولا يخفى على دارس يعرف ما كان عليه العالم قبل الإسلام.
    هذا الهدف هو تحرير شعوب المنطقة من ظلم الحكام الذين سلطوا عليها فترة من الزمن، فقد كان العالم في الجاهلية تتنازعه دولتان عظيمتان: دولة الفرس في الشرق ودولة الروم في الغرب، أشبه بما عرفناه وعايشناه في عصرنا من دولة الروس، ودولة الأمريكان، أيام الحرب الباردة بين الطرفين.
    وقد سيطرت كل منهما على بعض البلاد، واتسعت رقعة تلك الدولة حينا على حساب الآخر، وانحسرت حينا آخر، كما نص القرآن علينا ذلك في أوائل (سورة الروم) : (غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون)
    وكانت دولة الفرس تملك بعض ديار العرب في العراق، وكانت الروم تملك بلادا أخرى في الشام، كما تملك مصر وغيرها في شمال أفريقيا.
    وكان هذا لونا من ألوان الاستعمار المتسلط المستكبر في الأرض بغير الحق، وكان على الإسلام مهمة -باعتباره رسالة تحرير للعالم من عبودية البشر للبشر- أن يقوم بدور في إنقاذ هذه الشعوب.
    وقد رأينا رسالة نبي الإسلام إلى قيصر والمقوقس وغيرها تختم بهذه الآية الكريمة من سورة آل عمران: (يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم: ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله) فهذه الدعوة عامة إلى التحرير.
    وكان لا بد من مساعدة هذه الشعوب على التحرر من هذا المستعمر الغريب عنها، وهذا ما جعل هرقل يقول بعد دخول جيوش المسلمين إلى الشام: سلام عليك يا سوريا، سلام لا لقاء بعده..
    وقد كان الروم يعتبرون مصر بقرة حلوبا لهم، يحلبون ضرعها، وإن لم ترضع أولادها، ولهذا رحب الشعب المصري بالفاتحين الجدد، وفتح لهم صدره، وذراعية، واستطاع المسلمون بثمانية آلاف جندي فقط أن يفتحوا مصر، ويحرروها من سلطان الروم إلى الأبد.


    السيف لا يفتح قلبا:
    ونقول لأصحاب دعوى انتشار الإسلام بالسيف: إن السيف يمكنه أن يفتح أرضا، ويحتل بلدا، ولكن لا يمكنه أن يفتح قلبا. ففتح القلوب وإزالة أقفالها: تحتاج إلى عمل آخر، من إقناع العقل، واستمالة العواطف، والتأثير النفسي في الإنسان.

    بل أستطيع أن أقول: أن السيف المسلط على رقبة الإنسان، كثيرا ما يكون عقبة تحول بينه وبين قبول دعوة صاحب السيف. فالإنسان مجبول على النفور ممن يقهره ويذله.
    ومن ينظر بعمق في تاريخ الإسلام ودعوته وانتشاره: يجد أن البلاد التي فتحها المسلمون، لم ينتشر فيها الإسلام إلا بعد مدة من الزمن، حين زالت الحواجز بين الناس وبين الدعوة، واستمعوا إلى المسلمين في جو هادئ مسالم، بعيدا عن صليل السيوف، وقعقة الرماح، ورأوا من أخلاق المسلمين في تعاملهم مع ربهم، وتعاملهم مع أنفسهم، وتعاملهم مع غيرهم: ما يحبب الناس إليهم، ويقربهم من دينهم، الذي رباهم على هذه المكارم والفضائل.

