السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل

صفحة 18 من 22 الأولىالأولى ... 3 8 17 18 19 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 171 إلى 180 من 217

الموضوع: السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل

  1. #171
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    أنطونيوس
    الهروب إلي الرموز لن يفيد معك
    الفضيحة الكبري في محاولة الغطاء علي الدعارة في سفر الأناشيد بتحويله إلي رموز قضت علي كل محاولة أخري لهذه الرمزية المكشوفة للصغير قبل الكبير

    تقلول حضرتك بالرمزية للسيف
    بأنه سيف الكلمة الذي انتشرت به النصرانية

    واليك الصدمة الكبري

    إنجيل لوقا - (عهد جديد )
    49«جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى \لأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ \ضْطَرَمَتْ؟


    ابحث مع المفسرين عن رمزللنار


    أكيد هي نار المحبة

    أليست النصرانية تدعو للمحبة

    إذن نحن الآن مع سيف الحب

    مع نار المحبة

    التي فتحت قلوب العالم أجمع للدخول في النصرانية علي أسياخ الحديد الملتهبة لتشوي أجسادهم لحما طريا شهيا يأكله النصاري ليل نهار

    بنار المحبة هذه أصبحت أجساد الهنود الحمر ألذ وأطيب لحم عرفته البشرية لحما طازجا للضباط النصاري تنفيذا لكتابهم المقدس


    49«جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى \لأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ \ضْطَرَمَتْ؟

    ................

    وبالطبع ليسوا في حاجة إلي كتاب ربات البيوت ليعلمهم طريقة تسوية اللحم البشري الشهي

    الكتاب المقدس عندهم يعلمهم كل شيئ


    قمة الحب الناري
    تعلم النصاري من هذه المرأة كيف تسلق ابنها وتأكله وهو بالطبع كلام مقدس في كتاب مقدس



    سفر لملوك لثاني - 28ثُمَّ قَالَ لَهَا \لْمَلِكُ: [مَا لَكِ؟] فَقَالَتْ: [هَذِهِ \لْمَرْأَةُ قَالَتْ لِي: هَاتِي \بْنَكِ فَنَأْكُلَهُ \لْيَوْمَ ثُمَّ نَأْكُلَ \بْنِي غَداً. 29فَسَلَقْنَا \بْنِي وَأَكَلْنَاهُ. ثُمَّ قُلْتُ لَهَا فِي \لْيَوْمِ \لآخَرِ: هَاتِي \بْنَكِ فَنَأْكُلَهُ فَخَبَّأَتِ \بْنَهَا].

    ...............


    فتم التنفيذ الفوري وطبخ النصاري الهنود الحمر وأكلوهم
    والصورة من كتاب ( المسيحية والسيف )








    .................




    وللمزيد عن هذه المحبة النارية







    من أراد المزيد
    لحم الكفين والقدمين أشهي لحم الإنسان

    لحم الكفين والقدمين أشهي لحم الإنسان


    ...........
    وهذا نموذج من طريقة الدعوة إلي النصرانية




    وبهذا أصبحت النصرانية بريئة لأنها انتشرت بالحب المقدس الناري المشوي علي أسياخ الحديد
    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 03-01-2009 الساعة 12:57 PM
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  2. #172
    الصورة الرمزية antonius
    antonius غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    121
    آخر نشاط
    04-11-2014
    على الساعة
    12:38 AM

    افتراضي

    مع الاسف!!
    يبدو انه لا فائدة!!
    ......
    طلبت منك اكثر من مرة ان نناقش الايات واحدة واحدة وان تجيبني عندما اسال ولكنك تجاهلت ذلك بالمرة وللامر سبب! وهو انك لا تريد الدخول في حوار حقيقي! وانا تعبت من تفاهة التكرار والمسلسل الذي تلعبه!!!
    اخر فرصة لك لتصحيح مسار المناظرة...صبرت عليك اشهرا ولكن ليس بعد !!..والا ستخسرني محاورا!
    انا لا اريد ان انتصر عليك يا خالد..انا اريدك ان تفهم والظاهر انك قد اغلقت عقلك عن الفهم الذي اريد الوصول اليه! ربما كنت مخطئا في تقديرك في النهاية....
    ....
    ان استمر الامر كما تفعل ...فلا اعدك اني ساضل طويلا!!..وهو خيارك بالطبح
    *لا تنسى حذف مشاركتي هذه من المناظرة النزيهة !!

  3. #173
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    معذرة أخي الغالي طارق تم نقل المشاركة إلي صفحة التعليقات
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  4. #174
    الصورة الرمزية antonius
    antonius غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    121
    آخر نشاط
    04-11-2014
    على الساعة
    12:38 AM

    افتراضي

    الاستاذ خالد فريد..
    امل ان لا تاخذ مشاركتي الاخيرة على محمل شخصي فليس قصدي انتقاصك باي شكل..وانا اعتذر ان حصل ذلك
    المهم..ارجو ان تتابع ردك معتبرا مشاركتي 172 غير موجودة...واعلمني عند الانتهاء واسف على مقاطعتك

  5. #175
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    انطونيوس
    أنت تعرف طريقتي منذ فترة
    إذا لم أكتب
    يتبع إن شاء الله تعالي
    فهذا يعني انتهاء الرد
    تفضل
    في انتظارك
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  6. #176
    الصورة الرمزية antonius
    antonius غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    121
    آخر نشاط
    04-11-2014
    على الساعة
    12:38 AM

    افتراضي

    سلام ونعمة
    اثار الاستاذ خالد فريد في رده عدة نقاط...
    - اية جديدة من العهد الجديد يعتقد بانها تامرني كمسيحي بقتله..وسيكون فيها لنا كلام..
    - موضوع قتل كل ذكر من الاطفال مع اننا رددنا عليه !..وسيكون تعليق عليه مهم لانه يشترك في:
    - موضوع طوفان نوح...وهنا سنعالج موضوع الاطفال ونبين للقارئ ان الاعتراض لم يكن على موت طفل!
    - موضوع سلق واكل لحم البشر...وهذا سيكون لنا رد عليه
    ........
    ..........
    .................
    فارجو انتظار ردي على كلام الاستاذ خالد..شاكرين له كرمه واخلاقه..وارجو ان تغذروني ان تاخرت قليلا...

    سلام

  7. #177
    الصورة الرمزية antonius
    antonius غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    121
    آخر نشاط
    04-11-2014
    على الساعة
    12:38 AM

    افتراضي

    سلام ونعمة
    نبدأ الرد بعون الرب له كل مجد...
    وفي هذا الرد نرد على نقطتين
    - موضوع طوفان نوح
    - اية "أقتلوا كل ذكر من الاطفال" التي يرددها الاستاذ خالد في اغلب مشاركاته
    ...
    قال الاستاذ خالد في بداية رده
    اقتباس
    كرر أنطونيوس أكثر من مرة تبريره للأمر في كتابه بقتل وذبح وتحطيم رؤوس الأطفال بالطوفان
    وقرأت هذا التبرير أكثر من مرة
    وتجاهلته عن عمد
    وهذا التجاهل كان في مصلحة أنطونيوس حتي يفيق ويعرف الخطأ الكبير الذي وقع فيه ولا يقع فيه طفل صغير
    ولكنه مازال مصرا علي الخطأ

    وشرح ذلك في مشاركته التالية بقوله
    اقتباس
    بسم الله الرحمن
    الطوفان كان أمرا كونيا للسماء والأرض

    تحققت فيه المعجزات
    ودلت علي قدرة الله سبحانه وتعالي
    ولم يمت إلا الكافرون الظالمون

    قال الله تعالي:
    (8) كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ (9) فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ (10) فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ (11) وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12) وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13) تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ (14) وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آَيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15) فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (16) وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (17) القمر

    ................

