كيف تعامل زوجتك التي لا تحبها؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كيف تعامل زوجتك التي لا تحبها؟؟

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: كيف تعامل زوجتك التي لا تحبها؟؟

  1. #1
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي كيف تعامل زوجتك التي لا تحبها؟؟

    كيف تعامل زوجتك التي لا تحبها؟؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    كان الحسن البصري رحمه الله تعالى يقول: زوّج ابنتك صاحب الدين، فان احبها أكرمها، وإن أبغضها لا يظلمها!( فإن أطعنكم ، فلا تبغوا عليهن سبيلا) (النساء : 34 )أي إذا أطاعت المرأة زوجها في جميع ما يريده منها مما أباحه الله تعالى له فيها، فلا سبيل له عليها بعد ذلك فليس له ضربها ولا هجرانها وتمام الآية تهديد للرجال إذا بغوا على النساء من غير سبب.

    (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم) (البقرة:216)

    وقال صلى الله عليه وسلم " لا يفرك مؤمن مؤمنة! إن كره منها خلقا رضي منها آخر"
    إن هذا الحديث العظيم ينبه إلى أمر هام ينبغي أن يدركه الزوج، كما ينبغي أن تدركه الزوجة أيضا،

    فان الكمال لله وحده ولله در القائل:

    ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها كفى المرء نبلا أن تعد معائبه!
    إن اعتقاد كل من الزوجين بوجوب طلب السعادة الكاملة من الآخر هو سبب لأكثر المتاعب والمشكلات.
    والغريب أن كثيرا من الأزواج أناني يطلب السعادة لنفسه دون أن يفكر بمنحها لرفيقته، ناسيا أن في الإعطاء سعادة لا تقل عن الأخذ!

    ما أسعد الزوجة أو الزواج الذي يتحلى بالصبر والاحتمال . فان في الحياة الزوجية عقبات وصخورا قد تعترض لكل من الزوجين في كثير من الاحيان، ففي الصبر تذليل لكل ذلك. أما الطيش ففيه كل الخطر . وسرعان ما يهدد الأسرة بالانحلال والتصدع.

    إن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في هذا الحديث يوجه كلا من الزوجين إلى التساهل ما دام ممكنا، فإذا أبغض كل من الآخر صفة جاءت صفة أو صفات أخرى تشفع لصاحبها. وبذلك يصير الوفاق ويتم الوئام وتسلم الأسرة, وان التفكير بمصير الأطفال, والم الفراق, كل ذلك كفيل بتنازل كل من الزوجين عن شئ من سعادته من أجل استمرار الحياة الزوجية وهي مهمة دينية وليست متعة فقط !!

    ' شكا رجل من بغضه لزوجته وقال : ما أقدر على فراقها لأمور منها كثرة دينها علي وصبري قليل ولا أكاد اسلم من فلتات لساني في الشكوى وفي كلمات تعلم بغضي لها .

    فقيل له : هذا لا ينفع وإنما تؤتى البيوت من أبوابها ، فينبغي أن تخلو بنفسك فتعلم أنها إنما سلطت عليك بذنوبك( ليس هذا غالبا فهناك كثير من الصالحين لهم زوجات شريرات!) فتبالغ في الاعتذار والتوبة، فأما التضجر والأذى لها فما ينفع كما قال الحسن بن الحجاج: عقوبة من الله لكم فلا تقابلوا عقوبته بالسيف وقابلوها بالاستغفار.

    واعلم أنك في مقام مبتلى ولك أجر بالصبر " وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم" فعامل الله سبحانه بالصبر على ما قضى واسأله الفرج.

