.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 30 من 30

الموضوع: .:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي




    .:. الدعاء .. الحلقة الثالثة عشر ؟ من أسباب الإجابة ( 9 )جمعية القلب .:.




    جمعية القلب : سلاح الدعاء


    قال تعالى
    (
    فادعوا الله مخلصين له الدين )

    قال
    صلى الله عليه وسلم : ( الدعاء هو العبادة ) وفى الأثر ( الدعاء سلاح المؤمن وعماد الدين ونور السموات والأرض )

    وهذا تشبيه يوضح أهمية الدعاء بالنسبة للمؤمن فهو سلاحه الذى به يصول ويجول ..


    تفرج به الكروب .. وتفتح به المغاليق .. ويتحقق به النصر ..

    وقد كان صلاح الدين الأيوبي يبدأ القتال وقت صلاة الجمعة حيث يدعو له المسلمون فى كل مكان ليتقوى بدعائهم على أعدائه .

    والسلاح تكون قوته بحسب قوة ضاربه وليس بحده .


    والقلب هو منصة إطلاق الدعاء

    فإذا كان منغمساً فى الشهوات ضعفت قوته وخرجت سهام الدعاء ضعيفة .. أنى تصل إلى الهدف ..

    أما إذا خرج الدعاء من قلب مغمور بالإيمان مقبل على الله كانت الإجابة مكافأة من الملك المنان الذى قال ( ادعوا الله مخلصين له الدين ) .

    ومن ذلك ما رواه ابن كثير فى البداية والنهاية من أن الصحابى الجليل العلاء بن الحضرمى وكان من مجابي الدعاء

    حدث له فى قتال المرتدين من أهل البحرين أنه نزل منزلاً فلم يستقر الناس على الأرض حتى نفرت الإبل بما عليها من زاد الجيش وخيامهم وشرابهم ،

    وبقوا على الأرض ليس معهم شىء سوى ثيابهم .

    وذلك ليلاً ولم يقدروا منها على بعير واحد فركب الناس من الهم والغم ما لا يوصف وجعل بعضهم يوحي إلى بعض ( لقرب شعورهم بالموت ) .

    فنادى مناد العلاء فاجتمع الناس إليه فقال لهم :

    ( أيها الناس ألستم المسلمين؟ ألستم فى سبيل الله ؟ ألستم أنصار الله ؟ قالوا بلى ،

    قال : فأبشروا فوالله لا يخذل الله من كان فى مثل حالكم ، ونودي بصلاة الصبح حين طلع الفجر وصلى بالناس ،

    فلما قضى الصلاة جثا على ركبتيه وجثا الناس ، ونصب فى الدعاء ورفع يديه وفعل الناس مثله حتى طلعت الشمس ،

    وهو يجتهد فى الدعاء ويكرره ثلاثاً ونظر القوم إلى جوارهم فإذا بغدير عظيم من الماء القراح

    فمشي ومشي الناس إليه فشرب وشربوا واغتسلوا فما تعالى النهار حتى أقبلت الإبل من كل فج بما عليها لم يفقد الناس من أمتعتهم شيئاً ، فسقوا الإبل وساروا فى طريقهم .

    انظر إلى يقينه وثقته فى الإجابة .. ثم انظر إلى طول المدة التى استغرقها الدعاء حتى طلعت الشمس وأنه لم يترك الدعاء حتى رأى الإجابة ،


    تعرف أن سلاح الدعاء ما زال فى أيدي المسلمين وما زال وعد الله تعالى ( ادعونى أستجب لكم ) قائماً لكن السلاح ليس بحده ولكن بقوة الرامي .
    كم نحتاج فى هذا الزمان إلى رماة من أمثال العلاء ..

    اللهم اجعلنا منهم .. آمين ..

    اطلب حاجتك من وجهها :

    كان صفوان بن محرز واعظاً قانتاً لله ، فاعتقل عبيد الله بن زياد رجلاً قريباً له ، فأخذ صفوان يطلب العون من كل أشراف البصرة بلا فائدة ،

    فبات فى مصلاه حزيناً فأتاه آت فى منامه فقال : يا صفوان قم فاطلب حاجتك من وجهها فانتبه صفوان فزعاً ، فقام فتوضأ ثم صلى ثم دعا ..

