هذا هو يسوعكم فهيا لتعبدوه.

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هذا هو يسوعكم فهيا لتعبدوه.

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هذا هو يسوعكم فهيا لتعبدوه.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    334
    آخر نشاط
    12-07-2010
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي هذا هو يسوعكم فهيا لتعبدوه.

    هذا هو يسوعكم فهيا لتعبدوه.


    http://<object width="425" height="3...mbed></object>
    ( إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3) ) النصر

    فداك أبي وأمي يا رسول الله


    حبيبة قلبي إبنتي "هبة الله "
    http://versislam.01maroc.org/vb/index.php

  2. #2
    الصورة الرمزية دفاع
    دفاع غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,581
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    01:36 AM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    334
    آخر نشاط
    12-07-2010
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي

    ( إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3) ) النصر

    فداك أبي وأمي يا رسول الله


    حبيبة قلبي إبنتي "هبة الله "
    http://versislam.01maroc.org/vb/index.php

  4. #4
    الصورة الرمزية abde71
    abde71 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    30
    آخر نشاط
    27-09-2017
    على الساعة
    12:33 AM

    افتراضي

    و الله إنه لشيء مزر .لقد اختلطت المشاعر وتعكرت بتلك المشاهد المؤسفة. و لقد ضحكت في البداية من هذا الإله المسكين الذي يبصق في وجهه و يجرد من ثيابه .
    و لكن سرعان ما انقلب ذلك إلى أسف و أسى على النصارى الضالين الذين سيتبعون الصليب يوم الحشر ولن يغني عنهم شيئا. أي خسارة كتلك الخسارة .

    116018 - أن الناس قالوا : يا رسول الله ، هل نرى ربنا يوم القيامة ؟ قال : هل تمارون في القمر ليلة بدر ، ليس دونه حجاب . قالوا : لا يا رسول الله ، قال : فهل تمارون في الشمس ليس دونها سحاب . قالوا : لا ، قال : فإنكم ترونه كذلك ، يحشر الناس يوم القيامة ، فيقول : من كان يعبد شيئا فليتبع ، فمنهم من يتبع الشمس ، ومنهم من يتبع القمر ، ومنهم من يتبع الطواغيت ، وتبقى هذه الأمة فيها منافقوها ، فيأتهم الله فيقول : أنا ربكم ، فيقولون هذا مكاننا حتى يأتينا ربنا ، فإذا جاء ربنا عرفناه ، فيأتيهم الله فيقول : أنا ربكم ، فيقولون أنت ربنا ، فيدعوهم فيضرب الصراط بين ظهراني جهنم ، فأكون أول من يجوز من الرسل بأمته ، ولا يتكلم يومئذ أحد إلا الرسل ، وكلام الرسل يومئذ : اللهم سلم سلم ، وفي جهنم كلاليب ، مثل شوك السعدان ، هل رأيتم شوك السعدان . قالوا : نعم ، قال : فإنها مثل شوك السعدان ، غير أنه لا يعلم قدرعظمها إلا الله ، تخطف الناس بأعمالهم ، فمنهم من يوبق بعمله ، ومنهم من يخردل ثم ينجو ، حتى إذا أراد الله رحمة من أراد من أهل النار ، أمر الله الملائكة : أن يخرجوا من كان يعبد الله ، فيخرجونهم ويعرفونهم بآثار السجود ، وحرم الله على النار أن تأكل أثر السجود ، فيخرجون من النار ، فكل ابن أدم تأكله النار إلا أثر السجود ، فيخرجون من النار قد امتحشوا فيصب عليهم ماء الحياة ، فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل ، ثم يفرغ الله من القضاء بين العباد ، ويبقى رجل بين الجنة والنار ، وهو آخر أهل النار دخولا الجنة ، مقبل بوجهه قبل النار ، فيقول : يا رب اصرف وجهي عن النار ، قد قشبني ريحها ، وأحرقني ذكاؤها ، فيقول : هل عسيت إن فعل ذلك بك أن تسأل غير ذلك ؟ فيقول : لا وعزتك ، فيعطي الله ما يشاء من عهد وميثاق ، فيصرف الله وجهه عن النار ، فإذا أقبل به على الجنة ، رأى بهجتها سكت ما شاء الله أن يسكت ، ثم قال : يا رب قدمني عند باب الجنة ، فيقول الله له : أليس قد أعطيت العهود والميثاق ، أن لا تسأل غير الذي كنت سألت ؟ فيقول : يا رب لا أكون أشقى خلقك ، فيقول : فما عسيت إن أعطيت ذلك أن لا تسأل غيره ؟ فيقول : لا وعزتك ، لا أسأل غير ذلك ، فيعطي ربه ما شاء من عهد وميثاق ، فيقدمه إلى باب الجنة ، فإذا بلغ بابها ، فرأى زهرتها ، وما فيها من النضرة والسرور ، فيسكت ما شاء الله أن يسكت ، فيقول : يا رب أدخلني الجنة ، فيقول الله : ويحك يا بن آدم ، ما أغدرك ، أليس قد أعطيت العهد والميثاق ، أن لا تسأل غير الذي أعطيت ؟ فيقول : يا رب لا تجعلني أشقى خلقك ، فيضحك الله عز وجل منه ، ثم يأذن له في دخول الجنة ، فيقول : تمن ، فيتمنى حتى إذا انقطعت أمنيته ، قال الله عز وجل : من كذا وكذا ، أقبل يذكره ربه ، حتى إذا انتهت به الأماني ، قال الله تعالى : لك ذلك ومثله معه . قال أبو سعيد الخدري لأبي هريرة رضي الله عنهما : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : قال الله لك ذلك وعشرة أمثاله . قال أبو هريرة : لم أحفظ من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا قوله : لك ذلك ومثله معه . قال أبو سعيد : إني سمعته يقول : ذلك لك وعشرة أمثاله .
    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 806

