هل المسيح مشترك مع الله فى الطبيعة؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل المسيح مشترك مع الله فى الطبيعة؟

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل المسيح مشترك مع الله فى الطبيعة؟

  1. #1
    الصورة الرمزية وليد
    وليد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    110
    آخر نشاط
    01-01-2012
    على الساعة
    01:20 AM

    افتراضي هل المسيح مشترك مع الله فى الطبيعة؟

    هل المسيح مشترك مع الله في الطبيعة ؟



    إليك أيها القارىء الكريم النصوص الانجيلية التي تبطل إدعاء النصاري بأن المسيح كان مشتركاً مع الله في طبيعته :

    وقبل أن نبدأ بسرد الادلة سنجعل كلمة " الرب " بدلا من المسيح ، لكي تظهر سخافة بعض الطوائف النصرانية التي تدعي بأن يسوع هو الله وانه مشترك مع الله في طبيعته .

    كان " الرب " من ثمرة صلب داود :

    (( لأَنَّ دَاوُدَ كَانَ نَبِيّاً، وَعَارِفاً أَنَّ اللهَ أَقْسَمَ لَهُ يَمِيناً بِأَنْ يَجِيءَ الْمَسِيحُ مِنْ نَسْلِهِ وَيَجْلِسَ عَلَى عَرْشِهِ )) ( أعمال الرسل 2 : 30 ) .

    " الرب " ملفوف بقماط وملقى في مذود للبقر :

    (( فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ ، وَلَفَّتْهُ بِقِمَاطٍ ، وَأَنَامَتْهُ فِي مِذْوَدٍ، إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مُتَّسَعٌ فِي الْمَنْزِلِ. )) لوقا ( 2 : 7 )

    سلسلة نسب " الرب " :

    (( كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود ابن إبراهيم )) . ( متي 1 : 1 ) .

    جنس " الرب " :

    (( وَلَمَّا تَمَّتْ ثَمَانِيَةُ أَيَّامٍ لِيُخْتَنَ الطِّفْلُ ، سُمِّيَ يَسُوعَ، كَمَا كَانَ قَدْ سُمِّيَ بِلِسَانِ الْمَلاَكِ قَبْلَ أَنْ يُحْبَلَ بِهِ فِي الْبَطْنِ.)) ( لوقا 2 : 21 )

    وهذا يعني ان مريم عليها السلام مرت بكل مراحل الحمل الطبيعية التي تمر بها أي امرأة من حمل ومخاض وولادة ، ولم يكن في ولادتها أي اختلاف عن أي امرأة أخرى منتظرة لوليدها !

    " الرب " ينجس أمـه 40 يوماً :

    (( ثُمَّ لَمَّا تَمَّتِ الأَيَّامُ لِتَطْهِيرِهَا ( أي مريم ) حَسَبَ شَرِيعَةِ مُوسَى، صَعِدَا بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ ( أي المولود ) لِيُقَدِّمَاهُ إِلَى الرَّبِّ ، كَمَا كُتِبَ فِي شَرِيعَةِ الرَّبِّ: «كُلُّ بِكْرٍ مِنَ الذُّكُورِ يُدْعَى قُدْساً لِلرَّبّ )) لوقا ( 2 : 22 )

    " الرب " رضع من ثدي امرأة :

    (( وَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ بِهَذَا، رَفَعَتِ امْرَأَةٌ مِنْ بَيْنِ الْجَمْعِ صَوْتَهَا قَائِلَةً لَهُ: «طُوبَى لِلْبَطْنِ الَّذِي حَمَلَكَ ، وَالثَّدْيَيْنِ اللَّذَيْنِ رَضِعْتَهُمَا!». ( لوقا 11 : 27 ) .

    البلد الذي نشأ فيه " الرب " :

    (( وَبَعْدَمَا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ لَحْمٍ الْوَاقِعَةِ فِي مِنْطَقَةِ الْيَهُودِيَّةِ عَلَى عَهْدِ الْمَلِكِ هِيرُودُسَ )) ( متي 2 : 1 )

    عمل " الرب " :

    (( أَلَيْسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسُفَ وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا ؟ أَوَ لَيْسَتْ أَخَوَاتُهُ جَمِيعاً عِنْدَنَا ؟)) . ( متى 13 : 55 ) .

