الرد على شبهات علمية في الحديث النبوي حول تكوين الجنين :

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهات علمية في الحديث النبوي حول تكوين الجنين :

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: الرد على شبهات علمية في الحديث النبوي حول تكوين الجنين :

  1. #1
    الصورة الرمزية shadib
    shadib غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    140
    آخر نشاط
    12-01-2015
    على الساعة
    07:41 PM

    افتراضي الرد على شبهات علمية في الحديث النبوي حول تكوين الجنين :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أثناء مروري بأحد المواقع الأجنبية بالصدفة ، وجدت أنه يتحدث الأخطاء العلمية في " علم الأجنة في الإسلام" .

    أقرّ البحث واعترف أنه لا خطأ في القرآن ، لكنه استهدف علم الأجنة في الإسلام عن طريق الحديث النبوي الشريف... فوجدت أنه من واجبي أن أرد عليه ببحث شامل بعون الله وحوله وتوفيقه ، وأريد أن أقول أن هذا البحث ينشر للأول مرة في الإنترنت بهذه الطريقة الشاملة ، لذلك أرجو من كل أخ مسلم العمل على نشره فيما تيسر له ، ومراسلة الكاتب إن كان هناك أي اقتراح أو تنبيه على الإيميل : jarrarshadi@yahoo.com

    أو برسالة خاصة عبر هذا المنتدى

    لنبدأ بعون الله : نستعرض الأحاديث النبوية الشريفة حول هذا الأمر :

    1- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ((إن أحدكم يجمع خلقه فى بطن أمه أربعين يوما ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يبعث الله إليه ملكا ويؤمر بأربع كلمات ويقال له اكتب عمله ورزقه وأجله وشقي أو سعيد ثم ينفخ فيه الروح ...)) .

    أخرجه أحمد (1/382 ، رقم 3624) ، والبخارى (3/1174 ، رقم 3036) ، ومسلم (4/2036 ، رقم 2643) ، وأبو داود (4/228 ، رقم 4708) والترمذى (4/446 ، رقم 2137) وقال : حسن صحيح . وابن ماجه (1/29 ، رقم 76)

    وبالرجوع إلى صحيح مسلم نجد زيادة مهمة في اللفظ :-

    عن عبد الله قال حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق : (( إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما ثم يكون في ذلك علقة مثل ذلك ثم يكون في ذلك مضغة مثل ذلك ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أو سعيد ... )). (كتاب القدر \ كيفية الخلق الآدمي... )

    لاحظ مبدئيا زيادة لفظ : "في ذلك" .. وهذه الزيادة ستحسم أمرا كما سنعلم بعد قليل.

    2- ورد في صحيح مسلم : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " إن الله قد وكل بالرحم ملكا فيقول أي رب نطفة أي رب علقة أي رب مضغة فإذا أراد الله أن يقضي خلقا قال : قال الملك : أي رب ، ذكر أو أنثى؟ شقى أو سعيد؟ فما الرزق؟ فما الأجل؟ فيكتب كذلك في بطن أمه"(كتاب القدر \ كيفية الخلق الآدمي... )

    3- ورد أيضا في نفس الباب من صحيح مسلم :
    "إن النطفة تقع في الرحم أربعين ليلة ثم يتصور عليها الملك قال زهير حسبته قال الذي يخلقها فيقول يا رب أذكر أو أنثى فيجعله الله ذكرا أو أنثى ، ثم يقول يا رب أسوى أو غير سوى فيجعله الله سويا أو غير سوى ثم يقول : يا رب ، ما رزقه؟ ما أجله؟ ما خلقه؟ ثم يجعله الله شقيا أو سعيدا ".

    4- وورد أيضا في نفس الباب : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :

    "يدخل الملك على النطفة بعد ما تستقر في الرحم بأربعين أو خمسة وأربعين ليلة فيقول : يا رب ، أشقي أو سعيد؟ فيكتبان. فيقول : أي رب ، أذكر أو أنثى؟ فيكتبان. ويكتب عمله وأثره وأجله ورزقه ثم تطوى الصحف فلا يزاد فيها ولا ينقص".

