.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30

الموضوع: .:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي



    .:. الحلقةالرابعة ... لعلهم يتضرعون .:.



    بسم الله والحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    أما بعد :

    إذا أراد الله بعبد خيراً أصابه ببلاء ، وقطع عنه أسباب الأرض ، فتصبح المشكلة بلا حل ، لأن الله يريد أن يلفته إلى باب السماء فيلجأ إلى الله بالدعاء فيستجيب له سبحانه وتعالى ،
    وهذا معنى قوله تعالى ( ولقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون ) .
    وكثير من المشاكل المزمنة التى لا يجد الناس لها حلولاً هى فى الواقع ترجمة دقيقة لهذا المعنى لأن القليل منهم من يطرق أبواب السماء : ( فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون ) .
    فهناك من لا يستعين بالدعاء لحل مشكلاته وهناك من يدعو مرة أو مرتين ثم يتوقف مع أن المشكلة ما زالت مستمرة ، ،،
    كهذا الرجل الذى يشكو من عدم الإنجاب بدون سبب عضوى فلما سأله صديقه : هل دعوت الله وتضرعت إليه سائلاً الله أن يقضى حاجتك قال: لا بل دعوت مرة أو مرتين ثم توقفت لانشغالى فقال له : هذه فى الواقع هى المشكلة وهذا هو سبب أزمتك المزمنة ؛؛

    لم تكن ولادة النبى صلى الله عليه وسلم يتيماً مجرد مصادفة ، وكذلك وفاة والدته وعمره خمسة أعوام ثم جده بعد ذلك بثلاثة أعوام والله يذكره بأنه و إن مات هؤلاء فإن الله كفيله ( ألم يجدك يتيماً فآوى ) .
    لقد أراد الله لهذا القلب الصغير أن يتعلق به وحده دون سواه وهذا ما فعله الله تعالى مع أنبيائه جميعا .

    و إليك نماذج ،،،،، أتعلم من حياة من ؟ إنها من حياة أخيار البشر ،،،،،،،، إنهم أنبياء الله :

    فإبراهيم عليه السلام يجتمع الناس لإحراقه بالنار فلا يجد نصيراً إلا ربه فيقول حسبى الله ونعم الوكيل ويترك بلاده مهاجراً فيقول ( إنى ذاهب إلى ربي سيهدين )

    ويوسف عليه السلام يتآمر عليه إخوته وتتنكر له كل الأسباب فيلقى فى السجن مع معرفتهم بأنه مظلوم _ وكم من الناس الصالحين مسجون مظلوم ، اللهم فك أسر المأسورين ، وردهم سالمين مأجورين _ وهو لا يتحرك قلبه فى اتجاه الأسباب الدنيوية التى تدعوه إلى الفاحشة مؤثرا عليها طاعة ربه فيقول ( رب السجن أحب إلى مما يدعوننى إليه ) .

    وهذا يونس عليه السلام تنقطع عنه الأسباب فى بطن الحوت فيناجى ربه ( لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ) .

    وهذا أيوب عليه السلام .. يعجز الأطباء عن علاجه فيرفع أكفة الضراعة إلى ربه ( و أيوب إذ نادى ربه أنى مسنى الضر و أنت أرحم الراحمين ) .

    وهذا زكريا عليه السلام يحرم الولد وتكبر سنه وامرأته عاقر ومع انقطاع الأسباب يرجو ربه جل وعلا ( رب لا تذرنى فردا و أنت خير الوارثين ) .

    وهذا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم تنقلب عليه عشيرته ... ويغرى به سفهاء الطائف فيضربونه فتضيق عليه الأرض ويناجى ربه ( اللهم إنى أشكو إليك ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس ) .

    إذن فحينما تضيق عليك الأمور الدنيوية وتتنكر لك الدنيا فاعلم أن الله يريد أن يسمع صوت المناجاة منك ويرى كفيك مرفوعتين ......... وخير ذلك لك أنت .

    إذا تذكرت ذلك علمت لماذا يساند الجميع إسرائيل اليوم ليقطع الله عنا أسباب الأرض فنلجأ إليه .. وليتذكر هذه الحقيقة كل من يشكو من مشكلة مزمنة .

    اللهم لا تحرمنا من لذة العبودية لك والتضرع إليك ......
    اللهم آمين .




    الحلقة القادمة
    :: من أسباب الإجابة ::
    أرشيف السلسلة
    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي


  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي


    .:. الحلقة الخامسة ... من أسباب الإجابة .:.

    ( 1 ) أطب مطعمك




    عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا و إن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال تعالى


    (*يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ *)

    وقال تعالى (* يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ ......*)

    ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يقول : يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وغذى بالحرام .. فأنى يستجاب له "
    . رواه مسلم .

    ونلاحظ فى هذا الحديث :

    1 _ أن الله أمر المؤمنين بنفس الأمر الذى أمر به المرسلين وهذا يدل على أهمية الأمر لأنه صلاح القلوب التى بصلاحها تستقيم الجوارح ، وتصلح الأعمال ،

    وأهمها على الإطلاق إجابة الدعاء وقد قال النبى صلى الله عليه وسلم لسعد بن أبى وقاص : ( يا سعد أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة ) .. الطبرانى .


    2 _ أن الرجل مهما جمع من أسباب الإجابة لدعائه كأن يكون مسافرا ، وأن يرفع يديه بالدعاء ، وأن يلح فيه فيقول ( يا رب .. يا رب ) . فإن الله لا يستجيب له

    إن لم يتحر الحلال فى مطعمه .

    الكسب الحلال :

    وفى كتاب تنبيه الغافلين ذكر السمرقندى من شروط الكسب الحلال :

    1 _ أن لا يؤخر شيئا من فرائض الله تعالى لأجل الكسب .

