هل يؤدي الحجاب إلى الاكتئاب؟!!!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل يؤدي الحجاب إلى الاكتئاب؟!!!!

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: هل يؤدي الحجاب إلى الاكتئاب؟!!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي هل يؤدي الحجاب إلى الاكتئاب؟!!!!

    أخيتي الغالية:

    في السطور القادمة همسات أرسلها إلى قلبك الطيِّب النّقي، من أخت تحبك وتحرص على ما ينفعك في الدنيا والآخرة، فأرجو أن تتقبليها بصدررحب.

    ولا تنسَيني من دعائك.. فإذا أعجبَتكِ همساتي، فالحمد لله رب العالمين؛
    وإن لم تعجبكِ؛ فكم يسعدني أن أتلقى تعليقاتك وانتقاداتك، ومقترحاتك لتطوير هذه الهمسات


    أخيَّتي الغالية: هل تعتقدين أن الحجاب -كما يريده الله سبحانه- يؤدي إلى الاكتئاب؟!!!

    سأترك الإجابة لعقلك الواعي من خلال السطور التالية.

    والآن دعينا نعترف بأن المرأة بعد فترة من ارتداء الحجاب، أحيانًا ما تشعر بأنها تريد التغيير فيه أو إنقاصه أو –أحيانًا- نزعه.
    وهي مشاعر طبيعية، لأن المرأة -بالفطرة- تحب الزينة، وتتمنى أن تكون أجمل نساء العالمين، وهذا لا عيب فيه... ولكن المشكلة في أن تتزين المرأة بشكل يؤدي إلى حرمانها من نعيم الجنة -والعياذ بالله- أو ترتدي حجابًا ناقصًا، أو يكشف بعض الأجزاء من جسدها الغالي!!!!

    وأنا على يقين من أن السبب الحقيقي وراء عدم الالتزام بالحجاب -كما يريده الله تعالى- ليس نقص في الدين بقدر ما هو مشكلة أو مشاكل تعاني منها الفتاة, تُقلقها، وتؤرِّقها، وتنغِّص عليها حياتها، فتجد نفسها -لا إراديًا- تنفِّس عما بداخلها من خلال الإفراط في الزينة، أو كشف بعض العورات؛ رغم أنها مؤمنة ومُحبة لله بالفطرة.

    فإذا كُنتِ يا أخيتي الحبيبة من هؤلاء.. فلا تلومي والديك، أو أحدهما، ولا تلومي نفسك، أو الظروف... بل احمدي الله أن فضَّلك على كثير من خَلقه في أشياء أخرى ٍكثيرة... وبدلاً من اللوم، فكري في حل المشكلة أو المشكلات التي تؤرِّقك، واستعيني بالله على حلها، فهو خيرُ مُستعان... وتذكَّري يوسُف عليه السلام وكل ما لاقاهُ من مِحَن، وكيف فرَّج الله همه وكشف غمه ونصره وأعزَّه... أليس ذلك بقادرٍ على أن يُفرِّج كربك؟!!!
    بَلَى، وهو أقدرُ القادرين!!!!

    فإذا كنتِ -يا غالية- تشعرين بأن الحجاب يكاد يخنُقك:
    فاعلمي أن هذا الشعور لا ينتابُكِ وحدَكِ، بل إنه يراود الكثير من الطائعين والسائرين على درب الله سبحانه، فأحيانًا ما يشعر المُصلِّي، أو المتصدِّق، أو الصائم، أوقارىء القرآن بِصُدود، أو اختناق حين يُقبل عليهم، ولكنه إذا أصر على التمسك بهم، فإن الله تعالى يُذهب عنه هذا الشعور بفضله، ولعل ما يعينك أيضًا -بعد فضل الله- هو الاستعاذة بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم الذي هو سبب هذا الاختناق... فلقد أقسم الشيطان -بِعِزة الله- أن يُغوينا أجمعين، قائلا: {قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ} [ص: 82]، كما قال: {وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ} [الأعراف: 17]، وقال: {لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ} [الأعراف: 16]، أي طريق الطاعة... ولذلك فهو يسلُك كل السُّبُل لكي يبعدناعن طريق الله حتى يكون مصيرنا -والعياذ بالله- معه في جهنم، حتى لا يدخلها وحده!!!!