    5- وأيضا من نفس المصدر بعد الحديث السابق :

    "عن حذيفة بن أسيد الغفاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، رفع الحديث إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : (( أن ملكا موكلا بالرحم إذا أراد الله أن يخلق شيئا بإذن الله لبضع وأربعين ليلة ثم ذكر نحو حديثهم))".

    6- قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: ((إذا مَرَّ بِالنُّطْفَةِ ثنتان وأربعون ليلةً ، بعث اللهُ إليها مَلَكا ، فَصَوَّرَهَا وخلق سمعَها وبصرَها وجلدَها ولحمَها وعظامَها ، ثم قال يا رب أذكرٌ أم أُنثى فيقضى ربُّك ما شاء ويكتبُ المَلَكُ ..))(مسلم عن حذيفة بن أسيد)

    أخرجه مسلم (4/2037 ، رقم 2645) . وأخرجه أيضًا : الطبرانى (3/178 ، رقم 3044) ، وابن حبان (14/52 ، رقم 6177) ، والبيهقى (7/422 ، رقم 15201) .



    أولا : آراء العلماء المسلمين القدامى :

    لقد فسر أغلب علماءنا القدامى -رحمهم الله- الحديث الأول (حسب الترقيم أعلاه) ، على أنه يعني أن النطفة والعلقة والمضغة تتم على التوالي في فترات طول كل منها أربعون يوماً ، وفهموا أن عبارة (مثل ذلك ) تشير إلى الفترة الزمنية (أربعين يوماً) واستنتجوا من ذلك أن المضغة لا تتم إلا بعد (120) يوماً .

    وعلميا ، فإن هذا التفسير خاطئ ، ويعد شبهة في حق الأحاديث النبوية الشريفة ، لأن الجنين في اليوم في اليوم 120 بعيد جدا عن طور المضغة (المخلقة وغير المخلقة ) الذي ينتهي في نهاية الأسبوع السادس (في اليوم 40 تقريبا).

    الرد على هذه الشبهات :

    ::: أولا ::: نقد تفسير العلماء القدامى -أسكنهم الله فسيح جناته- :

    يرد ذلك التفسير بخمسة أوجه كاملة :

    وجه النقد الأول : إن أخذ الحديث الأول (حسب الترقيم أعلاه) بهذا التفسير ، يجعله يناقض حديثين من الأحاديث أعلاه ، وهما الرابع والخامس ، وتوضيح ذلك كالتالي :

    يشير هذا التفسير إلى تمام النطفة بعد 120 يوما ، وبعد ذلك يبعث الله الملك الذي يكتب ما أمره الله.

    أما الحديث الرابع : يقول : ((يدخل الملك على النطفة بعد ما تستقر في الرحم بأربعين أو خمسة وأربعين )). وهذه إشارة واضحة لدخول الملك بين الأربعين والخمس والأربعين.

    وأما الحديث الخامس : يؤكد ما جاء به الحديث الرابع ، فيقول : ((أن ملكا موكلا بالرحم إذا أراد الله أن يخلق شيئا بإذن الله لبضع وأربعين ليلة )) . وهذه إشارة إلى أن الملك الموكل في الرحم يبعثه الله بعد بضع وأربعين ليلة ، ليخلق بإذن الله ويكتب ما أمره الله. وليس بعد 120 ليلة كما يقول ذلك التفسير.

    فإلى هنا يتضح التناقض بشكل جلي وكبير يقطع الشك باليقين ، ويؤكد بطلان ذاك التفسير.

    وجه النقد الثاني : إن لفظ الحديث الأول في صحيح مسلم يبطل هذا التفسير ، فكما لاحظنا ، فصحيح مسلم يزيد في اللفظ قوله -صلى الله عليه وسلم- : (( في ذلك )) في كل من مرحلتي العلقة والمضغة ، فيقول : (( إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما ، ثم يكون (في ذلك) علقة مثل ذلك ثم يكون (في ذلك) مضغة مثل ذلك ، ثم يرسل الملك ، فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات : بكتب رزقه ، وأجله ، وعمله ، وشقي أو سعيد ... )).

