اخطاء لغوية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اخطاء لغوية

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 55

الموضوع: اخطاء لغوية

  1. #21
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس
    قاعدة التقديم و التأخير فلا توجد قاعدة بهذا الاسم


    البقرة : إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {2/62}

    الحج : إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ {22/17}

    -- المائدة 5: 69 “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ ; وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ

    ===================


    يوجد قاعدة لغوية و هي " التقديم و التأخير " . في سورة المائدة آية 69, تم تأخير كلمة الصابئون التي هي في محل رفع مبتدأ مؤخر و علامة الرفع الواو . و هذا هو تفسير أكبر علماء النحو و هو سيبويه :

    لرفع محمول على التقديم والتأخير، والتقدير: إن الذين آمنوا والذين هادوا من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون والصابون والنصارى كذلك}

    أما فى سورة البقرة و سورة الحج

    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَاليَّوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُون .........البَقَرَة آية رقم : 62َ

    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ....... الحَجُّ آية رقم : 17

    فى الآيتين , تم تأخير كلمة " الصابئين " و أصبحت معطوف منصوب و علامة النصب الياء لأنه جمع مذكر ســــــالم و ذلك ما أوضحه الشيخ محمد متولي الشعراوى – رحمة الله عليه – :

    { أننا نلاحظ أن الله سبحانه و تعالى .. جاء بالصابئين في سورة البقرة متأخرة و منصوبة.. وفى سورة المائدة متقدمة و مرفوعة.. نقول هذا الكلام يدخل في قواعد النحو..الآية تقول: " إن الذين آمنوا "".. نحن نعرف أن "إن" تنصب الاسم و ترفع الخبر .. فالذين مبنى لأنه اسم موصول في محل نصب اسم لأن: "و الذين هادوا" معطوف على الذين آمنوا يكون منصوباً أيضاً.. و النصارى معطوف أيضاً على اسم إن .. و الصابئين معطوف أيضاً و منصوب بالياء لأنه جمع مذكر ســـالم }

    روح روح يا شاطر وبدل ما تجادل في القرآن روح شوف كتابك المليء بالأشعار وقصص الأطفال وامثال بلدي .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    19
    آخر نشاط
    22-04-2011
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jesus_voice مشاهدة المشاركة
    اخوي decnet_knight كل ما قلته عن كلمة ن ي ل صحيح جدا

    فهي تأتي بمعني الحصول ((نال عمرو الجائزة ))

    و تأتي بمعني التمكن من شئ (( نالني السهم))

    و لكن للاسف خانك التفسير

    هل لي ان توضحلي كيف تأتي ن ي ل بمعني التمكن في هذه الاية

    وشكرا للمشاركة المحترمة منك
    أولا من أين أتيت بلفظ التمكن؟؟ أنا لم أقل تمكن أنا قلت ( "نالنى سهمٌ" فأنا أقصد أن سهماً أصابنى). أنت أتيت بمعنى و تطالبنى به!!

    ثانيا أنا لم أفسر ولا أفسر أنا كان هدفى تنبيهك بأن الفعل نال له معان متعددة و لعلك تقرأ معنى كلمة نال فى المعاجم قبل الدخول فى مناقشات مثل هذه ثم إذا أردت مناقشة معنى معين فأنت لست أهلا لكى تضع أنت المعنى بل ينبغى أن تأتى لنا بالمصادر فالمناقشات لا تسير وفق افتراضات فرد ليس بعالم أصلا!!

  3. #23
    الصورة الرمزية jesus_voice
    jesus_voice غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    15-07-2008
    على الساعة
    04:57 PM

    افتراضي

    اخوي الاول هذه ليست قاعدة يا حبيبي

    الفرق بين القاعدة و الحالات

    القاعدة :هي حكم ثابت يسير علي عموم الامور مثال : المبتدأ اولا و ثانيا يأتي الخبر

    و لكن الحالات (او شواذ القواعد) : هي حالات استثنائية مثل تقدم الخبر عن المبتدأ واللي انا شرحت حالتها

    و روح روح يا شاطر ده يعتبر لفظ مناسب للحوار ؟؟؟؟

    و انا لم اسئ الي القرأن و انت تسئ الي كتابي و تقول ان به اشعار

    و ما هو نداء الترخيم ايها الخبير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هاتولي واحد بيفهم كويس في اللغة احاوره

    انت سألتني سؤال رديت عليك رد وافي و لم ترد علي سؤالي لاعرف ما هي معرفتك باللغة العربية !