    وسائل تنقل " الرب " وتجواله :

    (( بَشِّرُوا ابْنَةَ صِهْيَوْنَ : هَا هُوَ مَلِكُكِ قَادِمٌ إِلَيْكِ وَدِيعاً يَرْكَبُ عَلَى أَتَانٍ وَجَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ !)) ( متي 21 : 25 ) ، ((وَوَجَدَ يَسُوعُ جَحْشاً فَرَكِبَ عَلَيْهِ)) . ( يوحنا 12 : 14 ) .

    " الرب " يأكل ويشرب الخمر :

    (( ثُمَّ جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ، فَقُلْتُمْ : هَذَا رَجُلٌ شَرِهٌ سِكِّيرٌ، صَدِيقٌ لِجُبَاةِ الضَّرَائِبِ وَالْخَاطِئِينَ )) . ( لوقا 7 : 34 ) و ( متي 11 : 19 ) .

    " الرب " فقير :

    (( فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «لِلثَّعَالِبِ أَوْجَارٌ، وَلِطُيُورِ السَّمَاءِ أَوْكَارٌ، أَمَّا ابْنُ الإِنْسَانِ، فَلَيْسَ لَهُ مَكَانٌ يُسْنِدُ إِلَيْهِ رَأْسَهُ )) ( متي 8 : 20 ) .

    كان " الرب " يهودياً ، ومتعبداً !! :

    ((وَفِي الْيَوْمِ التَّالِي، نَهَضَ بَاكِراً قَبْلَ الْفَجْرِ ، وَخَرَجَ إِلَى مَكَانٍ مُقْفِرٍ وَأَخَذَ يُصَلِّي هُنَاكَ.)) ( مرقس 1 : 35 )

    كان " الرب " يدفع الضريبة بانتظام كبقية الرعية :

    ((وَلَمَّا وَصَلُوا إِلَى كَفْرَنَاحُومَ ، جَاءَ جُبَاةُ ضَرِيبَةِ الدِّرْهَمَيْنِ لِلْهَيْكَلِ إِلَى بُطْرُسَ، وَقَالُوا: «أَلاَ يُؤَدِّي مُعَلِّمُكُمُ الدِّرْهَمَيْنِ؟» فَأَجَابَ : بـَلَى ! )) . ( متي 17 : 24 ) .

    كان " الرب " ابن يوسف النجار :

    (( وَجَدْنَا الَّذِي كَتَبَ عَنْهُ مُوسَى فِي الشَّرِيعَةِ، وَالأَنْبِيَاءُ فِي كُتُبِهِمْ وَهُوَ يَسُوعُ ابْنُ يُوسُفَ مِنَ النَّاصِرَةِ )) ( يوحنا 1 : 45 ) .

    أخوة " الرب " :

    (( ولما جاء إلى وطنه وكان يعلمهم في مجتمعهم حتى بهتوا وقالوا . . . أَلَيْسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسُفَ وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا ؟ أَوَ لَيْسَتْ أَخَوَاتُهُ جَمِيعاً عِنْدَنَا ؟ )) ( متي 13 : 55 ) .

    النشأة الروحية للـ " رب " :

    (( وَكَانَ الطِّفْلُ يَنْمُو وَيَتَقَوَّى ، مُمْتَلِئاً حِكْمَةً، وَكَانَتْ نِعْمَةُ اللهِ عَلَيْهِ.)) ( لوقا 2 : 40 ) .

    النشأة الطبيعية والذهنية والخلقية للـ " الرب " :

    (( أَمَّا يَسُوعُ، فَكَانَ يَتَقَدَّمُ فِي الْحِكْمَةِ وَالْقَامَةِ ، وَفِي النِّعْمَةِ عِنْدَ اللهِ وَالنَّاسِ. )) ( لوقا 2 : 52 ) .