    فماذا حدث ؟ .

    أصيب عبيد الله بن زياد بالأرق ، علي بقريب صفوان بن محرز فجاء الحرس ، وأخرجوا له الرجل و أتوا به إلى ابن زياد .

    فقال : أطلقوه فقد منعت النوم هذه الليلة بسببه .
    فما شعر صفوان حتى طرق الرجل عليه بابه .

    وهذه قصة أخيرة حدثت فى هذه الأيام وبطلها أحد الدعاة الذين حبسوا ظلماً والراوي هو المحامي الذى كان يترافع عنه فى قضية ملفقة ضده ..

    يقول المحامى : كنت مع هذا المتهم ، وعلمت أن القضية سيحكم فيها أحد القضاة المتشددين الذين يكرهون الشيوخ والعلماء ،

    وأنه سيحكم عليه بامتداد الحبس لا محالة ، قلت له إذا سألك القاضى عن حاجتك ، فقل أطلب بإخلاء سبيلى ، فقال الرجل والله لا أطلبها إلا من الله ..

    فقلت له لا بأس سأطالبه أنا بذلك .

    ولما نودي على اسمه دخل إلى القاضي الذى قرر أن يمتد حبسه خمسة وأربعين يوماً أخرى بعد مراجعة مستشاريه ..

    ولما ذهبنا إلى أمين سر المحكمة لنأخذ صورة الحكم وجدنا أن القاضى كتب عكس ما قرره .
    لقد كتب القاضى أمام الحكم : إخلاء سبيل .. فعاد الكاتب إلى القاضي مسرعاً وقال له بعد أن ذكره بالقضية لقد وجدت عجباً أنت قلت أن الحكم هو امتداد الحبس بينما كتبت شيئاً مخالفاً..
    قال القاضى : لا بد من حبسه ، وأمسك القلم وشطب ما كتبه أولاً و أعاد الكتابة قائلاً : يحبس خمسة وأربعين يوماً..
    وكانت المفاجأة مذهلة للكاتب فما أن غادر مكتب القاضى حتى وجد أن ما كتبه كان : يخلى سبيله ..

    فعاد إليه مسرعاً وتكرر ما حدث .. شطب وكتب مؤكداً أنه لا بد من حبسه ولما خرج الكاتب وجد العجب مرة ثانية ..

    لقد كتب يخلى سبيله .. فعاد إلى القاضي للمرة الثالثة يعرض عليه الأمر فقال القاضى يا بنى إذا كان الله يريد أن يخلى سبيله فهل يستطيع أحد أن يمنع ذلك

    .. وأمر بإخلاء سبيله .
    ونقول ( وما ذلك على الله بعزيز )
    ويقول صلى الله عليه وسلم : إن الله تعالى قال : ( من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب )
    ومن يلزم طاعة الله بصدق فهو من أولياء الله وكلما ارتفع وازداد فى الطاعة تقرب إلى الله أكثر حتى يتمنى الشىء فلا يرده الله أبداً .

    يا رب استجب دعاءنا .. وأدخلنا فى زمرة مجابي الدعاء .. وأصلح أحوالنا .. واغفر ذنوبنا .. واستر عيوبنا .. وأحسن اللهم ختامنا ..

    يا رب .. أدخلنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب
    يا رب .. أدخلنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب
    يا رب .. أدخلنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب


    (
    وما ذلك على الله بعزيز)

    نعوذبك ربنا من قلب لا يخشع ،، ومن عين لا تدمع ،، ومن دعاء لا يُسمع ،، ومن عمل لا يرفع ،، ومن نفس لا تشبع

    آااااااااااااااااااااامين

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وبالله عليكم

    أسألكم الدعاااااااااااااااااااااء





    الحلقة القادمة

    :: من أسباب الإجابة ::

    (10 ) دعوة المظلوم

    أرشيف السلسلة

    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي




    .:. الدعاء .. الحلقة الثالثة عشر ؟ من أسباب الإجابة ( 9 )جمعية القلب .:.






