تعليقات الإخوة الأعضاء علي : السيف بين الإسلام والمسيحية مع العضو قاتل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تعليقات الإخوة الأعضاء علي : السيف بين الإسلام والمسيحية مع العضو قاتل

صفحة 1 من 46 1 2 11 16 31 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 456

الموضوع: تعليقات الإخوة الأعضاء علي : السيف بين الإسلام والمسيحية مع العضو قاتل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    281
    آخر نشاط
    03-01-2014
    على الساعة
    12:01 PM

    افتراضي تعليقات الإخوة الأعضاء علي : السيف بين الإسلام والمسيحية مع العضو قاتل

    حوار
    السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل
    علي الرابط التالي
    السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل


    بســـــــــــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله و كفى و سلاما على عباده الذين اصطفى لا سيما عبده المصطفى و اله المستكملين شرفا و بعد :

    ضيفنا العزيز : هداك الله .

    اقتباس
    ما ذنب الانسان الذي يضله الله مثلا؟
    دعنى ابدأ من حيث انتهيت :

    منطق كلامك انك تتهم الله بانه مثلا لم يتفضل الا على سيادتك بالهدايه و ان اليهود مظلومين و المسلمين كذلك و كذلك الهندوس و ايضا البوذيين و كذلك المجوس لان الله لم يهديهم , هل تستطيع ان تقول ان الله هو الذى اراد ان يضل كما تؤمن كل اطياف البشر هذه لان الله اراد ذلك ؟!! هل هذا ما تريد ان تقوله ؟!! , هل هذا ما تروج له , ان الله مسئول عن ضلال اكثر من اربع اخماس اهل المعموره ؟!! نحن يا عزيزى لا نفكر هكذا , و انما المجرم اذا اقترف اشياء و اشياء فاننا نقول انه فعله هو و انه المسئول و لا نلقى باللوم على الله , صحيح ان الله مصدر كل قوه , لكنه اعطاك الارادة الحره لتستبين الحبيث من الطيب , فاذا اقترفت اثما فانت المسئول ولا تستطيع ان تلقى باللوم على الله .

    http://mosshaf.com/web/view.php?id=1509
    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 28-06-2008 الساعة 07:06 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    281
    آخر نشاط
    03-01-2014
    على الساعة
    12:01 PM

    افتراضي


    اقتباس
    وان كان القتل من شريعة الله...فما شريعة الشيطان المعاكسة؟ السلام مثلا؟
    ضيفنا العزيز : هداك الله

    (الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-19-27)(اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي)

    علق اولا على هذا القول من ربك و بعدها اناقش قولك .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    281
    آخر نشاط
    03-01-2014
    على الساعة
    12:01 PM

