اين اية الرجم؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اين اية الرجم؟

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 68

الموضوع: اين اية الرجم؟

  1. #21
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-05-2017
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    اقتباس
    صبركم يا جماعة..
    انتم تقولون ان الاية منسوخة!
    وانا سؤالي
    مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا
    اين الاية التي هي خير منها او مثلها؟؟
    بقليل من التفكير لما كنت ستسأل هذا السؤال....

    الآية تتحدث عن نسخ الحكم وليس نسخ التلاوة, فإن كان الحكم مازال باقيا فما معنى الإتيان بخير منها أو مثلها؟؟
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

  2. #22
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    Again this is my opinion about Ayat Arragm


    Assalamu 3aleikomحدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه، حدثنا محمد بن غالب، حدثنا عبد الله بن حبران، حدثنا شعبة، عن قتادة، عن يونس بن جبير، عن كثير بن الصلت، عن زيد بن ثابت -رضي الله تعالى عنه- قال:
    سمعت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول: (الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة).
    This hadith shows clearly that it's not an ayah
    عن كثير بن الصلت قال: كان ابن العاص وزيد بن ثابت يكتبان في المصاحف، فمرا على هذه الآية فقال زيد: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الشيخ والشيخة (وفي حديث رقم[13523] من هذا الكتاب "إذا زنيا" ب) فارجموهما البتة فقال عمر: لما أنزلت أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: اكتبنيها فكأنه كره ذلك قال: فقال عمر: ألا ترى أن الشيخ إذا زنى وقد أحصن جلد ورجم وإذا لم يحصن جلد، وإن الشاب إذا زنى وقد أحصن رجم.
    (ابن جرير) وصححه وقال: هذا حديث لا يعرف له مخرج عن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا اللفظ إلا من هذا الوجه وهو عندنا صحيح سنده لا علة فيه توهنه ولا سبب يضعفه لعدالة نقلته قال: وقد يعلل بأن قتادة مدلس ولم يصرح بالسماع والتحديث
    Again we see that it is a hadith,as Zaid ibn Thabet says I heard the Messenger of God Pbuh saying,also Omar ibn Alkhattab wanted to write it but the Messenger of God hated this,so again this proves that it was a hadith because it is well known that the Messenger of God Pbuh told his companions not to write his hadith in order not to mix it with the Quran.Here is also another Hadith


    1579 - الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة بما قضيا من اللذة.
    رواه الطبراني وابن مندة في المعرفة عن ابن حنيف عن العجماء، قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكره،
    ورواه النسائي وعبد الله بن أحمد في زوائد المسند، وصححه ابن حبان والحاكم عن أبي بن كعب،
    ورواه أحمد عن زيد بن ثابت، واتفقا عليه عن عمرو،



    حدثنا عبد الرحمن بن معاوية العتبي ثنا يحيى بن بكير ثنا الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن أبي عثمان عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن خالته العجماء قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة بما قضيا من اللذة

    Again it is just a Hadith,it was never an ayah.
    Now let's see other Hadiths which give opposite impression




    صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري
    الجزء الرابع >> 90 - كتاب المحاربين من أهل الكفر والردة. >> 16 - باب: رجم الحبلى في الزنا إذا أحصنت.

    6442 - حدثنا عبد العزيز بن عبد الله: حدثني إبراهيم بن سعد، عن صالح، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، عن ابن عباس قال
    فقدمنا المدينة في عقب ذي الحجة، فلما كان يوم الجمعة عجَّلت الرواح حين زاغت الشمس، حتى أجد سعيد بن زيد بن عمرو ابن نفيل جالساً إلى ركن المنبر، فجلست حوله تمس ركبتي ركبته، فلم أنشب أن خرج عمر بن الخطاب، فلما رأيته مقبلاً، قلت لسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل: ليقولنَّ العشية مقالة لم يقلها منذ استخلف، فأنكر عليَّ وقال: ما عسيت أن يقول ما لم يقل قبله، فجلس عمر على المنبر، فلما سكت المؤذنون قام، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال: أما بعد، فإني قائل لكم مقالة قد قُدِّر لي أن أقولها، لا أدري لعلها بين يدي أجلي، فمن عقلها ووعاها فليحدِّث بها حيث انتهت به راحلته، ومن خشي أن لا يعقلها فلا أحلُّ لأحد أن يكذب عليَّ: إنَّ الله بعث محمداً صلى الله عليه وسلم بالحق، وأنزل عليه الكتاب، فكان مما أنزل الله آية الرجم، فقرأناها وعقلناها ووعيناها، رجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمنا بعده، فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل: والله ما نجد آية الرجم في كتاب الله، فيضلُّوا بترك فريضة أنزلها الله، والرجم في كتاب الله حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء، إذا قامت البيِّنة، أو كان الحبل أو الاعتراف
    Here we see that Omar ibn Alkhattab after he returned from Hijj sat on the minbar & spoke about ayat arragm which means that it is part of the Quran
    And also this Hadith

    الموطأ، الإصدار 2.06 - للإمامِ مالك، برواية الإمام محمَّد بن الحَسَن
    المجلد الثالث >> [تتمة موطأ الإمام مالك] >> أبواب الحُدودِ في الزنَاء >> 1 - باب الرجم (1)

