سؤال: فعل محمد-ص- ثم قول الله؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال: فعل محمد-ص- ثم قول الله؟

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: سؤال: فعل محمد-ص- ثم قول الله؟

  1. #11
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي ننتظر جوابا من السائل على سؤال الحبيب سعد ـ حفظه الله ـ

    الإخوة ـ حفظهم الله جميعا ـ يفهمون السؤال جيدا
    لكنهم فقط كانوا يريدون منك مثالا ليوضحوا لك من مثالك لا أكثر!
    لكني أردت قطع الأمر ، فكنت كالمتعجل من بينهم ،
    وكانوا أكثر مني تريثا ـ فجزاكم الله جميعا خيرا ـ وعذرا
    لكن ! أنتظر جوابا من السائل على
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d مشاهدة المشاركة
    طيب , وما رأي السائل في إله لا يعلم ما يخلق قبلما يخلقه وبعدما يخلق الشيئ يستحسنه ؟؟؟
    تكوين 1
    3 وقال الله ليكن نور فكان نور. 4 وراى الله النور انه حسن.
    فهل من مجيب ؟!
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد مسلم ; 24-05-2008 الساعة 01:31 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  2. #12
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي



    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    اخوتى الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ارجو ان لاتعجلوا على اخيكم فسؤاله حجة لنا ولنبينا :salla-icon:


    فعلا كثيرا ما تصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل نزول الوحى وهذه ميزة للحبيب صلوات ربى وسلامه عليه

    فلقد قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (59) ) النساء

    وقال ( مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) ) النساء

    وقال تعالى : ( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32) ) ال عمران

    والايات الدالة على وجوب طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم بل وكفر من لا يطعه ويتبعه كثيرة
    لماذا ؟ لان كلامه وافعاله بوحى لا يعتريهما هوى او زيغ

    قال تعالى : ( مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) ) النجم

    سبب ثانى ان الله تعالى عاصم له من الناس

    سبب اخر ثالث ان يعلمنا الاجتهاد فيما لا نص فيه

    امثلة :
    ====
    مثال 1- اسرى بدر
    ============

    استشار الحبيب :salla-icon: شيخا الاسلام ابو بكر وعمر :radia-icon: واخذ براى ابى بكر رضى الله عنه بالفداء وانزل الله تعالى ( مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (67)
    لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (68)
    فَكُلُواْ مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلاَلاً طَيِّبًا وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (6
    9) ) الانفال
    ويلاحظ اية ( 67 ) كانت موافقة لراى عمر رضى الله عنه وهو ما كان فى الامم السابقة

    ثم الايتين ( 68 و69 ) تقر فعل المصطفى صلى الله عليه وسلم وتنبا انه سبق تقريره فى علم الله خاصة واكراما لامة الحبيب

    مثال 2- اذنه لمن اتى اليه يستاذنوا ان يكونوا مع القاعدين
    ============================

    قال تعالى : ( لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لاَّتَّبَعُوكَ وَلَكِن بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنفُسَهُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (42)
    عَفَا اللّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُواْ وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ (43) ) التوبة

    قال ابن ابى حاتم عن عون : هل سمعتم بمعاتبة احسن من هذا - نداء بالعفو قبل المعاتبة

    علم الحبيب صلى الله عليه وسلم بنفاقهم فاذن لهم
    او علم الله انهم منافقين ولن يخرجوا حتى لو اذن الحبيب صلى الله عليه وسلم ولكن سيظهر نفاقهم وتنكشف سرائرهم ان لم ياذن لهم

    وفيما بعد نزلت ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَن لِّمَن شِئْتَ مِنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمُ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (62) ) النور

    مثال 3- تبنيه لزيد ابن حارثة

    =================

    القصة مشهورة لكن هناك وقفة مع الاية التى الغت التبنى
    ( ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (5) ) الاحزاب

    ان به ثناء على النبى صلى الله عليه وسلم ان فعله مع زيد:radia-icon: كان قسطا ولكن الله جل جلاله يحب لنبيه ومصطفاه :salla-icon: الاقسط

