سلسلة وهم إلوهية يسوع - نسج النصوص وحياكة العقائد ( تفنيد يوحنا 1:1 )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سلسلة وهم إلوهية يسوع - نسج النصوص وحياكة العقائد ( تفنيد يوحنا 1:1 )

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 36

الموضوع: سلسلة وهم إلوهية يسوع - نسج النصوص وحياكة العقائد ( تفنيد يوحنا 1:1 )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي سلسلة وهم إلوهية يسوع - نسج النصوص وحياكة العقائد ( تفنيد يوحنا 1:1 )


    سلسلة وهم ألوهية يسوع
    ( تفنيد يوحنا 1: 1 )
    نسج النصوص و حياكة العقائد
    للفنون انواع و اشكال متعددة بعدد الوان الحياة ذاتها فهناك الرسم و النحت و هناك الحشو و الخلط و النسج اما فن الفنون من وجهة نظر شخصية فهو النسج و الحياكة و ذلك لانك لو تأملت كل فن ستجد فيه هذا الفن الاساسى فلو اردت الرسم يجب ان تخطط لوحتك جيدا و تخلط الوانك بحنكة و هذا نوع من النسج و عندما تبدأ فى الرسم تظهر مهارتك فى استخدام المساحات و اسقاط الافكار و المشاعر و فى النهاية يكون قدر لوحتك على قدر مهارتك فى نسج ادواتها و حياكتها و احيانا يكون النسج هو الحياكة اكثر خطورة من ذلك فهو قد يحدد مصير الانسان الابدى و هذا يحدث اذا كان ما ينسج هو النصوص و ما يحاك هو العقائد و التى من المفترض ان تستقى او تستخلص من النص و لا تحاك منه و الفرق كبير بينهما فالاستقاء او الاستخلاص يحمل صبغة طبيعية و ادواته هى القواعد اللغوية و البحث المنهجى المحايد الذى ينتج عنه عقائد غير سابقة التجهيز على عكس الحياكة التى تنسج النص بالتغيير و التبديل و الحذف و الاضافة ثم تحيكه بالتفسير و تغيير المسميات فالاختلاف يصبح قراءة و المخطوطات تصبح انواع من النصوص منها الطويل و القصير و بعد الدمج و عمل اللازم ينتج المتوسط و ما نهاية انجيل مرقس ببعيد عنا و كل ذلك للخروج بعقائد سابقة التجهيز قد تحمل اثار بقع وثنية او تفوح منها رائحة وجبات فلسفية مع شىء من التحديث يناسب تطور التلميذ عن استاذة و مراحل ما بعد الاحداث التى تغير التاريخ و ايا كانت النتيجة يتبناها الاتباع على غير بصيرة و لا تناول عقلانى او موضوعى يستطيعوا به ان يشخصوا امام رب العالمين مدافعين عن انفسهم و عن ما اعتقدوه ليس عن معيانة بل عن اتباع نساجى النصوص و حائكى العقائد .
    و لكن بمبضع الجراح دعونا نفكك المنسوج و نحل العقد موضحين اين كان الخلل فى النسيج و اين كانت العلة فى الحياكة و فى النهاية نحن لا نرغب إلا فى ان نصل و يصل معنا القارىء الى عقائد يرتضيها رب العالمين و ان نبلغ ما نعتقد انه الحق بعيدا عن التعصب و ملتزمين بأن لا ندعوا الى الله إلا بما يرضى الله فنرجوا من الله ان يتقبل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم .
    و لنبدأ مع سلسلة وهم الوهية يسوع التى تتناول ادلة الوهية يسوع الوهمية فى صورة بحوث متوالية نتناول فى كل بحث عدد من هذة الاعداد و ما يرتبط منها بصورة مباشرة من اعداد او حسب طول البحث و هذة هى البداية .
    كلنا سمع احدهم يستدل او ناقش احدهم فى يوحنا 1: 1 كدليل على الوهية يسوع الوهمية :
    John 1:1 In the beginning was the Word, and the Word was with God, and the Word was God.
    يوحنا 1: 1
    Joh 1:1

    (SVD) في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.


    (ALAB) في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله. وكان الكلمة هو الله .


    (GNA) في البدء كان الكلمة،والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله.


    (JAB) في البدء كان الكلمة والكلمة كان لدى الله والكلمة هو الله.




    (KJV+) In1722 the beginning746 was2258 the3588 Word,3056 and2532 the3588 Word3056 was2258 with4314 God,2316 and2532 the3588 Word3056 was2258 God.2316



    (GNT-BYZ+)εν1722 PREP αρχη746 N-DSF ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM



    (GNT-WH+)εν1722 PREP αρχη746 N-DSF ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM


    (HNT)בראשיתהיההדברוהדברהיהאתהאלהיםואלהיםהיההדבר׃



    (FDB) Au commencement était la Parole; et la Parole était auprès de Dieu; et la Parole était Dieu.



    (Vulgate) in principio erat Verbum et Verbum erat apud Deum et Deus erat Verbum



    المخطوطة السينائية :
    المخطوطة الفاتيكانية :
    المخطوطة السكندرية :
    و يستدل بعض اهل الكتاب من هذا العدد على الوهية يسوع استنادا الى عدة نقاط :


    1- فى البدء تعنى فى الازل اذا من كان فى الازل عند الله هو اله .

    2- كان تستخدم للمذكر إذا فالمقصود شخص مذكر .

    3- الكلمة هو هذا الشخص و هو الله الظاهر فى الجسد .

    4- اذا كان هذا الكائن عند الله فهو الله .

    5- صرح العدد ان الكلمة هو الله صراحة فلم يبقى حجة للمفندين ليوحنا 1: 1

    فدعونا نتناول هذا العدد كلمة بكلمة موضحين معناها من القواميس و
    الاستخدام الكتابى لها مبرزين الجانب اللغوى الذى هو الاساس التى تفهم عليه النصوص

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    في البدء
    يوحنا 1: 1
    (SVD)في البدءكان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.
    (ALAB)في البدءكان الكلمة، والكلمة كان عند الله. وكان الكلمة هو الله .
    (GNA)في البدءكان الكلمة،والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله.
    (JAB)في البدءكان الكلمة والكلمة كان لدى الله والكلمة هو الله.
    (KJV+)In1722 the beginning746 was2258 the3588 Word,3056 and2532 the3588 Word3056 was2258 with4314 God,2316 and2532 the3588 Word3056 was2258 God.2316
    (GNT-BYZ+)εν1722PREP αρχη746 N-DSF ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM
    (GNT-WH+)εν1722 PREP αρχη746 N-DSF ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM
    (HNT)בראשיתהיההדברוהדברהיהאתהאלהיםואלהיםהיההדבר׃
    (FDB)Au commencementétait la Parole; et la Parole était auprès de Dieu; et la Parole était Dieu.
    (Vulgate)in principioerat Verbum et Verbum erat apud Deum et Deus erat Verbum
    G1722
    ἐν
    en
    en
    A primary preposition denoting (fixed) position (in place, time or state), and (by implication) instrumentality (medially or constructively), that is, a relation of rest (intermediate between G1519 and G1537); “in”, at, (up-) on, by, etc.: - about, after, against, + almost, X altogether, among, X as, at, before, between, (here-) by (+ all means), for (. . . sake of), + give self wholly to, (here-) in (-to, -wardly), X mightily, (because) of, (up-) on, [open-] ly, X outwardly, one, X quickly, X shortly, [speedi-] ly, X that, X there (-in, -on), through (-out), (un-) to(-ward), under, when, where (-with), while, with (-in). Often used in compounds, with substantially the same import; rarely with verbs of motion, and then not to indicate direction, except (elliptically) by a separate (and different) prep.
    G746
    ἀρχή
    archē
    ar-khay'
    From G756; (properly abstract) a commencement, or (concrete) chief (in various applications of order, time, place or rank): - beginning, corner, (at the, the) first (estate), magistrate, power, principality, principle, rule.
    G756
    ἄρχομαι
    archomai
    ar'-khom-ahee
    Middle voice of G757 (through the implication of precedence); to commence (in order of time): - rehearse from the) begin (-ning).
    G757
    ἄρχω
    archō
    ar'-kho
    A primary verb; to be first (in political rank or power): - reign (rule) over.
    و عندما يسمع قارىء كتاب اهل الكتاب جملة ( فى البدء ) سوف يتذكر مباشرة اول جمله فى العهد القديم و هى ايضا ( فى البدء ) و دعونا نعود للعهد القديم و نبحث سويا ماذا كانت تعنى جملة ( فى البدء ) فى سفر التكوين :
    http://******ure****.com/genesis/1-1.htm
    تكوين 1: 1
    Gen 1:1
    (SVD)في البدء خلق الله السماوات والارض.
    (ALAB)في البدء خلق الله السماوات والأرض،
    (GNA)في البدء خلق الله السماوات والأرض،
    (JAB)فيالبدء خلق الله السموات والأرض
    (KJV+)In the beginning7225 God430 created1254(853) the heaven8064 and the earth.776
    (HOT+)בראשׁית7225ברא1254 אלהים430 את853 השׁמים8064 ואת853 הארץ׃776
    H7225
    ראשׁית
    rê'shîyth
    ray-sheeth'
    From the same as H7218; the first, in place, time, order or rank (specifically a firstfruit): - beginning, chief (-est), first (-fruits, part, time), principal thing.
    (LXX)Ἐν ἀρχῇ ἐποίησεν ὁ θεὸς τὸν οὐρανὸν καὶ τὴν γῆν.
    (Brenton)In the beginning God made the heaven and the earth.
    (FDB)Au commencement Dieu créa les cieux et la terre.
    (Vulgate)in principio creavit Deus caelum et terram
    الان قارن بين هذة الكلمه اليونانيه الموجودة فى الترجمة السبعينية ( ν ρχ ) المترجمه من العبريه (בראשית ) فى سفر التكوين 1: 1 و الكلمه اليونانيه ( ν ρχ ) فى يوحنا 1: 1 هل ترى اى فرق؟ بالطبع لا . و هذا يعنى انها تعنى نفس المعنى و يؤكد ذلك ترجمتها الى الانجليزيه فى كل منهما (In the beginning )
    و ترجمتها الى الفرنسية Au commencementو ترجمتها ال اللاتينية in principioو ترجمتها الى العربيه فى كل منهما ايضا ( فى البدء ) .
    و الان دعونا نبحث فى قاموس عبرى عن معنى كلمة (בראשית)
    http://www.milon.co.il/general/general.php?term=%D7%91%D7%A8%D7%90%D7%A9%D7%99%D7%AA
    בראשית
    adv.in the beginning

