افلا ينظرون ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

افلا ينظرون ؟

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: افلا ينظرون ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية 1+1+1=3
    1+1+1=3 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    26
    آخر نشاط
    14-10-2008
    على الساعة
    05:08 PM

    افلا ينظرون ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى :( أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (17) وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ (18) وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ (19) وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20) سورة الغاشيه .
    يقول النصارى ان القران الكريم يذكر بان الارض مسطحه ودليلهم على ذلك (والى الارض كيف سطحت ) فقاموا باقتباس الايه من سياقها في السوره وفسروها بغير علم من خلال تفسير معاني الكلمات الموجوده في قواميس اللغه العربيه ناكرين بذلك ان الكلام لا يفسر الا في سياقه مع باقي الكلمات .ضاربين بعرض الحائط عشرات الايات التي تتحدث عن كروية الارض ولكن انى لهم ذلك مما اقضى توضيح السياق الذي ذكرت به الايه والغايه منها .
    اولا : جائت الايات في سياق السوره اعلاه لتدعوا الناس الى النظر في بعض مخلوقات الله وصنعه ضمن المحيط والحياه التي يعيشها البشر في ذلك الوقت لتوصلهم الى تحكيم الفكر والعقل الى معرفة الله .

    فضربت بعض الامثال بالمحسوسات الماديه المنظوره في محيط العرب فبدات بقوله تعالى ( افلا ينظرون ) والسؤال هنا الى ماذا ينظرون ؟ الى محيطهم الموجودون فيه . وما هو ذلك المحيط الذي امرهم بالنظر اليه ؟ والاجابه كما يلي :
    اولا : (الى الابل كيف خلقت ) : هل كان المقصود من السؤال هنا ان يتم توجيه تفكير سكان قريش ومن جاورهم من القبائل العربيه والبدو الى عملية خلق الابل منذ بدايتها من تلقيح البويضه الى اخر الكلام العلمي بكل تعقيداته التي لا يفهموها (والا الان لازال العلم يخفي الكثير غير المكتشف ) . طبعا لا بل امرهم بالنظر الى الشكل النهائي العظيم المحسوس والمرئي للابل . هل هذا خلق صدفه ؟ الم يخلقه الله القادر على كل شيئ .
    ثانيا : والى السماء كيف رفعت : اي انظر الى هذه السماء التي تراها فوقك كيف رفعت وطبعا ليس المقصود هو البحث بالادله العلميه والبراهين والمعادلات الى الاليه المستخدمه برفع السماء ابدا (لاننا الا الان لا نعرفها ) , بل المقصود انظر الى ما تحسه من مشاهدات مرئيه يراها اي مبصر عند رايتك للسماء مرفوعه بشكلها المنظور الا يدعوك هذا للتفكر عن القوه التي قامت بهذا العمل الخارق .
    ثالثا :( والى الجبال كيف نصبت ) : اي هذه الجبال الضخمه التي تراها في محيطك كيف ثبتت ووقفت بشكلها المنظور امامك . الا تراها ثابته منتصبه بصوره عظيمه هل جائت هذه الصوره عبثا او بالصدفه او من صنع قوه عظيمه.
    رابعا : ( والى الارض كيف سطحت ) : ما ذكرت الايات اعلاه الا لاوضح هذه الايه ضمن سياقها في الايات واقول : ليس المقصود من السؤال هنا معرفة الية التسطيح بل الشكل النهائي المنظور المرئي اي انظروا الى ما يحيط بكم من الارض من جعله مبسوطا ممدودا امامك اليس كل هذا مسخر لتسهيل حياتك وعملك فيها . اليس من قام بهذا العمل المنظور المرئي لك بمجرد نظره بسيطه اليس عظيما .
    يتضح من خلال سياق الايه ضمن السورة الوارده فيها انه لم يتم التطرق لكروية الارض من عدمها فمثلا لو خاطبهم قائلا : انظر الى الارض كيف انها كرويه , لضحكت قريش من سيدنا محمد وقالوا له لا انظر انت انها مسطحه ممدوده امامنا ولقالوا تعال نبحث عن الكره المزعومه ارنا اياها واين انحنائها ولماذا لا نسقط عنها الى اخر هذه الاسأله التي اجاب على بعضها العلم الان فكان السؤال كما يتضح من سياق الايات اعلاه يدل على النظر وعلى المرئيات المحسوسه المحيطه بهم والغايه التذكير بهذه المحسوسات التي خلقها الله فقط .