    692 - أخبرنا مالك، حدَّثنا يحيى بن سعيد أنَّه سمع سعيد بن المسيِّب يقول: لما صَدَرَ (1) عمر بن الخطاب من مِنى أناخ (2) بالأبطح (3) ثم كَوَّمَ (4) كَوْمة من بطحاء (5) ثم طرح عليه ثوبه، ثم استلقى ومدَّ (6) يديه إلى السماء، فقال: اللّهم كبِرَتْ (7) سِنِّي، وضَعُفَتْ (8) قوَّتي، وانتشرتْ (9) رعيَّتي، فاقبضني (10) إليك غير مضيِّع (11) ولا مُفْرِط.
    ثم قدِم المدينة (12)، فخطب (13) الناسَ فقال: أيها الناس، قد سُنَّتْ (14) لكم السُّنَن، وفُرِضت لكم الفرائض، وتُرِكْتُمْ (15) على الواضحة - وصَفَّقَ (16) بإحدى يديه على الأُخرى - إلاَّ (17) أن لا تضلّوا بالناس يميناً (18) وشمالاً، ثم إياكم (19) أن تَهلِكوا عن آية الرجم، أن (20) يقول قائل: لا نجد حدّين (21) في كتاب اللّه، فقد رَجَم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ورجمنا (22)، وإني والذي نفسي بيده لولا (23) أن يقول الناس زاد عمر بن الخطاب في كتاب اللّه لكتبتُها (24): الشيخ والشيخة إذا زَنَيَا فارجموهما البتَّة (25)، فإنا قد قرأناها.
    قال سعيد بن المسيّب: فما انسلخ ذو الحجَّة (26) حتى قُتل عمر.
    --------------------------
    Now let's see another narration for the same Hadith


    فتح الباري، شرح صحيح البخاري، الإصدار 2.05 - للإمام ابن حجر العسقلاني
    المجلد الثاني عشر >> كِتَاب الْحُدُودِ >> باب الِاعْتِرَافِ بِالزِّنَا

    الحديث: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَالَ عُمَرُ لَقَدْ خَشِيتُ أَنْ يَطُولَ بِالنَّاسِ زَمَانٌ حَتَّى يَقُولَ قَائِلٌ لَا نَجِدُ الرَّجْمَ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَيَضِلُّوا بِتَرْكِ فَرِيضَةٍ أَنْزَلَهَا اللَّهُ أَلَا وَإِنَّ الرَّجْمَ حَقٌّ عَلَى مَنْ زَنَى وَقَدْ أَحْصَنَ إِذَا قَامَتْ الْبَيِّنَةُ أَوْ كَانَ الْحَبَلُ أَوْ الِاعْتِرَافُ قَالَ سُفْيَانُ كَذَا حَفِظْتُ أَلَا وَقَدْ رَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَجَمْنَا بَعْدَهُ

    Now let's compare between these 2 sentences from different narrations to the same Hadith


    فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل: والله ما نجد آية الرجم في كتاب الله، فيضلُّوا بترك فريضة أنزلها الله، والرجم في كتاب الله حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء، إذا قامت البيِّنة، أو كان الحبل أو الاعتراف
    And the 2nd sentence is

    قَالَ عُمَرُ لَقَدْ خَشِيتُ أَنْ يَطُولَ بِالنَّاسِ زَمَانٌ حَتَّى يَقُولَ قَائِلٌ لَا نَجِدُ الرَّجْمَ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَيَضِلُّوا بِتَرْكِ فَرِيضَةٍ أَنْزَلَهَا اللَّهُ أَلَا وَإِنَّ الرَّجْمَ حَقٌّ عَلَى مَنْ زَنَى وَقَدْ أَحْصَنَ إِذَا قَامَتْ الْبَيِّنَةُ أَوْ كَانَ الْحَبَلُ أَوْ الِاعْتِرَافُ

    We know see clearly that it is the same saentence that Omar ibn Alkhattab said after he returned from Hijj in the last month



    of his life before he was killed & the word Ayat arragm is just mentioned in the 1st narration while in the 2nd sentence it is just arragm not ayat arragm,this is why I believe that Omar Ibn Alkhattab himself didn't say ayat arragm ,it was just said by the Narrators afterwards,& even if he said ayat arragm we should understand that it is this ayah



    وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا

    This is because the Messenger of God Pbuh explained it by this Hadith



    قَالَ الْإِمَام أَحْمَد : حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن جَعْفَر حَدَّثَنَا سَعِيد عَنْ قَتَادَة عَنْ الْحَسَن عَنْ حِطَّان بْن عَبْد اللَّه الرَّقَاشِيّ عَنْ عُبَادَة بْن الصَّامِت قَالَ : كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحْي أَثَّرَ عَلَيْهِ وَكَرَبَ لِذَلِكَ وَتَغَيَّرَ وَجْهه فَأَنْزَلَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ عَلَيْهِ ذَات يَوْم فَلَمَّا سُرِّيَ عَنْهُ قَالَ : " خُذُوا عَنِّي قَدْ جَعَلَ اللَّه لَهُنَّ سَبِيلًا الثَّيِّب بِالثَّيِّبِ وَالْبِكْر بِالْبِكْرِ الثَّيِّب جَلْد مِائَة وَرَجْم بِالْحِجَارَةِ وَالْبِكْر جَلْد مِائَة ثُمَّ نَفْي سَنَة " . وَقَدْ رَوَاهُ مُسْلِم وَأَصْحَاب السُّنَن مِنْ طُرُق عَنْ قَتَادَة عَنْ الْحَسَن عَنْ حِطَّان عَنْ عُبَادَة بْن الصَّامِت عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَفْظه " خُذُوا عَنِّي خُذُوا عَنِّي قَدْ جَعَلَ اللَّه لَهُنَّ سَبِيلًا الْبِكْر بِالْبِكْرِ جَلْد مِائَة وَتَغْرِيب عَام وَالثَّيِّب بِالثَّيِّبِ جَلْد مِائَة وَالرَّجْم " . قَالَ التِّرْمِذِيّ : هَذَا حَدِيث حَسَن صَحِيح . وَكَذَا رَوَاهُ أَبُو دَاوُد الطَّيَالِسِيّ عَنْ مُبَارَك بْن فَضَالَة عَنْ الْحَسَن عَنْ حِطَّان بْن عَبْد اللَّه الرَّقَاشِيّ عَنْ عُبَادَة أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحْي عُرِفَ ذَلِكَ فِي وَجْهه فَأُنْزِلَتْ " أَوْ يَجْعَل اللَّه لَهُنَّ سَبِيلًا " فَلَمَّا اِرْتَفَعَ الْوَحْي قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " خُذُوا خُذُوا قَدْ جَعَلَ اللَّه لَهُنَّ سَبِيلًا الْبِكْر بِالْبِكْرِ جَلْد مِائَة وَنَفْي سَنَة وَالثَّيِّب بِالثَّيِّبِ جَلْد مِائَة وَرَجْم بِالْحِجَارَةِ " . وَقَدْ رَوَى الْإِمَام أَحْمَد أَيْضًا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #23
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    Also Ayat Alwadian Which some consider that it was a Quran,is also narrated as a Hadith

