الرد على شبهة اقتباس النبي صلى الله عليه وسلم من رسائل بولس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهة اقتباس النبي صلى الله عليه وسلم من رسائل بولس

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الرد على شبهة اقتباس النبي صلى الله عليه وسلم من رسائل بولس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,714
    آخر نشاط
    16-10-2019
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي الرد على شبهة اقتباس النبي صلى الله عليه وسلم من رسائل بولس

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يدعي نصارى اليوم ان النبي صلى الله عليه وسلم اقتبس من رسائل بولس بعض العبارات و هذا و الله من اكذب الفريات على نبينا صلى الله عليه وسلم كما سنوضح ادناه باذن الله حيث سنورد اكبر مثالين يستشهد بهما النصارى ليدعو فيهما وجود الاقتباس.

    و الحق ان دعوى الاقتباس مبنية على التشابه بين النصوص بينما الحقيقة ان النصوص المذكورة لا تعدو ان تكون تشابه بديهي مع تعاليم الانبياء السابقين و ليس بولس هو اول من ذكر هذه النصوص او التعاليم كما سنبين باذن الله
    .

    سنقوم باذن الله بذكر كلا المثالين و الرد على كل منهما على حدا

    المثال الاول : رسالة كورنثيوس الاولى 2: 9 (ما راته عين و لا سمعته اذن و لا خطر علي قلب بشر)
    .نقرا في رسالة كورنثيوس الاولى 2:
    9. لكِنْ كما يَقولُ الكِتابُ: «الذي ما رَأَتْهُ عَينٌ ولا سَمِعَتْ بِه أذُنٌ ولا خطَرَ على قَلبِ بَشَرٍ أعَدّهُ اللهُ لِلذينَ يُحبّونَهُ».

    الحديث الشريف الصحيح :
    صحيح مسلم الجزء الرابع كتاب صفة القيامة و الجنة و النار
    2824 حدثنا سعيد بن عمرو الأشعثي وزهير بن حرب قال زهير حدثنا وقال سعيد أخبرنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قال الله عز وجل أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر مصداق ذلك في كتاب الله فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون

    الرد : دعوى الاقتباس مردودة لعلل :

    1. هذا الوصف للجنة هو وصف تشاركت به الانبياء و لم يخترعه بولس بل العكس فان بولس حسب سياق النص كان يقتبسه من مصدر اخر و هذا المصدر اختلف فيه فقيل هو كتاب رؤيا ايليا الابوكريفي ويقل هو كتاب صعود اشعياء .

    اقتباس

    صرح بعض اباء الكنيسة كاوريجانوس ان هذه الاعداد اقتبسها من بولس من كتاب ابوكريفي اسمه رؤيا ايليا و مال الى هذا بعض النقاد ايضا
    .

    نقرا من Meyer's NT Commentary
    ΚΑΘῺς ΓΈΓΡ.] Chrysostom and Theophylact are in doubt as to what passage is meant, whether a lost prophecy (so Theodoret), or Isaiah 52:15. O
    rigen, again, and other Fathers (Fabricius, a[374] Cod. Apocr. N. T. p. 342; Pseudepigr. N. T. I. p. 1072; Lücke, Einleit. z. Offenb. I. p. 235), with whom Schrader and Ewald agree, assume, amidst vehement opposition on the part of Jerome, that the citation is from the Revelation of Elias
    , in which Zacharias of Chrysopolis avers (Harmonia Evang. p. 343) that he himself had actually read the words. Grotius regards them as “e scriptis Rabbinorum, qui ea habuerunt ex traditione vetere.” Most interpreters, however, including Osiander and Hofmann, agree with Jerome (on Isaiah 64 and a[375] Pammach. epist. ci.) in finding here a free quotation from Isaiah 64:4 (some holding that there is, besides, a reference to Isaiah 52:15, Isaiah 65:17); see especially Surenhusius, ΚΑΤΑΛΛ. p. 526 ff., also Riggenbach in the Stud. u. Krit. 1855, p. 596 f.
    .....
    There seems, therefore, to remain no other escape from the difficulty than to give credit to the assertion—however much repugnance may have been shown to it in a dogmatic interest from Jerome downwards—made by Origen and others, that the words were from the Apocalypsis Eliae.
    So, too, Bleek in the Stud. u. Krit. 1853, p. 330. But since it is only passages from the canonical Scriptures that are ever cited by Paul with καθὼς γέγρ., we must at the same time assume that he intended to do so here also, but by some confusion of memory took the apocryphal saying for a canonical passage possibly from the prophecies, to which the passages of kindred sound in Isaiah might easily give occasion. Comp also Weiss, biblische Theol. p. 298.
    https://biblehub.com/commentaries/1_corinthians/2-9.htm

