[.. المُعاكسات.. وقفات على جانبٍ مُظلم ..]

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

[.. المُعاكسات.. وقفات على جانبٍ مُظلم ..]

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: [.. المُعاكسات.. وقفات على جانبٍ مُظلم ..]

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    [.. المُعاكسات.. وقفات على جانبٍ مُظلم ..]

    \

    /

    \

    سأصوغُهــا لكم مِن الحِبر مِداد..

    آياتٌ وعِظات.. في..

    /\

    :

    [جانبٍ مُظلمٍ مِن المُعاكسات]

    :

    قِصصٌ ومواقِفُ عجيبه..

    عاشت بِها فتيات..

    تحت سحِر الموبيقات..

    وأدناسِ الأوبأة..

    وكانت صيدةٌ سهلةٌ في يدِ الذِئاب..

    \

    /

    أسوقُها لكِ فقط لِـ تحذري..

    ولتعلمي مِن المُجربين..

    أنها ما هي إلا طريقٌ مُظلِمٌ مُنسد..

    فلا تقتحميه فتتوهي في غياهِبه..

    /\

    :

    ولتكُن لكنُ أنتُن وقفات..

    ومُصارحةٌ مع الذات..

    فلكُم في مكنون القلب محبةٌ..

    تخشى عليكُم مِن السقوط..

    ][

    ][

    دامكمُ اللهُ حصنا منيعا..

    ودربا مُنيــرا..

    ,’
    محبتكم المشتاقة للجنة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    [1] ـ ـ

    :





    تركوني لمصيري



    تقول فتاة:


    إنني كنت في زيارة لإحدى الجارات التي سكنت حديثاً في حينا وكانت هذه الجارة متزوجة حديثاً .


    بنيت معها صداقة متينة حتى أنني أصبحت أزورها في معظم الأوقات، وفي إحدى زيارتي لها صادفت عندها شابا ً في العشرينات من عمره.. لفت نظري بوسامته وأناقته.


    سألتها عنه فقالت: إنه شقيقها الوحيد، حاولت أكثر من مرةخلال زيارتي لجارتي أن ألفت نظره ولا أنكر أنني بذلت جهداً كبيراً لذلك إلى أن استطعت أخيراً أن أوقعه في حبي فأصبحنا نتقابل كثيراً في منزل شقيقته عندما تكون وزوجها خارج المنزل، ونقضي الساعات مع بعضنا دون علم شقيقته وزوجها..


    وبعد مضي أكثر من خمسة أشهر كشفت لجارتي عن حبي وعلاقتي بشقيقها فتفاجأت بذلك وتفاجأت أكثر عندما علمت أننا كنا نلتقي بالساعات في بيتها أثناء غيابها، غضبت لذلك ثم ّعادت وتقبلت الموضوع ولكنها حذرتني من شقيقها أنه شاب مثل باقي الشباب ليس معصوماً من الخطأ لذا قد يضرها أو يسيء لها.. فأكدت لها أن علاقتنا لم ولن تصل لذلك الوضع.


    واستمرت علاقتي بها وكذلك بشقيقها، وفي أحد الأيام أخبرتني جارتي أن شقيقها يستعد للسفر إلى الخارج لإكمال دراسته .


    اسودت الدنيا في وجهي مع سماعي الخبر، جارتي أخذت الموضوع بشكل عادي معتقدة أنني تأثرت لفراقه لكنني تمالكت نفسي وأخبرتها بمدى العلاقة التي ربطتني بشقيقها وأنني لم أعد فتاة وكل ذلك من شقيقها.


    انزعجت من ذلك ووبختني وعادت لتذكرني بأنها سبق وأن حذرتني منه ولم تكن تعلم أن ما حدث حدث قبل تحذيرها لي .


    وأحضرت شقيقها وفاتحته بكل الحديث الذي دار بيننا لكنه أنكر عمقالعلاقة التي بيننا وأكد أن العلاقة لم تتعد اللقاءات البريئة وأنها لم تصل إلى حد الممارسات الجنسية، وما أزعجني أكثر أنه اتهمني بالخيانة مع شاب آخر وأنني أحاولإلصاق هذه التهمة به.


    حاولت وتوسلت إليه أمام شقيقته أن لا يتركني وساعدتني شقيقتهبذلك إلا أنه أصر على موقفه حتى وصل الأمر بشقيقته إلى طرده من منزلها وأقسمت أنه إذا لم يصحح الخطأ الذي ارتكبه في حقي فإنها ستتبرأ منه ولن تخاطبه مدى الحياة، لكنه لم يبال وخرج من المنزل.. عدت وتوسلت إلى شقيقته كي تحاول معه مرة أخرى إلا أنها اعتذرت لي وطلبت مني أن أحاول السفر إلى أي دولة لإجراء عملية جراحية وستساعدني في تكاليف العملية، والمشكلة أنني لا أستطيع السفر إلا مع أهلي وحتى لو سنحت لي الفرصة وسافرت مع أهلي فإنني لن أستطيع أن أجري العملية دون علم أهلي؛ لأن العلمية ستأخذ وقتا ًوتأخذ إجراءات سيعلم عنها الجميع، والآن أعيش حياة كئيبةفالشقيق المجرم سافر في بعثته ولم يكلف نفسه حتى بالاتصال لمعرفة إلام انتهت مشكلتي .

