صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    212
    آخر نشاط
    02-11-2017
    على الساعة
    05:52 PM

    افتراضي صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته


    بسم الله الرحمن الرحيم

    *******************
    ولد سيدنا رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم فى مكة أم القرى

    ******
    أبُ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : إسمه عبد الله
    إسمه عبد الله
    كان على ملة التوحيد
    تزوج سيدة النساء شرفا وموضعا وأفضلهم نسبا وصهرا
    تزوجها على كلمة لا إله إلا الله
    وحملت أم رسول الله صلى الله عليه وسلم بنبى الله
    ومات عبد الله
    وأوحى الله إلى أم رسول الله بأن تعيذ نبى الله عند مولده
    تعيذه بالواحد الأحد من شر حاسد إذا حسد وأن تسميه محمدا
    وأرضعته كريمة بنى سعد بن بكر وشريفتهم
    وإبنة سيدهم السيدة حليمة بنت ...... بن سعد بن بكر
    زوجها شريف قومه وإبن عمها الحارث ....... بن سعد بن بكر
    وكانوا موحدين يعبدون الله لاإله سواه

    *******
    فلم يكن يرضع الله رسوله ومجتباه من أم تكفر بدين الله

    *******
    أما أجداد وآباء سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وهم - من - أبناء سيدنا إبراهيم عليه السلام
    فقد كانوا على كلمة لاإله إلا الله
    فسيدنا إبراهيم عليه السلام قد ابتهل إلى الله ودعاه فقال

    (وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ)


    واستجاب الله نداه فى آباء سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فقال سبحانه وتعالى

    (وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ)

    ****
    والكلمة هى : كلمة التوحيد 00 كلمة لا إله إلا الله
    جعلها الله كلمة باقية فى عقب خليل الله عليه السلام
    جعلها الله باقية فى عقب بنيه الذين هم :
    أجداد وآباء سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

    *****
    فكانوا لله موحدين
    ولإسم الله ذاكرين وحول بيته وحرمه طائفين وللرفادة و السدانة
    متو لين

    *******
    فبيت الله الحرام
    منذ أن وضعه الله لم يتول سدانته أو عمارته أورفادته إلا من قال لاإله إلا الله
    بيت الله الحرام
    لم ولن يتوله مشرك أو ضال
    لم ولن يتوله إلا من كان موحدا بالله
    فالذى تولاه هم أبناء خليل الله أجداد وآباء سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يقول صاحب الملك والملكوت

    (وَمَا كَانُوا أَوْلِيَاءَهُ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ )

    ******
    وشب صلى الله عليه وسلم وعين الله تحفظه وترعاه
    وكان مع أجداده داخل بيت الله موحدا بالله وطائفا حول حرم الله
    و آواه الله جل علاه
    يقول جل سناه

    ( أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى )

    ********
    ورأى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم مارآه من عبادة غير الله
    رأى من المشركين مارآه
    رأى ضالين : للأوثان عابدين : وعلى الأصنام عاكفين
    رأى مشركين ساروا على درب آبائهم كافرين

    *****
    فقد حاد بعض من أهل مكة عن ملة التوحيد ملة سيدنا إبراهيم عليه السلام
    فذرية خليل الله كان منهم من تبعه و كان منهم من عصاه
    يقول خليل الله

    ( فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )

    فالذى عصاه ::
    ضلوا لما كان منهم من أخذهم بعضا من الحجارة التى كانت حول بيت الله حال طوافهم بحرم الله للتيمن والتبرك بها
    فأخذوها ونقلوها وفيما بينهم تناقلوها وما بين أهلهم وذويهم عظموها

    ****
    ومضى الزمان
    وصارت تلك الحجارة فى نفوسهم ونفوس أولادهم من بعدهم لها قدرا
    وسموا
    وأصبحت لها فيما بينهم مهابة وعلوا فبجلوها وعظموها
    إلى أن عدوا تلك الحجارة من حرمات الله واعتبروها من شعائر الله
    حتى ران الجهل على عقولهم وزين الشيطان لهم أعمالهم
    فعمت أبصارهم وجثا الشرك على قلوبهم
    وخرجوا من النور إلى الظلام بتصويرهم تلك الحجارة تماثيل وأصنام
    فألهوها وعبدوها وجعلوا لها أسماء سموها
    وأشركوها مع الله الذى لاإله سواه
    يقول الله جل علاه

    ( أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى )


    يقول الإمام الشافعى فى الرسالة

    ( ابتدعوا مالم يأذن به الله ونصبوا بأيديهم حجارة صوروها واستحسنوها ثم لقبوها أسماء

    افتعلوها ودعوها آلهة عبدوها )

    *****
    يقول سيدنا إبراهيم عليه السلام

    (رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ )

    *****
    عقول جوفاء وقلوب صماء
    إتبعوا الشيطان وانغمسوا فى الكفر والطغيان
    يقول عنهم ذو العزة والسلطان


    ( إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ )


    هكذا كان حال أهل مكة من الأميين

    *****
    خرجوا من توحيد الله إلى الشرك به جل علاه
    فضلوا وأضلوا :: ضلوا لما كان منهم
    وأضلواغيرهم ممن سار على دربهم ونهج نهجهم واتبع سبيلهم