    اما عندما تحدث القران بكروية الارض فتحدث عنها ضمن تحدثه عن الظواهر الطبيعيه التي لاتاتي الا اذا كانت الارض كرويه فنجد الكثير من الايات التي تثبت كروية الارض :
    قال الله عز وجل: {يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا} [الأعراف: 54].
    وقال تعالى: {وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [يس: 40].
    وقال سبحانه: {رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ} [الشعراء: 28]
    وقال تعالى أيضاً: {فَلا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ} [المعارج: 40].
    وقال جل جلاله: {يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ} [النور: 44].
    وقال تعالى أيضاً: {يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ} [الزمر: 5


    فتعاقب اليل والنهار لا يتم الا اذا كانت الارض كرويه والعديد من الظواهر العلميه المذكوره في القران التي تدل على ذلك ( ويمكن الرجوع الى مئات الابحاث التي تفسر الايات اعلاه والتي لا لبس فيها واضحة وضوح الشمس ) وكذلك حركة الارض وانها غير ثابته والتي تم الرد عليها وتوضيحها بالدليل والبرهان .

    ونعود الى الايه السابقه (والى الارض كيف سطحت ) من نظره ووجهه اخرى لنقول :
    هل يوجد للكره سطح وهل هذا ينافي كرويتها ؟ الا نقول سطح الكره الارضيه ؟

    ان النظر لهذه الامور نسبي : مثلا نسبة حجم الانسان الموجود فوق الكره الارضيه الى حجمها يؤدي الى نظر الانسان الى انها سطح مستوى على مدى نظره الطبيعي اينما كان على وجه الارض .
    لكن الناظر الى الارض من الفضاء سيرى انها كره نسبه الى الحجم الذي يرى فيه الارض وليست سطح .
    مثال اخر :
    انظر الى كره على سطح الطاوله التي امامك ,افترضنا ان مخلوقا صغير الحجم يعيش على هذه الكره وقلت له انت الناظر الى المشهد انك يا ايها المخلوق الصغير تعيش فوق كره لقال لك كيف وانا كيفما سرت لا ارى الا سطح مستوي ولا ارى اي انحناء هل ستقول له تعال انظر الى المشهد من مكاني وبحجمي نسبه الى حجم الكره ؟ فلذلك كان سؤال الله عز وجل(وللله المثل الاعلى ) عندما طلب من انسان ذلك العصر النظر الى عظمة الله ساله سؤال بسيط يدخل عقله ودون تعقيدات ودون تتطلب وجود معرفه وعلوم لدى المسؤل فهو سأل انسان مبصر عن شيئ منظور فصح السؤال له وكان منطقيا وتحقق المغزى من السؤال .
    ولكن هذا لايعني ان الايات اعلاه هي لانسان ذلك الزمان فقط بل العكس فنحن الان في هذا الزمان بعد تقدم العلم مطلوب منا النظر في الايات السابقه لكن وفق منظورنا الان وكل حسب علمه فالعالم ينظر الى الارض انها سطح وفق مايراه بعينه المجرده وانها كره وفق الصور التي تاتينا من الفضاء ووفق العلوم التي تثبت ذلك والظواهر الطبيعيه ايضا وهذا ما سيظهره له القران عند الاخذ باياته وبيان معانيها فسيجد ايه تتحدث عن خلق الكون واخرى عن كروية الارض واخرى عن تمهيد الارض للانسان لينتفع بها وتسهل معيشته عليها واخرى عن خلق الانسان والكثير من الايات التي سيجدها متحده يطابق ويكمل كل منها معنى الاخر تطابقا لا يتم الا اذا كان من عند الله لتوجهه الى التفكير السليم والى الطريق الى الله . وكذلك من ياتي بعدنا سيجد معاني اخرى لعلوم اخرى كل وفق علوم عصره وهكذا الى قيام الساعه .

    ولكن ماذا عن كروية الارض لدى النصارى ؟
    في سفر إشعيا : (( هكذا يقول الله الرب خالق السموات وناشرها باسط الأرض ونتائجها )) [42 : 5 ] ، [ 44، 24 ] : (( أنا الرب صانع كل شيء ناشر السموات وحدي باسط الأرض)).

