إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية أمين 27
    أمين 27 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    27-09-2005
    على الساعة
    08:10 AM

    افتراضي إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

    من لهؤلاء ؟

    الحمد لله رب الأرض و السماء و باعث الرسل و الأنبياء إلى عباده الذين منهم البررة الأصفياء و الفجرة الأشقياء و صلاة و سلاما على خاتم الأنبياء و إمام الخطباء و قدوة الدعاة و خير من دعا إلى الهدى و اجتناب الضلالات
    أما بعد :
    فقد رأيت أن أكتب ما يدور في ذهني حول موضوع عظيم و حساس , لعلي أنتفع به أولا ثم من يقرؤه من الناس , و هذه أول تجربة في الكتابة و لن تكون مجردة عن النقص و المعاتبة , فأقول و بالله التوفيق :
    إلى كل من هو من أهل التوحيد و إلى كل بالغ و رشيد , بل إلى كل صغير و كبير , إلى كل من آمن بالله ربا و معبودا و بمحمد صلى الله عليه و سلم رسولا و متبوعا إلى كل من عرف الحق و ما فيه و الباطل و ما يحويه إلى من برع في معرفة حال الأمة و ضعفها و تفنن في التأسف على نزيف الأمة و جراحها إلى كل غيور على دين الله إلى كل محب لله و لرسوله و لدينه إلى الذين يحفظون من القرآن و من كلام النبي العدنان إلى من يهمه هذا الدين إلى من تهمه رفعة هذه الملة إلى من يريد تكثير سواد المسلمين إلى كل هؤلاء أقول لهم
    : من لهؤلاء نعم من لهؤلاء و قبل أن نعرف من هم هؤلاء يجب أن نعرف مَن مِن الناس يصلح لأن يكون لهم
    إنهم أتباع الرسل في كل مكان و زمان , إنهم جحافل و قوافل من المقتفين السائرين على درب الأنبياء إنهم حملة النور إلى الناس إنهم من قال فيهم الله جل حلاله : " و من أحسن قولا ممن دعا إلى الله " إنهم الذين وصفهم الله بأنهم أتباع محمد صلى الله عليه و سلم " قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا و من اتبعني و سبحان الله و ما أنا من المشركين " إنهم أصحاب البصائر , إنهم من ذاقوا حلاوة الإيمان , إنهم الذين يعيشون لا كما يعيش غيرهم من الناس و الذين يتكلمون بكلام لا ككلام غيرهم , أصفى القوب قلوبهم و أزكى النفوس نفوسهم , أسمى الأهداف أهدافهم و خير المناهج منهجهم و أعلى الهمم هممهم , هم القابضون على الجمر و الماشون على الشوك بأقدام حافية , الذين صبرهم لا كصبر من تعرفهم من الناس و توكلهم لا كتوكل من تراهم يعيشون بيننا هم الذين أحسنوا الظن بالله يوم أساءه به الكثيرون , و الذين اعتصموا بالله و لم يرضوا عنه بديلا يوم تهافت غيرهم على كل حقير و وضيع , إنهم الذين ينظرون إلى الحياة لا كما ينظر إليها غيرهم فكان جزاءهم أن نظر الله إليهم لا كما ينظر لغيرهم , فهل عرفتهم ؟ إنهم الذين إذا فسد الناس صلحوا و لم يكتفوا بذلك بل و أصلحوا ما أفسد الناس فكان جزاءهم أن أكرمهم الله و أعد لهم ما لم يعده لغيرهم , هم الذين أخلصوا دينهم لله و أخفوا حسناتهم عن الناس كما يخفي غيرهم سيئاتهم يوم راءى المراءون و أشرك المشركون فكان جزاءهم أن قال فيهم الله : " قلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون " , إنهم الذين إلى الأمام تقدموا يوم تأخر الناس و وقففوا إنهم الذين قالوا نحن لها نحن لها , إنهم من يحمل الراية إنهم مشعل الهداية لسان حالهم :
    إن لم تكن للحق فمن يكون والناس في محراب الدنايا عاكفون
    فكن رجل رجله في الثرى وهامة همته في الثريا
    إنهم الذين تزيدهم الفتن صبرا و ثباتا , و تزيدهم الشهوات تشبثا و اعتصاما , و تزيدهم الشبهات يقينا و ارتياحا , إنهم الذين إذا ابتُلُوا صبروا و إذا وُفِّقوا شكروا و إذا أذنبوا أنابوا و استغفروا , إنهم الذين نفوسهم إلى العظيم تطلعت
    لَهم هِمَّةٌ تَعلُو علَى كلِّ هِمَّةٍ كمَا قَد عَلا البَدرُ النُّجومَ الدَّرَارِيَا
    إنهم المعرضون عن كل لغو و باطل و المقبلون على كل خير و بر و صلاح , أينما وُجِد الخير وُجِدوا و أينما وجد البر وجدوا , و أينما يُسمَع بالباطل فعنه قد انصرفوا إلى غير رجعة , آلمهم صوت الباطل فسعوا لإسكاته و لم يتركوه لغيرهم و أعجبهم لهيب الحق فسعوا لإشعاله بل و ليكونوا شعلا منه .
    باعوا أنفسهم لله يوم باعها غيرهم لغيره , بكوا من خشية الله يوم بكى غيرهم لفراق محبوبه و مرتجاه , أرّقهم هم الإسلام يوم أطار العشقُ النوم عن أعين الغافلين , أحزنهم و آلمهم ما يرونه من إستطالة الباطل على الحق يوم أحزن الكثيرين انهزام فريقهم في لعبة الكرة
    شَتَّانَ بَينَ النَّاسِ فِي أَهدَافِهِم شَتَّانَ بَينَ عَصًا وَحُسَامِ
    فهل عرفت أخي في الله من هؤلاء : إنهم شباب الإسلام الذين يحملون هم الدعوة إلى الله , الذين يحملون هم الجهاد فإن لم يجدوا إليه سبيلا لم يقفوا بطالين بل سعوا إلى الجهاد باللسان , لم يجعلوا من عدم توفر الجهاد مبررا لقعودهم عن نصرة دينهم باللسان و بالدعوة إلى الله , بل ملأوا أوقاتهم بما ينفعهم و ينفع أمتهم
    فإن كنت يا من يقرأ هذه الكلمات إحتقرت نفسك لما سمعت أوصافهم فلا تحزن و لا تتوقف بل إمضي و ادعوا إلى الله على الأقل من باب قول النبي صلى الله عليه و سلم : " إن الله لينصر هذا الدين بالرجل الفاجر " و إني أحسبك أفضل من أن يقال في حقك فاجر , و من باب قوله صلى الله عليه و سلم : " بلغوا عني و لو آية " فلم يترك لك أي مجال للتراجع أو التوقف فلست تجهل ما قال .
    إذا عرفت من لهؤلاء فلعلك عرفك ماذا أقصد بهؤلاء !
    إنهم طبقات من الناس و أصناف من البشر و المسلمين سأحاول أن أذكر هم :