    .



    سعيد القحطاني


    المصدر: هذه مأساتي . للكاتب : طاهر صلاح الدين .

    :

    :
    راجعة لكم اخواتي بقصص واقعية اخرى
    التعديل الأخير تم بواسطة المشتاقة للجنة ; 31-03-2008 الساعة 05:16 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أختي الكريمة على الموضوع وجزك الله خيرا على طرح هذا الموضوع
    اقتباس
    وكانت صيدةٌ سهلةٌ في يدِ الذِئاب..
    بصراحة اختي الكريمة لا الوم الشاب على فعلته هذه

    بل الوم من تسلم شرفها لرجل غريب هذه المراة هي المخطأة لانها سلمت جسدها ونفسها وشرفها بكامل ارادتها لهذا الشاب
    أختي الكريمة السبب في وصول الفتاة لهذه النهاية المؤلمة الأهل هم المسؤلين فى المرتبة الاولى عن ضياع الأبناء لا يوجد مراقبة على الابناء
    فلا عذر للفتاة ابدا هي المذنبة الوحيده بهذه القصة لانها لم تتقي الله وتنتبه من الانزلاق
    من لا تصون شرفها لا احد يستطيع ان يحميها من الوقوع بالمعاصي
    شكرا لك اختي المشتاقة للجنة وجزاك الله خير
    نسأل الله ان يحفظ بنات المسلمين من الفتن

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nura مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أختي الكريمة على الموضوع وجزك الله خيرا على طرح هذا الموضوع


    بصراحة اختي الكريمة لا الوم الشاب على فعلته هذه

    بل الوم من تسلم شرفها لرجل غريب هذه المراة هي المخطأة لانها سلمت جسدها ونفسها وشرفها بكامل ارادتها لهذا الشاب
    أختي الكريمة السبب في وصول الفتاة لهذه النهاية المؤلمة الأهل هم المسؤلين فى المرتبة الاولى عن ضياع الأبناء لا يوجد مراقبة على الابناء
    فلا عذر للفتاة ابدا هي المذنبة الوحيده بهذه القصة لانها لم تتقي الله وتنتبه من الانزلاق
    من لا تصون شرفها لا احد يستطيع ان يحميها من الوقوع بالمعاصي
    شكرا لك اختي المشتاقة للجنة وجزاك الله خير
    نسأل الله ان يحفظ بنات المسلمين من الفتن
    صدقت اخيتي الغالية نورة
    كلامك صح مئة في المئة

    لا حول ولا قوة الا بالله
    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض
    مشكورة حبيبتي ع المرور

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    ــ [2] ــ


    :