    وماذا عن اختلاف اليل والنهار طولا وقصرا , نورا و إظلاما ؟
    (أَجَابَ يَسُوعُ: «أَلَيْسَتْ سَاعَاتُ النَّهَارِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ؟ إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَمْشِي فِي النَّهَارِ لاَ يَعْثُرُ لأَنَّهُ يَنْظُرُ نُورَ هَذَا الْعَالَمِ 10) يوحنا

    لا يا سيدي ليست اثنتي عشر ساعه , طول النهار في مدينتي اليوم كان اكثر من 12 ساعه ؟ الا اذا كان المقصود هو المتوسط على مدار السنه في كل الارض وليس في مكان معين يكون جائزا او اذا كان يخاطب اناس يعيشون على خط الاستواء ايضا جائز لكن يسوع لم يحدد المكان بل ذهب لتحديد الله بساعات النهار وهو اصلا غير مطالب بذالك من سياق حديثه فهو يريد ان يوصل فكره لها علاقه بضوء النهار وليس مدته الا ان محرف الانجيل وقع بخطأ جسيم عندما حدد المده فهو حدد قدرة الهه المزعوم باثنتي عشر ساعه يمتد فيها نور الهه .فلو قال اليس من يمشي في النهار لا يعثر فكذلك من يمشي في نور الله لا يعثر (الذي هو كنور النهار ) فالمساله هنا تتعلق بالنور فلماذا حدده 12 ساعه .

    بينما انظر الى ايات القران الكريم عندما تتطرق الى اختلاف الليل والنهار في فترات التعاقب وانها دليل على كروية الارض وتحركها حول محورها فالليل ليس ثابت على مدار السنه وكذلك النهار :
    قال تعالى : (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164 البقره .
    واقول في نهاية حديثي للمراحيض الفكريه واندية الشتم والسب لعبكم ومسلسلاتكم وافلامكم النجسه كلها معاده يعني حضرناها قبل هيك بتدخله منتدياتكم باسماء مسلمين وبنتناقشوا في حالكم وبتقنعوا حالكم انكم كنتوا غلط وبتقنعوا انفسكم المريضه المصابه بانفصام شخصيه انه الاسلام غلط .

    {وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} آل عمران 72.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    645
    آخر نشاط
    27-07-2010
    على الساعة
    05:56 AM

    افتراضي

    شكرا
    جزاك الله خيرا
    وبارك الله فيك
    {إنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي ءاياتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ(56)}. سورة غافر

  3. #3
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 1+1+1=3 مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى :( أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (17) وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ (18) وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ (19) وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20) سورة الغاشيه .
    يقول النصارى ان القران الكريم يذكر بان الارض مسطحه ودليلهم على ذلك (والى الارض كيف سطحت ) فقاموا باقتباس الايه من سياقها في السوره وفسروها بغير علم من خلال تفسير معاني الكلمات الموجوده في قواميس اللغه العربيه ناكرين بذلك ان الكلام لا يفسر الا في سياقه مع باقي الكلمات .ضاربين بعرض الحائط عشرات الايات التي تتحدث عن كروية الارض ولكن انى لهم ذلك مما اقضى توضيح السياق الذي ذكرت به الايه والغايه منها .
    اولا : جائت الايات في سياق السوره اعلاه لتدعوا الناس الى النظر في بعض مخلوقات الله وصنعه ضمن المحيط والحياه التي يعيشها البشر في ذلك الوقت لتوصلهم الى تحكيم الفكر والعقل الى معرفة الله .

