شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية (حوار مع الضيف معجزة)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية (حوار مع الضيف معجزة)

صفحة 1 من 8 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 71

الموضوع: شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية (حوار مع الضيف معجزة)

  1. #1
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية (حوار مع الضيف معجزة)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خير الخلق محمد ابن عبد الله و على كل الانبياء والمرسلين أزكى الصلاة والتسليم

    نبدأ بعون الله حوارا حول نقطة الالتقاء بيننا وبين النصارى
    وهو شخص المسيح عليه الصلاة والسلام

    ونبين في هذا الحوار كيف ذكر المسيح بين الاسلام والكتاب المقدس
    حتى نتبين الحق فيمن كرم المسيح ومجده حقا ومن اساء اليه

    أنتظر من الضيف معجزة تأكيد تواجده في صفحة الحوار لنبدأ حوارنا بعون الله تعالى

    و للتعليق على الحوار اليكم صفحة التعليقات من هنا :

    http://ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=21659

    تم الاكتفاء بصفحة التعليقات السابقة

    في انتظار دخول الضيف معجزة راجيا من الله أن يجعل حوارنا الله سببا في اتباعنا للحق معا

    والله ولي التوفيق
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 29-04-2008 الساعة 12:35 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية معجزة
    معجزة غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    146
    آخر نشاط
    29-05-2008
    على الساعة
    03:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أنتظر من الضيف معجزة تأكيد تواجده في صفحة الحوار لنبدأ حوارنا بعون الله تعالى
    يسعدني موافقتك للحوار معي
    تستطيع البدء في الحوار
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أبدا بعون الله تعالى حوارا مع الضيف معجزة حول ذكر شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية

    و أبدأ طرحي بميلاد المسيح

    و بالرجوع لما جاء في الكتاب المسمى مقدس نجده يقول :


    الفــــانـــدايك [ Lk/2-7 ] فولدت ابنها البكر وقمطته واضجعته في المذود اذ لم يكن لهما موضع في المنزل

    والمزود هو مكان تجمع فيه البهائم
    ويتبين ذلك ما ذكر في أحد المواقع المسيحية

    فيضع لنا صورة توضيحية على هذا الشكل :



    ويذكر هذا الموقع :

    فسافر يوسف النجار مع مريم العذراء الى بيت لحم ليسجل اسمه فيها وكانت العذراء حبلى. فأرهقها السفر جدا. وذهبا ليبحثا عن مكان ليبيتا فيه ولكن من شدة الزحام لم يجدا ولا غرفة فى أى فندق.و ظلا يسألان اصحاب الفنادق طول الليل الى ان عرض عليهما صاحب فندق ان يبيتا فى المغارة المخصصة لحيواناته ورغم سوء المكان لم يجد يوسف النجار ومريم العذراء حلا أخر فوافقا وخصوصا بعد ان شعرت العذراء بآلام الولادة و فى هذا المكان ولدت العذراء الطفل يسوع ووضعته فى المذود.



    هكذا كان ميلاد المسيح كما ذكر في الكتاب المسمى مقدسا

    نأتي الآن الى ما جاء في القرآن الكريم :

    فيقول سبحانه وتعالى :


    [ آل عمران:45 ]
    إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ


    هكذا بشر الله سبحانه وتعالى سيدتنا مريم عليها السلام بمولد المسيح عليه الصلاة والسلام
    و أخبرنا تعالى ان المسيح عليه الصلاة والسلام يكون وجيها في الدنيا و الآخرة و انه من المقربين

    فيخبرنا تعالى في سورة مسماة باسم السيدة مريم عليها السلام (و هذا مما لا نجده عند النصارى) كيف ولد المسيح عليه الصلاة والسلام
    فيقول سبحانه :


    [ مريم:16 -17-18-19]
    وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِيّاً
    فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً
    قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيّاً
    قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَاماً زَكِيّاً



