شبهات مجنناني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهات مجنناني

صفحة 10 من 17 الأولىالأولى ... 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 161

الموضوع: شبهات مجنناني

  1. #91
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-05-2017
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس
    و إذاكانت السيدة المسبية فقيرة فمن أين لها الكتاب و لا تقل من الزكاة أو بيت المال و إذا كان سيدها لا يريد المكاتبة و هي أادت فهل له إمساكها ضراراو هل كرامة الإنسان و صلت لأن يباع و يشترى
    يقول الإمام القرطبي في تفسير آية المكاتبة:

    الخامسة : اختلف العلماء في كتابة من لا حرفة له ; فكان ابن عمر يكره أن يكاتب عبده إذا لم تكن له حرفة , ويقول : أتأمرني أن آكل أوساخ الناس ; ونحوه عن سلمان الفارسي . وروى حكيم بن حزام فقال : كتب عمر بن الخطاب إلى عمير بن سعد : أما بعد ! فإنه من قبلك من المسلمين أن يكاتبوا أرقاءهم على مسألة الناس . وكرهه الأوزاعي وأحمد وإسحاق . ورخص في ذلك مالك وأبو حنيفة والشافعي . وروي عن علي رضي الله عنه أن ابن التياح مؤذنه قال له : أكاتب وليس لي مال ؟ قال نعم ; ثم حض الناس على الصدقة علي ; فأعطوني ما فضل عن مكاتبتي , فأتيت عليا فقال : اجعلها في الرقاب . وقد روي عن مالك كراهة ذلك , وأن الأمة التي لا حرفة لها يكره مكاتبتها لما يؤدي إليه من فسادها . والحجة في السنة لا فيما خالفها. روى الأئمة عن عائشة رضي الله عنها قالت : دخلت علي بريرة فقالت : إن أهلي كاتبوني على تسع أواق في تسع سنين كل سنة أوقية , فأعينيني ... ) الحديث . فهذا دليل على أن للسيد أن يكاتب عبده وهو لا شيء معه ; ألا ترى أن بريرة جاءت عائشة تخبرها بأنها كاتبت أهلها وسألتها أن تعينها , وذلك كان في أول كتابتها قبل أن تؤدي منها شيئا ; كذلك ذكره ابن شهاب عن عروة أن عائشة أخبرته أن بريرة جاءت تستعينها في كتابتها ولم تكن قضت من كتابتها شيئا ; أخرجه البخاري وأبو داود . وفي هذا دليل على جواز كتابة الأمة , وهي غير ذات صنعة ولا حرفة ولا مال , ولم يسأل النبي صلى الله عليه وسلم هل لها كسب أو عمل واصب أو مال , ولو كان هذا واجبا لسأل عنه ليقع حكمه عليه ; لأنه بعث مبينا معلما صلى الله عليه وسلم . وفي هذا الحديث ما يدل على أن من تأول في قوله تعالى : " إن علمتم فيهم خيرا " أن المال الخير , ليس بالتأويل الجيد , وأن الخير المذكور هو القوة على الاكتساب مع الأمانة . والله أعلم .

    اقتباس
    و حضرتك لم تجبني على نصاب السرلاقة كيف تحديده بالمجن أم البيضة و الحبل أم 3 دراهم أم ربع دينار و لم تقل هل ثبت عن النبي انه قطع من مكان معين أم اجتهادات
    لقد أخبرت حضرتك أن هذه الخلافات الفقهية من الأفضل عرضها على أهل الفقه المتخصصين لمعرفة القول الأصح ثم نحن هنا بعد ذلك جاهزون للرد على أي شبهة أو إلتباس...


    اقتباس
    ت و فعل الصحابة يدل على اشتداد الشهوة و انهم ما فعلوا إلا لشعهوتم و ليس تحبيبا لهم في الغسلام و هل انتظروا ليستبرؤهم و يغتسلوا الجواري و ثم يقضوا الحاجة أم لا

    لماذا تنحدر كرامة الإنسان ليباع و يشترى كسلعة " ولقد كرمنا بني آدم""

    هل الصحابة جاؤا ليفتحوا البلاد أم ليسبوا النساء و يعزلو ا و يقضوا الشهوة
    أولا: كما ذكر الأخ الحبيب عبد الرحمن أن الإسترقاق ليس الخيار الوحيد, بل هناك عناك أيضا المن بدون مقابل أو فداء أسرى المسلمين وهذه واحدة من المصالح التي استوجبت السبي...

