عـلم المـيثـولوجـيـا يثبت تحريـف الكتـاب الـمقدس (كامل)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

عـلم المـيثـولوجـيـا يثبت تحريـف الكتـاب الـمقدس (كامل)

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: عـلم المـيثـولوجـيـا يثبت تحريـف الكتـاب الـمقدس (كامل)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    عـلم المـيثـولوجـيـا يثبت تحريـف الكتـاب الـمقدس (كامل)








    علم الميثولوجيا يثبت تحريف الكتاب المقدس




    يتطلع الأنسان الى التخلص من القيود دائما و اول ما يتطلع ان يتخلص منه هو قيود الواقع و الذى يعتقد فى قرارة نفسه أنه يملى عليه و ليس له اختيار فيه حتى و إن رضى ظاهريا و عندها يبدأ فى التحليق فى عالم أخر و هو عالم الخيال و لكنه لأنه كائن يتميز بالعقل فأنه قد يصيغ هذا الخيال بعد خلطه ببعض الواقع و هنا تتولد ما يتسمى بالاسطوره .





    و ككل شىء فى هذة الحياة هناك علوم متخصصة فى دراستها سواء كانت علوم عملية او علوم أدبية و الاسطورة نوع من الادب يعنى بدراستها علم الميثولوجى MYTHOLOGYو هو موضوع بحثنا الذى سنثبت فيه إن شاء الله المتفضل علينا بالنعم المنان علينا بالمنن ان كثير من حيوانات الكتاب هى محض اسطورة و ذلك من خلال هذا العلم مما يثبت ان الكتاب الذى أنزل مقدسا و كان فيه هدى و نور تعرض للتغير و التبديل و سكنت بين جنباته كائنات كانت تسكن عقول الأولين بل كان يتمكن منهم الخوف من المجهول حتى يصنعوا ادوات هذا الخوف التى تحول المجهول الى معلوم فى صورة واقع مشوه و ذلك بالجمع بين صور الحيوانات الواقعيه و التاريخية صانعين بذلك وحوشا لها قدرات خيالية اقرب لقدرات الالهة ( كما يعتقدون ) و تسربت هذة الاساطير الى قصص المتأخرين الشعبية فأصبح لكل شعب قصصه التى لا تخلو من ظلال هذة الاساطير حتى صدقها كبار السن فى الارياف و تحاكوا بها و استعملها البعض لإخضاع الاطفال و هؤلاء الاطفال اصبحوا الأن طلاب و مدرسين و باحثين فى الجامعات و اساتذة جامعات و علماء يدرسون للأخرين كيفية الخروج من عالم الخوف الى عالم اللاخوف و من عالم اللا علم الى عالم العلم و من عالم الملاحظة البسيطة الى عالم الملاحظة المركبة و معالجة الخوف بدلا من تجسيده و لكن ما زال البعض يعانى من ازدواجية بين ما يجب أن يؤمن به او ما تعود ان يؤمن به و ما يؤمن به من هم اقرب الى الماضى منهم الى الحاضر و بين ما اصبح يؤمن به الأن او ما يعتقد انه يؤمن به و الذى يجعل معظمنا من انصاف المتعلمين و هذا البحث دعوة الى ان نكون كما يفترض بنا ان نكون و كما نظن انفسنا و كما يظن فينا الأخرين .


    و لنبدء بتعريف علم الميثولوجى MYTHOLOGYكما يعرفه لنا الدكتور أمين سلامة فى كتابه الاساطير اليونانية و الرومانية و الذى يبدئه بكلمات معبره عن موضوع بحثنا و بشدة قائلا ( إذا رجع الانسان بمخيلته الى بدايات الزمن الغامضة وجد أنه إذا لم تنر الديانة الحقيقة ذهن الانسان و لم تفسر له العلوم الاشياء و نشاتها فإنه قد يلاحظ مولد ما نسميه بالاساطير )


    و يعرف الاسطورة انها : هى رواية اعمال إله او كائن خارق ما تقص حادثا تاريخيا خياليا او تشرح عادة او معتقد او نظام او ظاهرة طبيعية ( وبستر ) .


    و يعرف الميثولوجيا انها : هى نظام الاساطير كما يرويها جنس معين كما يعنى هذا اللفظ ايضا دراسة الاساطير بصفة عامة او علم الاساطير .



    و لنبدء الان مع اول الكائنات الاسطورية فى كتاب اهل الكتاب









    الغول



    بعضنا سمع على سبيل الطرفة او سبيل القصة حكاية هذا المخلوق الذى نصفه الاعلى انسان و نصفه الاسفل حيوان و ارجله على شكل ارجل الماعز و كيف ان الذى رأه فر هاربا مسرعا حتى اتى لشخص يجلس امام مبنى و ظن انه حارس المبنى و عندما وجده سر كثيرا و أطمئن و ظن انه فى مأمن و بعد ان شرب قليلا من الشاى بدأ يحكى له لماذا انه خائف و انه قابل رجل بأرجل ماعز فقال له الحارس و هو يريه ارجله سائلا اياه . مثل هذة ؟ و بغض النظر عن مصير هذا الرجل الذى لا يعرفه الكثير ممن يحكى هذة القصة إلا ان الغريب فى هذة الاساطير انك لا تسمعها فى بلد واحدة و لكن فى بلدان عده و من اشخاص زوى ثقافات مختلفه فقد سمعتها فى الفلبين و فى اندونسيا و فى الشيشان و ايضا ف اوروبا فى جزيرة قبرص و فى الخليج فى الامارات و عمان و كل من سافر الى صلالة و هى فى دولة عمان و هى قريبة من الحدود اليمنية يحكى هذة القصة فيقول انه و هو يقود فى الطريق الى صلال و بالقرب من مدينة بهلا

