حكم التعامل مع المخالف لعقيدة السلف الصالح كالأشاعرة والماتريدية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حكم التعامل مع المخالف لعقيدة السلف الصالح كالأشاعرة والماتريدية

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26

الموضوع: حكم التعامل مع المخالف لعقيدة السلف الصالح كالأشاعرة والماتريدية

  1. #11
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,795
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-08-2016
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    مقتطف من فتوى لشيخ الإسلام تقي الدين بن تيمية:

    ومما ينبغي أيضا أن يعرف أن الطوائف المنتسبة إلى متبوعين في أصول الدين والكلام على درجات: منهم من يكون قد خالف السنة في أصول عظيمة. ومنهم (الكلام هنا عن الأشاعرة) من يكون إنما خالف السنة في أمور دقيقة، ومن يكون قد رد على غيره من الطوائف الذين هم أبعد عن السنة منه فيكون محمودا فيما رده من الباطل وقاله من الحق، لكن يكون قد جاوز العدل في رده بحيث جحد بعض الحق وقال بعض الباطل. فيكون قد رد بدعة كبيرة ببدعة أخف منها. ورد بالباطل باطلا بباطل أخف منه. وهذه حال أكثر أهل الكلام المنتسبين إلى السنة والجماعة (أهل الكلام من أهل السنة و الجماعة هم الأشاعرة الذين ردوا على المعتزلة).

    ومثل هؤلاء إذا لم يجعلوا ما ابتدعوه قولا يفارقون به جماعة المسلمين، يوالون عليه ويعادون كان من نوع الخطأ. والله سبحانه وتعالى يغفر للمؤمنين خطأهم في مثل ذلك. ولهذا وقع في مثل هذا كثير من سلف الأمة وأئمتها: لهم مقالات قالوها باجتهاد، وهي تخالف ما ثبت في الكتاب والسنة. بخلاف من والى موافقه، وعادى مخالفه، وفرق بين جماعة المسلمين، وكفر وفسق مخالفه دون موافقه في مسائل الآراء والإجتهادات، واستحل قتال مخالفه دون موافقه، فهؤلاء من أهل التفرق والإختلافات. (فخلاصة الأمر أن الأشاعرة نوعان: من رد على الرافضة و المعتزلة لكنه لم يضلل متبعي مذهب السلف و هؤلاء من أهل السنة و الجماعة و إن كانوا على خطأ. و نوع ممن ضلل متبعي السلف و فرق جماعة المسلمين فهؤلاء أهل بدعة و لا شك.)

    (مجموع الفتاوى 3\345-358)

    http://arabic.islamicweb.com/sunni/ahlul_sunnah.htm

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    22
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-04-2013
    على الساعة
    04:39 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك , ورحم الله العلماء , وجنبنا المغالاة والتشدد والتفريط والبدع .
    “Do not make your heart like a sponge soaking up any idea and specious arguments that come to mind, rather make it like a glass through whose surface the specious arguments pass but do not settle there, otherwise if all those doubts and specious arguments settle in your heart, it will be overwhelmed by them.”
    لا تجعل قلبك للإيرادات والشبهات مثل السفنجة فيتشربها ،
    فلا ينضح إلا بها ، ولكن اجعله كالزجاجة المصمتة تمر
    الشبهات بظاهرها ، ولا تستقر فيها ، فيراها بصفائه ويدفعها
    بصلابته ، وإلا فإذا أشربت قلبك كل شبهة تمر عليها صار
    مقرا للشبهات "من بن تيميه الى ابن القيم رحمهما الله

  3. #13
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,670
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    03-12-2016
    على الساعة
    01:32 AM

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  4. #14
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,064
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخي في الله