    2 _ أن لا يؤذى أحدا من الخلق لأجل الكسب كأن يربح من الربا أو الاحتكار أو السرقة أو الرشوة أو الغش .

    3 _ أن يقصد بكسبه استعفافا لنفسه وعياله ولا يقصد به الجمع والكثرة .

    وذكر العلماء أن من تحرى الكسب الحلال كوفىء فى الدنيا بخمس :

    1 _ إجابة الدعاء : فالرزق الحلال مفتاح الإجابة .

    2 _ بركة فى الصحة : فإن الطعام الحلال دواء ، لذا قال الحسن البصرى : ( لو عثرت على رغيف من حلال لقسمته على أربعين مريضا فيشفيهم الله بفضله ) .

    3 _ البركة فى العمر : فينجز من الأعمال فى وقت قصير ما لا ينجزه فى وقت طويل .

    4 _ البركة فى الذرية : لهذا فإن آكل الحرام ينفق أموالا كثيرة لإصلاح أولاده بلا فائدة .

    5 _ حسن الختام : يقص علينا ابن الجوزى فى صيد الخاطر : أنه أكل أكلة من شية فتغير قلبه و أظلم فترة من الزمن ؛ لقد أدرك ذلك من صفاء قلبه .

    روى البخارى عن عائشة رضى الله عنها : كان لأبى بكر غلام يخرج له الخراج ، وكان أبو بكر يأكل من خراجه ، فجاء يوما بشىء ووافق فى أبى بكر جوعا ،

    فأكل منه لقمة قبل أن يسأل عنه ، فقال له الغلام : تدرى ما هذا ؟ فقال أبو بكر وما هو ؟ قال كنت تكهنت لإنسان فى الجاهلية ، وما أحسن الكهانة ، إلا أنى

    خدعته ، فلقينى فأعطانى بذلك ، فهذا الذى أكلت منه ، فأخل أبى بكر إصبعه فى فيه فقاء كل شىء فى بطنه .

    ***** ******

    اللهم ارزقنا الحلال وبارك لنا فيه ، وباعد بيننا وبين الحرام كما باعدت بين المشرق والمغرب .

    نسألك ربنا إيمانا دائما ويقينا صادقا وقلبا خاشعا وعملا صالحا خالصا متقبلا ، ونسألك دوام العافية ، والشكر على العافية ونسألك الفوز بالجنة والنجاة من النار .
    اللهم قنا عذابك يوم تجمع عبادك .......

    اللهم قنا عذابك يوم تجمع عبادك .......

    اللهم قنا عذابك يوم تجمع عبادك ......

    ....... اللهم آمين ......




    الحلقة القادمة
    :: من أسباب الإجابة ::
    ( 2 )التوسل بالأسماء الحسنى
    أرشيف السلسلة

    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي


  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي



    .:. الحلقة السادسة ... من أسباب الإجابة .:.

    ( 2 )التوسل بالأسماء الحسنى



    التوسل إلى الله تعالى بالأسماء الحسنى .. .. ..

    سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا يدعو بلا ثناء على الله فقال صلى الله عليه وسلم :

    " عجل هذا " ،

    ثم دعاه فقال : " إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله ربه عز وجل والثناء عليه ثم يصلى على النبى

    صلى الله عليه وسلم ثم يدعو بعدها بما يشاء " .

    رواه أحمد والترمذى و أبو داوود .

    وفى جامع الترمذى من حديث أنس بن مالك قال : كان النبى صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر قال

    : " يا حى يا قيوم برحمتك أستغيث " .

    عن عبدالله بن بريدة عن أبيه أن النبى صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول : " اللهم إنى أسألك

    بأنى أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت ، الأحد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد " ،

    فقال : " لقد سأل الله بالاسم الأعظم الذى إذا سئل به أعطى وإذا دعى به أجاب " .

    رواه أبو داوود والترمذى وابن ماجه .


    يا عليم يا حليم ....... يا على يا عظيم .


    عن سهل بن منجاب قال : غزونا مع العلاء بن الحضرمى فدعا بثلاث دعوات فاستجاب الله له فيهن

    كلهن ، قال : سرنا معه فنزلنا منزلا وطلب الوضوء فلم نجد ماء فقام فصلى ركعتين ثم دعا الله قائلا

    : " اللهم يا عليم يا حليم يا على يا عظيم إنا عبيدك وفى سبيلك نقاتل عدوك ، فاسقنا غيثا و إذا

    تركناه فلا تجعل لأحد غيرنا فيه نصيبا " ، قال : فما جاوزنا غير بعيد ، فإذا نحن بنهر من ماء السماء

    يتدفق قال : فنزلنا فارتوينا وملأت إنائى ثم تركته وقلت : لأنظرن هل استجيب له ؟؟ قال : فسرنا

    ميلا أو نحوه فقلت لأصحابى : إنى نسيت إنائى فرجعت إلى ذلك المكان فكأنما لم يكن فيه ماء قط

    فأخذت إنائى وعدت به ، فلما كان بيننا وبين عدونا بحر فدعا الله أيضا :

    " اللهم يا عليم يا حليم يا على يا عظيم إنا عبيدك وفى سبيلك نقاتل عدوك فاجعل لنا سبيلا إلى عدوك " ،

    ثم اقتحم بنا البحر فوالله ما ابتلت سروجنا حتى خرجنا إليهم ، فلما رجعنا اشتكى البطن فمات

    فلم نجد ما نغسله به فكفناه فى ثيابه فدفناه فلما سرنا غير بعيد إذا نحن بماء كثير فقال بعضنا لبعض :

    ارجعوا لنستخرجه فنغسله ، فرجعنا وطلبنا قبره فخفى علينا فلم نقدر عليه ، فقال رجل من القوم

    : إنى سمعته يدعو الله يقول : " اللهم يا عليم يا حليم يا على يا عظيم اخف جثمانى ولا تطلع على عورتى أحدا ..... فرجعنا وتركناه " .