    جمعية القلب : سلاح الدعاء


    قال تعالى
    (
    فادعوا الله مخلصين له الدين )



    قال
    صلى الله عليه وسلم : ( الدعاء هو العبادة ) وفى الأثر ( الدعاء سلاح المؤمن وعماد الدين ونور السموات والأرض )


    وهذا تشبيه يوضح أهمية الدعاء بالنسبة للمؤمن فهو سلاحه الذى به يصول ويجول ..


    تفرج به الكروب .. وتفتح به المغاليق .. ويتحقق به النصر ..

    وقد كان صلاح الدين الأيوبي يبدأ القتال وقت صلاة الجمعة حيث يدعو له المسلمون فى كل مكان ليتقوى بدعائهم على أعدائه .

    والسلاح تكون قوته بحسب قوة ضاربه وليس بحده .


    والقلب هو منصة إطلاق الدعاء

    فإذا كان منغمساً فى الشهوات ضعفت قوته وخرجت سهام الدعاء ضعيفة .. أنى تصل إلى الهدف ..

    أما إذا خرج الدعاء من قلب مغمور بالإيمان مقبل على الله كانت الإجابة مكافأة من الملك المنان الذى قال ( ادعوا الله مخلصين له الدين ) .

    ومن ذلك ما رواه ابن كثير فى البداية والنهاية من أن الصحابى الجليل العلاء بن الحضرمى وكان من مجابي الدعاء

    حدث له فى قتال المرتدين من أهل البحرين أنه نزل منزلاً فلم يستقر الناس على الأرض حتى نفرت الإبل بما عليها من زاد الجيش وخيامهم وشرابهم ،

    وبقوا على الأرض ليس معهم شىء سوى ثيابهم .

    وذلك ليلاً ولم يقدروا منها على بعير واحد فركب الناس من الهم والغم ما لا يوصف وجعل بعضهم يوحي إلى بعض ( لقرب شعورهم بالموت ) .

    فنادى مناد العلاء فاجتمع الناس إليه فقال لهم :

    ( أيها الناس ألستم المسلمين؟ ألستم فى سبيل الله ؟ ألستم أنصار الله ؟ قالوا بلى ،

    قال : فأبشروا فوالله لا يخذل الله من كان فى مثل حالكم ، ونودي بصلاة الصبح حين طلع الفجر وصلى بالناس ،

    فلما قضى الصلاة جثا على ركبتيه وجثا الناس ، ونصب فى الدعاء ورفع يديه وفعل الناس مثله حتى طلعت الشمس ،

    وهو يجتهد فى الدعاء ويكرره ثلاثاً ونظر القوم إلى جوارهم فإذا بغدير عظيم من الماء القراح

    فمشي ومشي الناس إليه فشرب وشربوا واغتسلوا فما تعالى النهار حتى أقبلت الإبل من كل فج بما عليها لم يفقد الناس من أمتعتهم شيئاً ، فسقوا الإبل وساروا فى طريقهم .

    انظر إلى يقينه وثقته فى الإجابة .. ثم انظر إلى طول المدة التى استغرقها الدعاء حتى طلعت الشمس وأنه لم يترك الدعاء حتى رأى الإجابة ،


    تعرف أن سلاح الدعاء ما زال فى أيدي المسلمين وما زال وعد الله تعالى ( ادعونى أستجب لكم ) قائماً لكن السلاح ليس بحده ولكن بقوة الرامي .
    كم نحتاج فى هذا الزمان إلى رماة من أمثال العلاء ..

    اللهم اجعلنا منهم .. آمين ..

    اطلب حاجتك من وجهها :

    كان صفوان بن محرز واعظاً قانتاً لله ، فاعتقل عبيد الله بن زياد رجلاً قريباً له ، فأخذ صفوان يطلب العون من كل أشراف البصرة بلا فائدة ،

    فبات فى مصلاه حزيناً فأتاه آت فى منامه فقال : يا صفوان قم فاطلب حاجتك من وجهها فانتبه صفوان فزعاً ، فقام فتوضأ ثم صلى ثم دعا ..