    7476- لو كان لابن آدم واد من مال لابتغى إليه ثانيا، ولو كان له واديان لابتغى لهما ثالثا، ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب، ويتوب الله على من تاب
    التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده ومتفق عليه [البخاري ومسلم] والترمذي عن أنس أحمد في مسنده ومتفق عليه [البخاري ومسلم] عن ابن عباس صحيح البخاري عن ابن الزبير ابن ماجة عن أبي هريرة أحمد في مسنده عن أبي واقد البخاري في التاريخ والبزار عن بريدة
    تصحيح السيوطي: صحيح

    And may it is a part of a Hadith Kodsy

    -إن الله قال: إنا أنزلنا المال لإقام الصلاة وإيتاء الزكاة ولو كان لابن آدم واد لأحب أن يكون له ثان ولو كان له واديان لأحب أن يكون لهما ثالث ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ثم يتوب الله على من تاب.
    (حم طب) عن أبي واقد.

    الراوي: أبو واقد الليثي - خلاصة الدرجة: [فيه أبو مراوح عن أبي واقد] إنما هو عطاء بن يسار ، عن أبي واقد - المحدث: أبو حاتم الرازي - المصدر: العلل لابن أبي حاتم - الصفحة أو الرقم: 3/113
    Some of the Sahaba thought that it is an ayah but then they knew that this is not right

    6191 - لو أن لابن آدم واديا من ذهب أحب أن يكون له واديان ، ولن يملأ فاه إلا التراب ، ويتوب الله على من تاب . وقال لنا أبو الوليد : حدثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ، عن أبي قال : كنا نرى هذا من القرآن ، حتى نزلت : { ألهاكم التكاثر } .
    الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم6439n:
    We see that also Anas Ibn Malek is narrating this sentence as a Hadith

    لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغى واديا ثالثا . ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب . ويتوب الله على من تاب
    الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1048

    Also

    كنز العمال الإصدار 2.01 - للمتقي الهندي
    المجلد الثاني >> سورة ألهاكم

    4716- عن أبي بن كعب، كنا نرى هذا من القرآن حتى نزلت: {الهاكم التكاثر} يعني لو كان لابن آدم واد من ذهب

    There are a lot of other narrations that show that it is a hadith

    This is why we have to be careful of such narrations

    إن الله أمرني أن أقرأ عليك قال فقرأ علي { لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة رسول من الله يتلو صحفا مطهرة فيها كتب قيمة وما تفرق الذين أوتوا الكتاب إلا من بعدما جاءتهم البينة } إن الدين عند الله الحنيفية غير المشركة ولا اليهودية ولا النصرانية ومن يفعل خيرا فلن يكفره قال شعبة ثم قرأ آيات بعدها ثم قرأ لو كان لابن آدم واديان من مال لسأل ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب قال ثم ختم ما بقي من السورة وفي رواية عن أبي بن كعب أيضا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله تبارك وتعالى أمرني أن أقرأ عليك القرآن فذكر نحوه وقال فيه لو أن ابن آدم سأل واديا من مال فأعطيه لسأل ثانيا ولو سأل ثانيا فأعطيه لسأل ثالثا . . . . . .
    الراوي: أبي بن كعب - خلاصة الدرجة: فيه عاصم بن بهدلة وثقه قوم وضعفه آخرون وبقية رجاله رجال الصحيح‏‏ - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/143

    And if some other hadiths give the impression that this sentence is a quranic ayah ,this is because some of the companions of the Prophet used to think this but they then knew that they were wrong may be others they were Quranic verses that were removed from the Quran like Abu-Mussa Alash3ari in the hadiths

    فتكتب شهادةٌ في أعناقكم فتُسألون عنها يوم القيامة )". صحبح مسلم
    عن أبي الأسود ظالم بن عمرو قال : بَعثَ أبو موسى الأشعري إلى قرّاء أهل البصرة ، فدخل عليه ثلاثمائة رجلٍ قد قرءوا القرآن . فقال : أنتم خيار أهل البصرة وقرّاؤهم . فأتلوه ولا يطولن عليكم الأمد فتقسوا قلوبكم كما قست قلوب من كان قبلكم ، وإنـّـا كنّـا نقرأ سورةً كنّـا نشبِّهـها في الطّول والشّدة ببراءة ، فأنْسيتُها ، غير أنّي قد حفظت منها : ( لو كان لابن آدم واديان من مالٍ لابتغى وادياً ثالثاً ، ولا يملأ جوف ابن آدم إلاّ التراب ) وكنّا نقرأ سورة كنّا نشبـّـهها بإحدى المسبِّحات فأنسيتها غير إنّي حفظت منها ( يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون فتكتب شهادةٌ في أعناقكم فتُسألون عنها يوم القيامة )". صحبح مسلم

    This is surat Assaf

    كنّا نشبـّـهها بإحدى المسبِّحات فأنسيتها غير إنّي حفظت منها ( يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون

    The surat that is similar to surat Attawba I think is Surat Annissa3 or surat Alhashr because all of these suras contain a lot of Ayat about jihad and about the monafekeen and I think that it was just a mistake of Abumussa AlAsh3ari or the narrators of the Hadith who thought that the phrase of the Wadiyan was an Ayah

    And God knows best
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    41
    آخر نشاط
    18-10-2010
    على الساعة
    03:57 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    صراحه اني احسدك يا استاذ كيلر علي وقت فراغك
    فيبدو انه واسع وكبير للغايه
    بالفعل احسدك

    فانت تشارك في مناظره وهي نشطه ومداخلاتك كل يوم او يومين
    وحتي لو فقدت في المناظره نجدك تعلق علي كل مداخله في صفحه التعليقات علي المناظره !!
    وهذه معدل كل يوم تقريبا !!
    واللان تفتح مواضيع جديده ؟؟؟!!!!!!
    وتواظب ايضا علي الرد فيها !!!!!!!!!

    ( يابختك )

    ولعلك تشارك ايضا في منتديات اخري D:

    المهم

    لقد لفت انتباهك ضيفنا الي اني ابغي ان افتح حووارا ثنائيا معك حول موضوع تحريف الكتاب المقدس ولم ارد ان افتحه لاني ظننتك مشغول بالمناظره وصفحه التعليقات عليها !!!!
    ولكن يبدوا اني اخطات واخطات بشده
    ولذلك ان كان عندك فضل وقت فلتقبل دعوتي لك لحوار ثنائي بيني وبينك حول موضوع تحريف الكتاب المقدس
    ولكن اعلم ان وقت فراغي ليس كوقت فراغك
    فاني لا استطيع ان اشارك الا كل يوم او يومين بل كل ثلاثه ايضا
    فان قبلت فاخبرني لكي اخبر الاداره ولعلها توافق ان شاء الله

    يتبع بالنقاش في هذه الشبه نقاشا سريعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    41
    آخر نشاط
    18-10-2010
    على الساعة
    03:57 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بعد ان ناقشك الاخوان

    اسالك سؤالا هل تعترض علي مبدا النسخ ؟؟
    ارجو ان تكون اجابتك بنعم او لا
    ليس الا لاكمل نقاشي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    عن عائشة ؛ أنها قالت : كان فيما أنزل من القرآن : عشر رضعات ضعات معلومات يحرمن . ثم نسخن : بخمس معلومات . فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن فيما يقرأ من القرآن .
    الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1452

    Some people think that there was an ayah of

    عشر رضعات

    and then it was removed by

    بخمس معلومات

    and then the latter was also removed from the Quran

    Again it's also just a hadith

    - لا يحرم إلا عشر رضعات أو خمس
    الراوي: - - خلاصة الدرجة: ثابت - المحدث: الشوكاني - المصدر: نيل الأوطار -


    الصفحة أو الرقم: 7/ 117



    عن عائشة ؛ أنها قالت : كان فيما أنزل من القرآن : عشر رضعات ضعات معلومات يحرمن . ثم نسخن : بخمس معلومات . فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن فيما يقرأ من القرآن .
    It just means that the prohibition of marriage due to breastfeeding is mentioned in the Quran in surat Anisa2 ayah23
    which shows that
    are not allowed to marry our sisters from God and the Messenger of God Pbuh explains this as 10times as minimum and then he told us after the people got used to this new law that even 5 is enough for marriage prohibition so
    عشر رضعات ضعات معلومات
    this law is mentioned in the Quran & explained by the Prophet Pbuh but they were never an ayah that is read in the Quran.
    And finally God knows best

    This is a good explanation by muslim scholars

    قال الحافظ: قوي مذهب الجمهور بأن الأخبار اختلفت في العدد وعائشة التي روت ذلك قد اختلف عليها فيما يعتبر من ذلك فوجب الرجوع إلى أقل ما ينطلق عليه الاسم وأيضاً فقول عشر رضعات معلومات ثم نسخن بخمس معلومات فمات النبي صلى الله عليه وسلم وهن مما يقرأ لا ينتهض للاحتجاج على الأصح من قولي الأصوليين لأن القرآن لا يثبت إلا بالتواتر، والراوي روى هذا على أنه قرآن لا خبر فلم يثبت كونه قرآناً ولا ذكر الراوي أنه خبر ليقبل قوله فيه والله أعلم انتهى

    Also this Hadith may support the idea although it is da3eef
    لا يحرم من الرضاع إلا عشر رضعات فصاعدا
    الراوي: حفصة - خلاصة الدرجة: في إسناده محمد بن عمر الواقدي - المحدث: العراقي - المصدر: التقييد والإيضاح - الصفحة أو الرقم: 79


    Mr.Killer I would like to hear your opinion about this answer
    If your English is not very good,Plz. tell us so that we can translate this answer
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #27
    الصورة الرمزية حلواني
    حلواني غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    76
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-11-2012
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    ليش كل هالتشتيت في المواضيع؟؟
    يعني أكثر من موضوع لنفس الشخص KILLER حبة حبة
    خلصوا من موضوع ولما تعرف الاجابة افتح غير موضوع

  8. #28
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي


    هنا بالمنتدى عضوان نصرانيان يكتبان !كاني بهما
    1ـ من ورائهما فريق عمل ينظمون لهم الردود هنا وهناك ليضغطوا على الإخوة بكثرة المشاركات !!!
    2ـ نقلهم لكلام قريب المعاني للرد على المواضيع وفقط
    أما كلام علمي ،،، فكلامهم هزيل جائع ، معظمه أكله الزمن وشرب عليه كما يقال .
    وربما أظهرت هذا لأعضاء المنتدى
    فيرجى انتباه الإدارة لهذا وعدم فتح اكثر من موضوع واحد للعضو النصراني ـ كمناظرة ـ خصوصا وانهم ينقلون وفقط
    أو كفهم فلا أخالهم يفهمون ما يكتبون ،فيرجى الانتباه ، والله المستعان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  9. #29
    الصورة الرمزية nohataha
    nohataha غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    638
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-01-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    افتراضي القرآن الكريم ينتقِل إلينا سماعاً بالتلقي من صدر إلى صدر

    القرآن الكريم ينتقِل إلينا سماعاً بالتلقي من صدر إلى صدر




    *****
    ولا أهمية للمكتــــــــــــــــــــــوب في تلقِّي القُرآن.


    *****



    لانتقال النص من صاحِبِه إلينا أو إلى أي شخص في الوجود , طريقيتن لا ثالِث لهُما :

    1- بالتدوين والكِتابة
    2- بالتلقين مُشافهة وحِفظاً في الصدور.