    لقد كان عمر " الرب " عندما اخذه أبواه إلى أورشليم اثنا عشر عاما :

    (( فَلَمَّا بَلَغَ سِنَّ الثَّانِيَةَ عَشْرَةَ، صَعِدُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ كَالْعَادَةِ فِي الْعِيدِ. وَبَعْدَ انْتِهَاءِ أَيَّامِ الْعِيدِ، رَجَعَا، وَبَقِيَ الصَّبِيُّ يَسُوعُ فِي أُورُشَلِيمَ، )) . ( لوقا 2 : 41 ) .

    لقد كان " الرب " مسلوب القوة والإرادة :

    (( وَأَنَا لاَ يُمْكِنُ أَنْ أَفْعَلَ شَيْئاً مِنْ تِلْقَاءِ ذَاتِي، بَلْ أَحْكُمُ حَسْبَمَا أَسْمَعُ، وَحُكْمِي عَادِل ٌ، لأَنِّي لاَ أَسْعَى لِتَحْقِيقِ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَةِ الَّذِي أَرْسَلَنِي. )) ( يوحنا : 5 : 30 ) .

    لقد كان " الرب " يجهل الوقت :

    (( وَأَمَّا ذَلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْرِفُهُمَا أَحَدٌ، لاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ الاِبْنُ، إِلاَّ الآبُ.)) ( مرقس 13 : 32 ) .

    " الرب " يجهل مواسم المحاصيل :

    (( وَفِي الْغَدِ، بَعْدَمَا غَادَرُوا بَيْتَ عَنْيَا، جَاعَ. 13وَإِذْ رَأَى مِنْ بَعِيدٍ شَجَرَةَ تِينٍ مُورِقَةً، تَوَجَّهَ إِلَيْهَا لَعَلَّهُ يَجِدُ فِيهَا بَعْضَ الثَّمَرِ. فَلَمَّا وَصَلَ إِلَيْهَا لَمْ يَجِدْ فِيهَا إِلاَّ الْوَرَقَ، لأَنَّهُ لَيْسَ أَوَانُ التِّينِ. 14فَتَكَلَّمَ وَقَالَ لَهَا: «لاَ يَأْكُلَنَّ أَحَدٌ ثَمَراً مِنْكِ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ!» وَسَمِعَ تَلاَمِيذُهُ ذلِكَ. )) ( مرقس 11 : 12 ) .

    " الرب " تعلم من خلال التجربة :

    (( مع كونه ابنا تعلم الطاعة مما تألم به )) . ( الرسالة للعبرانيين 5 : 8 )

    الشيطان يجرب " الرب " أربعين يوما :

    (( وَفِي الْحَالِ اقْتَادَ الرُّوحُ يَسُوعَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ ، فَقَضَى فِيهَا أَرْبَعِينَ يَوْماً وَالشَّيْطَانُ يُجَرِّبُهُ. وَكَانَ بَيْنَ الْوُحُوشِ وَمَلاَئِكَةٌ تَخْدُمُهُ. )) ( مرقس 1 : 12 ) .

    الشيطان جرب " الرب " اكثر من مرة :

    (( ولما اكمل إبليس كل تجاربه فارقه إلى حين )) . ( لوقا 4 : 13 ) .

    " الرب " يتوب ويندم ويعترف قبل بدء خدمته العلنية :

    ( حينئذ جاء يسوع من الجليل إلى الأردن إلى يوحنا ليتعمد عنده ) . ( متي 3 : 13 )

    " الرب " جاء لليهود فقط :

    (( فاجاب وقال لم أرسل الا إلى خراف بني إسرائيل الضالة )) . ( متي 15 : 24 )

    مملكة " الرب " :

    (( ويملك على بيت يعقوب للابد ولا يكون لملكه نهاية )) . ( لوقا 1 : 33 ) .

    غير اليهود في نظر " الرب " كلاب ! :

    (( فاجاب وقال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب )) . ( متي 15 : 26 ) .

