قصة ابن الخواجة...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قصة ابن الخواجة...

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 27 من 27

الموضوع: قصة ابن الخواجة...

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    16-08-2008
    على الساعة
    04:07 PM

    افتراضي

    كان الطبيب مطرقاً برأسه وهو يستمع ..
    ثم رفع رأسه وهو يقول:
    لقد أحسنت إلى أبي ياعم .. لحق الوصية التي فرضها له الملك الديان ..
    وبحق القرآن الذي آمنت به ..
    وجعلته دليلي إلى طاعة خالقي الذي هداني ..
    أو ليس قد جاء في القرآن قوله تعالى:
    {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ - وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }لقمان 14 -15
    قال الشيخ: بلى .. وصدق الله العظيم ..
    قال الطبيب: أو ليس قد جاء في الكتب المحكم قوله تعالى:
    {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }العنكبوت8
    قال الشيخ: بلى .. وصدق الله العظيم ..
    وساد الصمت بينهما برهة ..
    تدبر كل منهما معاني الآيات الكريمة .. وأهدافها النبيلة ..
    ثم ما لبث الطبيب أن قال:
    إن هذه الآيات .. يتلوها كل مسلم .. ويؤمن بها كل مهتد ..
    وما في ذلك من ريب ..
    ولكن حدثني بربك يا عم ..
    فأنت رجل علم وتجربة ..
    ألست ترى أن هذه الآيات تأخذ بناصيتي وبناصية كل عبد هداه الله ..
    من بين فئة كبيرة على الضلال ..
    فلقد جاهداني .. وأشهد الله ..
    ولعل أبي كان أشد قسوة ..
    لكن أمي كانت تراقبني ..
    وتجعل من يراقبني ..
    وتغري بي أبي .. وإخواني وإخوتي ..
    ظناً منها أن في هذه الملاحقة الخير لي ..
    ثم فرضت الأيام بيننا الحجاب ..
    وما أظنني على صواب فيما قد كان بيننا من قطيعة ..
    لأن الله جل وعلا يقول : { وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً }لقمان15
    فأي معروف هذا ..
    وأنا لم أصاحبهما ..بل كنت وكانوا يصرون على قطع ما بيني وبينهما ..
    وأي صنيع سيء قد صنعت ..
    لو أنني تركت أبي يعود من زيارته لي ..
    ولم أنقذه على حين ظل المال راكداً في خزانتي ..
    أتظن يا عم أن المال ..
    هو الذي يصلح من شأن العيال .. بعد فقد عائلهم ..
    أعتقد أنك تعلم أن الأمر على خلاف ذلك ..
    أما الحق فهو ما أنبأنا به القرآن ..

    حيث يقول سبحانه في سورة الكهف:
    { وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً }الكهف82
    ألا ترى معي يا عم ..
    أن مجيء أبي إلى داري خاصة ..
    بعدما سمع بمولد محمد ..
    قد كان من جانبه .. كركوب أشد الأهوال وأقساها ..
    الا ترى أن مجيئه إلى بيت ولده الذي عرف حقيقة أمره ..
    هو نصر لي من عند الله ..
    إنني لا أنكر أن التصرف الذي صدر عني قد مس حقوق ولدي وزوجتي ..
    ولكن المغامرة .. كانت قضاء لا مفرمنه ..
    ولكننا يا عم ..
    إن يكتب الله لنا عمراً ..
    فسننظر فيما تأتي به المقادير .. إن شاء الله تعالى ..
    قال الطبيب ذلك وقد اعتزم في نفسه أمراً ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    16-08-2008
    على الساعة
    04:07 PM

    افتراضي

    (22)
    نهض الشيخ يريد الانصراف ..
    بعدما سمع من دفاع ابنه الطبيب الشاب ..
    وإذا بابنته تعترضه ..
    وتتشبث به لتطيل بقائه ..
    ورفع الشيخ عصاه في وجه ابنته ..
    لكن الزوج كان قد أسرع إليه ..
    وقال له:
    ما هكذا يا عم .. علمتنا أن يكون الإقناع ..
    قال الشيخ لابنته :
    اسمعي يا هذه .. إنك هوجاء لا تعقلين ..
    إنك لا تعرفين قدر هذا الرجل الذي معه تعيشين ..
    فاحمدي الله أن رزقك بمثله ..
    ولتحذري بعد اليوم أي إساءة له ..
    أو سوء فهم لراشد تصرفاته ..
    كان هذا الموقف فاصلاً بين عهد لا يخلو من قلق وارتياب ..
    وعهد جديد ساده الاطمئنان ..
    إلى حسن إسلام الطبيب وصدق إسلامه ..
    وزاد الطبيب اقتراباً من الأسرة ..
    ومن كل الناس ..
    واتجه إلى الخروج من عزلته التي كان قد ضربها على نفسه ..
    وارتاح لها في خدمة السجون ..
    فالتحق بوزارة الصحة ..
    وأنجب ولدين آخرين ..
    هما محمود .. وإبراهيم ..
    وبقي طبيب أحد المراكز ., لأربعة أعوام ..