    و نقرا من Expositor's Greek Testament
    Or[374] wrote (on Matthew 27:9), “In nullo regulari libro hoc positum invenitur, nisi in Secretis Eliæ prophetæ”—a lost Apocryphum; Jerome found the words both in the Ascension of Isaiah and the Apocalypse of Elias, but denies Paul’s indebtedness to these sources; and Lt[375] makes out (see note, ad loc[376]) that these books were later than Paul.
    Origen’s suggestion has been adopted by many expositors
    , but is really needless; this is only an extreme example of the Apostle’s freedom in adopting and combining O.T. sayings whose substance he desires to use. The Gnostics quoted the passage in favour of their method of esoteric teaching.
    https://biblehub.com/commentaries/1_corinthians/2-9.htm

    وقد حاول البعض كجيروم انكار هذا الاقتباس الا ان بعض النقاد ردوا هذه المحاولة و اعتبروها مجرد محاولة تبريرية غير واقعية


    و نقرا من كتاب A Dictionary of The Bible للمؤلف James Hastings الجزء الاول الصفحة 692:
    (( Elijah Apocalypse of- This is the title of a lost pseudepiger...
    Origen (Co Matt 27) informs us that this work was the source of the quotation in 1 CO 2:9 " Things which eye saw not and ear heard not" etc. Similar testimony is borne by Euthalius and others and it is probable that the statement is corrct, although Jerome (Comm Is 64...) denies it for apolagetic reasons
    ))

    https://archive.org/details/b24749163_0001_201710/page/n717



    بل ذهب البعض ان هذه العبارة ليست فقط في رؤيا ايليا بل ايضا في كتاب ابوكريفي اخر اسمه صعود اشعياء

    نقرا من PULPIT COMMENTARY
    Eye hath not seen, etc. The Revised Version is here more literal and accurate. The quotation as it stands is not found in the Old Testament. It most resembles Isaiah 64:4, but also vaguely resembles Isaiah 53:15; 65:17. It may be another instance of a loose general reminiscence (comp. 1 Corinthians 14:21; Romans 9:33). "Non verbum e verbo expressit," says St. Jerome, "sed παραφραστικῶς ευνδεμ σενσυμ aliis sermonibus indicavit."
    St. Chrysostom regards the words as part of a lost prophecy. Origen, Zacharias of Chrysopolis, and others say that the words occurred in an apocryphal book, the 'Apocalypse of Elias,'
    but if so the apocryphal writer must have had the passage of Isaiah in his mind. Some regard the words as a fragment of some ancient liturgy.
    Origen thought that they came from the 'Revelation of Elijah.' They were also to
    be found in the 'Ascension of Isaiah' (Jerome on Isaiah 64:4). and they occur in the Talmud (Sanhedr. 99 a).

    https://biblehub.com/commentaries/1_corinthians/2-9.htm
    2. هذا الوصف كما قلنا هو وحي اوحاه الله عز وجل للنبي صلى الله عليه وسلم كما اوحاه لانبياء قبله وقد جاءت السنة النبوية مصرحة بهذه الحقيقة .
    نقرا من صحيح مسلم الجزء الثالث كتاب الايمان
    189 حدثنا سعيد بن عمرو الأشعثي حدثنا سفيان بن عيينة عن مطرف وابن أبجر عن الشعبي قال سمعت المغيرة بن شعبة رواية إن شاء الله ح وحدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان حدثنا مطرف بن طريف وعبد الملك بن سعيد سمعا الشعبي يخبر عن المغيرة بن شعبة قال سمعته على المنبر يرفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وحدثني بشر بن الحكم واللفظ له حدثنا سفيان بن عيينة حدثنا مطرف وابن أبجر سمعا الشعبي يقول سمعت المغيرة بن شعبة يخبر به الناس على المنبر قال سفيان رفعه أحدهما أراه ابن أبجر قال سأل موسى ربه ما أدنى أهل الجنة منزلة قال هو رجل يجيء بعد ما أدخل أهل الجنة الجنة فيقال له ادخل الجنة فيقول أي رب كيف وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا أخذاتهم فيقال له أترضى أن يكون لك مثل ملك ملك من ملوك الدنيا فيقول رضيت رب فيقول لك ذلك ومثله ومثله ومثله ومثله فقال في الخامسة رضيت رب فيقول هذا لك وعشرة أمثاله ولك ما اشتهت نفسك ولذت عينك فيقول رضيت رب قال رب فأعلاهم منزلة قال أولئك الذين أردت غرست كرامتهم بيدي وختمت عليها فلم تر عين ولم تسمع أذن ولم يخطر على قلب بشر قال ومصداقه في كتاب الله عز وجل فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين الآية حدثنا أبو كريب حدثنا عبيد الله الأشجعي عن عبد الملك بن أبجر قال سمعت الشعبي يقول سمعت المغيرة بن شعبة يقول على المنبر إن موسى عليه السلام سأل الله عز وجل عن أخس أهل الجنة منها حظا وساق الحديث بنحوه