    * ومما يعينك ايضًا يا غاليتي -بَقُدرة الله- هوالرُّقية الشرعية المأخوذة من القرآن الكريم، بأن تضعي يدك اليمنى على رأسك (فوق الجبهة) وأنتِ على يقين بأن الله تعالى سيكشف عنك هذا الأذى الشيطاني -ويفضل أن تكوني على طهارة وأنتِ متوجهة للقبلة بوجهك وقلبك- وتستعيذي بالله من الشيطان الرجيم، ثم تقرأي الآيات التالية:

    1- فاتحة الكتاب.

    2- آية الكرسي.

    3- {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ* فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ* فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ* وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ* قَالُواْ آمَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ* رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ} [الأعراف: 117-122].

    4- {وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ* فَلَمَّا جَاء السَّحَرَةُ قَالَ لَهُم مُّوسَى أَلْقُواْ مَا أَنتُم مُّلْقُونَ* فَلَمَّا أَلْقَواْ قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ* وَيُحِقُّ اللّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ} [يونس: 79-82].

    5- {قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى* قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى* فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى* قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى* وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى* فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى} [طه: 65-70].

    6- {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ* لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ* وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ* وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ* وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ* لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ} [الكافرون: 1-6].

    7- سورة الإخلاص، سورة الفلق، سورة الناس.


    * وبعد ذلك الرُّقية المأخوذة من السُّنة النبوية المطهرة، وهي:اليك يا اخيتي بعض منها..
    1- أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيمِ مِنْ نَفْخِهِ وَنَففْثِهِ وهَمْزِه. [ثلاث مرات].

    2- أَعُوذُ بِاللهِ السَّمِيعِ الْعَلِيمِ مِنَ الشّيْطَانِ الرَّجِيمِ [ثلاث مرات].


    * الأدعية النبوية:

    1- أَسْأَلُ اللهَ العظيمَ, رَبَّ العرشِ العظيمِ أنْ يَشفِيَكَ (يشفيني)، [سبع مرات].

    2- اسْمِ اللَّهِ‏ ‏أَرْقِيكَ (أرقيني) ‏مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ (يؤذيني) مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عَيْنِ ‏حَاسِدٍ، ‏اللَّهُ ‏يَشْفِيكَ (يشفيني), بِسْمِ اللَّهِ‏ ‏أَرْقِيكَ (أرقيني).

    أما وقايتك الدائمة من الشيطان -بفضل الله بعد أن يزول الشعور بالرغبة في البُعد عن الطاعات- فهي أذكار الصباح والمساء المأخوذة من السنة النبوية المطهرة، بالإضافة إلى الاستماع إلى سورة البقرة أو تلاوتها كل ثلاثة أيام، أو قدر المستطاع.

    وإذاكنتِ -يا أخيتي- تُعانين من مشكلة أسَرية أو اجتماعية أو نفسية، وترَين أن الخروج عن حدود الحجاب الشرعي أو خلع الحجاب تمامًا، أو التبرج، أو وضع المساحيق يُنفِّس عن بعض ما تشعرين به من الضيق أو الاكتئاب أو الحُزن.
    فاعلمي أن هذا النوع من التنفيس مؤقت وزائل...



    فإذا أردتِ الشعور بالراحة والسَّكينة والاطمئنان بشكل دائم، فلكِ أن تجربي إحدى الوصفات التالية:

    1- الوضوء، ثم صلاة ركعتين بنية قضاء الحاجة، ثم تشتكي لربك السميع العليم، الرحمن الرحيم قاضي الحاجات أن ينفِّس عنك كُربتك، وأن يزيل همك وأن يكشف غمِّك وأن يقضي حاجتك، فقط تذكري أن تصلي بخشوع وكأنك ترَين الله تعالى مُقبلا عليكِ بوجهه الكريم، يسألك: "ماذا تطلبين فأجيب دعوتك؟"
    ألم تسمعي قول الله تعالى: {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ}؟!!

    2- الاستغفار، الذي قال عنه صلى الله عليه وسلم: «من لزِمَ الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا ورزقَهُ من حيث لا يحتسب».
    واعلمي أنك تخاطبين مَلِك الملوك، الذي بيده ملكوتُ السماوات والأرض، صاحب الخزائن التي لا تنفَد، والذي يغضب على عبده إذا لم يدعُه إذا كانت له حاجة!!!

    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أُدعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة».

    البحث عن حل عملي لمشكلتك يحلها من جذرها، وذلك بمساعدة من تثقين بهم من العائلة أو الأصدقاء أو الجيران، أو مُعلِّمتك... أو من خلال مواقع الإنترنت الآمِنة التي تقدم حلولا لكل أنواع المشاكل.