  5. #15
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا على طيب نقلكم وصحيح فعالكم
    فدين الإسلام دين الحكمة والوسطية فعلا وأتباعه يقولون الحق فلا يخشون إلا الله .
    ونظرا لأني درست المنهج الأشعري والماتريدي او عقيدة أهل السنة [وتطلق لفظ اهل السنة ويراد بها الأشاعرة والماتريدية هذا في كتب الأزهر ومراجعهم التوحيدية كتحفة البيجوري وشرحها ...إلخ] خلال 7 سنين دراسة صغيرا طبعا.
    ويحدث في هذا الكلام لغط كثير ويحدث بناء عليه ذوبان في الفرقة بين المسلمين وداء الأمم هو الفرقة طبعا !
    المهم يتحدث في هذا كثير جدا سائلين وأقرب ما يخرج من لساني فى توضيح هذا للعامة ـ والعامة من العمى ـ أن أقول :
    الإسلام كالمركز أو الـ centar والناس حوله قربا وبعدا ،
    وكلما قرب الناس لمركزه كلما كانوا بهدي النبي أَتْبَع في ثلاثي أقسام الإسلام ـ كما يقول البعض ـ ؛ في العقديات أو التشريعات او الأخلاق .
    والأخلاق لا اختلاف في حسنها وسيئها بين الأمم ليس المسلمين وحدهم .
    أما التشريعات فالاختلاف فيها مشهور معروف وهو اختلاف تنوع لا اختلاف فرقة وهذه هي المقولة المشهورة [اختلافهم رحمة] وهذا من خصائص الإسلام وبسببه يتسع لكل الأزمان والأمكان فلله المنة وله كل الحمد سبحانه وتعالى .
    لكن الاختلاف في العقديات هو ما يأتي ببؤس الفرقة والاختلاف ، وفي مثل هذا الموقف وهذه المعاني يقال بالمشهور والمعروف من هديه أي :
    من اجتهد فأصاب فله اجران أجر الاجتهاد وأجر الإصابة ، ومن اجتهد فأخطأ فله أجر واحد وهو اجر الاجتهاد .
    هذا فيمن اخلص لله واجتهد تتبع النصوص في الاستدلال ؛
    أما من اجتهد غير مخلص أو اجتهد مخلصا ولكن لم يتبع النصوص في الاستدلال فهذا مَحَطُ الفتنة ومُسَبِب استوجاب دخول النار وهؤلاء هم الفرق الضالة ـ اعاذنا الله منها ـ

    وعليه فالأشاعرة وعلى رأسها الإمام أبي الحسن الأشعري :radia-icon:والماتريدية قد اجتهدوا فأخلصوا و تتبعوا النصوص في الاستدلال غير أنهم خالفوا في نقاط استدلال مجتهدين لا مبدلين ، هذه النقاط كانت مخالفة لأن النبي ولا أصحابه لم يقولوها ولم يفعلوها [وهناك امور بالإسلام يجب التوقف فيها على النص حتى لا يزيغ العقل ففي الخبر الحسن الذي اخرجه الدارقطني وغيره من حديث أبي ثعلبة الخشني:radia-icon: عن رسول الله قال ""إن الله تعالى فرض فرائض فلا تضيّعوها ، وحدّ حدودا فلا تعتدوها ، وحرّم أشياء فلا تنتهكوها ، وسكت عن أشياء - رحمة لكم غير نسيان – فلا تبحثوا عنها "" هذا المسكوت عنه من الغيبيات ولا يجوز الولوج فيه اوفي التشريعات فلا يجوز الخوض فيها فلا مشرع الا الله ثم رسوله وفقط ] وعند استقراء النصوص القرأنية تحديدا في اجتهادهم [الأشاعرة والماتريدية] نلقى انفسنا نقول في الله ـ مثلا ـ ما قالته النصارى في عيسى [دون ان ندري والله] في مثل تأويلهم ـ مثلا ـ ليد الله بالقدرة والاستواء بالاستيلاء وما الى ذالك ، ومثل هذا يجب توضيحه من باب بيان الحق الذي بُعِثَ به النبي
    لكن لا يُكفرون ولا يُفسقَون ولا يُرمون بالباطل وفقط يوضح زيغهم [ومن من الناس لا يزيغ إلا النبي أو الأنبياء]
    وهذا كله وإن كان قربا من أصل الإسلام وبعدا إلا أن بمثل هذا يتفاضل الناس في المراتب يوم القيامة
    وقد قال الشاطبي الرعيني الأندلسي:radia-icon: [وكان يتبع سلف الأمة أي الصحابة] صاحب الشاطبية او حرزية الأماني ووجه التهاني ،،، وآويه كان سيدنا صلاح الدين الأيوبي :radia-icon:وكان كما يقال [وإن كنت لا احب مثل هذه التسميات] كان أشعري العقيدة :
    قال الشاطبي :radia-icon:: فكن على نهج سبيل السلف = في مجمع عليه او مختلف
    واهم الكلام في مثل هذا مما أقصد
    1ـ الفرقة داء الأمم فاحذروها فإنها منتنة
    2ـ الأشاعرة والماتريدية اهل سنة تماما ولهم اخطاء كما لكل شخص او جماعة اخطاء على وجه الأرض إلا أنه يجب الموت على ما مات عليه النبي خصوصا في العقديات
    والله اعلم ، والحمد لله اولا وآخرا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  6. #16
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    1ـ الفرقة داء الأمم فاحذروها فإنها منتنة
    2ـ الأشاعرة والماتريدية اهل سنة تماما ولهم اخطاء كما لكل شخص او جماعة اخطاء على وجه الأرض إلا أنه يجب الموت على ما مات عليه النبي خصوصا في العقديات
    أحسنت أخي الكريم,
    وكذلك ايضا باقي الفرق أصابوا وأخطأوا وأخطائهم ملئ السمع و البصر
    لذلك على المسلم الواعي أن يخرج من دائرة المذهبية الطائفية ويكون على الإسلام وأن ينتمي لأهل السنة والجماعة كلهم ويأخذ من كل المذاهب خيرها ويترك كبواتها والمعيار هو الحجة واستفتاء القلب السليم وعدم مخالفة النصوص قطعية الدلالة