    أمرا كونيا حتي للسفينة فلا دخل للإنسان حتي في جريان السفينة
    قال الله تعالي :
    وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ (38) فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ (39) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آَمَنَ وَمَا آَمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ (40) وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (41) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ (42) قَالَ سَآَوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ (43) هود

    وسارد على هذا الكلام جملة جملة ..حتى لا يفوتني شيء واعطي الامر حقه...لاهميته القصوى في موضوعنا...
    اول الكلام كان:
    اقتباس
    الطوفان كان أمرا كونيا للسماء والأرض
    تحققت فيه المعجزات

    ودلت علي قدرة الله سبحانه وتعالي
    ولم يمت إلا الكافرون الظالمون

    اولا اقف حائرا امام تعبير "امرا كونيا"!!!!! فهل مثلا كان خروجا عن ارادة الله ام بامره؟ ولكن من خلال كلامك التالي تبين لنا انه كان امرا الهيا!
    .....قلت "ولم يمت الا الكافرون الظالمون".....فهل هذا انكار لموت كل اطفال ذلك الزمان؟
    فهذا الكلام يا استاذي خالد..هو في الحقيقة امر لا يصح قوله! فقد مات في الطوفان كل بشر خارج السفينة بما فيهم الاطفال!
    والاطفال وان اعتبرناهم كافرين اسلاميا لقوله(هم منهم) او لمصير اطفال الكفار الغير واضح تماما في صحيح الحديث...لا يمكن ان نعتبرهم ظالمين!!!! والاصح انهم ليسوا كافرين ولا ظالمين..واذكر انك انت قلت هذا في جملة تشبه "ان الطفل يخلق على الفطرة التي هي عبادة الله"..ومن هنا..فان الاطفال الذين ماتوا لم يكن لديهم ذنب..ولكن موتهم بامر الهي بالطوفان لا ينقص من عدل الله ورحمته وحكمته..واعتقد اننا متفقون في هذا

    اقتباس
    قال الله تعالي:
    (8) كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ (9) فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ (10) فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ (11) وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12) وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13) تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ (14) وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آَيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15) فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (16) وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (17) القمر
    واضح...الله يعاقب الارض على ضلالها وكفرها بالطوفان...كما هو عندنا تماما...
    ما اريد الوصول اليه هو ان قتل الله طفلا فذلك امر مقبول لحكمته تعالى..والطوفان هو خير دليل على ايمانكم وايماننا بذلك!
    اقتباس
    أمرا كونيا حتي للسفينة فلا دخل للإنسان حتي في جريان السفينة

    اذن انت لا تعترض على موت اطفال!!!! انت تعرض لان الانسان كان مامورا في بعض الحالات لتنفيذ عقوبة الهية معينة...
    والحقيقة اعتراضك هذا باطل لان المسلم مامور بقتل المشرك حيث وجده(التوبة5) والقاتل واحد مهما كان مقتوله! فلا محل منطقي لاعتراضك!
    اقتباس
    أما في الكتاب الذي يقدسه النصراني واليهودي
    سفر لعدد -
    17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ. وَكُل \مْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ \قْتُلُوهَا. 18لكِنْ جَمِيعُ \لأَطْفَالِ مِنَ \لنِّسَاءِ \للوَاتِي لمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لكُمْ حَيَّاتٍ. 19وَأَمَّا أَنْتُمْ فَانْزِلُوا خَارِجَ \لمَحَلةِ سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَتَطَهَّرُوا كُلُّ مَنْ قَتَل نَفْساً وَكُلُّ مَنْ مَسَّ قَتِيلاً فِي \ليَوْمِ \لثَّالِثِ وَفِي \لسَّابِعِ أَنْتُمْ وَسَبْيُكُمْ. 20وَكُلُّ ثَوْبٍ وَكُلُّ مَتَاعٍ مِنْ جِلدٍ وَكُلُّ مَصْنُوعٍ مِنْ شَعْرِ مَعْزٍ وَكُلُّ مَتَاعٍ مِنْ خَشَبٍ تُطَهِّرُونَهُ». 21وَقَال أَلِعَازَارُ \لكَاهِنُ لِرِجَالِ \لجُنْدِ \لذِينَ ذَهَبُوا لِلحَرْبِ: «هَذِهِ فَرِيضَةُ \لشَّرِيعَةِ \لتِي أَمَرَ بِهَا \لرَّبُّ مُوسَى.

    لو حضرتك قرات الاصحاح كاملا...لرايت الايات التالية
    2 «اِنْتَقِمْ نَقْمَةً لِبَنِي إِسْرَائِيل مِنَ المِدْيَانِيِّينَ ثُمَّ تُضَمُّ إِلى قَوْمِكَ».
    3 فَقَال مُوسَى لِلشَّعْبِ: «جَرِّدُوا مِنْكُمْ رِجَالاً لِلجُنْدِ فَيَكُونُوا عَلى مِدْيَانَ لِيَجْعَلُوا نَقْمَةَ الرَّبِّ عَلى مِدْيَانَ.
    16 إِنَّ هَؤُلاءِ كُنَّ لِبَنِي إِسْرَائِيل حَسَبَ كَلامِ بَلعَامَ سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ فِي أَمْرِ فَغُورَ فَكَانَ الوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ.
    ومن النصوص تتضح لنا امور منها ان الامر هو في قتال المديانيين وحسب..ثانية ان الامر هو انتقام لما فعلته مديان...التي خانت الرب...
    ....ولكي ننهي موضوع الاية التي رددتها مرات ومرات..ناتي بالتفسير لنفهم اكثر...