    مثال 4- دفاعه :salla-icon: عن المسلم المتهم بالسرقة
    ========================

    قال تعالى : ( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيمًا (105)
    وَاسْتَغْفِرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (106)
    وَلاَ تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنفُسَهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا (107)
    يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا (108)
    هَاأَنتُمْ هَؤُلاء جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً (109) ) وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا (110)
    وَمَن يَكْسِبْ إِثْمًا فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (111)
    وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا (112)
    وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّت طَّآئِفَةٌ مُّنْهُمْ أَن يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاُّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مِن شَيْءٍ وَأَنزَلَ اللّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا (113)
    النساء

    8231 - حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن يَحْيَى , قَالَ : أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّزَّاق , قَالَ : أَخْبَرَنَا مَعْمَر , عَنْ قَتَادَة : { وَلَا تُجَادِل عَنْ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسهمْ } قَالَ : اخْتَانَ رَجُل ( كان ظاهره مسلم ) عَمًّا لَهُ دِرْعًا , فَقَذَفَ بِهَا يَهُودِيًّا كَانَ يَغْشَاهُمْ , فَجَادَلَ عَمّ الرَّجُل قَوْمه , فَكَانَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَذَرَهُ , ثُمَّ لَحِقَ بِأَرْضِ الشِّرْك , فَنَزَلَتْ فِيهِ : { وَمَنْ يُشَاقِقْ الرَّسُول مِنْ بَعْد مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى } . .. الْآيَة .
    إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا{ إِنَّ اللَّه لَا يُحِبّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا } يَقُول : إِنَّ اللَّه لَا يُحِبّ مَنْ كَانَ مِنْ صِفَته خِيَانَة النَّاس فِي أَمْوَالهمْ , وَرُكُوب الْإِثْم فِي ذَلِكَ وَغَيْره , مِمَّا حَرَّمَهُ اللَّه عَلَيْهِ .

    هنا حكم الرسول صلى الله عليه وسلم بالظاهر فالدرع كانت ببيت اليهودى

    ثبت عن النبى :salla-icon: قوله : ( الا انما انا بشر اقضى بنحو مما اسمع ولعل احدكم ان يكون الحن بحجته من بعض فاقضى له ، فمن قضيت له بحق مسلم فانما هى قطعة من نار ، فليحملها او ليذرها )

    اذا كان قضاءوه كما اخبر اى بما سمع وبالقرينة ( وجود الدرع ببيت اليهودى )

    ولانه رسول حق وصدق ومعصوم نزل الوحى ليعلمه الحق لمن الحق فيقضى بالحق لصاحبه ولو كان ليهودى وهو ما سار عليه الصحابة لاثيما الخلفاء الراشدين رضى الله عنهم اجمعين

    نكتفى بهذا القدر ولعله كافى

    الا ترون ان ما سبق شهادة على :
    ======================
    1- انه رسول معصوم

    2- انه مؤيد بالوحى

    3- ان الوحى ليس من شيطان فالشيطان لا يامر بالحق ولا يبحث عن الافضل ولايفضح الباطل والنفاق وهما سلاحاه

    ان الوحى من الله الحق الذى ارسل رسوله بالحق ليظهر الدين الحق باعطاء الحق لصاحب الحق




    قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108) يوسف



    اللهم اكتبنا فيما سار على نهجه واتبع هداه ودعا الى الله على بصيرة واجعلنا من المسلمين الصالحين يارحم الراحمين امين

    سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ
    وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ
    وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

    يراجع
    ====
    تفسير الشعراوى لتلك الايات
    اسباب النزول
    ابن كثير
    القرطبى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

سؤال: فعل محمد-ص- ثم قول الله؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال جرىء (ج 10 ): هل محمد نبى حقا؟؟؟؟
    بواسطة نيو في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 55
    آخر مشاركة: 16-11-2017, 07:12 AM
  2. سؤال: هل للشيخ أحمد ديدات كتاب اسمه عيسى في الانجيل؟
    بواسطة محمد عثمان في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-03-2014, 08:41 PM
  3. قبل وفاة سيد البشر محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم ب 9 أيام
    بواسطة جنة الفردوس في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-05-2012, 09:12 PM
  4. سؤال لنصرانيه يجيب عنه ش.محمد المنجد
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2006, 05:06 PM
  5. سؤال للنصارى ... هل هذا من كلام الله المقدس (تعالى الله)
    بواسطة الفيتوري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-07-2006, 04:31 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال: فعل محمد-ص- ثم قول الله؟

سؤال: فعل محمد-ص- ثم قول الله؟