    ثانيا: ماذا تتوقع حضرتك من المسبية إذا تُركت دون سبي؟؟
    إما أن تعيش كافرة تعين قومها على محاربة الإسلام ثم تموت كافرة وتُخلد في النار..
    إما أن تقتل وسط المعركة ومن ثم تموت أيضا كافرة في النار...
    إما أن تعيش مشردة وسط الناس حياة بائسة ثم تموت كذلك كافرة مخلدة في النار....

    فهل كل ما سبق خيرا لها أم أن تؤخذ من بلاد الكفر إلى بلاد الإسلام حيث لا حاجز ولا مانع يحول دون وصول الإسلام إليها نقيا بدون أي تشويه وتخرج من مستنقع الشرك وتموت مسلمة مؤمنة؟؟

    هنا أسألك وأتمنى الإجابة: هل لديك إعتراض على مبدأ السبي أم أن لديك إقتراحا أفضل؟؟؟

    ثالثا: أما عن كونها مملوكة فهذا ليس إهانة لها, وقد أوضحنا كثيرا مكانة العبد وأنه ليس مجرد سلعة, بل هو بمكانة فرد من الأسرة يأكل مما يأكله سيده ويلبس مما يلبسه وأن من يحسن تأديب أمته ثم يعتقها ويتزوجها فله أجران, وهذا دليل أفضلية عتق الإماء وتحريرهن وزواجهن...

    كذلك كونها مملوكة ليس إهانة لها بل تكريما لها, لأن الإماء في الإسلام كذلك مكرمات,يأكلن مما يأكل أسيادهن, ويرتدين مما ترتدي سيداتهن,
    وانظر كيف كان :salla-icon: يوصي بما ملكت اليمين وجعلها مع الصلاة لأهميتها:

    كانت عامة وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم حتى جعل يجلجلها في صدره وما يفيض بها لسانه
    الراوي: أم سلمة - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: مسند علي - الصفحة أو الرقم: 166

    فالأمة تعيش معززة مكرمة كأي فرد في الأسرة......

    ومن هنا أكرر السؤال: هل هذا خير لها أم البقاء في بلاد الشرك ومن ثم تمر بإحدى الحالات الثلاث السابق ذكرها.......

    رابعا: إذا لم تكن المرأة راغبة في الوطئ, أقول لك لا يحل وطئها لأنه بإجماع العلماء أن الإغتصاب لا يدخل في حكم المعاملة بالمثل, فلو اغتصب كافرا مسلمة لا يحل إغتصاب كافرة بل يكون الرد بطريقة أخرى كما فعل الرسول :salla-icon: في اليهود حين حاربهم طردهم من المدينة لمحاولة إغتصابهم لإمرأة مسلمة...

    وها هو :salla-icon: يقترب من المرأة الجونية بعد الزواج بها فيقول لها (هبي لي نفسك), فتسبه بأبي هو وأمي فيحاول بشهامته وحلمه وعفوه أن يهدأها فتستعيذ منه فيتركها ترحل معززة مكرمة...

    عن أبي أسيد قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى انطلقنا إلى حائط يقال له الشوط وقد أتي الجونية فنزلت في بيت في نخل أميمة بنت النعمان بن شراحيل ومعها دايتها حاضنة لها ، فلما دخل عليها النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لها : هبي لي نفسك ، فقالت : وهل تهب الملكة نفسها للسوقة ، قال فأهوى ليضع يده عليها لتسكن فقالت : أعوذ بالله منك ، فقال : لقد عذت بمعاذ ثم خرج ، فقال : يا أبا أسيد اكسها رازقيين وألحقها بأهلها
    الراوي: أبو أسيد الأنصاري مالك بن ربيعة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الإصابة - الصفحة أو الرقم: 4/243

    خامسا: إن البقاء في المجتمع الإسلامي لا يعني أن يأكلن ويشربن فحسب, ولكن هناك دوافع فطرية جنسية أخرى لا بد من إشباعها وإلا انتشر الفساد والبغي...

