فضائح القساوسة الجنسية تهدد الكنيسة (منقول)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

فضائح القساوسة الجنسية تهدد الكنيسة (منقول)

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فضائح القساوسة الجنسية تهدد الكنيسة (منقول)

  1. #1
    الصورة الرمزية دفاع
    دفاع غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,581
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    01:36 AM

    فضائح القساوسة الجنسية تهدد الكنيسة (منقول)



    أكثر (300) قسيس يواجهون تهمة التحرش بالاطفال جنسياً!

    - مجلة "التايم" : بات كثير من النصارى يشككون في الدين نفسه وليس فقط في معتقد من معتقداته.
    الفضائح الجنسية المخجلة التي ارتكبها القساوسة في أكثر من بلد غربي على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية ، أصبحت خطراً حقيقياً يهدد الكنيسة الكاثوليكية ،وأصبح بابا الفاتيكان يوحنا بولس الثاني في مأزق فما يحاول أن يعالجه من انحراف فطري استمر لعقود طويلة حين حرَّمت الكنيسة الزواج على رجالها ، فلم يجد القساوسة و الرهبان إلا ممارسة الشذوذ الجنسي ، و لو مع الأطفال كوسيلة لاستعادة التوازن الفطري المفقود.
    واضطر البابا إلى أن يجمع الكرادلة ويبحث معهم موقف الكنيسة من تغيير عهد العزوف عن الزواج، الذي يقطعه القساوسة الكاثوليك على أنفسهم، برغم المعارضة القوية من البابا نفسه للمساس بهذا العهد، إلا أنه مضطر لاحتواء جنوح الكرادلة نحو الشذوذ الجنسي.
    وقد كشفت دراسة أمريكية عن أن 167 قسًا كاثوليكيًا أمريكيًا نقلوا من مواقعهم الكنسية منذ تفجر فضيحة الاعتداءات الجنسية على الأطفال، التي ضربت الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة.
    وقد أجري مسح اتضح منه أن عدد القساوسة الذين أوقفوا عن ممارسة واجباتهم الدينية ربما يكون أكبر من ذلك ؛ لأن كثيراً من الأبرشيات ترفض الكشف عن الأعداد الحقيقية.
    وقد جاءت هذه النتائج في الوقت الذي كشف فيه استطلاع للرأي أجري في الولايات المتحدة عن تراجع ثقة الأمريكيين في الكنيسة، حيث أشار الاستطلاع إلى أن نصف الأمريكيين –فقط- لديهم انطباعًا إيجابيًا عنها.
    وأشار المسح إلى أن عدد القساوسة الذين سلمت أوراقهم إلى الشرطة قد ارتفع إلى 260 قسًا منذ تكشف أبعاد الفضيحة قبل أربعة أشهر.
    ويشير المسح إلى أن 550 شخصًا قد قدموا شكاوى ضد رجال دين النصارى في ولايتي( ماسوشيستس ومين) فقط.
    ويواجه نحو ثلاثة آلاف من القساوسة اتهامات التحرش الجنسي بالأطفال.
    وقد كلَّفت هذه الفضائح الكنيسة مبالغ طائلة وصلت إلى مليار دولار، حيث اضطرت لعقد تسوية خارج المحكمة في عدد من القضايا، وذكر أن عددًا من الأبرشيات قد أفلست تمامًا بسبب الفضائح.