    وعن عمر بن ثابت البصرى قال : دخلت حصاة فى أذن رجل من أهل البصرة ولم يفلح الأطباء فى

    استخراجها فأوصاه رجل من أصحاب الحسن البصرى بدعاء العلاء :

    " يا عليم يا حليم ، يا على يا عظيم " يقول فوالله ما برحنا حتى خرجت من أذنه ولها طنين حتى صكت الحائط .

    وفى عصرنا هذا روى لى من أثق بصدقه أنه كان جنديا يؤدى الخدمة العسكرية الإجبارية وكان له

    شاويش يقسو عليه ويتمنى إيذاءه وكان هذا الجندى مسئولاً عن المقصف وكان قائد المعسكر

    يحب هذا الجندى وهذا ما كان يمنع الشاويش من إيذائه ثم تغيرت الأحوال فانتقل القائد وجاء قائد

    جديد فذهب الشاويش إلى الجندى وقال له : اليوم أدخلك السجن ، فقال الجندى : لن تستطيع

    ..... فذهب الشاويش إلى القائد الجديد وقال له : هناك جندى لا يطيع الأوامر ولما هددته بالسجن

    قال : لا يستطيع أحد أن يسجننى فقال له القائد ائتنى به ، ولم تكن هناك علاقة بين الجندى

    والقائد إلا أنه قدم إليه فى مكتبه كوبا من الشاى مرة واحدة ... فلما اقتاد الشاويش الجندى إلى

    مكتب القائد .... يقول الجندى فتذكرت دعاء العلاء بن الحضرمى وكان أبى قد أوصانى به فأخذت أردد


    : " يا عليم يا حليم يا على يا عظيم ... " وأخذت أكررها حتى شعرت أنى أسير فوق الأرض ونسيت

    كل شىء من حولى حتى إذا اقتربنا من مكتب القائد وجدته خارجا فصاح بالشاويش أين الجندى

    الذى لا يطيع الأوامر ؟؟ قال : ها هو ذا فقال القائد : لا ليس هذا فهذا هو الجندى المسئول عن

    المقصف أين الجندى الذى لا يطيع الأوامر ؟؟ ومرة أخرى قال الشاويش : ها هو ذا فقال القائد

    غاضبا : لا ليس هذا فهذا هو الجندى المسئول عن المقصف ، أين الجندى الذى لا يطيع الأوامر

    اذهب وائتنى به فخاف الشاويش من غضب القائد وقال له : حاضر يا افندم وهكذا أنجاه الله من سجن محقق .

    ***** *****

    فيا أخى المسلم حينما تقع فى مأزق فالجأ إلى الله بدعاء العلاء

    " اللهم يا عليم يا حليم يا على يا عظيم

    أو ادع ربك وتوسل إليه بأسمائه الحسنى فهو الذى قال

    ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها )




    الحلقة القادمة
    :: من أسباب الإجابة ::
    ( 3 )التوسل بالعمل الصالح
    أرشيف السلسلة

    اخوانكم
    رابطة الجرافيك الدعوي


  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي

    إعتــــــــــــــــــــــــــــذار

    الأحبة في الله

    نعتذر عن التوقف عن طرح حلقات سلسلة الدعاء والذي استمر لأكثر من أسبوعين بسبب الغياب التام عن الشبكة في تلك الفترة .

    وسنبدأ بأمر الله ومشيئته من غد بعودة طرح بقية حلقات السلسلة يوماً بعد يوم كما بدأناها حتى ننتهى من طرح جميع الحلقات والتي يصل عددها لستة عشر 16 حلقة .

    وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه

    نسألكم الدعاء أن يرزقنا الله الإخلاص والقبول

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي



    .:. الحلقة السابعة ... من أسباب الإجابة .:.


    ( 3 )التوسل بالعمل الصالح

    التوسل بالعمل الصالح .. .. ..

    من أسباب إجابة الدعاء أن يتوسل العبد إلى ربه عز وجل بعمل صالح عمله فى الرخاء وكان هذا العمل خالصا ابتغاء مرضاة الله سبحانه وتعالى :

    دعاء أصحاب الغار ::

    عن عبدالله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

    ( بينما ثلاثة يمشون أخذهم المطر فأووا إلى غار فى جبل فانحطت عليهم فى غارهم صخرة من الجبل فأطبقت عليهم فقال بعضهم لبعض : انظروا أعمالا

    عملتموها لله صالحة فادعوا الله عز وجل بها ،

    فقال أحدهم : اللهم إنى كان لى أبوان شيخان كبيران وامرأتى ، وصبية صغار فكنت أرعى عليهم ، فإذا أرحت عليهم فحلبت بدأت بوالدى فسقيتهما قبل بنى ، و أنه

    نأى بى الشجر _ كنت بعيدا فى المرعى _ فلم آت حتى أمسيت فوجدتهما قد ناما ، فحلبت كما كنت أحلب ، فقمت عند رؤوسهما أكره أن أوقظهما من نومهما ،

    و أكره أن أبدأ بالصبية وهم يتضاغون عند قدمى _ يصيحون من شدة الجوع _ فلم يزل ذلك دأبى و دأبهم حتى طلع الفجر ، فإن كنت تعلم أنى فعلت ذلك ابتغاء

    وجهك فافرج لنا منها فرجة نرى منها السماء ، ففرج لهم فرجة فرأوا منها السماء ،

    وقال الآخر : اللهم إنه كانت لى ابنة عم فأحببتها كأشد ما يحب الرجال النساء ، فطلبت إليها نفسها ، فأبت إلا أن آتيها مائة دينار ، فسعيت حتى جمعت مائة دينار