    كما نرى صفه تعنى فى البدء و يعلق القاموس بعد تعريفنا بالمعنى فيقول :

    Genesis (, Greek: Γένεσις, having the meanings of "birth", "creation", "cause", "beginning", "source" and "origin") is the first book of the Torah, the first book of the Tanakh and also the first book of the ChristianOld Testament. As Jewish tradition considers it to have been written by Moses, it is sometimes also called The First Book of Moses.
    و مما سبق يتضح يتضح للقارىء ان فى البدء تعنى فى بداية الخلق و ليس كما يحلو للمفسرى اهل الكتاب ان يفسروها فى يوحنا 1: 1 على اساس انها فى الازل و الازل كلمه تعنى اللا بدايه و ليس ايضا كما يعتقد البعض انها تعنى زمن و لكنه زمن سحيق . اذا فهى تعنى اللا زمان و هى لا تطبق الا على الاله الحق الذى هو كامل و هو خالق الزمان و يكون الزمان تحت سيطرته . و هذا المعنى لا ينطبق على السموات و الارض و خلقها لانها شىء محدث و ليس ازلى (لا زمانى ) .
    و لكى نثبت ان ν ρχتعنى بداية فى زمن محدد و ليس الازل بما لا يدع مجال للشك دعونا نستعرض هذة الاعداد :
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    اعمال الرسل 11: 15
    Act 11:15

    (SVD) فلما ابتدأت أتكلم حل الروح القدس عليهم كما علينا أيضا في البداءة.


    (ALAB) ولما ابتدأت أتكلم، حل الروح القدس عليهم كما حل علينا في البداية


    (GNA) فلما بدأت أتكلم، نزل الروح القدس عليهم مثلما نزل علينا نحن في البدء.


    (JAB) فما إن شرعت أتكلم حتى نزل الروح القدس عليهم كما نزل علينا في البدء.



    (KJV+) And1161 as I3165 began756 to speak,2980 the3588 Holy40 Ghost4151 fell1968 on1909 them,846 as5618, (2532) on1909 us2248at1722 the beginning.746



    (GNT-BYZ+)εν1722 PREP δε1161 CONJ τω3588 T-DSN αρξασθαι756 V-AMN με1473 P-1AS λαλειν2980 V-PAN επεπεσεν1968 V-2AAI-3S το3588 T-NSN πνευμα4151 N-NSN το3588 T-NSN αγιον40 A-NSN επ1909 PREP αυτους846 P-APM ωσπερ5618 ADV και2532 CONJ εφ1909 PREP ημας1473 P-1AP εν1722PREP αρχη746N-DSF



    (GNT-WH+)εν1722 PREP δε1161 CONJ τω3588 T-DSN αρξασθαι756 V-AMN με1473 P-1AS λαλειν2980 V-PAN επεπεσεν1968 V-2AAI-3S το3588 T-NSN πνευμα4151 N-NSN το3588 T-NSN αγιον40 A-NSN επ1909 PREP αυτους846 P-APM ωσπερ5618 ADV και2532 CONJ εφ1909 PREP ημας1473 P-1AP εν1722PREP αρχη746N-DSF


    (HNT)וכאשרהחילותילדברצלחהעליהםרוחהקדשכאשרצלחהעלינובתחילה׃


    (FDB) Et comme je commençais à parler, l'Esprit Saint tomba sur eux, comme aussi il est tombé sur nous au commencement.



    (Vulgate) cum autem coepissem loqui decidit Spiritus Sanctus super eos sicut et in nos in initio



    فليبى 4: 15


    Php 4:15


    (SVD) وأنتم أيضا تعلمون أيها الفيلبيون أنه في بداءة الإنجيل، لما خرجت من مكدونية، لم تشاركني كنيسة واحدة في حساب العطاء والأخذ إلا أنتم وحدكم.


    (ALAB) وتعرفون أيضا، يامؤمني فيلبي، أنه عند ابتداء خدمتي للإنجيل، إذ انطلقت من مقاطعة مقدونية، ما من كنيسة ساهمت معي في حساب العطاء والأخذ إلا أنتم وحدكم.


    (GNA) وأنتم تعرفون، يا أهل فيلبي، أن ما من كنيسة منذ بدء عملي التبشيري، عندما تركت مكدونية، شاركتني في حساب الأخذ والعطاء إلا أنتم وحدكم.


    (JAB) وإنكم تعلمون، يا أهل فيلبي، أنه ما من كنيسة في بدء إعلان البشارة، لما تركت مقدونية، أجرت علي حسابا بمنه وإليه إلا أنتم وحدكم،



    (KJV+) Now1161 ye5210 Philippians5374 know1492 also,2532 that3754in1722 the beginning746 of the3588 gospel,2098 when3753 I departed1831 from575 Macedonia,3109 no3762 church1577 communicated2841 with me3427 as concerning1519, 3056 giving1394 and2532 receiving,3028 but1508 ye5210 only.3441



    (GNT-BYZ+)οιδατε1492 V-RAI-2P δε1161 CONJ και2532 CONJ υμεις4771 P-2NP φιλιππησιοι5374 N-VPM οτι3754 CONJ εν1722PREP αρχη746N-DSF του3588 T-GSN ευαγγελιου2098 N-GSN οτε3753 ADV εξηλθον1831 V-2AAI-1S απο575 PREP μακεδονιας3109 N-GSF ουδεμια3762 A-NSF-N μοι1473 P-1DS εκκλησια1577 N-NSF εκοινωνησεν2841 V-AAI-3S εις1519 PREP λογον3056 N-ASM δοσεως1394 N-GSF και2532 CONJ ληψεως3028 N-GSF ει1487 COND μη3361 PRT-N υμεις4771 P-2NP μονοι3441 A-NPM



    (GNT-WH+)οιδατε1492 V-RAI-2P δε1161 CONJ και2532 CONJ υμεις4771 P-2NP φιλιππησιοι5374 N-VPM οτι3754 CONJ εν1722PREP αρχη746N-DSF του3588 T-GSN ευαγγελιου2098 N-GSN οτε3753 ADV εξηλθον1831 V-2AAI-1S απο575 PREP μακεδονιας3109 N-GSF ουδεμια3762 A-NSF-N μοι1473 P-1DS εκκλησια1577 N-NSF εκοινωνησεν2841 V-AAI-3S εις1519 PREP λογον3056 N-ASM δοσεως1394 N-GSF και2532 CONJ λημψεως3028 N-GSF ει1487 COND μη3361 PRT-N υμεις4771 P-2NP μονοι3441 A-NPM

    (HNT)וידעיםגם־אתםפיליפייםשבראשיתהבשורהכצאתיממקדוניאלא־התחברהליאחתמן־הקהלותלמשאומתןכיאם־אתםבלבד׃



    (FDB) Or vous aussi, Philippiens, vous savez qu'au commencement de l'évangile, quand je quittai la Macédoine, aucune assemblée ne me communiqua rien, pour ce qui est de donner et de recevoir, excepté vous seuls;



    (Vulgate) scitis autem et vos Philippenses quod in principio evangelii quando profectus sum a Macedonia nulla mihi ecclesia communicavit in ratione dati et accepti nisi vos soli

    و العدد القادم يوضح استخدام السبعينية لهذا التعبير :

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    ارميا 49: 34

    Jer 49:34

    (SVD) كلمة الرب التي صارت إلى إرميا النبي على عيلام في ابتداء ملك صدقيا ملك يهوذا:


    (ALAB) النبوءة التي أوحى بها الرب إلى إرميا عن عيلام في مستهل حكم صدقيا ملك يهوذا:


    (GNA) وقال الرب لإرميا النبي على عيلام، في بدء عهد صدقيا ملك يهوذا:


    (JAB) كلام الرب الذي كان إلى إرميا النبي في عيلام، في مطلع ملك صدقيا، ملك يهوذا، قائلا:



    (KJV+) The word1697 of the LORD3068 that834 came1961 to413 Jeremiah3414 the prophet5030 against413 Elam5867in the beginning7225 of the reign4438 of Zedekiah6667 king4428 of Judah,3063 saying,559


    (HOT+)אשׁר834 היה1961 דבר1697 יהוה3068 אל413 ירמיהו3414 הנביא5030 אל413 עילם5867 בראשׁית7225מלכות4438 צדקיה6667 מלך4428 יהודה3063 לאמר׃559



    (LXX)(25:20)ἐν ἀρχῇ βασιλεύοντος Σεδεκιου τοῦ βασιλέως ἐγένετο ὁ λόγος οὗτος περὶ Αιλαμ.