    أزمة الكنيسة الكاثوليكية

    ولخطورة الأمر على المجتمع الأمريكي والكنيسة الكاثوليكية بوجه عام اهتمت مجلة "تايم" الأمريكية بالموضوع في أعداد متتالية، قالت فيها إن قضايا و دعاوى عديدة رفعت –مؤخراً- ضد عدد كبير من القساوسة الأمريكيين بتهمة الاعتداء الجنسي على الأطفال، ترجع فصول بعضها إلى سنوات الستينات من القرن الماضي .
    وقد اعدَّ الكثير من المتتبعين والمختصين أن الفضائح الجنسية لرجال الدين النصارى شكلت ضربة قاصمة للرسالة النصرانية ، حيث بات الكثير من النصارى يشككون في الدين نفسه و ليس فقط معتقد من معتقداته .قالت "التايم " بعدما كثرت و تزايدت الاتهامات بالاعتداءات الجنسية التي يرتكبها الرهبان الكاثوليك، وبعد التستر الرسمي عليها ، طالب الرومانُ الكاثوليك الغاضبون قادتَهم ورؤساءهم بإصلاح الدين المسيحي، فالصدمة هي أن حالات كثيرة من هذا القبيل انتشرت كفيروس قاتل في نظر الرأي العام، فالأمر لم يعد يقتصر على بوسطن بل تعداه إلى لوس أنجلوس وسانت لويس و مينوستا وفيلادلفيا وبالم بيتش و فلوريدا و واشنطن و بورتلاند و ماين و برايدج بورت وكونكنتيكت .
    والمريع في كل هذه الحالات ليس تفردها بهذه القضية بل في الشبه المرعب بينها.
    فقد تنوعت و تعددت الاتهامات الموجهة للرهبان الكاثوليك بالاعتداء الجنسي على الأطفال، واتهامات للكنيسة بالتستر عليها سواء القضايا التي تورط فيها الأب دان أو أوليفر أو روكو أو بريت ".

    قصة أحد الضحايا

    وروت مجلة (التايم) الأمريكية قصة أحد ضحايا شذوذ القساوسة وهو فرانك مارتينلي وقالت إنه كان صبيًا مشرقًا يبلغ من العمر 14 سنة، وأقسم كصبي الصليب بأن يصبح قسيسًا، فكان ينظر بتفاؤل بالغ لمستقبل مشرق حين اصطحبه الراهب لورانس بريت، الذي كان أيامها شابًا في مقتبل العمر و راهبًا مؤثرًا و نشيطًا، اصطحبه إلى كاتدرائية سانت سيسيليا في ستامفورد بولاية كونكتيكات وسجله ضمن قسم للتلاميذ الجدد الذين كانوا تحت رعاية برايت في مافيريك، لم تكن العلاقة علاقة تلميذ براهب نزيه و طاهر كما اعتقد مارتينلي في أول وهلة .
    فخلال إحدى النزهات في واشنطن تحرش الأب بريت – جنسيًا- بالصغير فرانك حين حصره في أحد الحمامات، وفي طريق العودة أجبره الأب على التفاعل معه جنسيًا و بارك الأب ذلك العمـل، واقنع الصغير بأن ذلك هو الطريق لحصوله على العشاء الرباني.
    وككل الأطفال التزم الصغير الصمت فقد شعر فرانك بالعار والحيرة والخجل من أن ينطق بكلمة واحدة.
    و مارتينلي الآن يبلغ 54 سنة و لم يصبح قسيسًا كما تمنى في صغره، بل تزوج وله ابن و استقر في ميلووكي حيث يعمل كمستشار لإحدى المنظمات الخيرية .
    دمرت حياته بسبب الأسئلة الكثيرة التي لم يجد لها أجوبة والغضب والاكتئاب و فقدانه للالتزام الديني الذي كان ينشده، ولم يستطع فهم ما جرى له إلا في إحدى الليالي في سنة 1991 حين كان يتحدث بالهاتف مع أحد أصدقائه القدامى الذين كانوا معه في مدرسة الأب بريت في مافريك .
    فقد أسر هذا الصديق من كونكتيكات لفرانك بأن الأب بريت اعتدى عليه جنسيًا خلال تلك الأيام .
    يقول فرانك : انتفضت فجأة حين سماعي للخبر وتذكرت تلك الأحداث التي تعرضت لها، وبدأ فرانك بعد ذلك زيارة عيادة نفسية لتلقي العلاج النفسي ،وحوالي سنة - بعد تلك الحادثة - أقام دعوى مدنية بالمحكمة الفدرالية بنيوهافن في كونكتيكات ضد بريت وكاتدرائية برايدج بورت، التي كانت تدار بواسطة القسيس إدوارد إيغن.
    و يذكر أن السلطات الكنسية في برايدج بورت اكتشفت ميول بريت الجنسية في بداية سنة 1964 ولكنها لم تبلغ عن ذلك السلطات المدنية ولا حتى الأبرشية، وسمحوا له بالاستمرار في عمله في عدة مدارس دينية حول البلاد .
    و في سنة 1990 وحين أصبح ايغن أسقفًا قابل بريت، يقول ايغن متحدثًا عن تلك المقابلة:" تكلمنا عن كل شيء و أعطى انطباعًا جيدًا ، حيث أفصح عن كل التفاصيل خلال حوارنا ". و كنتيجة لذلك سمح ايغن لبرايت بالعودة إلى عمله السابق في برايدج بورت كقس مرة أخرى .

