شبهة حول التعدد أرجو المساعدة ...عاجل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهة حول التعدد أرجو المساعدة ...عاجل

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: شبهة حول التعدد أرجو المساعدة ...عاجل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    145
    آخر نشاط
    20-05-2012
    على الساعة
    02:41 PM

    شبهة حول التعدد أرجو المساعدة ...عاجل

    اقتباس
    نزلت بعض الآيات واضحة.زلكن الرجل..أقصد هنا بعض رجال الدين فسرها لصالح الرجل لتحدم نزواته

    السورة واضحة

    وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ ........

    هناك شرط

    و إن خفتم ..

    و هناك جواب الشرط..

    أي يجب أن يكون هناك يتامى

    يبقى السؤال

    لماذا اليتامى؟

    ولماذا لا يتطرق علماؤنا لهذه الجملة الشرطية

    بل يسرفون في ذكر الأسباب التي شرع من أجلها الإسلام التعدد ..

    ومن بينها مرض الزوجة

    كأن الزوج لا يمرض؟

    وكـن من حقه وحده الإستمتاع الجنسي

    لم أعد أفهم

    فهلا شرحتم

    تحياتي
    هذه شبهة أوردتها إمرأة في إحدى المنتديات ولما اعطيتها تفسير الصحابة والسلف رفضت وقالت أنا مطالبة بتحكيم عقلي
    ثم قالت
    اقتباس
    لحد الآن لم يجبني أحد على سؤالي

    ما المقصود باليتامى في الآية الكريمة

    ماهو الشرط؟
    وما هو جواب الشرط؟

    تحياتي
    فأرجو المساعدة من الإخوة والرد المفحم في أسرع وقت لأن الحوار جاري الآن
    لا تسأل عمن هلك كيف هلك ولكن إسأل عمن نجى كيف نجى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    145
    آخر نشاط
    20-05-2012
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    النقاش جاري الآن أرجو المساعدة
    لا تسأل عمن هلك كيف هلك ولكن إسأل عمن نجى كيف نجى

  3. #3
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    حكمة التعدد
    1*/ كانت حروب بين المسلمين و الكفار فكان من افرازات الحروب وجود ارامل و يتامى مسليمن او غير مسلمين..فكان أمام المسلمين امور
    * اما ترك ارامل المسلمين و اليتام يتسولون او تمتهن الأرامل الدعارة لاعالة نفسها و اليتامى -أبنائها-..و هدا مفروض شرعا او عقلا
    * نفس الشيء يقال في الارامل الغير المسلمات و ابنائهم اليتامى او امكانية بيعهم في الاسواق.أيضا الامر مرفوض شرعا وعقلا
    فجاء التعدد على شرط العدل في النساء -عدل مادي و نفسي - و ايضا اليتامى
    هل اتضح الأمر
    بل اضيف ان التعدد يحارب ايضا ظاهرة المومسات و لعل انتشار المومسات في عهد يسوع على رأسهم مريم المجدلية هو ان يسوع ليس فقط لم يأمر بالتعدد بل ايضا حتى مجرد الزواج و امرهم بالخصي فكيف ادن سيتم معالجة مشكل الأرامل و اليتامى و المومسات ووو

  4. #4
    الصورة الرمزية basmala
    basmala غير متواجد حالياً مشرفة الدعم الفني لموقع بن مريم
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    344
    آخر نشاط
    17-02-2012
    على الساعة
    10:48 PM

    افتراضي

    كما قال الاخ ismael-y
    اقتباس
    كانت حروب بين المسلمين و الكفار فكان من افرازات الحروب وجود ارامل و يتامى
    وهنا يتجلى قمة العدل واحترام المرأه