    فهذا يدل على ان السنة النبوية جاءت مصرحة بان هذا الوصف انما هو وحي اوحى الله به موسى عليه الصلاة والسلام قبل النبي صلى الله عليه وسلم فهو اذا من باب ما اشترك فيه الانبياء عليهم الصلاة و السلام في وصف الجنة اذ ان تشابه الوصف دلالة على تشاركهم في اصل المصدر و هو الله عز وجل .

    3.امية النبي صلى الله عليه وسلم تسقط دعوى الاقتباس من اساسها فكيف لعربي امي لا يجيد القراءة و لا الكتابة بالعربية ان يقرا و يطالع كتابا كتب باليونانية و ترجم الى السريانية (مع العلم بعدم وجود ترجمة عربية للعهد الجديد كما سنوضح لاحقا ) ؟؟!!

    اقتباس

    قال تعالى : ((
    وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ ۖ إِذًا لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ
    (48) بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ ۚ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ (49)))

    و نقرا في صحيح البخاري كتاب الصوم باب قول النبي صلى الله عليه وسلم لا نكتب ولا نحسب
    1814 حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا الأسود بن قيس حدثنا سعيد بن عمرو أنه سمع ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
    إنا أمة أمية لا نكتب
    ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا يعني مرة تسعة وعشرين ومرة ثلاثين

    و نقرا في صحيح بن حبان كتاب السير باب الموادعة و المهادنة رقم الحديث: 4982
    (حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا النَّضْرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُبَارَكِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ الْعِجْلِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى ، عَنْ إِسْرَائِيلَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ ، قَالَ : " اعْتَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي ذِي الْقَعْدَةِ ، فَأَبَى أَهْلُ مَكَّةَ أَنْ يَدَعُوهَ أَنْ يَدْخُلَ مَكَّةَ حَتَّى قَاضَاهُمْ عَلَى أَنْ يُقِيمَ بِهَا ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ، فَلَمَّا كَتَبُوا الْكِتَابَ كَتَبُوا هَذَا مَا قَاضَى عَلَيْهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ، فَقَالُوا : لا نُقِرُّ بِهَذَا ، لَوْ نَعْلَمُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ مَا مَنَعْنَاكَ شَيْئًا ، وَلَكِنْ أَنْتَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، فَقَالَ : أَنَا رَسُولُ اللَّهِ ، وَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، فَقَالَ لِعَلِيٍّ : امْحُ رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : وَاللَّهِ لا أَمْحُوكَ أَبَدًا ، فَأَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْكِتَابَ
    وَلَيْسَ يُحْسِنُ يَكْتُبُ ، فَأَمَرَ ، فَكَتَبَ
    مَكَانَ رَسُولِ اللَّهِ مُحَمَّدًا ، فَكَتَبَ هَذَا مَا قَاضَى عَلَيْهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، أَنْ لا يَدْخَلَ مَكَّةَ بِالسِّلاحِ إِلا السَّيْفَ ، وَلا يَخْرُجُ مِنْهَا بِأَحَدٍ يَتْبَعُهُ ، وَلا يَمْنَعُ أَحَدًا مِنْ أَصْحَابِهِ إِنْ أَرَادَ أَنْ يُقِيمَ بِهَا ، فَلَمَّا دَخَلَهَا وَمَضَى الأَجَلُ أَتَوْا عَلِيًّا