    شياطين الإنس

    تقول إحدى الفتيات:
    أنا فتاة في المرحلة الجامعية ، متفوقة متميزة في دراستي وأخلاقي.
    خرجت ذات يوم من الجامعة وإذا بشاب وكأنه ينظر إليًّ وكأنه يعرفني.
    ثم مشى ورائي وهو يردد كلمات صبيانية ثم قال: إنني أريد أن أتزوجك، فأنا أراقبك من مدة وأعرف أخلاقك وآدابك.
    سرت مسرعة مرتبكة وتصببت عرقاً حتى وصلت بيتي منهمكة ولم أنم ليلتي من الخوف.
    تكررت معاكساته لي ، وانتهت بورقة ألقاها على باب منزلي، أخذتها بعد تردد ويداي ترتعشان فإذا هي مليئة بكلمات الحب والاعتذار.
    بعد سويعات اتصل بي هاتفياً وقال: قرأت الرسالة أم لا ؟
    قلت له: إذا لم تتأدب أخبر عائلتي والويل لك.
    بعد ساعة اتصل مرة أخرى متودداً إلي بأن غايته شريفة ، وانه ثري ووحيد وسيحقق كل آمالي، فرق قلبي واسترسلت معه في الحديث.
    بدأت أنتظر اتصالاته وأبحث عنه عند خروجي من الجامعة.
    رأيته يوماً فطرت فرحاً وخرجت معه في سيارته نتجول في أنحاء المدينة ، وكنت أصدقه عندما يقول لي: إنني أميرته وسأكون زوجته.
    وذات يوم خرجت معه كالعادة فقادني إلى شقة مفروشة، فدخلت معه وجلسنا سوياً وامتلأ قلبي بكلامه .. وجلست أنظر إليه وينظر إليَّ.. وغشانا غاشية من عذاب جهنم ، ولم أدر إلا وأنا فريسة له وفقدت أعز ما أملك .. قمت كالمجنونة..
    ماذا فعلت بي؟ قال: لا تخافي ؛ أنا زوجك.
    كيف وأنت لم تعقد علي؟
    قال: سوف أعقد عليك قريبا.ً
    ذهبت إلى بيتي مترنحة وبكيت بشدة وتركت الدراسة ، ولم يفلح أهلي بمعرفة علتي .. وتعلقت بأمل الزواج.
    اتصل بي بعد ايام ليقابلني ففرحت وظننت أنه الزواج.
    قابلته وكان متجهماً فبادرني قائلاً : لا تفكري في أمر الزواج أبداً ؛ نريد أن نعيش سوياً بلا قيد.
    ارتفعت يدي وصفعته دون أن أشعر وقلت : كنت أظنك ستصلح غلطتك ولكني وجدتك رجلاً بلا قيم .. ونزلت من السيارة باكية فقال: انتظري من فضلك .. سأحطم حياتك بهذا ، ورفع يده بشريط فيديو...سألته ما هذا ؟
    قال: تعالي لتشاهدي .
    ذهبت معه فإذا الشريط تصوير كامل لما دار بيننا من الحرام.
    قلت: ماذا فعلت يا جبان يا حقير .
    قال: كاميرات خفية كانت مسلطة علينا تسجل كل حركة وهمسة.. سيكون بيدي سلاحاً إذا لم تطيعي أوامري .
    أخذت أبكي وأصيح فالقضية تمس عائلتي ، ولكنه أصر فأصبحت أسيرة له ينقلني من رجل إلى رجل ويقبض الثمن ..
    وانتقلت إلى حياة الدعارة وأسرتي لا تعلم.
    انتشر الشريط فوقع بيد ابن عمي ، وعلم والدي ، وانتشرت الفضيحة في بلدي وتلطخ بيتنا بالعار.
    فهربت لأحمي نفسي .. وعلمت أن والدي وأختي هاجرا هرباً من العار .
    عشت بين المومسات يحركني هذا الخبيث كالدمية ، وقد ضيع كثيراً من الفتيات وخرب كثيراً من البيوت .. فعزمت على الانتقام.
    ذات يوم دخل علي وهو في حالة سكر شديد فاغتنمت الفرصة وطعنته بسكين فقتلته وخلصت الناس من شره .. وأصبحت وراء القضبان.
    وقد مات والدي بحسرته وهو يردد: حسبنا الله ونعم الوكيل ، أنا غاضب عليك إلى يوم القيامة .. فما أصعبها من كلمة.


    أحمد الكباريتي.
    :

    :

  6. #6
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أختي مشتاقة للجنة
    قرأت القصتين وأصبت بالاكتئاب والحزن الحقيقة اللوم يقع على الفتايات حببتي

    كيف تسمح لنفسها الفتاة بمقابلة شاب فى شقة لوحدهما وتقوم بمعصية الله تسلم جسدها لرجل غريب تدنس شرفها وشرف عائلتها وتجري خلف الأوهام ووعود الزواج

    كيف استطاع هذا الشاب التلاعب بعواطفها ؟؟؟؟؟كيف جعلها تستسلم له ؟؟؟؟؟
    كيف فرطت فى أعز ما تملك الفتاة عفتها وشرفها ؟؟؟؟؟؟؟؟
    لا تقولوا لي إستغلها وإستغل ضعفها
    أين عقلها أين القيم الاسلامية التي تربة عليها
    مش عارفين هؤلاء الفتايات الرجل يحتقر المرأة التي تكون سهلة المنال
    الله عز وجل يراقب اعمالنا ليلا ونهارا ما فكروا بعذاب القبر قبل ما يعصوا الله
    لا حول ولا قوة الا بالله اتمزق حزننا على الحال الذي وصلنا إليه
    نصيحة لكل فتاة فرطت فى شرفها الرجل لن يرضى أن يتزوجكِ وأن تكوني أم لأولاده لانك فى نظره سهلة المنال سلمتِ نفسك له بكامل إرادتك حتى لو كان يموت حبا فيكِ فلن يتزوجك
    اللهم إستر علينا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض أمين

    اللهم أصلح شباب المسلمين وأجعلهم هداة مهتدين لا ضالين ولا مضلين
    اللهم وفقهم لطاعتك وجنبهم أسباب سخطك وأجعلهم ذخرا للإسلام والمسلمين

    بارك الله فيكِ أختي المشتاقة للجنة على نشر هذه القصص المؤلمة عشان تكون عبرة لفتايات اخريات وعشان يتجنبوا الوقوع فى المعاصي الله يستر على جيمع النساء


    التعديل الأخير تم بواسطة ronya ; 02-04-2008 الساعة 06:53 PM


  7. #7
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    إسمحيلي أختي المشتاقة للجنة أنشر هذا الموضوع على صفحتك للفائدة


    أسأل الله تعالى أن يصرف عنا وعن المسلمين والمسلمات السوء والفحشاء وأن يجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين
    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى




    رسالة من القلب إلى القلب



    الكلمة الطيبة

    أختي الغالية.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



    ابعث إليك هذه الكلمات وكلي أمل ان تجد سبيلها إلى قلبك الأبيض ..