    فى تفسير هذة الايه الكريمة
    موقع الشيخ بن باز رحمه الله
    اقتباس

    معناها: أن الرجل يشرع له نكاح اليتيمة التي عنده إذا كانت مناسبة له, ويعطيها مهرها الواجب, وينكحها بالوجه الشرعي، كبنت عمه, وهي يتيمة عنده, أو بنت خاله اليتيمة, يعني: يشرع له يتزوجها إذا وافقت على ذلك، وعليه أن يعطيها المهر المعتاد وأن لا يظلمها، فإن خافا أن لا يقوم بالواجب وأن لا يقسط في حقها لأنها تحت يديه فليزوجها غيره، وليتزوج من سواها حتى لا يظلمها، إما أن يعطيها حقها كاملاً إذا رضيت به، وإما أن يزوجها غيره، ولا يتساهل يقول هذه يتيمتي ويكفيها نصف المهر لا ما يصلح، قد تستحي ولا تطلب، لكن ينصفها يعطيها حقها كاملاً، وإلا فليزوجها غيره، فإذا لم يتزوجها يلتمس سواها؛ النساء كثير، وله السعة في هذا إن شاء تزوج ثنتين إن شاء تزوج ثلاث إن شاء تزوج أربع، وهذه الآية تعطي أن نكاح الثنتين و.... أفضل؛ لأن الله قال: (فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء) ما قال فانكحوا واحدة قال: (فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ) فدل على أنه يختار ويتأمل يتزوج ثنتين، يتزوج ثلاث يتزوج أربع؛ لأن في ذلك إعفافاً له، وإعفافاً لهن أيضاً، وفي ذلك –أيضاً- طلب الولد فإن وجود زوجتين أو ثلاث أو أربع في الغالب يكون أكثر للأولاد وأكثر للأمة، مع إعفافه نفسه ومع إعفافه هؤلاء النسوة ثنتين أو ثلاث أو أربع فيه مصالح كثيرة، يتزوج بثنتين أو ثلاث أو أربع فيه مصالح كثيرة، فلا ينبغي للمرأة العاقل، ما ينبغي للمؤمنة أن تأبى ذلك، ولا أن تكره ذلك، والحمد لله، إذا عدل فيها وأدى الواجب فالحمد لله، أما إذا جار وظلم لها حقاً أن تأبى، وأن تطلب العدل، ولهذا قال سبحانه: فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً (3) سورة النساء. إذا خاف أن لا يقوم بالواجب يكتفي بواحدة والحمد لله، إما إذا كان عنده قدرة في بدنه وفي ماله يستطيع أن يقوم بالثنتين أو بالثلاث أو بالأربع فالسنة له أن يعدد، وأن يصبر ويقوم بالواجب، كما فعله النبي -صلى الله عليه وسلم- فإنه عدد -عليه الصلاة والسلام- تزوج في المدينة تسعاً جمع بين تسع، وفي مكة خديجة وحدها ثم تزوج بعدها سودة وعائشة ثم في المدينة تزوج بقية نسائه, حتى بلغن تسعاً, والله يقول: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ (21) سورة الأحزاب. لكن الأمة تقصر على أربع، الرسول -صلى الله عليه وسلم- قصر الأمة على أربع، وأمر من كانت عنده خامسة أو أكثر أن يفارق الزائدة، لمّا أسلموا أمرهم أن يمسكوا أربعاً وأن يفارقوا ما زاد على أربع، فاستقرت الشريعة على أن الرجل من الأمة له أن يجمع أربعاً فأقل، أما التسع فهذا خاصٌ بالنبي -عليه الصلاة والسلام- ليس للأمة، بل هذا من خصائص النبي -عليه الصلاة والسلام- وإذا خاف الرجل أن لا يعدل اكتفى بواحدة، وإذا تزوج ثنتين أو ثلاثاً أو أربع فالواجب عليه أن يعدل في القسمة والنفقة، وما يستطيع من العشرة الطيبة والكلام الطيب، وحسن البشر وطيب الكلام، يعدل في ذلك، أما المحبة فهذا إلى الله ليس في قدرته، أن تكون المحبة سواء وهكذا الجماع ليس في قدرته ذلك، فإن الجماع تبع المحبة وتبع الشهوة، فيجتهد في العدل مهما أمكن، ويعفو الله عما عجز عنه. في الحديث الصحيح يقول -صلى الله عليه وسلم- لما كان يقسم بين نساءه ويعدل- كان يقسم –صلى الله عليه وسلم- بين نسائه ويعدل ويقول: (اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك) فالمؤمن يقسم ويعدل حسب الطاقة، يسوي بينهن في قسمته في وجهه وكلامه وبشره لهن ومعاشرتهن الطيبة، أما المحبة فهذا بيد الله ليس بيده هو، قد تكون هذه أحب من هذه، ولكن لا يجوز أن يحمله على الجور، وهكذا الشهوة قد يشتهي هذه في الجماع أكثر، فلا يضره هذا؛ لأن هذا ليس باختياره، وليس في قدرته، بل هذا يتبع المحبة والشهوة، إنما الواجب العدل في القسمة هذه ليلة وهذه لها ليلة, وهذه لها يوم, وهذه لها يوم، ينفق على هذه ما يليق بها وهذه ما يليق بها، وأولاده كلٌ على حسب حاله، هذه عندها ولدان هذه عندها ثلاث هذه عندها أربعة, هذه ثوبها طويل وهذه طويلة وهذه قصيرة، كل واحدة لها كفايتها وكفاية أولادها. جزاكم الله خيراً.

    اقتباس
    هناك شرط

    و إن خفتم ..

    و هناك جواب الشرط..

