حكم شراء السلعة بالتقسيط من أجل بيعها والحصول على المال

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حكم شراء السلعة بالتقسيط من أجل بيعها والحصول على المال

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حكم شراء السلعة بالتقسيط من أجل بيعها والحصول على المال

  1. #1
    الصورة الرمزية دفاع
    دفاع غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,578
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-11-2016
    على الساعة
    12:55 PM

    حكم شراء السلعة بالتقسيط من أجل بيعها والحصول على المال

    السؤال:

    رجل ما بحاجةٍ إلى نقود ولا يستطيع الاستدانة إلا أن يشتري حاجة بضعف ثمنها، ثم يبيعها كي يحصل على النقود، مثال على ذلك: أن رجلاً استدان سيارة ثمنها في السوق (500) ألف ليرة، وعندما استدانها لمدة سنة اشتراها بـ (900) ألف ليرة، ثم باعها بـ(500)، فهل هذا العمل جائز، علماً بأن كلام الناس قد كثر في هذا، فمنهم من يقول: إنه ربا، ومنهم من يقول: إنه جائز، فما هو توجيه سماحتكم؟

    يجيب الشيخ عبد العزيز بن باز

    الصواب في ذلك أنه جائز، هذا الذي عليه جمهور أهل العلم لا حرج في ذلك، وهذا يسمى بيع التقسيط، فإذا كانت السلعة عند البائع موجودة عنده قد حازها وملكها ثم باعها على إنسان بالدين بأقساطٍ معلومة ثم المشتري باعها بأقل ليقضي حاجته من زواجٍ أو غيره فلا حرج في ذلك، وقد ثبت في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها أن أهل بريرة باعوها بأقساط، بأعوها... بأقساط، كل سنة أربعون درهم، أوقية، تسع سنين بأقساط، واشترت عائشة نقداً، فالمقصود أن الأقساط أمر معروف حتى في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فلا بأس أن يشتري الإنسان السلعة بأقساط ثم يبيعها بنقد أقل لحاجته، للزواج أو لبناء مسكن أو لقضاء دين قد أشغله أهله أو ما أشبه ذلك، لكن يكون البائع قد ملك السلعة، قد حازها، قد صارت عنده هذه السلعة، مو يبيع شيء عند الناس، النبي قال: (لا تبع ما ليس عندك) وقال -صلى الله عليه وسلم-: (لا يحل سلف وبيع ولا بيع ما ليس عندك). ونهى عن تباع السلع حيث تبتاع حتى يحوزها التجار إلى رحالهم، فيبيع سلعة قد ملكها وحازها لا بأس، أما أن يبيع ما عند الناس سلع عند الناس ثم يشتري هذا ما يجوز، والمشتري يشتري السلعة التي عند الإنسان الذي قد ملكها، يشتريها بأقساطٍ معلومة ثم إذا قبضها وحازها يبيعها بعد ذلك ويقضي حاجته، ولو بأقل، ولو بضعف، والنبي صلى الله عليه وسلم اشترى في بعض الغزوات اشترى البعير ببعيرين إلى إبل الصدقة، اللهم صلِّ عليه وسلم.

    المصدر
    موقع الشيخ ابن باز رحمه الله
    http://www.binbaz.org.sa/mat/12913

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    65
    آخر نشاط
    06-07-2012
    على الساعة
    02:58 AM

    افتراضي

    هل يعني هذا أخي الكريم أنه يجوز أن يشتري رجل ما سلعة بمائة ليرة فيشتريها بمائة و خمسين على أن يدفع ثمنها مؤجلا بعد سنة مثلا ثم يبيعها قبل أن يسدد شيئا من ثمنها الى شخص ثالث بمائة و سبعين ثم يسدد ثمنها الى البائع الأول وله ربح عشرين ليرة فهل هذا جائز شرعا؟
    الدعوة عبر أسئلة yahoo باب جديد للدعوة الى الله أسلم بسببه الكثيرون بفضل الله فعليك به لعل الله يهدي بك أحد خلقه الى الاسلام
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t81280.html

    الى محترفي البالتوك أو من يجيد العبرية شاركونا في هذا الثغر بارك الله فيكم
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t90264.html

  3. #3
    الصورة الرمزية دفاع
    دفاع غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,578
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-11-2016
    على الساعة
    12:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفارس الذكي مشاهدة المشاركة
    هل يعني هذا أخي الكريم أنه يجوز أن يشتري رجل ما سلعة بمائة ليرة فيشتريها بمائة و خمسين على أن يدفع ثمنها مؤجلا بعد سنة مثلا ثم يبيعها قبل أن يسدد شيئا من ثمنها الى شخص ثالث بمائة و سبعين ثم يسدد ثمنها الى البائع الأول وله ربح عشرين ليرة فهل هذا جائز شرعا؟
    الذي فهمته أنا من الفتوى أن الشخص ما دام قد امتلك السلعة فيحق له بيعها سواء اشتراها بالقسط أم بأجل مادام امتلكها وأصبح له الحق في أن يتصرف فيها. هذا ما فهمته من كلام الشيخ عبد العزيز والله أعلم.

    ولو كان لديك دليل يعارض هذا فأسرع به إلينا لتعم الفائدة.

حكم شراء السلعة بالتقسيط من أجل بيعها والحصول على المال

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ملف عن فوائد شرب الماء ......الماء علاج
    بواسطة ronya في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 26-03-2009, 10:57 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-07-2008, 08:01 PM
  3. حكم شراء السلعة دين ثم بيعها على البائع نقدا
    بواسطة دفاع في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-07-2008, 07:58 PM
  4. حكم شراء السلعة بثمن مؤجل بواسطة البنوك
    بواسطة دفاع في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-07-2008, 07:51 PM
  5. من حكمدار العاصمة إلى جميع النصارى : لا تشربوا الماء ، الماء فيه سم قاتل
    بواسطة عبد الله 11 في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-11-2007, 02:03 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حكم شراء السلعة بالتقسيط من أجل بيعها والحصول على المال

حكم شراء السلعة بالتقسيط من أجل بيعها والحصول على المال