    نعم إلى قلبك الأبيض ...يا من خُلقت وقلبك ابيض...يا من نشأت وقلبك ابيض .. ينبض بالبراءة .. ينبض بالطهر.. ينبض بالصدق والصفاء والمحبة... ..

    انك أيتها الطُهر ملك طاهر ، خُلقت هكذا .. ويجب عليك ان تحافظي على طهرك وعفافك ... انك أيتها الطاهرة جوهرة مصون ولؤلؤ مكنون ... ما أجمل قلبك الأبيض الطاهر إذ لم تمسه كلمة عابث ، ولم تطربه نزوة لاهث .. ما أجمله وهو بريء ، لا يحمل الا البراءة والصدق ..

    فلماذا تسودينه بالذنوب والمعاصي ؟.. لماذا تعلقينه باناس لا يعرفون لك حقا ولا يقدرون لك قدرا ..؟ اناس همهم ان يتعرفوا عليك فقط من اجل الشهوة .. شهوة شيطانية لحظية.. دقائق يمارس الشيطان فيها معك أبشع وأشنع وأفظع الذنوب.

    أختاه..

    لا تغتري بكثرة اللاهيين الوالغين في حمأة المعصية والرذيلة حولك كلهم سوف يندمون يوم لا ينفع ندم .. كلهم سوف يقفون بين يدي خالقهم ويُسألون .. عن كل صغيرة وكبيرة .. (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (قّ:18) .

    كل كلمة تكتبينها ...كل كلمة تتلفظين بها هي محسوبة لك او عليك يوم القيامة ...

    يا بنت الطهر والعفاف مهلا فانك في خطر ...

    مهلا فان الموت لا يعرف صغيرا ولا كبيرا ... أيسرك ان تموتي وأنت على "الشات" تحادثين هذا وذاك وتتلذذين بأقبح العبارات وأفحش الكلمات مع شباب ما عرفوا النخوة ولا عرفو الشرف ولا الغيرة ولا المروأة ... أيسرك ان تموتي وأنتي على هذه الحال ...؟ كيف بك لو وضعت في قبرك وحدك في ظلمة القبر ورحل عنك الأهل والأحباب وتركوك وحدك مع ديدان الأرض تنهش جلدك الرقيق الذي طالما جملتيه بالمكياج والمساحيق واعتنيت به ...!!!


    كيف بك لو وضعت في قبرك وضمك القبر ضمة اختلفت فيها أضلاعك وتكسرت فيه عظامك ..؟ وكل الناس ذائق هذه الضغطة، اما سمعت نبيك صلى الله عليه وسلم وهو يقول ان للقبر ضغطة لو سلم منها احد لسلم منها سعد بن معاذ وقد مات شهيدا رضي الله عنه !!

    فكيف بك أنتي يا أخيتي ..؟؟!

    رسول الله صلى الله عليه وسلم يرفع يديه يدعو لعائشة إن ماتت ان يخفف عنها ضغطة القبر...لماذا ؟ لأن عظامها رقيقة ...

    وأنت أختي أترى عظامك الرقيقة تقوى على ضغطة القبر؟؟؟..... فهل لا لجأت الى الله تدعينه وتتضرعين اليه وتتوبين اليه حتى يخفف عنك ...

    كيف بك وقد نشرت الصحائف واستلمت صحيفتك وقد دون بها كل كلمة تكتبينا وكل كلمة تهمسين بها ... أيسرك ان تلاقي ما تكتبين هنا في الـ"الشات" بما حدثة الشباب والفتيات ..

    لا تقولي تسلية ... فكم من تسلية كانت بداية لطريق موحل ... كما من تسلية جرت صاحبتها إلى هتك الستر وقتل الحياء ...

    ان كانت هذه عندك تسلية فعند الذي خلقك من لا شيء ورزقك وكنت لا شيء وسقاك وكنت لا شيء وهداك لهذا الدين ، ان هذه التسلية عنده ذنب عظيم وجرم خطير ...فاليوم تسلية وغدا تهلكة ... والذنب الصغير يكبر مع الأيام ..

    ألا تعلمين...

    ألا تعلمين انك بهذه التسلية تهدرين اعز ما تملكين ... دينك ، أخلاقك ، حياءك ، وقتك ، صحتك ، مالك ... فهل هناك اعز من هذه الأشياء ..؟!!!