    و نقرا في صحيح مسلم كتاب الجهاد و السير باب صلح الحديبية
    1783 حدثنا إسحق بن إبراهيم الحنظلي وأحمد بن جناب المصيصي جميعا عن عيسى بن يونس واللفظ لإسحق أخبرنا عيسى بن يونس أخبرنا زكرياء عن أبي إسحق عن البراء قال لما أحصر النبي صلى الله عليه وسلم عند البيت صالحه أهل مكة على أن يدخلها فيقيم بها ثلاثا ولا يدخلها إلا بجلبان السلاح السيف وقرابه ولا يخرج بأحد معه من أهلها ولا يمنع أحدا يمكث بها ممن كان معه قال لعلي اكتب الشرط بيننا بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله فقال له المشركون لو نعلم أنك رسول الله تابعناك ولكن اكتب محمد بن عبد الله فأمر عليا أن يمحاها فقال علي لا والله لا أمحاها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أرني مكانها فأراه مكانها فمحاها
    وكتب ابن عبد الله .

    و نقرا في السنن الكبرى للبيهقي كتاب النكاح
    12916 باب لم يكن له أن يتعلم شعرا ولا يكتب قال الله تعالى: ( وما علمناه الشعر وما ينبغي له )
    وقال: ( فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي ) قال بعض أهل التفسير: الأمي: الذي لا يقرأ الكتاب ، ولا يخط بيمينه . وهذا قول مقاتل بن سليمان ، وغيره من أهل التفسير .
    ( وأخبرنا ) أبو حازم الحافظ ، أنبأ أبو بكر الإسماعيلي ، ثنا علي بن سراج المصري ، ثنا محمد بن عبد الرحمن ، ابن أخي حسين الجعفي ، ثنا أبو أسامة ، عن إدريس الأودي ، عن الحكم بن عتيبة ، عن مجاهد ، عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - في قوله - عز وجل: ( وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك ) ، قال:
    لم يكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقرأ ، ولا يكتب
    .

    هذا مع الاخذ في عين الاعتبار ان اقدم ترجمة عربية للعهد الجديد ترجع الى القرن الثامن الميلادي بعد ظهور الاسلام بمائة سنة فكيف يقتبس النبي صلي الله عليه وسلم من تراجم غير عربية؟؟!!


    نقرا من كتاب مفتاح العهد الجديد للبابا تواضروس الثاني الجزء الاول الصفحة 27 :
    (( ترجمة الكتاب المقدس الى اللغة العربية :
    اول ترجمة عربية ظهرت اواخر القرن الثامن الميلادي ( بعد الاسلام باكثر من مائة عام) قام بها يوحنا اسقف اشبيلية في اسبانيا. كانت ترجمة محدودة و لم تشمل كل الكتاب و لم يكن لها الانتشار الكافي ))

    file:///Users/MacbookPro/Downloads/%D9%85%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%87%D8 %AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20-%20%D8%AC%D8%B2%D8%A1%2001%20-%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D8%A7%20%D8%AA%D9%88%D8%A7 %D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9 %8A.pdf

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Screen Shot 2019-09-20 at 3.42.57 AM.png 
مشاهدات:	8 
الحجم:	694.1 كيلوبايت 
الهوية:	17883

    و نقرا من كتاب Our Bible and the Ancient Manuscripts الصفحة 170 :
    ((Several arabic versions are known to exist some being translations from the greek some from syriac and some from coptic, while others are revisions based upon some ((or all of these. None is earlier than the seventh century perhaps none so early
    الاســـم:	Screen Shot 2019-09-20 at 3.45.29 AM.png
المشاهدات: 160
الحجـــم:	287.6 كيلوبايت

    https://books.google.com.sa/books?id...0these&f=false


    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,714
    آخر نشاط
    16-10-2019
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    المثال الثاني : اذا تالم عضو تالمت معه باقي الاعضاء (رسالة كورنثيوس الاولى 12)