    1- هؤلاء هم : الكفرة من النصارى و غيرهم : و إليك يا عبد الله هذه القصة قبل البداية : كان داعية من الدعاة مسافرا على متن طائرة و معه أبناؤه الصغار الذين كانوا يتحدثون إلى إمرأة أجنبية و كانت نصرانية فلما سألتهم عن بلدهم أجابوها أنهم من السعودية فكأن طريقة كلامها معهم تغيرت فجاء ذلك الداعية و كلمها فقال لها نحن من السعودية و نحن مسلمين و سألها عن دينها فقالت أنا مسيحية ثم تنفست نفسا يدل على الحزن و الأسى و قالت إني أخاف عليكم من النار فقال لها الداعية من الذي أخبرك بهذا ؟ قالت أذهب إلى الكنيسة كل أحد و يخبروننا هناك بهذه المعلومات , فقال لها نحن نؤمن بالله و لا نعبد سواه و أخذ يشرح لها في عجالة عقيدة التوحيد فقالت : مادمتم تؤمنون بالله فالأمر هين ! ثم أعطاها بعض الكتيبات عن الإسلام و مضى .
    إنتهت القصة و لكن الذي يهمنا منها هو حزن هذه المرأة الشديد و أسفها عليك يا عبد الله يا مسلم لأنها تظن أنك إلى النار سائر فهلا حزنت عليها و سعيت في دعوتها هي و أمثالها و أنت توقن أنهم إلى العذاب مقبلين , نعم لقد أحزنها و آلمها أن تكون على باطل فهل يحزنك و يؤسفك رؤية الملايير من البشر على الباطل , ثم إن في هذه القصة لفتة مهمة و هي مدى جهل عوام الكفار حيث أنهم لا يقرؤون و لا يطالعون بل يكتفون بأخذ المعلومات الباطلة من الكنيسة الأمر الذي يجعل مسالة دعوتهم شيئا سهلا فأغلبهم لا يعرفون من دينهم إلا يوم الأحد و ليلة رأس السنة
    فمن لهؤلاء يا فتى الإسلام ؟ إذا لم تكن أنت و قال غيرك لست أنا فمن لهؤلاء ؟ , لابد من التحرك لنشر دين الله و قد تقول لي إني في بلد و هم في بلد آخر و قد يقول شخص آخر لا أجيد اللغة الأجنبية فأجيبكم : إن الله سبحانه و تعالى منّ علينا في هذا العصر و قرّب إلينا العالم و ذلك بما يسمى بالإنترنيت فأصبح الداعية اليوم يستطيع التحدث مع الأجانب و هو في بيته و هم في بلدهم بعد أن كان الدعاة يسافرون و يغتربون و يذوقون التعب و النصب ,
    فتستطيع أن تدخل في غرف الدردشة متسلحا بالإيمان و العلم و الحكمة و البصيرة و التقوى , و تستطيع أن ترسل رسائل عبر البريد الإلكتروني لآلاف الأشخاص برسالة واحدة , فإن قلت لي لا أجيد اللغة الأجنبية قلت لك تستطيع أن تتبرع بقليل من مالك لترجمة نص دعوي أو كتيب صغير فإن لم تستطع فلا شك أنك تعرف من يستطيع سواء بالمال أو بالترجمة فإن لم تستطع فنسق مع جماعة من إخوانك و ادفعوا القليل من المال لكل واحد و المهم أن تكون أنت و إخوانك لهؤلاء فإن تلك المرأة و غيرها كثير في العالم مغيبون عن الحقيقة و لسان حالهم :
    " يا مسلمين يا من أنتم من أتباع محمد يا من تعلمون ما لا نعلم يا من تبخلون علينا بما تعلمون , تروننا أو تسمعون بنا و لا تحركون ساكنين , عجبا لكم كيف لم تبلغونا و لو آية و نحن في أمس الحاجة إليها , عجبا لكم كيف نمتم و قرَّ لكم القرار و نحن لازلنا في نظركم كفار من أهل النار , بخلتم علينا بالكتيب و بالرسالة بل حتى بالكلمة الطيبة , بخلتم علينا حتى بأن تكونوا قدوة و مثالا للمسلمين , لا تتركونا يا مسلمين لمن تتركونا من سيدعونا , من سيبصرنا من سيرشدنا أتنتظرون من غيركم أن يدعونا , كيف يطيب لكم عيش و نحن على هذه الحال , يا مسلمين من لنا غيركم , من لنا غيركم " لقد سمعت يا عبد الله فهلا كنت أنت لهم و لغيرهم ؟