    انك تخونين نفسك ،،، نعم تخونيها لأنها أمانة عندك... وتخونين اهلك الذين ربوك على الحشمة والعفة ، تخونين الناس بهذه التسلية البشعة ... وتخونين الله من قبل .. ان التسلية بالأعراض والشهوات وهتك الحرمات هو أفظع جرم عرفته جدران بيتك ... وأعظم جرم اقترفه قلبك ... انك تسودين قلبك وتملأينه سواداً من الذنوب والمعاصي ... كل كلمة. هي عليك ذنب وجرم فتوبي الى الله تعالى وعودي اليه واستغفريه .


    الله أعطاك قلبا طاهرا سليما ويريدك ان تسلميه اليه طاهرا ابيضا كما سلمك اياه ...

    الله يريدك عفيفة طاهرة ... ان حياءك وطهرك هو مقياس جمالك وحلاوتك ... انك اذا انتقلت غدا الى عش الزوجية فانك سوف تندمين اشد الندم على كل كلمة حب وغرام قلتيها لغير زوجك وحلالك ... انك تخونين زوجك من الآن بهذه التصرفات الطائشة ... وهذا اللهاث المحموم وراء المعصية والشهوة ...

    تقولين : " انا واثقة من نفسي ولا يمكن ان اسمح لها بذلك "
    .

    فأقول لك .. ان كنت واثقة من نفسك فلست أعظم ثقة ولا أكرم من أمهات المؤمنين نساء النبي اطهر نساء العالمين الذين اوصاهنّ الله تعالى بقوله : ( ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا ) ... هل تعتقدين انك تثقين بنفسك اكثر منهن !!

    راجعي نفسك ... توبي إلى الله ... استغفريه ... عاهديه ان تتركي جميع السبل التي تودي الى المعصية ...
    الله لم يحرم الزنى فقط وانما حرم الاقتراب منه وكل وسيلة تؤدي اليه من نظرة خائنة وحركة مريبة وكلمة تفقد القلب صوابه وتؤجج في النفس نار الغرام والهيام ..

    اما سمعت بقصة تلك الفتاة المغرمة بالفضائيات والقنوات الجنسية كيف ماتت ... لقد وجدوها ميتة وهي تمسك بالريموت كنترول تشاهد الأفلام ... ولما اخذوها ليغسلوها حاولوا نزع الريموت كنترول من يدها فلم يستطيعو ، لقد نشبت أصابعها به ،حتى عجزوا عن فكه من بين أصابعها ... حتى دفنوها وهي ماسكة الريموت كنترول وتبعث يوم القيامة وهي ماسكة به ليشهد على قبح فعالها اسأل الله لي ولك العافية ... لقد كان جسمها اسودا بعد ان كان ابيضا يانعا ريانا ، لقد جحظت عيناها التي طالما تلذذتا بالحرام ... أتحبين ان تكون لك خاتمة مثلها او اسوأ منها ...اعيذك ونفسي بالله العظيم من سوء الخاتمة ...

    اسمعي إلى مغسل الموتى بمدينة الرياض اذ يقول لقد غسلنا في مغسلتنا هذه خلال شهرين فقط أربعمائة جنازة معظمهم من الشباب والفتيات وأكثرهم ماتو بسبب جلطة في القلب مفاجئة ...!! أتحسبين ان الموت بعيد عنك ، ان الموت لا يميز بين صغير ولا كبير ، ولا ذكرٍ ولا انثى ، ولا جميل ولا قبيح ، ولا امير ولا حقير ... كلهم عند الموت سواء ... فاختاري كيف تكون خاتمتك ...


    ان الإنسان يختم له بحسب عمله ان كانت أعماله خيرا ختم له بخير ، وان كانت شرا ختم له بشر ، فماذا أردت ان تعرفي خاتمتك انظري الى الوراء الى ما فعلت فقط خلال أسبوع مضى ... انظري كم من المعاصي ارتكبت ... انظري كم من المشاهد المحرمة شاهدت ، وكم من الشباب تكلمت معهم سواء بالهاتف او بالشات ، او غير ذلك ... انظري كم من مجالس الغيبة والكذب والفحش في القول جلست ولم تنكري على اهلها ... انظري كم من الصلوات ضيعتي ، وكم من الأوقات أهلكت خلف شاشة الكمبيوتر مرة وشاشة الفضائيات مرة ...

    أخيتي الغالية ...

    يازهرة تأبى قلوب الطاهرين ان تراها ذابلة ... يا زهرة خلقت لتكون في بستان العفة ، وفي جنة الطهر والطاهرات ... عودي إلى مكانك ... انك خلقت زهرة هناك، ولم تخلقي في المستنقع الآسن الخبيث رائحته ، النجس ماؤه ...