    افتراضي


    اقتباس
    جهاد الدفع...المتعين الان على جميعكم..بسبب احتلال الكثير من البلاد الاسلامية وتواجد القرات الكافرة على ارضها..يأمركم بقتل مليارات البشر..
    فهل تعلم انك آثم بجلوسك في البيت وعدم قتلي؟
    ضيفنا العزيز : هداك الله .
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فأسأل الله أن يثبتني واخوانى على الحق المبين والصراط المستقيم وأن يجنبنا جميعاً طريق المغضوب عليهم المعاندين وطريق الضالين الجاهلين. آمين.
    واعلموا أن قتال الكفار والمعتدين على بلاد المسلمين وحرماتهم –أمر واجب ومتعين على القادرين من أهل ذلك البلد المحتل خاصة، ونظراً لقيمة الوطن في الإسلام أمر الله بقتال كل معتدٍ يريد إخراجنا منه وإفساد ديننا وأخلاقنا وامتصاص خيراتنا، وسماه فتنة وجعلها أكبر من القتل فقال: "وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِنْ حَيْثُأَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ" [البقرة:190-191]. وفي الوقت ذاته حرّم قتال من لم يقاتلنا ونهانا عن ما يعرف اليوم بالحرب الأهلية فقال: "وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ لَا تَسْفِكُونَ دِمَاءَكُمْ وَلَا تُخْرِجُونَ أَنْفُسَكُم مِن دِيَارِكُمْ ثُمَّ أَقْرَرْتُمْ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ"[البقرة:84]. وهذا القتال يجب أن يكون لإعلاء كلمة الله وفي سبيل نصرة المظلومين المضطهدين وكسراً لشوكة الكافرين المعاندين، وإذا كان من قتل دون نفسه أو ماله أو عرضه أو دينه فهو شهيد، فإن هذه الأمور كلها توجد داخل الوطن فالمحاماة عنها محاماة عن الوطن والدفاع عن الوطن هو دفاع عنها، وحكم الجهاد بنوعيه: جهاد الطلب وجهاد الدفع باقٍ لم ينسخ، وإنما هو حسب حال الأمة من القوة والضعف، فإذا كانت الأمة قوية في عددها وعدتها فهي مطالبة بالأخذ بنصوص القتل والقتال وغزو المشركين والقعود لهم في كل مرصد؛ ليؤمنوا بالله أو يدفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون، وإن كانت الأمة ضعيفة مستضعفة كحال المسلمين اليوم فالواجب الأخذ بآيات الصبر والمصابرة وعدم محارشة الكفار وإثارة حميتهم، قال –تعالى-: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ" [الأنعام:108].
    وفي هذا العصر الذي لا يكاد يوجد فيه للمسلم ركن يركن إليه، فعليه اللجوء إلى الله وأداء شعائر دينه، والصبر على الأذى فيه، لا سيما إذا كان فرداً وخصمه جماعة، أو دولة، أو قوبل رأيه بفتوى شرعية مستندة إلى الكتاب والسنة وجب عليه قبولها.
    وتقدير جهاد الدفع وتحديده وإعلانه يخضع للاجتهاد الجماعي من أهل العلم الشرعي –في كل بلد بحسبه- إلا إذا اعتدي على المرء في نفسه أو ماله أو عرضه فيجوز له أن يدفع ذلك عنه ما استطاع، والأفضل أن يستشير قبل ذلك من هو أعلم منه وأكثر خبرة وتجربة.
    وليس هناك علامات ينتفي بها جهاد الدفع بل هو باق إلى يوم القيامة ما دامت الأمة ضعيفة مستضعفة، واختيار أي نوع من نوعي الجهاد يخضع لتقرير أهل العلم والفكر والشوكة في كل بلد من بلاد المسلمين، وكل أهل بلد أدرى بشؤونهم من غيرهم.
    ومن أوجه الشبه بين المسلمين اليوم والمسلمين في العهد المكي: الضعف وقلة العدد والعُدد، وتكالب الأعداء على المسلمين من اليهود وأذنابهم، والمشركين وإخوانهم، والمنافقين وأتباعهم.
    ومن أوجه الاختلاف بين الحاضر والماضي –في العهد المكي خاصة وجود الرسول صلى الله عليه وسلم- بين ظهراني المسلمين في مكة، ينزل عليه الوحي ويصحح لهم أخطاءهم ويسدد آراءهم، وكانوا لا يتجاوزون عشر آيات من القرآن يتلونها حتى يعملوا بها، أما نحن اليوم فقد يحفظ الواحد منا القرآن كاملاً أو يختمه أكثر من مرة، ولكنه لا يكاد يعرف شيئاً من حلاله وحرامه، وكانوا عرباً خلصاً على صفات حميدة من الصدق والشجاعة والكرم والشهامة والرجولة، أما نحن فعلى خلاف ذلك –إلا ما شاء الله .
    وإذا دخل العدو بلداً من بلاد المسلمين وجب على أهل ذلك البلد –المواطن منهم والمقيم- عينا الدفاع عن ذلك البلد، بكل وسيلة مشروعة ممكنة، فإن لم يستطع أهل هذا البلد المغزو وجب على أقرب البلاد إليهم إعانتهم والدفاع معهم ونصرتهم، وجوباً عينياً أيضاً، ولو كان أهل ذلك البلد أو من جاورهم ليس عندهم عدة ولا عتاد يساويان أو يقاربان عدد وعدة العدو لأن قتالهم هذا قتال دفع لا طلب، وجهاد الدفع لا يشترط فيه ما يشترط في جهاد الطلب، بل الواجب عليهم في مثل هذه الحال أن يقاتلوا العدو بأي حال؛ لقوله –تعالى-: "أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ" [الحج:39].
    ولعموم حديث رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "جاهدوا المشركين بأموالكم، وأنفسكم، وألسنتكم" رواه أبو داود (2504) والنسائي (3096) من حديث أنس –رضي الله عنه-.
    فجهاد الدفع لا يشترط فيه اجتماع عدد معلوم، ولا يلزم أن يكون للمسلمين المغزوين إمام يستأذن كما لا يستأذن الأب ولا الأم، ونحو ذلك، وإن كان المسلمون المعتدى عليهم خليطاً من المؤمنين والكفار، لا يشترط لهم حينئذ أن تكون لهم راية واحدة يقاتلون تحتها، وإن أمكن ذلك فحسن، وإن لم يمكن تعاون المسلمون مع الكفار الذين يسكنون معهم على العدو الذي غزاهم في عقر دارهم، ولكن يجب على المسلمين –فرادى كانوا أو جماعة- حينئذ أن يعلنوا أن جهادهم إنما هو لإعلاء كلمة الله وفي سبيله لا غير، (والراية العِمِّيَّة) التي يحرم القتال تحتها ولو مات فيها مات ميتة جاهلية، هي التي دل عليها حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- في صحيح مسلم (1848): "من خرج من الطاعة، وفارق الجماعة فمات، مات ميتة جاهلية، ومن قاتل تحت راية عمية، يغضب لعصبة، أو يدعو إلى عصبة، أو ينصر عصبة، فقتل، فقتلة جاهلية".
    وجاء في حديث سعيد بن زيد –رضي الله عنه- عند الترمذي (142)، وأبي داود (4772)، والنسائي (4094)، وابن ماجه (2580): "من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد، ومن قتل دون أهله فهو شهيد" والعدو المعتدي -مسلماً كان أو كافراً- إنما يريد هذه الأمور الأربعة مجتمعة أو بعضها، ومن لازم ذلك القتال للدفاع عن بلاد المسلمين إذا غزيت من قبل العدو الكافر؛ لأن هذه الأمور داخلة في بلاد المسلم أو وطنه.
    أما القول بوجوب اشتراط وجود الإمام أو إذنه في الجهاد في سبيل الله فلا أعرف أحداً من أهل العلم المقتدى بهم اشترطه، بل الواجب خلافه، وهو أن الإمام لا يكون إماماً إلا أن يقوم بالجهاد في سبيل الله، لا أنه لا يكون جهاد إلا بإمام، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى (34/176). والسنة أن يكون للمسلمين إمام واحد والباقون نوابه، فإذا فرض أن الأمة خرجت عن ذلك لمعصية من بعضها وعجز من الباقين أو غير ذلك فكان لها عدة أئمة لكان يجب على كل إمام أن يقيم الحدود، ويستوفي الحقوق، .... فمتى أمكن إقامتها من أمير لم يحتج إلى اثنين، ومتى لم يقم إلا بعدد ومن غير سلطان أقيمت، إذا لم يكن في إقامتها فساد يزيد على إضاعتها" انتهى. وعمل أبي بصير –رضي الله عنه- في قصة الحديبية ومن معه من المهاجرين الذين قاموا بقطع الطريق على قافلة قريش أظهر دليل على عدم اشتراط وجود الإمام أو إذنه للجهاد في سبيل الله، بل قول رسول الله –صلى الله عليه وسلم- في أبي بصير لما بلغه فعله في قريش: "ويل أمه مسعر حرب لو كان معه أحد" انظر صحيح البخاري (2731-2732)، يؤكد عدم اشتراط وجود الإمام أو إذنه في الجهاد في سبيل الله، بل نجد أئمة الدعوة في نجد منعوا وأنكروا مثل هذا الاشتراط، فيقول الشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ (ت1258): (بأي كتاب أم بأية حجة أن الجهاد لا يجب إلا مع إمام متبع؟ هذا من الفرية في الدين والعدول عن سبيل المؤمنين، والأدلة على إبطال هذا القول أشهر من أن تذكر...)، انظر الدرر السنية (5/97-99) والله أعلم.

