محنة النصارى و المغالطات المنطقية في عبارة (مولود غير مخلوق) !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

محنة النصارى و المغالطات المنطقية في عبارة (مولود غير مخلوق) !

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: محنة النصارى و المغالطات المنطقية في عبارة (مولود غير مخلوق) !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,714
    آخر نشاط
    17-11-2019
    على الساعة
    01:11 AM

    افتراضي محنة النصارى و المغالطات المنطقية في عبارة (مولود غير مخلوق) !

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نقرا من قانون الايمان حسب الكنيسة الارثذوكسية القبطية :
    (( بالحقيقة نؤمن بإله واحد، الله الآب، ضابط الكل، خالق السماء والأرض، ما يُرَى وما لا يرى. نؤمن برب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، المولود من الآب قبل كل الدهور، نور من نور، إله حق من إله حق، مولود غير مخلوق، مساو للآب في الجوهر، الذي به كان كل شئ.... ))

    حسب المفهوم النصراني فان اقنوم الابن هو المراد به من عبارة (اله حق من اله حق) و انه مولود غير مخلوق

    فاذا يعتقد النصارى في اقنوم الابن :
    1. انه له صفات الالوهية
    2. انه منذ الازل لكونه له صفات الالوهية و اقنوم من اقانيم الثالوث
    3. انه مولود غير مخلوق
    .

    و الحقيقة ان هذا المفهوم يحوي على مغالطات منطقية كثيرة حيرت كبار علماء النصارى انفسهم و ذلك بسبب :

    وقوع هذا المفهوم لاقنوم الابن تحت عدة مغالطات منطقية بدهية :

    اولها : انهم جعلوا المعلول (اقنوم الابن ) ازلي و بالتالي فهو اقدم من العلة (فعل الولادة ) .
    قولهم انه اله ازلي و انه مولود غير مخلوق هو جمع بين نقيضين فكيف يكون ازليا و هو مولود و الولادة هنا هو الفعل او العلة التي بها يستلزم وجود المعلول وهو اقنوم الابن بمعنى :

    ان وجود الابن كاقنوم الهي قائم على وقوع فعل الولادة >>> وقيام هذا الفعل يستلزم وجود زمان لم يحدث فيه هذا الفعل (الولادة) >>>> و بالتالي وجود زمان قبل الفعل او العلة (الولادة) لم يكن فيه اقنوم الابن موجودا >>>> اذا اقنوم الابن ليس ازليا >>>>> اذا اقنوم الابن ليس الها
    .

    و هذه المغالطة شكلت محنة شديدة في تفسيرها لدى علماء النصرانية فقد اعترف بهذه المعضلة القديس كيرلس الاسكندري (من علماء القرن الرابع - الخامس الميلادي) في كتاب حوار حول الثالوث الصفحة 71 :
    (( ارميا : هذا هو التفكير الصحيح و لكنهم سوف يتساءلون مرة اخرى على ما اظن عن كيفية ان الاب عندما ولد لماذا لم يصبه شيء مما يحدث في العادة للذين يلدون مثل التجزئة او انفصال جزء منهم عنهم ، و كيف لا تكون العلة اقدم من المعلول في كل الاحوال ؟
    كيرلس :هذا امر صعب للغاية يا ارميا و ليس من السهل ان نصل الى عمقه و هو امر ليس سهل المنال حتى للقادرين على الشرح. لان العقل لا يستطيع ان يدرك من هو فوق العقل و من هو فوق الكلام. لا يمكن شرحه بالكلام. فالله اب و قد ولد الابن بالحقيقة من جوهره الخاص و هذا تسلمناه بالايمان و الكتب المقدسة الموحى بها من الله تذكر في كل مكان الله الاب و انه ولد. و اعتقد انه يجب ان لا نكون فضوليين اكثر من ذلك و الا مجازف بالفحص المتهور لما تسلمناه بالايمان و ذلك لان الذي بالايمان لا نسعى لامتلاكه بطرق اخرى. و ذلك كما يقول الرسول الحكيم جدا بولس : (( لاننا بالرجاء خلصنا و لكن الرجاء منظور ليس رجاء لان ما ينظره احد كيف يرجوه ايضا؟. و لكن بدون ايمان لا يمكن ارضاؤه لانه يجب ان الذي ياتي الى الله يؤمن بانه موجود و انه يجازي الذين يطلبونه)) و لا ينبغي ان نبحث اكثر من ذلك . و لهذا يجب ان نقبل الراي ان الله هو الاب و انه ولد و لنترك كيفية ذلك لانه فوق قدرتنا))

    الاســـم:	Screen Shot 2019-08-27 at 1.06.14 AM.png
المشاهدات: 126
الحجـــم:	125.3 كيلوبايت

    الاســـم:	Screen Shot 2019-08-27 at 1.06.20 AM.png
المشاهدات: 129
الحجـــم:	269.0 كيلوبايت

    https://archive.org/details/7war7wlEl/page/n203

    ثانيا : الايمان بان اقنوم الابن جاء من فعل الولادة لازم للقول بان الاله او بمعنى اخر الثالوث عندهم لم يخلق كل شيء .

    بمعنى اخر : ان المسلم به ان اي فعل بين اثنين يقع ضرورة تحت اطار الزمان >>>>> فاذا هناك زمان ما قبل الفعل (الولادة) و زمان ما بعده >>>> و كون ان اقنوم الابن جاء من فعل الولادة يقتضي وجود فترة زمانية لم يكن الابن فيها موجودا >>>>>و على هذا فان اقنوم الابن لم يكن له اي شان في خلق الزمان >>>> فبالتالي فان الثالوث لم يخلق كل شيء لاستثناء الزمان من ذلك .


    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,714
    آخر نشاط
    17-11-2019
    على الساعة
    01:11 AM

    افتراضي

    توثيق :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

محنة النصارى و المغالطات المنطقية في عبارة (مولود غير مخلوق) !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 07-12-2014, 09:30 PM
  2. جامع الردود يخص المغالطات حول أوصاف السماء في القرآن الكريم
    بواسطة السلفي الأثري في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-09-2014, 03:45 AM
  3. امراة هندية تضع 11 مولود
    بواسطة ronya في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-02-2012, 10:33 PM
  4. ما من مولود إلا يولد على الفطرة،
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-10-2011, 12:35 AM
  5. حوار يكشف بعض اساليب المغالطات
    بواسطة ffmpeg في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-06-2008, 02:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

محنة النصارى و المغالطات المنطقية في عبارة (مولود غير مخلوق) !

محنة النصارى و المغالطات المنطقية في عبارة (مولود غير مخلوق) !