    ولا تنسى وجود خيارات أخرى غير الإسترقاق..
    ولا تنسى ماذكرناه من سبل وأبواب كثيرة قد فتحها الإسلام لتحرير العبيد بصفة عامة.....


    اقتباس
    و هل مجرد الحمل يلزمه بالنقة عليها و عدم تركها أو وهبها لأي أحد
    النفقة والإحسان وحسن المعاملة واجبة سواء كان هناك حمل أم لا وقد سبق ذكر الأدلة على ذلك.....

    ولا تنسى أن من حقها المكاتبة...

    اقتباس
    و كيف كانت تسبى النساء هل كن يقاتلن فيسبين أم يؤخذن من بيوتهم بالعافية
    النساء كن يخرجن مع الرجال, يحثونهم على القتال والحرب, فيُقتل الرجال أو يفرون وتبقى النساء فيسبون...

    أما عن أخذهن من بيوتهن (بالعافية) فليس من الإسلام وهذا من باب الإعتداء الذي نهى عنه الإسلام والذي لا يحبه المولى عز وجل...

    ((وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ))
    البقرة 190

    فالغنائم والأسرى والسبي هو ما يخلفه المقاتلون ورائهم عند فرارهم أو موتهم....

    ونركز على هذه الجزئية الآن لعدم التشتيت, فهل هناك استفسارات أخرى فيها أم ننتقل إلى جزئية أخرى؟؟؟


    نسأل الله أن يشرح صدركم للإسلام وأن ييزل ما به من شبهات, وأن يرزقنا وإياكم حسن الخاتمة...
    التعديل الأخير تم بواسطة مسلم77 ; 05-08-2008 الساعة 06:18 PM
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

  2. #92
    الصورة الرمزية abotreka
    abotreka غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    10-10-2009
    على الساعة
    05:07 PM

    افتراضي

    اولا انا مقتنع برأي بن حزم كارتياح نفسي و لكن لو سرنا الحديث بدون تحميله معنى آخر فسنجد ان الحد لا يطبق في الدنيا و هذا ظلم للعبد و الإسلام ساوى بين العبد و بين الحر
    و بالنسبة لقصة فلقد كان لِزِنْبَاعٍ أبو روح رضي الله عنه -أحد الصحابة- عَبْدٌ يُسَمَّى سَنْدَرَ بْنَ سَنْدَرٍ، فوجده يقبل جارية له، فقطع ذَكَرَهُ وَجَدَعَ أَنْفَهُ،

    فأَتَى الْعَبْدُ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرَ لَهُ ذَلِكَ. فقال النبي صلى الله عليه وسلم لزنباع: "مَا حَمَلَك عَلَى مَا فَعَلْت؟"

    قَالَ: فَعَلَ كَذَا وَكَذَا. فذكر له ما فعل بالجارية!.

    فقال النبي صلى الله عليه وسلم للعبد: "اذْهَبْ فَأَنْتَ حُرٌّ" فقال العبد: يا رسول الله فمولى من أنا؟ فقال: "مولى الله ورسوله".. فلماذا لم يعاقي النبي زنباع على فعلته حيث قطع ذكر العبد أليس هذا تمثيل بخلق الله أم لانه عبد و الحد بقام في الاخرة
    و انا و الله مستفيد و في حاجات كتير ارتحت لما عرفت إجابتها خصوصا بتاعة قصة أبوسفيان رغم ان في النفس منها شك و قصة قاتل عمار و غيره
    لكن فيه حاجات انا عايز أعرف إجابتها لان ماحدش رد علي فيها غير الأخ عبدالرحمن
    قصة عمر عندما جاء ليحرق بيت فاطمة و قصة حيي بن أخطب و نصاب السرقة و غيرها
    و هل حال الجواري الذي كان يرضي الله و رسوله كما كان ؟أيام هارون الرشيد
    و بالنسبة للعبيد و الإماء فراجعوا أسئلتي فوق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  3. #93
    الصورة الرمزية abotreka
    abotreka غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    10-10-2009
    على الساعة
    05:07 PM

    افتراضي

    ما مدى صحة حديث "إنما جئتكم بالذبح" هل النبي جاء بالرحمة أم بالذبح
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  4. #94
    الصورة الرمزية abotreka
    abotreka غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    10-10-2009
    على الساعة
    05:07 PM