    تفسير يعقوب ملطي
    أراد الله أن يختم موسى النبي حياته وجهاده بحرب غايتها "التقديس" بإبادة العثرة التي حطمت الشعب. لم يكن هدف الحرب هجوميًا ولا سلب غنائم لكنه أراد قتل الذين انصاغوا لكلمات بلعام فأجّروا نساء يحاربن الشعب بجمالهن والتنجس معهن يجب أن يقاتلوا حتى لا تتكرر العثرة. وكان ذلك إشارة إلى ضرورة بتر العثرة في حياة المؤمنين حتى يعيشوا بروح الغلبة والنصرة.
    هذا هو نهاية كل عمل لموسى النبي قبل أن يصعد إلى جبل عباريم ويرى الأرض المقدسة من بعيد. إنه غاية عمل الناموس يكشف العثرة ويسند في الجهاد ضدها لكنه لا يقدر أن يهب البرّ ولا أن يعبر بالمؤمنين إلى حدود الأرض المقدسة. إنه يبعث فينا روح الجهاد ويرتفع بنا خلال الظلّ والرمز لنرى السموات من بعيد، لكنه عاجز أن يحملنا إليها.
    أما ملامح هذا الجهاد الروحي المقدس فهو:
    أولاً: نزع العثرة: يقول العلامة أوريجينوس: [العثرات التي أُلقيت لأبناء إسرائيل سببها مكيدة المديانيّين، الذين استأجروا النساء لسلب قلوبهم حتى يخطئوا أمام الرب، فكابد بنو إسرائيل عقابًا على ارتكابهم الخطيئة، أما المديانيّون إذ سببوا السقوط في الخطيئة صاروا موضع عقوبة أشد، نتعلم من هذا أننا إذ نُعثر الآخرين فيسقطوا نكون في حالة أشرّ من ارتكابنا الخطيئة هذا ما يعلمنا إياه الرب بقوله: "خير له لو طوّق عنقه بحجر رحى وطُرح في البحر من أن يُعثر أحد هؤلاء الصغار[279]" (لو 17: 2)].
    ثانيًا: حين سقط الشعب في الخطيئة انهزم إسرائيل بغير محاربين ظاهرين، إذ لا نسمع عن حرب بينه وبين المديانيّين والموآبيّين، لكن أربعة وعشرون ألفًا ماتوا بالوبأ بغير حرب (25: 9). ولولا غيرة الكاهن فينحاس على المقدسات لفني الشعب كله (25: 11). أما الآن وقد تقدَّس الشعب فلا حاجة لخروج رجال الحرب البالغين أكثر من ستمائة ألف رجل وإنما يكفي اختيار ألف رجل عن كل سبط ليخرج الاثنا عشر ألف رجل فيغلبوا وينتصروا. فهي ليست حرب العدد الكبير ولا الإمكانيات الحربيّة من أسلحة وتخطيطات عسكريّة، إنما هي قوة التقوى والقداسة على الشر والخطيئة. يقول العلامة أوريجينوس: [لم يحصل على النصرة بكثرة عدد الجند وإنما بواسطة برّه وتقواه... فقد قيل: إذا اتَّبعوا ناموس الرب، واحد فقط يطارد ألفًا واثنان يجعلان ألفين يهربون (26: 8). هكذا ترى أن قديسًا واحدًا فقط في صلواته يكون أقوى من جيش لا يُحصى من الأشرار. صلاة البار تخترق السماء، فكيف لا نحصل على النصرة على الأرض؟ لهذا يلزمك أن تبحث أولاً عن برّ الله (مت 6: 33)، فإننا إن وجدنا واحتفظنا به نخضع كل الأعداء بشرط أن نكون لابسين درع البرّ، ممنطقين أحقاءنا بالحق، نحمل خوذة الخلاص وسيف البرّ، نحمل فوق الكل ترس الإيمان الذي به نقدر أن نطفيء جميع سهام الشرير الملتهبة (أف 6: 14-17)... بهذه الأسلحة ينهزم كل معسكر الشياطين وجيشه ونرنم بثقة، قائلين: "إن نزل عليَّ جيش لا يخاف قلبي، وإن قامت عليَّ حرب ففي ذلك أنا مطمئن[280]" (مز 37: 3)].
    ثالثًا: إن كان رقم (12) يشير إلى ملكوت الله على الأرض، حيث يملك الثالوث القدوس في كل جهات المسكونة (3×4) فإن رقم (1000) يشير إلى الحياة السماويّة لأن يومًا عند الرب كألف سنة. إذن فرقم (12.000) يشير إلى ملكوت الله السماوي على الأرض، هذا الذي له الغلبة على روح الشرّ والعثرة. من ينضم إلى العضويّة في مملكة المسيح الروحيّة، حاملاً السمات السماويّة ينهزم أمامه إبليس وكل جنوده.
    رابعًا: لم نسمع في هذه الحرب عن قيادات عسكريّة ولا استعدادات بالأسلحة لكننا نقرأ: "فأرسلهم موسى ألفًا من كل سبط إلى الحرب هم وفينحاس بن ألِعازار الكاهن إلى الحرب وأمتعة القدس وأبواق هتاف في يده" [7]. كانت طاقات الحرب هي الألف رجل أي الحياة السماويّة التي تسمو على الخطيّة وترتفع فوق كل إغراءاتها، تحت قيادة فينحاس الكاهن الغيور على مقدسات الله الذي يشير إلى العبادة الناريّة بالروح القدس والملتهبة بلا انقطاع، وأمتعة القدس خاصة تابوت العهد الذي يشير إلى حضرة الله كسرّ تقديسنا ونصرتنا، وأبواق هتاف تشير إلى كلمة الله إذ هي "حيّة وفعَّالة وأمضى من كل سيف ذي حدين وخارقة إلى مفرق النفس والروح والمفاصل والمخاخ ومميزة أفكار القلب ونياته" (عب 4: 12). هذه هي الإعدادات الحقيقيّة للغلبة في الحرب الروحيّة: الحياة بفكر سماوي، العبادة الملتهبة غير المتقطعة، والشعور بحضرة الله الدائمة، التمسك بكلمة الله.
    خامسًا: كانت الحرب موجهة ضد "كل ذكر". قلنا أن الذكر يشير إلى الفكر أو العقل أو النفس كما أن الأنثى تشير إلى الجسد أو العمل أو العاطفة. ففي حربنا ضد الخطيّة نصوب سهامنا الروحيّة ضد كل فكر شرير هذا الذي يفسد النفس والجسد معًا. نحن لا نعادي الجسد بل نقام الفكر المفسد له ولعواطفه وأحاسيسه.
    2. قتل الملوك وبلعام:
    "وملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهم: أوي وراقم وصور وحور ورابع. خمسة ملوك مديان وبلعام من بعور قتلوه بالسيف" [8].
    بجانب كل ذكر أي كل فكر شرير قتلوا الملوك الخمسة المذكورة أسمائهم أعلاه مع بلعام... من هم هؤلاء الملوك الخمسة ومن هو بلعام؟
    أولاً: من هم هؤلاء الملوك الخمس إلاَّ الحواس التي ينبغي أن تموت عن الخطيّة لتتمتع بالحياة المقدسة! فلا حياة لهذه الحواس ما لم تمت أولاً بالصليب عن أعمال الإنسان العتيق. يتحدث العلامة أوريجينوس عن الملوك الخمسة، قائلاً: [بالاختصار الذين يسيرون على الرذائل- حسب الكتاب المقدس- هم خمسة ملوك، بهذا نتعلم بوضوح أن كل رذيلة تسود على الجسد تتبع أحد الحواس الخمسة. إذًا يجب قتل الحواس الخمسة في مملكة المديانيّين لكي يسودهم البرّ عِوَض الرذائل وعِوَض العمل المعثر يصير العمل الصالح الذي للبنيان، لأن هذه الحواس كانت تُستخدم للعثرة لدى المديانيّين. لهذا أمر الرب "إن كانت عينك اليمين تعثرك فاقلعها والقها عنك" (مت 5: 29-30). ها نحن نرى الرب يأمر بنزع الملوك الخمسة وقتلهم، "لأنه خير لك أن يهلك أحد أعضائك ولا يُلقى جسدك كله في جهنم". إنه لا يأمرنا بقلع العين الجسديّة وبتر اليد أو الرجل الجسديتين إنما يأمر ببتر الحس الجسداني المنحرف بالشهوات الجسديّة، لكي "تنظر عيناك إلى قدامك وأجفانك إلى أمامك مستقيمًا" (أم 4: 25). لكي ما تسمع آذانك كلمة الله وتلتهمها، وتلمس يداك كلمة الله وتلتصق بها. بهذا فإنه إذ يموت ملوك المديانيّين وتقتلع الرذائل المعثرة يسود برّ سيدنا يسوع المسيح، إذ "منه أنتم بالمسيح يسوع الذي صار لنا حكمة من الله وبرًا وقداسة وفداءً[281]" (1 كو 1: 30)].
    هكذا يموت الملوك الخمسة فلا يكون للشيطان سلطانًا على حواسنا لا لنعيش بلا حواس في جحود، وإنما لتنطلق أحاسيسنا ملتهبة بالروح القدس لحساب الملك الجديد رب المجد يسوع.
    ثانيًا: هؤلاء الملوك تحمل أسماءهم معانٍ رمزيّة، فالملك "أوي" يشير إلى الرغبة كما يرى البعض. وكأن بدء الملوك بعد "الفكر" هو "الرغبة"، متى سيطر عليها إبليس وملك حطم حياة الإنسان واستعبدها. عمل الروح القدس في حياة الناس هو تحويل "الرغبة" من مملكة الخطيّة إلى مملكة البرّ، أو من أسر إبليس إلى حريّة الحياة في المسيح يسوع ربنا.
    غير أن العلامة أوريجينوس يرى أن كلمة "أوي" تعني "حيوان مفترس"، لهذا فمع قتل كل فكر شرير "كل ذكر" يلزم على المؤمن أن يبدد العادات الحيوانيّة المتوحشة، قائلاً: [كيف يمكنك أن تتمتع بالتطويب: "طوبى للودعاء" (مت 5: 5)، ما لم تقتل أولاً أوي وتسلم الغضب المتوحش للموت؟ في رأيي أن الكتاب المقدس لا يذكر هذه الأسماء ليروي قصة، إنما يقدمها لأجل معرفة الحقائق... إن النص السماوي- كما أعتقد تمامًا- تعليم النفوس، إذ يريدنا أن نحارب هذه الأنواع من الرذائل. لنطردها عن مسكنها الذي في داخل أجسادنا. لنطرد هؤلاء الملوك من مملكة أجسادنا. هذا ما يقوله الرسول بوضوح: "لا تملكن الخطيّة على جسدكم الفاني[282]"].
    ثالثًا: الملك الثاني الذي ينبغي قتله هو "راقم"، الذي يعني "رقش" أو "تلوين[283]". إن كان الملك الأول يمثل العنف والشراسة فإن هذا الملك يحارب الروح باتجاه مضاد وهو التلون ومجاراة الناس والمداهنة لاقتناص النفس. الأول يقتل النفس بعنف والثاني يقتلها باللطف المخادع. لهذا يحثنا القدِّيس أغسطينوس أن نحذر الذئب حتى إن لاطفنا أو عانقنا، ولا نخشَ الحمامة حتى إن دخلت معنا في صراع إذ يقول: [الحمامة تحب حتى في صراعها، والذئب يبغض حتى وهو يعانق[284]]. لنقتل هذا الذئب (الشيطان) حتى في ملاطفته إيانا. عن هذا الملك المخادع يقول داود النبي: "أنعم من الزبدة فمه وقلبه قتال، ألين من الزيت كلماته وهي سيف مسلولة" (مز 55: 21).
    رابعًا: الملك الثالث يدعى "صور" أي "صخر[285]"، هذا الذي يفقد الإنسان إنسانيته فيكون قلبًا قاسيًا كالصخرة. لهذا يقول الرب: "وأعطيكم قلبًا جديدًا وأجعل روحًا جديدة في داخلكم وأنزع قلب الحجر من لحمكم وأعطيكم قلب لحم" (خر 36: 26). إنه يقتل الملك "صور" ليملك بروحه القدوس فيقيم قلبًا لحميًا ومملكة مملوءة حبًا عِوَض العنف والقسوة.
    خامسًا: الملك الرابع هو حور، وهو اسم مصري في الغالب مشتق عن الإله حورس. وإن كان البعض يراه اسمًا أكاديًا يعني "طفل". وهو يقاوم الإنسان لا كالملك السابق بتحجير قلبه وإنما يجعله كطفل يلهو في غير جدية. يمارس عبادته في استهتار واستهانة، ولا يتطلَّع إلى خلاص نفسه وأبديته برجولة ناضجة.
    سادسًا: الملك الخامس وهو "رابع" ويعني "الرابع"، ربما يشير إلى الحياة الجسدانيّة الزمنيّة، إذ رقم (4) يشير إلى الأرض باتجاهاتها الأربعة. هذا هو الملك الشرير الذي يربط قلب الإنسان بالأرض فلا تقدر النفس أن تنطلق بجناحي الحمامة إلى الأعالي، بل تنجذب دومًا نحو أمور هذا العالم الزائلة.
    هذا الذي قدم المشورة الشريرة لبالاق بإلقاء معثرة للشعب خلال النساء الشريرات... إنه يليق بنا إبادة كل مجال للعثرة
    ماذا فعل المنتصرون ببني مديان؟
    أولاً: سبوا النساء وأطفالهن وجميع البهائم والمواشي وكل الممتلكات؛ كان ذلك عملاً رمزيًا للإنسان الغالب روحيًا فإنه يسبي الجسد "النساء" ليعمل لحساب الله في اتفاق مع النفس. أما الأطفال فيشيرون إلى الثمار، فعِوَض أن يكون الجسد بأعماله يخدم الشيطان يصير آلة برّ لله، مقدسًا وطاهرًا. أما البهائم وكل الممتلكات فتشير إلى الغرائز والطاقات... هذه التي كانت دنسة تصير مقدسة، وعِوَض أن تكون ثقلاً تصير معينًا لنا في عبادتنا لله.
    إيماننا لا يحمل عداوة ضد الجسد ولا ضد أحاسيسه أو عواطفه أو أعماله أو طاقاته ومواهبه، إنما يحمل تحولاً جذريًا له بكل ممتلكاته وأعماله للعمل لحساب مملكة المسيح.
    سخط موسى على رؤساء الألوف ورؤساء المئات الذين وإن كانوا قد غلبوا المديانيّين وجاءوا بغنائم كثيرة لكنهم احتفظوا بالنساء الشريرات اللواتي كن سبب عثرة للشعب، لهذا أمر بقتل كل امرأة قدَّمت جسدها للشرّ للشعب واعترته. وكأن موسى أراد ألاَّ يترك مجالاً للسقوط مرة أخرى باختفاء العثرة داخل الشعب. لقد قُتلت النساء الشريرات وأطفالهن الذين كانوا ثمرة النجاسة. وكأنه لم يُرد أن يترك أثرًا حتى لتذكار الشرّ حتى لا يعود إليه الإنسان من جديد.
    .........
    ................................
    في التفسير الذي اتيناه مفصلا...قيل ما اعجز عن اختصاره بسطرين او ثلاث..ولكنه اوضح تماما المعاني الرمزية لتلك الحرب(وكل ما في الكتاب يحوي ذلك)..واوضح اسبابها..واجاب عن كل سؤال للاستاذ خالد...وبذلك..يكون قد توضح معنى الحرب تلك..وكل ما جاء عنها..
    وقد لونت ما رايته مهما بالاحمر والاكثر اهمية بالبرتقالي الفاتح البراق وكلمات الرمزية بالازرق...



