يـَـوْمَ أنْ لبست ُ الكَــــــــفَنْ ..! و رائحة الكافور و الحنوط هزت النفس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يـَـوْمَ أنْ لبست ُ الكَــــــــفَنْ ..! و رائحة الكافور و الحنوط هزت النفس

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: يـَـوْمَ أنْ لبست ُ الكَــــــــفَنْ ..! و رائحة الكافور و الحنوط هزت النفس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    يـَـوْمَ أنْ لبست ُ الكَــــــــفَنْ ..! و رائحة الكافور و الحنوط هزت النفس

    --------------------------------------------------------------------------------

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


    لا أعلم ما دهاني اللحظة !

    أخذت أقلب صفحات ذاكرتي لأبحث في طياتها عن أمنيتي التي

    تأبى والدتي أن أحققها في حياتي !


    بشدة ترفض طلبي اليتيم و أنا آتيها كل مرة مستبشرة أنها ستقبل !

    لكني أرتد خائبة في كل مرة و الأمل يحودني أنها ستوافق يوما !



    لم تكن أمنيتي الصغيرة و التي كبرت معي سوى :


    أن تسمح لي والدتي بالتطوع في الدخول إلى ....

    (( غرفة تغسيل الموتى )) .....!


    إي والله هي أمنية حياتي أن أرقق قلبي ..

    فلا شيء يشعر القلب بالمهابة والخضوع سوى موقف الموت

    وجسد مسجى ينساب فوقه الماء بلا حراك !


    آآه يا قلب .. ما أقسى نبضك

    دنياك ألهتك .. و أغلقت سراديبه بالوهن و الضعف الآسر !


    لعل والدتي تخشى علي موقف لحظة ..

    لكنها ما فطنت للهدف الأسمى الذي أرنو له .. !


    لا بأس ... فلننسى الأمنية و لندفنها كي أرضيها ..


    و تأتي الفرصة إلى قلبي الصغير ..


    فرصة لم أكن أخالها ستوقض شيء في القلب و ترضي شيء من فضولي ..


    /
    \
    /

    دخلت علينا معلمتنا الحبيبة في دار التحفيظ

    حينها كنت في المرحلة المتوسطة

    قالت :


    غداً درس في قاعة الدار عن (( طريقة تغسيل و تكفين الميت ))


    فمن منكن يا حبيبات تتبرع كي نطبق عليها عمليا ً طريقة لبس الكفن !!؟


    وجلت القلوب ..

    و تناظرت الطالبات و كأن كل واحدة تقول للأخرى : أنت ِ ليس أنــا !

    رغم أنه ليس إلا تمثيل !


    أخذت ترغبنا و تذكرنا بالأجر ..


    و كأني استجمعت قواي و هتفت :


    أنــــــا يا معلمتــي !!

    أنا ..

    فما المطلوب مني ؟


    قالت :

    سترتدين غداً الكفن ..

    و سنجدل شعرك الكثيف الطويل جدائل ثلاث ..

    فلا تهابي !


    /
    \
    /

    لم أنم تلك الليلة أفكر في الغد ..


    و يأتي الموعد ..

    و أدخل القاعة التي تكتض بالزائرات من أنحاء المنطقة

    يااااه

    لم أكن أظن أني سأسجى أمام كل هؤلاء !


    دقّ قلبي

    كدت أتراجع



    تذكرت أمنيتي ...

    كنت أتمنى أن أكفِّن ..

    و اليوم أنــــا من تدخل وسط الكفن !


    بدأت المُحاضرة تشرح ..

    التفتت إلي ..

    وقالت : ابنتنا ( فلانة ) سنوضح عليها عمليا كيفية الكفن !


    استلقيت على تلك الطاولة الخشبية !

    تحتي رداء أبيض ..

    قسمت شعري ثلاثا ..

    جدلته ..

    سدلته خلف ظهري

    و كل هذا و أنا لم أجرؤ على فتح عيني !

    كنت أغمضهما بشدة !

    كاد قلبي يخرج من مكانه !

    تخيلت أنها ستكفنني .... و لن يفتحوا الكفن !


    بكيت بصمت !


    أمي كانت تنظر إلي بين الحاضرات بوجل على ابنتها الصغيرة الشجاعة !


    أغلقت الأثواب الخمسة البيضاء ...

    ربطتني !

    لكنهن لم يحملنني !


    تأكدت أن روحي في جسدي لأني بقيت أستمع المحاضرة ..!

    ثوااان ٍ و كشفت الرداء عني ...

    وفي وسط تكبيرات الحاضرات قمت ...

    وقفت !

    أسير على قدمي ّ ..!