    و القرآن الكريم هو الكِتاب الأوحد في الدُنيا كُلِّها والذي انفرد بالإنتقال شِفاهاً من لِسان صاحِبِه إلى لِسان أصحابِهِ ومنه إلى يومِنا هذا , وهكذا يظل القرآن الكريم يتنقّل من صدر إلى صدر منذ أوحي بِه وإلى يوْمِنا هذا , أكثر من 1400 عام يؤخذ فيها القرآن من صدر إلى صدر ولا أهميّة للمكتوب حتى هذا اليوم . فتسلّمناه تلقيناً ومشافهة وحِفظاً في الصدور , تسلّمناه بنفْس طريقة إلقائِه وقِرائتِه وتعدّد اوجُهه تماما كما قرأه جِبْريل على محمد صلى الله عليْهِ وسلّم .


    والتلقي لا يكون إلا بالإستِماع و الإنصات ... لِذا فمِن أهم العِبادات هو التعبد بالاستماع و الإنصات إلى القرآن الكريم { وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعلَّكُمْ تُرْحمُونَ }[1] . فالاستماع يكون بالقاء السمع والاجتهاد في عدم التشاغل بشاغل كما تلوّح به صيغة الأمر(استمعوا) . والإنصات وهو ترك الكلام بالكلية حتى لايكون هناك أدنى مايشغل عن التلقي.


    لِهذا لو ضاعت كل المصاحِفِ وفًُقِدت يظل القرآن الكريم باقٍ لا يضيع :

    لأنه منقول شِفاهاً و حِفظاً في الصدور , ولأن المُعوّل عليْه هو المنطوق و المحفوظ في الصدر , وليس المكتوب المحفوظ في الكُتُب . وهكذا ينتقِل القرآن من صدر الحافِظ المُتقِن لمن يخلُفُه من الحفظة المُتقِنين . يقول الإمام العلامة ابن الجزري[2] رحِمهُ الله " إن الاعتماد في نقل القرآن على حفظ القلوب والصدور لا على حفظ المصاحف والكتب وهذه أشرف خصيصة منّ الله تعالى لهذه الأمة ففي الحديث الصحيح الذي رواه مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال"إن ربي قال لي قم من قريش فانذرهم فقلت له رب إذاً يثلغوا[3] رأسي حتى يدعوه خبزة فقال : إني مبتليك ومبتلٍ بك ومُنْزِلٌ عليك كِتاباً لا يغسله الماء تقْرؤه نائماً ويقظان فابعث جنداً أبعث مثلهم وقاتل بمن أطاعك من عصاك وأنفق ينفق عليك"[4].[5]

    فأخبر تعالى أن القرآن لا يحتاج في حفظه إلى صحيفة تغسل بالماء بل يقرؤوه في كل حال كما جاء في نعت أمته "أناجيلهم في صدورهم" . وذلك بخلاف أهل الكتاب الذين لا يحفظونه لا في الكتب ولا يقرؤونه كله إلا نظراً لا عن ظهر قلب.[6]

    ولما خص الله تعالى بحفظه من شاء من أهله أقام له أئمة ثقات تجردوا لتصحيحه وبذلوا أنفسهم في إتقانه وتلقوه من النبي صلى الله عليه وسلم حرفاً حرفاً لم يهملوا منه حركة ولا سكوناً ولا إثباتاً ولا حذفاً ولا دخل عليهم في شيء منه شك ولا وهمٌ وكان منهم من حفظه كله ومنهم من حفظ أكثره ومنهم من حفظ بعضه كل ذلك في زمن النبي صلى الله عليه وسلم [7]



    إذاً القرآن الكريم ينتقِل من صدر إلى صدر وليس من مكتوب إلى مكتوب ... وهذا أول ما يجِب عليْنا إدراكُه .



    ____________________________



    المقروء المأخوذ بالتلقي هو الحاكِم على المكتوب لا العكس :

    و بِرغم أن القرآن الكريم دُوِّن منذ لحظة وحْيه لينْفرِد مرة أخرى عن كل الكُتُب المُقدّسة بخصيصة ثانية , يختص بها , في أنه الكِتاب الذي كُتِب بِمُجرّد وحْيِِه , إلا أنه برغم ذلِك فإن كِتابته هذه لا يُعوّل عليها و لا يُنظر لِأهميّتها إن قورِنت باهمية الحِفظ في الصدور و الإنتقال شِفاها من صدر إلى صدر .

    إذاً فالمعول عليه في القرآن الكريم إنما هو الحِفظ والإستِظهار و التلقي والأخذ من صدور الرِّجال ثقة عن ثقة وإماما عن إمام إلى النبي صلى الله عليه وسلم وإن المصاحف لم تكن ولن تكون هي العمدة في هذا الباب. وبالتلقي يذهب الغموض من الرسم كائنا ما كان.