    اقتباس
    السؤال هنا

    هل السماوات والأرض مكلفة ونزل عليها كتاب مقدس بمنهج وشريعة وجاءها أنبياء ورسل من عند الله سبحانه وتعالي
    مثل الإنسان
    بمعني أكثر وضوحا
    هل تستطيع السموات والأرض الآن أن تغرق الأرض بالطوفان وتهلك الكفار وتقول أن الله سبحانه وتعالي أمرنا بإغراق كفار عهد نوح عليه السلام
    أم أنها مقهورة مسيرة لاخيار لها ولا تكليف عليها ولا معصية لها لا تتحرك إلا بأمر الله سبحانه وتعالي أمرا قدريا كونيا لا أمرا تشريعيا

    الجواب..هو مقهورة لا خيار لها ولا معصية...تسير بقوانين الفيزياء والكيمياء المعروفة وغير المعروفة..ولله ان يسخرها كما يشاء كما في حادثة الطوفان..فيستخدمها كطريقة للعقاب.

    اقتباس
    أما الإنسان النصراني واليهودي فهو مكلف مخير أن يطيع الله سبحانه وتعالي أو يعصيه
    فإذا به يجد أمرا مقدسا عنده بقتل كل الذكور من الأطفال
    المسيحي واليهودي مكلف مخير نعم...وطاعة الرب تكون بطاعة امره الذي يقول صراحة "لا تقتل" بالمطلق..فالمسيحي واليهودي الذي يقتل يكون مخالفا لصريح قول الرب..
    اما قتل الذكور من الاطفال فقد كان في حرب مديان فقط للاسباب السالفة الذكر...وقت محدد وزمن محدد انتهى وما بقي منه هو معانيه الرمزية السالفة التوضيح في كلام ملطي
    فالرب في العهد القديم والجديد وضح ان القتل حرام وغير لائق والقاتل مصيره بحيرة الكبريت(جهنم)ونسيق بعض الادلة
    الخروج20..امر الله الواضح بعدم القتل بالمطلق(القديم)
    13 لا تَقْتُلْ.
    التثنية 5..
    امر الله الواضح بعدم القتل بالمطلق(القديم)
    17 لا تَقْتُل
    مرقس19..المسيح له المجد يقول بعدم القتل بالمطلق(الجديد)
    19 أَنْتَ تَعْرِفُ الْوَصَايَا: لاَ تَزْنِ. لاَ تَقْتُلْ. لاَ تَسْرِقْ. لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ. لاَ تَسْلِبْ. أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ».
    رؤيا يوحنا21
    مصير القاتل جهنم
    8 وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي».
    ..
    فالامر واضح والدليل كالشمس واضح! ف"لا تقتل" تشمل الطفل والمراة والرجل والكبير والصغير والحيوان والنبات وكل ما هو قابل للقتل! الرب يامرنا ان لا نقتله في "لا تقتل"
    ...
    وقد اوضح لنا المسيح ايضا عقاب من ياخذ بالسيف عندما ساله بطرس"أنضرب بالسيف"؟ فجابه ان ما ياخذ بالسيف فبالسيف يؤخذ.....ففي القيامة عقابه بحيرة الكبريت...
    ............
    ............
    وبهذا ننهي ردنا على النقطتين المعنيتين..وعن العهد القديم اعتقد اننا اضفنا امرا الى ردودنا السابقة..يكون مكملا ونازعا للشكوك..واعتقد اني اكثرت من الكلام عن تفسيرات ايات العهد القديم او على الاقل اني وضعت ما يكفي ليفهم اي قارئ المعنى منه
    ....
    يتبع