    يااااااااه ..الحمد لله ... نعم أنا أتنفس !

    الحمد لله ..


    ركضت حولي صديقاتي ... ما شعورك ؟

    بقيت صامتة دون تعليق ... لا أعلم !

    دعوني أعيش في أجوائي !

    فليبقى خشوعي في قلبي !


    /
    \
    /
    ايه يا مرتادة ...

    هذا مآلك .. و يوما ً ستكوني مكانه !

    فلا تفزعي كثيرا ً .. !

    /
    \

    بني الانسان ...

    كن إلى الرب سائرا ً بلا ملل ..

    فالركب مرتحل ..

    /
    \

    كانت كلماتي رحلة عشتها كلحظات أشبه بالخيال

    أمني النفس بالوصول ..

    إلى دار .. ليس فيها بعد الشروق أفــول ..

    هذا ما استطعت كتابته ....



    >> الموضوع منقول للفائده <<

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    يا من عمره كلما زاد نقص.....يا من يامن ملك الموت وقد اقتنص

    يا مائلا الى الدنيا وقدسلمت من النقص......


    يا مفرطا فى عمره >>>>>هل بادرت الفرص ؟؟؟؟

    من لك يوم الحشر عند نشر القصص؟؟؟

    عجبا لنفس امست بالليل هاجعة ونسيت اهوال الواقعة

    لان تسمع المواعظ فتصغى لها سامعة >>>>>>

    ثم تعود الزواجر عنها ضائعة

    والنفوس غدت فى كرم الكريم طامعة

    وليست له فى حال من الاحوال طائعة

    والاقدام سعت فى الهوى فى طرق شاسعة

    لم تكن النصائح لها نافعة

    وقلوب تضمر التوبة اذا فزعت بزواجر رادعة

    ثم تعود الى ما لا يحل مرارا متتابعة



    اللهم هون علينا سكرات الموت

    واجعلنا ممن مات فى سبيلك


    واجعل قبرنا روضة من رياض الجنة

    و آمن فزعنا يوم الحشر والنشور

    و أحسن وقوفنا يوم العرض عليك

    اللهم اسكنا الجنة ونجنا من النار برحمتك





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    10
    آخر نشاط
    30-07-2009
    على الساعة
    11:09 AM

    افتراضي

    موضوع قوي .. و كلمات قوية مخيفة ، لكنها الحقيقة
    اللهم ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين
    اللهم احسن ختامنا و اجعل يوم ان نلقاك خير ايامنا
    سلمت يداكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    169
    آخر نشاط
    19-03-2009
    على الساعة
    05:10 PM

    افتراضي

    قويه جدآ من أمنيه ومن مشاركه في اخذ دور ابجنازه

    جزاكم الله خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    169
    آخر نشاط
    19-03-2009
    على الساعة
    05:10 PM

    افتراضي

    قويه من امنيه ومن مشاركه في دورالميت (الجنازه)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,017
    آخر نشاط
    20-12-2009
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    يـــالله جسمي اتقشعر وانا اقــرأ

    عشت معها لحظه بالحظه واتخيلت الموقف كأنها انا

    اللهم احسن خاتمتنا يااااارب

    اشكركِ اختى حببتى على النقل الرااائع

    نسأل الله حسن الخاتمه والثبات عند السؤال

    لدي طريقه دائما استخدمها لتذكير نفسي وتخويفها

    عندما اذهب للنوم اغطي نفسي بالكامل واتخيل انني في قبري وانا هذه ظلمت القبر

    والله يأختي شعور مخيف ومرعب ولا استطيع الصمود عشر ثواني

    وأنهض ولساني يلهث بالأستغفار والتسبيح يارب ترحمنا

    شكرا لكى وجزاكى الله خيرا انت وجميع المسلمين








    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

يـَـوْمَ أنْ لبست ُ الكَــــــــفَنْ ..! و رائحة الكافور و الحنوط هزت النفس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تتخلص من رائحة الجسم الكريهة؟
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-04-2012, 11:28 AM
  2. رائحة البكاء
    بواسطة ahmad2008 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-07-2008, 08:45 PM
  3. طيب رائحة النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة احمد غازي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-06-2008, 01:31 AM
  4. رائحة النشادر تفوح من بين طيات الكتاب المقدس .
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-06-2007, 01:04 PM
  5. miam,miaam ما أطيب رائحة الدماء
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-11-2005, 03:43 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يـَـوْمَ أنْ لبست ُ الكَــــــــفَنْ ..! و رائحة الكافور و الحنوط هزت النفس

يـَـوْمَ أنْ لبست ُ الكَــــــــفَنْ ..! و رائحة الكافور و الحنوط هزت النفس