    و(في) في قوله عليه السلام: ((في ذلك)) لا يمكن أن تدل إلا على الظرفية ، والظرفية قد تكون زمانية أو مكانية ، و تفسيرها على أنها مكانية تعود على الرحم هو قول ضعيف ، لأنه لا مبرر لتكرار هذا اللفظ لأمر معلوم كهذا ، وهو حشو في القول لا يتناسب مع البلاغة المعروفة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، فمن المعلوم أن الجنين في شتى المراحل يخلق في الرحم . لذلك ، يدل اسم الإشارة على الظرفية الزمانية ، وهي (( أربعين يوما )).

    نستنتج أن : كلا من طوري العلقة والمضغة تكونان في الأيام الأربعين الأولى. (سنشرح بقية الحديث على هذا الأساس لاحقا ).

    الوجه الثالث : يقول الحديث الثاني عن الملك الموكل بأمر الرحم يقول : ((فيقول أي رب نطفة ، أي رب علقة ، أي رب مضغة ، فإذا أراد الله أن يقضي خلقا قال قال الملك أي رب ذكر أو أنثى شقي أو سعيد فما الرزق فما الأجل فيكتب كذلك في بطن أمه )) ، وهذا يشير إلى أن الملك يمر بمراحل : النطفة ، والعلقة ، والمضغة ، لأنه يقول: (( أي رب نطفة ، أي رب علقة ، أي رب مضغة )) وذلك إلى أن يبعثه الله ليقضي ما يأمره الله من خلق الجنين ، وقد أكدت جميع الأحاديث أن هذا بعث هذا الملك يكون في اليوم الأربعين أو بضع الأربعين. ولكن ، هذا يناقض تفسير العلماء القدامى ، لأنه حسب تفسيرهم ، فإن الجنين بعد الأربعين لا يزال في مرحلة العلقة. بينما أكد الحديث الثاني انتهاء أطوار النطفة والعلقة والمضغة جميعا قبل الأربعين !

    الوجه الرابع : إن فهم الحديث السادس ( في الترقيم المعتمد أعلاه) وفقا لهذا التفسير يحدث تناقضا مع القرآن أيضا ، لاحظ أن :
    الحديث السادس : يؤكد تمام التصوير (( فصورها )) بعد بعث الملك بفترة وجيزة نسبيا بالنسبة لفترة الحمل ، ويدل على قصر هذه الفترة استخدام حرف العطف (فـ) الذي سبق الفعل ( صورها) ، ويقول تفسير العلماء ذاك ، أن الأربعين الثانية هي مرحلة العلقة ، وعليه ، فإنه يتم التصوير في مرحلة العلقة في الأربعين الثانية بعد بعث الملك ، ولنفرض أنه طال الزمن بها حتى امتد إلى مرحلة المضغة فدخل الأربعين الثالثة وتصور فيها (مع أن هذا لا يناسب استخدام حرف الجر (فـ) الدال على التعقيب) ، فمع ذلك يقول القرآن عن المضغة : (( ... مضغة مخلقة وغير مخلقة...)) ، أي ليست تامة التصوير، خلافا لما فهمناه عن الحديث السادس وفقا لذلك التفسير... وهذا أيضا يؤكد بطلان ذلك التفسير.

    الوجه الخامس : وأيضا يضع هذا التفسير علامة استفهام على إحدى آيات القرآن ، وهي قوله تعالى : (( ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة... )). نجد أن الله سبحانه يستخدم (ثم) الدال على التراخي لتصيير النطفة إلى علقة ، ويستخدم الحرف (فـ) الدال على التعقيب لتصيير العلقة إلى مضغة ...