  8. #178
    الصورة الرمزية antonius
    antonius غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    121
    آخر نشاط
    04-11-2014
    على الساعة
    12:38 AM

    افتراضي

    سلام ونعمة
    في ردنا هذا نعلق على
    -نص العهد الجديد "جئت لالقي نارا..."الذي اعتبره الاستاذ خالد لسبب ما يامر بقتله!!!!
    - مسالة الرمزية التي سيكون لها شرح بسيط نظرا لاننا شرحناها سابقا
    - مسالة اكل لحم البشر..التي اتهمنا بها خالد فريد ظلما
    اقتباس
    أنطونيوس
    الهروب إلي الرموز لن يفيد معك

    الفضيحة الكبري في محاولة الغطاء علي الدعارة في سفر الأناشيد بتحويله إلي رموز قضت علي كل محاولة أخري لهذه الرمزية المكشوفة للصغير قبل الكبير

    هروب؟؟ حبيبي ليس في الموضوع هروب..الامر وما فيه هو عبارة عقيدتنا في دراسة الكتاب..والامر لم نخترعه نحن بل الكتاب هو من علمنا ذلك..فهو ليس هروبا..انه واقع كتابي محتم يقف امامه كل من يريد ان يفهم معناي الكتاب المقدس..
    كيف ذلك؟؟
    2كور3:6 الَّذِي جَعَلَنَا كُفَاةً لأَنْ نَكُونَ خُدَّامَ عَهْدٍ جَدِيدٍ. لاَ الْحَرْفِ بَلِ الرُّوحِ. لأَنَّ الْحَرْفَ يَقْتُلُ وَلَكِنَّ الرُّوحَ يُحْيِي.
    هذا النص يعلمنا أن ناخذ روح النص وليس حرفه...هذه قاعدة لدراسة الكتاب المقدس على كل مسلم ان يتعلمها قبل ان يرمي الشبهات الركيكة على المسيحية..فهي ليست امر نهرب اليه! انها الطريقة الافضل لفهم الكتاب المقدس (لن اعلق على نشيد الانشاد فهو ليس موضوعنا بتاتا)
    فالرمزية امر واضح في العهدين فاغلب احداث العهد القديم هي رموز عما في العهد الجديد او رموز تعليمية لنا في طريق الايمان ومسيرتنا مع الله..والعهد الجديد ايضا يحتوي على كلام رمزي بعضه على لسان المسيح ..فالامثال التي كان المسيح يكلم بها الشعب مثال على ما نقول..ونصوص اخرى كنص ما جئت القي سلاما التي سبق واثبتنا معناه ...وكهذا النص ايضا..والذي سنشرح معناه..

    ................................
    واقول انك لو قرات الايات التي بعدها لعرفت ان للنص نفس معنى نص "ما جئت لالقي سلاما" .......نضع النص

    لوقا 12
    49 «جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ اضْطَرَمَتْ؟
    50 وَلِي صِبْغَةٌ أَصْطَبِغُهَا وَكَيْفَ أَنْحَصِرُ حَتَّى تُكْمَلَ؟
    51 أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! بَلِ انْقِسَاماً.
    52 لأَنَّهُ يَكُونُ مِنَ الآنَ خَمْسَةٌ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ مُنْقَسِمِينَ: ثَلاَثَةٌ عَلَى اثْنَيْنِ وَاثْنَانِ عَلَى ثَلاَثَةٍ.
    53 يَنْقَسِمُ الأَبُ عَلَى الاِبْنِ وَالاِبْنُ عَلَى الأَبِ وَالأُمُّ عَلَى الْبِنْتِ وَالْبِنْتُ عَلَى الأُمِّ وَالْحَمَاةُ عَلَى كَنَّتِهَا وَالْكَنَّةُ عَلَى حَمَاتِهَا».