    2- هؤلاء هم : من يقول لا إله إلا الله و لكنهم يشركون به غيره الذين يعيشون بيننا و في أريافنا أولئك الشيوخ كبار السن و العجائز من النساء اللاتي لا يعرفن سوى سيدي فلان أو علاّن , الذين يذبحون لغير الله و يستغيثون بعبد القادر و عبد الله , أولئك الذين يعلقون التمائم و الخيوط , و الذين فوق أسطح بيوتهم عجلات السيارات و في داخل بيوتهم حذوة الحصان معلقة , أولئك الذين يتشاءمون من فتح المظلة في البيت أو من أكل رأس الرغيف من الخبز , و يتفاءلون عندما يحكون أكفهم , أولئك الذين نراهم و نعرفهم و بعضهم أقرباء لنا فمن لهؤلاء ؟ , أولئك الذين يعكفون على القباب و يغشون بيوت السحرة و المشعوذين ثم يعرجون على بائعي العقاقير , أولئك هم أصحاب الخرافات و الدجاجة السوداء المميزة و التي تذبح بالطريقة الشركية , أولئك الذين إذا سكنوا بيتا جديدا ذبحوا على عتبته قربانا للجن , أولئك الذين يربون أبناءهم على قول يا شمس خذي سن الحمار و أعطيني سن الغزال , فمن لهؤلاء ؟
    إذا لم تكن للطبقة الأولى فدونك هذه الطبقة العريضة من الناس بدءا بأقربائك و من تجاورهم إنتهاء إلى أريافنا و ما فيها من شرك , فإن لم تكن لهؤلاء فمن لهؤلاء ؟ أتتركهم لجهلهم أم تتركهم لمشايخ الصوفية يزيدونهم شركا على شرك ؟
    لسان حالهم : " يا شباب الإسلام و فتيانه , يا أهل العقيدة الصحيحة الخالية من الشرك يا من عرفتم الحق و اتبعتموه , و كرهتم الباطل و اجتنبتموه , كيف تروننا نذبح لغير الله ثم تمرون علينا و تكتفون بقولكم لبعضكم البعض إنهم يُشركون بالله , فإذا كنّا قد كبر سننا و عشنا فترات من الجهل و التخريب الإستعماري فهذا ليس مبررا لكم كي تتركونا , إننا لو عرفنا الحق كما عرفتموه لاتبعناه و لو عرفنا الباطل كما كرهتموه لاجتنبناه , و لكن من ذا الذي يعرفنا و يدعونا إلى التوحيد ؟ كم من مرة رأيتمونا ندعوا غير الله أو واقفين على باب السحرة و المشعوذين ؟ كم من مرة سمعتمونا نتلفظ بألفاظ الشرك القدرة فإن كنتم تعيبون علينا أن تكلمنا بها فلماذا سكتم عن بيان الحق في وقت الحاجة إليه ؟ لا تخافوا منا , لا تستحيوا منا , لا تخجلوا من قول الحق و الدعوة إليه , جربوا ولو مرة , أدعونا , بينوا لنا , بصرونا , حرام عليكم , حرام عليكم أتنتظرون أن نموت على شركنا فمن المسئول عنا , أتنتظرون من غيركم ما لم تفعلوه أنتم , فمن لنا غيركم ؟ "
    لقد سمعت يا عبد الله , فمن كان له أب أو أم هذا حالهم فليسارع لدعوتهم باللطف و اللين لا بالتثريب و الصراخ , و من كان له أقرباء فلا ينام حتى يكون عندهم و يبصرهم , ومن سلم أقرباءه فعليه بدعوة من يشاهد , فعليه بالدعوة بالدليل و بالرفق و اللين و عدم الاستعجال فليبدأ بحفظ بعض الأدلة و فهمها جيدا و التمرن على إلقاءها على أمثال هؤلاء أو ليحمل معه كتيبا صغيرا فيه بعض الأحاديث فلا بأس أن يقرأ لهم منه و إن كان الأولى حفظها , و من كان يستطيع أن يقضي الفترات الطويلة أو الإجازة مثلا بين هؤلاء في الأرياف التي تعج بالجهل فعليه بذلك بدءا بإقامة علاقة مع بعضهم برفق و لين و حسن أخلاق ثم الدخول عليهم و الصدع بالحق و تبيينه إليهم و ليكن في حسبانه دائما أنه مأجور على كل حال و هو عنهم مسئول , و من كان إمام مسجد فعليه أن يختار و يسعى في الإنتقال إلى تلك المناطق التي تحتاج لأمثاله التي تحتاج لمن يبين لهم الحق و يربيهم تربية التوحيد الخالص , و عليه أن يتحمل ما يلاقيه منهم و من غيرهم فهذا هو الطريق , فهلا كنت لهؤلاء ؟