    كان الخوف من ضياع المحفوظ سبباً لكتابة وجمع القرآن ولم يكُن الخوف من ضياع المكتوب سبباً للحِفظ :
    فأكثر من سبعين قارِئاً من حفظة القرآن الكريم الذين قُتِلوا في معركة اليمامة , كانوا سبباً في تخوُّف أبوبكر وعُمر من ضياع القرآن , وسبباُ في أمْرِهِما بجمع القرآن الكريم في الصُحُف [8], و لم يكُن العكس ... أي لم يكُن الخوف من ضياع المكتوب هو الباعِث للحِفظ , وإنما كان الخوف من مقتل الحفظة و ضياع المحفوظ هو الباعِث لجمع المكتوب. " حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ: أَخْبَرَنِي ابْنُ السَّبَّاقِ أَنَّ زَيْدَ بْنَ ثَابِتٍ الْأَنْصَارِيَّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَكَانَ مِمَّنْ يَكْتُبُ الْوَحْيَ قَالَ: أَرْسَلَ إِلَيَّ أَبُو بَكْرٍ مَقْتَلَ أَهْلِ الْيَمَامَةِ وَعِنْدَهُ عُمَرُ فَقَالَ أَبُوبَكْرٍ: إِنَّ عُمَرَ أَتَانِي فَقَالَ: إِنَّ الْقَتْلَ قَدْ اسْتَحَرَّ يَوْمَ الْيَمَامَةِ بِالنَّاسِ وَإِنِّي أَخْشَى أَنْ يَسْتَحِرَّالْقَتْلُ بِالْقُرَّاءِ فِي الْمَوَاطِنِ فَيَذْهَبَ كَثِيرٌ مِنْ الْقُرْآنِ؛إِلَّا أَنْ تَجْمَعُوهُ؛ .... إلى آخر الحديث"[9]

    لِهذا حتى عِندما كتب عُثمان ابن عفان المصاحِف فإنه لم يكتفي بأن يُرسلِها للأمصار وإنما أرسل معهم مُقرِئاً ليقرأ عليْهِم القرآن الكريم بالقِراءة السائِدة عِنْدهُم . لأن التلقي هو أساس قِراءة القرآن الكريم وليس الكِتابة.


    بل إن رسم المكتوب في المصاحِف العُثمانية هذه اختلف في بعض رسْمِه بين مُصحف وآخر من المصاحِف العُثمانية التي أرسلها عُثمان للامصار, بما يتناسب مع القِراءة السائِدة في كُل مِصْر من هذه الأمصار. فرُوي أن عثمان رضي الله عنه أمر زيد بن ثابت أن يقرئ بالمدني وبعث عبد الله بن السائب مع المكي والمغيرة بن شهاب مع الشامي وأبا عبد الرحمن السلمي مع الكوفي وعامر بن عبد القيس مع البصري.

    ثم نقل التابعون هذه القِراءات عن الصحابة , فقرأ أهل كل مصر بما في مصحفهم تلقياً عن الصحابة الذين تلقوه من فم النبي صلى الله عليه وسلم فقاموا في ذلك مقام الصحابة الذين تلقوه من فم النبي صلى الله عليه وسلم. ثم تفرغ قوم للقراءة والأخذ والضبط حتى صاروا في هذا الباب أئمة يُرحل إليهم ويؤخذ عنهم وأجمع أهل بلدهم على تلقي قراءتهم واعتماد روايتهم.[10]


    وها هو أبي عمرو الداني[11] في مقدمة كتابه "نقط المصاحف" يقول : (هذا كتاب عِلْم نقط المصاحف وكيفيته على صيغ التلاوة ومذاهب القراءة)[12]... فنعلم مِن ذلِك أن النقط والكِتابة صيغت لِتتناسب مع القِراءة والتِّلاوة وليس العكس.


    و يظهر غلبة و تفوُّق الحِفْظ على المكتوب, حين طالب البعض من الصحابي الجليل أبي سعيد الخُدري أن يكتُب لهم ما سمِعه عن رسول الله لأنهم يشتكون من سوء الحِفظ , فقال لهم : « لا نكتبكم ولا نجعلها مصاحف ، كان رسول الله ، صلى الله عليه يحدثنا فنحفظ ، فاحفظوا عنا كما كنا نحفظ عن نبيكم ».[13]


    بل إن أعلام الحفاظ من صحابة رسول الله , كانوا يميزون الحفظ بالتلقي فهذا ابن مسعود رضي الله عنه يقول: "والله لقد أخذت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم بضعاً وسبعين سورة"[14] , ويبين عمن أخذ باقيه فيقول في رواية أخرى: -"وأخذت بقية القرآن عن أصحابه"[15] وكان رضي الله عنه - إذا سئل عن سورة لم يكن أخذها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم صرح بذلك وأرشد إلى من أخذها بالمشافهة.[16]


    بل إن العُلماء جرّموا أن يتلقى الإنسان العِلْم من المكتوب في الصُحُف وإنما يتوجّب الأخذ بالتلقي من لِسان الحافِظِ المُتْقِن .. فقالوا : من أعظم البلية تشييخ الصحيفة[17]


    ونهى الأئِمة والتابِعون عن أخذ القرآن الكريمِ مِن المصحفيين: فعن سليمان بن موسى[18] انه قال " كان يقال لا تقرؤا القرآن على المُصْحَفِيِّين ولا تحملوا العلم عن الصُّحَفِيِّين"[19], وكان سعيد بن عبد العزيز[20] يقول : " لا تأخذوا العلم عن صُحُفي[21] ولا القرآن من مُصْحفي[22]" [23].


    وهكذا حتى في نقل القرآن الكريم منذ وحيه إلى اليوم فإننا نسْتن بِسُنة الرسول المُصطفى محمد صلى الله عليْه وسلّم : فما قاله أعلام الحفاظ لم يبتدعوه وإنما أخذوه من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فقد كان عليه الصلاة والسلام يتعلم القرآن من جبريل عليه السلام مشافهة، ويعارضه القرآن في كل عام في شهر رمضان وعارضه بالقرآن - عام وفاته – مرتين.