    ولنذهب لتفسير ملطي مباشرة...والذي يحوي على اقوال الاباء...لنعرف معنى النص فتتبخر الشبهة..
    التفسير:
    إذ طالبنا السيِّد أن نحيا كوكلاء أمناء وحكماء، فمن أين نقتني الأمانة والحكمة؟ أنهما عطيَّة الروح القدس الناري، الذي بعثه السيِّد المسيح لكنيسته لكي يحول أعضاءها إلى أشبه "بعرش شاروبيمي ملتهب نارًا"، فنتأهل ليملك الرب علينا، جالسًا في داخلنا كما علي عرشه. هذه النار الإلهيَّة هي عطيَّة الرب لنا، إذ يقول: "جئت لألقي نارًا علي الأرض، فماذا أريد لو اضطرمت؟" [49].
    v أراد بهذا أن يقدَّم لنا تلميذا مملوءًا حرارة ونارًا، مستعدًا لاحتمال كل خطر. القدِّيس يوحنا الذهبي الفم
    v
    لهذا السبب ظهر الروح في نار، لكننا نحن نزداد برودة أكثر من الرماد، وعدم حيويَّة أكثر من الموتى، بينما نرى بولس يحلق في أعلى السماوات وسماء السماوات، أكثر غيرة من اللهيب، يغلب كل شاء، ويتخطى كل الأمور: السفلية والعلويَّة، الحاضرة والمستقبلية، والكائنة غير الكائنة...
    لنترك بولس ونذكر المؤمنين الأولين الذين تركوا كل ممتلكاتهم ومكاسبهم وكل الاهتمامات الأرضية والراحة الزمنيَّة، مكرسين أنفسهم لله بالكلية، معطين كل اهتمامهم لتعليم الكلمة ليلاً ونهارًا. هذا هو نار الروح الذي لا يسمح لنا أن تكون فينا شهوة لأمرٍ من أمور هذه الحياة، بل ينقلنا إلي حب آخر.
    v قال هذا ليعلن عن التهاب الحب وحرارته الذي يطلبه فينا. فكما أحبَّنا كثيرًا جدّا هكذا يريدنا أن نحبه نحن أيضًا.القدِّيس يوحنا الذهبي الفم
    v
    إله الكل هو "الصانع ملائكته رياحًا وخدامه نارًا ملتهبة" (مز 104: 4)... عندما رغب بولس الطوباوي ألا تبرد نعمة الروح المعطاة لنا، حذرنا قائلاً: "لا تطفئوا الروح" (1 تس 5: 19)، حتى نبقى شركاء مع المسيح، ذلك أن تمسكنا حتى النهاية بالروح الذي أخذناه، إذ قال: "لاتطفئوا" ليس لأن الروح موضوع تحت سلطان الإنسان أو أنه يحتمل آلامًا منه، بل لأن الإنسان غير الشاكر يرغب في إطفاء الروح علانية، ويصير كالأشرار الذين يضايقون الروح بأعمال غير مقدَّسة...
    لقد أمسكت نار كهذه بإرميا النبي عندما كانت الكلمة فيه كنارٍ، إذ قال أنه لا يمكن أن يحتمل هذه النار (إر 20: 9)... وقد جاء سيدنا يسوع المسيح المحب للإنسان لكي يلقي بهذه النار علي الأرض، قائلاً ماذا أريد لو اضطرمت؟"القدِّيس البابا أثناسيوس
    v ليعيننا الفهم الصالح ملهبًا أذهاننا ومنقيها، ذاك الذي جاء ليرسل نارًا علي الأرض لتبدد العادات الشرِّيرة مسرعًا بإشعالها.القدِّيس غريغوريوس النزينزي
    v عندما حلّ الروح القدس قيل: "وظهرت ألسنة منقسمة كأنها من نار واستقرت علي كل واحد منهم" (أع 2: 3)... من ثم يقول الرسول أيضًا: "حارين في الروح" (رو 12: 11)، لأن منه تأتي غيرة الحب: "لأن محبَّة الله قد انسكبت في قلوبنا بالروح القدس المُعطى لنا" (رو 5: 5). وعلى نقيض هذه الغيرة ما قاله الرب: "تبرد محبَّة الكثيرين" (مت 24: 14)، لأن الحب الكامل هو عطيَّة الروح القدس الكاملة.القدِّيس أغسطينوس
    v هذه هي النار التي اضطرمت في قلوب التلاميذ، فألزمتهم بالقول: "ألم يكن قلبنا ملتهبًا فينا إذ كان يكلمنا في الطريق ويوضح لنا الكتب؟" (لو 24: 32).القدِّيس جيروم
    v
    لا يقصد النار المحرقة للخير، وإنما النار التي تحث علي الأعمال الصالحة، التي تجعل الأواني الذهبية التي في بيت الرب في حالٍ أفضل، بحرق العشب والقش (1 كو 3: 12) وحرق كل مخبأ زمني تكدست فيه الملذّات الجسديَّة الزمنيَّة التي مصيرها الفناء.
    هذه النار الإلهيَّة أشعلت عظام الأنبياء، كما قال إرميا: "كان في قلبي كنار محرقة محصورة في عظامي فمللت من الإمساك ولم أستطع" (إر 20: 9).
    توجد نار للرب قيل عنها: "النار تحرق قدامه" (مز 96: 3).
    الرب نفسه نار، إذ يقول عن نفسه أنه نار آكلة (مز 3: 2؛ 24: 17؛ تث 42:4؛ عب 12: 29).
    نار الرب هي النور الأبدي، بهذه النار تُشعل السرج التي سبق فقيل عنها: "لتكن أحقاءكم ممنطقة وسرجكم موقدة". يشهد كليوباس وزميله أن الرب وضع فيهما هذه النار بقولهما: "ألم يكن قلبنا ملتهبًا فينا؟" (لو 24: 32)، معلنين عن عمل هذه النار التي تنير أعماق القلب. ربَّما لأجل هذا سيأتي الرب في نار (إش 46: 15-16) ليحرق كل الرذائل في القيامة ويملأ بوجوده إشتياقات كل أحد (من مؤمنيه) ويشرق بنوره علي الأعمال والسرائر.القدِّيس أمبروسيوس
    v
    إننا نؤكد أن هذه النار التي أرسلها المسيح هي لخلاص البشر ونفعهم، الله يهب كل قلوبنا أن تمتلئ بها. فإن النار هنا - كما أقول - هي رسالة الإنجيل الخلاصيَّة وقوَّة وصاياه، فإننا جميعًا نحن الذين علي الأرض باردون وأموات بسبب الخطيَّة وفي جهالة... نلتهب بالحياة التقويَّة ونصير "حارين في الروح" (رو 12: 11) كتعبير الطوباوي بولس. بجانب هذا نصير شركاء في الروح القدس الذي هو مثل نارٍ في داخلنا...
    هذه هي عادة الكتاب المقدَّس الإلهي المُوحى به أنه يلقب الكلمات الإلهيَّة المقدَّسة أحيانا باسم "نار"، ليظهر فاعلية الروح القدس وقوَّته، الذي به نصير نحن حارين في الروح.
    تحدَّث أحد الأنبياء القدِّيسين في شخص الله عن المسيح مخلِّص الجميع: "يأتي بغتة إلي هيكله السيِّد الذي تطلبونه وملاك العهد الذي تسرون به، هوذا يأتي قال رب الجنود؛ ومن يحتمل يوم مجيئه؟ ومن يثبت عند ظهوره؟ لأنه مثل نار الممحص ومثل اشنان القصّار، فيجلس ممحصًا ومنقيًا للفضة" (ملا 3: 1-3). يقصد بالهيكل الجسد الذي هو مقدَّس بالحق ليس فيه دنس، وُلد من العذراء القدِّيسة بالروح القدس بقوَّة الآب. فقد قيل للعذراء الطوباويَّة: "الروح القدس يحل عليكِ وقوَّة العلي تظللك" (لو 1: 35). وقد حسبه "ملاك (رسول) العهد، إذ جاء يكشف لنا عن إرادة الآب الصالحة ويخدمنا. كما يقول بنفسه: "لأني أعلمتكم بكل ما سمعته من أبي" (يو 15: 15)... وكما أن الذين يعرفون كيف ينقون الذهب والفضة يستخدمون النار... هكذا يطهّر مخلِّص الكل فكر كل الذين يؤمنون به بتعاليم بقوَّة الروح...
    بماذا نفسر الجمرة التي لمست شفتي النبي (إش 6: 6-7) وطهرته من كل خطيَّة؟ إنها رسالة الخلاص، والاعتراف بالإيمان بالمسيح، من يتقبل هذا في فمه يطهر. هذا ما يؤكده لنا بولس: "لأنك إن اعترفت بفمك بالرب يسوع، وآمنت بقلبك أن الله أقامه من الأموات خلصت" (رو 10: 9).
    إذًا نقول أن قوَّة الرسالة الإلهية تشبه جمرة حيَّة ونارًا. يقول إله الكل للنبي إرميا: "هأنذا جاعل كلامي في فمك نارًا وهذا الشعب حطبًا فتأكلهم" (إر 5: 14)، "أليست هكذا كلمتي كنار يقول الرب؟" (إر 23: 29).القدِّيس كيرلس الكبير
    13. القطيع الجديد والألم
    إذ يهب الرب قطيعه الجديد روحه القدُّوس الناري، مقدَّما لهم كلماته أيضًا الناريَّة، وواهبًا إياهم الحب الناري، إنما لكي يعيش القطيع على مستوى سماوي ناري لا تستطيع أحداث هذا العالم أن تعوقه عن الانطلاق نحو الأبديات. حقًا إن مجيء السيِّد يلهب القلوب بالحب، لكنه أيضًا يثير غير المؤمنين حتى الأقرباء لمضايقتهم، فيحتمل المؤمنون كل ألم وضيق بقلب متسع كسيِّدهم. يقول السيِّد المسيح:
    "ولي صبغة أصطبغها، وكيف أنحصر حتى تُكمل؟
    أتظنون إني جئت لأعطي سلامًا على الأرض؟
    كلا، أقول لكم، بل انقسامًا.
    لأنه يكون من الآن خمسة في بيت واحد منقسمين، ثلاثة على اثنين، واثنان على ثلاثة.
    ينقسم الأب على الابن، والابن على الأب،
    والأم على البنت، والبنت على الأم،
    والحماة على كنتها، والكنة على حماتها" [50-53]. ما هي الصبغة التي اصطبغ بها السيِّد إلا احتماله الألم حتى الموت، باذلاً دمه من أجلنا، لذا يليق بنا أن نحمل سمته، فنقبل من أجله الجهاد الروحي حتى الدم، أي حتى الموت. وكما يقول الرسول: "من أجلك نمات كل النهار" (رو 8: 36).
    لقد دُعيت المعموديَّة صبغة، إذ بها نحمل سمات السيِّد المسيح. بدفننا معه لنقوم أيضًا معه، حاملين قوَّة قيامته فينا. هذه الصبغة كما يقول العلامة ترتليان تكون في مياه المعموديَّة أو خلال الاستشهاد، هاتان المعموديتان- في رأيه- أخرجهما من جنبه المطعون، إذ خرج منه دم وماء (يو 19: 34).
    v يقصد بمعموديته (صبغته) موته بالجسد، وبانحصاره إذ حزن وتضايق حتى أكملها. ماذا حدث عندما أكملت؟ صارت رسالة الإنجيل الخلاصيَّة معلنة لا في اليهوديَّة وحدها، بل في كل العالم... فقّبل الصليب الثمين وقيامته من الأموات كانت وصاياه ومجد معجزاته الإلهيَّة في اليهوديَّة وحدها، لكن إذ أخطأ إسرائيل في حقه، وقتلوا رئيس الحياة... أعطى الوصيَّة لتلاميذه هكذا: "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس، وعلموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به" (مت 28: 19-20). انظروا ها أنتم ترون النار الإلهيَّة المقدَّسة قد انتشرت بواسطة الكارزين القدِّيسين. القدِّيس كيرلس الكبير
    الآن إذ يرش الرب دمه كصبغة مقدَّسة نصطبغ بها، خلاله يلتهب قلبنا بنار روحه القدُّوس يلزمنا كما "انحصر" هو حتى أكمل عمل الفداء أن ننحصر نحن خلال الألم حتى نعلن كمال حبنا له، محتملين الضيق حتى ممن هم أقرب الناس إلينا، من أهل بيتنا.
    v
    هل تظن أنه يأمر بتفكك الرباطات بين أبنائه المحبوبين؟ كيف يكون هذا وهو نفسه سلامنا الذي جعل الاثنين واحدًا؟ (أف 2: 14)، والقائل: "سلامًا أترك لكم، سلامي أعطيكم" (يو 14: 27)؟ إن كان قد جاء ليفرق الآباء عن الأبناء والأبناء ضد الآباء فكيف يلعن من لا يكرم أباه (تث 27: 16)؟
    يريد أن يكون الله في المرتبة الأولى وبعد هذا تأتي محبَّة الوالدين... ينبغي أن نفضل ما لله عما للبشر، لأنه أن كان للوالدين حقوق، يلزمنا أن نشكر من وهبنا الوالدين... أضف إلى هذا قوله في إنجيل آخر: "من أحب أبًا أو أمًا أكثر مني فلا يستحقني" (مت 10: 37). الله لا يمنعك عن محبَّة والديك، إنما عن تفضيلهما عن الله، فالعلاقة الطبيعيَّة هي من بركات الرب، فلا يليق أن يحب الإنسان العطيَّة أكثر من واهب العطيَّة وحافظها. القدِّيس أمبروسيوس
    v عندما تجحد أبًا أرضيًا من أجل تقواك نحو المسيح فستقتني ذاك الذي من السماء أبًا لك، وإن رفضت أخًا لأنه يهين الله ولا يخدمه فسيقبلك المسيح كأخٍ له... اترك أمك التي حسب الجسد واقتن الأم العلويَّة أي أورشليم السماويَّة التي هي "أمنا" (غل 4: 26). وهكذا تجد نسبًا مجيدا وقويًا في عائلة القدِّيسين، معهم تصير وارثًا هبات الله التي لا ُتدرك ولا يمكن للغة أن تعبر عنها. القدِّيس كيرلس الكبير
    يتسائل القدِّيس أمبروسيوس عن السبب الذي لأجله يقول السيِّد المسيح: " لأنه يكون من الآن خمسة في بيت واحد منقسمين، ثلاثة على اثنين، واثنان على ثلاثة [52] مع أنه ذكر ستة أشخاص (الأب والابن والأم والبنت والحماة والكنة)؟ وجاءت الإجابة هكذا: أولاً: يحتمل أن تكون الأم والحماة شخصًا واحدًا، بكون والدة الابن هي حماة زوجته. ثانيًا: يقدَّم لنا تفسيرًا رمزيًا، فالبيت هي الإنسان ككل كقول الرسول بطرس: "كونوا أنتم أيضًا مبنين كحجارة حيَّة بيتًا روحيًا، كهنوتًا مقدَّسًا، لتقديم ذبائح روحيَّة مقبولة عند الله بيسوع المسيح" (1بط 2: 5). في هذا البيت يوجد إثنان هما الجسد والنفس، أن اتفقا معا باسم يسوع يكون الرب في وسطهما (مت 18: 19)، هذا الذي يجعل الاثنين واحدًا (أف 2: 14)، خلال هذه الوحدة يُستعبد الجسد لخدمة النفس (1 كو 9: 27). هذان الاثنان يقفان ضد الثلاثة: الفكر المنحرف والشهوة والطبع الغضوب. ثالثًا: يرى أيضًا أن هذا البيت يحوي خمس حواس: الشم واللمس والتذوق والنظر والسمع. فإن كنا خلال السمع والنظر نعزل هاتين الحاستين معًا ليتقدسا مقاومين الملذّات الجسديَّة الخاطئة خلال التذوق (النهم) واللمس والشم فقد انقسم اثنان على ثلاثة.
    يرى البعض أن البيت يشير إلى العالم كله، وإن الاثنين يشيران إلى اليهود والأمم الذين يقاومون المسيحيين الذين يؤمنون بالثالوث القدُّوس. الأب الذي يقوم ضد ابنه، هو الشيطان الذي أقام نفسه أبًا على الوثنيين، فوجد ابنه يتركه خلال الإيمان المسيحي ليقبل أبًا سماويًا. الأم التي تقوم ضد البنت هي المجمع اليهودي الذي هاج ضد الكنيسة الأولى خاصة الرسل والتلاميذ الذين خرجوا عن أمهم بقبولهم الإيمان بالمسيا المصلوب. الحماة التي قامت ضد كنتها هي أيضًا المجمع اليهودي الذي ثار ضد كنيسة الأمم، التي قبلت الإتحاد بالعريس السماوي يسوع المسيح الذي جاء كابنًا لليهود حسب الجسد. وكأن المجمع اليهودي ثار على ابنته كما على كنته... على الكنيسة التي من أصل يهودي كما على كنيسة الأمم. الابنة والكنة ثارتا على هذا المجمع (الأم والحماة)، إذ رفضت الكنيسة أعمال الناموس الحرفيَّة كالختان والغسالات والتطهيرات الجسديَّة!
    .............................
    .............................
    والحقيقة فان التفسير وحده كافي لدرئ الشبهة..!
    واعتقد انه اجاب عن سؤالك"ابحث مع المفسرين عن رمز للنار"فالرمز هذا بالذات موجود في الكتاب المقدس بايات صريحة بكثرة..لونتها لك بالازرق..ولكن عدم قراءة الانجيل وعدم معرفة طريقة دراسته وتفسيره تجعلكم تطرحون شبهات لا ترقى لمستوى الشبهة حتى بل وتتبخر فقط باحضار تفسيرها
    فهل يا احبائي صار واضحا معنى النار في الاية من افواه القديسين والمفسر والاهم الكتاب المقدس؟؟؟؟؟
    ...
    ...
    ...