    (FDB) La parole de l'Éternel, qui vint à Jérémie le prophète, sur Élam, au commencement du règne de Sédécias, roi de Juda, disant:



    (Vulgate) quod factum est verbum Domini ad Hieremiam prophetam adversus Aelam in principio regni Sedeciae regis Iuda dicens


    و مع ان هذا التعبير مستخدم مرات عدة فى الكتاب الا اننا نرى ان الامر الى هنا واضح و لن نزيد لعدم الاطالة و لكننا سوف نختم هذا الاستدلال بعدد تناولناه بالتفصيل فى بحث اخر و لكن وجدنا انه من الضرورى ان يساق فى هذا الموضوع لأن الموضع هو موضع تفنيد استدلال على ازلية شخصية ما و لذلك اذا اثبتنا من خلال نفس التعبير انه مخلوق يكون فى هذا ضحد تام للاستدلال على ازليته :



    اعمال الرسل 3: 14

    Rev 3:14

    (SVD) واكتب إلى ملاك كنيسة اللاودكيين: «هذا يقوله الآمين، الشاهد الأمين الصادق، بداءة خليقة الله.


    (ALAB) واكتب إلى ملاك الكنيسة في لاودكية: إليك ما يقوله الحق، الشاهد الأمين الصادق، رئيس خليقة الله:


    (GNA) واكتب إلى ملاك كنيسة لاودكية: «هذا ما يقول الآمين، الشاهد الأمين الصادق، رأس خليقة الله:


    (JAB) وإلى ملاك الكنيسة التي باللاذقية، أكتب: إليك ما يقول الآمين، الشاهد الأمين الصادق، بدء خليقة الله:




    (KJV+)And2532untothe3588angel32ofthe3588church1577oftheLaodiceans2994write;1125These things3592saith3004the3588Amen,281the3588faithful4103and2532true228witness,3144the3588 beginning746ofthe3588creation2937ofGod;2316




    (GNT-BYZ+)και2532 CONJ τω3588 T-DSM αγγελω32 N-DSM της3588 T-GSF εν1722 PREP λαοδικεια2993 N-DSF εκκλησιας1577 N-GSF γραψον1125 V-AAM-2S ταδε3592 D-APN λεγει3004 V-PAI-3S ο3588 T-NSM αμην281 HEB ο3588 T-NSM μαρτυς3144 N-NSM ο3588 T-NSM πιστος4103 A-NSM και2532 CONJ αληθινος228 A-NSM η3588 T-NSF αρχη746 N-NSF της3588 T-GSF κτισεως2937 N-GSF του3588 T-GSM θεου2316 N-GSM



    (GNT-WH+)και2532 CONJ τω3588 T-DSM αγγελω32 N-DSM της3588 T-GSF εν1722 PREP λαοδικεια2993 N-DSF εκκλησιας1577 N-GSF γραψον1125 V-AAM-2S ταδε3592 D-APN λεγει3004 V-PAI-3S ο3588 T-NSM αμην281 HEB ο3588 T-NSM μαρτυς3144 N-NSM ο3588 T-NSM πιστος4103 A-NSM και2532 CONJ | [ο]3588 T-NSM | | αληθινος228 A-NSM η3588 T-NSF αρχη746N-NSF της3588 T-GSF κτισεως2937 N-GSF του3588 T-GSM θεου2316 N-GSM


    (HNT)ואל־מלאךקהללודקיאכתבכהאמרהאמןהעדהנאמןוהאמתיראשיתבריאתהאלהים׃




    (FDB) Et à l'ange de l'assemblée qui est à Laodicée, écris: Voici ce que dit l'Amen, le témoin fidèle et véritable, le commencement de la création de Dieu:



    (Vulgate) et angelo Laodiciae ecclesiae scribe haec dicit Amen testis fidelis et verus qui est principium creaturae Dei


    و سوف نلاحظ ان الكلمةαρχηاتت تسبقها اداة التعريف ηو المتخصص فى اليونانية يعرف ان هذة الاداة تخص المفرد الفاعل و يعرف حالة اعرابαρχηكإسم مؤنث ينتهى بحرفηو هكذا يكون يسوع البداية لخليقة الله وهكذا يتضح ان يسوع مخلوق من ضمن مخلوقات الله و تكون الخلاصه هى ان تعبير فى البدء المستخدم فى يوحنا تعنى فى زمن محدد و ليس فى الازل و هذا يؤدى بنا إذا اقررنا الفهم التقليدى الى ان يسوع الكلمة مخلوق و مستحدث و ليس ازلى و خلق الالة او استحداثه بالطبع يفقده صفة الالوهية لأنه يفقده صفة الكمال التى تستدعيه الالوهية الحقة و ليست الالوهية الوثنية التى لا تعنيها إذا كان الاله مخلوقا او مصنوعا او مسبوكا او مستحدثا .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    كان



    يوحنا 1: 1
    Joh 1:1

    (SVD)في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.


    (ALAB)في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله. وكان الكلمة هو الله .


    (GNA)في البدء كان الكلمة،والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله.


    (JAB)في البدء كان الكلمة والكلمة كان لدى الله والكلمة هو الله.




    (KJV+)In1722 the beginning746 was2258 the3588 Word,3056 and2532 the3588 Word3056 was2258 with4314 God,2316 and2532 the3588 Word3056 was2258 God.2316



    (GNT-BYZ+)εν1722PREP αρχη746N-DSF ην1510V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM



    (GNT-WH+)εν1722 PREP αρχη746 N-DSF ην1510V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM



    G1510
    εἰμί
    eimi
    i-mee'
    First person singular present indicative; a prolonged form of a primary and defective verb; I exist (used only when emphatic): - am, have been, X it is I, was. See also G1488, G1498, G1511, G1527, G2258, G2071, G2070, G2075, G2076, G2771, G2468, G5600.



    ην verb - imperfect indicative - third person singular
    en ane
    I (thou, etc.) was (wast or were) -- + agree, be, have (+ charge
    of), hold, use, was(-t), were.
    (HNT)בראשיתהיההדברוהדברהיהאתהאלהיםואלהיםהיההדבר׃


    (FDB)Au commencement était laParole; et la Parole était auprès de Dieu; et la Parole était Dieu.



    (Vulgate)in principio erat Verbum et Verbum erat apud Deum et Deus erat Verbum



    اما فى اللغة اليونانية فالكلمة هى ην وهى تصريف فعل الكينونة εἰμί فى الماضى المستمر للغائب و التى تعنى كان او كانت و هنا اللغة اليونانية كاللغة الانجليزية لا يمكن فيها التفريق بين المذكر و المؤنث من خلال فعل الكينونة وكذلك الحال فى الترجمات الانجليزية حيث تترجم was و الترجمات الفرنسية ايضا فعل الكينونة هو était و الذى لا يمكن استيضاح المؤنث و المذكر من خلاله.
    و لكن يختلف الحال فى الترجمات الى اللغة العربية فتعبير ( كان ) فى اللغة العربية هو فعل كينونة خاص بالمذكر فلا استطيع مثلا ان اقول ( كان الفتاة على خلق ) بل يجب ان اقول ( كانت الفتاة على خلق ) و لكن لماذا هنا جاء التعبير فى يوحنا 1: 1 يدل على المذكر ؟ هل ما سيأتى بعده كلمة مذكرة الجنس ؟ و هل حتى لو جاءت الكلمة التى بعدها مذكرة الجنس فهل من قواعد و فن الترجمة ان تذكر الكلمة التى اصبحت مؤنثة بعد ترجمتها ام أن هذا يمهد لحياكة عقيدة ما ؟ دعونا نرى كيف يحيك المفسرون مع المترجمون من نسيج النصوص المنسوج سلفا عقائد مناسبة رغم ان النص يجب ان تستخلص منه العقائد و لا تفصل و و دعونا فى دراستنا هذة نستخدم ادوات الاستخلاص التى هى القواعد اللغوية و المنهجية بعيدا عن التعصب .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    ال
    (SVD) في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.


    (ALAB) في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله. وكان الكلمة هو الله .


    (GNA) في البدء كان الكلمة،والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله.


    (JAB) في البدء كان الكلمة والكلمة كان لدى الله والكلمة هو الله.




    (KJV+) In1722 the beginning746 was2258the3588 Word,3056 and2532 the3588 Word3056 was2258 with4314 God,2316 and2532 the3588 Word3056 was2258 God.2316




    (GNT-BYZ+)εν1722PREP αρχη746N-DSF ην1510V-IAI-3S ο3588T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM





    (GNT-WH+)εν1722 PREP αρχη746 N-DSF ην1510 V-IAI-3S ο3588T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM




    G3588
    ὁ, ἡ, τό
    ho hē to
    ho, hay, to
    The masculine, feminine (second) and neuter (third) forms, in all their inflections; the definite article; the (sometimes to be supplied, at others omitted, in English idiom): - the, this, that, one, he, she, it, etc.



    (HNT)בראשיתהיההדברוהדברהיהאתהאלהיםואלהיםהיההדבר׃



    (FDB) Au commencement était la Parole; et la Parole était auprès de Dieu; et la Parole était Dieu.



    (Vulgate) in principio erat Verbum et Verbum erat apud Deum et Deus erat Verbum


    هنا نجد ان اداة التعريف ال فى العربية لا توضح نوع المعرف من حيث الجنس اذا كان ذكر او انثى كما هو الحال فى الانجليزية التى تستخدم اداة التعريفtheو كذلك الحال ايضا فى العبريةה . اما فى الفرنسية و اليونانية فالامر يختلف ففى اليونانية يستخدم كاتب يوحنا اداة التعريفοو هى اداة تعريف خاصة بالمفرد المذكر و هذا يتناقض مع الترجمة الفرنسية حيث ان اداة التعريف هىlaو هى اداة تعريف للمفرد المؤنث و هكذا نجد انفسنا فى حيرة هل ما سيجىء بعد هذة الادوات هو اسم مذكر ام اسم مؤنث و هل من حق المترجم ان يغير و يبدل جنس الاسم عند الترجمة مع ما يلزم ذلك من تبديل ادوات التعريف و فعل الكينونة ؟ و إذا كان من حقه ذلك فهل ايضا يكون من حقه ان يفعل ذلك لخدمة عقيدة معينة دون غيرها ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    كلمة

    يوحنا 1: 1
    Joh 1:1

    (SVD) في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.


    (ALAB) في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله. وكان الكلمة هو الله .


    (GNA) في البدء كان الكلمة،والكلمة كان عند الله، وكان الكلمة الله.


    (JAB) في البدء كان الكلمة والكلمة كان لدى الله والكلمة هو الله.




    (KJV+) In1722 the beginning746 was2258 the3588Word,3056 and2532 the3588 Word3056 was2258 with4314 God,2316 and2532 the3588 Word3056 was2258 God.2316




    (GNT-BYZ+)εν1722PREP αρχη746N-DSF ην1510V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM




    (GNT-WH+)εν1722 PREP αρχη746 N-DSF ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056N-NSM και2532 CONJ ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM ην1510 V-IAI-3S προς4314 PREP τον3588 T-ASM θεον2316 N-ASM και2532 CONJ θεος2316 N-NSM ην1510 V-IAI-3S ο3588 T-NSM λογος3056 N-NSM




    G3056
    λόγος
    logos
    log'-os
    From G3004; something said (including the thought); by implication a topic (subject of discourse), also reasoning (the mental faculty) or motive; by extension a computation; specifically (with the article in John) the Divine Expression (that is, Christ): - account, cause, communication, X concerning, doctrine, fame, X have to do, intent, matter, mouth, preaching, question, reason, + reckon, remove, say (-ing), shew, X speaker, speech, talk, thing, + none of these things move me, tidings, treatise, utterance, word, work.

    (HNT)בראשיתהיההדברוהדברהיהאתהאלהיםואלהיםהיההדבר׃
    (FDB) Au commencement était la Parole; et la Parole était auprès de Dieu; et la Parole était Dieu.



    (Vulgate) in principio erat Verbum et Verbum erat apud Deum et Deus erat Verbum



    و هنا نكون وصلنا الى محور العدد و هى كلمة ( كلمة ) و مع ان كلمة الانسان تقتل احيانا لكن عندما تكون الكلمة هى كلمة الله فتكون الكلمة هى مدار الافكار الانسانية و العقائد الفلسفية و مدار الشطحات الصوفيه ( اذا جاز التعبير ) و مدار الخلاف و الاختلاف الذى ينبع منشئه حسب وجهة نظرى الشخصية من رغبة دفينة داخل الانسان ان يجرى افعاله و كيفيتها و ما يحكمها من قوانين على افعال الاله و كيفيته حتى و ان كانت عقيدته تدعو الى سمو الفكر الانسانى الدينى من مرحلة تجسيد الاله و صنعه و سبكه و نحته و لمسه و رؤيته الى تنزيه الاله عن الحواس و عن الخلق و عن الصنع و السبك و الرسم و النحت و لكن هذة هى عادة الانسان حتى بعدما تسمو به كلمة الله فيسمو كلاميا ثم ينقص على عقبيه فى فحوى هذا الكلام فيقول انى اوحد ثم يبعض و يؤقنم بالمعنى و يقول انى انزه و يجسد بالفحوى و هكذا نلاحظ عادة بعض العقائد البدائية فى فحوى كلام اتباع العقائد حتى تلك العقائد الالهية بالفعل و نلاحظ ايضا بعض الافكار الالهية فى العقائد البدائية و اعتقد ان هذا منطقى جدا حيث ان الله منذ ادم يبعث بالرسالة تلو الرسالة و الكلمة تلو الكلمة ثم ما يلبث الانسان ان يغيرها و يبدلها و يصبغها برغباته الدفينة فى لمس و تجسيد الهه فتكون النتيجة هى تراوح بين تجسيد انسانى للاله فى صورة صنم او صورة او تميمة الى تجسيد الاله فى صورة شىء من الطبيعة كشجرة او بقرة او قرد او غيره ( الطوطمية ) او تجسيد اكثر معنوية فى صورة جسد انسانى خاص بالاله نفسه و هو ما يسمى بعقيدة التجسد او الحلول او الظهور فى الجسد و التى تمثل حجر الاساس للتثليث و من ثم الفداء و الخلاص .
    و الان و قبل ان نبدأ فى تناول تاريخ اللوغوس دعونا نكمل ما بدئناه و هو الجانب اللغوى الذى نستشف من خلاله اسرار حياكة العقائد من خلال النصوص و التى بالطبع تحكمها القواعد اللغوية شاء المفصل او لم يشاء !
    اولا ما معنى كلمة λογος المستخدمة فى يوحنا 1: 1 و التى ترجمها القديس جيروم فى الفولجات الى Verbumاى الكلمة فى العربية و ترجمت الى Parole فى الفرنسية ؟


    دعونا نبدأ بالقواميس لنستوضح الامر :




    الترجمة التفسيرية :
    مصطلح هام في الفلسفةِ علم النفس التحليلى وعلم البلاغه والدين . مشتقه مِنْ الفعلِ lego ( يقول ) . هذا هو المعنى الاولى للكلمةِ . المعنى الثانى المنطقِ، فكرة الخ . مشتقة من القدرة على التكلم λέγειν (مصدر) وبمعنى آخر: . الخطاب، ثم الادراك و التفكير تلك هى معانى ممكنة .
    Greek to English Dictionary, English to Greek Dictionaries, Translators and Translation

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي










    و لن نطيل فى القواميس فخلاصة القول من خلال استعراض القواميس ان لوغوس كلمة تترجم الى الكثير من المعانى تدور حول الفكرة او المنطق او كلمة تحمل منطق او الكلمة العادية .
    اما كيف يستخدمها الكتاب و ما المعانى التى تترجم اليها فهذا ما يوضحه لنا الاستخدام الكتابى :

    الاستخدام الكتابى لكلمة λογος


    نسخة NAS:



    NAS Word Usage - Total: 332
    account 7, account* 1, accounting 2, accounts 2, answer 1, appearance 1, complaint 1, exhortation* 1, have to do 1, instruction 1, length* 1, matter 4, matters 1, message 10, news 3, preaching 1, question 2, reason 2, reasonable 1, remark 1, report 1, said 1, say 1, saying 4, sayings 1, speaker 1, speech 10, statement 18, story 1, talk 1, teaching 2, thing 2, things 1, utterance 2, what he says 1, what* 1, word 179, words 61



    اذا فالكلمه استخدمت 332 مره فى نسخة NAS و بمعانى مختلفه كما ترى :
    روايه روايات اجابه مظهر شكوى نصيحه لابد ان يفعل تعليمات طول شأن شئون رساله اخبار وعظ سؤال سبب معقول ملحوظه تقرير يقول مقوله مقولات متحدث خطبه بيان روايه حديث تعليم شىء اشياء ما يقول ماذا كلمه كلمات .


    و لكن لكى لا نطيل ايضا فى ارقام جامدة قد يتشكك فيها القارىء دعونا نضرب امثلة لما نريد توضيحه من خلال الاستخدام الكتابى:
    فمثلا فى نص وستكوت و هورت جاءت كلمة لوجوس المعرفة بأداة التعريفο و التى تدل على المفرد المذكر اثنان و ستون مرة و ساحاول اختصار بعض هذة المعانى فى التالى مع سؤال يوضح مشكلة الفهم المعين سلفا :


    متى 5: 37 ( بل ليكن كلامكم( ο λογος): نعم نعم لا لا ) فهل يأمر ان يكون كلام الناس كلمات متجسدة مثلا ؟
    متى 28: 15 ( فشاع هذا القول ( ο λογος) عند اليهود إلى هذا اليوم ) فهل قول العسكر ان جسد يسوع سرق هو كلمة متجسدة ؟
    مرقس 4: 15 (حيث تزرع الكلمة ( ο λογος) حينما يسمعون يأتي الشيطان للوقت وينزع الكلمة ( ο λογος) المزروعة في قلوبهم ) هل ما ينزع الشيطان من الانسان هى كلمة متجسدة ؟
    لوقا 4 : 32 ( فبهتوا من تعليمه لأن كلامه ( ο λογος) كان بسلطان ) هل كلام يسوع كان متجسدا ايضا ؟
    لوقا 5: 15 ( فذاع الخبر ( ο λογος) عنه أكثر ) هل خبر شفاء الابرص الذى ذاع هو كلمة متجسدة ؟
    لوقا 7: 17 (وخرج هذا الخبر ( ο λογος) عنه في كل اليهودية ) هل خبر قيام الميت من النعش و قولهم قام فينا نبى عظيم هو الكلمة المتجسدة ايضا ؟
    يوحنا 21: 23 ( فذاع هذا القول ( ο λογος) بين الإخوة: إن ذلك التلميذ لا يموت ) هل القول بان التلميذ الذى يحبه يسوع لا يموت ايضا هو كلمة متجسدة ؟
    و الغريب ان اشهر الاعداد الذى يصرح بالكلمة التى تخرج من فم الله و التى تحى الانسان لم يستخدم كلمة لوغوس :


    Mat 4:4

    (SVD) فأجاب: «مكتوب: ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله».


    (ALAB) فأجابه قائلا: «قد كتب: ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل كلمة تخرج من فم الله!»


    (GNA) فأجابه: ((يقول الكتاب: ما بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل كلمة تخرج من فم الله )).


    (JAB) فأجابه: ((مكتوب: ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله )).



    (KJV+) But1161 he3588 answered611 and said,2036 It is written,1125 Man444 shall not3756 live2198 by1909 bread740 alone,3441 but235 by1909 every3956 word4487 that proceedeth1607 out of1223 the mouth4750 of God.2316




    (GNT-BYZ+)ο3588 T-NSM δε1161 CONJ αποκριθεις611 V-AOP-NSM ειπεν3004 V-2AAI-3S γεγραπται1125 V-RPI-3S ουκ3756 PRT-N επ1909 PREP αρτω740 N-DSM μονω3441 A-DSM ζησεται2198 V-FDI-3S ανθρωπος444 N-NSM αλλ235 CONJ επι1909 PREP παντι3956 A-DSN ρηματι4487 N-DSN εκπορευομενω1607 V-PNP-DSN δια1223 PREP στοματος4750 N-GSN θεου2316 N-GSM




    (GNT-WH+)ο3588 T-NSM δε1161 CONJ αποκριθεις611 V-AOP-NSM ειπεν3004 V-2AAI-3S γεγραπται1125 V-RPI-3S ουκ3756 PRT-N επ1909 PREP αρτω740 N-DSM μονω3441 A-DSM ζησεται2198 V-FDI-3S ο3588 T-NSM ανθρωπος444 N-NSM αλλ235 CONJ επι1909 PREP παντι3956 A-DSN ρηματι4487N-DSN εκπορευομενω1607 V-PNP-DSN δια1223 PREP στοματος4750 N-GSN θεου2316 N-GSM




    G4487
    ῥῆμα
    rhēma
    hray'-mah
    From G4483; an utterance (individually, collectively or specifically); by implication a matter or topic (especially of narration, command or dispute); with a negative naught whatever: - + evil, + nothing, saying, word.


    (HNT)ויעןויאמרהןכתובלאעל־הלחםלבדויחיההאדםכיעל־כל־מוצאפי־יהוה׃



    (FDB) Mais lui, répondant, dit: il est écrit: "L'homme ne vivra pas de pain seulement, mais de toute parole qui sort de la bouche de Dieu".



    (Vulgate) qui respondens dixit ************************************um est non in pane solo vivet homo sed in omni verbo quod procedit de ore Dei



    سنكتفى بهذة الامثلة لعدم الاطالة و اعتقد انه قد بات واضحا ان كلمة اللوغوس المعرفة المفردة المذكرة هى ليست لفظ خاص بالاله الكلمة المتجسد و لكنها تستخدم كما رئينا بمعانى مختلفة .
    و هذا يفسر الان ما سبق ذكره من استغلال المترجمين الى اللغة العربية اعراب كامة لوغوس فى اللغة اليونانية كمفرد مذكر للايحاء للقارىء العربى بأن المقصود هو شخص متجسد مذكر و هى العقيدة سابقة التجهيز و التى من المراد حياكتها من خلال النص و هو الفهم الذى لم تشاركهم فيه الترجمات الفرنسية و التى استخدمت اداة تعريف مؤنثة حيث ان اللوغوس ترجمت الى الكلمة او Verbum كما فهمها القديس جيروم .

    التعديل الأخير تم بواسطة janat alma2wa ; 27-04-2008 الساعة 02:36 AM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    و لكن المفاجاءة ان البابا شنودة لا يتفق معه فى هذة الترجمة و اليك المقطع الذى يوضح ذلك :




    إذا حسب فهم البابا شنودة لليونانية و الكتاب و لغته فهو يرى ان اللوغوس فى يوحنا 1: 1 لا تترجم الى الكلمة و ان هذة الترجمة خاطئة من القديس جيروم و هذا ينهى موضوع ترجمة اللوغوس الى كلمة و ينقلنا الى مفهوم اخر و هو تجسد المنطق او تجسد العقل او سمها ما شئت إلا تسميتها تجسد الكلمة حسب فهم البابا شنودة .



    و الان اصبح من المفيد ان نطلع على تاريخ اللوغوس لكى نوضح بصورة جيدة انها ليست فكرة جديدة اتى بها كاتب انجيل يوحنا بل فكرة فلسفية سائدة قبل كاتب يوحنا بقرون :
    تاريخ اللوغوس
    نستطيع ان نميز بوضوح ثلاث مراحل لفهم اللوغوس ادى فى النهاية الى تجسدة متمثلا فى بداية انجيل يوحنا و ما تبعها من اعداد فيه فدعونا نتتبع هذة المراحل :
    اولا : مرحلة فكرة اللوغوس فى الفلسفة اليونانية
    ثانيا : مرحلة فهم اليهود للوغوس من خلال العهد القديم
    ثالثا : جمع فيلو بين هذين المفهومين و التمهيد لتجسيد اللوغوس .

    اولا : نظرية اللوغوس في الفلسفة اليونانية القديمة
    يوجد نوعان من اللوغوس :




    1- اللوغوس باعتبار الكلمة الملفوظة او المنطوقة التي تصدر من الفعل وتعني به الكلمة او الكلام او الحوار او الجدل " المعني الخارجي "
    2- اللوغوس باعتبار الكلمة الباطنة او الكائنة في العقل ونقصد به العقل او الفهم او الرأي او القوة الفكرية " المعني الباطني " .
    وعادة اللوغوستعني اللفظ أو الصوت اللفظي لكن ارتباط هذا الصوت بكينونة عليا يجعلها صفة تختص بقوى التحكم بالكون في الموروث الإغريقي وتخص الذات الإلهية في الثقافة المسيحيه . و لكن فى هذة الثقافة انتقلت فكرة اللوغوس إلى مرحلة اخرى و هي مرحلة الخلق المتجسد وقد اقتبست الثقافة المسيحية مفهوم اللوغوس الإغريقي بمعانيه كعقل خلاق (أفلاطون) والمعرفة الإلهية ليصبح بذلك اللوغوس معادلاً للعقل الإلهي ومبدأ الخلق الأول في الكون و هكذا تحول اللوغوس من قوة غير مرئية تدير نظام الكون عند الاغريق الى مرحلة (الحلول) والظهور فى الجسد عند رجال العقيدة المسيحية أي أصبح كينونة متجسدة لحماً ودماً في ذات يسوع الذى هو المسيا و بذلك توحدت الفكرة المسيانية اليهودية للخلاص مع فكرة اللوغوس الاغريقية و تكونت عقيدة الخلاص بالظهور فى الجسد لتحقيق الفداء فى العقيدة المسيحية .


    اللوغوس عند هيراقليطس (576 و480قم)
    ولد هيراقليطس في مدينة افسس بأسيا الصغري ولكن سرعان ما ترك هذه المدينة الي قرية قريبة من معبد ارطاميس تاركاً الناس ليختلي بنفسه ويتوفر علي التأمل والتفكير وقد احتقر عامه الناس وعادتهم واظهر كراهية شديدة نحو هوريموس وهزيوت لانهما نشرا الاساطير والاباطيل بين الناس كما احتقر فلسفة فيثاغورث واكسانوفان وذلك لاهتمامهم بالعلم الجزئي"عديم الاهمية في نظره " وإهمالهم المعاني الكلية التي تمثل علمه العلم الحقيقي .
    لقب هيراقليطس بالغامض لانه كان يستخدم الرموز والتشبيهات ولكن عميقة وكان لها اثر بعيداً فيما بعد وهي التي خلدت اسمه . والشذارات 139 التي بنيت لنا من كتابه في الطبيعة تشهد بعمق فلسفه .

    تتجلى حكمة هيرقليطس فى القول بان الوجود يحمل الاضداد ، وان الاشياء تنتقل من ضد الى الاخر . الانسان يولد طفلا ثم يصير شابا ورجلا وشيخا وكهلا ، ثم تتقلب الحياة الى الموت . الماء السائل يتحول الى بخار وثلج جامد والنهار يعقبه الليل ، والشتاء يعقبه الربيع والصيف ، والساخن يصبح باردا والبارد ساخنا ... الخ . وهذه الصيرور becomming او هذا التغيير هو طبيعة الوجود والتنازع يقوم بين الاضداد ، وهى حاله حرب وصراع وتنازع مستمر وكان هيرقلبطس يقول : ان الحرب polemos هى اب لجميع الاشياء وهذا النزاع هو علة الحركة الطبيعة الموجودة فى العالم ويدونه تظل الاشياء ثابته على حالها وساكنه .