    ولكن ، حسب ذلك التفسير ، فإن الأربعين الأولى تتبعها أربعين ثانية تتبعها أربعين ثالثة بلا فواصل تذكر... فكيف سنفسر معنى استخدام حرفي(فـ\ثم) في الآية إذا؟

    وقبل أن ننتقل إلى شرح الأحاديث بالطريقة الصحيحة ، نعرض ما قاله أحد علماء المسلمين المشهورين وهو الإمام ابن الزملكاني المتوفى في القرن السابع الهجري ، وعندها لم يكن هناك ما يعرف بالإعجاز العلمي أساسا... فقد انتبه لبعض أوجه الخطأ والتناقض وقال:

    ( وأما حديث البخاري فنزل على ذلك ( أي على ذلك التفسير الخاطئ)).

    وسنأتي الآن للتفسير الصحيح الذي بدأه الإمام الزملكاني بنفسه.

    ::: ثانيا ::: التفسير الصحيح :

    استنتج الإمام الزملكاني -رحمه الله- أن النطفة والعلقة والمضغة تتم خلال الأربعين يوماً الأولى .. فكيف ذلك ؟

    نأتي للحديث الأول ، وهو الحديث الأكثر رواية في كتب الحديث ، وهو الذي أخطأ العلماء في فهمه وقاسوا جميع الأحاديث الأخرى عليه :

    يعود اللبس في فهم هذا الحديث إلى اسم الإشارة المبهم ((ذلك)) الموجود في قوله -صلى الله عليه وسلم- : ((ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك)) وهذه الكلمة مبهمة. تعود على شيء ذكر قبلها . فما هو؟

    لا يمكن أن تعود إلا على :

    أ- الأربعين يوما. ( إن أحدكم يجمع خلقه في بكن أمه أربعين يوما ، ثم يكون علقة مثل ذلك (أي مثل تلك الفترة وهي الأربعين يوما)..).

    ب- جمع خلق الإنسان (إن أحدكم يجمع خلقه في بكن أمه أربعين يوما ، ثم يكون علقة مثل ذلك( أي مثل خلق الجنين مجموعا)).


    أما معظم العلماء السابقين فقد أعادوه إلى مدة الأربعين يوما فوقعوا في الخطأ ، وقد استوفينا الرد على ذلك وإبطاله أعلاه.

    فمن المنطقي الآن أن نأخذ الخيار الثاني ، والذي أخذ به الإمام ابن الزملكاني منذ قرون ...

    وهو أن ذلك تعود جمع الخلق...فيصبح تفسير الحديث كالتالي :

    (( إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما ، ثم يكون في ذلك ( أي في الأربعين يوما الأولى) علقة مثل ذلك ( أي علقة مجموعة ) ، ثم يكون في ذلك ( أي الأربعين يوما الأولى ) مضغة مثل ذلك ( أي مضغة مجموعة )....الحديث)).

    وهنا لا بد أن نعرف ما المقصود بـ : خلق مجموع؟ علقة مجموعة؟ مضغة مجموعة؟

    جمع الشيء : أي ضمه إليه.

    لذلك فإن المعاني تكون كالتالي :

    يُجمع خلقه : يُضم بعضه إلى بعض بما يتراكم من خلايا وأنسجة وأعضاء في رحلة تكوين الجنين.
    تجمع العلقة : تضم مكونات هذا الطور بعضها على بعض شيئا فشيئا من خلايا وبراعم وأصول الأجهزة.
    تجمع المضغة : أي تضم مكونات هذا الطور بعضها على بعض شيئا فشيئا من خلايا وبراعم وأصول الأجهزة.

    ويوضح الإمام ابن الزملكاني -رحمه الله- فيقول :

    ونظيره في الكلام قولك : إن الإنسان يتغير في الدنيا مدة عمره .
    ثم تشرح تغيره فتقول : ثم إنه يكون رضيعاً ثم فطيماً ثم يافعاً ثم شاباً ثم كهلاً ثم شيخاً ثم هرماً يتوفاه الله بعد ذلك.
    وذلك من باب ترتيب الإخبار عن أطواره التي ينتقل فيها مدة بقائه في الدنيا
    ."