    فإذا جمعت بين الاستغفار وبين التوبة من الذنوب والصبر على القضاء وسؤال الفرج. حصلت ثلاثة فنون من العبادة تثاب على كل منها، ولا تضع الزمان بشيء لا ينفع، ولا تحتل ظنا منك أنك تدفع ما قدر:" وأن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو " .
    وأما أذاك للمرأة فلا وجه له لأنها مسلطة فليكن شغلك بغير هذا. قال الرجل: وهذه المرأة تحبني زائدا في الحد، وتبالغ في خدمتي، غير أن البغض لها مركوز في طبعي.
    قيل له: فعامل الله سبحانه بالصبر عليها فانك تثاب.

    قيل لأبى عثمان النيسابوري : ما أرجى عملك عندك ؟قال : كنت في صبوتي يجتهد أهلي أن أتزوج فآبى فجاءتني امرأة فقالت: يا أبا عثمان إني قد هويتك، وأنا أسألك بالله أن تتزوجني.
    فأحضرت أباها وكان فقيرا فزوجني وفرح بذلك. فلما دخلت إلي رأيتها عوراء عرجاء مشوهة، وكانت لمحبتها لي تمنعني من الخروج فأقعد حفظا لقلبها ولا أظهر لها من البغض شيئا، وكأني على جمر الغضا من بغضها.
    فبقيت هكذا خمس عشرة سنة حتى ماتت فما من عملي هو أرجى عندي من حفظي قلبها.

    قيل: فهذا عمل الرجال. وأي شئ ينفع ضجيج المبتلى بالتضجر بإظهار البغض؟ وأنما طريقه ما ذكرته لك من التوبة والصبر وسؤال الفرج.
    وأخيرا على [s]الزوج أن يتنازل عن أنانيته من أجل مستقبل أبنائه وخاصة إذا كان هذا البغض نشأ بعد الزواج، وخاصة إذا كانت زوجته تحبه وتقوم له بكل حقوقه.

    ' قال رجل للخليفة عمر بن الخطاب: إنني لا أحب زوجتي!
    فقال : إن البيت لايبنى على الحب!.


    منقول


  2. #2
    الصورة الرمزية داع الى الله
    داع الى الله غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    2,687
    آخر نشاط
    24-04-2013
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكِ أختي في الله نورا

    اسمحي لي أختي بأن أقول لهذا الزوج أو هذه الزوجة التي قد لا تحب زوجها ...

    لماذا لا يحاول أحدهما أن يجعل حبه للآخر( في الله)

    لماذا لا يحاولانِ مثلاً أن يجتمعا في طاعة معينة

    قد تذهب للصلاة معه في المسجد

    قد يصلي بها

    قد يقرءا القرآن الكريم سويا

    هذا- حتما- سيخلق جواً من الألفة والطمأنينة في البيت

    كم أحببنا من خلقٍ في الله، قد لا نعلم عنهم الكثير، ولكن حبنا لهم كان فقط لأننا في حلقات علم شرعي، اجتمعنا على لا شيء إلا ذكر الله سبحانه وتعالى

    لماذا لا تبنى البيوت الآن إلا على الحب الدنيوي الذي سرعان ما يتلاشى بعد وقت ليس بطويل

    لماذا لا يكون للزواج منهج وأساس يبنى عليه، أحلام وطموحات مشتركة

    طيب: إن كان البيت قد بني على غير ذلك، ما الضير أن يحاولا رأب الصدع وأن يحاولا تجديد نيتهما لله عز وجل،

    وبإذنه تعالى سيجدوا ثمرة ذلك عاجلاً غير آجل

    ***
    أختي في الله .. بارك الله فيكِ، ونفع بكِ
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

  4. #4
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اختي الغالية نورا موضوع جميل جدا ومهم جدا

    أضيف هذه المعلومات وان شاء الله تعم بالفائدة على كل المتزوجين




    يقول الله جل شأنه " ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون " صدق الله العظيم .