    فماذا حدث ؟ .

    أصيب عبيد الله بن زياد بالأرق ، علي بقريب صفوان بن محرز فجاء الحرس ، وأخرجوا له الرجل و أتوا به إلى ابن زياد .

    فقال : أطلقوه فقد منعت النوم هذه الليلة بسببه .
    فما شعر صفوان حتى طرق الرجل عليه بابه .

    وهذه قصة أخيرة حدثت فى هذه الأيام وبطلها أحد الدعاة الذين حبسوا ظلماً والراوي هو المحامي الذى كان يترافع عنه فى قضية ملفقة ضده ..

    يقول المحامى : كنت مع هذا المتهم ، وعلمت أن القضية سيحكم فيها أحد القضاة المتشددين الذين يكرهون الشيوخ والعلماء ،

    وأنه سيحكم عليه بامتداد الحبس لا محالة ، قلت له إذا سألك القاضى عن حاجتك ، فقل أطلب بإخلاء سبيلى ، فقال الرجل والله لا أطلبها إلا من الله ..

    فقلت له لا بأس سأطالبه أنا بذلك .

    ولما نودي على اسمه دخل إلى القاضي الذى قرر أن يمتد حبسه خمسة وأربعين يوماً أخرى بعد مراجعة مستشاريه ..

    ولما ذهبنا إلى أمين سر المحكمة لنأخذ صورة الحكم وجدنا أن القاضى كتب عكس ما قرره .
    لقد كتب القاضى أمام الحكم : إخلاء سبيل .. فعاد الكاتب إلى القاضي مسرعاً وقال له بعد أن ذكره بالقضية لقد وجدت عجباً أنت قلت أن الحكم هو امتداد الحبس بينما كتبت شيئاً مخالفاً..
    قال القاضى : لا بد من حبسه ، وأمسك القلم وشطب ما كتبه أولاً و أعاد الكتابة قائلاً : يحبس خمسة وأربعين يوماً..
    وكانت المفاجأة مذهلة للكاتب فما أن غادر مكتب القاضى حتى وجد أن ما كتبه كان : يخلى سبيله ..

    فعاد إليه مسرعاً وتكرر ما حدث .. شطب وكتب مؤكداً أنه لا بد من حبسه ولما خرج الكاتب وجد العجب مرة ثانية ..

    لقد كتب يخلى سبيله .. فعاد إلى القاضي للمرة الثالثة يعرض عليه الأمر فقال القاضى يا بنى إذا كان الله يريد أن يخلى سبيله فهل يستطيع أحد أن يمنع ذلك

    .. وأمر بإخلاء سبيله .
    ونقول ( وما ذلك على الله بعزيز )
    ويقول صلى الله عليه وسلم : إن الله تعالى قال : ( من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب )
    ومن يلزم طاعة الله بصدق فهو من أولياء الله وكلما ارتفع وازداد فى الطاعة تقرب إلى الله أكثر حتى يتمنى الشىء فلا يرده الله أبداً .يا رب استجب دعاءنا .. وأدخلنا فى زمرة مجابي الدعاء .. وأصلح أحوالنا .. واغفر ذنوبنا .. واستر عيوبنا .. وأحسن اللهم ختامنا ..
    يا رب .. أدخلنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب
    يا رب .. أدخلنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب
    يا رب .. أدخلنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب

    (وما ذلك على الله بعزيز)
    نعوذبك ربنا من قلب لا يخشع ،، ومن عين لا تدمع ،، ومن دعاء لا يُسمع ،، ومن عمل لا يرفع ،، ومن نفس لا تشبع

    آااااااااااااااااااااامين

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وبالله عليكم

    أسألكم الدعاااااااااااااااااااااء







    الحلقة القادمة

    :: من أسباب الإجابة ::

    (10 ) دعوة المظلوم

    أرشيف السلسلة

    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي


  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    153
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2010
    على الساعة
    06:25 PM

    افتراضي


    اللهم انا نسألك حبك وحب من يحب وحب عمل يقربنا لحبك.
    اللهم اجعل حبك أحب الاشياء لدينا.
    واجعل رحمتك أرجى الأشياء عندنا.
    اللهم اجعلنا نخشاك كأننا نراك ومتعنا بتقواك وفى الآخرة برؤياك.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي



    .:. الدعاء .. الحلقة الرابعة عشر ؟ من أسباب الإجابة ( 10 ) دعوة المظلوم .:.