    وانظر إلى بلد كمصر، وقد فتحت في عهد أمير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب، ولكن ظل الناس على دينهم النصراني عشرات السنين، لا يدخل فيه إلا الواحد بعد الواحد. حتى أن الرجل القبطي الذي أنصفه عمر، واقتص لابنه من ابن والي مصر: عمرو بن العاص، لم يدخل في الإسلام، رغم ما شاهد من عدالة ما يبهر الأبصار.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,064
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    بورك فيك أخي في الله أسد الجهاد و جزاك الله خيراً .. كفيت و وفيت

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    42
    آخر نشاط
    07-03-2010
    على الساعة
    04:51 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا على هذه الاجابه الرائعه ولكن سؤال هل بذل رسول الله صلى الله عليه وسلم جهدا في دعوة الحكام انفسهم للدين ام ان الامر كما كنا نشاهده في الافلام مجرد كلمه واحده مثل اسلم تسلم وغيرها واذا لم يقبل الملك حاربه وهل مازال جهاد الطلب واجبا حتى في زمن الدش والانترنت الذي لايوجد حكومه مهما بلغ ظلمها وقمعها ان تحجب عقول اتباعها عن الدش والانترنت وكثير من الدعاه يعتبرونهما افضل الطرق للدعوه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    42
    آخر نشاط
    07-03-2010
    على الساعة
    04:51 PM

    افتراضي

    ومعضم الحكومات تعطي الان اتباعها حق اختيار الدين ولم يعد الوضع كما كان في عهد رسول الله الناس على دين ملوكها
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ولكن سؤال هل بذل رسول الله صلى الله عليه وسلم جهدا في دعوة الحكام انفسهم للدين ام ان الامر كما كنا نشاهده في الافلام مجرد كلمه واحده مثل اسلم تسلم وغيرها واذا لم يقبل الملك حاربه
    أخي الكريم الزبير ابن العوام بارك الله فيك وجزاك خيرا على دعائك الجميل
    أختى الفاضلة جزاك الله خيرا
    رسالة الرسول الى الرؤساء والملوك فى عصرة هى رسالة إلى الامراء والملوك فى كل عصر نص الرسالة إلى المقوقس حاكم مصر
    {من محمد رسول الله إلى المقوقس عظيم القبط سلام على من أتبع الهدى، أما بعد فإنى أدعوك بدعوة الإسلام ، أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين {يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ،ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله ، فإن تولو فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون}آل عمران:64
    حامل الرساله للمقوقس كان الصحابي حاطب بن ابي بلتعه وزكر ان المقوقس ساله ما منع صاحبك ان كان نبي ان يدعو علي من اخرجوه فيهلكو فاجابه وما منع عيسي ان يدعو علي من تامرو عليه لقتله ؟ فيهلكو فقال له المقوقس انت حكيم جئت من عند حكيم}
    رسالتة إلى هرقل عظيم الروم
    {من محمد بن عبد الله إلى هرقل عظيم الروم: سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإنى أدعوك بدعوة الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين {قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ،ولا نشرك به شيئا،ولا يتخذ بعضنا بعضا آربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون}آل عمران:64

    الرسول بذل جهدا فى دعوة الحكام وغير الحكام وتحمل فى سبيل الدعوة.
    ونحمل الكثير والكثير من المشقة والصبر وحينما بدأ دعوته وحيدا لا سلاح معه ولا مال فلم يستخدم القوة فى سبيل نشر الاسلام سواء مع الحكام أو غير الحكام
    فمن الذى حمل السلاح على القلا ئل من الذين أسلموا فى أوائل الدعوة ؟؟
    لم يحمل عليهم أحد السلاح بل حملت قر يش الاسلحة .. على المسلمين الضعفاء والقلا ئل واكثر من الاسلحة لير دوهم من بعد إيمانهم فلم يستطيعوا
    فبلا ل بن رباح وعمار بن ياسر وغيرهم من الصحابة رضى الله عنهم
    قد أستخدمت الكفار معهم ماهو أسوا من السيف والله لم ير تدوا من بعد إيمانهم
    واضطهدت قريش المسلمين اضطهادا قاسيا وأنزلت بهم ألوانا من العذاب وفي وسط هذا العناء حينما كان نبينا والمسلمون معه بمكة مغلوبين على أمرهم مستضعفين كان أهل المدينة يسعون للإسلام فيعتنقونه ويدعون له ذويهم وأهليهم فهل يمكن أن نقول أن الإسلام انتشر بالقوة بين سكان المدينة ؟
    لا والله لم يتنشر بينهم ولا كنهم علموا وراو نبينا الكر يم فقالوا لا أنفسهم والله هو النبى الذى أخبرتنا بة اليهود والنصارى والله هي صفاتة التى سمعناها منهم والتى أخبرتنا بها
    وبعد ذالك ذهبوا إلى المدينة مكبرين مهللين على أن رزقهم الله الاسلام
    وبعد ذالك ياتى وفد من المدينة يطلب من الرسول أن ير سل معهم رجل
    يعلمهم الاسلام وبعد بيعة العقبة الأولى أرسل الحبيب صلى الله عليه وسلم سفير الدعوة الأول مصعب بن عمير رضي الله عنه الذي نجح أيما نجاح في نشر الإسلام وجمع الناس عليه بأسلوبه الهاديء وأخلاقه العطرة وحجته القوية الرحيمة وذكائه الشديد ،، فهو الذي تربى بين يدي الحبيب صلى الله عليه وسلم وتعلم منه كيف تكون الدعوة