    فجئتها بها ، فلما قعدت بين رجليها قالت : يا عبدالله اتق الله ولا تفتح الخاتم إلا بحقه _ كأنها كانت بكرا وكنت بالخاتم عن الفرج ، و إلا بحقه أرادت به ( الحلال )

    _ فقمت عنها ، فإن كنت تعلم أنى فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج لنا منها فرجة ، ففرج الله لهم ،

    وقال الآخر : اللهم إن كنت تعلم إنى استأجرت أجيرا بفرق أرز _ مكيال يسع ثلاثة آصاع _ فلما قضى عمله قال : أعطنى حقى ، فعرضت عليه فرقه فتركه

    ورغب عنه ، حتى اشتريت له بها بقرا وراعيها ، فرعيتها له فجاءنى فقال : اتق الله ولاتظلمنى و أعطنى حقى ، فقلت له اذهب إلى تلك البقر وراعيها فخذها ،

    فأخذه فذهب ، فإن كنت تعلم أنى فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما بقى ففرج الله عنهم فخرجوا ) .

    ويستفاد من هذا الحديث :

    1 _ أهمية الاجتماع على الدعاء فكل منهم لما دعا تحركت الصخرة حركة خفيفة لكن مجموع الحركات الخفيفة سبب فتحة كافية لخروج الثلاثة .. و أمتنا

    الإسلامية فى كربة شديدة فهلا اجتمعنا فى الدعاء لها ليفرج الله ما هى فيه ؟؟ ؛؛

    اللهم فرج كرب المكروبين .

    2_ أهمية الإخلاص فى الأعمال .. فهو رصيد لك عند الأزمات . تعرف إلى الله فى الخاء يعرفك فى الشدة .

    3_ هذا الحديث يعلمنا وسيلة لتفريج الكروب . وكل من وقع فى ضائقة فعليه بهذه الطريقة ...

    وقد سمعت قصة من أحد الدعاة العاملين ذلك أنه اعتقل هو ومجموعة من الدعاة فى وقت كانت الحرب على الإسلام فى أشدها و أودعوا أحد السجون .

    وبعد عدة أيام قال الأستاذ لرفاقه هل تذكرون قصة الثلاثة الذين أغلق عليهم الغار ؟؟

    قالوا نعم ،

    قال : فلم لا نفعل مثلهم ويتوسل كل منا بعمل صالح أخلص فيه لله أن يخرجنا من هذا السجن ؟؟

    فقالوا جميعا : نعم الرأى هذا ،

    إلا رجل واحد قال : يا سيدى الفاضل هذا الأمر كان زمان أما الآن فلا مكان لمثل هذه الظنون ،

    ولكن هذه الكلمات لم تؤثر فى هؤلاء السجناء الذين بدأ كل واحد منهم يتذكر عملا صالحا يتوسل به

    يقول الأستاذ : أما أنا فلما عثرت على العمل المناسب ناشدت الله متوسلا بهذا العمل أن يخرجنى من سجنى قبل صلاة العصر فى هذا اليوم ، وكان الوقت بعد الظهر بقليل ..

    وبعد أن انتهيت من الدعاء وجدت باب الزنزانة يفتح ثم يهتف هاتف باسمى فخرجت و حقق الله دعائى فخرجت قبل صلاة العصر .

    وخرج جميع المسجونين بعدى إلا هذا الشخص الذى رفض التوسل بالدعاء لقلة يقينه فقد ظل فى السجن ستة أشهر ..

    هكذا
    أحبتى فى الله من بين أسباب إجابة الدعاء أن تتوسل إلى الله بعمل خالص صالح قدمته لوجه الله دون نفاق أو رياء أو سمعة ،،


    ولكن أسأل نفسى و أسألك : لو أنى أنا و أنت من بين الثلاثة أصحاب الغار فهل كنا نجد عملا صالحا خالصا نتوسل به إلى الله ،

    ولو أنى و أنت من بين هؤلاء السجناء لكنا وجدنا أيضا عملا صالحا نتوسل به إلى الله فيستجيب دعاءنا ،
    ؟؟؟؟؟


    أم أن أعمالنا كلها أصبحت مشوبة بالرياء وعدم الإخلاص أو نحسنها أمام الناس فقط نسأل الله السلامة من الرياء وحب الظهور ومن النفاق و الشقاق وسوء الأخلاق ،


    اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئا نعلمه ونستغفرك لما لا نعلمه .......

    اللهم ارزقنا حسن الخاتمة يا أرحم الراحمين ويا رب العالمين ...


    اللهم آمين ... اللهم آمين ... اللهم آمين .....

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



    الحلقة القادمة

    :: من أسباب الإجابة ::


    ( 4 ) ادعوا وأنتم موقنون بالإجابة


    اخوانكم

    رابطة الجرافيك الدعوي


  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي




    .:. الحلقة الثامنة ... من أسباب الإجابة .:.

    ( 4 ) ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة



    ادعوا وأنتم موقنون بالإجابة :

    :: كفى بالله كفيلا ::
    عن أبى هريرة رضى اللهعنه . عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    " أنه ذكر رجلا من بنى إسرائيل أن يسلفه ألف دينار فقال : ائتنى بشهداء أشهدهم . قال كفى بالله شهيدا . قال فائتنى بكفيل . قال كفى بالله كفيل ".

