شبهات مجنناني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهات مجنناني

صفحة 11 من 17 الأولىالأولى ... 10 11 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 161

الموضوع: شبهات مجنناني

  1. #101
    الصورة الرمزية abotreka
    abotreka غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    10-10-2009
    على الساعة
    05:07 PM

    افتراضي

    أرجوكم جاوبوني على سوال السرقة بكل ما فيه و هل النصرى كانوا يختمون في أعناقهم أثناء دفع الجزية
    و هل لعرنين هم من سملوا أعين الرعاة و هل ورد أنهم سملوها في رواية صحيحة
    و سؤال عمار بن ياسر من قاتله

    ما مدى صحة حديث "إنما جئتكم بالذبح" هل النبي جاء بالرحمة أم بالذبح

    و ما الذي جعلك تتأكد يا مسلم 77 انك جاهل بالفقه و اله الأخ خالد فريد و عبدالرحمن أحسن منك في الرد
    انا الاسئلة الفقهية اللي سألتها أولا مش كتير
    معظم أسئلتي في السير و التاريخ و لااني لا أجد تخريجا لها
    و بعض الأحاديث أقرأها و لاأعرف لها تخريجا
    و ما تنتظرش مني اني كون الألبياني أو البخاري عشان أحكم عالأحاديث انا مش عالم قوي كده رغم انه كان بودي
    سؤالي عن حد السرقة اني من ساعة ما قرأت البحث و انا معجب بيه
    و أوضح ان الناس متلخبطة في حد السرقة
    وده مش هزار ده قطع إيد لو ثبتت يبقى ازاي نختلف في نصاب
    هل لاني لا أستطيع البوح بالأسئلة يبقى انا غلطان
    أرجوكم اقرأوا الكتاب و لبحث وردوا أو أخونا الكبير اللي انا بحبه و بحترمه السيف البتار لو يقدر يرد علي أو حولوا الجزء الفقهي للمنتدى الفقهي و لماذا إسناد حديث زنباع ضعيف

    و لماذا لاينتبه المحدثون لمثل هذه الاحاديث أم كلهم زي الطبري ينقل و خلاص و اللي عايز يصدق يصدق و يدور و يبحث و يثبت الصحة
    لماذا يأتون باحاديث يستغلها اعداء الإسلام
    و لعلمكم انا الحاجات دي كلها من دماغي مش من موقع نصراني لاني مابدخلش عليها انا كنت زمان ليا في البال توك لكن بطلته و ريحت دماغي
    و هل عمر أراد حرق بيت فاطمة و كيف يعذب بالنار و هو محرم و هل من حد اللواط الحرق بالنار و كيف

    و مامعنى "تأتون بهم في السلاسل ليسلموا"
    و فهمني تاني أنا عاف اني سألت السؤال ده قبل كده عشسان مسلم 77 ما يقولش حاتجة انه بين من رده انه متحفز ليا قوي
    مش فاهم إزاي النبي كان سيهم بتحريق بيت المتخلفين عن الجماعة وو حتى لو الهم لم يصل لدرجة الفعل لكنه منعه ان بها أطفالا و نساء و ليس الحرمة بالتحريق


    و بالمناسبة سؤال فقهي هل صلاة الجماعة واجبة أم لا
    لو الحنابلة بما ان كنت في السعودية حيقوا نعم طبعا و يحتجوا بحديث ابن أم مكتوم
    و الشافعية تقريبا بيقولوا مش واجبة لان النبي فاضل بينها و بين صلاة الفرد و النبي لن يفاضل بين حلال و حرام