    فأيهم نختار للمسيح بحياذ تام و موضوعية ؟؟


    في انتظار تعليق الضيف معجزة

    والله ولي التوفيق
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 15-04-2008 الساعة 09:38 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية معجزة
    معجزة غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    146
    آخر نشاط
    29-05-2008
    على الساعة
    03:48 PM

    افتراضي

    لماذا ولد المسيح في المذوذ ؟
    لماذا كتب لنا الوحي هذا الأمر ؟
    لماذا لم يولد في قصر و حوله الخدم ؟
    الجواب هو كلمة واحدة " التواضع "
    .
    الكتاب المقدس يظهر لنا تواضع المسيح فالمسيح اخلى ذاته واخذ شكل العبد (مت 7:2)
    لو أراد المسيح لولد في قصر جعل جميع الناس يخدمونه
    لكنه لم يرد هذا فقد قال :-
    "ما جئت لأُخدَم بل لأَخدُم".
    "أتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل"
    لم يأتي ليولد بقصر و حوله الخدم بل أتي ليخدم الكل من تواضعه العظيم
    و هذا التواضع لا يقلل من عظمة المسيح و مجده
    ِفقد قال المسيح :- لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِه
    : "من أراد أن يكون بينكم الأول ( الأعظم ) فليجعل نفسه خادم الجميع".
    و حياة المسيح و أفعاله لا تناقض أقواله
    .


    أما في القرآن :- فأريد أن أقتبس ما جاء في موقع إسلامي
    (إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ)
    نفخ جبريل عليه السلام في جيب مريم –الجيب هو شق الثوب الذي يكون في الصدر- فحملت فورا.
    ومرت الأيام.. كان حملها يختلف عن حمل النساء.. لم تمرض ولم تشعر بثقل ولا أحست أن شيئا زاد عليها ولا ارتفع بطنها كعادة النساء.. كان حملها به نعمة طيبة. وجاء الشهر التاسع.. وفي العلماء من يقول إن الفاء تفيد التعقيب السريع.. بمعنى أن مريم لم تحمل بعيسى تسعة أشهر، وإنما ولدته مباشرة كمعجزة..
    خرجت مريم ذات يوم إلى مكان بعيد.. إنها تحس أن شيئا سيقع اليوم.. لكنها لا تعرف حقيقة هذا الشيء.. قادتها قدماها إلى مكان يمتلئ بالشجر.. والنخل، مكان لا يقصده أحد لبعده.. مكان لا يعرفه غيرها.. لم يكن الناس يعرفون أن مريم حامل.. وإنها ستلد.. كان المحراب مغلقا عليها، والناس يعرفون أنها تتعبد فلا يقترب منها أحد..
    جلست مريم تستريح تحت جذع نخلة؛ لم تكن نخلة كاملة، إنما جذع فقط، لتظهر معجزات الله سبحانه وتعالى لمريم عند ولادة عيسى فيطمئن قلبها.. وراحت تفكر في نفسها.. كانت تشعر بألم.. وراح الألم يتزايد ويجيء في مراحل متقاربة.. وبدأت مريم تلد..
    فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23) (مريم)
    إن ألم الميلاد يحمل لنفس العذراء الطاهرة آلاما أخرى تتوقعها ولم تقع بعد.. كيف يستقبل الناس طفلها هذا..؟ وماذا يقولون عنها..؟ إنهم يعرفون أنها عذراء.. فكيف تلد العذراء..؟ هل يصدق الناس أنها ولدته بغير أن يمسسها بشر..؟ وتصورت نظرات الشك.. وكلمات الفضول.. وتعليقات الناس.. وامتلأ قلبها بالحزن..
    وولدت في نفس اللحظة من قدر عليه أن يحمل في قلبه أحزان البشرية.. لم تكد مريم تنتهي من تمنيها الموت والنسيان، حتى نادها الطفل الذي ولد:
    فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا (26) (مريم)
    نظرت مريم إلى المسيح.. سمعته يطلب منها أن تكف عن حزنها.. ويطلب منها أن تهز جذع النخلة لتسقط عليها بعض ثمارها الشهية.. فلتأكل، ولتشرب، ولتمتلئ بالسلام والفرح ولا تفكر في شيء.. فإذا رأت من البشر أحدا فلتقل لهم أنها نذرت للرحمن صوما فلن تكلم اليوم إنسانا.. ولتدع له الباقي..
    لم تكد تلمس جذعها حتى تساقط عليها رطب شهي.. فأكلت وشربت ولفت الطفل في ملابسها.. كان تفكير مريم العذراء كله يدور حول مركز واحد.. هو عيسى، وهي تتساءل بينها وبين نفسها: كيف يستقبله اليهود..؟ ماذا يقولون فيه..؟ هل يصدق أحد من كهنة اليهود الذين يعيشون على الغش والخديعة والسرقة..؟ هل يصدق أحدهم وهو بعيد عن الله أن الله هو الذي رزقها هذا الطفل؟ إن موعد خلوتها ينتهي، ولا بد أن تعود إلى قومها.. فماذا يقولون الناس؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    العزيز معجزة
    يبدو انك لم تفهم مغزى هذا الحوار