    ******
    ورآهم سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
    وهم على شركهم وكفرهم متعجبا من حالهم وهم يعبدون من لايضرهم
    ولاينفعهم فحبب الله إليه الخلاء فى غار حراء
    يقول الله جل علاه

    ( وَوَجَدَكَ ضَالاً فَهَدَى )

    *****
    وهداه الله إلى هداه وأوحى إليه دين خليل الله
    واتباع الملة الحنيفية ملة سيدنا إبراهيم عليه السلام
    يقول الله جل علاه لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ( أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفا ً)

    ويقول سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى كتاب الله

    ( إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفا )

    (أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَهُ الدِّينَ)

    ( أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ وَلا أُشْرِكَ بِهِ)

    ( أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا )

    *****
    وعلم الله سبحانه وتعالى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    تعليما ليس كناموس الحياة
    علمه سبحانه وتعالى تعليما ليس كسائر خلق الله
    يقول الله جل علاه

    ( عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى )

    ******
    لذا :
    إياك أن تقل أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أميا بمعنى الأمية
    فالقراءة أو الكتابة لنبى الله صلى الله عليه وسلم علمها عند الله
    ولايعلم كيفيتها إلا سبحانه وتعالى جل علاه
    فلقد خص الله سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بآية فى كتاب الله
    فقال له جل سناه

    ( َعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ )

    أما سائر خلق الله
    فعلمهم وتعليمهم كما ذكر الله

    ( عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْأِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ )

    ويقول سبحانه وتعالى

    (وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)

    ********
    فسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أميا لأنه من أم القرى مكة
    وكل من كان من أم القرى فهو أمى

    يقول سبحانه وتعالى


    (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ )

    ( َرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ )

    ( الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ )

    *******
    صحيحا أن سيدنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لم يخط قلما ولم يقرأ كتابا

    لقول الله جل علاه

    (وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ)

    ولكن ما كان ذلك إلا إعجازا لكتاب الله

    ******

    ولقد قال الله لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (سَنُقْرِئُكَ فَلا تَنْسَى)

    (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ)

    ( اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ)

    ( فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)

    ( َإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَاباً مَسْتُوراً)

    (وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ)

    ********
    بل :
    وفرق سبحانه وتعالى بين موتنا وموتاه
    فرق سبحانه وتعالى بين موته وموت سائر خلق الله
    فقال الله جل علاه

    ( إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُون َ)

    ****
    فسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حى حتى وهو فى مثواه
    لأنه : نذير بكتاب الله :: وكتاب الله خالد خلود الحياة

    ***********
    صلى الله وسلم على سيدنا رسول الله فى صباه وطفولته
    و صلى الله وسلم على سيدنا رسول الله فى نبوته ورسالته

    **********
    سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أول من آمن بدين الله
    وهو أول من شرح الله صدره للإسلام
    فقال له الله جل علاه

    ( أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ)

    ويقول سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى كتاب الله

    ( إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ )

    (أُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ )

    ( أَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ )

    **********
    ولكافة عباد الله يقول سبحانه وتعالى

    ( فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ )

    ( أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ)

    *****
    وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أول من آمن بأنه رسول من الله
    يقول الله جل علاه

    (جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ )

    *******
    وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم آمن بكتاب الله الذى أنزله الله
    وآمن عليه الصلاة والسلام بكتب الله التى نزلت من عند الله
    وآمن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالملائكة عليهم السلام
    وآمن عليه الصلاة والسلام بجميع رسل الله عليهم جميع أفضل سلام وصلاة
    يقول الله جل سناه

    ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ )

    ******
    ( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا :: وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ )

    ******
    (وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ)

    *******
    وآمن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بيوم الدين يوم لقاء رب العالمين
    فقال فى كتاب الله الكريم

    ( قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ )

    *************
    صلى الله وسلم على سيدنا رسول الله فى صباه وطفولته
    و صلى الله وسلم على سيدنا رسول الله فى نبوته ورسالته

    ************************************************** ****************

    سعيد شويل

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    يقول الإمام الشافعى فى الرسالة

    ( ابتدعوا مالم يأذن به الله ونصبوا بأيديهم حجارة صوروها واستحسنوها ثم لقبوها أسماء

    افتعلوها ودعوها آلهة عبدوها )

    جزاك الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    صلى الله وسلم على سيدنا رسول الله فى صباه وطفولته
    و صلى الله وسلم على سيدنا رسول الله فى نبوته ورسالته


    صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم

    جزاك الله كل خير

    موفق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فيما عرضته قريش عليه - صلى الله عليه وسلم - ليرجع عن الدعوة
    بواسطة جــواد الفجر في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-05-2010, 04:17 AM
  2. صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته ( 1 )
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-05-2007, 06:44 PM
  3. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-05-2007, 01:05 PM
  4. موسى عليه السلام يتمنى امة محمد صلى الله عليه وسلم...
    بواسطة الاصيل في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 05:56 PM
  5. المتيقن من نبوته و الشاك في نبوته
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-11-2006, 04:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته

صلى الله عليه وسلم فى صباه وطفولته وفى نبوته ورسالته