    مع الاستمرار في الدعاء في سجودك في قيام الليل بأن يفرِّج الله كربك.
    وإذا كنتِ -أعزَّكِ الله- تشعرين بأنك أقل من غيرك، والخروج عن حدود الحجاب الصحيح يريحك لأنه يُجمِّل مظهرك، ومن ثم يرفع من قَدْرِك:

    فاعلمي أن قيمة الإنسان في قلبه ثم لسانه، ويكمِّل ذلك المظهر الخارجي الذي يوحي بالاحترام... وليس العكس، وأنَّكِ مهما تزيَّنتِ وتعطَّرت وتجمَّلتِ فإن كل هذا يذوب ويتحول إلى وحل يلطّخ جمالك وزينتك -والعياذُ بالله- بعد عدة كلمات تتفوهين بها؛لأن اللسان يغترف من القلب، فإن لم تجمِّلي قلبك بالعلم، وتزينيه بالحِلم والحياء وسائر الأخلاق الكريمة، والصفات الحميدة... فسرعان ما يكتشف الناس الحقيقة، وتذهب كل جهودك وأموالك المبذولة للتزيُّن والتجمُّل هباءً منثورًا.
    والدليل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «المَرءُ (أي الإنسان) بأصغَرَيه: قلبه ولسانه».

    فتأكدي أنه لن يُعجَب بالجمال الظاهري إلا الذئاب الذين لا همَّ لهم سوى نهش لحمك، ثم إلقاءك وراء ظهورهم بعد ساعات... وحاشا لله أن تكوني منهن.

    فإذا أرَدتِ الرِّفعة، والعِزَّة، فتعزَّزي بالله العزيز، ذي العِزَّة والجَبَروت، يقول الله تعالى: {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ} [المنافقون: 8]، ثم تجمَّلي بالعِلم النافع ومكارم الأخلاق، وحينها لن تحتاجي لإظهار رِفعتك، لأنك ستشعرين بها داخلك، ثم تبدو في تصرفاتك وكلماتك، وقسَماتِ وجهك الهانئة، دون أن تتعمدي إظهارها بالتبرج وخلع الحجاب، أو تشويهه.

    فلا تهتمي برأي الآخرين أكثر مما ينبغي، وتأكدي أنه:

    «مَن أرضَى الناس بسَخَطِ الله سخط الله عليه وأسخَط عليه الناس، ومن أرضى اللهَ بِسَخَطِ الناس، رضي الله عنه وأرضَى عنه الناس».
    لأن الله تعالى هو مالك المُلك وقلوب الناس كلها بين إصبعين من أصابعه يقلِّبها كيف يشاء، ولكِ أن تجربي بنفسك لتتأكدي!!!!

    وإذا كنتِ -للأسف- قد ندمت على ارتدائك للحجاب وتتمنين خلعه، فهذا حقك!!!

    ولكن هل فكَّرتِ للحظات لماذا ارتديتيه أولا؟

    والآن أترك لك لحظات لتفكر ي مع نفسك –بوضوح- وتحاولي أن تكتبي –بِصِدق- السبب أو الأسباب في المساحة التالية:

    ولكن أخيتي الكريمة: إذا لم تجدي سببًا، فدعيني أحاول مساعدتك:

    لقد ارتديتُهُ:

    * لأنني أبدو فيه أجمل.

    * لأن ثياب المحجبات أصبحت أنيقة.

    * لأن أغطية الرأس أصبحت ذات ألوان وأشكال أكثر أناقة.

    * لكي أبدو متدينة، فأنا أحلم بالزواج من شاب متدين يعاملني بما يُرضي الله.

    * لأنني أخشَى عقاب الله، فخروجي بدون حجاب يجعلني أحصل على سيئات بعدد كل شعرة تظهر مني، فضلاً عن معصيتي لأمر الله بكشف أجزاء أخرى من جسمي.

    * لأن جسدي أمانة ينبغي أن أحافظ عليها من عيون العابثين.

    * لأن الحجاب فريضة كالصلاة، والصوم... وبقية الفروض.

    * لأنني مسلمة وأحب أن أرفع شعار الإسلام أينما كُنتُ خارج منزلي، فأُعِزُّ ديني، وأكونُ قدوة لغيري من الفتيات، فأكسب ملايين الحسنات بعدد من شاهدَني أو اقتدى بي.