    و في سنة 1992 اعترف برايت بالأمر للجنة خاصة شكلت لبحث المشكلة على نطاق محدود، ولكنه استمر رغم ذلك في عمله، و جاءت اتهامات مارتينيلي و معها اتهامات من جهات أخرى؛ لتدفع بالقضية إلى الواجهة. وبعد أسبوع من ذلك أخبر ايغن برايت بأنه لا يمكنه الاستمرار في عمله كقس ، وفي أواسط سنة 1997 قررت لجنة للمحلفين بأن الكاتدرائية أخلت بواجبها حين لم تحذر مارتينيلي بميول برايت الجنسية وفرضت عليها تعويضه بمليون دولار عمَّا حصل له، و بعد استئناف الحكم تقرر إعادة النظر في مبلغ التعويض ، واستقرَّت القضية على ذلك .

    يستمرون في أعمالهم رغم فضائحهم

    و اليوم ما يزال برايت قسيسًا رسميًا رغم المطالبات المتكررة بطرده من عمله، أما ايغن فقد أصبح اليوم كاردينالاً و رئيساً لأساقفة نيويورك، وربما الأسقف البارز في الولايات المتحدة كلها، وقد تزايدت الضغوط عليه لتوضيح موقفه ليس فقط بخصوص برايت بل بخصوص التستر على حالات كثيرة لقساوسة آخرين مثل برايت حصلت حين كان في برايدج بورت، و من ناحية أخرى فمارتينيلي لا يشعر بأنه حصل على التعويض المناسب، فهو لا يهمه المبلغ المالي للتعويض بقدر ما يهمه اعتذار رسمي وعلني أمام الرأي العام.
    وتضيف مجلة التايم : لقد ألقت الآلاف من حالات مارتينيلي، والمئات من حالات برايت بظلال من الشك على كنيسة الروم الكاثوليك وعلى القساوسة الأمريكيين الذين سمحوا لهذا المرض بأن يستفحل .
    فالأزمة في تطور مستمر من سيئ إلى أسوأ ، يومًا بعد يوم مع اتهام 2000 من القساوسة بالاعتداءات الجنسية على الأطفال في كل البلاد، وارتفاع خطير لعدد المكالمات الساخنة لضحايا هذه الاعتداءات . الأمر ليس كما صوره الكاردينال بيرناردلو في بوسطن بالخطأ الكارثي، ولكنه ضربة قاصمة للجهاز المالي والروحي للمؤسسة الكنسية أيضًا وإحباط كبير لكل رجل يلبس ( الياقة) الرومانية. فالحقيقة دمرت حياة العديد من الناس وتزعزعت الثقة و مصداقية الكنيسة في معالجة المشاكل الاجتماعية.
    لقد ظلت كنيسة الروم صامتة طوال عقود حيال أفعال لا أخلاقية و جرائم بشعة و مقززة ارتكبت في حق أطفالها ، و لكن وفي هذا الجو من المصارحة لم يعد بالإمكان إخفاء الأمر، فماذا سيقول القساوسة حين يقفون في الأعياد المقدسة ؟ وبماذا سيخاطبون تلاميذهم بعد كل هذه الفضائح التي تم التستر عليها لمدة طويلة؟ وكما يفرض على المؤمنين في كنيسة الروم الكاثوليك بأن يؤمنوا بأن يسوع المسيح سوف يقوم من جديد؛ لينقذ أرواحهم فهم الآن يريدون معرفة كيف ستنقذ أولا الكنيسة نفسها؟

