حجابكِ ... طاعة ... أم فتنة خداعة ...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حجابكِ ... طاعة ... أم فتنة خداعة ...

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حجابكِ ... طاعة ... أم فتنة خداعة ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي حجابكِ ... طاعة ... أم فتنة خداعة ...

    السلام عليكم

    الحمد لله على نعمة الإسلام . والحمد لله على نعمة الهداية .. الحمد لله على نعمة الحجاب الذي ألبس علينا نعمة الحياء والعفة والتميز عن كل ما هو رخيص .

    فالحجاب هو السياج الذي يحمي كرامتنا ويحمينا من تلك النظرات القذرة التي تنطلق من قلوب مريضة مهووسة بتيار الشهوات المتخبطة .

    أختي المسلمة




    قفي أمام المرآة وانظري إلى لباسك هل تنطبق عليه شروط الحجاب الشرعي

    هل هو واسع لا يصف ولا يشف ...

    هل هو لا يشبه لبس الرجال ...

    هل هو غير معطر أو مزين ...

    أن كان حجابك كذلك فهنيئاً لكي أختي الحبيبة وأبشري برضا الرحمن وسكنا الجنان .

    ولكن ؟؟؟

    هل حجابكي مثلهن !


    نعم ... أنهن يقولون أنه حجاب ولكن هل هو كذلك !

    للأسف في السنوات الأخيرة ظهر لنا حجاب ويا للعجاب أن يسمى حجاب فهو أكبر كذاب بل نسميه لباس الفتنة ولباس المنافقات .


    منافقات !

    نعم ... أعذروني ...

    قد تكون كلمة كبيرة ..

    ولكنها للأسف تنطبق على كل من ترتدي قطعة تستر بها شعرها وللأسف تظهر جسدها في لبس فاتن يبرز أدق تفاصيل جسدها فهي تريد الحجاب وبنفس الوقت تريد أن لا تحرم نفسها الأمار بالسوء أن تتبع آخر تقاليع الموضة وبغض النظر كانت تناسبها كامرأة محتشمة عفيفة .

    فالعفيفة ... تأنف من أن تسير أمام الرجال وهي تلبس لبس عاري لبس مغري لبس معطر وتمشي مشية المتمايلات المتغنجات وكأنها تقول لهم أنظروا لي وتمتعوا بجمالي وعربدوا ولكن بخيالكم فقط ...

    عجباً ... وهل أصبح الرجال مجرد قطع من حجر أليس لهم مشاعر أليس لهم شهوة . فكيف تلعب المرأة بالنار ألا تخشى أن تحرقها ..

    هذه كلمات أوجهها لكل امرأة مسلمة

    أختي هل تحبين الله ؟؟؟

    أن كنت تحبين الله فأتبعي ما أمر الله به ودعي ما تحب نفسك من أمور الدنيا الزائلة ...


    سؤال آخر

    هل تحبين الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟


    أن كنت تحبينه فأتبعي سنته واستمعي لهذا الحديث الشديد

    ( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ) رواه أحمد ومسلم في الصحيح

    هل استشعرت خطورة هذا الحديث أختاه

    * نساء كاسيات عاريات ...

    نعم لم يقل عاريات عاريات ...بل كاسيات عاريات ...

    يعني هن يلبسن اللباس ويظنن أنهم كاسيات ولكن للأسف هن كالعاريات فلباسهن لم يسترهن وذلك أما لكونه ضيق يبرز تفاصيل جسدهن أو لكونه شفاف يشف عما تحته . وهذا ما نراه لأسف في لباس نسبة ليست بهينه بين المحجبات فمنهن من تلبس الضيق ومنه من تلبس البنطال الضيق ومنهم والعياذ بالله تلبس ملابس لا تليق أن تخرج بها المرأة خارج غرفة نومها .

    * مائلات مميلات

    أي يتمايلن بمشيتهم ويتبخترن وهذه مشية لا تليق بامرأة عفيفة كريمة النفس والنسب بل هذه مشية من تريد أن تتصيد الرجال وتوقعهم بشباكها . وأيضاً هن مائلات عن طريق الهداية وأيضاً مؤثرات على غيرهن من نساء فيتبعوهن ويقلدوهن و أيضاً مؤثرات على الرجال بأن يميلون لهن ويفتنون بهن

    رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة .

    وهذه هي الطامة الكبرى والمنتشرة في السنة الأخيرة نرى انتشار كبير لهذا الحجاب الذي يشبه سنام البعير فتضع النساء تحت حجابهن من الأمور التي تجعل رؤوسهن ضخمة . وللأسف برأي الشخصي من تفعل ذلك تجعل من نفسها أضحوكة ومثار السخرية للناس برأسها الضخم والذي أصبحت أقرب لأنسان مشوه أصيب بورم خبيث برأسه أو مخلوق فضائي قادم من المريخ فلا يوجد فيه أي ناحية جمالية . أنا أتساءل من تقوم بهذا التقليد الأعمى لكل ما هو خاطئ ألا تحكم عقلها ألا تفكر وتنظر لنفسها في المرآة . فهناك نظرية تقول ان الإنسان المقلد إنسان ضعيف الشخصية محتقراً لذاته معظماً لما يقلده .
    فهل لنا أن نكبر الله ونعظمه في قلوبنا وأن نمتثل لما أمر الله به . بعيداً عما أمر به الشيطان !


    لا يدخلن الجنة ! ولا يجدن ريحها !


    يا الله والله أنها لكلمة تشيب لها الرؤوس ... لا يدخلن الجنة ! بربكم لمجرد قطعة قماش تتزين بها المرأة قطعة قماش ستبلى تزين بها جسد أيضاً سييلى ويذبل ويموت ويوضع في قبر ويأكله الدود ومن بعد تلك ألهوال من قبر ويوم قيامة وعرض على الصراط ولحظة الراحة وهي وضع قدمنا في الجنة ... أنستبدل كل هذا لمجرد متعة دنيوية زائلة



    جنة ...


    جنة عرضها السموات والأرض ..



    جنة فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على بال بشر

    نستبدل كل ذلك

    بقطعة ..

    قماش ...

    رخيصة ...

    بالية


    أختاه ... والله أني أخشى عليكي هول المطلع وطول الوقوف ...

    فهلا تدراكتي نفسكي وأتبتعي شريعة ربكي .


    وقفة أخيرة :

    وأخيراً أن لم تتأثري بكل تلك المواعظ والزواجر أقول قول عائشة رضي الله عنها

    ( إن كنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات، وإن كنتن غير مؤمنات فتمتعن به )

    نعم من يفضل هوى نفسه على أمر الله فليتمتع ويلهو ويلعب حتى يأتي أمر الله

    ( ذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذي يوعدون )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي


    جزاكم الله خيرا
    اللهم أسمع قلوب المؤمنين و المؤمنات ،
    وثبت إيمان التاليات للآيات ، الحافظات للمواثيق والعهودات .
    والله إن الإسلام ليؤتى أكثر ما يُؤتى من قِبَلِ النساء !
    ولي في نحو هذا شعرا ربما في يومٍ ما ذكرته ،
    فهو كالنصائح للمسلمات اللاتي يراد منهن تصنيع الرجال
    رجال يحفظون العهود ويقيمون السدود ويرفعون البنود طاعة لربنا لمعبود ،
    والله المستعان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مسلم مشاهدة المشاركة

    جزاكم الله خيرا
    اللهم أسمع قلوب المؤمنين و المؤمنات ،
    وثبت إيمان التاليات للآيات ، الحافظات للمواثيق والعهودات .
    والله إن الإسلام ليؤتى أكثر ما يُؤتى من قِبَلِ النساء !
    ولي في نحو هذا شعرا ربما في يومٍ ما ذكرته ،
    فهو كالنصائح للمسلمات اللاتي يراد منهن تصنيع الرجال
    رجال يحفظون العهود ويقيمون السدود ويرفعون البنود طاعة لربنا لمعبود ،
    والله المستعان
    جزاك الله خيرا اخي
    بارك الله فيك
    اسال الله ان يجعل كل ما كتبته في ميزان حسناتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

حجابكِ ... طاعة ... أم فتنة خداعة ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أراد الله أن يختبر طاعة الناس له بالدين
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-05-2014, 01:34 AM
  2. طاعة المرأة لزوجها
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 13-01-2012, 09:50 AM
  3. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 20-02-2008, 03:25 AM
  4. ما الحكمة هى طاعة الله الذي خلقنا كعباد (رضاع الكبير)
    بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 12-07-2007, 04:51 PM
  5. فتنة الغرب ..... ...... هي أعظم فتنة شهدتها الأرض !!!
    بواسطة الآخر في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 16-11-2006, 02:58 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حجابكِ ... طاعة ... أم فتنة خداعة ...

حجابكِ ... طاعة ... أم فتنة خداعة ...