    أي يجب أن يكون هناك يتامى

    يبقى السؤال

    لماذا اليتامى؟
    وبهذا التفسير يتضح

    وان خفتم الاتعطوا اليتامى حقهم عند الزواج بهم وذلك نظرا لما جبلت عليه النفس من حب المال


    ولماذا اليتامى لانة فى العادة ستخجل اليتيمه من التصريح بطلب مهرها كاملا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية Abou Anass
    Abou Anass غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1,058
    آخر نشاط
    01-03-2014
    على الساعة
    12:51 AM

    افتراضي

    من الشروط لتعدد الزوجات: أن تعدل أي أن توافق الزوجة الأولى و أن يكون هناك يتامى حتى لا يتفشى في المجتمع العهارة

    كيف اُمِرَ الرّسول بقتال النّاس؟
    قول الله تعالى ( وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا

  6. #6
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    أخوتي الكرام

    المنتدى ليس جهة فتوى ولا مكان لإبداء الأراء الشخصية في الرد على الشبهات
    فإما أن يعتمد الشخص القائم بالرد على الثابت في النصوص وإجتهادات أهل العلم
    أو يعطي الفرصة لغيره في ذلك
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #7
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    أخوتي الكرام لعل بعضكم فهم الآية بصورة خاطئة
    فالآية لا تحث على نكاح اليتامى بالعكس , فالآية معناها ( إذا لم تستطيعوا أن تعدلوا في اليتامى , فتزوجوا بغيرهن فأمامكم النساء كثر تزوجوا منهن ولكن لا تكثروا , فقط أربعة)

    وتعدد الزوجات كان أمر متعارف عليه , والآية الكريمة ليست التي أباحت التعدد بل على العكس هي التي حددته بأربعة فقط لا غير

    النقطة الثانية
    هي جواز أن يتزوج الرجل من زوجة ثانية بدون إذن امرأته الأولى
    وأرجو ألا تخلطوا بين القانون الشرعي و القانون الوضعي


    مرفق تفسير الشعراوي للآية الكريمة (بتصرف) وفيه تبيان الأمر إن شاء الله
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	sha3rawi.gif‏ 
مشاهدات:	92 
الحجم:	44.8 كيلوبايت 
الهوية:	5332  
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 14-04-2008 الساعة 12:01 PM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    71
    آخر نشاط
    23-09-2010
    على الساعة
    04:15 PM
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله وكفى وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى لاسيما عبده المصطفى وعلى آله وصحبه المستكملين الشرفا ...أما بعد

    فاعلم أخي السائل - علمك الله وإياي - أن

    قوله تعالى: (وان خفتم) شرط، وجوابه (فانكحوا).
    أي إن خفتم ألا تعدلوا" في زواجكم من اليتامى " في مهورهن وفى النفقة عليهن (فانكحوا ما طاب لكم) أي من غيرهن.
    وفي الرواية الآتية توضيح ذلك :

    فلقد روى الا ئمة واللفظ لمسلم عن عروة بن الزبير عن عائشة في قول الله تعالى: (وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع) قالت: يا ابن أختي هي اليتيمة تكون في حجر وليها تشاركه في ما له فيعجبه مالها وجمالها فيريد وليها أن يتزوجها من غير أن يقسط في صداقها فيعطيها مثل ما يعطيها غيره، فنهوا أن ينكحوهن إلا أن يقسطوا لهن ويبلغوا بهن أعلى سنتهن من الصداق وأمروا أن ينكحوا ما طاب لهم من النساء سواهن.

    إذا فالشرط خاص بزواج اليتامى .

    وصلى الله على نبينا محمد وسلم تسليما كثيرا والحمدلله رب العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوعبدالرحمن الإسماعيلي الأثري ; 14-04-2008 الساعة 08:20 PM
    الله المستعان

    تعالوا إلى كلمة سواء

    http://kalemasawa.abed-alkarem.com/index.php

  9. #9
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

شبهة حول التعدد أرجو المساعدة ...عاجل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أمر عاجل ... أرجو الرد
    بواسطة Merooo في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 14-09-2007, 04:08 PM
  2. أرجو المساعدة >>>>
    بواسطة عاشقة الزهراء في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 28-05-2007, 10:12 AM
  3. أرجو المساعدة
    بواسطة Confused_man في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-11-2006, 06:25 PM
  4. أرجو المساعدة
    بواسطة ديننا الإسلامي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-11-2006, 09:40 AM
  5. أرجو المساعدة لو سمحتم
    بواسطة آية اللطف في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-10-2006, 12:39 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهة حول التعدد أرجو المساعدة ...عاجل

شبهة حول التعدد أرجو المساعدة ...عاجل