    وأخيراً فلو كان الاصل في القرآن المكتوب و ليس المقروء , لاستغنى الرسول صلى الله عليه وسلم بالمكتوب بدلاً من أن يبعث بالقراء إلى من أسلم حديثاً ... فقد كان صلى الله عليْه وسلّم يبعث القُراء لتعليمهم التلاوة وكان بإمكانه أن يكتب لهم، واقتدى بسنته من بعده الخلفاء الراشدون فأرسلوا إلى أهل البلدان المفتوحة القراء يعلمونهم القرآن، وأرسل عثمان مع كل مصحف قارئاً يعلم الناس عليه.[24]


    وهكذا فإن المصاحِف هي مرجع جامع للمسلمين على كتاب ربهم ولكن في حدود ما تدل عليه وتعينه دون ما لا تدل عليه ولا تعينه. فالمصاحف لم تكن منقوطة ولا مشكولة وصورة الكلمة فيها كانت لكل ما يمكن من وجوه القراءات المختلفة وإذا لم تحتملها كتبت الكلمة بأحد الوجوه في مصحف ثم كتبت في مصحف آخر بوجه آخر وهلم جرا. فلا غرو أن كان التعويل على الرواية والتلقي هو العمدة في باب القراءة والقرآن.[25]


    و هكذا كان من مظاهر العناية بالقرآن الكريم عند هذه الأمة، أنه لا بد فيه من التلقي مشافهة، تلقاه النبي صلى الله عليه وسلم من جبريل عليه السلام شفاها، وتلقاه الصحابة الأثبات العدول من النبي صلى الله عليه وسلم ثم تلقاه التابعون الأخيار من الصحابة، كذلك، ثم تلقاه أتباع التابعين من التابعين كذلك، إلى أن وصل إلينا غضا طريا كما أنزل، فالقراءة سنة متبعة لا مدخل للقياس فيها، والاعتماد فيها على التلقي والتواتر.[26]


    وأخيراً نختِم بما أفتى به شيخ الإسلام ابن تيمية رحِمه الله و عليْهِ إجماع جميع القراء وعُلماء القراءة فيقول : " والاعتماد في نقل القرآن على حفظ القلوب لا على المصاحف ..."[27] ونكتفي بنقْل ما قاله العلامة المحقق الشيخ أبو العاكف محمد أمين المدعو بعبد الله أفندي زادة شيخ الإقراء في وقته باستانبول في كتابه "عمدة الخلان" شرح زبدة العرفان في القراءات العشر ما نصه: "فلا يجوز لأحد قراءة القرآن من غير أخذ كامل عن أفواه الرجال المقرئين بالإسناد. ويحرم تعليم علم القراءة باستنباط المسائل من كتب القوم بمطلق الرأي بغير تلق على الترتيب المعتاد لأن أركان القرآن اتصال السند إلى النبي صلى الله عليه وسلم بلا انقطاع فالإقراء بلا سند متصل إليه عليه الصلاة والسلام مردود وممنوع عن الأخذ والاتباع."[28]


    ____________________________________________


    [1]الأعراف 204

    [2] محمد بن محمد بن محمد ، شمس الدين الدين أبو الخير ، المعروف بابن الجزري، الدمشقي ، علم من أعلام القراء، ولد ونشأ في دمشق سنة : 751هـ، من أشهر مؤلفاته: النشر في القراءات العشر، غاية النهاية في طبقات القراء، منظومة الطبية في القراءات العشر، والدرة المضيئة في القراءات الثلاث، المقدمة الجزرية في التجويد، و منجد المقرئين , توفي في شيراز من مدن إيران الحالية عام 833ه ، غاية النهاية : 2 / 247، الأعلام: 7 / 45.

    [3] أي يشدخوه ويشجوه كما يشدخ الخبز أي يكسر، شرح النووي على مسلم 17 / 198، والنهاية في غريب الحديث 1 / 220 .

    [4] صحيح مُسلِم , كتاب الجنة، باب الصفات التي يعرف بها في الدنيا أهل الجنة والنار ,4/1741.

    [5] النشر في القراءات العشر , لابن الجزري 1/ 6.

    [6] مجموع الفتاوى لابن تيمية 13/ 400 , 4/421, النشر 1/6.

    [7] النشر في القراءات العشر , لابن الجزري 1/ 6.

    [8] جمع أبوبكر القرآن في الصُحُف من العُسُب و اللخاف ومشن صدور الرِّجال , وجمع عُثمان الصُحُف في مُصحف واحِد ونسخه في المصاحِف وأرسلهُ إلى الأمصار ومع كل مُصحف صحابي يُقرىء كل مِصر بالتلقي الشفاهي نُطقه كما سمِعوه من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    [9]صحيح البخاري (4679)

    [10] مناهل العرفان للزرقاني , 1/403- 404.

    [11] الإمام الحافِظ أبي عمرو الداني , توفي رحِمه الله عام 444 هـ , و قد جاوزت مؤلّفاته أكثر من مائة وعشرين مؤلّفاً , مِنها (التيسير في القراءات السبع) ، و(جامع البيان في القراءات السبع المشهورة) ، و(التحديد في الإتقان والتجويد)، و(المُقنِع في رسم مصاحف الأمصار)، و(المحكم في نقط المصاحف) ، وغيرها كثير.

    [12] المحكم في نقط المصاحف 1/1 .

    [13] " تقييد العِلْم " للخطيب البغدادي.

    [14]صحيح البخاري ج6، ص102 ومسلم ج4، ص1912

    [15] فتح الباري: ابن حجر ج9 ص:48.

    [16] جمع القرآن الكريم لفهد بن عبدالرحمن الرومي.

    [17] تذكرة السامع والمتكلم: ابن جماعة ص87.