    الواضح الان من اعلم باللغة

    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَ الصَّابِئُون
    هذه هي الاية التي اناقشك فيها لا حاجة لاحضار ايات اخري

    و المبتدأ الموخر حالته ذكرتهالك يا ريت تقولي ايه هي الحاة اللي تجوز علي الاية

    و محدش اتكلم عن كلمة الظالمين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    الصورة الرمزية jesus_voice
    jesus_voice غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    15-07-2008
    على الساعة
    04:57 PM

    افتراضي

    اصابني ؟؟؟؟!!!!!! النيل معناه التمكن من الشئ و في حالة السيف يمكن ان تكون اصابني
    ممكن تقولي ازاي تجيب اصابني في الاية ؟؟؟ فهمهالي

    و لو مقدرتش ليه نقول كلام مرسل ؟؟؟؟؟

    تحياتي,,,
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    34
    آخر نشاط
    24-08-2008
    على الساعة
    04:21 AM

    افتراضي

    يا حبيب قلبى مين بس اللى قالك ان دراسه اللغه العربيه فى مصر للمسلمين بس ؟؟؟هاتلى كليه واحده بتمنع الاقباط من دراسه اللغه العربيه وبالله عليك متجيش تقولى مثلا كليه الدراسات الاسلاميه بتمنع الاقباط
    يعنى لو كليات الاداب او التربيه بتمنع الاقباط دخول اقسام اللغه العربيه يا ريت تعرفنا حضرتك
    غير كده بتقول انك دارسها من باب العلم طب ماتقولنا انت بتدرسها فين..فى الكنيسه مثلا
    يا ريت حضرتك تراجع معلوماتك كويس وتفكك بقى من حوارات (الهروب العظيم )اللى عمال تتكلم عنها من الصبح لان الناس ريقها نشف من كتر ما هى عاوزه تفهمك وانت مش عايز تفهم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    الصورة الرمزية jesus_voice
    jesus_voice غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    15-07-2008
    على الساعة
    04:57 PM

    افتراضي

    هاهاههاهاها هوا انا قولت ان الكليات بتمنع الاقباط يا حبيبي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



    الاقباط هما اللي مبيدرسوش اللغة العربية

    و مش بدرسها في الكنيسة ولا حاجة يا استاذي الكريم و لكن اعتبر نفسي حتي الان اعلم منك بها

    و لو حبيتوا نقلب الموضوع كلام عني و حياتي نقلبوا عادي !!!!!!

    بس لحد دلوقت الردود للاسف الشديد ضعيفة جدااا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #27
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    العضو المسيحي لا يعترف بأن التقديم والتأخير قاعدة لغوية يعتد بها

    واضح ان العضو المسيحي اصبح عاجز عن الرد ويحاول إحياء ماء وجهه بطريق مفضوحة .

    ونوضح الكلام مرة اخرى بطريقة أوسع لنبطل حجته أمام الله .. والتكرار يعلم ... الشطار



    فللنحاة والمفسرين فى توجيه رفع " الصابئون " فى هذه الآية عدة آراء ، منها ما هو قوى مشهود له فى الاستعمال اللغوى عند العرب الخلص ، ومنها ما هو دون ذلك ، وقد بلغت فى جملتها تسعة توجهات نذكر منها ما يلى:

    الأول: ما قاله جمهور نحاة البصرة ، الخليل وسيبويه وأتباعهما ، قالوا: إن " الصابئون " مرفوع على أنه " مبتدأ " وخبره محذوف يدل عليه خبر ما قبله " إن الذين آمنوا " قالوا: والنية فيه التأخير ، أى تأخير " والصابئون " إلى ما بعد " والنصارى ". وتقدير النظم والمعنى عندهم: " إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى من آمن منهم بالله واليوم الآخر فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون والصابئون كذلك " (2).

    ومن شواهد هذا الحذف عند العرب قول الشاعر:
    نحن بما عندنا وأنت بما
    عندك راض والرأى مختلف

    فقد حذف الخبر من المبتدأ الأول ، وتقديره " راضون " لدلالة الثانى عليه " راض ".

    والمعنى: نحن بما عندنا راضون ، وأنت بما عندك راض.

    وقول الآخر:
    ومن بك أمسى بالمدينة رحله
    فإنى وقيَّار بها لغريب
    والتقدير: فإنى لغريب وقيار كذلك.

