النحل والنهى ( 1

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

النحل والنهى ( 1

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: النحل والنهى ( 1

  1. #1
    الصورة الرمزية nohataha
    nohataha غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    638
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-01-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    النحل والنهى ( 1

    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح ..
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟

  2. #2
    الصورة الرمزية nohataha
    nohataha غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    638
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-01-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    افتراضي

    النحل والنهى


    The bees and the brains
    دورية شبكية عنكبوتية




    النحل زارت وأعجبها رحيق هذه المواقع :














    [
    www_Hiramagazine_com






















    النحل ورحيق أولي النهى


    المفكر الفرنسي روجيه جارودي:
    القرآن سبيل دائم للصراط المستقيمشمولية الإسلامجعلته قادراً على احتواء أصحاب الديانات الأخرى


    المفكر الفرنسي روجيه جارودي:
    القرآن سبيل دائم للصراط المستقيمشمولية الإسلامجعلته قادراً على احتواء أصحاب الديانات الأخرى
    بعد رحلة طويلة من البحث والدراسة من أجل الوصول إلى اليقين اهتدىروجيه جارودي إلى الإسلام وقد جاء اعتناق المفكر الفرنسي للإسلام ليس من قبيلالتجربة ولكنه كان شيئا كالانجازات الكبرى في حياة الانسان.
    في الثاني من يوليوعام 1982 أشهر جارودي إسلامه، وقبلها اعتنق البروتستانتية وهو في سن الرابعة عشرة،وانضم إلى صفوف الحزب الشيوعي الفرنسي، وفي عام 1945 انتخب نائبا في البرلمان ثمحصل على الدكتوراة في الفلسفة من جامعة السوربون عام 1953، وفي عام 1954 حصل علىالدكتوراة في العلوم من موسكو. ثم انتخب عضوا في مجلس الشيوخ وفي عام 1970 اسس مركزالدراسات والبحوث الماركسية وبقي مديرا له لمدة عشر سنوات.
    وبعد ذلك وعندما شرحالله صدره للإسلام تكونت لديه قناعة بأن الإسلام ليس مجرد دين يختلف عن بقيةالأديان فحسب، بل إنه دين الله دين الفطرة التي خلق الله الناس عليها وهو يعني انالإسلام هو الدين الحق منذ ان خلق الله آدم.. في هذه المرحلة اختلطت الكثير منالقناعات لدى جارودي لكن بقي الإسلام القناعة الوحيدة الراسخة وظل يبحث عن النقطةالتي يلتقي فيها الوجدان بالعقل، ويعتبر ان الإسلام مكنه بالفعل من بلوغ نقطةالتوحيد بينهما ففي حين أن الاحداث تبدو ضبابية وتقوم على النمو الكمي والعنف، فيحين يقوم القرآن الكريم على اعتبار الكون والبشرية وحدة واحدة. يكتسب فيها الدورالذي يسهم به الإنسان معنى، وان نسيان الله خالق هذا الكون يجعلنا عبيدا هامشيينخاضعين للعديد من الاعتبارات الخارجية، بينما ذكر الله في الصلاة فقط يكسبنا وعيابمركزنا وبموردنا: الذي هو اصل الوجود دين