    هل تكفي التعويضات؟

    أفاق الكثير من الأمريكيين على حقيقة مروعة للمدى الذي وصلت إليه الاعتداءات الجنسية على الأطفال من قبل القساوسة والرهبان، وخصوصًا بعد شهر يناير الماضي حين فجرت صحيفة البوسطن غلوب فضيحة جون جيوهان، والسرية التي تعاملت بها المؤسسة الكنسية حيال القضية كعادتها، فالكنيسة الأمريكية على علم بكل شيء عن هذا الأمر ،فهي تعلم ماهية هذا السلوك الجنسي المنحرف ومدى فداحته والمرات التي يحدث فيها ، على الأقل بعد أشهر من قضية شهدت فصولها محكمة لويزيانا في 1985 حين حوكم جيلبرت غوث ب 20 سنة بسبب اعتداءات جنسية على العشرات من الأطفال وتم تعويض الضحايا بمبلغ 18 مليون دولار .
    وشهدت السنوات التي تلت هذه الحادثة قضايا كبرى شبيهة بها و تعويضات مالية ضخمة وصلت إلى مليار دولار.
    وقبل ذلك أصدر القس توماس دويل المحامي في سفارة الفاتكان بواشنطن تقريرًا من 100 صفحة ينصح فيه بإبعاد المعتدين عن الأطفال وتعويض الضحايا ومصارحة الرأي العام بالحقيقة، و لكن و في كل حادثة تدَّعي الكنيسة أن الأمر مجرد انحراف أو حالة منفردة أو ثمرة فاسدة أو حملة إعلامية من الصحافة المعادية للكاثوليكية.
    و يلاحظ أن المؤسسة الكنسية تعيش في نمط من المعارضة لأي شيء والخديعة الذاتية، . فهي تعد الأمر فشلاً أخلاقيًا والجريمة مسألة دينية . وكنيسة الروم الكاثوليك عبارة عن نظام هرمي صارم يحافظ دائما على أسراره ويحيـط نفسه بهالـة مـن السريـة ويصدر القرارات من علٍ ، ويتوجب على القس المطيع أن يبقي رأسه منحنيًا إلى أسفل؛ ليحصل على بركة البابا مقابل التزامه بالبيروقراطية والاورثوذكسية المتشددة.
    وحين يرقى إلى كاردينال يتعهد أمام البابا، ويقسم بأنه سيتحفظ ويتستر على أي شيء قد يتسبب في فضيحة أو أذى للكنيسة إذا نشر أو أعلن . وحين يتعلق الأمر بالاعتداءات الجنسية على الأطفال فإن الفاتيكان يقول للأساقفة إن الأمر يهمهم هم
    ويعود إليهم هم مجنبًا نفسه حساسية الموقف. و إذا عرفنا أن تجنيب الكنيسة الفضيحة هو جوهر العمل الأخلاقي للأساقفة فإن هذا معناه أن يقوم 194 أسقفًا مسؤولاً عن مؤسسة كنسية في الولايات المتحدة بالتغطية على القساوسة على اعتبار أن الاعتداءات الجنسية على الأطفال شيء له علاقة قوية بأهم مبادئهم . و هذا بالطبع معناه التستر على الفضائح و إخفائها أمام الرأي العام .
    و حين تصل الادعاءات إلى أبرشية أي مؤسسة كنسية فإن الأسقف - والذي يعد نفسه صاحب القرار وأن تعيينه أسقفا يمنحه جزءًا من قوة البابا - يتصرف كما لو أنه القاضي والجلاد في الوقت نفسه.
    وبسبب الأعداد المتناقصة للقساوسة، ومن أجل عدم تشويه صورة الكنيسة يعمد إلى تحسين النظام العام ، فيقوم بإجراءات أخرى من قبيل إقناع عائلات الضحايا بأن ذلك من شأنه تدمير أسس الدين النصراني، ومنع إصدار تقارير إلى الشرطة وعدم تحذير الأبرشية ومعاملة القس بطريقة الاعتراف و إرساله إلى مراكز إعادة التأهيل الدينية و منحه العفو النصراني، وبعد ذلك السماح له بالاستمرار في ممارسة أعماله في مؤسسة جديدة. وهذا بالضبط ما حصل مع قساوسة "الويسكي" وهي قضية إدمان على الكحول التي اتهم بها عدد من القساوسة .

    العائلات والديانة المقننة !