    فأنا لا اريد أن اجدك تقول لماذا ولماذا ولماذا و ترمي في التبريرات التي ليس لها أساس

    نحن الآن نطرح بين موقفين للمسيح في موضعين مختلفين
    و نسأل سؤالا بعيدا عن التبريرات و التفسيرات و العاطفة

    أيهما نختار للمسيح ان كنا حقا نحبه ؟؟

    هل نختار ان يكون مولودا في وسط الزريبة وسط الحمير و الأبقار و الأغنام
    أم نختار ان يكون مولودا بعيدا عن أعين الناس تحت جذع النخلة ؟

    أنت تقول أن ميلاده في المزود كان تواضعا

    فهل ميلاده تحت جذع النخلة تكبرا ؟؟؟

    دعنا من التبريرات

    و حتى تبريرك يخالف ما جاء في الكتاب المقدس

    تبريرك يتبع الايمان فقط ليس أكثر

    سأكشف لك من كتابك زيف تبريراتك لتعلم مدى الظلام الذي يزرعونه فيكم

    فانظر معي وركز الى ما جاء في نصوص الكتاب المقدس :

    الفــــانـــدايك [ Lk/2-7 ] فولدت ابنها البكر وقمطته واضجعته في المذود اذ لم يكن لهما موضع في المنزل

    هل رأيت ماذا يقول النص

    ولدته في المزود فقط لأنها لم تجد موضعا في المنزل

    لم تجد موضعا في المنزل

    لم تجد موضعا في المنزل

    و هل التواضع يقتضي الميلاد في مزود ؟؟؟

    اي عقل هذا

    و هل ميلاده حسب ما جاء في القرآن الكريم تحت جذع النخلة تراه من التكبر ؟؟؟


    الآن أمامنا موقفين :

    موقف الكتاب المقدس الذي يقول ان المسيح ولد في مزود بهائم

    وموقف يقول ان المسيح ولد تحت جذع النخلة بعيدا عن أعين الناس


    فأي المواقف تختار للمسيح بكل صدق و أمانة ؟؟؟؟

    دعنا من التعصب لأي كتاب
    ودعنا من الايمان
    ودعنا من التبريرات التي لا أساس لها

    السؤال موجه على شخص المسيح نفسه

    أنا لم أقل انه يجب أن يولد في قصر فلم تحدث مع أي نبي
    ولم أقل أنه يجب ان يولد وسط الخدم

    هذا كلام الكنيسة لا حاجة لنا به هنا

    لنا موقفين في ميلاد المسيح فأيهما نختار بصدق وموضوعية


    و اخيرا أشكرك على تأكيد تنزيه ذكر المسيح في القرآن الكريم و هذا ما لا نجده في الكتاب المقدس و الحوار سيكشف عن ذلك