    3- هؤلاء هم : شباب مثلكم و لكن يغلب عليهم الجهل , هم أبناء الطبقة السابقة الذين تربوا على الشرك و لكن لازالت فطرتهم سليمة لم يقتنعوا بغير الله ربا , و لكنهم مع هذا لا يعرفون من الإسلام شيئا و معظمهم من الأرياف لا يعرفون إلا العمل الكثير ثم التجمع و شرب الدخان و المخدرات أو شرب الخمور , و بعضهم و إن لا يفعل هذا الشر فهو لا يفعل أي خير يعيشون كما تعيش البهائم , لا يعرفون القراءة أو الكتابة و لا يفهمون بعض كلمات اللغة العربية و لا يحفظون من القرآن إلا القليل , فهم في جهل و غفلة , فمن يكون لهم و من يقول أنا لهم , أنا لهم ؟ و من يتصدى لجهلهم فيعلمهم و يذكرهم و يعظهم و يكون مصدرا لنشر الخير فيهم , من يعلمهم أن يقولوا : " صراط الذين أنعَمْتَ عليهم " و ليس أنْعَمْتُ عليهم " , من يعلهم كيف يتوضئون و كيف يصلون , من يعلمهم أن الدخان حرام و المخدرات حرام و من يعلمهم أنهم لغير ما هم عليه قد خُلِقوا , من يعلمهم أن الظهر أربع ركعات و أن المغرب ثلاث , من يعلم نساءهم أنهن يجب عليهن قضاء أيام رمضان التي أفطرنها و لا يجب عليهن قضاء الصلاة بسبب دم الحيض ؟ من يجيب على أسئلتهم ؟ من يشفي غليلهم ؟ من يصنع منهم صحوة مباركة ؟ من يصنع منهم مثل الذي صُنِع بالعرب عند دخولهم في الإسلام , فهم ينادونكم من لنا غيركم ؟ ؟ ؟