    باركم الله فيكم
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #17
    الصورة الرمزية إدريسي
    إدريسي غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الأديان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,044
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2016
    على الساعة
    09:55 PM

    افتراضي

    كل مسلم يؤخذ من كلامه ويرد .. مخالفا كان أو موافقا .. فإن كان كلامه موافقا لكتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وما أجمع عليه علماء السلف والخلف أخذنا به .. أما إن كان مخالفا يرد.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d مشاهدة المشاركة
    وكذلك ايضا باقي الفرق أصابوا وأخطأوا وأخطائهم ملئ السمع و البصر
    لذلك على المسلم الواعي أن يخرج من دائرة المذهبية الطائفية ويكون على الإسلام وأن ينتمي لأهل السنة والجماعة كلهم ويأخذ من كل المذاهب خيرها ويترك كبواتها والمعيار هو الحجة واستفتاء القلب السليم وعدم مخالفة النصوص قطعية الدلالة
    الأمة بخير ما سادت فيها تلك الروح التى أجدها هنا بين الإخوة
    للرفع
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    216
    آخر نشاط
    29-04-2012
    على الساعة
    08:15 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومن أصول أهل السنة والجماعة سلامة قلوبهم وألسنتهم لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كما وصفهم الله في قوله تعالى: (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) اءمين اءمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيقل ان صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لا شريك له وبذلك امرت وانا اول المسلميننقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك اخى شبكة بن مريم الاسلامية

    لهذا التوضيح الطيب والقيم

    والشكر للأخى اسد الدين لهذا التعقيب القيم

    بارك الله فيك

    فقد وقفت على فتوى جماعية مشتركة بين ثلاثة وهم الشيخ عبدالله الغنيمان والشيخ محمد السحيباني والشيخ عبد العزيز القاري ـ وفقنا الله وإياهم لما يحبه ويرضاه ـ سئلوا فيها عن الأشاعرة و كان مفاد جوابهم أنهم ليسوا من الاثنتين والسبعين فرقة الضالة ، ومعناه أنهم من الفرقة الناجية الطائفة المنصورة ، ودعوا إلى التعاون معهم على البر والتقوى ، وإليك نص السؤال والجواب وهو موجود في موقع الإسلام اليوم الذي يشرف عليه سلمان العودة :
    ما حكم التعامل مع المخالف لعقيدة السلف الصالح كالأشاعرة والماتريدية ومن نحا نحوهم والتعاون معهم على البر والتقوى والأمور العامة وهل يحرم العمل معهم سواء كانت الإدارة لنا وهم يعملون تحتنا أو العمل تحت إشرافهم؟ وهل هم من الفرق الضالة الاثنتين والسبعين؟ وهل التعامل معهم يعد من باب تولي غير المؤمنين ؟.