    والله ولي التوفيق

  6. #6
    الصورة الرمزية معجزة
    معجزة غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    146
    آخر نشاط
    29-05-2008
    على الساعة
    03:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ولدته في المزود فقط لأنها لم تجد موضعا في المنزل
    عزيزي كل شيء مرتب من ألله
    حتى أن ولادته مرتبة و معلنة في العهد القديم
    منذ أكثر من 700 سنة قبل المسيح
    ميخا 5 : 2
    2 «أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمَِ أَفْرَاتَةَ وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطاً عَلَى إِسْرَائِيلَ وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ».
    .
    فهذه نبؤة ولادة المسيح في بيت لحم
    فهناك مغزى أو هدف لولادة المسيح في بيت لحم
    .
    قد تقول لي :- سأكشف لك من كتابك زيف تبريراتك لتعلم مدى الظلام الذي يزرعونه فيكم و تعطيني هذه الآيات :-
    .
    1 وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ صَدَرَ أَمْرٌ مِنْ أُوغُسْطُسَ قَيْصَرَ بِأَنْ يُكْتَتَبَ كُلُّ الْمَسْكُونَةِ.
    2 وَهَذَا الاِكْتِتَابُ الأَوَّلُ جَرَى إِذْ كَانَ كِيرِينِيُوسُ وَالِيَ سُورِيَّةَ.
    3 فَذَهَبَ الْجَمِيعُ لِيُكْتَتَبُوا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَدِينَتِهِ.
    4 فَصَعِدَ يُوسُفُ أَيْضاً مِنَ الْجَلِيلِ مِنْ مَدِينَةِ النَّاصِرَةِ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ إِلَى مَدِينَةِ دَاوُدَ الَّتِي تُدْعَى بَيْتَ لَحْمٍ لِكَوْنِهِ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ وَعَشِيرَتِهِ
    5 لِيُكْتَتَبَ مَعَ مَرْيَمَ امْرَأَتِهِ الْمَخْطُوبَةِ وَهِيَ حُبْلَى.
    6 وَبَيْنَمَا هُمَا هُنَاكَ تَمَّتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ.
    .
    تعطيني هذه الآيات و تقول لي أن مريم ولدت المسيح في بيت لحم
    لأن اوغسطس أمر جميع سكانه أن يكتتب كل واحد في مدينته
    فأخذ يوسف مريم و هي حبلى ليكتتب في مدينته ( بيت لحم )
    و هناك تمت ايامها لتلد
    .
    لكن الأمر أبعد بكثير مما تتصوره
    فكل شيء كما قلت لك مرتب من ألله و ليس للصدف
    .
    اقتباس
    تبريرك يتبع الايمان فقط ليس أكثر
    إيماني يأخذ ولادته على أن
    لها تفاسير روحية عميقة فنحن نجد أنه لم يوجد بيت
    يستقبل هذا الملك العظيم رغم أن اليهود ينتظرونه
    و هذه علامة على أنه ليس لله مكان في عالم البشر
    حتى أن المسيح لم يولد في القدس التقية ولا الهيكل
    المقدس , بل في قرية منعزلة عن العالم
    و هذه علامة على أن العالم منعزل و منفصل عن ألله
    .
    اقتباس
    الآن أمامنا موقفين :

    موقف الكتاب المقدس الذي يقول ان المسيح ولد في مزود بهائم

    وموقف يقول ان المسيح ولد تحت جذع النخلة بعيدا عن أعين الناس


    فأي المواقف تختار للمسيح بكل صدق و أمانة ؟؟؟؟
    سأذكر لك مثالا لتتفهم ما أريد أن اوصله :-
    لنتخيل أن مسلما سألني هذا السؤال :-
    ذكر الكتاب المقدس أن المسيح قام بغسل أرجل تلاميذه
    لكن في القرآن لم يذكر هذا الشيء
    فأي موقف تختار للمسيح بكل صدق و امانة ؟
    أيهما نختار للمسيح ان كنا حقا نحبه ؟؟
    .
    الجواب ببساطة أن كلا الكتابان يعظمان المسيح
    التعديل الأخير تم بواسطة معجزة ; 17-04-2008 الساعة 12:53 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    مرة اخرى أرى منك يا سيد معجزة تهربا لأمور بعيدة عن الحوار
    لسنا هنا نتدارس نبوءات العهد القديم عن يسوع
    و اقول لك ان يسوع نكرة في العهد القديم ولا يوجد له أي ذكر فيه
    العهد القديم يخص اليهود فكيف تسمح لنفسك بتفسير نصوصه بعيدا عن أصحاب الشأن ؟؟