    فإن قيل : لماذا تم تحديد الأربعين يوما ؟

    الجواب : وذلك لأنه يوم بعث الملك الذي نرى رسول الله -عليه الصلاة والسلام- يحدثنا عنه مرارا وتكرارا في كل الأحاديث المتكلمة في كيفية الخلق الآدمي. (ولا يدل هذا التحديد على انتهاء الجمع هاهنا ، والدليل هو أن الملك يستتبع جمع خلق بعد الأربعين أيضا في قوله عليه السلام : (...بعث اللهُ إليها مَلَكا ، فَصَوَّرَهَا وخلق سمعَها وبصرَها وجلدَها ولحمَها وعظامَها... )).

    وتجدر الإشارة هنا أن أمر الملك هو من الإخباريات التي لا يستطيع العقل البشري إدراكها أو تصورها ، وإنما علينا بالظاهر الملموس التجريبي ، فوفقا لتفسيرنا هذا ، جميع ما أكده العلم ينطبق تماما على الحديث (سنرى في هذه الأحاديث ما يقرب 7 معجزات إن شاء الله تعالى!!! ).


    ... يستتبع البحث فيما بعد بإذن الله (قريبا جدا بحول الله ).

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    31
    آخر نشاط
    12-08-2008
    على الساعة
    02:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    إن أحدكم يجمع خلقه فى بطن أمه أربعين يوما ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يبعث الله إليه ملكا ويؤمر بأربع كلمات ويقال له اكتب عمله ورزقه وأجله وشقي أو سعيد ثم ينفخ فيه الروح ...)) .
    1- الحديث الأصلي يحتوي على عبارة(نطفة) بعد عبارة(أربعين يوما),لكنكم قمتم بحذفها من مصادركم منذ 30 سنة تقريبا كي تخفوا الخطأ العلمي.

    الحديث الأصلي:
    إن أحدكم يجمع خلقه فى بطن أمه أربعين يوما نطفه ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك

    2- الخطأ العلمي الثاني في الحديث أنه يكون الجنين حيا منذ أول يوم له,وليس كما قال الحديث تنفخ فيه الروح بعد الاربعين,فلم يكن ميتا قبل ذلك.

    3- الخطأ العلمي الثالث:
    اقتباس
    فيقول يا رب أذكر أو أنثى فيجعله الله ذكرا أو أنثى
    يتم تحديد الجنس من اول يوم لتكويين الجنين,فان كانت النطفة تحمل y كان ذكر وان كانت النطفه تحمل x كان انثى, وليس كما يقول الحديث بان الجنس يتم تحديده بعد الاربعين.

    4- الخطأ العلمي الرابع:
    اقتباس
    إذا مَرَّ بِالنُّطْفَةِ ثنتان وأربعون ليلةً ، بعث اللهُ إليها مَلَكا ، فَصَوَّرَهَا وخلق سمعَها وبصرَها وجلدَها ولحمَها وعظامَها
    اللحم يتكون قبل اليوم الثاني والاربعين.(المصادر موجوده أن شئتم).
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية shadib
    shadib غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    140
    آخر نشاط
    12-01-2015
    على الساعة
    07:41 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه من المرات النادرة التي تتفضل فيها برد جيد ويطرح أفكارا منطقية...

    الردود بعون الله وحوله :

    أولا ، قولك عن وجود لفظ "نطفة" بعد أربعين يوما.

    جاء الحديث الشريف بثلاثة روايات لأئمة الحديث عن ابن مسعود -رضي الله عنه- :

    رواية البخارى- الصحيحة سندا.
    رواية مسلم- الصحيحة سندا.
    رواية أبوعوانة- ( وهى ضعيفة السند رغم شهرة النص).

    ورواية أبو عوانة هي التي تزيد لفظ نطفة بعد أربعين يوما... وهي ضعيفة السند.
    أما روايتي البخاري ومسلم فليستا كذلك.

    ... إلى هنا من المفترض أن أنهي هذه الشبهة.

    (لا تنس أني نقضت هذا الفهم بخمسة أوجه ، الواحد منها كاف لهدم هذا الاعتقاد!!! )

    ثانيا ، قولك أن الجنين يكون حيا منذ يومه الأول .