    عودي حيث كنت طاهرة ، عودي إلى الله تعالى ، تذكري انك سوف تقفين بين يدي الله لا احد ينافح عنك ، ولا احد يساعدك ، كلهم يتركونك لتواجهي مصيرك بنفسك ، كلهم يتخلون عنك ، كلهم واولهم اولئك الذين خدعوك بكلمة "احبك" وانت تعلمين كذبهم...! اول من سوف يتبرأ منك اولئك الذين شاركوك المعصية ـ بل سوف يشكونك الى الله ويرمونك بذنوبهم ويقولن هذه التي اضلتنا بدلالها بتغنجها بلطافتها بحركاتها ... ماذا ستقولين أمام الله الذي لا تخفى عليه خافية ، ماذا ستقولين ....؟! ؟!

    حاسبي نفسك ... تذكري ان الدنيا هذه ساعة; وان مصيرا مجهولا ينتظرك ... اعملي لمستقبلك ... الجأي الى الله ، اعلني التوبة النصوح ... اتركي كل وسيلة توقعك في المعاصي ، ابحثي عن رفيقات الصلاح والطهارة ، اقرأي سيرة الطاهرات من الصحابيات وامهات المؤمنين ... املأي وقتك بكتاب الله فهو النجاة لك في يوم لا تنفعك فيه انترنت ولا شات ولا محادثات ...تذكري انك ما خلقت لهذا العبث وانما خلقت لرسالة عظيمة، فأمتك الإسلامية تنتظر منك الكثير الذي تستطيعين تقديمه إن عزمت على ذلك فعلا ..

    أختاه .. هذا ندائي إليك ...ندائي الى نفسي ، ندائي إلى من هي ضلع من أضلاعي ولحمة من فؤادي..

    أختاه كلنا نذنب وكلنا نخطيء ، لكن من يتوب ومن يستغفر الله ،ومن يندم على فعلته ، ويعاهد الله ان لا يعود لتلك المعصية ابدا..؟ .... ( الا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فاؤلئك يبدل الله سيئاتهم حسنات ) توبي الى الله وآمني انك ملاقيتيه ، واعملي اعمالا صالحة ، فان العمل الصالح يكفر الذنب ( اقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل ان الحسنات يذهبن السيئات ) ...

    لا تيأسي مهما كانت ذنوبك التي اقترفتيها عظيمة ... ما دمت انك ندمت عليها وتريدين الخلاص منها فباب التوبة مفتوح ، والله تعالى يتنزل في الثلث الآخر كل ليلة فيقول هل من داع فاستجيب له ... هل من مستغفر فاغفر له ... يقول : يا عبادي انكم تذنبون بالليل والنهار فاستغفروني اغفر لكم ... يا عبادي لو ان احدكم جاء بملىء الارض خطايا ثم جاءني لا يشرك بي شيئا واستغفرني غفرت له ولا ابالي ...

    لا تيأسي ، ولا يحطمنك الشيطان ، فالشيطان اغيظ ما يغيظه ان يرى الفتاة قد عادت الى الله ، فيجلس لها في كل طريق ، يهون عليها المعصية ويزينها لها وييئسها من رحمة الله ، ويوهمها ان التوبة تأتي بعدين ، لما اكبر أتوب ، لما أتزوج أتوب ، لما لما ... ويأتي اليوم الذي يعجز لسانك فيه عن قول استغفر الله ، لانك لم تتعودي على التوبة والرجوع الى الله بكل صدق وندم وبكاء على ما سلف .

    لا ... والف لا ...قوليها ...اصرخي بوجه الشيطان وبكل قوة ...قوليها .. لا لن أعود إلى ما كنت عليه من ذنوب ...قوليها لا تترددي لا تتأخري ...الآن ... اقطعي على الشيطان كل طريق ...ان كيد الشيطان كان ضعيفا ...نعم ضعيف ..حينما يسمع صرخة في وجهه ، تقول له لا والف لا ..

    أختاه ... ادعوك ونفسي المخطئة إلى الله .. إلى غافر الذنب قابل التوب شديد العقاب ... توبي إلى الله من كل ذنوبك ، توبي من المحادثات عبر الشات ، واعلمي ان طريقها الى الغواية وضياع الشرف وقبلها الدين والعرض .

    نعم اخيتي لا تترددي ولا يوهمنّك الشيطان ... فكم من بيوت شريفة ضاع شرفها ومرغت كرامتها بسبب غفلة فتاتها وانسياقها رويدا رويدا نحو الهوى والشيطان ... بدأت بمحادثة عبر الشات وتحولت الى غرام ثم هيام ثم مكالمات هاتفية فموعد فلقاء ...فـــ.........هلاك وضياع...