    ان شئت نجعل بيننا حوارا عن نبوءات العهد القديم عن يسوع

    لكننا الآن نناقش حول شخص المسيح و أي الكتب كرم المسيح حقا
    فلا تنجرف بالحوار لأمور أخرى من فضلك


    عفوا لم أرى في آخر مشاركة لك ما يستحق التعليق
    و لم تجب عن السؤال

    فل نضع الأمر على وجه آخر :

    أنت تقول أن ميلاد يسوع في المزود كان تواضعا
    سأسلم معك بذلك
    و في القرآن الكريم يقول أن المسيح ولد تحت جذع النخلة وهو كذلك من التواضع

    فأي تواضع تختار للمسيح بكل موضوعية ؟


    و أضع لك الأمر على وجه آخر و انطلاقا من آخر قولك :

    الجواب ببساطة أن كلا الكتابان يعظمان المسيح

    فأقول :

    من يقول أن الكتاب المقدس يعظم المسيح ؟؟

    الاجابة بالتأكيد ستكون : المسيحيون فقط من يقولون ذلك

    ومن يقول ان القرآن الكريم يعظم المسيح ؟؟

    الاجابة بالتأكيد ومن خلال قولك : المسيحيون و المسلمون و كل الخليقة تقول بذلك

    ومن يقول أن الكتاب المقدس يسيء للمسيح ؟؟

    الاجابة بالتأكيد تكون : المسلمون و غير المسيحيين

    ومن يقول أن القرآن الكريم أساء للمسيح ؟؟

    الاجابة بالتأكيد ستكون : لا أحد


    فأيهما نختار للمسيح بكل موضوعية ؟؟

    المسيحيون يتبعون الايمان فقط
    لكن أن يوجد دليل على هذا الايمان فهذا ما يفتقدونه
    فقط العصبية لا أكثر

    لكن لو اتبعنا الموضوعية لرأينا غير ذلك

    ما زال السؤال قائما يا سيد معجزة و ان لم أجد منك موضوعية في هذا السؤال أنتقل باذن الله الى موقف آخر لنحكم بحق ان كان المسيح مكرما في الكتاب المقدس

    و الله ولي التوفيق
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 17-04-2008 الساعة 01:16 PM

  8. #8
    الصورة الرمزية معجزة
    معجزة غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    146
    آخر نشاط
    29-05-2008
    على الساعة
    03:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    فل نضع الأمر على وجه آخر :
    أنت تقول أن ميلاد يسوع في المزود كان تواضعا
    سأسلم معك بذلك
    و في القرآن الكريم يقول أن المسيح ولد تحت جذع النخلة وهو كذلك من التواضع
    فأي تواضع تختار للمسيح بكل موضوعية ؟
    أن المسيح عظيم في كل شيء و هذا يعني أن تواضعه عظيم
    فولادة المسيح في مذود تواضع أعظم من ولادته تحت النخلة
    و بما أن المسيح علمنا بقوله:-
    "من أراد أن يكون بينكم الأول ( الأعظم ) فليجعل نفسه خادم الجميع"
    فأنا أختار المذود لأنه يجعل المسيح أعظم من ولادته تحت الجذع حسب قوله .
    أنا أختار الولادة التي تجعل المسيح عظيما و هي ولادته في المذود
    اقتباس
    ومن يقول ان القرآن الكريم يعظم المسيح ؟؟