    الجواب : من أين أتيتنا بهذه المعلومة ؟؟؟!!! ... للأسف ، أدركت من سؤالك أنك لا تميز بين الحيوية كمصطلح علمي وبين الروح.

    هناك ما يسميه علماؤنا " الحياة النباتية " ، وهذه لا روح فيها ، لذلك أجاز علماؤنا الإجهاض عندها، لأن كون الخلايا حيوية هذا لا يعني دب روح الإنسان فيها.

    فمثلا : إذا جرحت وسقطت منك بعض قطرات الدم...

    عندها نقول :

    خلايا الدم (في ذلك الحين) حية .... ولكن ، هل تحتوي على روحك؟؟؟؟!!! سؤال فلسفي بحت.

    ... وهل إذا قتلت هذه الخلايا فقد قتلت روحا؟؟؟!!!!! بالطبع لا.

    أعتقد أنه لا أحد يستطيع من العلماء أن يعرف متى تبعث هذه الروح ، لأنها من أمر الله لا يعرف كنهها إلا هو... يقول تعالى : ((وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً)) [الإسراء : 85]

    وقد فشل العلماء التجريبيون في تفسير أمر الروح منذ زمن بعيد.
    ... انتهى

    ثالثا ، حديثك عن الذكورة والأنوثة :

    بالرغم من أن بعض العلماء السابقين فهموا أن تحديد الجنس قد يكون بعد الأربعين ، لكن هذا الكلام غير صحيح ، وهذه الشبهة ناتجة عن سوء فهم للأحاديث الواضحة ، ورد الشبهة كالتالي :

    لا يوجد إشارة في أي من الأحاديث إلى أن الله أو الملك يحدد جنس المولود في هذه المرحلة ، وإنما كل ما في الأمر هو أن الملك يسأل الله عن أمور عدة ، فيجيبه الله ، فيعلم الملك ، فيكتب الملك ما أملاه الله عليه ، فيخرج الملك بالصحيفة... وانتهى ، فأين الخلق وتحديد جنس المولود؟!

    ومن المعروف أيضا أن مشيئة الله أزلية ، ولم يشأ الله ما شاء في تلك اللحظة.

    إن ما تتحدث عنه الأحاديث هو كتابة الملك لصحيفة (لا يعرف ماهيتها إلا الله ) ، والتي لا تنشر إلا يوم القيامة (كذلك لا نعلم الحكمة من ذلك ) ، وليس عن تخليق المولود بتاتا.

    و قوله - صلى الله عليه وسلم- : " فيقول يا رب أذكر أو أنثى فيجعله الله ذكرا أو أنثى ، ثم يقول يا رب أسوى أو غير سوى فيجعله الله سويا أو غير سوى".

    فكلمة : "يجعله" هنا ، أي يجعله في الصحيفة التي يكتبها الملك وفقا لمشيئته سبحانه ، ولو كان غير ذلك كان المفترض القول : " فيخلق الملك" وليس : "فيكتب الملك".

    وأما تحديد جنس المولود ، فهي معجزة معروفة في القرآن ، نوضحها كالتالي :

    تحديد الجنس معروف أنه يكون منذ مرحلة الحيوان المنوي ( النطفة ) وذلك حسب الكروموسومات الجنسية Xأو Y التي تلقح البييضة X.

    والقرآن أشار إلى ذلك في قوله تعالى : (( وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى @ من نطفة إذا تمنى )). أي عندما تمنى ( معنى تمنى أي تدفق خارجا ). لاحظ أن الله قد حدد أن خلق الزوجية يكون من المني قبل التقدم في المراحل اللاحقة ، وذلك لأنه قال : (( إذا تمنى )) أي عندما تتدفق هذه النطفة التي ستكون الولد ، أي أنه عندما تدفق النطفة ، حدد منه ما يخلق الذكر ومنه ما يخلق الأنثى.

    ومثال ذلك أن أقول : صنعت الخبز والحلوى من العجين عندما عجنته.
    فهذا يعني أنني عندما كنت أعجن جعلت منه ما يصنع الخبز ، ومنه ما يصنع الحلوى.