    المتمعن في هذه الآية الكريمة يلمس أنها شملت معاني كثيرة للحياة العاطفية بين الزوج والزوجة، وأول معني تضمنته هو سكينة النفس التي إذا توفرت بعثت علي البهجة والفرح، وأدت إلي تمتع الفرد بصحة نفسية تساعده علي الإقبال علي أمور الحياة وتخطي صعابها، فيبدع الرجل في عمله وتحسن الأم تربية صغارها، وتقدم الأسرة للمجتمع جيلاً من الأبناء تفخر به بلدهم كما يفخر بهم والدهم، أما المودة والرحمة المستمدان من أسماء الله الحسني ( الرحمن والودود ) فهما أجمل ما في الارتباط من معان، وأهم تأثير لهما في النفس البشرية هو رفع الروح المعنوية، وهذه المعاني الجميلة هي الأهداف الأساسية للحياة الزوجية والتي بدونها لا تستقر أمور الأسر ولا يستمر بقاء الإنسان علي وجه الأرض .



    إن ما قاله الله عز وجل في معاني الحب بين الزوجين سبق ما يقوله اليوم علماء النفس، الذين يؤكدون علي ضرورة الحب في حياة البشر وعلي حاجة كل إنسان إلي أن يحب ويشعر بحب غيره له، وأن هذه الحاجة الإنسانية هي مصدر الصحة النفسية للفرد، ويؤكدون أيضاً علي أهمية الحب والعطف خلال السنوات الخمس الأولي من حياة الفرد، وعدم تعرضه لأزمات أو صدمات عاطفية لكي ينشأ معافي نفسياً، ولمعرفة شدة حاجة الإنسان إلي الحب أجروا تجربة تبرهن علي مدي أهمية هذه الحاجة .



    عندما حرموا الحب

    وتتلخص هذه التجربة في أنهم أحضروا عدداً من الأطفال وقسموهم إلي مجموعتين، أُحيطت المجموعة الأولي بالعطف والحنان والرعاية والحب إلي جانب التغذية الجيدة،

    أما المجموعة الثانية فقد اكتفوا بتغذيتهم بذات مستوي تغذية المجموعة الأولي مع حرمانهم من الحب والعطف والحنان والمداعبة، وقد أتت نتائج الدراسة لتثبت أن أطفال المجموعة الأولي كان نموهم الجسدي مصحوباً بصحة نفسية وروح معنوية عالية، أما أطفال المجموعة الثانية فقد مات عدد كبير منهم، ومن بقي علي قيد الحياة منهم ظهرت عليه إمارات أمراض نفسية وعاش بروح معنوية منخفضة .



    أول خمس سنوات

    ما أشبه حالات الزواج بحالات هؤلاء الأطفال، فالزيجات التي تحيطها الرعاية والحنان والحب يعيش أفرادها في نعيم دائم وتعيش وتترعرع وتنمو وتنجب أطفالاً أصحاء خاصة من الناحية النفسية، أما الزيجات التي تحرم من الحب فبعضها تموت وتنتهي والتي تبقي علي قيد الحياة تعيش في ألم وصراع دائم .



    ما أشبه الحياة الزوجية ونماءها بحياة الطفل ونموه، فإذا لم يتعهدها الزوجان بالحب والرعاية والعطف والحنان سرعان ما تذبل وتموت، إن حياة الإنسان تبدأ بنطفة وكذلك الحياة الزوجية تبدأ بلبنة وتعتبر الخمس سنوات الأولي منها الركيزة الأساسية لبقية البناء وللنجاح أو الفشل .



    إنه من السهل جداً علي المرء أن يتزوج ولكن الصعوبة تكمن في المحافظة علي الحب أثناء سنوات الزواج الطويلة إذ إنه يتطلب جهداً كبيراً وتضامناً وتكاتفاً من كلا الزوجين، وإذا كان يقال في الأمثال إن اليد الواحدة لا تصفق،، فإن المجهود الذي يبذله شخص واحد دون رفيقه للمحافظة علي السعادة الزوجية سوف يذهب أدراج الرياح ما لم يقابله الطرف الآخر بمجهود مثله أو يفوقه