    افتراضي

    و و سمحت أسالوا لي أهل فقه أو انقلوا هذا السؤال بتاع السرقة كله إلى قسم الفقه و أرجو معرفة شئ هل يعقل ان تستعيذ امرأة من النبي من غير سبب و لماذا أراد النبي زواجها و هل مجرد حمل الأمة يلزم السيد بعدم عتقها و هل معاملة الإسلام الكريمة للعباد كما في حديث بني المصطلق و زنباع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  5. #95
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    24
    آخر نشاط
    23-11-2009
    على الساعة
    10:45 PM

    افتراضي

    العضو الزميل محمد حسونة
    اولا : شكرا لتصريحك عن اعتقادك بأنك مسلم ولله الحمد - واسمح لي فأنت الذي وضعت نفسك في موضع جعلني واخي عبد الرحمن يدخلنا ريب حول معتقدك

    ثانيا : انصحك بدراسة الفقة في معاهد متخصصة ..اذ يبدو ان ما لديك ليس مجرد شبهات ..بل هو جهل بالفقة الاسلامي وطبيعته واصوله , والروايات وطرق تحقيقها
    بل لو كنت قرأت في كتب السيرة وتوقفت امام بعض الشبهات التي اثرتها ..فأنت لو كنت قرأت في الكتاب غيرها لوجدت اجابة " الشبهات اللي هتجننك" -او انك تفتح اي كتاب على صفحة الشبهات وكأنها معلومة امامك ولا تقرأ غيرها

    لا انصح بالاستمرار في هذا الحوار وارى محمد حسونة ليس لديه شبهات ..بل جهل بكل الفقة فإذا اردتم ان تستكملوا معه فأبدأو في تنظيم دروس الفقة فهذا افضل واريح لدماغكم ودماغه
    واسف ان كنتم تجدون في ردي هذا غلظة - فوالله لا اقصد سوى توفير جهود الاخوة جميعا حيث ان الاحداث تقول اننا امام شخصية ترهقنا ولا تستفيد منا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #96
    الصورة الرمزية nohataha
    nohataha غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    638
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-01-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    معذرة لا اوافق على رأي نور مبين فالشاب حسونة وعمره حوالي 18 يتحدث بصوت عال مثل كثير من شباب يتهامس سرا خاصة في عصر عشوائية المعرفة وشيوع الشبهات في معظم وسائل الاعلام
    لذا فمن الافضل ان يتكلم ويجيبه من يعلم
    اما مسألة دراسة الفقه فهو طالب في كلية الطب ودراسة الطب طويلة ومرهقة وان كان هناك من طلبة الطب من ينتسب الى بعض المعاهد الشرعية ولكن لا انصحه الآن ربما في فترة لاحقة فتفوقه في مهنته امر يخدم الاسلام
    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح ..
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟

  7. #97
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-05-2017
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    اقتباس
    و لماذا أراد النبي زواجها
    الذي زوجه إياها هو والدها نعمان بن الحارث الكندي وذلك تكريما له :salla-icon:

    اقتباس
    هل يعقل ان تستعيذ امرأة من النبي من غير سبب
    سبب استيعاذها منه :salla-icon: لم يرد فيه سوى روايات مكذوبة وباطلة مفادها أن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت لها أن النبي :salla-icon: يحب المرأة التي تستعيذ منه إذا دخلت عليه, وهذه إضافة كاذبة وباطلة ولا يقبلها عقل إلى نص رواية البخاري تنزهت أم المؤمنين عن هذه الأكاذيب, ولعل السبب هو أنه لم تكن قد آمنت صدقا, بل نفاقا, فكانت تحمل بداخلها كرها وضغينة نحو رسول الله :salla-icon: كحال المنافقين, ويعزز هذا التفسير بعض الروايات التي تقول أنها قد ماتت مرتدة...

    اقتباس
    و هل مجرد حمل الأمة يلزم السيد بعدم عتقها
    نعم, بشرط ظهور أي علامة من علامات الإنسان على الجنين كاليد أو الرأس, فإن باعها قبل ذلك ثم ظهرت أي منهذه العلامات يُفسخ عقد بيعها...