    نقلا عن موقع علماء الشريعه

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاكم الله خيرا أخي الحبيب المهندس أحمد امام
    ةالآن بعد أن أجاب أخونا الحبيب
    علي الضيف القاتل أن يسأل نفسه أولا قبل يتوجه إلينا بالسؤال
    ما ذنب الطفل الرضيع ؟
    لأن القتال عندكم من أجل الإهلاك التام وإحراق البلد بالكامل



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة killer مشاهدة المشاركة
    السلام للجميع..
    جهاد الدفع...المتعين الان على جميعكم..بسبب احتلال الكثير من البلاد الاسلامية وتواجد القرات الكافرة على ارضها..يأمركم بقتل مليارات البشر..
    فهل تعلم انك آثم بجلوسك في البيت وعدم قتلي؟
    الهدف من الموضوع: لماذا الله يامر بقتل خلقه؟ ولماذا لا يهديهم بدل ان يامر بقتلهم؟
    وان كان القتل من شريعة الله...فما شريعة الشيطان المعاكسة؟ السلام مثلا؟
    ما ذنب الانسان الذي يضله الله مثلا؟ (من يضل الله فليس له من هاد)
    اتمنى ان ارى اجابة على الاسئلة كلها ودمتم بخير
    تحياتي


    صموائيل الأول
    \َلأَصْحَاحُ \لْخَامِسُ عَشَرَ
    1وَقَالَ صَمُوئِيلُ لِشَاوُلَ: «إِيَّايَ أَرْسَلَ \لرَّبُّ لِمَسْحِكَ مَلِكاً عَلَى شَعْبِهِ إِسْرَائِيلَ. وَ\لآنَ فَاسْمَعْ صَوْتَ كَلاَمِ \لرَّبِّ. 2هَكَذَا يَقُولُ رَبُّ \لْجُنُودِ: إِنِّي قَدِ \فْتَقَدْتُ مَا عَمِلَ عَمَالِيقُ بِإِسْرَائِيلَ حِينَ وَقَفَ لَهُ فِي \لطَّرِيقِ عِنْدَ صُعُودِهِ مِنْ مِصْرَ. 3فَالآنَ \ذْهَبْ وَ\ضْرِبْ عَمَالِيقَ وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ \قْتُلْ رَجُلاً وَ\مْرَأَةً, طِفْلاً وَرَضِيعاً, بَقَراً وَغَنَماً, جَمَلاً وَحِمَاراً».



    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  5. #5
    الصورة الرمزية الراوى
    الراوى غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    700
    آخر نشاط
    31-01-2012
    على الساعة
    08:35 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد.
    اقتباس
    جهاد الدفع...المتعين الان على جميعكم..بسبب احتلال الكثير من البلاد الاسلامية وتواجد القرات الكافرة على ارضها..يأمركم بقتل مليارات البشر..
    ضيفنا الكريم killer

    جهاد الدفع لم يأمرنا بقتل المليارات وإنما يأمرنا بدفع المعتدى علينا من المحاربين فقط الذين هم فى أرض المعركة ولا شأن لنا بغيرهم .


    اقتباس
    فهل تعلم انك آثم بجلوسك في البيت وعدم قتلي؟
    وهل أنت من المحاربين فى أرض المعركة ؟؟؟

    إن ديننا لم يأمرنا إلا بقتال المحاربين فقط ....أما المسالمين المدنيين فقد أمرنا ربنا بالإحسان إليهم والعدل معهم فقال تعالى ( لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9) ) (الممتحنة)

    فأمرنا تعالى فى هذه الأية بالإقساط إلى الكفار وإنصافهم وإسداء المعروف إليهم....ولم يستثنى ربنا من الكفار إلا المحاربين فقط .