    الاجابة بالتأكيد ومن خلال قولك : المسيحيون و المسلمون و كل الخليقة تقول بذلك
    القرآن لا يعظم المسيح بل يقلل من شأنه و عظمته و هذا ما سأبينه لاحقا
    و أما عن قولي أن كلا الكتابان يعظمان المسيح
    فهو جواب عن سؤال محدد و هو :-
    اقتباس
    لنتخيل أن مسلما سألني هذا السؤال :-
    ذكر الكتاب المقدس أن المسيح قام بغسل أرجل تلاميذه
    لكن في القرآن لم يذكر هذا الشيء
    فأي موقف تختار للمسيح بكل صدق و امانة ؟
    أيهما نختار للمسيح ان كنا حقا نحبه ؟؟
    .
    الجواب ببساطة أن كلا الكتابان يعظمان المسيح
    فأنا لم أذكر الآيات التي تقلل من شأن المسيح
    بل قلت لكن في القرآن لم يذكر هذا الشيء
    .
    اقتباس
    ومن يقول أن الكتاب المقدس يسيء للمسيح ؟؟

    الاجابة بالتأكيد تكون : المسلمون و غير المسيحيين
    كل جاهل بتعاليم الكتاب المقدس
    اقتباس
    ومن يقول أن القرآن الكريم أساء للمسيح ؟؟

    الاجابة بالتأكيد ستكون : لا أحد
    اليهود و المسيحين ... و سأبين لك
    التعديل الأخير تم بواسطة معجزة ; 17-04-2008 الساعة 02:16 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    العزيز معجزة
    وددت لو أجد منك موضوعية في الحوار

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معجزة مشاهدة المشاركة
    أن المسيح عظيم في كل شيء و هذا يعني أن تواضعه عظيم
    فولادة المسيح في مذود تواضع أعظم من ولادته تحت النخلة
    و بما أن المسيح علمنا بقوله:-
    "من أراد أن يكون بينكم الأول ( الأعظم ) فليجعل نفسه خادم الجميع"
    فأنا أختار المذود لأنه يجعل المسيح أعظم من ولادته تحت الجذع حسب قوله .
    أنا أختار الولادة التي تجعل المسيح عظيما و هي ولادته في المذود
    يبدو أنك لم تنتبه بشكل جيد الى الآية التي وضعتها لك من القرأن الكريم :

    [ آل عمران:45 ]
    إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ

    أليس في ميلاد المسيح حسب القرآن الكريم تعظيما له وذلك بتصريح الآية أنه يكون وجيها في الدنيا والآخرة و من المقربين ؟؟

    و أيضا لم تنتبه للنص الذي أوردته لك مرتين من كتابك المقدس :

    الفــــانـــدايك [ Lk/2-7 ] فولدت ابنها البكر وقمطته واضجعته في المذود اذ لم يكن لهما موضع في المنزل

    أليس في ميلاد المسيح في مزود تحقير في شأنه حسب تصريح النص أن أمه لم تجد موضعا في المنزل ففرض عليها الوضع أن تلده في المزود ؟؟؟


    لكنك للأسف لازلت تقول حسب ايمانك أنه تواضع ولم تأتي بدليل على ان ميلاد السيح في المزود تواضعا بل هو من منطلق ايمانك فقط
    ايمان يفتقد الى دليل



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معجزة مشاهدة المشاركة
    القرآن لا يعظم المسيح بل يقلل من شأنه و عظمته و هذا ما سأبينه لاحقا
    فأنا لم أذكر الآيات التي تقلل من شأن المسيح

    اليهود و المسيحين ... و سأبين لك

    والدليل :

    [ آل عمران:45 ]
    إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ

    في انتظار دلائل زعمك و سأسجل هذه النقطة عليك حتى تأتي بدليل عليه
    و ان لم أجد منك دليلا فسيعد ذلك من باب التكابر على الحق ليس أكثر


    الآن في انتظار ان تأتينا بدليل زعمك قبل أن انتقل الى موضع آخر

    أطالبك بان تأتينا بالآيات التي فيها تقليل من شأن المسيح

  10. #10
    الصورة الرمزية معجزة
    معجزة غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    146
    آخر نشاط
    29-05-2008
    على الساعة
    03:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الفــــانـــدايك [ Lk/2-7 ] فولدت ابنها البكر وقمطته واضجعته في المذود اذ لم يكن لهما موضع في المنزل