    قال أبو محمد : إذا وقع مني السيد في فرج أمته فأمرها مترقب , فإن بقي حتى يصير خلقا يتبين أنه ولد فهي حرام بيعها من حين سقوط المني في فرجها ويفسخ بيعها إن بيعت , وإن خرج عنها قبل أن يصير خلقا يتبين أنه ولد.

    اقتباس
    و هل معاملة الإسلام الكريمة للعباد كما في حديث بني المصطلق و زنباع
    أعذرني, فلم أفهم أين الشبهة في الحدي؟؟

    الحديث مفاده أن الصحابة أرادوا اعتزال المسبييات وعدم وطئهن خوفا من أن يحملن, ووذلك رغم اشتداد الشهوة, فينهاهم الرسول :salla-icon: عن ذلك ويخبرهم أنه ما من نسمة ولدت أو لم تولد إلى يوم القيامة بعد فهي كائنة ومكتوب بأنها ستولد, أي أن مهما فعل المرء فلن يغير ما قدره الله عز وجل...

    وقد بينا سابقا أنه لا يجوز وطء الأمة في حالة عدم رغبتها...

    اقتباس
    فوالله لا اقصد سوى توفير جهود الاخوة جميعا حيث ان الاحداث تقول اننا امام شخصية ترهقنا ولا تستفيد منا
    جزاك الله خيرا وأتفق معك في كل كلمة قلتها...

    اقتباس
    اما مسألة دراسة الفقه فهو طالب في كلية الطب ودراسة الطب طويلة ومرهقة وان كان هناك من طلبة الطب من ينتسب الى بعض المعاهد الشرعية ولكن لا انصحه الآن ربما في فترة لاحقة فتفوقه في مهنته امر يخدم الاسلام
    عفوا أختنا الفاضلة ولكني لا أتفق في هذه النقطة, فدراسة العلم الشرعي مستحبة ولها أجر عظيم, والعلماء هم ورثة الأنبياء كما أخبرنا المصطفى :salla-icon: ,وأرى أن دراسة العلم في حالة مثل حالة الأخ الحبيب محمد حسونة ضرورية جدا, وإلا لتراكمت الشبهات والأفكار الخاطئة, وبالنسبة لمسألة الوقت فهناك أوقات فراغ في العطلات يمكن فيها دراسة ولو جزء بسيط أو قراءة بعض الكتب المبسطة أو الإطلاع على بعض الأحاديث وشرحها أو غير ذلك, وشخصيا أدرس في إحدى أكثر الكليات إرهاقا وكما في الدراسة, ولكن بحمد الله وفضله أجد في فترات العطلات الوقت المناسب للإطلاع على أجزاء لا بأس بها من العلوم الشرعية..
    التعديل الأخير تم بواسطة مسلم77 ; 06-08-2008 الساعة 03:33 AM
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

  8. #98
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,508
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    الاخ محمد اجدك فاتح لموقع نصراني وجالس تنقل العناوين

    لو بحثت فى المنتدى فستجد الردود على كل هذه الشبهات وأكثر مكتوب منذ أعوام


    والله ولي التوفيق
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  9. #99
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم اخوتى الافاضل ورحمة الله وبركاته

    اقتباس
    شبكة بن مريم

    الاخ محمد اجدك فاتح لموقع نصراني وجالس تنقل العناوين
    لا العناوين فقط بل والردود على الاجابات

    ان كنا نتحمل هذا من غير المسلم فلا يمكن قبوله من المسلم


    لان للمسلم اداب يجب اتباعها عند السؤال عن احكام الشرع الحكيم


    فالمسلم الذى رضى بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد :salla-icon: رسولا

    لا يقول ابدا شبهات مجننانى

    ولماذا تجن ؟ اين الثقة فى حكمة الله وعدله ورحمته بعباده ؟!!!!!!!!!!!!