    وبعد ذالك عندما هاجر الر سول اليهم
    يقابلونة بالترحيب والتكبير والسعادة
    وبعد ذالك يتقاسمون هم وأخوتهم المهاجرين يتقاسمون فيما بينهم
    كل واحد منهم يعطى لا أخية نصف ما يملك فهل فعلوا ذالك بالقوة
    ____
    نعم لقد أرسل الرسول الى الملوك والامراء يدعوهم إلى الاسلام وقربا أضع إليك رابط رابط لمعنى (أسلم تسلم )
    أما عن حروب الرسول مع الفرس والروم
    فهما من أجتمعت وقررت ضرورة القضاء على الدولة الإسلامية الجديدة والقضاء على الوحدة التي تكونت عند العرب وقد بدأ ذلك في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فقد وقعت في عهده غزوة مؤتة بين الروم والمسلمين وقتل فيها مجموعة من خيرة القواد المسلمين كما خرج الرسول لمواجهة الروم في غزوة تبوك عندما بلغه أنهم تجمعوا لمهاجمة المسلمين . وكان المسلمون يتوقعون هجوم الروم عليهم كل لحظة ، ومما يدل على ذلك أن صحابيا في أثناء حياة الرسول دق باب عمر بن الخطاب في ليلة وعمر نائم .
    فهب عمر من نومه مذعورا وهو يقول : ما هو ؟ أجاءت غسان ؟ وكما تحرش الروم بالمسلمين تحرش بهم الفرس أيضا فالتاريخ يروي لنا أن القبائل الموالية للفرس كانت توالي الإغارة على أرض المسلمين ، ولم تكن حرب المسلمين مع الفرس إلا امتدادا للدفاع الذي قام به المسلمون ليحموا أنفسهم وذويهم من هؤلاء المغيرين . والحرب - مع ذلك - لم تكن مع الشعوب ، وإنما كانت مع قيصر وكسرى وجيوشهما الباغية ، هؤلاء الجبابرة الطغاة الذين كانوا يسلبون الشعوب المغلوبة حرياتها وثرواتها .. وقد تعاونت هذه الشعوب مع المسلمين وقت الزحف وهذا مما سهل انتصار المسلمين .. وقد دخلت أكثر هذه الشعوب الإسلام ولكن بالدعوة التي ابتدأت بعد انتهاء الحروب ، ويقرر المؤرخون أن غالبية هذه الشعوب دخلت الإسلام لا وقت الفتح أو عقبه ، بل بعد الفتح بأكثر من قرنين ، وهذا يقطع بأن انتشار الإسلام لم يرتبط بالحروب وبخاصة إذا لاحظنا ارتباط انتشار الإسلام بفترات الضعف التي عرفها التاريخ الإسلامي كما أشرنا لذلك آنفا.
    وكان الرسول يخرج لملاقاة الروم عندما بلغه أن جموعهم تجمعت على أطراف الجزيرة وأنها تريد الهجوم فلما وصل إلى تبوك ووجد أن جيوش الروم تراجعت لم يفكر في مهاجمة الروم وإنما عاد أدراجه إلى المدينة ...
    {وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله
    }