    أليس في ميلاد المسيح في مزود تحقير في شأنه حسب تصريح النص أن أمه لم تجد موضعا في المنزل ففرض عليها الوضع أن تلده في المزود ؟؟؟
    يبدو أنك لم تنتبه ... فقد رديت عليك
    في المشاركة رقم 6 ... إقرأها من فضلك
    اقتباس
    في انتظار دلائل زعمك و سأسجل هذه النقطة عليك حتى تأتي بدليل عليه
    و ان لم أجد منك دليلا فسيعد ذلك من باب التكابر على الحق ليس أكثر
    لنقرأ كيف أن الكتاب المقدس هو الكتاب الوحيد الذي يعظم المسيح :-
    .
    1) يشير الكتاب المقدس على أن المسيح أزلي لا بداية له و لانهاية و ليس من الخلائق :-
    1فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ
    .
    2) يبين الكتاب المقدس على أن المسيح هو ألله الظاهر في الجسد
    و يبين لاهوت المسيح :-

    يوحنا 14:1 يقول "الكلمة صار جسدا". وتبين لنا الآيات أن الله تجسد.
    الرسالة الاولى إلى تيموثاوس الإصحاح الثالث يقول
    16 وَبِالإِجْمَاعِ عَظِيمٌ هُوَ سِرُّ التَّقْوَى: اللهُ ظَهَرَ فِي الْجَسَدِ،
    .
    الذي فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا " (كو9:2)

    1 فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللَّهَ

    3) يبين لنا الكتاب المقدس أن المسيح هو الخالق
    3 كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ.

    . «فأنهُ فيهِ خُلق الكلُّ ما في السماوات وما على الأرض ما يُرى وما لا يُرى سواءٌ كان عروشًا أم سيادات أم رياسات أم سلاطين. الكل بهِ ولهُ قد خُلق» (كولوسي 16:1)
    .
    يبين لنا الكتاب المقدس أن ألمسيح هو ألله
    و أن المسيح أزلي كان في البدء و ليس من الخلائق
    و أن المسيح خالق خلق كل ما يرى و ما لا يرى و كانت فيه الحياة
    .
    أنظر إلى عظمة المسيح فهو ألله الخالق الأزلي.
    فأنظر هل يوجد كتاب يعظم المسيح أكثر من الكتاب المقدس ؟
    .
    لكن لنرى كيف يقلل القرآن من شأن و عظمة المسيح ... لنقرأ الآية القرآنية التالية :-
    إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ
    سورة آل عمران الآية )59)
    .
    فبعد أن نقرأ عظمة المسيح في الكتاب المقدس
    نجد تحقيرا للمسيح و تقليل من عظمته و شأنه في القرآن
    فالقرآن يخبرنا أن المسيح عبد مخلوق لا خالق ...
    المسيح ليس أزلي ... المسيح ليس فيه لاهوت
    القرآن ينفي أعظم صفة للمسيح و هي لاهوت المسيح
    ألا تعتبر هذا تحقيرا ؟
    .
    خلاصة :-
    يعظم الكتاب المقدس المسيح حيث يبين أن المسيح هو ألله الخالق الأزلي
    يحقر القرآن الكريم المسيح حيث يبين أن المسيح هو عبد مخلوق لا أزلي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 8 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية (حوار مع الضيف معجزة)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 17-09-2014, 09:30 PM
  2. مشاركات: 66
    آخر مشاركة: 03-05-2012, 10:11 AM
  3. حوار مع الضيف ( معجزة )
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 15-04-2008, 01:37 PM
  4. حوار حول الاسلام مع الضيفة ( عاشقة المسيح )
    بواسطة عاشقة المسيـح في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 14-04-2008, 04:45 PM
  5. حوار مع الضيف أخرستوس أنستي حول موضوع : هل بولس رسول المسيح
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18-02-2008, 01:19 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية (حوار مع الضيف معجزة)

شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية (حوار مع الضيف معجزة)