    " الرب " يجــوع :

    (( وَبَعْدَمَا صَامَ أَرْبَعِينَ نَهَاراً وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً، جَاعَ أَخِيراً،)) . ( متي 4 : 2 ) ، (( وَفِي صَبَاحِ الْيَوْمِ التَّالِي، وَهُوَ رَاجِعٌ إِلَى الْمَدِينَةِ، جَاعَ )) ( متي 21 : 18 ) .

    " الرب " ينــام :

    (( وكان هو نائما )) . ( متي 8 : 24 ) ، (( وفيما هم سائرون نام )) .
    ( لوقا 8 : 23 ) ، (( وكان هو المؤخرة على وسادة نائما )) .( مرقس 4 : 38 ) .

    " الرب " يتعــب :

    (( وكان هناك بئر يعقوب فإذا كان يسوع قد تعب في السفر جلس هكذا على البئر )) . (يوحنا 4 : 6 ) .

    " الرب " ينزعج ويضطرب :

    (( انزعج - عيسى - بالروح واضطرب )) . ( يوحنا 11 : 33 ) ،

    ( فانزعج يسوع في نفسه ) . ( 11 : 38 ) .

    " الرب " يبكي :

    (( بكى يسوع )) . ( يوحنا 11 : 35 ) .

    " الرب " يحزن ويكتئب :

    (( ثم اخذ معه بطرس وابني زبدي وابتدأ يحزن ويكتئب )) . ( متي 26 : 37 ) ، (( فقال لهم نفسي حزينة جدا حتى الموت )) . ( متي 26 : 38 ) .

    " الرب " يندهش ويهرع :

    (( وابتدأ يدهش ويكتئب وقال لهم نفسي حزينة حتى الموت )) .

    ( مرقس 14 : 33 ) .

    " الرب " ضعيف :

    (( فظهر له ملاك في السماء يقويه )) . لوقا 22 : 43 ) .

    " الرب " مذهول من الذعر :

    (( وكان يسوع يتردد بعد هذا في الجليل لانه لم يرد ان يتردد في

    اليهودية لان اليهود كانوا يطلبون ان يقتلوه )) . ( يوحنا 7 : 11 ) .

    " الرب " كان يمشي خائفا من اليهود :

    (( فمن ذلك اليوم تشاوروا ليقتلوه فلم يكن يسوع أيضا يمشي بين اليهود علانية )) . ( يوحنا 11 : 53 ) .

    " الرب " يفر ويهرب :

    (( فطلبوا أيضا ان يمسكوه فخرج من أيديهم )) . ( يوحنا 10 : 39 ) .

    " الرب " يخرج متخفيا من اليهود :

    (( اما يسوع فاختفى وخرج من الهيكل في وسطهم مجتازا ومضى هكذا )) . ( يوحنا 8 : 59 ) .

    خيانة وغدر الصديق ، دلت على المكان السري الذي كان يختبئ فيه " الرب " :

    (( وكان يهوذا مسلمه يعرف المكان السري الذي كان يختبئ به " الرب " لان يسوع اجتمع هناك كثيرا مع تلاميذه فاخذ يهوذا الجند وخدما من عند رؤساء الكهنة والفريسين وجاء إلى هناك )) . ( يوحنا 18 : 2 ) .

    قبض على " الرب " واوثقت يديه ومضي به :

    (( قبضوا على يسوع واوثقوه ومضوا به )) . ( يوحنا 12 : 13 ) .

    " الرب " يهان ويضرب :

    (( والرجال الذين كانوا ضابطين يسوع كانوا يستهزئون به وهم يجلدونه وغطوه وكانوا يضربون وجهه )) . ( لوقا 22 : 63 ) ، (( وحينئذ بصقوا في وجهه ولكموه واخرون لطموه )) . ( متي 26 : 67 ) .