    الحمد لله على نعمة الإسلام و لقد ازددت معرفة بعظم هذه النعمة

    بارك الله فيك أخي الكريم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    334
    آخر نشاط
    12-07-2010
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي

    أخي الكريم, إن الله أكرمنا بنعمة ليس بعدها نعمة, نعمة الإسلام و نعمة الإيمان بالله بالغيب فلا نحتاج لتجسيده لمعرفته, موقنين أنه موجود يحيط بكل شيء علما.
    عندما قرأت تعليقات النصارى على لايوتوب حول هاته المقاطع أسفت عليهم و على حالهم, فكيف لهم يهللون لهاته المناظر التي تحمل في طياتها المهانة لما يعبدونه, سواء كان ناسوته أم لاهوته, و أي أب هذا الذي يترك إبنه يلاقي من العذاب و الإهانة ما لا يطيقه الوصف, فهل حبه لمن نقضوا عهده أقوى من حبه لإبنه ( و العياذ بالله ).
    خارفات هي محاولة مريرة للهروب من واقع مرير, أنهم أشركوا بالله في عبادتهم لصلبانهم, و لن تجد منهم واحدا يعلم علم اليقين ماذا يعبد, اللهم بعض المحاولات المستميتة منهم لإقناع أنفسهم قبل المتلقي أنهم على حق.
    هدانا الله و إياكم.
    ( إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3) ) النصر

    فداك أبي وأمي يا رسول الله


    حبيبة قلبي إبنتي "هبة الله "
    http://versislam.01maroc.org/vb/index.php

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    334
    آخر نشاط
    12-07-2010
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي

    أصيب يسوع بانفصام حاد في الشخصية و هذا بحسب كلام أناجيلهم, ففي البداية كان خائفا ظل يصلي حتى ينقده, و لكن سرعان ما دفع بنفسه في محاولة انتحار عشوائية, لا يعلم سببها و لا لماذا هو مقدم عليها.
    و الدليل هو ما قاله بطرف لسانه وهو مصلوب " 46 ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني. 47"فلماذا هذا الصراخ بل بصوت عظيم كما وصفه متى في الإصحاح 27, في الأعداد السابقة.
    هذا ليس موضعا لتفنيذ الصلب, و لكن وجبت الإشارة إليه, و لكن هدفنا من هذا الموضوع أنه كيف يعقل لشخص كيفما كان أن يقول عن المصلوب أنه إله, بالله عليكم يا نصارى أفيقوا من هذ السبات العميق, فأصواتكم تصل ضعيفة و كأنكم في بئر, و أنتم تحاولون إقناع الناس بالإشتراك معكم في عبادة مصلوب, أهانه حثالة الناس و بصقوا على وجهه و ضرب على قفاه.
    أفيقوا قبل أن يأتيكم الموت بغتة و أنتم في عبادة صلبانكم و صور من لا يملك من نفسه شيء.
    هداكم الله و ما هي إلا دعوة لكم لتخرجوا من ظلمات الشرك بالله إلى نور الحق المبين.
    ( إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3) ) النصر

    فداك أبي وأمي يا رسول الله


    حبيبة قلبي إبنتي "هبة الله "
    http://versislam.01maroc.org/vb/index.php

هذا هو يسوعكم فهيا لتعبدوه.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. انتباه :النصارى يريدونا أن نفهم الاتي .... فهيا بنا نتحرى لنفهم.
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2007, 02:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هذا هو يسوعكم فهيا لتعبدوه.

هذا هو يسوعكم فهيا لتعبدوه.