    اعتقد الأساقفة أنه يمكن معالجة الاعتداءات الجنسية على الأطفال إلا أن ارتفاع عدد الحالات وازدياد عدد ا لضحايا أكد خطأ معتقد الأساقفة ، ولا يفصل من عمله إلا من افتضح أمره بشكل كامل فيجبر على ترك عمله بعد إمهاله مدة طويلة جدًا، وإذا ما تقدمت الضحية بدعوى قضائية فإن الاستراتيجية المتبعة هي إنكار كل شيء و الالتزام بالصمت، والبحث عن صفقة لإنهاء القضية نهائيًا في المحاكم .
    يصعب تصور صمت الأطفال طوال السنين عن تلك الجرائم و الاعتداءات الجنسية . و لكن لا بد أن نعي أنهم كانوا خائفين و خجلين و متأكدين من أن لا أحد سوف يصدقهم .
    ويقول كريس ديكسن 40 سنة لمجلة التايم : " لم نعتبر المسألة مسألة اعتداءات جنسية أبدًا " . و قد قام فقط قبل شهر بالإفصاح عن معلومات عمرها أكثر من عقدين وجهت ضد الأسقف انتوني اوكونيل في بالم بيتش بفلوريدا والذي قدم استقالته قبل أيام فقط . يقول كريس : " لماذا يصدقني أحدهم ؟ لقد اعتقدت أن عائلتي سوف توبخني إذا قمت بذلك ".

    و فيما يختار المفترسون فرائسهم بعناية من الأبرشيات الأكثرتحمسًا للدين تقوم العائلات الملتزمة بتعليم أبنائهم لأجيال مضت احترام وعدم تخوينالقساوسة . فمن الذي سيظن أن الأب الطاهر الذي جاء للغذاء مع الأطفال واللعب معهم ويتعامل معهم كأب لهم سوف يرتكب شيء سيئ كهذا ؟ فتخوين القس معناه فقدانك لحصانتكالروحية . فمثلاً حين أخبر رالف سيدواي قبل 65 سنة مضت أمه بأن أحد القساوسة اعتدىعليه جنسيًا ضربته ضربًا شديدًا؛ لأنه لا يجب في نظرها قول شيء كهذا في حق القساوسة . قال هذا الكلام المحامي شيلدن ستيفن المحامي في فلورديا و المتابع لقضية ابن رالفالذي رفع قضية اعتداء جنسي ضد القس روكو أنجيلو الذي اعتدى عليه جنسيًا حين كانصغيرًا . ويؤكد أن الكنيسة علمت بالأمر إلا أنها استخدمته كسبب لمنع الناس من متابعة شكاواهم



  2. #2
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    [QUOTE][مجلة "التايم" : بات كثير من النصارى يشككون في الدين نفسه وليس فقط في معتقد من معتقداته.
    الفضائح الجنسية المخجلة التي ارتكبها القساوسة في أكثر من بلد غربي على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية ، أصبحت خطراً حقيقياً يهدد الكنيسة الكاثوليكية ،وأصبح بابا الفاتيكان يوحنا بولس الثاني في مأزق فما يحاول أن يعالجه من انحراف فطري استمر لعقود طويلة حين حرَّمت الكنيسة الزواج على رجالها ، فلم يجد القساوسة و الرهبان إلا ممارسة الشذوذ الجنسي ، و لو مع الأطفال كوسيلة لاستعادة التوازن الفطري المفقود
    /QUOTE]
    هههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههه
    هه هه
    اذا كان البابا نفسة متورط فى هذة الفضائح فكيف لة ان يسيطر عليها او يساهم فى حلها
    وبعدين
    هى الكنيسة الكاثولوكية بس
    دى كل الطوائف المسيحية متورطة فى نفس الفضايح
    انتو نسيتو الكنيسة الارثوزكسية فى مصر وسلسلة الفضائح فى الاديرة وبرسوم المحروقى الله يحرقة فى بحيرة الكبريت بتاعتة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

فضائح القساوسة الجنسية تهدد الكنيسة (منقول)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فضائح القساوسة الجنسية
    بواسطة فارس الحرية في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-11-2008, 01:55 PM
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-08-2007, 09:00 PM
  3. فضائح القساوسة الجنسية
    بواسطة فارس الحرية في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-03-2007, 10:20 PM
  4. آخر فضائح القساوسة والبقية تأتى
    بواسطة المسلم العربي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-11-2006, 08:04 AM
  5. فضائح وشذوذ القساوسة والكنيسة ... سلسلة
    بواسطة طالب العلم في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فضائح القساوسة الجنسية تهدد الكنيسة (منقول)

فضائح القساوسة الجنسية تهدد الكنيسة (منقول)