    اقتباس
    لتشوي أجسادهم لحما طريا شهيا يأكله النصاري ليل نهار
    أصبحت أجساد الهنود الحمر ألذ وأطيب لحم عرفته البشرية لحما طازجا للضباط النصاري تنفيذا لكتابهم المقدس

    كما سبق واثبتنا ان القتل هو خروج عن تعاليم الرب..ناتي الان للشبهة البديعة في اكل لحما البشر!
    لن اعلق على كلامك هذا ولكني ساتوجه لدليلك وارد عليه

    اقتباس
    سفر لملوك لثاني - 28ثُمَّ قَالَ لَهَا \لْمَلِكُ: [مَا لَكِ؟] فَقَالَتْ: [هَذِهِ \لْمَرْأَةُ قَالَتْ لِي: هَاتِي \بْنَكِ فَنَأْكُلَهُ \لْيَوْمَ ثُمَّ نَأْكُلَ \بْنِي غَداً. 29فَسَلَقْنَا \بْنِي وَأَكَلْنَاهُ. ثُمَّ قُلْتُ لَهَا فِي \لْيَوْمِ \لآخَرِ: هَاتِي \بْنَكِ فَنَأْكُلَهُ فَخَبَّأَتِ \بْنَهَا].

    طبعا واضح من النص ان الامر لا يعدو عن كونه حدث تاريخي مؤسف ! وليس تشريعا كما يحاول الاستاذ خالد ايهامنا! فالامر انه كان مجاعة تنبا بها موسى سابقا وانذرهم منها اليشع عدة مرات ولكنهم ولابتعادهم عن الرب لم يسمعوه فاتى عقاب الله لهم...فالرب لم يشرع اكل لحم البشر تماما!
    فكتابنا إِنْجِيلِ السَّلاَمِ (افسس15:6) لم يقل كلوا البشر! وما ما سرده الاستاذ خالد عن الهنود الحمر الا جريمة بشعة المسيحية منها براء كما اثبتنا بالنصوص ..وعَجَزَ اي مسلم في الكون عن الاتيان باية واحدة تحلل قتل المسيحي لاي كائن بشري على سطح الارض....بينما اتينا نحن بنصوص واضحة وقاطعة تبين ان القتل حرام وتبين ان عقوبته جهنم...ونصوص اخرى كثيرة جدا تحث على السلام وتبين انه رسالة المسيحية والنصوص يمكنكم مراجعتها من مشاراكتنا السابقة.....
    ............
    ............
    ومن هنا ينتهي ردنا..
    ....
    ....
    واقول: اعتقد انني رددت عن اسئلتك كلها بادلة كافية ووافية..واعتقد اني وضحت موقفي تمام الوضوح من كل مسالة عرضتها حضرتك..وبقي ان اقتنعت ام لم تقتنع حضرتك امرا يخصك..وان رايت ان امرا غير واضح كفاية اعلمني وساوضحه..وان كان لك نص اخر لم تشمله ردودنا ضعه وسنرده....