    فلكل حرب كان هدف منها كما بالمشاركة السابقة أما عن رسائل الرسول
    ليس لها أى علا قة بان الاسلام أنتشر بالقوة وقريبابإذن الله أضع اليكى رابط حول رسائل الرسول للملوك
    الرسائل هى من باب الدعوة وهى ليست فقط رسالة للملوك فى ذالك الوقت ولا كنها رسالة لكل الملوك فى كل وقت
    وكما كان الرسول يدعو الامراء فكان يدعوا الفقراء وكان لا يفعل إلا ما أمرة الله بة ولله الحمد بعد مررو أكثر من1400عام يعتنق الكثير والكثير الاسلام من جميع بقاع الارض



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغلاميه مشاهدة المشاركة
    ومعضم الحكومات تعطي الان اتباعها حق اختيار الدين ولم يعد الوضع كما كان في عهد رسول الله الناس على دين ملوكها
    فقد تغير الوضع وتركت الملوك والحكام الشعب يختار ما يشاء فلماذا نحاربهم
    فلم يحارب المسلمين النصارى واليهود المو جودين فى بلادهم
    وحافظوا على حقوقهم وممتلكاتهم ولم يجبروهم على دخول الاسلام
    تركوا لهم حرية الاختيار وكانت لهم حقوق
    وعليهم واجبات لا تختلف عن حقوق المسلم وواجباتة ووجدوا العدل والرحمة مع المسلمين
    ولم يجدوالرحمة والعدل مع اخوتهم فى دينهم من الروم وغيرهم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    42
    آخر نشاط
    07-03-2010
    على الساعة
    04:51 PM

    افتراضي

    اثلج الله صدرك وسلمت يداك ياسد الجهاد لقد كنت ابحث عن الفرق بين الفتوحات الاسلاميه والاستعمار وماحكم الاسلام في هذه التفجيرات التي تحدث في كل انحاء العالم باسم الاسلام واذا كان ماينسب لااسامه بن لادن صحيحا فهل تعتبر اسامه بن لادن مجاهدا اسلاميا وهل كل الفتوحات التي نسبت الى اسلام خلال التاريخ الاسلامي (الاموي......................الخ) كانت فتوحات اسلاميه حقا لاني قرات ان كثيرا من الدول تضررت من الفتوحات الاسلاميه وذاقوا الكثير من الاذى على يد المسلمين ؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وماحكم الاسلام في هذه التفجيرات التي تحدث في كل انحاء العالم باسم الاسلام واذا كان ماينسب لااسامه بن لادن صحيحا فهل تعتبر اسامه بن لادن مجاهدا اسلاميا وهل كل الفتوحات التي نسبت الى اسلام خلال التاريخ الاسلامي (الاموي......................الخ) كانت فتوحات اسلاميه
    أختي الغلامية جزاك الله خيرا
    الجهاد لة قواعد وقوانين فى القرآن الكريم والسنة النبوية
    ومن يخالفها ليس بحجة على الاسلام فلو كان الأخ أسامة بن لادن متبع ما أمر الله بة سبحانة وتعالى فى الجهاد فنسال الله أن ينصرة هو وكل المجاهدين ولو كان مخالفا لما أمر الله بة سبحانة وتعالى ورسولة فنسال الله لهم الهداية
    والمجاهدين ماهى مطالبهم مطالبهم هى خروج الاحتلا ل من بلاد الاسلام مطالبهم هى مقاومة
    الاحتلال وتطهير بلا دهم من السرقة والاغتصاب والقتل على يد المحتلين
    فلو كانت التفجيرا ت يقصد بها تدميرالعدو والدفاع عن الوطن فهو جهاد
    ولو كانت التفجيرات تؤدى الى قتل الابرياء فهو ليس جهاد وليس من الاسلام فى شىء
    _
    أما عن الحضارة الاسلامية ومنها الخلافة فى العصر الاموى والعباسى فو الله هى حضارة مشرفة شهد ت بذالك الاعداء قبل الاصدقاء أذدهرت الصناعة والتجارة والعلم والفنون وجدت النصارى وغيرهم فى ظلة العدل والرحمة ووصلوا الى المناصب فى الدولة ولم يجدوا إلا العدل والسماحة
    والكرم فى معاملة المسلمين وتلك هي تعاليم الاسلام

    لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ {الممتحنة:8}.