    وهذه هي معجزة تحديد جنس المولود في القرآن التي تقرر خلق الزوجية بدءا بالمني الخارج من الأصلاب للإخصاب وليس فيما بعد.

    وتجدر الإشارة أن بعض علمائنا الكرام الذين تكلموا في الإعجاز قد أعادوا الأمر لأعضاء الذكورة والأنوثة الخارجية التي لا تنشأ إلا بعد ال42.

    وأنا لا أرى حاجة لهذا التفسير طالما لم يتحدث أي من الأحاديث إلى عملية خلق الذكورة والأنوثة بتاتا. ولكن في نفس الوقت لا أضيق واسعا.

    ... انتهى الرد على الشبهة الثالثة.

    رابعا : قولك أن اللحم يخلق قبل ذلك.

    إئتنا بمصدر... هذا كلام باطل.

    وها هو مصدر يفند كلامك :

    The major muscle system is developed>>>(7th week).h

    الترجمة : النظام العضلي الأولي يتطور في الأسبوع السابع.

    الرابط : http://www.deathroe.com/Baby_Development/

    انتهى الرد على الشبهات جميعا بعون الله.
    التعديل الأخير تم بواسطة shadib ; 11-08-2008 الساعة 11:51 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية abcdef_475
    abcdef_475 غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    2,004
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-11-2017
    على الساعة
    12:03 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك اخي shadib
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمائة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني ___________
    مـدونة الـنـقد النصـي لـلعهـد الـقديم

    موقع القمص زكريا بطرس

    أوراقــــــــــــــــــــــــــــــي


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    31
    آخر نشاط
    12-08-2008
    على الساعة
    02:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لا تميز بين الحيوية كمصطلح علمي وبين الروح
    اذا كانت الحياة تستقيم من دون روح, فما الداعي لوجودها أذن؟

    اقتباس
    وقد فشل العلماء التجريبيون في تفسير أمر الروح
    العلماء غير ملزمين باثبات خرافاتكم,انتم من يدعي,والبينه على من ادعى.


    اقتباس
    فيجعله الله ذكرا أو أنثى
    تفسيرك ليجعل بمعنى يكتب هي محاولة لترقيع الخطأ العلمي ليس ألا.


    اقتباس
    قد أعادوا الأمر لأعضاء الذكورة والأنوثة الخارجية التي لا تنشأ إلا بعد ال42
    الاعضاء التناسلية لاتبدأ باليوم 42 بالتكون.


    اقتباس
    النظام العضلي الأولي يتطور في الأسبوع السابع
    بل قبله سآتيك بمصار لاحقا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    الدليل العلمى على نفخ الروح فى اليوم 40 (الأسبوع السادس)
    Spontaneous movement begins somewhere in the 6th to 7th week
    الحركات التلقائية تبدأ فى الأسبوع السادس أو السابع
    الرابط : http://www.deathroe.com/Baby_Development
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #7
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    بالنسبة للأعضاء التناسلية
    الأعضاء التناسلية الداخلية تبدأ بالتخلق فى الأسبوع السابع
    الأعضاء التناسلية الخارجية تصبح واضحة إن كانت لرجل أو أنثى فى الأسبوع التاسع


    Week 9: Movement begins

    Your baby at week nine (seven weeks after conception)
    --------------------------------------------------------------------------------
    The internal reproductive organs, such as testes or ovaries, start to develop.



    Your baby at week 11 (nine weeks after conception

    By the end of the week, your baby's external genitalia will develop into a recognizable penis or clitoris and labia majora


    أى أن كلاهما يحدث بعد اليوم 40 مما يجعل تساؤل الملك المسئول عن التخليق حول جنس المولود معجزة علمية حيث يكون قبل أن يقوم بتخليق الأعضاء التناسلية الداخلية مباشرة فى الأسبوع التالى
    و أتساءل كيف تمكن رجل أمى من البدو يعيش فى الصحراء من 1400 عام من تحديد التوقيت السابق بتلك الدقة؟
    أشهد ألا إله إلا الله و أشهد أن محمدا عبد الله و رسوله
    و ربنا يهديك للحق يا أسبانى
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #8
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  9. #9
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    بالنسبة للعضلات