    4- هؤلاء هم : الطبقة الكبيرة من مجتمعنا تلك الطبقة من الشباب الذين ذابوا في الحضارة الغربية و الذين يتمنون أنهم مثل بعض المغنين أو اللاعبين الكفار , أولئك الذين لا يصلون , أولئك الذين تمرون عليهم في طريقكم إلى المسجد أو السوق أو العمل و هم يلعبون الورق أو يعاكسون الفتيات أو واقفين في الشمس أمام الجامعات و الثانويات و غيرها من أماكن تواجد الفتن , أولئك الذين هم جيراننا و يسكنون معنا و يدرسون معنا و يملئون شوارعنا , أولئك الذين يدخنون و يشربون المخدرات و الخمور , أولئك الذين يلبسون عقد الذهب أولئك الذين يحملون أسماء إسلامية عربية و أفعالهم و أشكالهم غربية أوربية أمريكية , و مع هذا كله فهؤلاء ليسوا عن الحق ببعيدين بل إليه قريبون , فكم من واحد منهم عاد إلى الحق و ترك ما كان عليه من الباطل و لكنهم يحتاجون إلى من يذكرهم و من ينبههم و لسان حالهم : " إلى كل ملتزم , إلى كل من رأونا على منكر و لم ينصحونا , هل تذكرون عندما رأيتمونا عند المقاهي في وقت الصلاة , لماذا لم تنصحونا , هل تذكرون عندما رأيتمونا عند الإشارة و نحن نستمع إلى الأغاني فلماذا لم تنصحونا , هل تذكرون عندما كنّا نجلس على الأرصفة و كنتم تروننا و لم توجهونا , هل تذكرون عندما كنتم تمرون علينا متوجهين إلى المسجد و نحن واقفين على المعاصي , على لعب الورق , على شرب الدخان , على استماع الأغاني و لم نذكر أنكم يوما واحدا من الأيام أرشدتمونا إلى طريق الهداية أو ذكرتمونا بما نسينا , حتى الشريط ذا الثمن الزهيد بخلتم به علينا حتى الرسالة الصغيرة إستكثرتموها علينا لماذا ؟ , ألم تسمعوا بقصص شباب مثلنا أو أسوء منا إهتدوا لمّا نُصِحوا أو سمعوا شريطا أو قرأوا رسالة ؟ كلنا هؤلاء الشباب لو وجدنا من ينصحنا و من يبصرنا , إن كنتم قد وجدتم من ينصحكم فنحن لم نجد إن كنتم وجدتم رجالا فنحن للأسف لم نجد رجالا
    لستم بأحسن منّا فنحن لم نجد رجالا يحملون همنا , فيا له من دين لو كان له رجال ! "
    نعم أيها الشباب يا له من دين لو كان له رجال فهلاّ كنتم لهؤلاء ؟ هل من مشمر ؟ إسمع إلى هذه المعلومات :
    عدد المنصرين في العالم 7000000 فأين أنتم يا دعاة الحق ؟ بين الغابات تذهب فتيات من أوربا و فرنسا لكي يمارسن مهنة التنصير , و يذهب رجال من المسلمين إلى بلدانهم ليجمعوا الأموال من أي باب كان , نساء يصبرن على الحرارة و الأمراض في أدغال إفريقيا و نبحث عن رجال و لا رجال إلا القليل فيا له من دين لو كان له رجال . إذا اقتنعت بالفكرة و بالواجب المتحتم فلا تقعد بعد الذكرى مع القاعدين و مع المتقاعسين , إمضي و ادع هؤلاء الشباب ليكن معك دائما شريطين أو ثلاثا لداعية مؤثر و في جيبك ببعض الرسائل الصغيرة , وزعها عليهم و حدثهم قبل ذلك فإن تعللوا بأنهم ليس لديهم مسجل , فلا تترك لهم مجالا فأعرهم مسجلا صغيرا محمولا مثلا , إشتريه خصيصا للدعوة إلى الله أعرهم إياه مع الشريط فلابد أن يخجلوا منك و يستمعوه , تصور لو أنك و من معك من الشباب دعوتهم فاهتدوا كلهم ثم دعوتم من بجانبكم من الشوارع و هكذا حتى يهتدي الأفواج من الشباب , لابد من تكثير صفنا و سوادنا لابد من الدعوة , من كان لا يصلي فلابد من دعوته إلى الصلاة فإن استجاب فهذا نصر عظيم و من كان يصلي و لكن في البيت ثم دعوته فصار مع صفوف المصلين في المسجد فهذا نصر عظيم و تقوية و تكثير لسواد المسلمين , و لا تحقرنّ من المعروف شيئا حتى من كان يعطس أو يأكل و لا يحمد الله فدعوته فصار يحمد الله فهذا شيء كبير , نريد التقدم لا التأخر و نريد الصعود لا النزول
    أَوَ مَن يُفكرُ فِي الصُّعُودِ كَمَنْ يُفَكِّرُ فِي النُّزُولْ
    مَنْ يَبتَغِي هَدَفًا بِغَير الحَقِّ يَعيَا بِالوُصُولْ
    فإن لم نكن لهؤلاء فمن لهم , أننتظر أن يأتي غيرنا من بلاد أخرى لدعوتهم أم أننا نفكر بأنهم سيهتدون بمجرد أن يروننا رائحين غادين من و إلى المسجد , و ماذا يفعل الشيطان إذا ! إن الأمر ليس بهذه السهولة فأقولها مرة أخرى : من لهؤلاء ؟