    نقرا من رسالة كورنثيوس الاولى الاصحاح 12 :
    21فلا تَقدِرُ العينُ أن تَقولُ لِليَدِ: «لا أحتاجُ إلَيكِ». ولا الرأْسُ لِلرّجلَينِ: «لا أحتاجُ إلَيكُما!» 22فما نَحسبهُ أضعفَ أعضاءِ الجَسَدِ هوَ ما كانَ أشَدّها ضرورَةً، 23وما نَحسبهُ أقَلّها كَرامَةً هوَ الذي نَخُصّهُ بِمَزيدٍ مِنَ التّكريمِ، وما نَستَحي بِه هوَ الذي نَخُصّهُ بِمَزيدٍ مِنَ الوَقارِ. 24أمّا الأعضاءُ الكريمَةُ، فلا حاجَةَ بِها إلى ذلِكَ. ولكِنّ اللهَ صنَعَ الجَسَدَ بِطريقةٍ تَزيدُ في كرامةِ الأعضاءِ التي بِلا كرامةٍ، 25لِئَلاّ يَقعَ في الجَسَدِ شِقاقٌ، بَلْ لِتَهتَمّ الأعضاءُ كُلّها بَعضُها بِبَعضٍ. 26فإذا تألّمَ عُضوٌ تألّمَت معَهُ جميعُ الأعضاءِ، وإذا أُكرِمَ عُضوٌ فَرِحَتْ معَهُ سائِرُ الأعضاءِ. 27فأنتُم جَسَدُ المَسيحِ، وكُلّ واحدٍ مِنكُم عُضوٌ مِنهُ.

    الحديث الشريف الصحيح :
    صحيح مسلم كتاب البر و الصلة و الاداب باب تراحم المؤمنين و تعاطفهم و تعاضدهم
    4813 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، حَدَّثَنَا زَكَرِيَّاءُ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ ، وَتَرَاحُمِهِمْ ، وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ الْحَنْظَلِيُّ ، أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ ، عَنْ مُطَرِّفٍ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِنَحْوِهِ

    الرد : دعوى الاقتباس مردودة لعلل :

    1. ان مثل هذا التعليم ليس بتعليم جديد اخترعه بولس من عند نفسه بل هي فكرة كانت معروفة و موجودة ان ابناء الامة الواحدة هم كالجسد الواحد اذا مرض منهم احد تعب البقية و اذا هلك احدهم هلك البقية و قد ورد مثل هذا التعليم في الكتاب المقدس و في الكتابات اليهودية التي تعتمد على التعاليم و التفاسير الشفهية كالمدراشات .

    نقرا من سفر يشوع 22:
    19فإنْ كانَت أرضٌ لا تَليقُ بالعِبادةِ فا‏عبُروا إلى أرضِ الرّبِّ الّتي حَلَّ فيها مَسكِنُهُ وتَمَلَّكوا بَينَنا ولا تَتَمرَّدوا علَيهِ ولا علَينا بِبِناءِ مذبَحٍ غيرِ مذبَحِهِ. 20أما وقَعَ غضَبُ الرّبِّ على بَني إِسرائيلَ كُلِّهِم حينَ خالَفَ عاكانُ بنُ زارَحَ أمرَ الرّبِّ في شأنِ المُحَرَّمِ لَه؟ فمعَ أنَّهُ كانَ رَجُلا واحدا لم يَمُتْ بِـخَطيئتِهِ وحدَهُ‌».

    و نقرا من مدراش اللاويين الفصل الرابع :
    (( Hezkiya taught (Jeremiah 50:17): "Israel are scattered sheep" - why are Israel likened to a sheep? Just as a sheep, when hurt on its head or some other body part, all of its body parts feel it. So it is with Israel when one of them sins and everyone feels it. (Numbers 16:22): "When one man sins [will You be wrathful with the whole community]." Rabbi Shimon bar Yochai taught a parable: Men were on a ship. One of them took a drill and started drilling underneath him. The others said to him: What are sitting and doing?! He replied: What do you care. Is this not underneath my area that I am drilling?! They said to him: But the water will rise and flood us all on this ship. This is as Iyob said (Job 19:4): "If indeed I have erred, my error remains with me." But his friends said to him (Job 34:37): "He adds transgression to his sin; he extends it among us." [The men on the ship said]: You extend your sins among us. ))
    https://www.sefaria.org/Vayikra_Rabbah.4.6?lang=en