    فإذا كان السبب هو أحد الأسباب الأربعة الأولى فينبغي لك أن تعيدي التفكير وأن تتعرفي أكثر على فريضة الحجاب من خلال شريط أو كتيب لأن الحجاب بدون نية لإرضاء الله عز وجل يصبح بدون فائدة، وتكونين -والعياذ بالله- قد خسِرتِ الدنيا والآخرة!!!

    وإذا كان السبب هو أحد الأسباب الأربعة الأخيرة، فلكِ أن تكرري على نفسك هذا السبب كلما ارتديتي الحجاب وأنت تستعدين للخروج؛ حتى تتسرب هذه الكلمات إلى عقلك الباطن الذي يتحكم في تصرفاتك دون أن تدري، فتتمسكي بالحجاب أكثر وأكثر، ومن ثم تظلي في منطقة الأمان.. فإن الموت يا غاليتي لا يُعرف موعده، وأخشى أن يأتي وأنتِ غير مستعدة له، فتندمي -والعياذُ بالله- حيث لا ينفع الندم.

    وإذا كانت الفِتَن من حولك في كل مكان أقوى من طاقتك، وتشعرين بالوِحدة والغُربة في المجتمع الحالي أيتها الغالية:

    فينبغي أن تبتعدي عن كل ما يثير هذه الفتن، سواء وسائل الإعلام الهدَّامة أو الصُّحبة السيئة، أو أماكن اللهو غير البريء... وتستبدليهم بوسائل الإعلام البنَّاءة (ومنها القنوات الفضائية الجادة، ومواقع الإنترنت الآمنة)، والصُّحبة الصالحة التي تتناسب مع طباعك وأخلاقك... ولا تقولي: "أين أجد ذلك؟!"، فمن يبحث عن شيء لابد سيجده مهما كان صعبًا، فإن كان صعبًا فهو -بلا شك- غير مستحيل!!!

    ولا تنسي أن حبيبنا صلى الله عليه وسلم رغم قوة إيمانه كان أكثر دعائه لله سبحانه هو: «اللهم يا مُقلِّبَ القلوب ثبِّت قلبي على دينك».

    وكان -صلى الله عليه وسلم- بعد أن ينتهي من التشهُّد في كل صلاة يدعو ربه قائلا: «اللهم إنِّي أعوذ ُ بك من فِتنة المَحيا وفِتنة الممات، وفِتنة المَسيخ الدجَّال ومن عذاب القبر»، فهل تفعلين مثله؟!!!

    ما أحوجَنا جميعًا لأن نفعل ذلك!!!

    وما أحوجنا للدعاء: {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ} [آل عمران: 8].

    أما عن شعورك بالوحدة والغُربة فتأكدي أن الحجاب فريضة على كل الأديان، ولكِ أن تتأملي صور مريم عليها السلام، أو أن تطَّلعي على صور المتدينات من نساء اليهود، أوتتذكري الأفلام التي تعرض أحوال نساء الجاهلية قبل ظهور الإسلام اللواتي كُن يكشفن -فقط- عن أعناقهن!!!

    فهل نساء الجاهلية أفضل منك؟!!
    حاشا لله!!!!

    ولا تنسي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «بدأ الإسلام غريبًا، وسيعودُ غريبًا كما بدأ، فطوبَى للغُربَاء» [صحيح مسلم] (وطوبى هو: واد في الجنة)!!.

    فهنيئًا لك بغُربتك التي تميِّزُكِ عن الفاجرات وسيئات الخُلُق والسُّمعة، وهنيئًا لك بالجنة!!

    فإن عيَّروكِ بعفافك وطُهرك واحتشامك، ووصفوكِ بأنك مُعقدة أو متخلفة -والعياذُ بالله- فقولي لهم بهدوء:

    "ما أحلى غُربة العفيفة وسط الفاجرات، وما أزكى رائحة الطُّهر وسط زُكام الفِسق، وما أجمل غُربة الأحرار في دنيا العبيد، وما أقوى نور شمعة واحدة وسط ظلام العالم"!!