    ScienceDirect - Early Human Development : Fetal programming of ...Human muscle development begins between 6 and 8 weeks of gestation with the formation of primary muscle fibres followed by the laying down of secondary ...
    linkinghub.elsevier.com/retrieve/pii/S0378378205001350 - Similar pages
    by AA Sayer - 2005 - Cited by 14 - Related articles - All 6 versions

    أحد نتائج البحث بالجوجل عن

    start of human fetal muscle formation

    و تعنينا تلك الجملة

    Human muscle development begins between 6 and 8 weeks of gestation
    يبدأ نمو العضلات بين الأسبوع 6 و 8

    بالطبع اليوم 40 فى الأسبوع 6


    و إليك الرابط
    http://books.google.com/books?id=-EfxEhSFaMYC
    لكتاب
    skeletal muscle form & function

    ص 63 بها جدول يبين خطوات تخلق العضلات يبدأ بالأسبوع 7 بتكون 1ry myotubes
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    259
    آخر نشاط
    28-07-2009
    على الساعة
    01:32 PM

    افتراضي


    متابع اخوتي الكرام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الرد على شبهات علمية في الحديث النبوي حول تكوين الجنين :


LinkBacks (?)

  1. 22-09-2016, 12:36 PM
  2. 05-07-2016, 03:56 AM
  3. 27-01-2016, 03:05 AM
  4. :
    Refback This thread
    05-05-2015, 10:22 AM
  5. 15-03-2015, 04:51 AM
  6. 21-12-2014, 05:22 PM
  7. 09-12-2014, 12:49 AM
  8. 05-12-2014, 12:42 AM
  9. 30-11-2014, 02:55 AM
  10. 24-11-2014, 10:11 AM
  11. 30-12-2013, 02:10 AM
  12. 30-12-2013, 12:20 AM
  13. 28-09-2013, 12:42 AM
  14. 20-08-2013, 09:35 PM
  15. !! !!
    Refback This thread
    28-07-2013, 07:11 AM
  16. 06-05-2013, 07:40 PM
  17. 25-04-2013, 10:25 PM
  18. 25-04-2013, 10:03 PM
  19. 10-04-2013, 07:49 PM
  20. 14-11-2012, 05:32 PM
  21. 24-10-2012, 01:02 PM
  22. 29-04-2012, 10:18 PM
  23. 16-02-2012, 06:05 PM
  24. 16-01-2012, 12:57 AM
  25. 02-01-2012, 06:57 PM
  26. 01-12-2011, 07:45 PM
  27. 08-11-2011, 08:00 PM
  28. 08-11-2011, 07:37 PM
  29. 14-01-2011, 02:44 PM
  30. 17-12-2010, 11:06 PM
  31. 30-11-2010, 05:05 PM
  32. 21-10-2010, 02:30 PM
  33. 09-10-2010, 07:49 PM
  34. 08-10-2010, 08:07 PM
  35. 28-08-2010, 02:34 AM
  36. 13-08-2010, 04:53 PM
  37. 23-06-2010, 05:44 AM
  38. 15-06-2010, 02:50 AM
  39. 15-06-2010, 02:10 AM
  40. 14-06-2010, 04:06 AM
  41. 15-05-2010, 07:45 PM
  42. 02-05-2010, 04:32 AM
  43. 20-04-2010, 02:20 PM
  44. 06-02-2010, 04:40 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهة عن تكوين الجنين
    بواسطة عبدالله عبدالله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 21-05-2012, 09:49 PM
  2. الرد على شبهات حول (طور العظم) - معجزة مراحل تكون الجنين
    بواسطة shadib في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-12-2011, 09:51 PM
  3. الرد على شبهات علمية - كروية الأرض :
    بواسطة shadib في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-09-2008, 11:21 PM
  4. الرد على بعض شبهات الحديث
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-11-2005, 08:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهات علمية في الحديث النبوي حول تكوين الجنين :

الرد على شبهات علمية في الحديث النبوي حول تكوين الجنين :