    [18] سليمان بن موسى بن الاشدق أبو ايوب الدمشقي روى عن عطاء وعمرو بن شعيب روى عنه الاوزاعي وسعيد بن عبد العزيز وابن جابر والنعمان بن المنذر والمطعم بن المقدام. حدثنا عبد الرحمن سمعت ابى يقول ذلك. حدثنا عبد الرحمن حدثنى ابى قال سمعت دحيما يقول: اوثق اصحاب مكحول سليمان بن موسى. حدثنا عبد الرحمن حدثنى ابى نا محمود ابن خالد [ الدمشقي - 2 ] نا مروان [ يعنى - 2 ] ابن محمد الطاطرى قال قال سعيد بن عبد العزيز (3) كان عطاء (126 م 3) إذا قدم عليه سليمان بن موسى قال للناس كفوا ايها الناس عن المسائل فقد جاءكم من يكفيكم المسألة. حدثنا عبد الرحمن حدثنى [ ابى - 4 ] نا محمد ابن المصفى نا بقية نا شعيب بن ابى حمزة قال قال الزهري: ان مكحولا يأتينا وسليمان بن موسى وايم الله لسليمان احفظ الرجلين. حدثنا عبد الرحمن قال قرئ على العباس بن محمد الدوري نا يحيى بن معين نا معتمر ابن سليمان قال سمعت بردا (5) قال: كان الناس يجتمعون على عطاء والذى يلى لهم المسألة سليمان بن موسى. حدثنا عبد الرحمن سمعت ابى يقول: اختار من اهل الشام بعد الزهري ومكحول للفقه سليمان ابن موسى. حدثنا عبد الرحمن قال كتب الينا يعقوب بن اسحاق [ الهروي - 2 ] قال نا عثمان بن سعيد [ الدارمي - 2 ] قال قلت ليحيى بن معين: ما حال سليمان بن موسى في (427 ك) الزهري ؟ فقال: ثقة. (الجرح والتعديل 4/141).

    [19] الحد الفاصِل 1/211.

    [20] الإمام سعيد بن عبد العزيز بن أبي يحيى أبو محمد ويقال أبو عبد العزيز التنوخي الشامي مفتي دمشق إمام جليل ثقة كبير، وُلِد سنة 90 هـ , و عرض القرآن على يحيى بن الحارث الذماري ولقي عبد الله بن عامر وأخذ عنه القراءة وعن يزيد بن مالك، روى القراءة عنه عبد الأعلى بن مسهر والوليد بن مسلم، وهو من العلماء العاملين الأخيار مات سن سبع وستين ومائة.. غاية النهاية 1/135.

    [21] "منشأ التسمية بالمصحِّف أن قوما كانوا قد أخذوا العلم عن الصحف والكتب ، ولم يأخذوه من أفواه العلماء، وأنت خبير بأن الكتابة العربية قد كانت تكتب عهدا طويلا من غير إعجام للحروف ولا عناية بالتفرقة بين المشتبه منها ، لهذا وقع هؤلاء في الخطأ عند القراءة ، فكانوا يسمونهم الصحفيين أي الذين يقرؤون في الصحف، ثم شاع هذا الاستعمال حتى اشتقوا منه فعلا فقالوا صحّف أي قرأ الصحف ، ثم كثر ذلك على ألسنتهم، فقالوا لمن أخطأ قد صحف، أي فعل مثل ما يفعل قراء الصحف " توضيح الأفكار 2/419-420 .

    [22] والمُصحفي هو الذي يعلم الناس وينظر إلى رسم المصحف

    [23] الجرح والتعديل لابن ابي حاتِم 2/31 , التمهيد 1/46 ، وفتح المغيث 2/232 .

    [24] جمع القرآن الكريم لفهد بن عبدالرحمن الرومي مع إعادة الصياغة.

    [25] مناهل العرفان 1/413.

    [26] نزول القرآن الكريم وتاريخه وما يتعلق به , للدكتور محمد عمر حوية

    [27] مجموع الفتاوى 13/400.

    [28] هداية القاري إلى تجويد كلام الباري
    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح ..
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟

  10. #30
    الصورة الرمزية nohataha
    nohataha غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    638
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-01-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    افتراضي

    واسمح لي أخي الفاضل أن أستعرض هذه الإجازة في القراءة برواية حفص عن عاصم لفضيلة الشيخ مشاري بن راشد العفاسي حفظه الله والتي توضح للجميع كيف أن هذا القرءان قد وصلنا بالسند الصحيح شِفاهاً , بالسماع من صدر إلى صدر .... منذ عصر النبوة وحتى عصرنا هذا ... فالشيخ مشاري أجيز له أن يقرا القرآن ويُقرىء بعد ان اجتاز حِفظه عن ظهر قلب تماماً كما سمِعه من شيْخِه الذي سمعه من شيوخِه ومنهم إلى ان يصلوا الى رسول الله صلى الله عليْهِ وسلّم .


    [IMG]file:///C:/********s%20and%20Settings/Dr.%20Khalid/My%20********s/عمل%20اليوم/نقل%20القرآن%20سماعاً%20من%20صدر%20إلى%20صدر%20ينفي%20أهمية% 20المكتوب%20-%20حراس%20العقيدة_files/ejaza_1.jpg[/IMG]

    وهذه الإجازة أيضا بقراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريق الشاطبية


    [IMG]file:///C:/********s%20and%20Settings/Dr.%20Khalid/My%20********s/عمل%20اليوم/نقل%20القرآن%20سماعاً%20من%20صدر%20إلى%20صدر%20ينفي%20أهمية% 20المكتوب%20-%20حراس%20العقيدة_files/ejaza_2.jpg[/IMG]

    وبالله التوفيق .
    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح ..
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

اين اية الرجم؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تهافت شبهة عدم وجود الرجم في القرآن والمعوذتين في مصحف ابن مسعود
    بواسطة أبـ مريم ـو في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-06-2007, 06:30 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اين اية الرجم؟

اين اية الرجم؟