    على قدنا في الفقه يا مسلم
    رد علي لو مش طايقني حاسيبهالك
    و في شبهات تانية انا كاتبها و أو نسيتوا تجاوبوني
    و سؤال الحسين إذا كان مخطئا أم لا
    و ما معنى بئر بضاعة
    و بالنسبة للإماء أقصد هل حملها من سيدها يحرم بيعها قبل وضع جنينها ليس بعد أن تضع
    وفي غزوة بنس المصطلق الصحابة لماذا لم يريدوهم أن يحملوا حتى لا يعتقوهم و هلو كان هذا صحيحا لعزل كل سيد عن إمائه و لا يعتقهن هل هن لقضاء الشهوة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  2. #102
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبايا ، وبنا شهوة النساء واشتدت علينا العزبة وأحببنا الفداء فأردنا العزل فقلنا : نعزل . ورسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا قبل أن نسأله عن ذلك فسألناه فقال ما عليكم ألا تفعلوا ، ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا هي كائنة

    الشبهات
    سبى النساء

    اشتهاء المسبيات مما يوحى بأن الهدف من الجهاد هوسبى النساء و الاستمتاع بهن

    طلب الفداء (المال لعتق المسبيات)مما يوحى بأن الهدف من الجهاد هو جمع الأموال

    وطء النساء على الرغم من أنهم يريدون ردهم إلى أهلهم بالفداء فلم ينتهكون النساء على الرغم من أنهم سيرجعوهن؟

    الرد
    تكلمنا عن أسباب إباحة سبى النساء فلا داعى للإعادة

    اشتهاء المسبيات أمر فطرى فقد أودع الله فى كل إنسان شهوته

    أما أن الهدف من الجهاد هوسبى النساء و الاستمتاع بهن فهو كلام لا يقوله عاقل
    فهل يعقل أن هدف الصحابة من دخول الحروب و تعريض أنفسهم للموت هو الاستمتاع بالنساء؟فلم لا يستمتعون بنسائهم وهم آمنون فى بيوتهم بدلا من الحرب؟
    اقرأ قول الله
    كتب عليكم القتال و هو كره لكم
    و قوله تعالى
    إن يمسسكم قرح

    أما طلب الفداء فما المانع من طلب المال من المحاربين لله ورسوله عليه الصلاة و السلام لرد أسراهم إليهم؟أليس المال قوة اقتصادية للمسلمين فى وقت يتربص بهم جميع أعدائهم؟

    أما النقطة الأخيرة فالصحابة أساسا لم يفكروا فيها لأنهم يعلمون أن وطء ما ملكت أيمانكم حلال و قد ناقشنا سبب الاباحة فلا داعى للإعادة
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #103
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    س
    و ما الذي جعلك تتأكد يا مسلم 77 انك جاهل بالفقه و هل الأخ خالد فريد و عبدالرحمن أحسن منك في الرد؟
    ج
    أخى الحبيب مسلم 77 أعلم منى و أنا أنتظر ردوده فى الأسئلة التى لا أعرف لها إجابة
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #104
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    س
    هل عمر أراد حرق بيت فاطمة و كيف يعذب بالنار
    ج
    أخى حسونة رددت على السؤال فهل هناك خطأ فى ردى؟
    بالإضافة إلى أن فى حالة صحة القصة أن من المحتمل أن سيدنا عمر أراد التخويف فقط و لم يكن سيقدم على الحرق وكان التهديد لتجتمع الأمة على مبايعة أبى بكر و لا يحدث خلاف
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #105
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    س
    ما مدى صحة حديث "إنما جئتكم بالذبح" هل النبي جاء بالرحمة أم بالذبح