    5- هؤلاء هم : الذين هم منتظمون في صفوف المصلين و يظنون بأنفسهم خيرا و عليهم بعض الملاحظات فتراهم يمدح بعضهم بعضا و الواجب عليهم أن يتناصحوا فيما بينهم و أن يبدي كل واحد للآخر عيبه و أن يناصحه بأدب المناصحة من غير فضيحة و لا تعيير و على الطرف الآخر أن لا يكون من المتكبرين و أن يتقبل النصيحةو يسعى جاهدا لكي يعمل بها .

    6- هؤلاء هم : الذين أدركوا تكبيرة الإحرام بأجسادهم و هم مسبوقين عن الخشوع بقلوبهم , و هم الذين طال عليهم الأمد فقست قلوبهم و هم لازالوا في غفلة من أمرهم , ألا فليفيقوا من رقدتهم و من انخداعهم بأنفسهم , ألا فليقفوا مع أنفسهم وقفة جادة و ليفتشوا و يبحثوا في أنفسهم , لماذا لا يخشعون ؟ و لماذا لا يصلون النوافل و قيام الليل ؟ و لماذا هجروا القرآن و الذكر ؟ و لماذا هجروا الإستماع إلى الأشرطة العلمية أو الوعظية ؟ لماذا غلب عليهم الرجاء و قل عندهم الخوف ؟ لماذا أحبوا الدنيا بشراهة ؟ لماذا هجروا ذكر الموت و زيارة القبور هذه السنة المهجورة ؟ لماذا طال أملهم و قل عملهم و قصر أمل الصالحين من سلفهم و كثر عملهم ؟ لماذا جفت أعينهم و بللت دموع سلفهم الأرض ؟ لماذا لا يختمون القرآن في كل شهر ؟ و لماذا يتصورون أنهم لا يستطيعون ختمه في ثلاث ليال ؟ لماذا أطلقوا ألسنتهم تصيد لهم المصائب و الذنوب و لم يلتقطوا بها أطايب الكلم ؟ لماذا تحسن معاملتهم في بعض الأحيان مع إخوانهم و تسوء مع والديهم ؟ لماذا يغترون و يعجبون بأنفسهم عند فعل أدنى الحسنات و هم لا يدرون أقبلت أم لم تقبل , و إنما يتقبل الله من المتقين و هم لا يدرون بما يختم لهم , لماذا ملئوا صحائف أعمالهم بلغو الكلام و بطونهم بأكل الحرام و مروا على الناس بدون سلام و ناموا و قلوبهم عن إخوانهم مليئة بالظلام ؟ لماذا حسنوا مظهرهم و أهملوا قلوبهم ؟ لماذا أخروا عمل القلوب عم مسمى الإيمان ؟ لماذا يسمعون عن عمل القلوب و لكن لا يدرون ما هو هذا العمل و ما قيمته عند المسلم ؟ لماذا يسمعون مقولة المسلم بين الخوف و الرجاء و لا يعيشونها واقعا ؟ كل هذه و غيرها أسئلة يجب علينا أن نجيب عليها اليوم قبل أن نُسأل عنها غدا , هذا و أعود لأقول من لهؤلاء ؟ لقد ذكرت أنواعا ممن هم بحاجة إليك يا عبد الله فاختر أي طبقة ممن ذكرت أو من غيرهم و إياك إياك أن تختار القعود فلابد أن تجد من يناسبك و من يصلح لأن تكون لهم " و اتقوا الله ما استطعتم " .
    هذه كانت بعض أفكار من شاب مسلم هو بحاجة إليها و من ثم بقية إخوانه فلا تبخلوا عليه بالنصيحة , فمن لهذا الشاب ؟