    قال : صدقت ، فدفعها إليه إلى أجل مسمى ، فخرج فى البحر فقضى حاجته ثم التمس مركباً يركبها يقدم عليه للأجل الذى أجله فلم يجد مركباً فأخذ خشبة فنقرها

    فأدخل فيها ألف دينار، وصحيفة منه إلى صاحبه ثم نجح موضعها _ سوى موضع النقر و أصلحه _ ثم أتى بها إلى البحر ، ثم قال : اللهم إنك قد علمت أنى

    استلفت من فلان ألف دينار فسألنى كفيلاً ، فقلت : كفى بالله كفيلا فرضى بك ، وسألنى شهيداً فقلت كفى بالله شهيدا فرضى بك ، و إنى قد جهدت أن أجد مركباً

    أبعث بها إليه بالذى أعطانى فلم أجد مركباً و إنى استودعتكها ، فرمى بها فى البحر حتى ولجت فيه ، ثم انصرف ينظر وهو فى ذلك ليطلب مركباً يخرج إلى بلده

    ، فخرج الرجل الذى كان أسلفه ينظر لعل مركبا ًيجيئه بماله فإذا بالخشبة التى فيها المال ، فأخذها لأهله حطبا ، فلما كسرها وجد المال والصحيفة ، ثم قدم الرجل

    الذى كان تسلف منه فآتاه بألف دينار ، وقال والله ما زلت جاهداً فى طلب مركب لآتيك بمالك فما وجدت مركباً قبل الذى أتيتك فيه ، قال : هل كنت بعثت إلى

    بشىء ؟ قال : ألم أخبرك أنى لم أجد مركبا قبل هذا الذى جئت فيه؟

    قال : فإن الله عز وجل قد أدى عنك الذى بثت فى الخشبة فانصرف بألفك راشدا .

    البخارى، و أحمد ، وابن حبان ...

    : :استطعموا الله يطعمكم : :
    عن عبدالرحمن بن زيد قال : خرج قوم غزاة وخرج معهم محمد بن المنكدر وبينما هم يسيرون فى الساقة ( خلف الجيش ) قال رجل من القوم ( أشتهى جبنا رطبا)

    قال محمد بن المنكدر : استطعمواالله يطعمكم ، فإنه القادر فدعا القوم ، فلم يسيروا إلا قليلا حتى وجدوا مكتلا مخيطا فإذا هو جبن رطب .

    فقال بعض القوم : لو كان عسلا .

    قال محمد : إن الذى أطعمكم جبناً هاهنا قادر على أن يطعمكم عسلاً فاستطعموه فدعا القوم فساروا قليلاً ، فوجدوا فاقرة عسل على الطريق فنزلوا فأكلوا وحمدوا ربهم وشكروا .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    حبس إبراهيم التيمى فى مكان ضيق مع مجموعة من الناس وكان أحدهم لا يجد إلا موضع جلسة وفى هذا المكان ينامون و يأكلون ويتغوطون فيه يصلون فجىء

    برجل من أهل البحرين فأدخل عليهم فتبرم الناس منه لأنه ليس له مكان

    فقال : اصبروا إنما هى الليلة

    يقول : إبراهيم : فلما دخل الليل قام يصلى ، فقال يا رب مننت على بدينك وعلمتنى كتابك ، ثم سلطت على شرار خلقك ، يا رب الليلة ، الليلة ، لا أصبح فيه،

    فما أصبحنا حتى ضربت أبوابالسجن أين البحرانى .. أين البحرانى ؟.

    فقال بعضنا لبعض ما دعى الساعة إلاليضربوا رأسه لكنهم خلوا سبيله فجاء إلى باب السجن وسلم علينا وقال أطيعوا الله لايضيعكم .

    أحبتى فى الله .. .. ..

    قد ندعو الله كثيرا ولكن ربما لا نجد إجابة غالبا لأننا لا ندعوا وكلنا يقين وثقة فى أن الله يجيب ويسمع الدعاء وهو قريب منا

    (*وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ *) [ قـ : 16 ]

    (* وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ*) [البقرة : 186]

    فادعواالله و أنتم موقنون بالإجابة حتى يستجيب لنا .....

    اللهم استجب دعاءنا و أحسن ختامنا واغفر لنا وارحمنا و أجرنا من النار يا رب العالمين

    ...اللهم آمين .....



    الحلقة القادمة

    :: من أسباب الإجابة ::

    ( 5 ) الإلحــــــاح

    أرشيف السلسلة

    اخوانكم

    رابطة الجرافيك الدعوي


  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي



    الدعاء .... الحلقة التاسعة ... من أسباب الإجابة (5) الإلحاح



    الخامس من أسباب الإجابة

    الإلحاح

    عن الأوزاعى قال : أفضل الدعاء الإلحاح على الله عز وجل والتضرع إليه ،

    ففى حديث أبى هريرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " يستجاب لأحدكم ما لم

    يعجل يقول دعوت فلم يستجب لى " وزاد مسلم "فيستحسر عن ذلك ويدع الدعاء "

    والله يحب الملحين فى الدعاء لأن هذا دليل ثقة بالله ، والله عند ظن عبده لكن الأمور تجرى

    بمقاديرها وقد يؤجل الله الإجابة لحكمة ، ومقام العبودية يستلزم الإلحاح ولماذا يترك الدعاء وهو

    مستفيد على أى حال ؟

    أعرف رجلا ظل يدعوا ربه عشر سنين أن يرزقه الله الولد حتى استجاب له ورزق بثلاثة....

    فى غزوة بدر يقول على بن أبى طالب : لقد رأيتنا فى هذه الليلة وما فينا إلا نائم ، إلا رسول الله

    صلى الله عليه وسلم تحت شجرة يدعو يصلى ويبكى ، حتى أصبح ..) رواه أحمد

    وقال ابن كثير فى وصف حال النبى صلى الله عليه وسلم : بات رسول الله صلى الله عليه وسلم

    إلى جذع شجرة ويكثر فى سجوده أن يقول : يا حى يا قيوم يكرر ذلك ويلظ _ عليه الصلاة والسلام

    _ بقيام الليل بالبكاء حتى الصباح وهو يقول " اللهم لا تودع منى ، اللهم لا تخذلنى ، اللهم لا

    تتركنى ، اللهم أنشدك ما وعدتنى " يكررها حتى يسقط رداؤه فأتاه أبو بكر فأخذ رداءه فألقاه على

    منكبيه ثم التزمه من وراءه فقال يا نبى الله كفاك مناشدتك ربك فإنه سينجز لك ما وعدك .. فأنزل

    الله (* إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ *) [الأنفال : 9]

    أمرنا ربنا _ تبارك وتعالى _ بالإلحاح فى الدعاء وأخبر أن من يلح ويرج يُستجب له .