    فلك أن تحيا حياة آمنة .


    اقتباس
    الهدف من الموضوع: لماذا الله يامر بقتل خلقه؟ ولماذا لا يهديهم بدل ان يامر بقتلهم؟
    و ما ذنب الانسان الذي يضله الله مثلا؟ (من يضل الله فليس له من هاد)
    لماذا الله يامر بقتل خلقه؟
    الله لم يأمر بقتل الخلق وإنما أمرنا بقتال الكفار المحاربين فقط كما ذكرنا سابقاً .


    ولماذا لا يهديهم بدل ان يامر بقتلهم؟
    و ما ذنب الانسان الذي يضله الله مثلا؟ ( وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ )(الرعد-33)


    الإنسان بيده أن يختار لنفسه طريق الهدى أو طريق الضلال لأنه مخير فى ذلك .
    فأنت مثلاً بإمكانك أن تبحث عن طريق الهدى وتتبعه بكامل مشيئتك .

    ومثال آخر : إذا زنى الزانى ...هل نقول أن الله هو الذى جعله يزنى ؟ بالطبع لا لأن هذا الزانى كان أمامه طريق الحلال وطريق الحرام فاختار هو طريق الحرام ..ولو شاء ما فعل ذلك .


    فالله عز وجل بين للإنسان طريق الهدى وطريق الضلال...فقال تعالى ( وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ )( البلد-10)
    أى بينا ووضحنا له الطريقين طريق الهدى وطريق الضلال ..وذلك عن طريق الرسل .

    فمن الناس من إختار لنفسه طريق الهدى....فهؤلاء قال الله فيهم ( وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ )( محمد-17)

    ومن الناس من إختار لنفسه طريق الضلال...فهؤلاء قال الله فيهم ( فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ )( الصف-5)

    فالجزاء من جنس العمل ....فمن يفعل الحسنة أثابه الله بحسنة مثلها ...ومن يفعل سيئة عاقبه الله بسيئة مثلها.....ومن يسلك طريق الهدى أعانه الله...ومن يسلك طريق الضلال أمده الله وما ربك بظلاّم للعبيد .


    اقتباس
    وان كان القتل من شريعة الله...فما شريعة الشيطان المعاكسة؟ السلام مثلا؟
    بما أننا أوضحنا سابقاً أن الله لم يأمرنا بقتل الخلق....إذاً فليس القتل هو شريعة الله فشريعة الله هى السلام كما أوضحنا فى هذه الأيه ( لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) )

    أما القتل فهو شريعة الشيطان الذى يأمر أعداء الله أن يقتلوا المسلمين فى كل مكان ولا يفرقون بين محارب ومسالم...فهم يقتلون الرجال والنساء والشيوخ والأطفال حتى الأجنة فى بطون أمهاتها لم تسلم من شرهم ( فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (81)

    ويكفى أنك تعترف بأن كثير من بلاد المسلمين تقع تحت إحتلال القوات الكافرة لتعلم أين توجد شريعة القتل .

    اقتباس
    اتمنى ان ارى اجابة على الاسئلة كلها ودمتم بخير
    ونحن نتمنى لك أن ترى الحق بعينك وبعقلك وبقلبك حتى تسعد فى الدنيا والآخرة .

    أسأل الله لك الهداية .
    التعديل الأخير تم بواسطة الراوى ; 20-06-2008 الساعة 01:27 AM

  6. #6
    الصورة الرمزية killer
    killer غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    207
    آخر نشاط
    06-09-2008
    على الساعة
    03:29 AM

