وقفة مع تزكية النفوس .

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وقفة مع تزكية النفوس .

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: وقفة مع تزكية النفوس .

  1. #1
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي وقفة مع تزكية النفوس .

    وقفة مع تزكية النفوس .

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في خضم شؤون الحياة المعاصرة ، وكثرة مشاغلها ، وتعدد متطلباتها ، قد ننسى أن أنفسنا بالتربية ، ومن ثم تقسو القلوب ، ونتثاقل عن الباقيات الصالحات ن ونركن إلى متاع الدنيا وزخرفها .
    ولأجل ذلك نتحدث عن تزكية النفوس من خلال ما يلي :

    1.أهمية الموضوع :

    مما يوضح أهمية الموضوع أن الله تعالى أقسم أقساما كثيرة ومتوالية على أن صلاح العبد وفلاحه منوط بتزكية نفسه ،
    فقال سبحانه : ( ونفس وما سواها . فألهمها فجورها وتقواها . قد أفلح من زكاها . وقد خاب من دساها ) .
    وكان الأنبياء عليهم السلام يدعون إلى تزكية النفوس ، فهذا موسى عليه السلام يقول لفرعون: ( هل لك إلى أن تزكى . وأهديك إلى ربك فتخشى ) .
    وتزكية النفوس سبب الفوز بالدرجات العلى والنعيم المقيم ، كما قال عزوجل : (ومن يأتيه مؤمنا قد عمل الصالحات فأولئك لهم الدرجات العلى . جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك جزاء من تزكى ) أي طهر نفسه من الدنس والخبث والشرك ،وعبد الله وحده لا شريك له ، واتبع المرسلين فيما جاءوا به من خبر وطلب .
    وكان من دعائه صلى الله عليه وسلم : (( اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها . أنت وليها ومولاها )).

    2.معنى التزكية :

    التزكية لغة : الطهارة والنماء والزيادة .
    والمراد بها ها هنا : إصلاح النفوس وتطهيرها ، عن طريق العلم النافع . والعمل الصالح ، وفعل المأمورات وترك المحظورات .

    وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم معنى تزكية النفس قوله : (( ثلاث من فعلنهن ذاق طعم الإيمان . من عبد الله عز وجل وحده بأنه لا إله إلا هو ، وأعطى زكاة ماله طيبة بها نفسه في كل عام ، ولم يعط الهرمة ولا الدرنة والمريضة ، ولكن من أوسط أموالكم ، فإن الله عز وجل لم يسألكم خيرها ، ولم يأمركم بشرها وزكى نفسه ، فقال رجل : وما تزكية النفس ؟ فقال : أن يعلم أن الله عز وجل معه حيث كان )).

    فجعل النبي صلى الله عليه وسلم تزكية النفس إحدى الخصال الموجبة لذوق طعم الإيمان ، وفسر التزكية بإحدى مراتب الإحسان ـ وهو أعلى مقامات الدين ـ وهو أن يعبد الله تعالى على أن الله يراه ويطلع على سره وعلانيته ويعلم باطنه وظاهره ، ولا يخفى عليه شيء من أمره .

    3.وسائل تزكية النفس :

    نذكر ـ ابتداء ـ أن تزكية النفوس عن طريق الشرع ، فلا سبيلا إلى تزكية النفوس إلا من طريق الرسل عليهم السلام .

    يقول ابن القيم رحمه الله : ( وتزكية النفوس أصعب من علاج الأبدان وأشد ، فمن زكى نفسه بالرياضة والمجاهدة والخلوة ، التي لم يجيء بها الرسل ، فهو كالمريض الذي يعالج نفسه برأيه ، وأين يقع رأيه من معرفة الطبيب ؟ فالرسل أطباء القلوب ، فلا سبيل إلى تزكيتها وصلاحها إلا من طريقهم ، وعلى أيديهم ، وبمحض الانقياد والتسليم لهم) .
    وتزكية النفوس تتحقق بأمور كثيرة نذكر منها جملة منها بإيجاز :
    ·التوحيد : إن أعظم وآكد طريق إلى تزكية النفوس : تحقيق التوحيد :

    قال تعالى { وويل للمشركين . الذين لا يؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم كافرون }،
    قال أكثر المفسرين من السلف ومن بعدهم : الزكاة ـ ها هنا ـ هي التوحيد ، شهادة أن لا إله إلا الله ، والإيمان الذي به يزكو القلب ، فإنه يتضمن نفي إلهية ما سوى الحق من القلب ،وذلك طهارته و إثبات إلهيته سبحانه وهو أصل كل زكاة ونماء.