    ولكن كيف يحافظ الإنسان علي الحب خلال سنوات الزواج ؟
    وما الذي يجعل بعض الزيجات سعيدة والأخرى تعيسة ؟




    لقد شرع الله عز وجل حقوقاً زوجية لضمان بقاء الحياة الأسرية وتحقيق السعادة بين الزوجين، وإذا كان من الحقوق ما هو خاص بالزوج كالمهر والمسكن المناسب وعدم الإضرار بها والعدل بينها وبين زوجاته الأخريات، فإنها تتضمن أيضاً حقوقاً مشتركة يساهم كلا الزوجين في تحقيقها ولا تكتمل السعادة بتأدية أحدهما واجبه فقط دون مشاركة الآخر، والتي لو وفّي كل منهما الآخر حقه، لكان ذلك سبباً في بقاء الحب الذي ولد في بداية الزواج، بل وبقي علي قيد الحياة، وبقي نموه وازدهاره علي مر الزمان، وأهم هذه الحقوق المشتركة :

    1- حسن العشرة .

    2- حق الاستمتاع .




    حُسن العشرة

    فيما يتصل بالأول فهو يتعلق بالصلات التبادلية بين الزوجين اللفظي منها والفعلي، ومؤداها أن يحاول كل منهما التآخي والتآلف والتقارب والتفاهم وبناء العلاقات الطيبة بينه وبين شريك حياته، وقد أجمل الرسول الكريم ذلك بقوله " لا ضرر ولا ضرار " والضرر هو ما يصدر من أحد الطرفين تجاه الآخر، أما الضرار فهو ما يصدر من كليهما تجاه بعضهما البعض، وإذا كان هذا المبدأ الإنساني الذي أوصي رسولنا الكريم أن يحكم العلاقات الإنسانية بمختلف أبعادها فمن باب أولي أن يكون هو الدستور الذي يحكم العلاقات بين الزوجين


    اتمنى الفائدة لجميع المتزوجين


  5. #5
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    تشرفت بمرورك الطيب أخي ايهاب جزاك الله خير الجزاء

    اقتباس
    اسمحي لي أختي بأن أقول لهذا الزوج أو هذه الزوجة التي قد لا تحب زوجها
    أشكرك جزيل الشكر أختي الحبيبة تجويد على التعقيب الرائع

    تشرفت بمرورك الجميل على الموضوع غاليتي

    اقتباس
    أضيف هذه المعلومات وان شاء الله تعم بالفائدة على كل المتزوجين

    جزانا وإياكِ كل الخير غاليتي رانيا وبارك الله فيكِ على الإضافة القيمة
    سلمت يداكِ
    تشرفت بمرورك العطر حبيبتي
    مع أصدق الأمنيات لكل الأزواج بحياة زوجية سعيدة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي


    سلمت يداك اخيتي الغالية نورة
    بارك الله فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشتاقة للجنة مشاهدة المشاركة

    سلمت يداك اخيتي الغالية نورة
    بارك الله فيك
    وفيكم بارك الله غاليتي المشتاقة للجنة
    وسلمك ربي من كل شر
    تشرفت بمرورك العطر اختي الحبيبة

كيف تعامل زوجتك التي لا تحبها؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هنا يحرم عليك تقبيل زوجتك : الشيخ زيد البحري
    بواسطة آدم مجدي في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-06-2013, 10:12 AM
  2. عامل الناس كما تحب أن تعامل
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-06-2008, 03:41 AM
  3. رسائل تلغرافية للزوج: كيف تتعامل مع زوجتك؟
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-05-2008, 05:29 AM
  4. باب من ابواب الجنة كيف تعامل والديك
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 13-09-2007, 04:37 PM
  5. اخي المسلم .. هذه ثلاثـون وصية تسعد بها زوجتك
    بواسطة أسد الدين في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-09-2007, 10:52 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كيف تعامل زوجتك التي لا تحبها؟؟

كيف تعامل زوجتك التي لا تحبها؟؟