المستقبل ورغم حداثة إسلام جارودي وكثرةالمصاعب التي واجهته سواء من حيث اللغة أوالثقافة استطاع ان يؤلف أكثر من أربعينكتابا منها: وعود الإسلام. الإسلام دين المستقبل. المسجد مرآة الإسلام، الإسلاموأزمة الغرب، حوار الحضارات، كيف أصبح الإنسان إنسانيا. فلسطين مهد الرسالاتالسماوية. مستقبل المرأة وغيرها وفي كتاب «الإسلام دين المستقبل» يقول جارودي عنشمولية الإسلام: أظهر الإسلام شمولية كبرى عن استيعابه لسائر الشعوب ذات الدياناتالمختلفة، فقدكان اكثر الاديان شمولية في استقباله للناس الذين يؤمنون بالتوحيدوكان في قبوله لاتباع هذه الديانات في داره منفتحا على ثقافاتهم وحضاراتهم والمثيرللدهشة انه في اطار توجهات الإسلام استطاع العرب آنذاك ليس فقط اعطاء امكانية تعايشتماذج لهذه الحضارات. بل أيضا اعطاء زخم قوي للايمان الجديد: الإسلام. فقد تمكنالمسلمون في ذلك الوقت من تقبل معظم الحضارات والثقافات الكبرى في الشرق وأفريقياوالغرب وكانت هذه قوة كبيرة وعظيمة له، وأعتقد ان هذا الانفتاح هو الذي جعل الإسلامقويا ومنيعا.
    التقدم الحضاريوعن الحضارة الإسلامية يقول» جارودي»: انه لنيحدث الفصل والتجزئة بين الاشياء، في الإسلام، فالعلم متصل بالدين والعمل مرتبطبالايمان والفلسفة مستوحاة من النبوة، والنبوة متصلة بالعقل. هذه الوحدانية فيمفهوم الحضارة ومفهوم الجماعة يحتاج إليها عالم اليوم المجزأ في كل شيء وهذا ماجذبني نحو المفهوم الإسلامي للوجود وعلى جانب آخر يقول جارودي: ان ما يجعل الانسانانساناً هو امكانية تحقيقه للمقاصد الإلهية، وفي استطاعته ان يلتزم بالعهد او انينقض العهد، فعلى حين أن الإسلام لا يدخل في نطاق إرادة المخلوقات الأخرى من نباتوحيوان وجماد. اذ لا تستطيع الهروب من القوانين التي تسوسها. نجد ان الانسان وحدهيستطيع الامتثال. فيصبح مسلما بقرار حر وباختيار كامل عندما يعي نظام الوحدة والكلالذي يكسب الحياة معنى. وهو مسؤول مسؤولية كاملة عن مصيره طالما باستطاعته ان يرفضاو يستسلم للواجبات المفروضة عليه ويؤكد جارودي على أن القرآن خالد وأبدي ويستطيعفي كل وقت وزمن من التاريخ ان يفهمنا ويوضح لنا الطريق أو الصراط المستقيم وأنيرينا الهدف ويفند ادعاءات الغرب ضد الإسلام موضحا أن روحانية الإسلام تجلت في صورةعديدة بقوله: ان الإسلام وضع اللبنه لحل مشاكل الإنسان الروحية. ولكنه لايحلهابنفسه إنهم الاشخاص الذين يحلون المشاكل ويبحثون عن الحلول لها، وواجه جارودي حملةضارية في أوروبا بعد صدور كتابه (الأساطير المؤسسة للسياسات الاسرائيلية) الذي فندفيه مزاعم الاسرائيليين فيما حدث لهم أيام الحرب العالمية الثانية من اضطهادواكذوبة الرقم الذهبي الذي يبتزون به الضمير العالمي، ورغم ذلك تزداد صلابة الرجلالذي تجاوز الثمانين من عمره وتمسكه بما أورده في كتابه وهو يواجه اللوبي الصهيونيالأوروبي والمحاكمة التي خضع لها وفق قانون جيسو الفرنسي الذي يحرم المساس او تكذيبالاضطهاد النازي لليهود ويقف، جارودي وحيدا إلا من إيمانه بالله وبالإسلام ويقينهمن أنه لن يصيبه إلا ما كتب الله له.
    وكالة الصحافة العربية القاهرة