    قال أبوالدرداء : " من يُكثر قرع الباب ، باب الملك يوشك أن يُستجاب له " .

    وعن أنس بن مالك قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " قال الله تبارك وتعالى :

    "يا ابنَ آدَمَ، إنَّكَ ما دَعَوْتَني ورجَوْتَني غَفَرْتُ لَكَ على ما كانَ مِنْكَ ولا أُبالي . يا ابنَ آدَمَ، لَوْ بلغت

    ذنوبُك عَنَان السماء، ثم استغفرتني غَفَرْتُ لكَ. يا ابن آدَمَ، إنَّك لَو أَتَيْتَني بقُرَاب اْلأَرْضِ خَطَايا، ثُمَّ

    لَقِيَتني لا تُشْرِكُ بي شَيْئاً، لأتَيْتُكَ بقُرَابِها مَغْفِرَةً".

    رواه أحمد والترمذي، وقال حديث حسن صحيح.

    وقال الألبانى حديث حسن

    وعن عبدالله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كان يُعجبه أن يدعوثلاثاً ويستغفر ثلاثاً "

    وعن ابن مسعود رضى الله عنه فى حديثه الطويل فى دعاء النبى صلى الله عليه وسلم على قريش

    : وكان إذا سأل سأل ثلاثاً فقال " اللهم عليك بقريش ثلاثاً " حديث صحيح فى البخارى ومسلم والنسائى .

    وفى دعاء الإستسقاء قال صلى الله عليه وسلم : " اللهم أغثنا اللهم أغثنا اللهم أغثنا " البخارى ومسلم وأبوداود والنسائى

    قال الترمذى " والإلحاح فى الدعاء مما يفتح الإجابة ، ويدل على إقبال القلب ، ويحصل بتكراره مرتين

    أو ثلاثاً وأكثر ، لكن الإقتصار على الثلاث مرات أعدل إتباعاً للحديث " شرح سنن النسائى

    وانظر إلى دعاء المؤمنين : (*لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ

    تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا

    مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ *) .
    [البقرة : 286] .

    تكرار الدعاء بـ " ربنا " قال الترمذى : "

    وإنما صار المُلِحُ محبوباً لأنه لا ينقطع رجاؤه ، فهو يسأل فلا يرى إجابة ، فلا يزال يُلحُّ ولا ينقطع رجاؤه

    ، ولا يدخله اليأس ، فذلك لعلمه بالله تعالى ، وصحة قلبه

    وصدق عبوديته ، واستقامة وجهته ، فمن صدق الله فى دعوته استعمل اللسان ، وانتظر القلب مشيئته ، فلا يضيق ولا ييأس ، لأن قلبه صار

    معلقاً بمشيئته فانتظار المشيئة أفضل ما يقدم به على ربه ، وهو صفوة العبودية ، واستعمال

    اللسان عبادة لأن فى السؤال اعترافاً بأنها له ، وانتظار مشيئته لقضائه عبادة فهو بين عبادتين

    وجهتين وأفضل الدعاء من داوم عليه .

    وأهل اليقين يدعون ويلحون ، فإن أجاب قبلوا ، وإن تأخر صبروا ، وإن منع رضوا وأحسنوا الظن ، وهم

    فى الأحوال سكنون مطمئنون ينتظرون مشيئته " .

    اللهم اجعلنا من أهل اليقين الذين يدعون ويلحون القابلين بقضاءك الصابرين على بلاءك المحسنين

    الظن بك الراضين الساكنين المطمئنين المنتظرين دائماً مشيئتك راضين بها .

    إذاً فإذا دعوت ربك مرة أخى عند ضائقة أو كرب أو غير ذلك ولم تجد نتيجة فلا تجزع أو تيأس أو تترك

    الدعاء ولكن ألح على الله فى التضرع والابتهال والدعاء لعل الله جل وعلا يحب سماع صوتك ...

    لا تسألن بنى آدم حاجة وسل الذى أبوابه لا تحجب

    الله يغضب إن تركت سؤاله وبنى آدم حين يسألأ يغضب



    الحلقة القادمة

    :: من أسباب الإجابة ::
    ( 6 ) التـــــذلل

    أرشيف السلسلة

    اخوانكم

    رابطة الجرافيك الدعوي


  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي


    :: الدعاء .. الحلقة العاشرة من أسباب الإجابة "6" التذلل ::


    الذل والخضوع هو سر من أسرار إجابة الدعاء .. لأنه دليل العبودية و هو حظ الإنسان من الدعاء فليس حظه من الدعاء الإجابة كما يظن البعض لأن الإجابة مضمونة على أى حال .

    لهذا قال سبحانه (*قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً*) [الفرقان : 77] ...


    ويقول (*إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ *)[غافر : 60]....

    بعد أن قال سبحانه (*وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ*)،،

    ولهذا السبب كان اقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد .

    وما تذلل العبد لربه وهو يدعوه إلا كانت الإجابة سريعة قال تعالى: (*وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ *)[آل عمران : 123] ، ،،،

    وحينما التفتت قلوب المؤمنين إلى الأسباب وقل تعلقها بالله كانت الهزيمة وشيكة يوم حنين حتى قال أبو سفيان وكان حديث عهد بالإسلام : لا تنتهى هزيمتهم دون البحر .. وقال تعالى مخلدا هذا الموقف (*لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ *)[التوبة25].