    افتراضي

    في البداية احب ان اشكركم على الاجوبة السريعة..
    وسيكون جوابي بالتسلسل لكل عضو بمشاركة..
    العضو م/احمد امام المحترم..
    الرد رقم 1
    اقتباس
    منطق كلامك انك تتهم الله بانه مثلا لم يتفضل الا على سيادتك بالهدايه و ان اليهود مظلومين و المسلمين كذلك و كذلك الهندوس و ايضا البوذيين و كذلك المجوس لان الله لم يهديهم , هل تستطيع ان تقول ان الله هو الذى اراد ان يضل كما تؤمن كل اطياف البشر هذه لان الله اراد ذلك ؟!! هل هذا ما تريد ان تقوله ؟!! , هل هذا ما تروج له , ان الله مسئول عن ضلال اكثر من اربع اخماس اهل المعموره ؟!! نحن يا عزيزى لا نفكر هكذا , و انما المجرم اذا اقترف اشياء و اشياء فاننا نقول انه فعله هو و انه المسئول و لا نلقى باللوم على الله , صحيح ان الله مصدر كل قوه , لكنه اعطاك الارادة الحره لتستبين الحبيث من الطيب , فاذا اقترفت اثما فانت المسئول ولا تستطيع ان تلقى باللوم على الله .
    ولما المقارنة من الاساس؟ المهم..انا لم اتهم احد بشيء! وانا اعبد اله مخيرا ولست مسيرا..فالله لم يامرنا بقتال غير المسيحيين تحت اي ظرف! وغير المسيحيين يعرفون من هو المسيح وما هي تعاليمه..فمن شاء ان يتبعه فهو حر! ومن لم يشاء فهو حر ايضا! ولكن لن يقتل احد!! ولكن الامر عندكم مختلف!! فالله يضل البعض ثم يامركم بقتلهم! فكيف تفسر ذلك؟ يعني انسان اضله الله لمن يلجأ؟ وماذا يفعل؟ ان كان الهه اضله؟ يعني الله خلق انسان ليعبده ثم اضله لظرف ما ثم امر بقتله! هل هذا منطق؟ هذا هو سؤالي بشكل اكثر تفصيلا فارجو ان تجيبني عليه
    الرد رقم 2
    اقتباس
    ضيفنا العزيز : هداك الله
    (الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-19-27)(اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي)
    علق اولا على هذا القول من ربك و بعدها اناقش قولك .
    وما تداخل المواضيع؟ المهم..حبيبي ببساطة لو تقرأ الامر من البداية ستجد ان الكلام هو مثال لا غير..والادلة كثيرة ولن اتطرق كيف ان المسيح قال لبطرس عن السيف وكيف كانت تعاليمه حتى نبقى في موضوعنا...والان بعد ان اجبتك..ارجو ان تنفذ وعدك لي وتقوم بالجواب على السؤال الذي طرحته
    ان كان القتل هو شريعة الهية فما شريعة الشيطان ؟ السلام مثلا؟!
    الرد رقم 3
    اسمح لي هنا ان لا اقتبسه كله..فلا حاجة لذلك...ولكن ساخذ ما اريد التركيز عليه
    اقتباس
    وليس هناك علامات ينتفي بها جهاد الدفع بل هو باق إلى يوم القيامة ما دامت الأمة ضعيفة مستضعفة، واختيار أي نوع من نوعي الجهاد يخضع لتقرير أهل العلم والفكر والشوكة في كل بلد من بلاد المسلمين، وكل أهل بلد أدرى بشؤونهم من غيرهم.
    عبارات صريحة ..جميل.. اذن عرفنا انه لا حدود للزمان والمكان..
    يبقى ما نناقشه هو من الذين يتم قتالهم؟ هل هم المشركون كافة؟ ام فط من يعادي المسلمين؟
    لنقرأ الاية الشهيرة المسماة باية السيف..((فاذا انقضت الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فان تابوا واقاموا الصلاة واتوا الزكاة فخلوا سبيلهم ان الله رحيم غفور)) ولو قرانا الاية التي قبلها وما بعدها..نجد الله يستثني الذين عند المسلمين عهد معهم..بمعنى..ان كل من ليس لديه عهد او نقض العهد او انتهت مدة العهد..فيجب على المسلم قتل المشرك اينما رآه في زمان ومكان ..يعني الكل وليس من يعتدون! والغريب في الاية هي اخر كلمة فيها..وهي كلمة رحيم..لدينا مثلا ايات مثل محمد 4 "فاذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب" فهل ضرب الرقاب من الرحمة ايضا؟ وفي اية اخرى تجد ان كل هذا "يشف صدور قوم مؤمنون" !!! وسؤالي..هل حقا القتل يشفي الغليل والصدور!! وما هذه الصدور التي تشفى بالقتل والدماء؟ هذا جزء بسيط من التسؤلات..ولو رأيت ايضا اية مهمة "كتب عليكم القتال وهو كره لكم...)تجد انكم جميعا آثمون بالجلوس في البيوت وعدم القتال..ومن الامور الاخرى التي تحتاج لتفسير ان اصررت على حصر القتال بالمعتدين
    صحيح البخاري كتاب الصلاة باب فان تابوا واقاموا الصلاة واتوا الزكاة فخلوا شبيلهم
    حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد المسندي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو روح الحرمي بن عمارة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏واقد بن محمد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏يحدث عن ‏ ‏ابن عمر ‏
    ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏أمرت أن أقاتل الناس حتى ‏ ‏يشهدوا ‏ ‏أن لا إله إلا الله وأن ‏ ‏محمدا ‏ ‏رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك ‏ ‏عصموا ‏ ‏مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله .
    فنرى انه لم يحدد ..وقال ناس..ولم يستثني احدا!! ودمائهم واموالهم حلال له الا اذا اسلموا! طبعا هذا كله وانا لم اتطرق لامر اهل الكتاب..حتى ننتهي من هنا..واشكر لك صبرك..واتمنى ان ترد على كل حرف كتبته ..وبدون مقالات طويلة لو سمحت
    تحية

  7. #7
    الصورة الرمزية killer
    killer غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    207
    آخر نشاط
    06-09-2008
    على الساعة
    03:29 AM

    افتراضي

    السلام للجميع..
    العضو خالد فريد
    اقتباس
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاكم الله خيرا أخي الحبيب المهندس أحمد امام
    ةالآن بعد أن أجاب أخونا الحبيب
    علي الضيف القاتل أن يسأل نفسه أولا قبل يتوجه إلينا بالسؤال
    ما ذنب الطفل الرضيع ؟
    لأن القتال عندكم من أجل الإهلاك التام وإحراق البلد بالكامل
    لماذا تداخل المواضيع؟ واحد واحد يا حبيبي..اما ذنب الطفل..فاسال عنه دينك قبل ان تسالني..تفضل اقرا..
    صحيح البخاري - كتاب الجهاد و السير - باب ‏أهل الدار يبيتون فيصاب الولدان والذراري‏
    ‏حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏عن ‏ ‏الصعب بن جثامة ‏ ‏رضي الله عنهم ‏ ‏قال ‏‏مر ‏ ‏بي النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بالأبواء ‏ ‏أو ‏ ‏بودان ‏ ‏وسئل عن أهل الدار يبيتون من المشركين فيصاب من نسائهم وذراريهم قال هم منهم وسمعته يقول ‏ ‏لا حمى إلا لله ولرسوله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم.
    وأقرأ ايضا تفسيرات ابن كثير والطبري والقرطبي للكهف74
    ستجد ان الخضر ذبح طفلا! ..المهم ان تكلمت عن الاطفال فسيطول الحديث..فهناك من الاحاديث الكثير..ولكني لا اريد تشتيت الموضوع..حتى نحافض على مساره..وانا اتسائل لما لم تجيب على اي سؤال؟ اما الاية من العهد القديم..فهي تتكلم عن قوم معينين في زمن معين..ولها اسبابها وانتهى! وليست مثل "حيث وجدتموهم" بغير تحديد لا لزمان ولا لمكان! ثم انسيت ان الجهاد عندكم انتم؟ جهاد الطلب؟ "الغزو" وجهاد الدفع"المفروض الان عليكم جميعا" وانتم قاعدون على اجهزة بدلا من القتال في سبيل الله وهو مكتوب عليكم! ان اردت المشاركة يا حبيبي فلتكن مشاركتك فيها اجابة للاسئلة
    سلام

  8. #8
    الصورة الرمزية killer
    killer غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    207
    آخر نشاط
    06-09-2008
    على الساعة
    03:29 AM

    افتراضي

    سلام للجميع..
    العضو الراوي
    اقتباس
    ضيفنا الكريم killer
    شكرا على الترحيب
    اقتباس
    جهاد الدفع لم يأمرنا بقتل المليارات وإنما يأمرنا بدفع المعتدى علينا من المحاربين فقط الذين هم فى أرض المعركة ولا شأن لنا بغيرهم .
    نعم..يبقى من هؤلاء المعتدين عليكم؟ مثلا الاندلس الاسلامية محتلة من مئات السنين! والعراق فيه ما يقارب من جيوش 30 دولة واكثر..وروسيا من جهة اخرى في الشيشان..والامريكان وغيرهم في الخليج..والمعتقلين المسلمين موجودين عند "الكفار" وهذا احد موجبات تعيين الجهاد والى اخره...ونستنتج من هذا انكم الان مامورون بقتل كل هؤلاء..كلامي صحيح ام خطا؟؟؟ وعن مفهوم الجهاد وهل هو فقط للمعتدين ام لكل الكفار رجائا راجع ردي على العضو المهندس احمد امام..
    اقتباس
    وهل أنت من المحاربين فى أرض المعركة ؟؟؟
    إن ديننا لم يأمرنا إلا بقتال المحاربين فقط ....أما المسالمين المدنيين فقد أمرنا ربنا بالإحسان إليهم والعدل معهم فقال تعالى ( لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (9) ) (الممتحنة)
    فأمرنا تعالى فى هذه الأية بالإقساط إلى الكفار وإنصافهم وإسداء المعروف إليهم....ولم يستثنى ربنا من الكفار إلا المحاربين فقط .
    فلك أن تحيا حياة آمنة .
    تابعني لو سمحت(اضافة لما جاء في ردي على المهندس..الذي اريد ان تقراه وترد عليه) ساضيف عددا من الشواهد فمثلا: قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزيه عن يد وهم صاغرون سوره التوبه29
    هل هنا هناك اعتداء من اهل الكتاب عليكم؟؟!! حتى يخيروا بين القتل وبين دفع الجزية وهم مذلولين!
    او تفضل هذا الحديث من صحيح البخاري كمثل اخر:
    http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=0&Rec=6577
    حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏ميسرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏
    ‏كنتم خير أمة أخرجت للناس ‏
    ‏قال ‏ ‏خير الناس للناس تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام
    فما رأيك الان؟
    ثم ان ذهبنا مثلا ورأينا ما فعله الصحابة والتابعين..فهل كان ردا للمعتدي؟ وانا اتكلم هنا عن الفتوحات التي راح ضحيتها مئات الالوف وربما الملايين(وهي اعداد هائلة بالنسبة لذلك الزمان) ام كانت حروب تم احتلال الاراضي فيها وهتك الاعراض؟ وكلها باسم الله..ولم ارى مسلما يشجب او يستنكر!
    نقطة اخرى..هل تقول ان 11 ايلول كانت خروجا عن الدين وفاعليها هل هم مجاهدون ام ماذا؟ هل هم شهداء بقتلهم الاف المدنيين ام لا؟
    اقتباس
    لماذا الله يامر بقتل خلقه؟
    الله لم يأمر بقتل الخلق وإنما أمرنا بقتال الكفار المحاربين فقط كما ذكرنا سابقاً .
    اليسوا من خلقه ايضا؟ بل هناك احتمال انه هو اضلهم؟ فكيف يضل خليقته وعباده ثم يامركم بقتلهم..واعتقد امر المحاربين تم توضيحه..وانتظر اجابتكم عليه
    اقتباس
    ولماذا لا يهديهم بدل ان يامر بقتلهم؟
    و ما ذنب الانسان الذي يضله الله مثلا؟ ( وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ )(الرعد-33)
    الإنسان بيده أن يختار لنفسه طريق الهدى أو طريق الضلال لأنه مخير فى ذلك .
    فأنت مثلاً بإمكانك أن تبحث عن طريق الهدى وتتبعه بكامل مشيئتك .
    ومثال آخر : إذا زنى الزانى ...هل نقول أن الله هو الذى جعله يزنى ؟ بالطبع لا لأن هذا الزانى كان أمامه طريق الحلال وطريق الحرام فاختار هو طريق الحرام ..ولو شاء ما فعل ذلك .
    فالله عز وجل بين للإنسان طريق الهدى وطريق الضلال...فقال تعالى ( وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ )( البلد-10)
    أى بينا ووضحنا له الطريقين طريق الهدى وطريق الضلال ..وذلك عن طريق الرسل .
    فمن الناس من إختار لنفسه طريق الهدى....فهؤلاء قال الله فيهم ( وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ )( محمد-17)
    ومن الناس من إختار لنفسه طريق الضلال...فهؤلاء قال الله فيهم ( فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ )( الصف-5)
    فالجزاء من جنس العمل ....فمن يفعل الحسنة أثابه الله بحسنة مثلها ...ومن يفعل سيئة عاقبه الله بسيئة مثلها.....ومن يسلك طريق الهدى أعانه الله...ومن يسلك طريق الضلال أمده الله وما ربك بظلاّم للعبيد .
    ليس هذا ما اقصده..اقصد ان الله هو بنفسه يُضِل البشر..اعطيك امثلة:
    مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (الأعراف 178)
    قال ابن كثير:يقول تعالى من هداه الله فإنه لا مضل له ومن أضله فقد خاب وخسر وضل لا محالة فإنه تعالى ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن
    او الكهف17 ..جاء في تفسير الامام الطبري لها: { ومن يضلل } يقول : ومن أضله الله عن آياته وأدلته , فلم يوفقه للاستدلال بها على سبيل الرشاد { فلن تجد له وليا مرشدا } يقول : فلن تجد له يا محمد خليلا وحليفا يرشده لإصابتها , لأن التوفيق والخذلان بيد الله , يوفق من يشاء من عباده , ويخذل من أراد ;
    وراجع الجاثية 23 فهي على نفس المعنى بل واوضح..المهم اعتقد ان الفكرة وضحت..واسئلتي اصبحت اوضح..ما ذنب الذي يضله الله ثم يامر بقتله لانه ضال؟ وان كان الله في الاساس يضل! فلماذا يامر المسلمين بقتل الضالين! فهل هذا تناقض من نوع ما ام اني لم افهم شيئا معينا؟
    وسؤال مهم هو لماذا لا يهديهم الله بدل اضلالهم؟؟؟؟؟؟
    اقتباس
    بما أننا أوضحنا سابقاً أن الله لم يأمرنا بقتل الخلق....إذاً فليس القتل هو شريعة الله فشريعة الله هى السلام كما أوضحنا فى هذه الأيه ( لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) )
    أما القتل فهو شريعة الشيطان الذى يأمر أعداء الله أن يقتلوا المسلمين فى كل مكان ولا يفرقون بين محارب ومسالم...فهم يقتلون الرجال والنساء والشيوخ والأطفال حتى الأجنة فى بطون أمهاتها لم تسلم من شرهم ( فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (81)
    ويكفى أنك تعترف بأن كثير من بلاد المسلمين تقع تحت إحتلال القوات الكافرة لتعلم أين توجد شريعة القتل .
    الله لم يأمركم بقتل الخلق؟؟؟
    يعني((فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم))التوبة 5 هؤلاء ليسوا خلق ام ماذا؟؟
    اما عن السلام!!! فاي سلام بوجود جهاد طلب ودفع؟فان لم يعتدي الكفار على المسلمين!! فعندها لن يكون سلام ايضا وانما دور جهاد الطلب!
    اقتباس
    أسأل الله لك الهداية .
    لجميعنا يا رب

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    476
    آخر نشاط
    06-01-2012
    على الساعة
    01:13 AM

    افتراضي

    اقتباس
    جهاد الدفع...المتعين الان على جميعكم..بسبب احتلال الكثير من البلاد الاسلامية وتواجد القرات الكافرة على ارضها..يأمركم بقتل مليارات البشر..
    جهاد الدفع

    دفاع عن الارض ضد الاحتلال المسلح

    اية المشكلة الى مضيقاك؟


    ثانيا اين الامر بقتل المليارات من البشر

    لو كان الامر كذلك لما كنت انت او ابائك ولدوا اساسا


    اقتباس
    فهل تعلم انك آثم بجلوسك في البيت وعدم قتلي؟
    دة على اساس انك جندى امريكى ولا عسكرى اسرائيلى!!!!!