    فضربت بعض الامثال بالمحسوسات الماديه المنظوره في محيط العرب فبدات بقوله تعالى ( افلا ينظرون ) والسؤال هنا الى ماذا ينظرون ؟ الى محيطهم الموجودون فيه . وما هو ذلك المحيط الذي امرهم بالنظر اليه ؟ والاجابه كما يلي :
    اولا : (الى الابل كيف خلقت ) : هل كان المقصود من السؤال هنا ان يتم توجيه تفكير سكان قريش ومن جاورهم من القبائل العربيه والبدو الى عملية خلق الابل منذ بدايتها من تلقيح البويضه الى اخر الكلام العلمي بكل تعقيداته التي لا يفهموها (والا الان لازال العلم يخفي الكثير غير المكتشف ) . طبعا لا بل امرهم بالنظر الى الشكل النهائي العظيم المحسوس والمرئي للابل . هل هذا خلق صدفه ؟ الم يخلقه الله القادر على كل شيئ .
    ثانيا : والى السماء كيف رفعت : اي انظر الى هذه السماء التي تراها فوقك كيف رفعت وطبعا ليس المقصود هو البحث بالادله العلميه والبراهين والمعادلات الى الاليه المستخدمه برفع السماء ابدا (لاننا الا الان لا نعرفها ) , بل المقصود انظر الى ما تحسه من مشاهدات مرئيه يراها اي مبصر عند رايتك للسماء مرفوعه بشكلها المنظور الا يدعوك هذا للتفكر عن القوه التي قامت بهذا العمل الخارق .
    ثالثا :( والى الجبال كيف نصبت ) : اي هذه الجبال الضخمه التي تراها في محيطك كيف ثبتت ووقفت بشكلها المنظور امامك . الا تراها ثابته منتصبه بصوره عظيمه هل جائت هذه الصوره عبثا او بالصدفه او من صنع قوه عظيمه.
    رابعا : ( والى الارض كيف سطحت ) : ما ذكرت الايات اعلاه الا لاوضح هذه الايه ضمن سياقها في الايات واقول : ليس المقصود من السؤال هنا معرفة الية التسطيح بل الشكل النهائي المنظور المرئي اي انظروا الى ما يحيط بكم من الارض من جعله مبسوطا ممدودا امامك اليس كل هذا مسخر لتسهيل حياتك وعملك فيها . اليس من قام بهذا العمل المنظور المرئي لك بمجرد نظره بسيطه اليس عظيما .
    يتضح من خلال سياق الايه ضمن السورة الوارده فيها انه لم يتم التطرق لكروية الارض من عدمها فمثلا لو خاطبهم قائلا : انظر الى الارض كيف انها كرويه , لضحكت قريش من سيدنا محمد وقالوا له لا انظر انت انها مسطحه ممدوده امامنا ولقالوا تعال نبحث عن الكره المزعومه ارنا اياها واين انحنائها ولماذا لا نسقط عنها الى اخر هذه الاسأله التي اجاب على بعضها العلم الان فكان السؤال كما يتضح من سياق الايات اعلاه يدل على النظر وعلى المرئيات المحسوسه المحيطه بهم والغايه التذكير بهذه المحسوسات التي خلقها الله فقط .

    اما عندما تحدث القران بكروية الارض فتحدث عنها ضمن تحدثه عن الظواهر الطبيعيه التي لاتاتي الا اذا كانت الارض كرويه فنجد الكثير من الايات التي تثبت كروية الارض :
    قال الله عز وجل: {يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا} [الأعراف: 54].
    وقال تعالى: {وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [يس: 40].
    وقال سبحانه: {رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ} [الشعراء: 28]
    وقال تعالى أيضاً: {فَلا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ} [المعارج: 40].
    وقال جل جلاله: {يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ} [النور: 44].
    وقال تعالى أيضاً: {يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ} [الزمر: 5


    فتعاقب اليل والنهار لا يتم الا اذا كانت الارض كرويه والعديد من الظواهر العلميه المذكوره في القران التي تدل على ذلك ( ويمكن الرجوع الى مئات الابحاث التي تفسر الايات اعلاه والتي لا لبس فيها واضحة وضوح الشمس ) وكذلك حركة الارض وانها غير ثابته والتي تم الرد عليها وتوضيحها بالدليل والبرهان .

    ونعود الى الايه السابقه (والى الارض كيف سطحت ) من نظره ووجهه اخرى لنقول :
    هل يوجد للكره سطح وهل هذا ينافي كرويتها ؟ الا نقول سطح الكره الارضيه ؟