    وقول الشاعر:
    وإلا فاعلموا أنَّا وأنتم
    بغاة ما بقينا فى شقاق

    الشاعر يصف الفريقين أنهم " بغاة " إن استمروا فى الشقاق ، والتقدير:
    اعلموا أنا بغاة وأنتم كذلك.

    وهكذا ورد فى الاستعمال اللغوى عند العرب ، أن الجملة الاسمية المؤكدة ب " إن " يجوز أن يذكر فيها مبتدأ آخر غير اسم " إن " وأن يذكر خبر واحد يكون لاسم " إن " ويحذف خبر المبتدأ الثانى لدلالة خبر اسم "إن " عليه ، أو يحذف خبر اسم " إن " ويكون الخبر المذكور للمبتدأ الثانى دليلاً على خبر اسم " إن " المحذوف ونظم الآية التى كانت منشأ الشبهة عندهم لا يخرج عن هذه الأساليب الفصيحة ، التى عرفناها فى الأبيات الشعرية الثلاثة ، وهى لشعراء فصحاء يستشهد بكلامهم.

    الثانى: أن " إن " فى قوله تعالى: " إن الذين آمنوا " ليست هى " إنَّ " الناسخة ، التى تنصب المبتدأ وترفع الخبر ، بل هى بمعنى: نعم ، يعنى حرف جواب ، فلا تعمل فى الجملة الاسمية لا نصباً ، ولا رفعاً ، وعلى هذا فالذى بعدها مرفوع المحل ، لأن " الذين " اسم موصول ، وهو مبنى فى محل رفع ، وكذلك " الصابئون " فإنه مرفوع لفظاً ، وعلامة رفعه " الواو " لأنه جمع مذكر سالم ، مفرده " صابئ ".

    وقد استعملها العرب كذلك. قال قيس بن الرقيات:
    برز الغوانى من الشباب
    يلمننى ، وآلو مهنَّهْ
    ويقلن شيبٌ قد علاك
    وقد كبرتَ ، فقلت إنَّهْ (3)

    أى فقلت: نعم.

    وعلى هذا فإن كلا من " الذين " و " الصابئون " والنصارى ، أسماء مرفوعة إما محلاً ، وهما: الذين " فهى مبنية فى محل رفع ، والنصارى مرفوعة بضمة مقدرة لأنها اسم مقصور لا تظهر على آخره حركات ، وإما لفظاً مثل: " الصابئون " فهى مرفوعة لفظاً بواو الجماعة.

    وعليه كما كان فى المذهب الأول فلا خطأ فى الآية كما زعم خصوم القرآن.

    أما المفسرون فقد اختار الزمخشرى منهم المذهب الأول المعزو إلى جمهور علماء البصرة ، ومن شيوخهم الخليل وسيبويه ، فقال:
    " والصابئون " رفع على الابتداء ، وخبره محذوف والنية به (4) التأخير عما فى حيز إن من اسمها وخبرها كأنه قيل:
    " إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى حكمهم كذا ، والصابئون كذلك " (5).

    وقال الإمام الشوكانى:
    " والصابئون " مرتفع على الابتداء ، وخبره محذوف والتقدير: إن الذين آمنوا والذين هادوا من آمن منهم بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون والصابئون والنصارى كذلك " (6).

    وقد ألمح الإمام الشوكانى إلى إضافة جديدة خالف بها كلا من الخليل وسيبويه والزمخشرى ؛ لأن هؤلاء جعلوا " الصابئون" مقدما من تأخير كما تقدم ، أما هو فجعله قاراًّ فى موضعه غير مقدم من تأخير بدليل قوله
    :
    " والصابئون والنصارى كذلك " وهذه إضافة حسنة ومقبولة. وعليه يمكن جَعْل " النصارى " مرفوعة عطفاً على " الصابئون " ولا حاجة إلى جعلها منصوبة عطفاً على " إن الذين آمنوا " ، والواقع أن هذا المذهب على جملته الذى ذهب إليه جمهور علماء البصرة ، وتابعهم فيه الإمام الشوكانى هو أقوى ما أورده النحاة فى توجيه رفع " الصابئون " فى هذه الآية الكريمة. أما بقية الآراء ، فهى دون ذلك بكثير (7).