    ونحن نسـأل :

    هل ينزل رب العالمين من عليائه ويحل في جسد بشري و أن هذا الجسد يساق من قبل اليهود ليحاكم ويلاقي أشد أنواع الاهانة والتحقير من ضرب وجلد وبصق واستهزاء كل هذا ورب العالمين مالك الملك في هذا الجسد حسبما يؤمن النصاري ؟ !

    هل يليق بخالق السموات والارض و من له الكمال المطلق أن تكون هذه حاله ؟ !

    سبحانك ربنا لا إله إلا أنت نستغفرك، ونتوب إليك، ونعتذر لك عن كل ما لا يليق بك . . .

    الخلاصة :

    طبقا لما سقناه سالفاً من الاقتباسات التي أخذناها من الاناجيل ، نستخلص إلى ان المسيح ليس مشتركاً مع الله في طبيعته ولم يكن من اي وجهة هو الله ، وبناء على ذلك فإن المسيح ليس هو الله ولم يدعي الألوهية قط . اما ادعاء النصاري بأن المسيح هو الله فعليهم ان يقدموا الدليل المنطقي المقنع والنص الصريح القاطع ، أو ان يعترفوا بأنه كفار ، لانه جعلوا المسيح الذي هو بشر ورسول إلهاً



    اخوكم فى الله ولـــــــــــــــــيـــــــــــــــــــد

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي مشاركة: هل المسيح مشترك مع الله فى الطبيعة؟

    أخي وليد

    تحية سلام ومحبة من اخ لك

    نتابع أعمالك الرائعة التي لا تقل شأن عن باقي أعمال باقي الأخوة

    أكمل تحاليك وأعمالك الرائعة

    ON LINE


    ولا ننسى أن اليسوع خروف كما جاء بسفر رؤيا يوحنا

    ولا ننسى أن الناموس قال بخصوص سفر رؤيا يوحنا


    سفر التثنية

    13: 1 اذا قام في وسطك نبي او حالم حلما و اعطاك اية او اعجوبة
    13: 2 و لو حدثت الاية او الاعجوبة التي كلمك عنها قائلا لنذهب وراء الهة اخرى لم تعرفها و نعبدها
    13: 3 فلا تسمع لكلام ذلك النبي او الحالم ذلك الحلم لان الرب الهكم يمتحنكم لكي يعلم هل تحبون الرب الهكم من كل قلوبكم و من كل انفسكم
    13: 4 وراء الرب الهكم تسيرون و اياه تتقون و وصاياه تحفظون و صوته تسمعون و اياه تعبدون و به تلتصقون
    13: 5 و ذلك النبي او الحالم ذلك الحلم يقتل لانه تكلم بالزيغ من وراء الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر و فداكم من بيت العبودية لكي يطوحكم عن الطريق التي امركم الرب الهكم ان تسلكوا فيها فتنزعون الشر من بينكم



    لهذا نوضح أن جميع الأنبياء الذين يؤمنوا بهم النصارى قتلوا .

    ====================

    ولا ننسى أن الكتاب المقدس أوضح أن اليسوع المتمثل في الإله المعبود هو ملعون ونجس

    سفر التثنية

    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا


    لهذا فكان نزوله من على الصليب سبب أن المصلوب سينجس الأرض بل الكرة الأرضية .

    وعندما نواجه المسيحيين بهذه الحقائق يقولون أن الكتاب المقدس لم يذكر ذلك وهذا قص ولصق .

    واضح أنهم يقرؤا الكتاب المقدس بدون فهم .


    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

هل المسيح مشترك مع الله فى الطبيعة؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التثليث وثلاثيات الطبيعة
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01-12-2010, 12:35 AM
  2. مشترك جديد
    بواسطة hajes في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 25-04-2008, 12:54 AM
  3. الطبيعة البشرية للرسول
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-05-2007, 05:55 PM
  4. هل المسيح مشترك مع الله في الطبيعة ؟
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-07-2006, 01:07 PM
  5. غضب الطبيعة ام غضب الله؟
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-09-2005, 01:10 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل المسيح مشترك مع الله فى الطبيعة؟

هل المسيح مشترك مع الله فى الطبيعة؟