    لاني اعتقد انه حان الوقت قليلا لنعود لاسئلتي انا..للجانب الاسلامي من الحوار قليلا..فما رأيك؟
    ....فان كان هناك جديد يمكن ان يضاف ارجو ان تضعه..وان وجدت حضرتك ان ما سيقال سيكون اعادة فارجو ان ننتقل للجانب الاسلامي من موضوعنا..
    سلام

  9. #179
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قبل التعليق علي ما سبق أبدأ أولا بأمر الطوفان
    حت ننتهي منه تماما ثم ندخل في نقطة أخري وهكذا
    اقتباس
    اولا اقف حائرا امام تعبير "امرا كونيا"!!!!! فهل مثلا كان خروجا عن ارادة الله ام بامره؟ ولكن من خلال كلامك التالي تبين لنا انه كان امرا الهيا!


    تقف حائرا بسبب الجهل

    لأنك لا تعرف الفرق بين الأمر القدري الكوني
    والأمر التشريعي

    ومرة أخري تقع في نفس الحفرة من الجهل العميق

    نضع الصورة أمامنا للجميع

    قال الله تعالي :
    فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ (10) فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ (11) وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12) وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13) تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ (14) وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آَيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (15) فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ (16) القمر

    .............

    سفر العدد
    17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ. وَكُل \مْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ \قْتُلُوهَا. 18لكِنْ جَمِيعُ \لأَطْفَالِ مِنَ \لنِّسَاءِ \للوَاتِي لمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لكُمْ حَيَّاتٍ. 19وَأَمَّا أَنْتُمْ فَانْزِلُوا خَارِجَ \لمَحَلةِ سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَتَطَهَّرُوا كُلُّ مَنْ قَتَل نَفْساً وَكُلُّ مَنْ مَسَّ قَتِيلاً فِي \ليَوْمِ \لثَّالِثِ وَفِي \لسَّابِعِ أَنْتُمْ وَسَبْيُكُمْ. 20وَكُلُّ ثَوْبٍ وَكُلُّ مَتَاعٍ مِنْ جِلدٍ وَكُلُّ مَصْنُوعٍ مِنْ شَعْرِ مَعْزٍ وَكُلُّ مَتَاعٍ مِنْ خَشَبٍ تُطَهِّرُونَهُ». 21وَقَال أَلِعَازَارُ \لكَاهِنُ لِرِجَالِ \لجُنْدِ \لذِينَ ذَهَبُوا لِلحَرْبِ: «هَذِهِ فَرِيضَةُ \لشَّرِيعَةِ \لتِي أَمَرَ بِهَا \لرَّبُّ مُوسَى

    ............

    الآن

    سوف أسير معك خطوة خطوة حتي تفهم

    سألتك هذا السؤال

    السؤال هنا

    هل السماوات والأرض مكلفة ونزل عليها كتاب مقدس بمنهج وشريعة وجاءها أنبياء ورسل من عند الله سبحانه وتعالي

    مثل الإنسان
    بمعني أكثر وضوحا
    هل تستطيع السموات والأرض الآن أن تغرق الأرض بالطوفان وتهلك الكفار وتقول أن الله سبحانه وتعالي أمرنا بإغراق كفار عهد نوح عليه السلام
    أم أنها مقهورة مسيرة لاخيار لها ولا تكليف عليها ولا معصية لها لا تتحرك إلا بأمر الله سبحانه وتعالي أمرا قدريا كونيا لا أمرا تشريعيا


    وكانت الإجابة

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنطونيوس
    الجواب..هو مقهورة لا خيار لها ولا معصية...تسير بقوانين الفيزياء والكيمياء المعروفة وغير المعروفة..ولله ان يسخرها كما يشاء كما في حادثة الطوفان..فيستخدمها كطريقة للعقاب
    .



    رائع وعظيم جدا

    إذن الطوفان أمر قدري كوني لن يتكرر لأن السموات والأرض مقهورة لا تسير إلا بأمر الله سبحانه وتعالي وهي لا تسطيع العصيان لأنها غير مكلفة

    أما أمر

    ( اقتلوا كل ذكر من الأطفال ............... في الكتاب الذي يقدسه اليهودي والنصراني
    فهو أمر تشريعي

    أمر موجه للإنسان

    والإنسان ليس مقهورا
    الإنسان مخير

    وهو الآن ينفذ الأمر


    وهذا ما يحدث الآن ويحدث كل يوم من النصاري واليهود




    وبهذا ظهر الفرق واضحا جليا بين الطوفان والأمر في كتاب النصاري واليهود بقتل كل ذكر من الأطفال


    والآن

    هل فهمت الفرق بين الأمر القدري الكوني للسماوات والأرض

    والامر التشريعي للإنسان

    أخبرني الآن حتي أنتقل إلي نقطة أخري



    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 11-01-2009 الساعة 07:49 PM
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  10. #180
    الصورة الرمزية antonius
    antonius غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    121
    آخر نشاط
    04-11-2014
    على الساعة
    12:38 AM

    افتراضي

    سلام ونعمة
    ارجو معذرتي عن التقطع والتاخير في الردود..اولا
    ...ثانيا عن الطوفان..
    اقتباس
    هل فهمت الفرق بين الأمر القدري الكوني للسماوات والأرض
    والامر التشريعي للإنسان

    أخبرني الآن حتي أنتقل إلي نقطة أخري

    حبيبي..انا اعرف الفرق! انا لا اعرف ما الذي تعترض عليه!
    هل تعترض لان الطفل يموت؟؟؟؟؟ وهو مات في الحالتين الكونية والتشريعية ام تعترض لان المكلف هو بشر؟
    كان اعتراضك على موت الاطفال! وانا وضحت لكم الاسباب وشرحتها في مشاركات سابقة منها 165...
    سبب مقارنتي بالطوفان هو ان الاثنان كانا عقوبة وجهها الله على بشر فالطوفان لم يكن حادثة مناخية! بل كان عقابا من الله للبشر !مات فيه الطفل وغير الطفل..
    وحتى نقرب الصورة ساعطيك مثالا اخر..

    ( فَلَمَّا جَآءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّنْ سِجِّيلٍ مَّنْضُودٍ ) .
    (كَذَّبَتْ قَومُ لُوطٍ بالنُّذُرِ* إِنَّا أَرْسَلْناَ عَلَيْهِمْ حَاصِباً إلاَّ آلَ لُوطٍ نَّجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ* نِّعْمَةً مِّنْ عِنْدِنَا كَذَلِكَ نَجْزِيْ مَنْ شَكَرَ* وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بالنُّذُر)
    الايات توضح لنا كيف ان الله امطرها حجرا على قوم لوط وماتوا جميعا..واعتقد ان لا احد سيخالفني في ان القوم كان فيهم المراة والشيخ والطفل!!!!!....وهنا عاقب الله القوم باكمله...
    وكما شرحنا سابقا في مشاركاتنا فان ذلك لا ينقص من عدله او رحمته ..
    .........
    وضح اعتراضك...

    اما زلت تعترض عل موت طفل؟ وضح ذلك لو سمحت فهذا اصلا ما جاء بنا لطوفان نوح..
    سلام


صفحة 18 من 22 الأولىالأولى ... 3 8 17 18 19 ... الأخيرةالأخيرة

السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل


LinkBacks (?)

  1. 23-06-2010, 02:43 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مقارنة بسيطة بين الإسلام والمسيحية
    بواسطة armoosh في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 30-09-2009, 08:40 PM
  2. تعليقات الإخوة الأعضاء علي : السيف بين الإسلام والمسيحية مع العضو قاتل
    بواسطة م/ احمد امام في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 455
    آخر مشاركة: 20-03-2009, 01:20 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-09-2008, 12:59 AM
  4. الإسلام والمسيحية في نظر مراد هوفمان
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-09-2006, 01:16 PM
  5. الخمرة بين الإسلام والمسيحية
    بواسطة mataboy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2006, 05:34 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل

السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل