مظاهر العجز العلمي في الكتاب المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مظاهر العجز العلمي في الكتاب المقدس

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مظاهر العجز العلمي في الكتاب المقدس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    334
    آخر نشاط
    12-07-2010
    على الساعة
    11:55 PM

    مظاهر العجز العلمي في الكتاب المقدس




    الحمد لله وكفى وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى أما بعد :-
    فهذا موضوع مفتوح لكل عضو حول مظاهر العجز العلمي في الكتاب المدعو مقدس من النصارى وأطلب من جميع الأخوة وضع مشاركات حول هذا الموضوع المهم لنثبت للجميع أن الكتاب الذي بين أيدي النصارى يحتوي على العديد من الأخطاء العلمية وبالتالي يستحيل أن يكون كلمة الله عزوجل .

    وسوف أبتدأ بهذا الموضوع تحت عنوان :-

    حكاية الأرانب المقدسة


    الحمد لله وكفى وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى أما بعد :-

    فإن من سمات كلام الله عزوجل إذا أردت التعرف عليه أن يكون الكلام خالي من اى معلومات خاطئة عن ما وجده العلم وألا يتعارض مع حقائق علمية ثابتة فذلك أمر بديهي لا محالة فمحال أن تكون هناك كلمة للرب بها أي خطأ علمي يتعارض عما توصل إليه العلم في العصور اللاحقة .

    ولذلك إذا كان لديك كتاب ذكر حقائق علمية منذ أكثر من الآلاف السنين وأيدها العلم الحديث في تلك الأيام فاعلم أن بين يديك كلمة الرب محفوظة أما إذا وجدت تعارضا بين الحقائق العليمة الثابتة وبين ما في الكتاب فاعلم أن محتوى هذا الكتاب إنما هو بشري وليس له أية صلة بكلام الله عزوجل المقدس .

    وهنا السؤال المطروح :- هل تعارض الكتاب المقدس مع الحقائق العلمية الثابتة التي تم اكتشافها والتوصل إليها ؟

    الإجابة نعم وكان من بين ما تعارض مع العلم ما ورد في سفر اللاويين حول الأرانب المجترة في الإصحاح الحادي عشر العدد السادس :-

    والأرنب لأنه يجتر لكنه لا يشق ظلفا فهو نجس لكم. 6
    فسبب تحريم أكل الأرنب أنه مجتر ونجس .

    والسؤال المطروح هنا هل الأرنب من المجترات ( Ruminants ) ؟


    جيب عن هذا التساؤل موسوعة ويكبديا الشهيرة فتقول :-

    A ruminant is any hooved animal that digests its food in two steps, first by eating the raw material and regurgitating a semi-digested form known as cud, then eating the cud, a process called ruminating


    Ruminants include
    cattle, goats, sheep, llamas, giraffes, bison, buffalo, deer, wildebeest, and antelope

    وترجمة هذا الكلام هو :-

    المجتر هو الحيوان الذي يهضم غذاؤه في خطوتين أولا بأكل المادة الخام ثم يتقيأه في صورة غذاء نصف مهضوم المعروف بالطعام المجتر هذه العملية تسمى الاجترار .

    المجترات تشمل الأبقار والماعز والأغنام واللاما ، الزرافات ، الثور الأمريكي، الجاموس ، والغزلان والظبى الافريقي


    للتأكد يمكنك الاطلاع على هذا الرابط :-
    http://en.wikipedia.org/wiki/Ruminants


    والعجيب أنك تجد من يحاول أن يتفلسف ويفتي لإثبات صحة النص بأي طريقة وأنه لا يتعارض مع الحقائق التي أقرها العلم فيذهب بعوام الناس بعيدا عن المراد ليضللهم عن المقصود .

    وكان من بين هؤلاء الناس الأب أنطونيوس فكري حيث يقول في تفسير سفر اللاويين ما يلي :-

    اقتباس:
    يقسم اليهود الحيوانات إلى أربعة أقسام ١- البرية ٢- المائية ٣- الهوائية ٤- السربية الهوامية
    (جماعات من الهوام والحشرات)
    ونجد في التقسيمات الموجودة هنا أن الله لا يهتم بالجانب العلمي بل ما يلاحظه الناس . لأنه كما قلنا إن الله يطلب
    من الشعب الملاحظة والتأمل فمثلا :-

    أ‌-يوضع الخفاش مع الطيور مع أنه حيوان لكنه يطير . فالناس تراه يطير لكن وضع أخر الطيور ربما ليشير أنه ليس بطير بل يشبه الطيور .

    ب- يوضع الوبر والأرانب مع الحيوانات التي تجتز مع أنها لا تجتر لكنها تحرك شفتيها دائمًا كمن تجتر ، فهذا ما يبدو للناس . وكأن الله يريد أن يقول أنا ما أهتم به هو الداخل أي القلب وليس ما تصنعه الشفتين "هذا الشعب يسبحنى بشفتيه فقط، أما قلبه فمبتعد عنى بعيدًا" المعنى الله لا يقبل الرياء اش 29 :13
    ولقد لاحظتم كيف حاول القس المراوغة لكي يضلل القارئ عن حقيقة أن الأرنب ليس من المجترات ؟

    ولكن السؤال المطروح هل الله لا يهتم بالجانب العلمي كما يقول جناب القس المبجل ؟!!!

    لو كان هذا حقيقة لكان قد بسط المعلومة بدلا من أن يذكر حقيقة خاطئة في الكتاب المقدس .
    ثم أليس هذا الكتاب كما يدعي النصارى كتاب صالح لجميع الناس على اختلاف العصور والأزمان .

    ألم يكن يدري الرب أن هناك من سيأتي في المستقبل ليكتشف أن الأرنب ليس من المجترات ؟
    أليس هذا الكتاب صالحا لهؤلاء من اكتشفوا أن الأرنب ليس من المجترات كما هو صالح لغيرهم من الأمم السابقة ؟

    إن كلمة طعام مجتر تعني في اللغة الأنجليزية ( cud ) ولهذه الكلمة عدة تعريفات في القواميس الأجنبية :-


    التعريف الأول :-
    (Dictionary.com Unabridged v 1.1)

    the portion of food that a ruminant returns from the first stomach to the mouth to chew a second time.

    وهو الجزء من الطعام التي يقوم الحيوان المجتر باستعادتها من أول معدته إلى فمه ليمضغها مرة ثانية .


    التعريف الثاني :-
    (american Heritage Dictionary )


    Food regurgitated from the first stomach to the mouth of a ruminant and chewed again.


    الطعام الذي يرتجع من أول المعدة إلى فم الحيوان المجتر ليقوم بمضغه مرة ثانية .

    التعريف الثالث :-
    ( The American Heritage Science Dictionary)


    Food that has been partly digested and brought up from the first stomach to the mouth again for further chewing by ruminants, such
    as cattle and sheep.

    الطعام الذي تم هضمه بصورة جزئية وارتجع من أول المعدة إلى الفم لمضغه مرة ثانية بواسطة الحيوان المجتر مثل المواشي والأغنام



    فهل تقوم الأرانب بهذه العملية ؟؟

    بالطبع لا وهذا ما يتعارض مع الحقائق العلمية .

    لمزيد من التعريفات على هذا الرابط :-

    http://dictionary.reference.com/search?q=cud

    وصدق الله إذ يقول ( وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }

    وبالله التوفيق .