    بس كويس انك عارف انك كافر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    إلى الضيف قاتل ... تعال ندردش قليلا سويا ... وأعدك أننا طالما نتكلم عن الله عز وجل فإننا لن نتطرق لذكر الخروف مطلقا

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة killer مشاهدة المشاركة
    السلام للجميع..
    جهاد الدفع...المتعين الان على جميعكم..بسبب احتلال الكثير من البلاد الاسلامية وتواجد القرات الكافرة على ارضها..يأمركم بقتل مليارات البشر..
    فهل تعلم انك آثم بجلوسك في البيت وعدم قتلي؟
    مرحبا بك طالما أمسكت لسانك عن سيد الخلق

    جميل جدا ... إنت راجل فاهم أهو ... ديننا يأمرنا أن نقتل خنازير اليهود وخرفان الصليب الذين يحتلون أرضنا ويقتلون أبنائنا ... وأنت من قلتها بلسانك (إحتلال)

    ليس ذلك فقط ... بل وجهاد الطلب أيضا فرض كفاية علينا ... ما المشكلة؟؟؟

    وأما عن قتلك فلو أنك من أهل الذمة فيحرم على أي مسلم أن يمسك بسوء إلا إذا نقضت عهد الذمة ... ولو أنك من أهل الحرب فلو كنت تعتقد أنني سوف أقف أتفرج عليك وأنت تقتل أخي وتنهب أرضي فصدقني ... أنت في مشكلة كبيرة

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة killer مشاهدة المشاركة
    الهدف من الموضوع: لماذا الله يامر بقتل خلقه؟
    ما مشكلتك في هذه أيضا ... هل تعتقد أن الله لا ينبغي أن يأمر بقتل بعض خلقه؟؟؟

    لو كان هذا مبدأ لديك فهو مبدأ فلسفي باطل ... فلو لم يأمر الله تعالى بقتل القاتل لصارت الدنيا غابة يقتل فيها القوي الضعيف ... ولو كنت تقصد قتل الكفار (كعباد النار وعباد البقرة وعباد الصليب) فقد بدأت موضوعك بكلمة (جهاد الدفع) ... فلو كنت تقصد مقاومة الباغي المعتدي وقتله فلا حرج على من يقوم بذلك حتى ولو سميتموه إرهابيا ... ولو كنت تقصد جهاد الطلب فالقتال هو ثالث الخيارات ... الأول هو الإسلام ... والثاني هو الفتح وأخذ الجزية (والتي تقل بكثير عن زكاة مال المسلم والتي لا تفرض إلا على كل قادر من أهل الذمة) ... والثالث هو حكم الله بيننا وبين من كفروا به ... أي القتال


    ولو كانت لديك مشكلة في جهاد الطلب ... فجهاد الطلب شرع للأخذ بيد العباد من عبادة الخروف وتماثيل العدرا وصور اليسوع وعبادة البقر والوثن والشمس والحجر والبشر إلى عبادة الله خالق كل هذه الأشياء ... ولك في أهل مصر - أجدادي - مثلا على ذلك ... فلو لم يكرمنا الله عز وجل بالإسلام لربما كنت أنا شماسا في الكنيسة أقدم القرابين للأصنام في المذبح ... ولو مت على ذلك فنار جهنم خالدا فيها ولا شيئ غير ذلك

    لكن من نعمة ربي أن شرع للمسلمين جهاد الطلب ... والذي يقيد بشروط غاية في الرحمة والشرف بعكس الحملات الصليبية الهمجية ... فلولا هذه النعمة لكان أجدادي وآبائي من أهل النار الآن ... فلله الحمد والمنة

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة killer مشاهدة المشاركة
    ولماذا لا يهديهم بدل ان يامر بقتلهم؟
    ومن قال لك أن الله عز وجل لم يبين لهم الهدى؟؟؟

    أنت نفسك - كنموذج لشخص كافر في شرع المسلمين - ألم تعلم أن هناك إسلام؟ ألم تسمع عن القرآن؟ ألم تر المسلمين يتحدثون عن نبي آخر الزمان؟ ألا تسمع الأذان بأذنيك أربع مرات على الأقل كل يوم؟

    هل بعد ذلك تستطيع أن تحاج الله عز وجل أنه لم يبين لك الحق والباطل؟؟؟

    أنت يا عزيزي قد إخترت لنفسك - مخير لا مسير كما قلت - فلم تتهم الله عز وجل بإضلالك؟؟؟

    وأما آيات القرآن التي تتكلم عن إضلال الله لبعض الخلق فاعلم - هداك الله - أنه لا ساكن يسكن ولا متحرك يتحرك في هذا الكون الواسع إلا بعلم الله عز وجل وإرادته... فحينما ترفض أنت مثلا أن تعبد الله وتتبع أنبياءه وترضى بأن تكون تابعا لبرسوم المحروقي ومن هم على شاكلته ... فهذا لم يقع رغما عن الله - حاشا له - بل حدث بسابق علمه أنك يا قاتل لما تقف في مفترق الطرق بين الحق والباطل فإنك سوف تختار الباطل

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

صفحة 1 من 46 1 2 11 16 31 ... الأخيرةالأخيرة

تعليقات الإخوة الأعضاء علي : السيف بين الإسلام والمسيحية مع العضو قاتل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 135
    آخر مشاركة: 23-05-2009, 09:21 PM
  2. السيف بين الإسلام والمسيحية _مع العضو قاتل
    بواسطة killer في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 216
    آخر مشاركة: 16-02-2009, 10:26 PM
  3. تعليقات الإخوة الأعضاء علي : طلب مناظرة
    بواسطة khaled faried في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 75
    آخر مشاركة: 23-10-2008, 11:03 PM
  4. رجاء من الإخوة الأعضاء
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-10-2005, 05:07 PM
  5. مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تعليقات الإخوة الأعضاء علي : السيف بين الإسلام والمسيحية مع العضو قاتل

تعليقات الإخوة الأعضاء علي : السيف بين الإسلام والمسيحية مع العضو قاتل