    قال ابن كثير: أي لا ينهاكم الله عن الإحسان إلى الكفرة الذين لا يقاتلونكم في الدين، كالنساء والضعفة منهم (أن تبروهم) أي: تحسنوا إليهم (وتقسطوا إليهم) أي: تعدلوا.

    وقال السعدي في تفسيره: أي: لا ينهاكم الله عن البر والصلة، والمكافأة بالمعروف، والقسط للمشركين، من أقاربكم وغيرهم، حيث كانوا بحال لم ينتصبوا لقتالكم في الدين والإخراج من دياركم، فليس عليكم جناح أن تصلوهم، فإن صلتهم في هذه الحالة لا محذور فيها ولا مفسدة.

    بل المسلم مأمور بالإحسان العام وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً {البقرة:83} الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ {آل عمران:134}
    __
    والله لم تجد النصارى وغيرهم اى اذى فى حكم المسلمين بل على العكس لم يجدوا عدل كعدل المسلمين وقد شهد الكثير بذالك وشهادة لا احد الكتاب والمفكرين اليهود
    اقتباس

    المسيح يقول:تعرفوا على الناس من ثمراتهم. نستطيع ان نعلم كيف تعامل الاسلام مع مختلف الاديان من خلال اختبار بسيط :كيف تعامل الحكام المسلمون مع اهل الاديان المختلفة لاكثر من الف عام عندما كان لديهم المقدرة و القوة على نشر الايمان بالسيف؟
    في الحقيقة انهم لم يستعملوه.
    لقد حكم المسلمون اليونان فهل اصبح اليونانيون مسلمين هل حاول احدهم اسلمتهم على العكس لقد تبوأ المسيحيون اليونانيون مراكز عليا في تركيا العثمانية. الصرب والبلغار وغيرهم من الدول الاوربية التي كانت تحت الحكم العثماني ظلت مسيحية نعم الالبان و البوسنيون أصبحوا مسلمين ولكن هذا كان خيارهم و ليس بالاكراه.
    في عام 1099 الصليبيون اجتاحوا القدس و ذبحوا المسلمين و اليهود المقيمين فيها دون تمييز باسم المسيح الطيب الرقيق. في هذا الوقت اي بعد 400 عام من حكم القدس من قبل المسلمين كان المسيحيون في القدس اكثرية طوال هذه الفترة الطويلة لم يقهرهم احد على التحول للاسلام. فقط بعد انتهاء هذه الحروب الصليبية تحول المسيحيون الفلسطينيون الى الاسلام طوعا وتكلموا العربية وهم اجداد الفلسطينيين المسلمين الحاليين.
    كما انه لا يوجد اي دليل على اي محاولة مورست ضد يهودي لتحويله للاسلام. وكما هو معروف جدا لقد تمتع اليهود بالعيش تحت حكم المسلمين في الاندلس كما لم يتمتعوا في اي مكان حتى وقتنا الحالي. في اسبانيا المسلمة كان اليهود سفراء ووزراء و شعراءو علماء. في اسبانيا المسلمة عمل العلماء اليهود والمسيحيون والمسلمون معا على ترجمة الفلسفة الاغريقية و اليونانية والمخطوطات العلمية. لقد كان بحق عصرا ذهبيا.كيف كان هذا ليكون لو كان محمد امر بنشر الاسلام بالسيف.
    ولنتعرف على ما حدث بعد ذلك عندما استولى الكاثوليك على اسبانيا لقد عملوا ارهابا دينيا كان اليهود والمسلمون امامهم خيار بشع اما ان يصبحوا مسيحيين او يذبحوا او يهجروا. مئات الالوف من اليهود الذين رفضوا التخلي عن عقيدتهم تلقتهم الدول الاسلامية باذرع مفتوحة من المغرب غربا الى العراق شرقا و من بلغاريا شمالا (كانت جزءا من الامبراطورية العثمانية) الى السودان جنوبا
    لم يحدث لهم ما فعلته بهم الدول الاوربية المسيحية بدءا من التطهير العرقي والطرد الجماعي و انتهاء بالهولوكست(المحرقة).