    أجرى الحوار:جمال عصام الدين

    مع المصلح العظيم الدكتور محمد مهاتير



    المشكلة الماليزية كانت تبدو مثل مشكلة مصر لحد كبير. تخلصنا من الاستعمار عام 1957 ولكن ظلننا بلدا زراعيا حتى الثمانينيات. كان هدفى هو إخراج ماليزيا من وضع الدولة الزراعية. وهذا لم يكن معناه مجرد إخراج مادى بإنشاء مصانع وبنية أساسية وغيره، ولكن إخراجها من العقلية الزراعية التى ترضى بالواقع ولا تحب المغامرة والمنافسة والتطوروالانفتاح وفهم الدين كعمل للآخرة فقط.
    - هذه مهمة ثقيلة لم نحققها فى مصر حتى الآن؟
    -- تطوير أى شعب وإخراجه من حالة التخلف يستلزم فى رأيى التركيز على ما يمكن أن نسميه الآن بلغة الكمبيوتر السوفت وير والهاردوير السوفت وير هى التركيبة العقلية والذهنية للشعب أماالهارد وير فهو البنية الأساسية اللازمة من كهرباء واتصالات وغيره. وبالنسبة للسوفت وير كان لابد من تطوير نظام التعليم بالكامل من خلال التركيز على تعليم الانجليزية والعلوم الهندسية والرياضية والتكنولوجية بالذات، واعتمدنا فى هذا بدرجة كبيرة على اليابان التى ساعدتنا لأن اليابان يهمها كثيرا أن ترى من حولها متقدمين. كما سعيت أيضا من خلال السوفت وير إلى ايجاد طبقة وسطى ماليزية تأخذ على عاتقها التحلى بقيم المنافسة والابتكار وتطوير البلاد ونجحت فى ذلك من خلال انتقاد الملايويين سكان البلاد الأصليين والزراعيين وتهديدهم بانتزاع الامتيازات التى تمتعوا بها وامتداح الصينيين الملايويين حوالى 20% من السكان، لقدراتهم العالية ونشاطهم وحيويتهم.
    - ولكن اسمح لى أيها المصلح العظيم أن أسأل كيف مولت هذه الأهداف؟
    -- دعنى أكمل وأقل إننى عندما أتيت للحكم رفعت شعار ماليزيا بوللى ومعناها أن ماليزيا قادرة على فعل كل شيء وذلك لزرع روح التحدى وكان هذا شيئا أساسيا فى فكرى، لتحقيق ذلك اعتمدنا ولكن ليس بدرجة كبيرة على قروض من اليابان اليابان ثانى أكبر مستثمر فى ماليزيا بعدالولايات المتحدة، ولكن التمويل الأساسى وهو العنصر الحاكم الذى لعب دورا هائلا فى مشروع تطويرماليزيا هو ارتفاع معدل الادخار فى البلاد حيث يصل إلى 35% من إجمالى الناتج القومى المدخرات العائلية فى ماليزيا تتعدى قيمتها فى 2005 ما يصل إلى 70 مليار دولار، هذا مكننا بدرجة كبيرة من تطوير البنية الأساسية الهارد وير وبعد ذلك ساعدنا فائض صادراتنا صادرات ماليزيا زادت قيمتها من 5.2 مليار رينجيت فى 1970 إلى 514 مليار رينجيت أو 135 مليار دولار و3.8= واحد دولار أمريكى، أما بالنسبة للسوفت وير فقد اعتمدنا على القطاع الخاص بدرجة كبيرة وخصوصا من قبل الصينيين الماليزيين حيث آسهموا بإنشاء المدارس والجامعات والمعاهد العلمية والهندسية والتى يصل عددها الآن إلى حوالى 32 فى البداية كان الملايويون يحجمون عن الذهاب إلى هذه المدارس لأن العقلية الزراعية كانت مازالت مسيطرة، لكن عندما وجدوا أن المدارس الصينية هى التى تخرج أصحاب المهارات ممن يجدون فرص العمل والثراء أقبلوا على هذه المدارس. فى هذه المدارس يتعلمون اللغة الإنجليزية والصينية والرياضيات علاوة على اللغة المالايوية.
    - قلت فى البداية أيها المصلح العظيم إن حاكم العالم الثالث يجب أن يكون متمتعا بخيال إصلاحى واسع.. كيف ذلك؟
    -- أريد أن أقول إن حاكم العالم الثالث يتمتع بسلطات كبيرة وإذا لم يستخدمها بصورة جيدة و مبتكرة ولهدف الإصلاح يحدث الفساد فى الحال. من هنا يجب أن يبادر باتخاذ خطوات الإصلاح ويحشد الجهود وراءها.
    - من فضلك قل لنا أمثلة مما فعلته أنت فى ماليزيا؟