    :: دعوة المظلوم ::

    عن ابن عباس رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معاذاً إلى اليمن فقال : ( اتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب ) . متفق عليه .

    وعن أبى هريرةقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ثلاث دعوات لا شك فى إجابتهن ، دعوةالمظلوم ، ودعوة المسافر ، ودعوة الوالد على ولده ) . الترمذى .

    .:.:.:.:.

    وجد أحد الصالحين رجلا أعمى يطوف بالبيت وهو يقول : اللهم اغفر لى وما أراك تفعل ..

    فقال له : أما تتقي الله ..

    قال إن لى لشأناً ، آليت أنا وصاحب لي لئن قُتل عثمان لنلطمن وجهه ، فدخلنا عليه ، وإذا رأسه فى حجر امرأته .

    فقال لها صاحبى اكشفي وجهه .

    قالت : لم ؟ قال ألطمها ، قالت : أما تذكر ما قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيه كذا وكذا.

    قال : فاستحيا صاحبي ورجع ، أما أنا فقلت لألطمن وجهه .

    فذهبت تدعو علي فلطمت وجهه .

    فقالت يبس الله يدك ، وأعمى بصرك ولا غفر الله لك ذنبك ،

    قال فوالله ما خرجت من الباب حتى يبست يدي ، وعمي بصري وما أرى الله يغفر ذنبي .

    .:.:.:.:.

    لما قدم الحجاج بن يوسف الثقفى سعيد بن جبير ليقتله قال له : اختر يا سعيد أى قتلة تريد أن أقتلك .

    قال سعيد : اختر لنفسك يا حجاج فوالله ما تقتلنى قتلة إلا قتلك الله مثلها في الآخرة .

    ولما أمر بقتله قال سعيد : اللهم لا تسلطه على أحد يقتله بعدى ، فذبح وعاش الحجاج بعده أياماً قلائل ،

    وكان إذا نام يرى سعيد بن جبير فى منامه آخذاً بمجامع ثوبه ويقول يا عدو الله فيم قتلتني ؟

    وقيل أن الحجاج أصيب بمرض فقد فيه الإحساس ،

    وكان يشعر بالبرودة فيضع يده على الكانون فيحترق الجلد ولا يحس بالحرارة .

    فأرسل إلى الحسن البصرى فقال له الحسن : أما قلت لك لا تتعرض للعلماء ؟

    قال الحجاج : أما إني لم لتدعو لى ، ولكن ليرحمني الله مما أنا فيه ،

    وكان ينادى بقية حياته مالى ولسعيد بن جبير مالى ولسعيد بن جبير حتى مات .

    .:.:.:.:.

    وذكر إبراهيم الحازمي صاحب كتاب الفرج بعد الشدة أنه حدث له أثناء عودته من بيت الله الحرام

    أن تعطلت السيارة وكان معه صديق فقال : نستأجر سيارة كبيرة تحمل سيارتنا إلى الرياض ..

    يقول إبراهيم : فقلت له فأين أنت من حديث أنس هذا فتوضأ وصلى لله ما شاء ودعا بدعاء أبي معلق

    فكانت النتيجة أن استجاب الله الدعاء فغدت السيارة صالحة جدً وساروا بها إلى بلدهم .

    اللهم أحسن ختامنا و أخلص أعمالنا و أصلح أحوالنا

    اللهم آمين ...........