    لماذا لان الاسلام يحرم اضطهاد اهل الكتاب و يجعل لهم مكانة خاصة فقد كانوا يدفعون ضريبة مالية مقابل اعفائهم من الخدمة العسكرية و كان هذا امرا مرحبا به جدا من قبل اليهود.
    ان اي يهودي امين لا يستطيع الا ان يشعر بالعرفان و التقدير للاسلام و اهله الذين حموا خمسين جيلا من اليهود في الوقت الذي كان فيه العالم المسيحي يضطهد اليهود ويحاول تغيير عقيدتهم بالسيف .
    هذه المقولة الشريرة عن انتشار الاسلام بالسيف لا تروج الا اثناء الحروب الكبرى ضد المسلمين في اوروبا وان البابا الحالي رغم انه عالم ديني يبدو انه لم يبذل اي جهد لدراسة تاريخ الاديان الاخرى.
    لماذا في خطاب عام كانت كلمات البابا؟ ولماذا الآن؟.
    لا يمكن ان تخرج هذه الكلمات عن سياق الحرب الصليبية الجديدة بقيادة بوش ومن يساندونه من المبشرين الانجليين. في اعلان الحرب على الفاشية الاسلامية والحرب الكونية على الارهاب عندما اصبح الارهاب مرادفا للاسلام.بالنسبة لبوش كان هذا كافيا ليخفي الحقيقة العارية بانه يريد السيطرة على منابع النفط. ليست اول مرة في التاريخ التي يستخدم فيها الغطاء الديني لاخفاء النهب الاقتصادي.ليست اول مرة حملة القراصنة تصبح حملة صليبية.
    ترجمة :نهى أبوكريشة اكتوبر2006
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...573#post167573
    شهادة ليهودى عن حكم المسلمين وغيرة الكثير والكثير
    والتاريخ خير شاهد قتلت النصارى 60أو70الف فى القدس ماذا فعل صلاح الدين عفا عن الصليبيين ولم يفعل مثلهم وكان يستطيع أن يقتلهم
    تعاليم الاسلام ليست كتعاليبم النصرانية التى تامر بالهلاك
    سفر حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.

    وفي سفر إرمياء 48/10 "ملعون من يمنع سيفه عن الدم"

    وفي سفر إشعيا 13 : 16 يقول الرب : "وتحطم أطفالهم أمام عيونهم وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم"

    ففي سفر هوشع 13 : 16 يقول الرب : "تجازى السامرة لأنها تمردت على إلهها بالسيف يسقطون تحطم أطفالهم والحوامل تشق"
    لا يوجد رحمة حتى للاطفال والحوامل
    و في سفر العدد 31: 17-18 "فَالآنَ اقْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ وَكُل امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا لكِنْ جَمِيعُ الأَطْفَالِ مِنَ النِّسَاءِ اللوَاتِي لمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لكُمْ حَيَّاتٍ"

    و في سفر يشوع 6: 22-24 " وَأَخَذُوا الْمَدِينَةَ. وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ, مِنْ طِفْلٍ وَشَيْخٍ - حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ وَالْحَمِيرَ بِحَدِّ السَّيْفِ. ... وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ مَعَ كُلِّ مَا بِهَا. إِنَّمَا الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ وَآنِيَةُ النُّحَاسِ وَالْحَدِيدِ جَعَلُوهَا فِي خِزَانَةِ بَيْتِ الرَّبِّ"

    و في سفر يشوع 11: 10-12 "وَضَرَبُوا كُلَّ نَفْسٍ بِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمُوهُمْ. وَلَمْ تَبْقَ نَسَمَةٌ. وَأَحْرَقَ حَاصُورَ بِالنَّارِ. فَأَخَذَ يَشُوعُ كُلَّ مُدُنِ أُولَئِكَ الْمُلُوكِ وَجَمِيعَ مُلُوكِهَا وَضَرَبَهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمَهُمْ كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ.