    وما أظهر العبد فقره وذله لله جاءت الإجابة سريعة كما يبدوا من الفاء التى تدل على سرعة حدوث الإجابة وهذه هى الأمثلة القرءانية :

    لما أحس نوح بالقلة ومكر أعدائه قال (*فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ*) [القمر : 10]
    فكانت الإجابة (*فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاء بِمَاء مُّنْهَمِرٍ** وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُوناً فَالْتَقَى الْمَاء عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ*) [القمر : 11 . 12]

    ولما قال أيوب عليه السلام (*وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ*) [الأنبياء : 83]
    قال تعالى : (* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ*) [الأنبياء : 84]

    ولما قال يونس (*وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ*) [الأنبياء : 87]
    قال تعالى : (* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ*) [الأنبياء : 88]

    ولما قال يوسف : (*قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ*) [يوسف : 33]
    قال تعالى (*فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*) [يوسف : 34]

    ولما قال موسى (*فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ*) [القصص : 24]
    قال تعالى (*فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ*) [القصص : 25]

    ولما قال زكريا (*هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء*) [آل عمران : 38]
    قال تعالى (*فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِينَ*) [آل عمران : 39]
    فهذه الأدعية ذكرها الله فى كتابه لنحفظها وندعو بها فلما سئل النبى عن دعاء ذى النون هل هو خاص بهذا النبى وحده أم هو دعاء عام للمؤمنين كلهم قال : ( بل هو للمؤمنين جميعا )
    واقرأ قوله تعالى (*فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ*) [الأنبياء : 88]

    ولكن لا بد من تذلل فى الدعاء مع حفظ صيغته

    نعم أحبتى حينما يتبرأ العبد من حوله وقوته إلى حول الله وقوته و يلجأ إلى الله وحده ملحا ومتذللا ومخلصا فى دعائه فإن كل ذلك من أيباب الإجابة بجانب الأسباب السابقة والباقية التى ذكرت ...
    نسأل الله أن يستتجيب دعاءنا و أن يحسن ختامنا ...
    اللهم لا تدعنا فى غمرة ولا تأخذنا على غرة ولا تجعلنا من الغاافلين
    اللهم اجعل خير عمرنا آخره
    وخير عملنا خواتمه
    وخير أيامنا يوم لقائك
    اللهم آمين .....



    الحلقة القادمة

    :: من أسباب الإجابة ::
    ( 7 ) سهام السحر

    أرشيف السلسلة

    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي


  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي


    :: الدعاء .. الحلقة الحادية عشرة من أسباب الإجابة "7" سهام السحر ::


    .وقت السحر وقت راحة ونوم فمن وفقه الله سبحانه لمخالفة هوى نفسه و أقبل على ربه فى هذه اللحظات بدعوة يستمطر فيها رحمة الله فقد حاز خيرا كثيرا ،، ودعاء السحر من صفات المحسنين .

    قال تعالى عنهم (كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ *وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ) .

    وعن أبى هريرة أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : "ينزل ربنا كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول : من يدعونى فأستجيب له ؟ من يسألنى فأعطيه ؟ من يستغفرنى فأغفر له؟" رواه أبوداود

    وقال صلى الله عليه وسلم "أقرب ما يكون العبد من ربه فى جوف الليل الآخر ،فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله فى تلك الساعة فكن " . صحيح رواه الترمذى وصححه الألبانى .

    يقول ابن رجب فى اللطائف :


    الليل منهل يرده أهل الإرادة قد علم كل أناس مشربهم

    فالمحب يتنعم بمناجاة محبوبه

    والخائف يتضرع لطلب العفو ويبكى على ذنوبه

    والراجى يلح فى سؤال مطلوبه

    الغافل المسكين أحسن الله عزاءه لا يدرى عن ذلك شيئا .

    وإ ذا كان العبد يقترب من ربه فى سجوده .. والرب يقترب من العبد فى السحر ويدعوه ليعرض حاجته ويطلب مسألته فحبذا لو كان الدعاء فى السحر وأنت ساجد ، واجعل من دعاءك ألا يحرمك الله صاحب النعم من لذة لقائه فى هذه الساعة أبدا ما حييت .........

    اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه فى قلوبنا ،، وكره إلينا الكفروالفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين ،،

    اللهم إنا نعوذ بك من الهم والحزن ونعوذ بك من العجز والكسل ونعوذ بك من الجبن والبخل ونعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال ...

    اللهم إنا نعوذ بك من الفقر إلا إليك ومن الذل إلا لك ومن الخوف إلا منك ...

    اللهم إنا نعوذ بك أن نقول زورا أو أن نغشى فجورا أو أن نكون بك مغرورين ...

    اللهم إنا نعوذ بك من عضال الداء وخيبة الرجاء وشماتة الأعداء ...

    اللهم إنا نعوذ بك من شرار الخلق وهم الرزق وسوء الخلق يا أرحم الراحمين ...يا رب العالمين ...

    سفرى بعيد وزادى لن يبلغنى وقوتى ضعفت والموت يطلبنى


    اللهم ارضنا وارض عنا اللهم على طاعتك أعنا ومن شرار خلقك سلمنا و إلى أنفسنا لا تكلنا .........


    الحلقة القادمة

    :: من أسباب الإجابة ::
    ( 8 ) دعاء المضطر


    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي


  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    139
    آخر نشاط
    06-04-2010
    على الساعة
    08:29 AM

    افتراضي


    .:. الدعاء .. الحلقة الثانية عشرة ؟ من أسباب الإجابة ( 8 ) دعاء المضطر .:.