    و هذا المدراش ارخه المستشرق زونز الى منتصف القرن السابع الا ان البقية خالفوه و اجمعوا انه الف في القرن الخامس الميلادي فهو على هذا يكون قد سبق ظهور الاسلام
    نقرا من Encyclopedia Judaica:
    (( LEVITICUS RABBAH , one of the oldest Midrashim extant, probably composed in the fifth century in Palestine. Like other ancient Midrashim it has many passages in Palestinian Aramaic and contains a considerable number of Greek and Latin words. Many of the stories and folktales interwoven in its homilies reflect a Palestinian locale, especially that of the Sea of Galilee and its surroundings, and conditions in Palestine in the first four centuries c.e.; often the halakhah and customs referred to are specifically Palestinian. Much of the aggadic material presented is quoted in the names of Palestinian amoraim or of tannaim. The Midrash knows and quotes the Mishnah, Tosefta, and other tannaitic material. The editor either made use of the Palestinian Talmud (Albeck) or had access to similar (oral) traditions as were embodied in it, though differing from it in style and details (Margulies).))
    https://www.encyclopedia.com/religio...viticus-rabbah

    و نقرا من , Mekhilta de-Rabbi Shimon bar Yoḥa و هو مدراش على سفر الخروج منسوب الى راباي شميون بن يوحاي و لكنه لا يصح عنه فتاريخه يرجع للقرن العاشر الميلادي في تفسيره لسفر الخروج الاصحاح التاسع عشر العدد السادس :
    ((And you shall be to Me a kingdom of priests and a holy nation (Exodus 19:6)--this teaches that they are like a single body, a single soul. And thus it says: And who is like Your people Israel, a nation one in the earth (II Samuel 7:23; I Chronicles 17:21). If one of them sins, they are all punished, as it is said: Did not Achan the son of Zerach commit a trespass concerning the devoted thing, and wrath fell upon all the congregation of Israel? And that man perished not alone in his iniquity (Joshua 22:20). If one of them is smitten, they all feel pain.))
    https://www.chabad.org/library/artic...f-Infinity.htm

    و لذا فان فكرة كون الامة الواحدة كالجسد الواحد فكرة متوارثة شفهيا في بني اسرائيل من قبل بولس و مستمدة تعليمها من الكتاب المقدس و من تعاليم الانبياء عليهم الصلاة و السلام فهي اذا جزء من الموروث النبوي الذي يشترك في الاصل و هو التعليم الصادر من الواحد الاحد فالله عز وجل و على هذا فان بولس مجرد ناقل لفكرة كانت موجودة و معروفة من قبل فبطل اذا دعوى الاقتباس من بولس .

    2.امية النبي صلى الله عليه وسلم تسقط دعوى الاقتباس من اساسها فكيف لعربي امي لا يجيد القراءة و لا الكتابة بالعربية ان يقرا و يطالع كتابا كتب باليونانية و ترجم الى السريانية (مع العلم بعدم وجود ترجمة عربية للعهد الجديد قبل القرن الثامن كما بينا اعلاه في المشاركة الاولى و لا داعي للاعادة ) ؟؟!!

    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,714
    آخر نشاط
    16-10-2019
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    اضافة :

    موقف الاسلام من بولس :

    1. سجن في جهنم باسمه
    نقرا من سنن الترمذي كتاب صفة القيامة و الرقائق و الورع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    2492 حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله بن المبارك عن محمد بن عجلان عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان فيساقون إلى سجن في جهنم يسمى بولس تعلوهم نار الأنيار يسقون من عصارة أهل النار طينة الخبال قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

    حسنه الالباني في صحيح و ضعيف سنن الترمذ الحديث رقم 2492 :
    ((حسن، المشكاة (5112 / التحقيق الثانى) ، التعليق الرغيب (4 / 18))

    2. تكذيب السلف له :