    -- مثلا بعد أن توليت الحكم مباشرة وجدت أننى لا يمكننى أن أعتمد على الأرقام والاحصائيات الحكومية فقررت فى الحال ضرورة إنشاء مركز للدراسات الاستراتيجية والدولية واحضرت الخبراء المتخصصين وقلت لهم سوف تأخذون تمويلا من الحكومة ولكن هذا لا يجب أن يعنى بتاتا أن تكونوا تابعين لها. أريد أرقاما ودراسات استطيع الاعتماد عليها. أيضا رأيت أن العاصمة كوالالامبور تحتاج لتطوير وأنها لا يمكن أن تبقى على هذا الحال أبدا. فقمت بجولة فى المدينة واخترت المكان الذى رأيته ملائما وانتقلت هناك وقلت سوف أقيم فى هذا المكان وعلى جميع الوزارات والإدارات الحكومية الانتقال إلى هنا بخطة محددة. تم إنشاء هذه المدينة فى أول التسعينيات مساحتها الآن 4500 هكتار وتحولت كما ترى الآن إلى مدينة رائعة تزخر بكل الوزارات تقريبا علاوة على واد للتكنولوجيا الذى رأيت ضرورة إنشائه بعد زيارة لوادى السيليكون فى ولاية كاليفورنيا الأمريكية زرت هذا المكان وشهدت أحدث تطوير أدخله فى الحياة الماليزية وهو ما يسمى بالبطاقة الذكية التى يستخدمها المواطن فى أغراض عدة بدءا من التصويت فى الانتخابات كرخصة سيارة ككارت طبى علاجى وشهادة ميلاد وتقوم ماليزيا بتصدير هذه التكنولوجيا لدول مجاورة.
    - أيها المصلح العظيم رغم أن الولايات المتحدة هى أكبر مستثمر فى ماليزيا إلا أنك لم تتردد فى انتقادها بشدة فى مناسبات عدة ألم تكن تلك مخاطرة وخصوصا أنك انتقدت إسرائيل واليهود أيضا؟ -- أنا انتقدت أمريكا عندما قالت إن غياب الديمقراطية فى العالم الإسلامى هو السبب الرئيسى فى إفراز الإرهاب المصدر إليها. ورأيى الذى أعلنته دائما هو أن الإسلام دين ديمقراطى. فالنبى محمد صلى الله عليه وسلم لم يقل قط إن أبناءه أو أقاربه يجب أن يحكموا من بعده علاوة على أن الخلفاء الراشدين الأربعة كلهم قد تم اختيارهم بطريقة ديمقراطية الديمقراطية اختفت من الإسلام وحلت محلها الأوتوقراطية مع مجئ معاوية واغتصابه للسلطة. إلا أن الأوتوقراطية ليست سببا كافيا لإفراز الإرهاب كما أن الديمقراطية وحدها لا تكفى لتحقيق التقدم. لقد تعايشت الشعوب الإسلامية والأوروبية لقرون طويلة تحت حكم أوتوقراطى بدون أن يفرز ذلك إرهابا بينهما. ولكن فى رأيى فإن السبب الحقيقى للإهاب ضد أمريكا هو اغتصاب أرض فلسطين وعليها الأماكن المقدسة وعدم وجود أى حل عادل لهذه القضية عبر 50 عاما مما أدى فى النهاية إلى التوتر بين الغرب والشرق الإسلامى.
    من جانبى حاولت جعل ماليزيا نموذجا لصورة حديثة للإسلام القرآن يحثنا على أن نعد العدة دائما لمواجهة الأعداء. ومواجهة الأعداء فى هذه الحالة لا يمكن أن تتم بتفسير الإسلام بصورة متشددة أو باللجوء لأعمال إرهابية ولكن باكتساب معارف العصر. التشدد يعنى أننى أيضا يجب أن استخدم السهام والنبال فى مواجهة أعداء العصر ولمجرد أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يستخدمها وهذا غير واقعى وغير متصور.
    - وماذا عن الهجوم على اليهود واتهامهم بأنهم وراء الأزمة المالية فى جنوب شرق آسيا عام 1997؟
    -- لقد كان جورج سورس ذلك المضارب المحترف سببا فى الأزمة التى اجتاحت عملات جنوب شرق آسيا يهوديا ولكن هاجمته لمضارباته الخطيرة وليس لأنه يهودى. الهجوم الأكبر كان عند حرب العراق عندما قلت فى المؤتمر الإسلامى إن أمريكا تخوض الحرب بالوكالة عن إسرائيل وأعتقد أن كلامى صحيح حتى الآن.
    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح ..
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟

النحل والنهى ( 1

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فوائد عسل النحل
    بواسطة الليزر في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 04:26 PM
  2. رد شبهة سورة النحل آية 15
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-01-2006, 10:33 PM
  3. رد شبهة سورة النحل آية 106
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-01-2006, 07:37 PM
  4. رد شبهة سورة النحل آية 103
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-01-2006, 07:13 PM
  5. رد شبهة سورة النحل آية 26
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-01-2006, 07:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

النحل والنهى ( 1

النحل والنهى                       ( 1