    هذا هو توجيه رفع " الصابئون " عند جمهور النحاة والمفسرين ، أما توجيهه بلاغة فهو ما يأتى:
    إن مخالفة إعراب " الصابئون " عما قبلها سواء كانت مقدمة من تأخير على رأى الجمهور أو غير مقدمة على رأى الإمام الشوكانى وآخرين (8)

    وعما بعدها إن قدرنا " والنصارى " معطوفاً على " إن الذين آمنوا والذين هادوا ، بأن هذه المخالفة لمحة بلاغية رائعة ؛ تشير إلى وجود فرق كبير بين هذه الطوائف الأربع:
    - الذين آمنوا.
    - الذين هادوا.
    - النصارى.
    - الصابئون.

    فالطوائف الثلاث الأولى يربط بينها رابط قوى هو أن كل طائفة منها لها كتاب ورسول من عند الله عز وجل.

    فالذين آمنوا لهم كتاب هو القرآن ، ورسول هو محمد صلى الله عليه وسلم .

    والذين هادوا لهم كتاب هو التوراة ، ولهم رسول هو موسى عليه السلام.

    والنصارى لهم كتاب هو الإنجيل ، ولهم رسول هو عيسى عليه السلام.

    أما الصابئون ، فليس لهم كتاب ولا رسول ، وهم على ضلال مطبق لا ذرة من هداية فيه.

    والمقام الذى تتحدث عنه الآية هو فتح باب القبول عند الله لكل من آمن إيماناً صحيحاً صادقاً وداوم على عمل الصالحات. فالإيمان يمحو ما قبله ولا ينظر الله إلى ماضيهم الذى كانوا عليه من كفر ومعاصٍ ، والآية بدأت بالذين آمنوا ليستمروا على إيمانهم الذى هم فيه ، ويلتزموا بعمل الصالحات والله سيجزيهم خير الجزاء على إيمانهم المستمر ، وصلاحهم الدائم (9).

    ثم ثنت بالذين هادوا ، يعنى: اليهود ، وهم كانوا فى عصر نزول القرآن قد غالوا فى دينهم ، وحادوا عن الحق ، وغيَّروا وبدَّلوا فيما أنزله الله على أنبيائهم فوعدهم الله إذا آمنوا إيماناً صحيحاً صادقاً ، وتابوا إلى الله من كل ما ابتدعوه فى عقائدهم واتبعوا ما أنزل الله على خاتم رسله ؛ بأنهم سيكونون فى أمنٍ من عذاب الله ، لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

    وكذلك النصارى حيث جعلوا لله صاحبة وولدا وغالوا كثيراً فى دينهم ، إذا آمنوا إيماناً صحيحاً صادقاً ، وبرئوا من عقائدهم التى ابتدعوها ، وأصلحوا شأنهم ، وآمنوا بما أنزله الله على خاتم رسله ، ولزموا العمل الصالح ، كان سعيهم عند الله مشكوراً ، ووقاهم الله عز وجل من الخوف والحزن يوم يقوم الناس لرب العالمين.

    ثم زاد الله فى ترغيب هذه الفرق الثلاث فيما عنده بأن يجعل هذا الفضل للصابئين الذين خرجوا عن جميع الرسالات السماوية ، وإذا كان الله يقبل منهم إيمانهم إذا آمنوا ، ويثيبهم على عمل الصالحات. فإن الذين آمنوا واليهود والنصارى أولى بالقبول عند الله ، إذا آمنوا وعملوا الصالحات.

    ومن أجل هذا خولف إعراب و " الصابئون " ليلفت الأذهان عند قراءة هذه الآية أو سماعها إلى الوقوف أمام هذه المخالفة ، وليتساءل القارئ أو السامع ما سبب هذه المخالفة ، ثم يقوده هذا التساؤل إلى الحصول على هذا المعنى الذى تقدم.

    فهذه المخالفة أشبه ما تكون بالنبر الصوتى فى بعض الكلمات ، التى يراد لفت الأنظار إليها عند السامعين ؛ قالوا: والواو فى " والصابئون " ليست لعطف المفردات على نظائرها ، وإنما هى لعطف " الجمل " و" الواو " التى تعطف جملة على أخرى لا تعمل فى مفردات الجملة المعطوفة ، لا رفعاً ولا نصباً ولا جراً. بل تربط بين الجملتين المعطوفة والمعطوف عليها فى المعنى دون الحركات الإعرابية.

    ولهذه الآية نظائر فى مخالفة إعرابها لما قبلها اتخذ منها خصوم القرآن منشأ لشبهات مماثلة بجهالة .