    قال الامام القرطبي رحمه الله في تفسيره لقول الله تعالى : ((ياأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم إنما الله إله واحد سبحانه أن يكون له ولد له ما في السماوات وما في الأرض وكفى بالله وكيلا . ))
    ((وقد قيل : إن النصارى كانوا على دين الإسلام إحدى وثمانين سنة بعدما رفع عيسى ؛ يصلون إلى القبلة ؛ ويصومون شهر رمضان ، حتى وقع فيما بينهم وبين اليهود حرب ، وكان في اليهود رجل شجاع يقال له بولس ، قتل جماعة من أصحاب عيسىفقال : إن كان الحق مع عيسى فقد كفرنا وجحدنا وإلى النار مصيرنا ، ونحن مغبونون إن دخلوا الجنة ودخلنا النار ؛ وإني أحتال فيهم فأضلهم فيدخلون النار ؛ وكان له فرس يقال لها العقاب ، فأظهر الندامة ووضع على رأسه التراب وقال للنصارى : أنا بولس عدوكم قد نوديت من السماء أن ليست لك توبة إلا أن تتنصر ، فأدخلوه في الكنيسة بيتا فأقام فيه سنة لا يخرج ليلا ولا نهارا حتى تعلم الإنجيل ؛ فخرج وقال : نوديت من السماء أن الله قد قبل توبتك فصدقوه وأحبوه ، ثم مضى إلى بيت المقدسواستخلف عليهم نسطورا وأعلمه أن عيسى ابن مريم إله ، ثم توجه إلى اللاهوت والناسوت وقال : لم يكن عيسى بإنس فتأنس ولا بجسم فتجسم ولكنه ابن الله . وعلم رجلا يقال له يعقوب ذلك ؛ ثم دعا رجلا يقال له الملك فقال له ؛ إن الإله لم يزل ولا يزال عيسى ؛ فلما استمكن منهم دعا هؤلاء الثلاثة واحدا واحدا وقال له : أنت خالصتي ولقد رأيت المسيح في النوم ورضي عني ، وقال لكل واحد منهم : إني غدا أذبح نفسي وأتقرب بها ، فادع الناس إلى نحلتك ، ثم دخل المذبح فذبح نفسه ؛ فلما كان يوم ثالثه دعا كل واحد منهم الناس إلى نحلته ، فتبع كل واحد منهم طائفة ، فاقتتلوا واختلفوا إلى يومنا هذا ، فجميع النصارى من الفرق الثلاث ؛ فهذا كان سبب شركهم فيما يقال ؛ والله أعلم . وقد رويت هذه القصة في معنى قوله تعالى : فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة وسيأتي إن شاء الله تعالى .))

    قول الشعبي رحمه الله فيه :
    نقرا من كتاب السنة للخلال الجزء الاول :
    ((قول الشعبي رحمه الله فيه :
    791- خْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ الْمَرُّوذِيُّ، قَالَ: ثَنَا وَهْبُ بْنُ بَقِيَّةَ، قَالَ: ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُجَيْرٍ الْبَاهِلِيُّ، قَالَ: ثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مِغْوَلٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ الشَّعْبِيُّ: " يَا مَالِكُ، لَوْ أَرَدْتُ أَنْ أَطَأَ رِقَابَهُمْ عَبِيدًا، وَيَمْلَئُوا بَيْتِي ذَهَبًا عَلَى أَنْ أَكْذِبَ لَهُمْ عَلَى عَلِيٍّ، وَلَكِنْ وَاللَّهِ لَا أَكْذِبُ عَلَيْهِ أَبَدًا، يَا مَالِكُ، إِنِّي دَرَسْتُ الْأَهْوَاءُ فَلَمْ أَرَ قَوْمًا أَحْمَقَ مِنَ الْخَشَبِيَّةِ، وَلَوْ كَانُوا مِنَ الدَّوَابِّ كَانُوا حُمُرًا، وَلَوْ كَانُوا مِنَ الطَّيْرِ كَانُوا رَخَمًا. ثُمَّ قَالَ: أُحَذِّرُكُمُ الْأَهْوَاءَ الْمُضِلَّةَ، وَشَرُّهَا الرَّافِضَةُ، وَذَلِكَ أَنَّ مِنْهُمْ يَهُودًا يَغْمِصُونَ الْإِسْلَامَ لِيَتَجَاوَزَ بِضَلَالَتِهِمْ ،كَمَا يَغْمِصُ بُولُسُ بْنُ شَاوِلَ مَلِكُ الْيَهُودِ النَّصْرَانِيَّةَ لِيَتَجَاوَزَ ضَلَالَتَهُمْ ))

    قول بن حزم رحمه الله فيه :
    نقرا في الفصل في الملل و النحل الجزء الاول :
    ((ومما أجمع عليه أحبارهم لعنهم الله أن من شتم الله تعالى وشتم الأنبياء يؤدب ومن شتم الأحبار يموت أي يقتل.
    فاعجبوا لهذا واعلموا أنهم ملحدون لا دين لهم يفضلون أنفسهم على الأنبياء عليهم السلام وعلى الله عز وجل ومن الأحبار فعليهم ما يخرج من أسافلهم وفيما سمعنا علماءهم يذكرونه ولا يتناكرونه معنى أن أحبارهم الذين أخذوا عنهم دينهم والتوراة وكتب الأنبياء عليهم السلام اتفقوا على أن رشوا بولس البنياميني لعنه الله وأمروه بإظهار دين عيسى عليه السلام وأن يضل أتباعهم ويدخلهم إلى القول بالإهيته وقالوا له نحن نتمحل إثمك في هذاففعل وبلغ من ذلك حيث قد ظهر))