    الحلقة القادمة

    :: لماذا لا يستجاب لنا ::
    أرشيف السلسلة

    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي


  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Drsalah_hanie مشاهدة المشاركة

    اللهم انا نسألك حبك وحب من يحب وحب عمل يقربنا لحبك.
    اللهم اجعل حبك أحب الاشياء لدينا.
    واجعل رحمتك أرجى الأشياء عندنا.
    اللهم اجعلنا نخشاك كأننا نراك ومتعنا بتقواك وفى الآخرة برؤياك.
    اللهم آمين

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي


    .:. الدعاء .. الحلقة الخامسة عشر .. لماذا لا يستجاب لنا .. ؟؟ .:.



    لماذا لا يستجاب لنا .. ؟


    بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وصحبه وآله ومن والاه وبعد
    إذا كانت هذه الشكوى _ لماذا لا يستجاب لنا _ تراودك فسل نفسك :


    أ_ هل هناك سبب من موانع الإجابة لم نتغلب عليه ؟ : وهى :_



    1-
    العجلة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يستجاب لأحدكم ما لم يعجل يقول دعوت فلم يًستَجَب لي ) .

    2-

    تعلق القلب بغير الله : مثال تعلق القلب بالأسباب كحال المسلمين قبل غزوة حنين ( ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم )

    فى مقابل ( ولقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة ) ، وإذا تعلق القلب بالأسباب وكله الله إليها ..

    ولابد أيضا من جمع القلب واللسان فى الدعاء ليحصل الأثر .

    3- المطعم الحرام .

    4- ترك الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر :

    روى الترمذي فى سننه بإسناده عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم


    قال : ( والذى نفسى بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم )

    . حديث حسن الترمذى 4 / 864 رقم الحديث 2169

    ب_ قد لا يستجيب الله لدعاء عبد إذا كان فى إجابة الدعاء شر له وفي هذا يقول الله تعالى : ( ويدع الإنسان بالشر دعاءه بالخير وكان الإنسان عجولا ) .


    وفى هذا يقول أحد الصالحين مناجياً ربه :


    يا من تصحح خطأ الدعاء بألا تجيب وبذلك تحمى من يدعو بالشر دعاءه بالخير

    وحسبنا من قولك عسى أن تحبوا وعسى أن تكرهوا ما أيده الواقع من شر فيما نحب وخير فيما نكره .

    وعندما لا يستجيب الله للدعاء الذى فيه ضرر للسائل فإنه يدفع عنه من السوء

    عنها أو يؤجل أجره إلى يوم القيامة فيجد فى ميزان حسناته حسنات لم يفعلها

    فيقال له : هذا دعاؤك الذى أجل إلى يوم القيامة .


    ج_ قد يؤخر الله الإجابة لأنه يحب صوت عبده المؤمن أو لأن تأخير الإجابة يزيد من تعلق


    قلبه بربه فيكون التأخير ليستفيد المؤمن من إلحاحه فى الدعاء وكم من دعاء تأخرت الإجابة له عدة سنوات وكان الخير فى تأجيله ولله الأمر من قبل ومن بعد .

    اللهم اجعلنا ممن يجاب دعائهم ويغفر ذنوبهم

    وأعنا اللهم على طاعتك وحسن عبادتك



    الحلقة القادمة

    :: ماذا بعد الإجابة .. ؟؟ ::


    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي


  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي



    .:. الدعاء .. الحلقة السادسة عشر .. ماذا بعد الإجابة .. ؟؟ .:.





    ماذا بعد الإجابة .. ؟؟

    بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد ....

    ما هى علامات الدعاء المستجاب .. ؟؟

    هذه العلامات تجريبية وقد ذكرها صاحب كتاب تحفة الذاكرين بقوله :

    ( علامة الإستجابة هى الخشية والقشعريرة والبكاء

    ويعقبها .... سكون القلب حتى يظن الداعي أنه كان على كتفيه حمل ثقيل فوضع عنه ) .

    فماذا يجب على الداعى حينئذٍ .. ؟؟

    1- وجب عليه حمد الله باللسان وشكره بالعمل لتستجلب مزيداً من الإستجابة

    فالإجابة نعمة تستوجب الشكر والعبد لن يتوقف عن سؤال ربه والإستعانة به

    فينبغى أن يكون فى حال قرب من الله دائماً ،

    بهذا نجد هذا التعقيب القرآني عقب آيات الإجابة يقول تعالى :

    ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بى لعلهم يرشدون ) .