    ان النظر لهذه الامور نسبي : مثلا نسبة حجم الانسان الموجود فوق الكره الارضيه الى حجمها يؤدي الى نظر الانسان الى انها سطح مستوى على مدى نظره الطبيعي اينما كان على وجه الارض .
    لكن الناظر الى الارض من الفضاء سيرى انها كره نسبه الى الحجم الذي يرى فيه الارض وليست سطح .
    مثال اخر :
    انظر الى كره على سطح الطاوله التي امامك ,افترضنا ان مخلوقا صغير الحجم يعيش على هذه الكره وقلت له انت الناظر الى المشهد انك يا ايها المخلوق الصغير تعيش فوق كره لقال لك كيف وانا كيفما سرت لا ارى الا سطح مستوي ولا ارى اي انحناء هل ستقول له تعال انظر الى المشهد من مكاني وبحجمي نسبه الى حجم الكره ؟ فلذلك كان سؤال الله عز وجل(وللله المثل الاعلى ) عندما طلب من انسان ذلك العصر النظر الى عظمة الله ساله سؤال بسيط يدخل عقله ودون تعقيدات ودون تتطلب وجود معرفه وعلوم لدى المسؤل فهو سأل انسان مبصر عن شيئ منظور فصح السؤال له وكان منطقيا وتحقق المغزى من السؤال .
    ولكن هذا لايعني ان الايات اعلاه هي لانسان ذلك الزمان فقط بل العكس فنحن الان في هذا الزمان بعد تقدم العلم مطلوب منا النظر في الايات السابقه لكن وفق منظورنا الان وكل حسب علمه فالعالم ينظر الى الارض انها سطح وفق مايراه بعينه المجرده وانها كره وفق الصور التي تاتينا من الفضاء ووفق العلوم التي تثبت ذلك والظواهر الطبيعيه ايضا وهذا ما سيظهره له القران عند الاخذ باياته وبيان معانيها فسيجد ايه تتحدث عن خلق الكون واخرى عن كروية الارض واخرى عن تمهيد الارض للانسان لينتفع بها وتسهل معيشته عليها واخرى عن خلق الانسان والكثير من الايات التي سيجدها متحده يطابق ويكمل كل منها معنى الاخر تطابقا لا يتم الا اذا كان من عند الله لتوجهه الى التفكير السليم والى الطريق الى الله . وكذلك من ياتي بعدنا سيجد معاني اخرى لعلوم اخرى كل وفق علوم عصره وهكذا الى قيام الساعه .

    ولكن ماذا عن كروية الارض لدى النصارى ؟
    في سفر إشعيا : (( هكذا يقول الله الرب خالق السموات وناشرها باسط الأرض ونتائجها )) [42 : 5 ] ، [ 44، 24 ] : (( أنا الرب صانع كل شيء ناشر السموات وحدي باسط الأرض)).

    وماذا عن اختلاف اليل والنهار طولا وقصرا , نورا و إظلاما ؟
    (أَجَابَ يَسُوعُ: «أَلَيْسَتْ سَاعَاتُ النَّهَارِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ؟ إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَمْشِي فِي النَّهَارِ لاَ يَعْثُرُ لأَنَّهُ يَنْظُرُ نُورَ هَذَا الْعَالَمِ 10) يوحنا

    لا يا سيدي ليست اثنتي عشر ساعه , طول النهار في مدينتي اليوم كان اكثر من 12 ساعه ؟ الا اذا كان المقصود هو المتوسط على مدار السنه في كل الارض وليس في مكان معين يكون جائزا او اذا كان يخاطب اناس يعيشون على خط الاستواء ايضا جائز لكن يسوع لم يحدد المكان بل ذهب لتحديد الله بساعات النهار وهو اصلا غير مطالب بذالك من سياق حديثه فهو يريد ان يوصل فكره لها علاقه بضوء النهار وليس مدته الا ان محرف الانجيل وقع بخطأ جسيم عندما حدد المده فهو حدد قدرة الهه المزعوم باثنتي عشر ساعه يمتد فيها نور الهه .فلو قال اليس من يمشي في النهار لا يعثر فكذلك من يمشي في نور الله لا يعثر (الذي هو كنور النهار ) فالمساله هنا تتعلق بالنور فلماذا حدده 12 ساعه .

    بينما انظر الى ايات القران الكريم عندما تتطرق الى اختلاف الليل والنهار في فترات التعاقب وانها دليل على كروية الارض وتحركها حول محورها فالليل ليس ثابت على مدار السنه وكذلك النهار :
    قال تعالى : (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164 البقره .
    واقول في نهاية حديثي للمراحيض الفكريه واندية الشتم والسب لعبكم ومسلسلاتكم وافلامكم النجسه كلها معاده يعني حضرناها قبل هيك بتدخله منتدياتكم باسماء مسلمين وبنتناقشوا في حالكم وبتقنعوا حالكم انكم كنتوا غلط وبتقنعوا انفسكم المريضه المصابه بانفصام شخصيه انه الاسلام غلط .

    {وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} آل عمران 72.
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  4. #4
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    تفسير رائع وميسر
    بارك الله لك اخى فى الله 1+1+1=3
    لعل ذوى العقول الصغيرة
    والاحتياجات الخاصة يفهموة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

افلا ينظرون ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. افلا تعقلون
    بواسطة b-g في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-10-2006, 05:26 PM
  2. إيذاء الكفار للرسول والإسلام ... افلا تتذكرون ؟
    بواسطة السيف البتار في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-05-2006, 10:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

افلا ينظرون ؟

افلا ينظرون ؟