    والخلاصة:
    إن هذه الآية: (إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر (تخلو من أى خطأ نحوى أو غير نحوى. بل هى فى غاية الصحة والإعجاز ، وقد بينت وجوه صحتها ، والمعانى البيانية التى ألمح إليها رفع " الصابئون " وهؤلاء الذين يلحدون فى آيات الله لا دراية لهم بالنحو ولا بالصرف ولا بالبلاغة ، وليسوا هم طلاب حق ، ولا باحثين عنه ، والذى سيطر على كل تفكيرهم هو البحث " عن العورات " فى كتاب لا عورات فيه بل هو أنقى وأبلغ وأفصح وأصح ، وأصدق بيان فى الكون كله ، ولا يأتوننا بمثل إلا جئناهم بالحق وما هم بسابقين

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #28
    الصورة الرمزية jesus_voice
    jesus_voice غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    15-07-2008
    على الساعة
    04:57 PM

    افتراضي

    اين ردودي ؟؟؟؟؟

    و يا اخي تقديم الخبر ليست قاعدة و انما حالة شاذة عن القاعدة و لها حالات معينة لتنفذ

    و بعيد تاني عشان الشاطر يفهم اصل التكرار بيعلم الشطار

    انا معترف بتقديم الخبر يا اخ و متقولنيش كلام انا مقولتوش

    و جاوب علي سؤالي اين حالة التاخير في الاية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    العضو المسيحي بعد كل ذلك يعترف بتقديم الخبر ولم يقرأ ما ذكرته سابقاً ويقول : اين حالة التاخير في الاية

    يا عزيزي .. تنازل عن كبرياءك واقرأ لمدة دقيقة واحدة ما ذكرته لك من قبل ستجد الـتاخير

    راجع المشاركة رقم 21 و 24 وارحمنا بقى من ما اصابك وبطل شرب دم الرب وصحصح شوية للحوار
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    19
    آخر نشاط
    22-04-2011
    على الساعة
    08:21 PM