    ويقول تعالى : ( قال قد أجيبت دعوتكما فاستقيما ولا تتبعان سبيل الذين لا يعلمون ) .

    ولما غفر الله لموسى عليه السلام قتل القبطى قال موسى : ( رب بما أنعمت على فلن أكون ظهيراً للمجرمين ) .

    ألم تر أن العمل الصالح يُتَوسل به لإجابة الدعاء .. ؟؟

    وفي قصة أصحاب الغار الثلاثة لدليل على ذلك

    فالإستقامة والإستجابة شكر لنعمة الإجابة وتقديم لأسباب الإجابة لدعاء جديد .

    إن العلاقة بين العبد وربه جل وعلا ليست فقط علاقة دعوات وحاجات

    يريد العبد من سيده أن يعينه على قضائها ثم يدبر ظهره بعد ذلك لشريعته وأوامره ونواهيه

    ويسير في غفلته حتى تصيبه مصيبة جديدة فيعود مسرعاً إلى التضرع

    كما وصف الله جل وعلا هؤلاء كثيراً فى القرآن فى مثل قوله تعالى :

    ( و إذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه أو قاعداً أو قائماً فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا إلى ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون ) .

    2_الدعاء فى كل الأوقات عدم قصر الدعاء على الكروب والنوازل ..

    فالدعاء عبادة وسبب من أسباب تعلق القلب بالله ، وهذا يتضح من هذاالموقف

    عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه :

    أخرجوا بنا إلى أرض قومنا فخرجنا فكنت أنا و أُبي بن كعب فى مؤخرة الناس فهاجت سحابة ،

    فقال أُبي : اللهم اصرف عنا أذاها ،

    قال ابن عباس : فلحقناهم وقد ابتلت رحالهم

    فقال عمر : أما أصابكم الذى أصابنا ؟ أى المطر .

    قلت : إن أبا المنذر دعا الله أن يصرف عنا أذاها ....

    قال عمر : ألا دعوتم لنا معكم .

    رواه البخارى فى الأدب المفرد .

    لقد كان المسلمون الأوائل يفتحون الحصون بالدعاء

    فقد ورد أن المسلمين حاصروا حصناً من الحصون فوجدوا رجلا أشعث ذا طمرين

    فقال بعضهم لبعض كأن هذا هو الذى وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الحديث :

    ( رب أشعث أغبر ذي طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره )

    فطلبوا منه الدعاء فسأل ربه عز وجل أن يفتحها عليهم ففتحها )

    مجابو الدعاء( 76) .

    اللهم إنا نسألك برد العيش بعد الموت ولذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك .

    اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولعلمائنا ومشايخنا .

    ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما .

    اللهم أحسن ختامنا .....

    اللهم أحسن ختامنا .....

    اللهم أحسن ختامنا .....

    اللهم آمين .




    أرشيف السلسلة

    لمشاهدة جميع حلقات السلسلة من هنــــــــــــا

    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي


  8. #28
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي


    بارك الله فيك أخي ابو اسلام وجزاكم الله خير الجزاء
    جعله الله في ميزان حسناتكم أخي الكريم رائع

    اقتباس
    اللهم إنا نعوذ بك من شر الخلق وهم الرزق وسوء الخلق
    يا أرحم الراحمين يا رب العالمين

    اللهــــم آآآآمين


  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي

    وفيكم بارك الله أختنا الكريمة

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي



    .:. خاتــــــــــــــمة .:.

    الأحبة في الله

    وإلى هنا تمت بفضل الله وكرمه هذه السلسلة التي نسأل الله أن تكون مباركة وأن تكون حُجة لنا لا علينا

    ونسأله سبحانه أن يجعلها خالصة لوجهه الكريم

    ونسأله سبحانه أن يجزي خيراً كل من ساهم في إخراج هذه السلسلة على هذا النحو وساهم في نشرها إنه ولي ذلك والقادر عليه

    وقبل أن نختم حلقتنا الأخيرة تلك أوصيكم ونفسي بما يلي :

    1- ألا تحب أن تكون ممن يحبهم الله؟

    فأحبب نبيك صلى الله عليه وسلم وأهل بيته باتباع سنته والحرص على القيام بما أمرنا به والبعد كل البعد عما نهانا عنه .