    ج
    224597 - حضرتهم [ أي قريش ] وقد اجتمع أشرافهم في الحجر فقالوا ما رأينا مثل ما صبرنا عليه من هذا الرجل قط سفه أحلامنا وشتم آباءنا وعاب ديننا وفرق جماعتنا وسب آلهتنا لقد صبرنا منه على أمر عظيم أو كما قالوا قال فبينما هم في ذلك إذ طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل يمشي حتى استقبل الركن ثم مر بهم طائفا بالبيت فلما مر بهم غمزوه ببعض ما يقول قال فعرفت ذلك في وجهه ثم مضى فلما مر بهم الثانية غمزوه بمثلها فعرفت ذلك في وجهه ثم مضى فلما مر بهم الثالثة فغمزوه بمثلها فقال أتسمعون يا معشر قريش أما والذي نفس محمد بيده لقد جئتكم بالذبح فأخذت القوم كلمته حتى ما منهم رجل إلا على رأسه طائر واقع حتى إن أشدهم فيه وضاءة قبل ذلك ليرفؤه بأحسن ما يجد من القول حتى إنه ليقول انصرف يا أبا القاسم انصرف راشدا فوالله ما كنت جهولا فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان الغد اجتمعوا في الحجر وأنا معهم فقال بعضهم لبعض ذكرتم ما بلغ منكم وما بلغكم عنه حتى إذا باداكم بما تكرهون تركتموه فبينما هم في ذلك إذ طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فوثبوا إليه وثبة رجل واحد فأطافوا به يقولون أنت الذي تقول كذا وكذا لما كان يبلغهم من عيب آلهتهم ودينهم قال فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم أنا الذي أقول ذلك قال فلقد رأيت رجلا منهم أخذ بمجمع ردائه وقام أبو بكر دونه يقول وهو يبكي أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله ثم انصرفوا عنه فإن ذلك لأشد ما رأيت قريشا بلغت منه قط
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة: صرح ابن إسحاق بالسماع , وبقية رجاله رجال الصحيح - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 6/18

    - ما رأيت قريشا أرادوا قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا يوما ائتمروا به وهم جلوس في ظل الكعبة ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي عند المقام فقام إليه عقبة ابن أبي معيط فجعل رداءه في عنقه ثم جذبه حتى وجب لركبتيه وتصايح الناس وظنوا أنه مقتول قال وأقبل أبو بكر يشتد حتى أخذ بضبع رسول الله صلى الله عليه وسلم من ورائه وهو يقول أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله ثم انصرفوا عن النبي صلى الله عليه وسلم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما قضى صلاته مر بهم وهم جلوس في ظل الكعبة فقال يا معشر قريش أما والذي نفسي بيده ما أرسلت إليكم إلا بالذبح وأشار بيده إلى الحلق فقال له أبو جهل يا محمد ما كنت جهولا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت منهم
    الراوي: عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة: فيه محمد بن عمرو بن علقمة وحديثه حسن وبقية رجاله رجال الصحيح - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 6/19


    --------------------------------------------------------------------------------

    136544 - عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : قلت له ما أكثر ما رأيت قريشا أصابت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما كانت تظهر من عداوته قال حضرتهم وقد اجتمع أشرافهم يوما في الحجر فذكروا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ما رأينا مثل ما صبرنا عليه من هذا الرجل قط سفه أحلامنا وشتم آباءنا وعاب ديننا وفرق جماعتنا وسب آلهتنا لقد صبرنا منه على أمر عظيم أو كما قالوا قال فبينما هم كذلك إذ طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل يمشي حتى استلم الركن ثم مر بهم طائفا بالبيت فلما أن مر بهم غمزوه ببعض ما يقول قال فعرفت ذلك في وجهه ثم مضى فلما مر بهم الثانية غمزوه بمثلها فعرفت ذلك في وجهه ثم مضى ثم مر بهم الثالثة فغمزوه بمثلها فقال تسمعون يا معشر قريش أما والذي نفس محمد بيده لقد جئتكم بالذبح فأخذت القوم كلمته حتى ما منهم رجل إلا كأنما على رأسه طائر واقع حتى أن أشدهم فيه وصاة قبل ذلك ليرفؤه بأحسن ما يجد من القول حتى إنه ليقول : انصرف يا أبا القاسم انصرف راشدا فوالله ما كنت جهولا قال : فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان الغد اجتمعوا في الحجر وأنا معهم فقال بعضهم لبعض ذكرتم ما بلغ منكم وما بلغكم عنه حتى إذا بادأكم بما تكرهون تركتموه فبينما هم في ذلك إذ طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فوثبوا إليه وثبة رجل واحد فأحاطوا به يقولون له أنت الذي تقول كذا وكذا لما كان يبلغهم عنه من عيب آلهتهم ودينهم قال فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم أنا الذي أقول ذلك قال فلقد رأيت رجلا منهم أخذ بمجمع ردائه قال وقام أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه دونه يقول وهو يبكي { أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله } ثم انصرفوا عنه فإن ذلك لأشد ما رأيت قريشا بلغت منه قط
    الراوي: عروة بن الزبير - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 11/203