    يعتبر هيراقليطس اول مفكر يوناني قال بنظرية اللوغوس ويقصد هيراقليطس قانوناً كلياً يدبر العالم وجوهراً ينبث في اجزاء الكون المتغيرة ، تعتبر شذارات هيراقليطس اقدم نصوص فلسفة يعبر فيها لأول مرة في تاريخ الفكر اليوناني القديم عن اللوغوس مبيناً ان لوغوس العالم او اللوغوس الكلي هو المبدأ العاقل في الوجود وهو قانون التغير .
    وقد عرف هيراقليطس اللوغوس الكلي عن طريق الالهام لا السمع لانه كان كاهناً في معبد ارطاميس وكان شائعاً لدي اليونانيين ان الكهنة يتصلون بالآلهة الوثنية ويعرفون الحاضر والمستقبل عن طريق ما يوحون به اليه و قد قال بأن اللوغوس هو الحقيقة والجوهر الواحد للعالم المحسوس المتغير .

    لقد نادي هيراقليطس بنظرية في اللوغوس ليضع حقيقة مطلقة فوق التغير المحسوس فقد امن بوحدة الوجود وبالتغير المتصل او الصيرورة إذ قال بذلك فأنه امن بالمبدأ الواحد وان ما عداه هو مظاهر وظواهر له ، واللوغوس هو المبدأ الواحد والجوهر الاوحد وهو الوثاق الذي يربط الظواهر المختلفة بعضها ببعض واساس كل شيء .

    ومذهب الوحدة وهو المذهب الذي اعتبر ان هناك جوهراً وحداً ومبدأ واحداً لجميع الاشياء ، هو اقدم مذهب ميتافيزيقا فنجد طاغيس يرجع جميع الأشياء الي اصل واحد هو الماء .
    زانكسمدريس ينادي بجوهر غير متعين هو اللامتناهي " أي ليس له نهاية " وانكسمدريس جعله أي المبدأ هو الهواء واللوغوس الازلي هو الذي يدبر العالم كما انه هو اللانهائي هو موضوع تأمل الفلاسفة والحقيقة الازلية مطلب الحكماء . والحكمة في ان يدرك الانسان اللوغوس الكلي وان ينصب اليه وان يتبعه .

    و يقول ايضا ان اللوغوس هو المبدأ للوجود وهو يشمل جميع الكائنات والكل به صنع وبواسطته تحدث جميع احداث العالم كما انه الواحد ، وما الكثرة الي نراها في العالم إلا اشكالا مختلفه له . ولا تنعدم هذه الاشكال المختلفة من الوجود إلا بانعدام الواحد نفسه .
    وقد ميز هيراقليطس بين اللوغوس باعتباره الواحد وبين الآلهه الاخري التقليدية الكثيرة التي عرفها عامة الناس . فتكلم عن الواحد باعتباره الكائن الإلهي او الحكمة او زيوس والواحد عند هيراقليطس يمثل الحقيقة افضل مما يمثلها الكثرة بالرغم من انه الواحد والكثرة لانه نادي بأن الحقيقي هو الواحد والكثرة معاً .


    اللوغوس ونظرية التغير المتصل :

    يمثل هيراقليطس الحقيقة التغير الدائم للاشياء بصورتين من واقع الحياة اليومية :

    الصورة الاولي : هي جريان الماء
    ويعتبر هيرقليطس اول من اكد طبيعة التغير فى الوجود وقال عبارته المشهورة : الانسان لا ينزل النهر مرتين ، لان المياه تتجدد باستمرار .ولكن لماذا يتغير الموجود والاشياء ؟
    الصورة الثانية : اضطرا النار .


    والصورة الثانية احب اليه من الصورة الاولي لان النار اسرع في الحركة واكثر دلاله علي التغير ولانه يري في النار المبدأ الاول في الوجود وتصدر عن الاشياء وتعود اليه ويقول في ذلك :
    " هناك تبادل بين جميع الاشياء والنار والعكس " فالتغير عند هيراقليطس هو حقيقة الوجود لانه القانون الذي يسير بوصية العالم وينادي هيراقليطس بان العالم في تغير مستمر والثبات ما هو الا حقيقة التغير ووحدة الكل هي وحدة التوافق والاتلاف الذي يوجد للاضداد " الاشياء التي ضد بعضها "
    - يقول في شذره من شذراته " الناس لا يفهمون كيف ان الشيء الذي يختلف مع نفسه يكون متوافقاً مع نفسه "

    فتوافق أو اختلاف العالم يعتمد علي ما فيه من تضاد كالحال مع القوس والقيثارة وعنده ان كل الاشياء انما تصدر من النار الاصلية التي تحرق بطبيعتها والاحتراق في حقيقة ما هو الا تغير وبهذه الوسيله يتحول الشيء باستمرار الي الاخر .

    والنار الأصلية هي نار لطيفة اثيريه ونسمة حارة عاقله ازلية هذه النار الصلية تخبو فتصير ناراً محسوسة ويتكاثف بعض البحر فيصير ارضاً وترتفع من الارض والبحر ابخره تتراكم فتصبح سحباً تلتهب وتنقدح منها البروق فتعود ناراً او تنطفيء هذه السحب فتكون الاعاصير وتعود النار الي البحر وتتكرر هذه الظاهرة الي ما لا نهاية ومن تقابل هذان التياران يتولد النبات والحيوان علي وجه الارض غير ان الناس تتخلص شيئاً فشيئاً مما تحولت اليه فيأتي وقت لا يوجد فيه سوي النار ويتكرر ذلك الي ما لا نهاية حسب اللوغوس الكلي باعتباره قانون العالم . وعند هيراقليطس النار هي الله وتتخذ صوراً مختلفة والقاباً مختلفة مثلها في ذلك الزهور تسمي بالعطر الذي يفوح منه والتغير صراع بين الاضداد يحل بعضها محل بعض والتغير او الصراع بين الاضداد عند هيراقليطس هو ضرورى للحياة فلولا التغير او الصراع المستمر ما وجد شيء فان الاستقرار من وجه نظره هو موت وعدم .


    نلخص من كل ذلك ان النار الالهية هى الحياة او الوجود او التغير او الصيرورة وان اللوغوس ممتد بالتغير او الصراع بين الاضداد او قل ان لوغوس العالم هو قانون التغير المتصل او الصيرورة الدائمة .

    اللوغوس هو النار الاصلية :



    لقد نادي هيراقليطس بأن النار الاصلية هي المبدأ الاول ، والمبدأ العاقل للوجود وهي الجوهر الذي تصدر عنه ، وترجع اليه جميع الاشياء وهي فعاليه حارة عاقله ازلية وعنده ان نظام العالم ازلي لأزلية النار الخالدة وان هذه النار في الحقيقة هي جميع الاشياء في حالة امتداد متصل وصراع مستمر احتراق كامل ، وهكذا علم الفثاغوريون بخصوص النار فنادوا بوجود النار المركزية في وسط العالم وقد مجدوها ولقبوها بموقد العالم والمصدر الاول للحياة وكل حركة كما ان هذه النار عند هيراقليطس ، هي حياة وقانون العالم وهي التغير والصراع بين الاضداد والصيرورة بل هي الإله وهي تنير الحياة والعالم . ولكن ينبغي لنا ان نلاحظ ان هيراقليطس لم ينظر الي النار علي انها إله شخص او ذاتي بل علي انها مجرد مبدأ باطني للعالم او قانون كلي منظم لكل الاشياء وقد دعا هيراقليطس هذه النار بعده القاب منها البرق والحاجة والامتلاء او الشبع والقانون . ولكن ما هي الاسباب التي دعت هيراقليطس ان يجعل النار الاصلية او الخالدة المبدء الاول للعالم
    هناك باعثان لذلك :


    1- لان النار في تغير مستمر إذ الاشياء تخرج من النار ( المبدأ الأول) وتعود مره اخري .
    2- لان النار في وجودها وحياتها تعتمد علي الصراع والامتداد ، فهي اسرع حركة من جميع الاشياء اذن في النار تظهر الحياة والتغير الصيروري بأقصي وضوح من أي شيء اخر .



    اللوغوس هو قانون العالم :



    لابد ان نعرف اولا وقبل كل شيء ان هيراقليطس كما تكلم عن التغير والصراع بين الاضداد فقد تكلم بصراحة عن اللوغوس باعتباره قانون العالم ، انه يقصد بقانون العالم مبدأ الحياة والارادة الالهية التي يخضع لها كل ما في الوجود بل هي القوة العاقلة التي تدبر العالم والانسان بقواه العقلية المفطورة فيه يعرف اللوغوس لسببين :
    1- لان اللوغوس هو قانون العالم الضروري للوجود .
    2- لان هذا القانون موجوداً في داخلنا .


    والقانون الإلهي يحكم هذا العالم الذي يعيش فيه ، والذي يتركب من الاضداد كما انه يسود جميع المخلوقات وفي هذا الصدد يقول هيراقليطس :
    - الحمير تؤثر التبن علي الذهب .
    - يشرب السمك ماء البحر فيحيا به ويهلك الانسان اذا شربها
    - تساقي الاغنام بالضرب




    وخلاصة القول


    [SIZE=4]هرقليطس، أول من قال بـ اللوغوس، في أنه "القانون الكلي للكون". يقول هرقليطس : " كل القوانين الإنسانية تتغذى من قانون إلهي واحد : لأن هذا يسود كل من يريد، ويكفي للكل، ويسيطر على الكل" و اللوغوس الكلي عند هيراقليطس ليست قوة عاقلة مفارقه للعالم ولكنة موجود في العالم بل انه والعالم شيء واحد ، وانه موجود في كل مكان وفي كل انسان ومشترك بين جميع الخلق وما نفوسنا وعقولنا الا قبس منه ، ومنه نلنا قوة عقلية فلترفع نفوسنا اليه ونتأمل فيه لانه الحق والحقيقة الازلية إن جميع الاحداث والاشياء تحدث وفقاً لهذا الالهي سواء كانت إنسانية ام طبيعية يقول هرقليطس في شذرته الاولي ( ومع ان اللوغوس حقيقة ازلية الا ان الناس اغبياء يعجزون عن فهمه ليس فقط قبل سماعهم به بل حتي بعد سماعهم له لاول مرة ومع ان كل الاشياء تحدث وفقاً لهذا اللوغوس يبدو للناس كما لم تكن لهم به أي خبره ولان القانون الالهي منبث في كل الاشياء فانه يربط كل الاشياء بعضها ببعض ويوحدها حتي ان التغير نفسه يسير طبقاً لهذا القانون كما يسري هذا القانون في النار فتشتعل بمقدار وتخبو بمقدار كما يسري في صور الناس المختلفة التي تتحول اليها ) وقد فصل هيراقليطس عمل القانون الإلهي في كل ناحية من نواحي الوجود لان القوانين الطبيعية والانسانية مستمدة من القانون الالهي ، ويوصي هيراقليطس الناس ان يطيعوا هذا القانون الإلهي بل ويأمر جميع الناس ان يقوموا بالدفاع عن القانون الإلهي مثلما يدافعون عن اسوار مدنهم لانه هو اعظم واقدس من جميع القوانين الاخري وينادي هيراقليطس بأن اللوغوس هو القانون الالهي وانه قانون الحياة الانسانية بهذا يضع الأساسي الفلسفى لاتجاهاته الاخلاقية وهو يصرح بانه ينبغي ان يعمل الانسان علي ان يكتسب الحكمة من طريق معرفة القانون الإلهي و لذلك يقول هيراقليطس «دعونا نصغي لحكمة اللوغوس» . [/SIZE
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    تأثير فكر هيراقليطس على كاتب انجيل يوحنا
    الدكتور على سامي النشار ( في كتابه : هيراقليطس فيلسوف التغير ) يقول :
    ظهر الأثر الهيراقليطي واضحا في فيلون فيلسوف اليهودية الكبير ، فقد اخذ بفكرة اللوغوس كما وضعها هيراقليطس . وقد أثر فيلون فى القديس يوحنا الإنجيلي أثرا كبيرا . بل المقارنة الدقيقة بين إنجيل يوحنا وبين أقوال فيلون ، وبالتالي أقوال هيراقليطس ، لتثبت كيف سيطر هيراقليطس واتباعه الرواقيون على القديس يوحنا وإنجيله ، وبهذا نصل إلى أكبر أثر لهيراقليطس فيمن بعده وأعني المسيحية ممثلة في يوحنا . كأن فيلون قريب العهد من المسيحية وقد بشر بأغلب مذاهبها ثم أتى القديس يوحنا فاعتنق آراء هيراقليطس . أن نظرية هيراقليطس في اللوغوس أقرب ما تكون إلى عقيدة الحكمة أو المسيح . بل أنهم ذهبوا إلى أنه كان مسيحيا قبل المسيح نفسه . ولقد بدأ القديس يوحنا إنجيله كما هو معروف " في البدء كان الكلمة ( اللوغوس ) ، كل به كون وبغيره لم يكن شئ مما كون . فيه كانت الحياة " . وهذا تعبير هيراقليطي أخذه يوحنا الإنجيلي من هيراقليطس حقا أن يوحنا حاول بعد ذلك ان يصبغ نظرية هيراقليطس بصبغة مأخوذة من فيلون ، فقال : والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله " أن انه أضفي على نظرية اللوغوس مسحة خاصة . ولكن حتى هذه المسحة الخاصة لا تختلف أبدا عن نظرية هيراقليطس في اللوغوس وان اللوغوس عند هيراقليطس " هو حقيقة أيضا مطلقة فوق التغير المحسوس " وهو العلم التعيني فى جوهر الأوحد " ولم يقل يوحنا بأكثر من هذا ، ويستمر أثر هيراقليطس فى المسيحيين الأوائل ، فنرى القديس يوستينوس ( 103 – 167 ) يعرض لفكرة اللوغوس أو " الكلمة في ألفاظ رواقية ، أو بمعني أدق فى ألفاظ هيراقليطس . ومن الخطأ ان نقول بأنه يختلف عن هيراقليطس بأن اللوغوس عند هيراقليطس مبدأ مادى منبثة فى العالم متحد به ، وعنده هو موجود روحى مفارق للعالم مسيطر عليه تجسد البشرية من نير الخطية ، كما كان عند يوحنا الإنجيلي شخصا تاريخيا تجسدت فيه الكلمة . ان هيراقليطس يذهب أيضا إلى القول بأن الكلمة منبثة في الآراء المتغيرة ولكنها أيضا مفارقة ، كما ان هيراقليطس كان يذهب أيضا إلى أن الكلمة تجسدت فيه هو . فالمذهب المسيحي في الكلمة ، إنما هو كل تفسير واضح مؤكد للمذهب الهيراقليطس . وانتقل أثر هيراقليطس خلال الرواقية في كل من اكليمنضس الاسكندري ( 150 – 217 ) كما اثر أكبر الأثر في اوريجين الاسكندري ( 158 – 254 ) ص 273 – 275 .



    اللوغوس عند سقراط (469 ـ 399 ق.م)


    فيلسوف ومعلم يوناني جعلت منه حياته وآراؤه وطريقة موته الشجاعة، أحد أشهر الشخصيات التي نالت الإعجاب في التاريخ. صرف سقراط حياته تمامًا للبحث عن الحقيقة والخير. لم يترك أن سقراط أية مؤلفات، وقد عُرِفت معظم المعلومات عن حياته وتعاليمه من تلميذيه المؤرخ زينفون والفيلسوف أفلاطون، بالإضافة إلى ما كتبه عنه أرسطوفانيس وأرسطو. وُلد سقراط وعاش في أثينا. وكان ملبسه بسيطًا. وعُرف عنه تواضعه في المأكل والمشرب. وتزوج من زانْثِب التي عُرف عنها حسب الروايات أنها كانت حادة الطبع ويصعب العيش معها. وقد أنجبت له طفلين على الأقل. كان سقراط يعلم الناس في الشوارع والأسواق والملاعب. وكان أسلوب تدريسه يعتمد على توجيه أسئلة إلى مستمعيه، ثم يُبين لهم مدى عدم كفاية أجوبتهم. قُدّمَ سقراط للمحاكمة وُوجهت إليه تهمة إفساد الشباب والإساءة إلى التقاليد الدينية. وكان سقراط يُلمحُ إلى أن الحكام يجب أن يكونوا من أولئك الرجال الذين يعرفون كيف يحكمون، وليس بالضرورة أولئك الذين يتم انتخابهم. وقد قضت هيئة المحلَّفين بثبوت التهمة على سقراط وأصدرت حكمها عليه بإلإعدام. ونفذ الحكم بكلِّ هدوء متناولاً كوبًا من سم الشوكران.
    وكان سقراط يؤمن بأن الأسلوب السليم لاكتشاف الخصائص العامة هو الطريقة الاستقرائية المسماة بالجدلية؛ أي مناقشة الحقائق الخاصة للوصول إلى فكرة عامة. وقد أخذت هذه العملية شكل الحوار الجدلي الذي عرف فيما بعد باسم الطريقة السقراطية.
    و قد سعي سقراط لتغليب اللوغوس على الميثوس




    اللوغوس عند افلاطون (427 ق.م - 347 ق.م)



    أفلاطون (باليونانية: ΠλάτωνPlátōn) ( عاش بين 427 ق.م - 347 ق.م ) هو أرسطوقليس، الملقَّب بأفلاطون بسبب ضخامة جسمه، وأشهر فلاسفة اليونان على الإطلاق. ولد في أثينا في عائلة أرسطوقراطية. أطلق عليه بعض شارحيه لقب "أفلاطون الإلهيإستعملَ أفلاطون مصطلح اللوغوس ليس فقط بمعنى الكلمة المنطوقة ولكن أيضاً استخدم بمعنى الكلمة الغير منطوقه، الكلمة التى ما زالت في لعقلِ – السبب و عندما طبق اليونانيون هذا المفهوم على الكون كانوا يتكلموا على المبدأ العقلانى الذى يحكم الاشياء .
    قال أفلاطون«علينا أن نساير العقل إلى حيث يذهب بنا».
    أفلاطون قال بوجود الإله المتعالي الذي "ليس كمثله شيء"، والإلهالصانع الخالق. وذلك كي يحل مشكلة العلاقة بين الله والعالم المتمثلة فيما يلي: إزاء وحدانية الله هناك التعدد في العالم! والله موجِد العالم أو خالقه فكيف نفهمالعلاقة بين تلك الوحدانية وهذا التعدد ؟ وبعبارة أخرى: كيف نفهم صدور الكثرة عنالواحد ؟
    يقول أفلاطون في محاورةبارمنيدس:" والآنإذا كان الواحد غير موجود،فإنّه لا يمكن أن نتصوّر أيّ شيء من الأشياء الأخرى لا بوصفه واحدا ولا بوصفهكثيرا؛ إذ أنّه دون الواحد، يستحيل أن نتصوّر الكثرة"