    و في سفر القضاة 21: 10-11 واضربوا سكان يابيش جلعاد بحد السيف مع النساء والأطفال وهذا ما تعملونه. تحرّمون كل ذكر وكل امرأة عرفت اضطجاع ذكر"

    و في سفر صموئيل الأول 15: 3 - 11 "فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ اقْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً طِفْلاً وَرَضِيعاً, بَقَراً وَغَنَماً, جَمَلاً وَحِمَاراً وَأَمْسَكَ أَجَاجَ مَلِكَ عَمَالِيقَ حَيّاً, وَحَرَّمَ جَمِيعَ الشَّعْبِ بِحَدِّ السَّيْفِ"

    و في سفر أخبار الأيام الأول 20: 3 "وَأَخْرَجَ داود الشَّعْبَ الَّذِينَ بِهَا وَنَشَرَهُمْ بِمَنَاشِيرَِ وَنَوَارِجِ حَدِيدٍ وَفُؤُوسٍ. وَهَكَذَا صَنَعَ دَاوُدُ لِكُلِّ مُدُنِ بَنِي عَمُّونَ. ثُمَّ رَجَعَ دَاوُدُ وَكُلُّ الشَّعْبِ إِلَى أُورُشَلِيمَ"

    و في سفر المزامير 137: 8-9 يَا بِنْتَ بَابِلَ الْمُخْرَبَةَ طُوبَى لِمَنْ يُجَازِيكِ جَزَاءَكِ الَّذِي جَازَيْتِنَا! 9طُوبَى لِمَنْ يُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَةَ!"

    و في سفر حزقيال 9: 5-7 "لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. 6اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. وَلاَ تَقْرُبُوا مِنْ إِنْسَانٍ عَلَيْهِ السِّمَةُ, وَابْتَدِئُوا مِنْ مَقْدِسِي». فَـابْتَدَأُوا بِـالرِّجَالِ الشُّيُوخِ الَّذِينَ أَمَامَ الْبَيْتِ. 7وَقَالَ لَهُمْ: نَجِّسُوا الْبَيْتَ, وَامْلأُوا الدُّورَ قَتْلَى. اخْرُجُوا. فَخَرَجُوا وَقَتَلُوا فِي الْمَدِينَةِ"
    _________
    للمذيد
    الحقبة القبطية وكشف تزوير التاريخ
    على هذا الرابط
    الحقبة القبطية وكشف تزوير التاريخ
    موقع الانبا تكلا يكشف فضل الإسلام على المسيحية

    زكريا بطرس يكشف فضل الإسلام على المسيحية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    42
    آخر نشاط
    07-03-2010
    على الساعة
    04:51 PM

    افتراضي

    صراحه لقد كفيت ووفيت يااسد الجهاد ولكني اسمع من بعض كتاب المسلمين ان الشعوب الاخرى عانت من اضطهاد المسلمين من تقتيل وانواع الجرائم الاخرى من خلال مايسمى بالفتوحات الاسلاميه وان لااستبعد ذلك لان اذا كان الحجاج بن يوسف قتل الصحابي عبدالله بن الزبير وظرب الكعبه وهو في زمن قريب لرسول الله فلماذا لااصدق ان المسلمين في العهود التاليه عملوا جرائم اعضم في حق المسلمين والغير مسلمين فليس بالضروره الكل يخاف الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الفتوحات الاسلاميه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دور المراه في بناء الشخصية الاسلاميه
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-01-2011, 02:35 AM
  2. هام جدا (قبل تصفح المنتديات الاسلاميه)
    بواسطة صل على الحبيب في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 13-03-2010, 05:20 PM
  3. مقطع صوتي للدكتور السرجاني عن الفتوحات الإسلامية
    بواسطة Yasir في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-04-2008, 10:13 AM
  4. الموسوعه الاسلاميه الشامله ... الاصدار الثانى
    بواسطة م/ احمد امام في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-04-2008, 10:51 PM
  5. -افتتاح منتديات الروعه الاسلاميه -
    بواسطة EvA _ 2 في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-09-2005, 05:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الفتوحات الاسلاميه

الفتوحات الاسلاميه