    المصدر :-
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=6025
    ( إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3) ) النصر

    فداك أبي وأمي يا رسول الله


    حبيبة قلبي إبنتي "هبة الله "
    http://versislam.01maroc.org/vb/index.php

  2. #2
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,070
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    03:44 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيراً

    للرفع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية mo3tasem
    mo3tasem غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    18
    آخر نشاط
    29-04-2010
    على الساعة
    07:12 PM

    افتراضي

    للاجابه على هذا الموضوع لابد من العوده الى موقع الانبا تكلا الذي يعتبر المرجع الاعظم للنصارى فيقول الموقع ما نصه

    حَرَّم الله أكل لحم الأرنب في العهد القديم لكونه من المجترات، ويعترض المتشككون في صحة الكتاب المقدس على هذا لأن الارنب ليس من المجترات! فكيف نجيب عليهم؟

    الإجابة:

    الأرنب حيوان من القوارض معروف، وإسمه باللاتينية هو Lepus Syriacus. وقد ورد اسمه في الكتاب المقدس مرتين في قائمة الحيوانات النجسة التي نهت الشريعة عن أكلها، وسبب تحريم أكل الأرنب "لأنه يجتر chew their cud لكنه لا يشق ظلفا" (سفر اللاويين 11: 6، سفر التثنية 14: 7) (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا) والأرنب –على اختلاف أنواعه– ليس من الحيوانات المجتره بالمقياس العلمي، أي أن معدته لا تتكون من أربعة أقسام كسائر الحيوانات المجترة، ولكن من عادة الأرنب أن يبتلع ما يجده من طعام، ثم يعود لمضع ما عسر على معدته أن تهضمه، وهو نوع من الاجترار الجزئي.

    إن هذه الفقرة من الكتاب المقدس تتحدث عن طريقة الأرنب في الأكل، وذلك لأن جهازه الهضمي فقير جداً، فيحتاج الأرنب أحياناً إلى أكل برازه الشخصي ليستخلص الفائدة الغذائية كاملة منه عن طريق هضمه مرتان..! فإن هذه العملية تعتبر مماثلة لعملية الإجترار؛ وكلاهما يعتمد على إعادة تدوير طعام نصف مهضوم ليتم إستخلاص المواد الغذائية منه. مصدر المقال: موقع الأنبا تكلا.

    ويقول البعض كذلك بأن الأجترار قديماً كان يعني مضغ الطعام لفترة زمنية طويلة. وكلا من الأرانب والحيوانات المجترة تقوم بهذا الأمر؛ لذا فقد كان شرعياً للإسرائيليين القدماء بإعتبار الارانب حيوانات مجترة.



    جواب مقنع و لكن علينا طرح الأسئله التاليه :
    1- لم نفهم من الموقع ما هو الحيوان المجتر , هل من الممكن توضيحه بحيث نتعرف على الارنب هل هو مجتر ام انه مجتر جزئيا
    2- ( يقول البعض بان الاجترار قديما كان يعني مضغ الطعام لفتره زمنيه طويله) فهل تغير معنى كلمه الإجترار عبر الزمن ام ان من تغير هو الأرنب .
    3- بما ان الموقع يعتبر الأرنب نجسا لأنه يقوم باعاده اكل فضلاته ليستخلص الفائده الغذائيه لذا قد تم تحريمه , فما قولهم بالحيوان المسمى ( الخنزير) هل هو ايضا نجس و هم يعلمون بان الخنيز لا يأكل طعامه الا بعد خلطه بالقذاره و البراز .

    و اتمنى من اي شخص يستطيع ان يفهم الإجابه ان يفيدني رحم الله والديه
    و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

مظاهر العجز العلمي في الكتاب المقدس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة العجز العلمي في الكتاب المقدس
    بواسطة ضياء الاسلام في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 01-05-2013, 07:07 AM
  2. الإعجاز العلمي بين القرآن و الكتاب المقدس
    بواسطة الرد للحق في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 71
    آخر مشاركة: 30-09-2010, 07:55 AM
  3. الاعجاز العلمي في المهلبية "عفوا" في الكتاب المقدس
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-07-2010, 06:47 PM
  4. الإعجاز العلمي فى الكتاب المقدس .....سلسلة فضائح مواقع النصارى
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 17-12-2009, 05:02 AM
  5. صفحة للتعليق على : الإعجاز العلمي بين القرآن و الكتاب المقدس
    بواسطة M_B_M_G في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 75
    آخر مشاركة: 12-12-2007, 05:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مظاهر العجز العلمي في الكتاب المقدس

مظاهر العجز العلمي في الكتاب المقدس