    اللوغوس عند ارسطو ( 322ق.م – 384 ق.م)




    أرسطو (384- 322 قبل الميلاد) فيلسوف يوناني قديم كان أحد تلاميذ أفلاطون و معلم الإسكندر الأكبر. كتب في مواضيع متعددة تشمل الفيزياء، و الشعر، و المنطق، و عبادة الحيوان، و الأحياء، و أشكال الحكم.ارسطوطاليس ثاني أكبر فلاسفة الغرب بعد افلاطون . مؤسس علم المنطق ، وصاحب الفضل الأول في دراستنا اليوم للعلوم الطبيعية ، والفيزياء الحديثة .
    افكاره حول ( الميتافيزيقيا ) لازالت هي محور النقاش الأول بين النقاشات الفلسفية في مختلف العصور ، وهو مبتدع علم الاخلاق الذي لازال من المواضيع التي لم يكف البشر عن مناقشتها مهما تقدمت العصور . ويمتد تأثير ارسطو لأكثر من النظريات الفلسفية ، فهو مؤسس علم البيولوجيا ( الأحياء ) بشهادة داروين نفسه ، وهو المرجع الاكبر في هذا المجال .


    Logos و ethos و pathosهذة الثلاث عناصر هى وسائل الاقناع عند ارسطو ويدعوهم the three appeals ( ثلاث طرق لاقناع الجمهور )


    ُlogos عند ارسطو تشير إلى الأنظمة المختلفة من التفكير، الكلمة تدفع الاخرين للاقتناع عن طريق قوة الحجة
    ethos تعنى عند ارسطو الأخلاقياتُ درجةَ المصداقية أَو الجدارة بالثقة التي يؤسسها المؤلفين مع الجمهورِ من خلال كتابتهم
    Pathos تدعى ايضا pathetic و تعنى المحرك الشعورى الذى من خلاله يقنع الجمهور عن طريق اثارة عواطفهم


    يقدم ارسطو المولود في مستعمرة يونانية في تراقيا صورة عن العقلية اليونانية بمثله الأعلى الثلاثي ( القياس ، العقل ، الجمال ) تفوق في دقتها - كما لوحظ غالبا - تلك التي يقدمها الأثيني افلاطون ، فليس لدى ارسطو شيء من ذلك المزيج الفريد الذى اختصت به الأفلاطونية أي مزيج الشاعرية الصوفية بعض الشيء والتصلب الأخلاقي ( هذا ما جعل افلاطون يبدو احيانا وكانه يتحدث منذئذ اللغة المسيحية وجعل من السهل بالتالي على آباء الكنيسة الأوائل تقبله ) ، وكانت الخطوة الأولى في ميتافيزيائه إلغاء مفهوم سماء "المثل" الصوفية

    لوجوس تعنى الكلمة باليونانى وتشير الى قوة تماسك الرساله وهذا مايوضح الزعم ومنطقيه الاسباب وفاعليه مساندتها لاسبابها و تأثير الكلمات على المتلقيين يمكن التعبير عنه بقول استئناف الجدال العقلى و معنى "العقل" عند ارسطو لا يقل تعبيرا عن معنى الكلي أيضا. وبرغم أنّنا صرنا نردد بعد هيدغر أنّ المعنى الأصليللتعريف ليس "الحيوان العاقل" بل "الحيوان الذي يملك القدرة على الكلام" الوجود والزمان فإنّ الترجمة اللاتينية "animal rationale" وربيباتها الحديثة لم تكن عبثا بل تعبيرا عن فهم معيّن للتداخل العميقبين اللوغوس- العبارة (الذي استعاده هيدغر) وبين اللوغوس-التصوّر (الذي أعرض عنههيدغر) وفي الحقيقة فانه قد تبين اليوم أن أرسطو مثلا ليس فقط يأخذ اللوغوس علىمعان عدة، بل هو يردف مثلا بين "اللوغوس" و"التعريف"، وبين اللوغوس والتصور أوالمعنى العقلي، وبين اللوغوس والماهية. بذلك تعني صفة "logon" / "عاقل" فيمعنىأنّ ماهية "الإنسان" هو أنّه "حيوان –عاقل ". هذا يسمى لدى أرسطو "لوغوس الإنسان" أي "حدّ الإنسان"و "ماهية الإنسان" و"القول العقلي عن الإنسان". بيد أن المهم هنا هو أن أرسطو ينبهنا إلى أن "اللوغوس" فيمعنى ما به نحد ماهية موجود ما، هو كونه لا يقال إلاّ عن "موضوع" أي عن موجودأول، وليس عن عرض أو صفة. ولايقال له ماهية إلاّ عن "صور نوعية داخلة في الجنس الذي تنضوي تحته" (ما بعد الطبيعة، الزاي 4). وبالمعنىالأنطولوجي لا يقال "لوغوس" إلاّ عن "جوهر" أي موضوع تُحمل عليه المحمولات ولايُحمل على شيء .
    و النقطة التي يجب أن ندركها أن أرسطو إنما يقدم حقا ما يراه من تحليل مفصل لكيفية عمل اللغة، ولكن هذا التحليل هو ما ندعوه الآن بـ" المنطق" . فاللغة بالنسبة لأرسطو إنما هي ببساطة مظهر للوغوس (logos) الذي هو القدرة العقلية المميزة التي تجعل من الإنسان (حيوانا عاقلا) .

    ويعتقد ارسطو ام كل لوغوس له معنى ليس بصفته أداة من أدوات الطبيعة ولكن بوساطة العرف، وعلى أية حال ليس ممكنا أن يسمى كل شيء فرضا يحتمل الصدق والكذب في ذاته. فنحن نسمي، فرضا، تلك الأشياء التي تمتلك الصدق والكذب في ذاتها. وهنا، كما هو واضح ، فإنه يرغب في التفريق بين اللوغوس (القول) من مثل "دعنا نذهب إلى أثينا" الذي يعبر عن رغبة مجردة، و اللوغوس (القول) من مثل " ذهبنا إلى أثينا" الذي يعبر عن تقرير والذي بناءا على ذلك ، من وجهة نظره، يجب أن يكون إما صادقا أو كاذبا، ولكن لم يجسد متسعا للتفريق بين جملة (من مثل "ذهبنا إلى أثينا")، بكلمة أخرى أي بوصفها تشكيلا من الكلمات ليس صادقا أو كاذبا بحد ذاته، ولكنها تنطوي على إمكانية أن يجري استخدامها في مناسبات مختلفة من أناس مختلفين لإنشاء التوكيدات التي، واعتمادا على الظروف، ربما يحكم عليها بعد ذلك بالصدق أو الكذب. وإحدى الطرق لوضع ذلك بلغة حديثة هو القول أن أرسطو لم ير ضرورة للتفريق بين اللوغوس بوصفه جملة (أو بنية جملة) و اللوغوس بوصفه قولا أو تفوها ( أو بصفته رسالة تحتمل الصدق والكذب) ، أو بين اللوغوس بوصفه سمة مميزة و اللوغوس بوصفه علامة . وهذا يصدم القارئ الحديث لأن كل ما هو أكثر جدارة بالملاحظة في ذلك النص الأرسطي هو أنها "حافلة" بالأمثلة (بمعنى أن الجمل المكتوبة بين فوا رز مقلوبة أو بوساطة المدرس على السبورة إنما هي أمثلة ) إن الأمثلة اللسانية من هذا النوع مسلم بأنها تنطوي على معنى وإلا فإنه سيكون من الحماقة أن يتم إيرادها كأمثلة، ولكن ليس من الواضح أن الأمر يؤدي إلى كثير من المعنى إذا ما عزونا الصدق أو الكذب إلى الكلمات "ذهبنا إلى أثينا" عندما تكتب على اللوح في الفصل الدراسي؛ أو لحدث كتابتها، أو لأية فرضية ( ما هي هذه الفرضية؟) يزعم أنها تعبر عنها.

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

سلسلة وهم إلوهية يسوع - نسج النصوص وحياكة العقائد ( تفنيد يوحنا 1:1 )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 25-08-2013, 04:17 PM
  2. ساعدنا يا أسد لجهاد فى تفنيد رؤيا يوحنا اللاهوتى
    بواسطة ناصر الرسول في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-12-2011, 02:41 PM
  3. تفنيد إنجيل يوحنا ‏
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 12-08-2010, 08:22 PM
  4. اباده النصوص وبدعه تاليه يسوع
    بواسطة gardanyah في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-08-2009, 07:40 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-08-2009, 08:23 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سلسلة وهم إلوهية يسوع - نسج النصوص وحياكة العقائد ( تفنيد يوحنا 1:1 )

سلسلة وهم إلوهية يسوع - نسج النصوص وحياكة العقائد ( تفنيد يوحنا 1:1 )