    ثم حملت زوجته من جديد ..
    فقال هو : علي أو علية ..
    فكانت علية ..
    التي توفي عنها أبوها وهي طفلة عمرها شهران ..
    وكانت جيوش الحلفاء الكبرى .. تنتقل في بعض مواقع محافظة الشرقية ..
    وكان قد انتشر بين الجنود .. وباء التيفوئيد ..
    فانتقلت العدوى إليه أثناء عمله في المخيمات ..
    وأحس الطبيب الشاب بدنو الأجل ..
    فقد كان رحمه الله صالحاً شفاف البصيرة ..
    وكأنما خاف على زوجته وأولاده مما سيلاقونه ..
    لو وافته المنية بعيداً عن الأهل ..
    فحزم حقائبه .. وأغلق داره ..
    واصحب زوجته وخادمه وأولاده ..
    وشغل إيواناً مستقلاً بالقطار ..
    حتى لا تنتقل العدوى منه إلى غيره ...
    حتى وصل إلى منزل صهره الشيخ الفاضل .. عبدالحميد مصطفى رحمه الله ..
    لكن إخلاص صهره .. وسهر زوجته ..
    وصغر سن أولاده ..
    ومهارة معالجيه من الأطباء ..
    لم تفلح جميعها في تأخير لحظة النهاية ..
    ووافاه أجله المحتوم ..
    بعد ستة أيام من مرضه ..
    وكان ذلك بعد مغرب يوم الثامن عشر من يوليو .. سنة ألف وتسعمائة وثمان عشرة ..
    بعد أن ضرب للبشر مثلاً سامياً في إصراره وشجاعته ..
    وحسن إسلامه .. وصدق إيمانه ..
    وقد منح رحمه الله للبشرية أبناء نافعين مؤمنين ..
    عاش منهم حتى خلد اسمه وذكره ..
    الدكتور: عيسى عبده ..العالم الاقتصادي الإسلامي المعروف .. وأحد من غذوا بدايات الصحوة الإسلامية ..
    والدكتور مهندس: محمد عبده .. أستاذ الهندسة المعروف بجامعات سويسرا ..
    ومن بعدهما أولادهما ..
    نفع الله بهم أمة المسلمين ..

    ورحم الله صاحب هذه القصة ..
    ومن أحبه وآواه ونصره ..
    ومن خلف من نسله ونسل أبنائه ..
    وآخر دعوانا أن احمد لله رب العالمين ..

    عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : كنت تحت راحلة رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، فقال قولاً حسناً، فقال فيما قال: (من أسلم من أهل الكتاب فله أجره مرتين، وله مثل الذي لنا وعليه مثل الذي علينا، ومن أسلم من المشركين فله أجره وله مثل الذي لنا وعليه مثل الذي علينا) سنده حسن

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    16-08-2008
    على الساعة
    04:07 PM

    افتراضي

    تمــــــــــت
    المصدر:
    محاضرة صوتة لفضيلة الشيخ: محمد بن إسماعيل المقدم من موقع طريق الإسلام ولم يكن لي جهد إلا بالنسخ والتعديل البسيط في السياق فقصته مكتوبة بكتاب ما .. لكن الشيخ لم يذكر اسم الكتاب الذي كان يقرأ القصة منه ..ولقد تأثرت بقصته كثيراً .. أسأل الله أن ينفعني وأياكم ..ومن كان له فائدة يحب إضافتها فسأكون له من الشاكرين
    وجزاكم الله خيراً

  4. #24
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا على هذا النقل المفيد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    16-08-2008
    على الساعة
    04:07 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gardanyah مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا على هذا النقل المفيد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    الصورة الرمزية rk655
    rk655 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    92
    آخر نشاط
    10-09-2016
    على الساعة
    04:10 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  7. #27
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخ اسامة المسلم
    اللهم ارحمه وانفعه بذرية صالحة تخلد ذكراه وتدعو له
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

قصة ابن الخواجة...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قصة ابن الخواجة...

قصة ابن الخواجة...