    سبحان الله ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) المائدة )

    الست تؤمن ان الله عليم خبير حكيم رؤوف رحمن رحيم لطيف قيوم ملك قدوس حكم عدل

    كيف تشكك فى حكمته ورحمته بعباده وباقى اسمائه وصفاته

    اتجعل من نفسك ندا لله تعالى بل تفضل نفسك بادعائك انك اكثر رحمة واكثر عدلا

    سبحان الله وتعالى عن ذلك علوا كبيرا

    اخلاق المسلمين مع احكام الاسلام من القران والسنة

    1- ان يقولوا سمعنا واطعنا
    ===============




    ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ

    لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285)

    لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا

    رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ

    وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) البقرة )



    2- الاستجابة لله تعالى مع اليقين ان ذلك هو الافضل والاصوب وانه سر الحياة
    ==========================================



    :007:( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ

    وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) الانفال )

    3- الرضا التام بحكم الله ورسوله :salla-icon:
    ==========================


    ( فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا (65) النساء )

    إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51)



    4- التنفيذ مع الحرص التام على الاتباع وان يكون احصل شرف السبق فى التنفيذ
    ===========================================


    ( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ

    وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً

    وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) المائدة )




    5- السعادة التى يجب ان تغمر المسلم برحمة الله تعالى له الذى شرع له دستور حياته
    ==============================================



    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ (57)

    قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ (58) يونس )

    كيف لا والله تعالى قد دبر له اموره ولم يكله لاهوائه ولا لاهواء غيره من البشر ولم يطالبه ان يكتفى

    بعقله القاصر ولم يحوجه الى غيره يبيعون ويشترون فيه او يجربوا عليه قوانينهم وكانه فار تجارب

    او يجورون على حقوقه لصالح من يملك القوة منهم ولا ولا ولا -------

    ان الفرق بين الشرائع الربانية والقوانين الوضعية فرق بين السماء والارض

    لا بل الصحيح ان يقال فضل الشريعة الربانية على القوانين البشرية

    فضل الله تعالى على عباده


    بعد كل ما سبق للمسلم ان يتفك ويبحث ويسال عن حكمة الله تعالى فى تشريعاته وهو على ثقة انها كلها خير

    فان عرف شيئا منها ( لا اقول كلها فحكمة الله لايحيط بها بشر ) فبفضل الله ولينشرها وليحمد الله تعالى

    وان لم يعرف اتهم عقله القاصر وعقول من لجا اليهم عليه ان يقول اكيد ان الامر حكيم لحكمة من امر به

    ويتبعه وهو راض كل الرضى وسعيد كل السعادة به

    وعند السؤال عن حكمة امر يقول مثلا :

    هل لدى احد علم بحكمة هذا الامر ؟

    او ان راى شبهة يقول مثلا :

    هناك من يثير شبهة حول الامر الفلانى فكيف نرد تلك الشبهة ؟

    وعلى هذا المنوال يجب ان يصاغ السؤال


    اخيرا اخى محمد حسونة ارجو ان تلتزم هذا المنهج فى طرح اسئلتك ومناقشة الاجابات


    موفق بإذن الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #100
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    حديث زنباع ضعيف و إن كنت أرى فيه خلق المصطفى صلى الله عليه و سلم


    --------------------------------------------------------------------------------

    142433 - عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، قال : كان لزنباع عبد يسمى سندرا –أو ابن سندر - فوجده يقبل جارية له ، فأخذه فجبه وجدع أذنيه وأنفه ، فأتى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأرسل إلى زنباع فقال : لا تحملوهم ما لا يطيقون ، وأطعموهم مما تأكلون ، واكسوهم مما تلبسون ، وما كرهتم فبيعوا ، وما رضيتم فأمسكوا ، ولا تعذبوا خلق الله ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من مثل به أو حرق بالنار فهو حر وهو مولى الله ورسوله ، فأعتقه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! أوص بي ، فقال : أوصي بك كل مسلم
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف - المحدث: البيهقي - المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 8/36
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

صفحة 10 من 17 الأولىالأولى ... 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة

شبهات مجنناني

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهات اون لاين
    بواسطة masry1985 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-06-2008, 11:12 PM
  2. شبهات حول المرأة
    بواسطة ديننا الإسلامي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 24-12-2006, 09:24 AM
  3. شبهات حول السيرة
    بواسطة المحبه لله في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-09-2006, 02:51 PM
  4. شبهات حول الشفاعة
    بواسطة المهاجم في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-03-2006, 03:13 AM
  5. شبهات حول السيرة
    بواسطة المحبه لله في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهات مجنناني

شبهات مجنناني