    الثامن من أسباب الإجابةدعاااااااااء المضطر
    قال مالك بن دينار : خرجت إلى الحج وفيما أنا سائر فى البادية ، إذ رأيت غراباً فى فمه رغيف ، فقلت : هذا غراب يطير وفى فمه رغيف ، إنه له لشأناً ، فتتبعته حتى نزل عند غار ، فذهبت إليه فإذا بى أرى رجلا مشدوداً لا يستطيع فكاكاً ، والرغيف بين يديه ، فقلت للرجل : من تكون ؟ قال : أنا من الحجاج وقد أخذ اللصوص مالى و متاعى وشدونى و ألقونى فى هذا الموضع ، كماترى وصبرت على الجوع أياماً ثم توجهت إلى ربى بقلبى وقلت : يا من قال فى كتابه العزيز : ( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء) فأنا مضطر فارحمنى فأرسل الله إلى هذا الغراب بطعامى .
    فى هذا الموقف نرى حال الداعي قد أثر فى إجابة دعوته فقد كان مضطراً فقد كل الأسباب ولم يبق له إلا باب السماء .. والله حرمه من الأسباب ليتعلم أن يتعلق قلبه برب الأسباب لا بالأسباب حتى إذا عاد للحياة الطبيعية و أصبحت الأسباب فى يده لم يلتفت إليها . .....

    سبب آخر لإجابة دعائه : أن العبد كان سائراً فى طاعة قبل أن يقع فى هذا البلاء فقد كان ذاهباً للحج والله لا يخذل أولياءه .
    ******بنى الحجاج بن يوسف الثقفى داراً بواسط بالعراق فدعا الناس للفرجة والدعاء بالبركة .. فذهب الحسن البصرى رضى الله عنه إلى هناك فوقف خطيباً فى الناس ليلفت الناس عن الانبهار بالزخارف إلى كراهية الظلم الذى يمارسه الحجاج بن يوسف وقال فيه كلاما غليظا . فلما أشفق الناس عليه من بطش الحجاج قال : لقد أخذ الله ميثاق أهل العلم لتبيننه للناس ولا تكتمونه ... ثم انصرف ولما بلغ الحجاج ما حدث استشاط غيظاً ولام أتباعه على عدم الرد عليه و أخبرهم أنه سيجعله عبرة للناس و أرسل فى طلبه وأعد فى مجلسه النطع والسياف فظن الناس أنه قاتله وقبل أن يدخل الحسن البصرى إلى مجلس الحجاج تمتم بكلمات فلما دخل عليه فوجىء الناس بأن الحجاج يحسن استقباله وأجلسه بجواره وطيب لحيته وسأله فى بعض المسائل ثم أذن له بالإنصراف .. وما أن غادرالحسن البصرى المجلس حتى جرى الحاجب خلفه وسأله ناشدتك الله ما هذه الكلمات التى كنت تتمتم بها فإن الحجاج ما استدعاك ليطيب لحيتك ؟

    فقال الحسن : قلت : اللهم ياولى نعمتى وملاذى عند كربتى ، اللهم اجعل عقوبته لى برداً وسلاما كما جعلت الناربردا وسلاماًً على إبراهيم .
    والموقف الأخير لصديق يعمل مهندسا كان قد أصيب بالتهاب رئوى أدى إلى خراج على الرئة .. حاول الأطباء علاجه مدة شهرين كاملين وأعطوه كل أنواع المضادات بلا فائدة ، حتى فقد وزنه واقترب من نهايته .. وفى يوم من الأيام وبعد مغادرة الأطباء للمستشفى الذى كان يقيم فيه توجه إلى ربه وقال : يا من يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء اشفنى وعافنى .
    وأخذ يبتهل ويردد الدعاء حتى شعر أن شيئاً فى صدره يريد أن يخرج وبعد سعال خفيف خرجت كرة من الصديد وضعها فى إناء بجواره وشعر بتحسن تام بعدها لقد أصبح قادراً على الحركة مرة أخرى ، وكانت المفاجأة حينما جاء الأطباء فى الغد .. ووضع الطبيب سماعته على صدره فلم يسمع شيئا مما كان يسمعه ووجد ابتسامته تعلو وجهه وقبل أن ينطق الطبيب

    قال صديقى : لقد شفانى الله بالدعاء .
    فكم من مرضى أقرباء لنا حاروا مع العلاجات والأطباء فلابد من أن ننصحهم مع أخذهم بأسباب الشفاء ومع استمرارهم فى الدواء أن يتضرعوا ويلجأوا إلى ربهم عز وجل بالدعاء ( دعاء المضطر ) والله هو الذى يجيب فهو قادر على كل شىء سبحانه ...
    اللهم إنا نسألك مغفرة الذنوب وستر العيو ب و أن تتوب علينا لنتوب

    .......... اللهم آمين ........


    الحلقة القادمة
    :: من أسباب الإجابة ::
    ( 9 ) جمعية القلب

    أرشيف السلسلة
    اخوانكم رابطة الجرافيك الدعوي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة الدعاء اليومي
    بواسطة الزبير بن العوام في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 541
    آخر مشاركة: 19-05-2014, 09:26 AM
  2. فوائد وعبر وتوجيهات مع اية من كتاب الله موضوع متجدد ( كل يوم اية )
    بواسطة عمر مرزوق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-08-2010, 12:30 AM
  3. سلسلة نأسف لتحريف الكتاب المقدس - بأقلام علماء النصارى...متجدد!!!
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 16-03-2008, 09:14 AM
  4. مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 02-03-2007, 02:54 AM
  5. هل يجوز الدعاء بـهذا الدعاء : (اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه)
    بواسطة عبد الله المصرى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-10-2006, 06:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.

.:. سلسلة الدعاء ... موضوع متجدد .:.