    أخذت أبيات الشعر من المحاضرة المفرغة للشيخ علي القرني حفظه الله بعنوان أقصد البحر و خلي القنوات

  2. #2
    الصورة الرمزية يحيى
    يحيى غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    176
    آخر نشاط
    17-03-2006
    على الساعة
    01:58 PM

    افتراضي مشاركة: إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

    :bsm:
    جزاك الله خير الجزاء والله والله أنى أحسب مثل هذا الموضوع تذكرة للغافلين وحياة للميتين وهمة للمتخاذلين وإنى أشهد الله أنى أحبك فى الله ... وأسأل الله لنا ولك الثبات

    :etoilever:etoilever:etoilever:etoilever:etoilever

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,508
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي مشاركة: إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

    بارك الله فيك يا أخ أمين ورزقنا وإياكم الإخلاص فى القول والعمل .
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  4. #4
    الصورة الرمزية نسيبة بنت كعب
    نسيبة بنت كعب غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    3,276
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-12-2012
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي مشاركة: إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

    اقتباس
    بارك الله فيك يا أخ أمين ورزقنا وإياكم الإخلاص فى القول والعمل .

    مع التحية

  5. #5
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي مشاركة: إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

    ماشاء الله لا قوة الا بالله

    بارك الله فيك أخونا أمين

    موضوعك والله أكثر من ممتاز

    واتمنى ان كلنا نستوعبه ونعمل به

    جزاك الله كل الخير على عملك هذا وجعله في ميزان حسناتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي مشاركة: إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

    اسجل مروري وأعجابي لكل ما تكتب لنا أناملك اخي أمين
    بوركت أناملك وجزاك الله خيرا ورضي الله عنك

    ولك مني كل التحايا
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    419
    آخر نشاط
    03-08-2009
    على الساعة
    03:02 PM

    افتراضي

    احسن الله اليك اخي الحبيب امين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    122
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    07:55 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخى على هدا الموضوع القيم والمسلم مطلوب منه نعم الدعوه إلى الله سبحانه وتعالى ولكن فى حدود ماأمره الله سبحانه وتعالى وأن يهتم بالأولويات وأنا أختلف معك فى موضوع الدخول إلى غرف الدردشه التابعه للنصارى واليهود لأن الأمر سيكون فيه ظلم لك ولدينك لأنهم هم المتحكمون فى إعطائك الكلمه أو التشويش عليك وربما لاتحصل إلا أنهم سيسبون ديننا الحنيف ورسولنا والله يقول فى سوره الأنعام ( وإذا رأيت الذين يخوضون فى آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا فى حديث غيره )

  9. #9
    الصورة الرمزية rk655
    rk655 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    92
    آخر نشاط
    10-09-2016
    على الساعة
    04:10 PM

    افتراضي

    والله يا اخ امين كلامك قد اصاب من القلب مكان وايقظ عقول غافلة اللهم اجعل امين ناصح امين
    وبرجاء k-3@windowslive.com
    احتاج النصيحة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ( 25 ) طريقة أقول بها لطفلي : أحبك
    بواسطة الراوى في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-11-2011, 11:28 PM
  2. أنا عايز أقول أن عبادة البشر كانت موجودة ..!
    بواسطة golder في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-05-2008, 03:34 PM
  3. رسالة إلى من يهمه الأمر !!
    بواسطة احمد العربى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-04-2006, 10:51 PM
  4. إلى من يهمه الامر؟
    بواسطة المتواضع في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-09-2005, 01:02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟

إلى كل من يهمه أمر الإسلام أقول له من لهؤلاء ؟