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

    فجواباً على ذلك نقول: الأشاعرة والماتريدية قد خالفوا الصواب حين أولوا بعض صفات الله سبحانه. لكنهم من أهل السنة والجماعة، وليسوا من الفرق الضالة الاثنتين والسبعين إلا من غلا منهم في التعطيل، ووافق الجهمية فحكمه حكم الجهمية. أما سائر الأشاعرة والماتريدية فليسوا كذلك وهم معذورون في اجتهادهم وإن أخطأوا الحق.
    و يجوز التعامل والتعاون معهم على البر والإحسان والتقوى، وهذا شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله قد تتلمذ على كثير من العلماء الأشاعرة، بل قد قاتل تحت راية أمراء المماليك حكام ذلك الزمان وعامتهم أشاعرة، بل كان القائد المجاهد البطل نور الدين زنكي الشهيد، وكذا صلاح الدين الأيوبي من الأشاعرة كما نص عليه الذهبي في سير أعلام النبلاء، وغيرهما كثير من العلماء والقواد والمصلحين، بل إن كثيراً من علماء المسلمين وأئمتهم أشاعرة وماتريدية، كأمثال البيهقي والنووي وابن الصلاح والمزي وابن حجر العسقلاني والعراقي والسخاوي والزيلعي والسيوطي، بل جميع شراح البخاري هم أشاعرة وغيرهم كثير، ومع ذلك استفاد الناس من عملهم، وأقروا لهم بالفضل والإمامة في الدين، مع اعتقاد كونهم معذورين فيما اجتهدوا فيه وأخطأوا، والله يعفو عنهم ويغفر لهم. والخليفة المأمون كان جهمياً معتزلياً وكذلك المعتصم والواثق كانوا جهمية ضُلاَّلاً. ومع ذلك لم يفت أحد من أئمة الإسلام بعدم جواز الاقتداء بهم في الصلوات والقتال تحت رايتهم في الجهاد، فلم يفت أحد مثلاً بتحريم القتال مع المعتصم يوم عمورية، مع توافر الأئمة في ذلك الزمان كأمثال أحمد والبخاري ومسلم والترمذي وأبي داود وعلي بن المديني ويحيى بن معين وأضرابهم من كبار أئمة القرن الهجري الثالث. ولم نسمع أن أحداً منهم حرم التعامل مع أولئك القوم، أو منع الاقتداء بهم، أو القتال تحت رايتهم. فيجب أن نتأدب بأدب السلف مع المخالف.
    والله أعلم وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    د. عبد العزيز بن عبد الفتاح القارئ ( عميد كلية القرآن في الجامعة الإسلامية سابقًا )
    د. محمد بن ناصر السحيباني ( المدرس بالمسجد النبوي )
    د. عبد الله بن محمد الغنيمان ( رئيس قسم الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية سابقاً )
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

حكم التعامل مع المخالف لعقيدة السلف الصالح كالأشاعرة والماتريدية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دور المرأة المسلمة في تنشئة الجيل الصالح
    بواسطة ronya في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 30-06-2009, 08:37 AM
  2. الإخلاص فى العمل الصالح
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-08-2007, 11:26 PM
  3. توارث اليسوعيين لعقيدة الخلاص
    بواسطة احمد العربى في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 03:49 AM
  4. 50 قصة من قصص إخلاص السلف
    بواسطة الحق أحق أن يتبع في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-03-2006, 10:14 AM
  5. إبطال القرآن الكريم لعقيدة التثليث
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2005, 01:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حكم التعامل مع المخالف لعقيدة السلف الصالح كالأشاعرة والماتريدية

حكم التعامل مع المخالف لعقيدة السلف الصالح كالأشاعرة والماتريدية