    ختاما ... سامحيني ... سامحيني اخيتي ، فما كتبت لك هذه الكلمات الا رجاء ان يغفر الله لي ولك ، وان يمحو بها ذنبي وذنبك ،وان يجمعنا في الفردوس الأعلى على سرر متقابلين ... عفا الله عني وعنك ، وتاب الله علي وعليك .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ronya مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا أختي مشتاقة للجنة
    قرأت القصتين وأصبت بالاكتئاب والحزن الحقيقة اللوم يقع على الفتايات حببتي

    كيف تسمح لنفسها الفتاة بمقابلة شاب فى شقة لوحدهما وتقوم بمعصية الله تسلم جسدها لرجل غريب تدنس شرفها وشرف عائلتها وتجري خلف الأوهام ووعود الزواج

    كيف استطاع هذا الشاب التلاعب بعواطفها ؟؟؟؟؟كيف جعلها تستسلم له ؟؟؟؟؟
    كيف فرطت فى أعز ما تملك الفتاة عفتها وشرفها ؟؟؟؟؟؟؟؟
    لا تقولوا لي إستغلها وإستغل ضعفها
    أين عقلها أين القيم الاسلامية التي تربة عليها
    مش عارفين هؤلاء الفتايات الرجل يحتقر المرأة التي تكون سهلة المنال
    الله عز وجل يراقب اعمالنا ليلا ونهارا ما فكروا بعذاب القبر قبل ما يعصوا الله
    لا حول ولا قوة الا بالله اتمزق حزننا على الحال الذي وصلنا إليه
    نصيحة لكل فتاة فرطت فى شرفها الرجل لن يرضى أن يتزوجكِ وأن تكوني أم لأولاده لانك فى نظره سهلة المنال سلمتِ نفسك له بكامل إرادتك حتى لو كان يموت حبا فيكِ فلن يتزوجك
    اللهم إستر علينا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض أمين

    اللهم أصلح شباب المسلمين وأجعلهم هداة مهتدين لا ضالين ولا مضلين
    اللهم وفقهم لطاعتك وجنبهم أسباب سخطك وأجعلهم ذخرا للإسلام والمسلمين

    بارك الله فيكِ أختي المشتاقة للجنة على نشر هذه القصص المؤلمة عشان تكون عبرة لفتايات اخريات وعشان يتجنبوا الوقوع فى المعاصي الله يستر على جيمع النساء


    صدقت اخيتي الغاليةو الحبيبة على قلبي
    بارك الله فيك
    جزاك المولى الفردوس على رسالتك
    جعلك الله من المؤمنات الصالحات

    وفقك الله اخيتي
    التعديل الأخير تم بواسطة المشتاقة للجنة ; 02-04-2008 الساعة 08:15 PM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    431
    آخر نشاط
    26-09-2009
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي

    ــ [3] ــ

    :




    قصة فتاة تتألم ؟؟!


    إبراهيم بن مبارك بوبشيت


    تقول هذه الفتاة :
    لا أريد أن تكتبوا مأساتي هذه تحت عنوان ( دمعة ندم ) بل اكتبوها بعنوان
    ( دموع الندم و الحسرة ) .. إنها دموع كثيرة تجرعت خلالها آلاماً عديدة ، وإهانات ، ونظرات كلها تحتقرني بسبب ما اقترفته في حق نفسي و أهلي .. و قبل هذا و ذاك : حق ربي .

    إنني فتاة لا تستحق الرحمة أو الشفقة .. لقد أسأت إلى والدي و أخواتي ، و جعلت أعينهم دوماً إلى الأرض ، لا يستطيعون رفعها خجلاً من نظرات الآخرين ..

    كل ذلك بسببي .. لقد خنت الثقة التي أعطوني إياها بسبب الهاتف اللعين .
    بسبب ذلك الإنسان المجرد من الضمير ، الذي أغراني بكلامه المعسول ، فلعب بعواطفي وأحاسيسي حتى أسير معه في الطريق السيئ ..

    و بالتدريج جعلني أتمادى في علاقتي معه إلى أسوأ منحدر .. كل ذلك بسبب الحب الوهمي الذي أعمى عيني عن منحدر الحقيقة و أدى بي في النهاية إلى فقدان أعز ما تفخر به الفتاة ، و يفخر به أبواها ، عندما يزفانها إلى الشاب الذي يأتي إلى منزلها بالطريق الحلال .. لقد أضعت هذا الشرف مع إنسان عديم الشرف ، إنسان باع ضميره و إنسانيته بعد أن أخذ مني كل شيء فتركني أعاني و أقاسي بعد لحظات قصيرة قضيتها معه لقد تركني في محنة كبيرة بعد أن أصبحت حاملاً !
    و آنذاك لم يكن أحد يعلم بمصيبتي سوى الله سبحانه و عندما حاولت البحث عنه كان يتهرب مني على عكس ما كان يفعله معي من قبل أن يأخذ ما يريد لقد مكثت في نار و عذاب طوال أربعة أشهر ، لا يعلم إلا الله ما قاسيته من آلام الحمل الذي أثقل نفسيتي و أتعبها كنت أفكر كيف أقابل أهلي بهذه المصيبة التي تتحرك في أحشائي ؟ فوالدي رجل ضعيف ، يشقى و يكد من أجلنا ، و لا يكاد الراتب يكفيه ووالدتي امرأة عفيفة ، و فرت كل شيء لي من أجل أن أتم دراستي لأصل إلى أعلى المراتب .