    افتراضي

    والآن يا سيد jesus_voice جاء دور السؤال

    سوف أريحك و أجلب لك معنى نال من المعجم

    نيل (لسان العرب)
    نِلت الشيء نَيْلاً ونالاً ونالةً وأَنَلْته إِيّاه وأَنَلْتُ له ونِلْته؛ ابن الأَعرابي: نِلْته معروفاً؛ وأَنشد لجرير: إِني سأَشكُر ما أُوليت من حَسَن، وخيرُ مَنْ نِلْت معروفاً ذَوو الشكر ويقال: أَنَلْتُك نائلاً ونِلْتكَ وتَنَوَّلْتُ لك ونَوَّلْتك؛ وقال أَبو النجم يذكر نساء: لا يَتَنَوَّلْنَ من النَّوَالِ لِمَنْ تعرَّضْنَ من الرِّجالِ، إِنْ لم يكن من نائلٍ حَلالِ أَي لا يُعْطِين الرجال إِلا حلالاً بتزويج ويجوز أَن يقال: نَوَّلَني فَتَوَّلْت أَي أَخذْت، وعلى هذا التفسير لا يأْخُذْن إِلاَّ مهراً حلالاً.
    ويقال: ليس لك هذا بالنَّوَال؛ قال أَبو سعيد: النَّوَال ههنا الصواب.
    وفي حديث أَبي جُحيفة: فحرج بلالٌ بفَضْل وَضوء النبي، صلى الله عليه وسلم، فَبَيْن ناضِحٍ ونائلٍ أَي مصيبٍ منه وآخِذٍ.
    وفي حديث ابن عباس في رَجُل له أَربعُ نِسوةٍ فطلَّق إِحداهنّ ولم يَدْر أَيَّتَهُنَّ طلَّق فقال: يَنالُهُن من الطلاق ما يَنالهنّ من الميراث أَي أَن المِيراث يكون بينهن لا تسقط منهن واحدة حتى تُعرَف بعينها، وكذلك إِذا طلَّقها وهو حيٌّ فإِنه يعتزلهنّ جميعاً إِذا كان الطلاق ثلاثاً، يقول كما أُورِّثُهنَّ جميعاً آمرُ باعتزالهنَّ جميعاً.
    وقوله عزَّ وجل: وهَمُّوا بما لم يَنالوا؛ قال ثعلب: معناه هَمُّوا بما لم يُدْرِكوه.
    والنَّيْل والنائِل: ما نِلْته.
    وما أَصاب منه نَيْلاً ولا نَيْلةً ولا نُولة.
    وقوله تعالى: لَن ينَالَ اللهَ لُحومُها ولا دِماؤها؛ أَراد لن يَصِل إِليه لحومُها ولا دماؤها وإِنما يصِل إِليه التَّقْوَى، وذكَّر لأَن معناه لن ينال الله شيءٌ من لُحومِها ولا دِمائِها، ونظيره قوله عز وجل:لا يَحِلُّ لك النساءُ من بعدُ؛ أَي شيء من النساء، وهو مذكور في موضعه.
    وفي التنزيل العزيز: ولا يَنالون من عدوٍّ نَيْلاً؛ قال الأَزهري: روى المنذري عن بعضهم أَنه قال النَّيْل من ذوات الواو وقد ذكرناه في نول.
    وفلان يَنالُ من عِرْضِ فلان إِذا سَبَّه، وهو يَنال من ماله ويَنال من عدوِّه إِذا وَتَرَه في مالٍ أَو شيء، كل ذلك من نِلْت أَنالُ أَي أَصَبْت.
    ويقال: نالَني من فلان معروف يَنالُني أَي وَصَل إِليّ منه معروف؛ ومنه قوله تعالى: لن يَنال اللهَ لُحومُها ولا دِماؤها ولكن يَناله التَّقوَى منكم؛ أَي لن يصِل إِليه ما يُعدُّ لكم به ثَوابه غير التقوَى دون اللُّحوم والدِّماء.
    وفي الحديث: أَن رجُلاً كان يَنال من الصحابة، يعني الوقيعة فيهم. يقال منه: نال يَنال نَيْلاً إِذا أَصاب، فهو نائل.
    وفي حديث أَبي بكر: قد نالَ الرحيلُ أَي حانَ ودَنا.
    وفي حديث الحسن: ما نالَ لهم أَن يَفْقَهوا أَي لم يقرُبْ ولم يَدْن. الجوهري: نالَ خيراً يَنال نَيْلاً، قال: وأَصله نَيِل يَنْيَل مثال تعِب يتعَب وأَناله غيره، والأَمرُ منه نَلْ، بفتح النون، وإِذا أَخبرت عن نفسك كسرته.
    ونالةُ الدار: قاعَتُها لأَنها تُنال. ابن الأَعرابي: باحةُ الدار ونالَتُها وقاعَتُها واحد؛ قال ابن مقبل: يُسقَى بأَجْدادِ عادٍ هُمَّلاً رَغَداً، مثل الظِّباء التي في نالَةِ الحَرَم قال الأَصمعي: نالةُ الحرَم ساحتها وباحتُها.
    والنِّيل: نهر مصر، حماها الله وصانها، وفي الصحاح: فيض مصر.
    ونِيل: نهر بالكوفة، وحكى الأَزهري قال: رأَيت في سواد الكوفة قرية يقال لها النِّيل يَخْرِقُها خَلِيج كبير يَتَخَلَّج من الفُرَات الكبير، قال: وقد نزلت بهذه القرية؛ وقال لبيد: ما جاوَزَ النِّيلُ يوماً أَهل إِبْلِيلاً وجعل أُمية بن أَبي عائذ السَّحاب نِيلاً فقال: أَناخُ بأَعْجازٍ وجاشَتْ بِحارُه، ومَدَّ له نِيلُ السماء المنزَّلُ ونُيَال: موضع؛ قال السُّلَيك بن السُّلَكة: أَلَمَّ خَيالٌ من أُميَّة بالرَّكْبِ، وهُنَّ عِجالٌ من نُيَالٍ وعن نَقْبِ ونائِلةُ: امرأَة.
    ونائلةُ: صنم كانت لقريش، والله أَعلم.


    هل من الممكن الآن أن تخبرنا أدلتك القاطعة التى تمنع أن تكون كلمة الظالمين مفعولا به فى الآية؟؟

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

اخطاء لغوية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-03-2009, 12:35 PM
  2. قال نصراني:بالقرآن أخطاء لغوية(هذه هي) فهل من يجيبه؟
    بواسطة Heaven في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 21-04-2008, 10:58 PM
  3. شبهة لغوية أحب معرفة الرد عليها لجهلي في اللغة
    بواسطة kholio5 في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-10-2006, 11:26 PM
  4. أخطاء لغوية شائعة
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-03-2006, 11:54 PM
  5. أخطاء لغوية شائعة ===== دعوة لتقويم اللسان =====
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 17-05-2005, 12:26 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اخطاء لغوية

اخطاء لغوية