    ·الصلاة : فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمسا . ما تقول ذلك يبقي من درنه ؟ قالوا : لا يبقي من درنه شيئا . قال : فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا ) .
    قال ابن العربي : ( وجه التمثيل أن المرء كما يتدنس بالأقذار المحسوسة في بدنه وثيابه ويطهره الماء الكثير فكذلك الصلوات تطهر العبد عن أقذار الذنوب حتى لا يبقى له ذنبا إلا أسقطته ) .

    ·الصدقة : قال ابن تيميه رحمه الله : ( إن الزكاة تستلزم الطهارة، قال تعالى : {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم } من الشر {وتزكيهم } بالخير....
    فقوله { خذ من أموالهم } دليل على أن عمل الحسنات يطهر النفس ويزكيها من الذنوب السالفة ، فإنه قاله بعد قوله { وآخرون اعترفوا ...} فالتوبة والعمل الصالح يحصل بهما التطهير والتزكية } .

    ·محاسبة النفس : زكاة النفس وطهارتها موقوفة على محاسبتها ، فلا تزكو ولا تطهر ولا تصلح ألبته إلا بمحاسبتها .
    قال الحسن رحمه الله : إن المؤمن ـ والله ـ لا تراه إلا قائما على نفسه ما أردت بكلمة كذا ؟ ما أردت بأكلة كذا ؟ ما أردت بمدخل كذا ومخرج كذا ؟ ما أردت بهذا ؟ ما لي ولهذا ؟؟ والله لا أعود إلى هذا . ونحو هذا من كلام

    فبمحاسبة النفس يطلع على عيوبها ونقائصها فيمكنه السعي في إصلاحها )
    و أضر ما على المكلف : الإهمال وترك المحاسبة والاسترسال وتسهيل الأمور وتمشيتها فإن هذا يؤول به إلى الهلاك وهذا حال أهل الغرور يغمض عينه عن العواقب ويمشي الحال ويتكل على العفو فيهمل محاسبة نفسه و النظر في العاقبة و إذا فعل ذلك سهل عليه مواقعة الذنوب و أنس بها وعسر عليه فطامها .

    ومحاسبة النفس نوعان : نوع قبل العمل ، ونوع بعد ه : فأما النوع الأول : فهو أن يقف عند أول همته وإرادته ولا يبادر بالعمل حتى يتبين له رجحانه على تركه .
    النوع الثاني : محاسبة النفس بعد العمل ، وهو ثلاثة أنواع :
    أحدها : محاسبتها على طاعة قصرت فيها من حق الله فلم توقعها على الوجه الذي ينبغي .

    الثاني : أن يحاسب نفسه على كل عمل كان تركه خيرا له من فعله .
    الثالث : أن يحاسب نفسه على أمر مباح أو معتاد : لم فعله ؟ وهل أراد به الله والدار الآخرة أو أراد به الدنيا؟ .

    إن الناظر إلى حال الكثير منا يرى إهمالا و تقصيرا في محاسبة النفس واشتغالا بعيوب الآخرين مما أورث عجبا وتأليا وكبرا وغرورا .
    أسأل الله تعالى أن يزكي نفوسنا فهو سبحانه خير من زكاها هو وليها ومولاها .


    مقتطف من كتاب : معالم في السلوك وتزكية النفوس .

  2. #2
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    جزاكِ الله خيراِ غاليتي نورا على التذكير
    جعله الله في ميزان حسناتك ورزقك الله السعادة فى الدارين ان شاء الله



    اقتباس
    أحدها : محاسبتها على طاعة قصرت فيها من حق الله فلم توقعها على الوجه الذي ينبغي
    اللهم أعنا على حسن ذكرك وشكرك وحسن عبادتك وثبت قلوبنا على طاعتك



    اقتباس
    أسأل الله تعالى أن يزكي نفوسنا فهو سبحانه خير من زكاها هو وليها ومولاها .
    اللهم آآآآآآآآآآمين يا رب العالمين

    بارك الله فيكِ غاليتي






  3. #3
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي


    بارك الله فيكِ غاليتي رانيا وجزاكِ الله الجنان
    دائماً منورة صفحاتي غاليتي
    تشرفت بهذا المرور العطر والطيب
    لا حرمني الله من مرور ك الطيب على صفحاتي

وقفة مع تزكية النفوس .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وقفة استاغثه
    بواسطة rsleen في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 05:30 AM
  2. وقفة مع أية
    بواسطة راجية عفو ربي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-11-2007, 01:02 AM
  3. ولنا مع هؤلاء الفنانات وقفة
    بواسطة الخازندار في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-02-2006, 03:24 AM
  4. وقفة مع بداية سورة الإسراء وبداية سورة الكهف، هل هناك تناسب بينهما ؟
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-09-2005, 12:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وقفة مع تزكية النفوس .

وقفة مع تزكية النفوس .