    --------------------------------------------------------------------------------

    60708 - يا معشر قريش ! أما والذي نفسي بيده ما أرسلت إليكم إلا بالذبح ، - وأشار بيده إلى حلقه – فقال له أبو جهل : يا محمد ! ما كنت جهولا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت منهم
    الراوي: عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الموارد - الصفحة أو الرقم: 1403


    --------------------------------------------------------------------------------

    60709 - أتسمعون يا معشر قريش ! أما والذي نفس محمد بيده ؛ لقد جئتكم بالذبح . قال : فأخذت [ القوم ] كلمته ، حتى ما منهم رجل إلا لكأنما على رأسه طائر واقع ، حتى إن أشدهم فيه وطأة قبل ذلك يترفؤه بأحسن ما يجيب من [ القول ] ؛ حتى إنه ليقول : انصرف يا أبا القاسم ! انصرف راشدا ؛ فوالله ما كنت جهولا ! . فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حتى إذا كان من الغد ، اجتمعوا في الحجر ؛ وأنا معهم ، فقال بعضهم لبعض : ذكرتم ما بلغ منكم ، وما بلغكم عنه ، حتى إذا بادأكم بما تكرهون تركتموه ! وبينا هم في ذلك ؛ إذ طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فوثبوا إليه وثبة رجل واحد ، وأحاطوا به يقولون له : أنت الذي تقول كذا وكذا ؟ لما كان يبلغهم منه من عيب آلهتهم ودينهم ، قال : نعم أنا الذي أقول ذلك ، قال : فلقد رأيت رجلا منهم أخذ بمجمع ردائه ، وقام أبو بكر الصديق رضي الله عنه دونه يقول – وهو يبكي - : { أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله } ، ثم انصرفوا عنه . فإن ذلك لأشد ما رأيت قريشا بلغت منه قط . ]
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الموارد - الصفحة أو الرقم: 1404

    الحديث حسن
    يتضح منه أن قريش كانت تعادى النبي وتحاول قتله فتوعدهم بالدبح أى القتل وقد حدث ما تنبأ به النبى:بعد الهجرة و حدثت الحروب وقتل من قريش من قتل فى الحروب و قتل أبو جهل فى بدر و ىقد قال له النبيفى الحديث السابق أنت منهم مما يؤكد صدق المصطفي
    و لا يناقض الحديث السماحة التى أبداها النبىفى فتح مكة بعد أن نصره الله عليهم
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #106
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    - إنما سمل النبي صلى الله عليه وسلم أعينهم لأنهم سملوا أعين الرعاة
    الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 73
    55893 - إنما سمل النبي صلى الله عليه وسلم أعين أولئك ، لأنهم سملوا أعين الرعاة
    الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 4054
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #107
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-10-2014
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    و فهمني تاني أنا عاف اني سألت السؤال ده قبل كده عشسان مسلم 77 ما يقولش حاتجة انه بين من رده انه متحفز ليا قوي
    اقتباس
    و ما الذي جعلك تتأكد يا مسلم 77 انك جاهل بالفقه و اله الأخ خالد فريد و عبدالرحمن أحسن منك في الرد
    لست متحفزا لك أخي الكريم ولا أبغي سوى أن مساعدتك فيما يدور في ذهنك من شبهات ابتغاء لوجه الله, والأخ الأستاذ خالد فريد هو أستاذي وأتعلم منه والأخ الحبيب عبد الرحمن هو أخ حبيب أيضا ولا أنكر أيضا أني قد أشياء كثيرة من ردوده, فنحن هنا نتعلم من بعضنا, لكن يُلاحظ أن معظم ما تسميه شبهات ليس إلا نتيجة نقص في العلم في بعض الأمور الفقهة, فلو كنت اطلعت على كتب العلم فيما تسميه شبهات لما كان هناك شبهات من الأساس, ومثالا على ذلك مسألة المكاتبة وتعجبك المتكرر من تضعيف الأأمة لبعض الرواة ومسألة الأمة التي تحمل من سيدها والتي قلت فيها بالنص:
    اقتباس
    و ماذا على السبية اذا اتاها سيدها و حملت منه و اراد فراقها هل ذلك و تغور هي و اللي في بطنها ام يلزمه زواجها ساعتها

    وبالنسبة لموضوع حد السرقة فقد سألتك أولا عن صاحب البحث, فلو لم يكن من أهل العلم لكان من السهل تكذيب بحثه ولكن من الواضح من أنه ذو علم ولا أخفي أني قد اقتنعت ببعض النقاط في البحث مثل مسألة التوبة وإسقاط الحد, وأما سألت عنه عن نصاب السرقة وقطع اليد فلم أجد فيه سوى شبه الإجماع من العلماء, والرسول :salla-icon: أخبر أنه لا تجتمع الأمة على ضلال, فلو أردت التصديق على صحة البحث فيجب أن يكون من أحد أهل الفقه المتخصصين في الفتوى فتكون حجة ولو خرجت مني لما أصبحت حجة, ولو أخبرتك بإجماع العلماء لتمسكت بما في البحث, فوجب عرض الأمر على المتخصصين...

    اقتباس
    و بعض الأحاديث أقرأها و لاأعرف لها تخريجا
    يمكن التأكد من صحتها من خلال موقع الدرر السنية

    http://dorar.net/hadith.php


    اقتباس
    ما مدى صحة حديث "إنما جئتكم بالذبح" هل النبي جاء بالرحمة أم بالذبح
    الحديث صحيح وقد حسنه الألباني ونصه:

    عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : قلت له ما أكثر ما رأيت قريشا أصابت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما كانت تظهر من عداوته قال حضرتهم وقد اجتمع أشرافهم يوما في الحجر فذكروا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ما رأينا مثل ما صبرنا عليه من هذا الرجل قط سفه أحلامنا وشتم آباءنا وعاب ديننا وفرق جماعتنا وسب آلهتنا لقد صبرنا منه على أمر عظيم أو كما قالوا قال فبينما هم كذلك إذ طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل يمشي حتى استلم الركن ثم مر بهم طائفا بالبيت فلما أن مر بهم غمزوه ببعض ما يقول قال فعرفت ذلك في وجهه ثم مضى فلما مر بهم الثانية غمزوه بمثلها فعرفت ذلك في وجهه ثم مضى ثم مر بهم الثالثة فغمزوه بمثلها فقال تسمعون يا معشر قريش أما والذي نفس محمد بيده لقد جئتكم بالذبح فأخذت القوم كلمته حتى ما منهم رجل إلا كأنما على رأسه طائر واقع حتى أن أشدهم فيه وصاة قبل ذلك ليرفؤه بأحسن ما يجد من القول حتى إنه ليقول : انصرف يا أبا القاسم انصرف راشدا فوالله ما كنت جهولا قال : فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان الغد اجتمعوا في الحجر وأنا معهم فقال بعضهم لبعض ذكرتم ما بلغ منكم وما بلغكم عنه حتى إذا بادأكم بما تكرهون تركتموه فبينما هم في ذلك إذ طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فوثبوا إليه وثبة رجل واحد فأحاطوا به يقولون له أنت الذي تقول كذا وكذا لما كان يبلغهم عنه من عيب آلهتهم ودينهم قال فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم أنا الذي أقول ذلك قال فلقد رأيت رجلا منهم أخذ بمجمع ردائه قال وقام أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه دونه يقول وهو يبكي { أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله } ثم انصرفوا عنه فإن ذلك لأشد ما رأيت قريشا بلغت منه قط
    الراوي: عروة بن الزبير - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 11/203

    يُلاحظ أن هذه الكلمة قالها رسول الله :salla-icon: في مكة وقبل الهجرة وقتال المشركين وقد قالها بعدما نال منه المشركون منه استهزاء وسخرية, وهذه الكلمة إنما هي موجهة للذين حاربوا دين الله وعذبوا المسلمين المستضعفين واضهدوهم وفتنوهم عن دينهم, وقد تحققت هذه النبوءة, إما عن طريق القتال مثل غزوة بدر والتي مات فيها معظم المتكبرين المستهزئين كأبي جهل وأمية بن خلف, أو عن طريق الأمراض والأوبئة التي أصابهم بها الله عز وجل عقابا لهم لتنكيلم بالمؤمنبن وتعذيبهم لهم كأبي لهب الذي مات بمرض العدسة فمات وتعفن جده وتفوحت منه الروائه الكريهة, فمات بذلك أشر ميتة أو الأسود بن عبد يغوث الذي مات بالأكلة وغيرهم, فالذبح لا يشترط أن يكون قتلا وإنما أيضا قد يكون عن طريق الأمراض والأوبئة....

    وهذا لا يمنع أن الإسلام دين العفو التسامح وأن محمد :salla-icon: هو رسول الرحمة, والدليل على ذلك هو أنه :salla-icon: قد عفا عن باقي أهل مكة بعد أن دخلها منتصرا ولم يقتلهم أو يعاقبهم رغم ما ناله منهم المسلمون من تعذيب وإضطهاد شديدين...

    يتبع بإذن الله....
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

  8. #108
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-10-2014
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    أعتذر للأخ الحبيب عبد الرحمن, فلم ألاحظ ردك في موضوع حديث الذبح عند وضعي للرد

    اقتباس
    و بالنسبة للإماء أقصد هل حملها من سيدها يحرم بيعها قبل وضع جنينها ليس بعد أن تضع
    يحرم بيعها منذ لحظة جماعها مع سيدها بشرط أن تظهر أي علامة من علامات الإنسان في الجنين كالرأس أو القدمين, فإن ظهرت هذه العلامات, حُرم بيعها منذ لحظة الجماع, فإن كان قد باعها تُرد إليه ويُفسخ عقد البيع......
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

  9. #109
    الصورة الرمزية abotreka
    abotreka غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    10-10-2009
    على الساعة
    05:07 PM

    افتراضي

    طيب يا أخ عبدالرحمن على افتراض ان هم جامعوهم و بعد كده هل سيردوهم ام كما قال الأخ مسلم 77 يحرم بمجرد الجماع و الصحابة لماذا لايريدون ان يحملوا النساء حتى لا يعتقوهم و حتى لا يصيروا امهات أولاد
    هل بعد الجناع و قضاء الشهوة يعتقوهم

    ولماذا يجامعوهم بالرغم من أنهم يريدون ردهم لأهاليهم
    إذا هذا يوضح انهم لم يكونوا يقولون لها اغتسلي و تطهري و يستبرؤونها بل كانوا يجامعون بمجرد السبي

    و هل الذبح تعني الأوبئة و الامراض و القتل أم تعني الذبح فعلا

    و هل الصحابة عندما اعتقوا النساء انتظروا حتى يروا أي علامات للجنين أم بعد الجماع و زواج رسول الله منهم أعتقوهم و ماذا لو كانوا حبلى منهم

    و هل يعقل ان عمر خوفهم بشيء حرام و هل لم يكن باقي الصحابة لينكروا عليه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  10. #110
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-10-2014
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    و هل الحسين أخطأ عندما شق عصا الجماة و لم يبايع يزيد
    لا فائدة من هذه الأسئلة التي تسببت في تفرق الأمة وسب الصحابة الكرام, هذه أمور سياسية قديمة عفا عليها الزمن وانتهت منذ سنوات طوال...

    فحتى لو قلنا مثلا أن الحسين رضي الله عنه قد أخطأ في عدم مبايعته ليزيد رحمه الله فلا مشكلة, فالحسين عليه السلام وإن كان من كبار الصحابة وأهل البيت فهو في النهاية كسائر أهل البشر ليس بمعصوم وقد يخطئ ويصيب وهذه عقيدة أهل السنة, وهذا لا يمنع كون الصحابة هم أكثر الناس عملا للخيرات وأفضلهم ولا مجال لمقارنة حسناتهم بسيئاتهم....

    وعلى العموم فالله أعلم إن كان الحسين رضي الله عنه قد أخطأ في هذا أم لا......

    اقتباس
    و ما معنى بئر بضاعة
    بئر بضاعة هي بئر أثرية قديمة تقع في الجهة الشمالية الغربية من الحرم النبوي وقد كان يتوضأ منه الصحابة.....

    اقتباس
    و هل الذبح تعني الأوبئة و الامراض و القتل أم تعني الذبح فعلا
    الذبح يحتمل المعنيين, أي أنه كناية عن عقاب الله لهم بأي كيفية كانت...

    اقتباس
    طيب يا أخ عبدالرحمن على افتراض ان هم جامعوهم و بعد كده هل سيردوهم ام كما قال الأخ مسلم 77 يحرم بمجرد الجماع و الصحابة لماذا لايريدون ان يحملوا النساء حتى لا يعتقوهم و حتى لا يصيروا امهات أولاد
    هل بعد الجناع و قضاء الشهوة يعتقوهم

    ولماذا يجامعوهم بالرغم من أنهم يريدون ردهم لأهاليهم
    إذا هذا يوضح انهم لم يكونوا يقولون لها اغتسلي و تطهري و يستبرؤونها بل كانوا يجامعون بمجرد السبي
    الصحابة أرادوا الفداء ولذلك اجتنبوا النساء خوفا من أن يحملن فلا يتمكنوا من ردهن إلى أهلهن, هذا هو المقصود من الحديث وليس ما التبس عليك بإنهم أرادوا جماعهن ثم ردهن إلى أهلهن....

    وقد أعتقوهن بعد زواج الرسول :salla-icon: من إحدى السبايا وهي جويرية بنت الحارث...


    اقتباس
    و هل الصحابة عندما اعتقوا النساء انتظروا حتى يروا أي علامات للجنين أم بعد الجماع و زواج رسول الله منهم أعتقوهم و ماذا لو كانوا حبلى منهم
    لقد راعى الصحابة رضوان الله عنهم هذا الأمر جيدا....

    لما أصبنا سبي بني المصطلق من النساء عزلنا عنهن ، قال : ثم إني وافقت جارية في السوق تباع قال فمر بي رجل من اليهود فقال ما هذه الجارية يا أبا سعيد قال : قلت : جارية لي أبيعها قال : فهل كنت تصيبها قلت نعم قال : فلعلك تبيعها و في بطنها منك سخلة قال : قد كنت أعزل عنها قال : تلك المؤودة الصغرى قال فجئت رسول الله فذكرت له ذلك فقال : كذبت يهود كذبت يهود
    الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 360
    التعديل الأخير تم بواسطة مسلم77 ; 06-08-2008 الساعة 06:48 PM
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

صفحة 11 من 17 الأولىالأولى ... 10 11 12 ... الأخيرةالأخيرة

شبهات مجنناني

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهات اون لاين
    بواسطة masry1985 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-06-2008, 11:12 PM
  2. شبهات حول المرأة
    بواسطة ديننا الإسلامي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 24-12-2006, 09:24 AM
  3. شبهات حول السيرة
    بواسطة المحبه لله في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-09-2006, 02:51 PM
  4. شبهات حول الشفاعة
    بواسطة المهاجم في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-03-2006, 03:13 AM
  5. شبهات حول السيرة
    بواسطة المحبه لله في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهات مجنناني

شبهات مجنناني