    لقد خيبت ظنها و أسأت إليها إساءة كبيرة لا تغتفر ، لا زلت أتجرع مرارتها حتى الآن .. إن قلب ذلك الوحش رق لي أخيراً حيث رد على مكالمتي الهاتفية بعد أن طاردته .. و عندما علم بحملي ، عرض على مساعدتي في الإجهاض و إسقاط الجنين الذي يتحرك داخل أحشائي كدت أجن لم يفكر أن يتقدم للزواج مني لإصلاح ما أفسد بل وضعني أمام خيارين إما أن يتركني في محنتي ، أو أسقط هذا الحمل للنجاة من الفضيحة و العار ..!

    و لما مرت الأيام دون أن يتقدم لخطبتي ، ذهبت إلى الشرطة لأخبرهم بما حدث من جانبه ، وبعدما بحثوا عنه في كل مكان وجدوه بعد شهرين من بلاغي ، لأنه أعطاني اسماً غير اسمه الحقيقي .. لكنه في النهاية وقع في أيدي الشرطة و اتضح أنه متزوج ؟؟؟؟ بل و لديه أربعة من الأولاد ، عندها وضع في السجن .

    و عندما علمت أنه متزوج أدركت كم كنت غبية عندما سرت وراء ه كالعمياء !
    و لكن ماذا يفيد ذلك بعد أو وقعت في الهوة السحيقة التي جعلتني أتردى داخلها ؟!

    لقد ظن أنني ما زلت تلك الفتاة التي أعماها كذبه ، فأرسل إلي من سجنه امرأة تخبرني بأنني إذا أنكرت أمام القاضي أنه انتهك عرضي فسوف يتزوجني بعد خروجي من السجن لكني رفضت عرضه الرخيص و الآن أكتب لكم بعد خروجي من سجن الشرطة إلى سجني الأكبر .. منزلي ها أنا قابعة فيه لا أكلم أحداً ، و لا يراني أحد ، بسبب تلك الفضيحة التي سببتها لأسرتي ، فأهدرت كرامتها ، و لوثت سمعتها النقية ..

    لقد أصبح والدي كالشبح يمشي متهالكاً يكاد يسقط من الإعياء بينما أصبحت أمي ضعيفة ، تهذي باستمرار و سجنت نفسها بإرادتها داخل المنزل خشية كلام الناس و نظراتهم )) .

    ثم تختم رسالتها بقولها : ( فاسمعنها أيتها الأخوات ) ...
    ( إنني من هذه الغربة الكئيبة أرسل إليكم بحالي المرير إنني أبكي ليلاً و نهاراً
    و لعل الله يغفر لي خطيئتي يوم الدين ، و أطلب منكم الدعاء لي بأن يتوب الله علي و يخفف من آلامي ) اللهم تب عليها و اقبلها ...

    فهل بعد هذه العبرة من عبرة و هل بعد هذه العبرات من عبرات إلا لمن كتب عليه الشقاء ، عياذاً بالله فهلا انتبهت كل فتاة قبل أن يقع الفأس على الرأس وتفقد شرفها وعزها وأدرك بعض الأباء الغافلين عن أبنائهم أين يذهبون ومع من يجلسون فهذه بعض ضحايا الحب الزائف ومن أراد الاستزادة فل يرجع لشريط الحب الزائف لأخوكم الفقير ،،،،،،،


    كتبه إبراهيم بن مبارك بوبشيت
    إمام وخطيب جامع علي بن أبي طالب رضي الله عنه
    الاحساء ـ الطرف

    :

    :

    اتمنى من كل الاخوات الاستفادة من هذه القصص الحزينة
    اسال الله ان يسترني واياكم والمسلمين اجمعين
    اخيتكم المحبة لكم المشتاقة للجنة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    232
    آخر نشاط
    07-11-2013
    على الساعة
    10:05 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أختى
    لقد أدمت قلبى هذه القصص
    وعلى الرغم من بشاعة الذنب فأقول لهن إن الله غافر الذنب وقابل التوب
    اللهم اغفر لهن ولنا ولجميع المسلمين
    حاربوهم إقتصاديا
    إجعل شعارك
    " إشترى من مسلم "

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

[.. المُعاكسات.. وقفات على جانبٍ مُظلم ..]

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عشر وقفات للنساء فى رمضان
    بواسطة طاهر66 في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-08-2008, 05:19 PM
  2. وقفات مع آية الكرسى
    بواسطة السلفية في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-08-2008, 07:35 PM
  3. وقفات مع أهل الخرافات
    بواسطة صل على الحبيب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-07-2008, 02:36 PM
  4. وقفات مع امرأة دخلت الجنة
    بواسطة الخازندار في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

[.. المُعاكسات.. وقفات على جانبٍ مُظلم ..]

[.. المُعاكسات.. وقفات على جانبٍ مُظلم ..]