    اخيتكم المشتاقة للجنة
    التعديل الأخير تم بواسطة المشتاقة للجنة ; 15-05-2008 الساعة 05:27 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    183
    آخر نشاط
    07-08-2012
    على الساعة
    09:08 PM

    افتراضي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الله ورسوله مشاهدة المشاركة
    وجزاك غاليتي
    مشكورة على المرور
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    17
    آخر نشاط
    25-06-2008
    على الساعة
    05:55 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    موضوعك مهم جدا والصراحة جاء فى وقتة لانى فى حيرة من امرى وارى ان هذة الحيرة هى من عمل الشيطان والعيازو بالله فساللك الدعاء ان يعيننى على ما انا فى ويتقبل منى توبتى اللهم امين
    جزاكى كل خير اختى فى الله
    اختك فى الله النادمة طريق التوبة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طريق التوبة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    موضوعك مهم جدا والصراحة جاء فى وقتة لانى فى حيرة من امرى وارى ان هذة الحيرة هى من عمل الشيطان والعيازو بالله فساللك الدعاء ان يعيننى على ما انا فى ويتقبل منى توبتى اللهم امين
    جزاكى كل خير اختى فى الله
    اختك فى الله النادمة طريق التوبة
    جزاك الله خير ا اخيتي طريق التوبة
    وكما قلت انا هذه الامور التي تنثابكي هي من عمل الشيطان الرجيم فاحذري اخيه

    ان يوقعكي في شباكه
    فحجابك هو عفتك وحياءك
    ارتدي اخيتي الحجاب الشرعي

    اسال الله العلي العظيم ان يعينك وان يثبتك على الطريق المستقيم

    امييييييييين يا رب العالمين

    مرورك نور صفحتي

    اخيتك المشتاقة للجنة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    04-12-2016
    على الساعة
    12:45 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا والله لا ارى في حجابي الا عزتى وتاج راسي

    يكيفنى فخرا ان الاسلام يجعل منى الدرة المصونة التى لا تطاها اعين الاغراب

    حجابي عزتي .....حجابي مصدر تمسكي بدينى....حجابي ستر وطاعة

    بارك الله فيكى اختى بالله

    نسال الله الثبات على دينه

    وجعل مواضيعك في موازين حسناتك

    اختكم بالله :فداء الرسول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء الرسول مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا والله لا ارى في حجابي الا عزتى وتاج راسي

    يكيفنى فخرا ان الاسلام يجعل منى الدرة المصونة التى لا تطاها اعين الاغراب

    حجابي عزتي .....حجابي مصدر تمسكي بدينى....حجابي ستر وطاعة

    بارك الله فيكى اختى بالله

    نسال الله الثبات على دينه

    وجعل مواضيعك في موازين حسناتك

    اختكم بالله :فداء الرسول
    جزاك الله خيرا غالتي

    اسال الله لي ولك والمسلمات والمسلمين التبات حتى الممات

    بوركت اخيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي




    الحجاب الشرعي بالنسبة لكَ؟؟

    من الناحية المادية : ما ستر جميع البدن ولم يفصل ولم يشف ولم يكن فيه تشبه بالكفار ولم يكن

    ثوب شهره


    من الناحية العملية : امتثال لامر الله تعالى ،والاهم انه وسيلة من وسائل الدعوة

    من الناحية النفسية : امتياز منحني الله اياه كمسلمة ، نور ، ثقة ،... واعتزاز بالنفس


    موضوع في قمة الروعة

    احسنتِ غاليتي باختيارك الموفق ...

    جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ


    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    51
    آخر نشاط
    10-03-2011
    على الساعة
    03:31 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا اختى الفاضلة وزادك تقوى وايمان
    نعم اختى تقوم بعض صحبة السوء بمحاولة بعد الاخوات عن حجابهم فيقولن
    حبستى نفسك انتى لسة صغيرة ............
    لكن اختى الحرة مقتنعة بحجابها واثقة من نفسها عالمة بامور دينها تحاول ان ترضى ربها
    مهما فعل المغرضون فهى تعلم انها بامان مادامت تلتزم بكلام الحق سبحانه وتعالى
    مادام اسواتها امهات المؤمنين وبنات المصطفى:salla-s:
    جزاك الله خيرا

هل يؤدي الحجاب إلى الاكتئاب؟!!!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 14-11-2011, 10:07 AM
  2. الخوف يؤدي إلى القلق النفسي
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-04-2009, 02:21 AM
  3. مقالة رائعة في دحض شبهة الحجاب وبيان حكمة الحجاب بالدراسات
    بواسطة فتى يسوع في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-11-2008, 08:32 PM
  4. فهم الاكتئاب Understanding Depression
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 12:08 PM
  5. الاكتئاب
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-09-2005, 10:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل يؤدي الحجاب إلى الاكتئاب؟!!!!

هل يؤدي الحجاب إلى الاكتئاب؟!!!!