    2- ألا تحب أن تكون ممن يقول : يارب يارب ؟

    قال الله : لبيك عبدي سل تعطه .

    فأطب مطعمك تجب دعوتك . وانتصف للناس من نفسك ، وخالق الناس بخلق حسن .

    3- ألا تُحب أن تكون ممن تستجاب دعوته وتتلألأ صحيفته نوراً يوم القيامة؟

    طهر قلبك وأكثر من قول : " لا إله إلا الله وأستغفر لذنبي وللمؤمنين والمؤمنات " ولا تكن من الغافلين .

    4- ألا تحب أن تكون من الحامدين المقربين؟

    فإنه إذا قال العبد : الحمد لله .

    قال الله : شكرني عبدي .

    فاستكثر من قول : " الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى "

    5-ألا تحب أن تكون من الشاكرين وأن يصلح الله ذريتك؟

    فعليك أن بآيتي الشكر : سورة النمل آية " 19 " وسورة الأحقاف آية " 15 "

    " رب أوزعني أن أشكر نعمتك " إلى آخر الآية من كل سورة

    6- ألا تحب أن أدلك على ما يجمع لك أمر دينك ودنياك؟

    فاعمل ما استطعت بأمر الله تعالى : " ياأيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون "
    الحج آية " 77 "

    7-ألا تحب أن أدلك على قلب كل شىء؟

    " قل آمنت بالله ثم استقم "

    اللهم لك الحمد كله ،

    اللهم لا قابضلمابسطت ، و لا مقرب لما باعدت ، و لا مباعد لما قربت ، و لا معطي لما منعت ، و لا مانع لما أعطيت أسألك ابسط علينا من بركاتك و رحمتك و فضلك و رزقك ،

    اللهم إني أسألك النعيم المقيم الذي لا يحول و لا يزول

    اللهم إني أسألك النعيم يوم العيلة ، و الأمن يوم الحرب ،

    اللهم عائذا بك من سوء ما أعطينا ، و شر ما منعت منا

    اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين

    اللهم توفنا مسلمين، و أحينا مسلمين و ألحقنا بالصالحين ، غير خزايا ، و لا مفتونين

    اللهم قاتل الكفرة الذين يصدون عن سبيلك ، و يكذبون رسلك ، و اجعل عليهم رجزك و عذابك قاتل الكفرة الذين أوتوا الكتاب ، إله الحق

    اللهم اجعل ثواب هذا العمل في كشف حسابنا أجمعين من قارىء وناشر وكاتب وكل من ساهم فيه وأنا معكم آمين يارب العالمين

    واجعلنا من الذين يقولون فيفعلون ويفعلون فيخلصون ويخلصون فيقبلون .

    وسلام على المرسلين

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين



    أرشيف السلسلة

    لمشاهدة جميع حلقات السلسلة من هنــــــــــــا

    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي

    الأحبة في الله ترقبونا في سلسلة أخرى جديدة قريباً بأمر الله ومشيئته

    نسألكم الدعاء


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة الدعاء اليومي
    بواسطة الزبير بن العوام في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 542
    آخر مشاركة: 16-01-2017, 10:20 AM
  2. فوائد وعبر وتوجيهات مع اية من كتاب الله موضوع متجدد ( كل يوم اية )
    بواسطة عمر مرزوق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-08-2010, 12:30 AM
  3. سلسلة نأسف لتحريف الكتاب المقدس - بأقلام علماء النصارى...متجدد!!!
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 16-03-2008, 09:14 AM
  4. مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 02-03-2007, 02:54 AM
  5. هل يجوز الدعاء بـهذا الدعاء : (اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه)
    بواسطة عبد الله المصرى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-10-2006, 06:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.