    و في الجزء الثاني من كتابه الفصل في الملل و النحل :
    ((وقال بولس اللعين في إحدى رسائله وهي التي إلى أهل غلا ربه في الباب السادس نشهد لكل إنسان يختن أنه يلزمه أن يحفظ شرائع التوراة كلها وقال أيضاً قبل ذلك إن اختتنتم فإن المسيح لا ينفعكم
    فاعجبوا لهذا واعلموا أنه قد ألزمهم دينين أما من كان مختوناً فإن شرايع التوراة كلها تلزمه ولا ينفعه المسيح وأما من كان غير مختون فالمسيح ينفعه ولا يلزمه شرايع التوراة وهو وسائر التلاميذ كانوا بإجماع من النصارى مختونين كلهم فوجب أن المسيح لا ينفعهم وأن شرائع اليهود كلها لهم لازمة وأكثر من بين أظهر المسلمين منهم اليوم مختونون وإن كان بولس صادقاً فإن المسيح لا ينفعهم وأن شرائع التوراة كلهم لهم لازمة وإن كان بولس كاذباً في ذلك فكيف يأخذون دينهم عن الكذاب ولابد من إحداهما
    وقال أيضاً في إحدى رسائله أن يوحنا بن سيذاي ويعقوب بن يوسف النجار وباطرة أمروه أن يكون هو يدعو إلى ترك الختان ويكونون هم يدعون إلى الختان قال أبو محمد هذا غير طريق التحقيق في الدعاء إلى الدين وإنما هي دعوة حيلة وإضلال مينية لا حقيقة لها وقال بولس إن يعقوب ابن يوسف النجار كان مرائياً يتحفظ من مداخلة الأجناس بحضرة اليهود وأن بولس واجهه بذلك في أنطاكية وعنفه على ذلك أفيجوز أخذ الدين عن مراء مدلس
    وقال هذا اللعين بولس أيضاً في إحدى رسائله أن يسوع بينما كان في صورة الله لم يغتنم أن يكون مساوياً لله بل أذل نفسه ولبس صورة عبد قال أبو محمد فهل سمع قط بأوحش من هذا الكفر وأحمق من هذا الكلام أو أسخف من هذا الاختيار وهل يتذلل الإنسان ويحمل كل بلاء في الدنيا إلا ليصل إلى رضى الله تعالى فقط))
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,714
    آخر نشاط
    16-10-2019
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    اقتباس


    و نقرا من كتاب A Dictionary of The Bible للمؤلف James Hastings الجزء الاول الصفحة 692:
    (( Elijah Apocalypse of- This is the title of a lost pseudepiger...
    Origen (Co Matt 27) informs us that this work was the source of the quotation in 1 CO 2:9 " Things which eye saw not and ear heard not" etc. Similar testimony is borne by Euthalius and others and it is probable that the statement is corrct, although Jerome (Comm Is 64...) denies it for apolagetic reasons))



    للتوثيق


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية نيو
    نيو متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    4,087
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    18-10-2019
    على الساعة
    04:43 PM

    افتراضي

    بحث ممتاز ...بارك الله فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الرد على شبهة اقتباس النبي صلى الله عليه وسلم من رسائل بولس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على كذبة المستشرق هوار في خصوص اتهامه اقتباس النبي صلى الله عليه وسلم من امية بن ابي الصلت
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-01-2019, 10:13 PM
  2. الرد على شبهة سحر النبي صلى الله عليه وسلم من الكتاب المقدس
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-02-2017, 06:50 PM
  3. الرد على شبهة : القوم الذى بُعث فيهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم فيهم زناة وعبدة أصنام !
    بواسطة ابوغسان في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-04-2015, 06:41 PM
  4. الرد على شبهة موت النبي صلى الله عليه وسلم مسموماً ( بقلمي )
    بواسطة صاحب القرآن في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-03-2015, 10:01 AM
  5. رسائل النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة ابوغسان في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-04-2012, 08:42 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة اقتباس النبي صلى الله عليه وسلم من رسائل بولس

الرد على شبهة اقتباس النبي صلى الله عليه وسلم من رسائل بولس