    ( المشهورة بالسحر و كيف ان سحرتها يبيعون اى زائر فى السوق على اساس انه ماعز و يراه الحاضريين كذلك مما يثير الخوف فى نفوس الذين يمرون عليها و هذا الخوف يكون مصدر خيال خصب قد يصل الى الظن انه حقيقه إذا اضيفت له بعض المبالغات من اشخاص يجبدوا هذا الفن ) يجد شيخ كبير يشير اليه بالتوقف و عندما يتوقف يفاجأ ان له ارجل ماعز ثم عندما يحتال و ينزله من السيارة يجده هو نفسه يشير الى السيارة بعد عدة كيلو مترات و دعونا لا نطيل اكثر من ذلك و نبدأ فى أخذ فكرة عن هذا الكائن بصوره اكثر دقه بدلا من القصص الشعبية التى تختلف بأختلاف المكان و الشخصيات .

    هذا الكائن تجده فى الاساطير اليونانية خاصة و هو ما يسمى الأشعر او الغول او Satyrs و لأنه كائن شهوانى و يعشق الخمر و النساء حسب ما تخبرنا بذلك الاساطير اليونانية فقد كان من الصعب ان نضع موقع الوكيبديا او مواقع أخرى نظرا للصور التى لا نستطيع ان نعرضها لما بها من مخالفات شرعيه و يمكن لأى شخص ان يبحث عن كلمة Satyrs و سيجد الكثير و الكثير عنه و يجب قبل ان نبدا فى عرض الصور ان نعتذر عن كثرة الصور و لكن عذرنا فى ذلك ان الموضوع يخص الكائنات الاسطورية و التى قد لا يعرفها البعض جيدا و لهذا تكون الصورة هى افضل وصف لهذا الكائن بدلا من الاطالة فى وصفه كلاميا و لنبدا مع صورة توضح لك مواصفات هذا Satyrs :



    صوره كرتونيه و صوره مرسومة :




    و هذا غول ليبيا (Aegipan ) :


    http://www.theoi.com/Thaumasios/SatyroiLibyes.html


    Aegipan from the Nurenburg Chronicle, 1493




    و تعرفه لنا موسوعة الوكيبديا بقولها :




    الغول ( حيوان خرافى )



    غول كلمة رائجه في المجتمع العربي وموجوده ايضا في اللغه الانجليزيه عن العربيه لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية للشئ مفترس .عادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الأطفال أو لوصف خطر مجهول .كانت أمهاتنا وجداتنا يخفننا بها حتى ننام مبكرين ...هسة بيطلعلك الغول اذا ما نمت .... الغول في الثقافة الشعبية العربية، هو الهولة التي كانت الأمهات يرهبن بها

    أبنائهن و عادة ما يسكن الغول فى مغارة القرية او بستانها عند ذكره .



    و هذة معلومات عن هذا الكائن من بعض المواقع المتخصصه فى الاساطير اليونانية :



    Satyrs



    by Micha F. Lindemans

    In Greek mythology the satyrs are deities of the woods and mountains. They are half human and half beast; they usually have a goat's tail, flanks and hooves. While the upper part of the body is that of a human, they also have the horns of a goat. They are the companions of Dionysus, the god of wine, and they spent their time drinking, dancing, and chasing nymphs. The Italian version of the satyr is the faun, while the Slavic version is the Ljeschi.



    الترجمة التفسيرية :

    فى علم أساطير الاغريق اله الغاباتهى ألهه الغابات والجبال . وهى عبارة عن شطر من البشر وشطر من الدواب وهم غالبا يحيطبخصرهم ذيل ماعز ولهم أظلاف الفرس, بينما الجزء الاعلى منهم هو جسد بشرى بقرون ماعزفهم رفقاء كل منDionysus ,اله الخمر, ويقضون معظم أوقاتهمفى تجرع الخمر ,الرقص,وملاحقه الحوريات والترجمة الايطاليه للالهه (فون) اى الههالحقول والغابات بينما فى الترجمة السلافيه تعنى هذة الكلمهLjeschi.



    و هذا الرابط ايضا :
    http://www.in2greece.com/english/historymyth/mythology/names/satyrs.htm


    Creatures that were half men half goats with Pan as their leader but also followers of Dionysus. From their play the tragedy (=goat-song) originated according to Aristotle.

    الترجمة التفسيرية :

    هى المخلوقات المختلطة التى نصفها بشرى والاخر على هيئه ماعز و تعد ككقادة وتابعين لل Dionysus . و ذلك من خلال مسرحيتهم الماساويه (goat-song ) و ذلك نسبة الىAristotle.



    و حتى نستوعب الصوره جيدا و نفهم ان مثل هذا الكائن هو دارج فى الاساطير دعونا نستعرض بعض الكائنات من الاساطير اليونانيه بصفه خاصة فى صورة جدول يترجم و يصف لك اسماء الوحوش المختلفة التى صاغها الخيال الذى ساهم فى صنع الاسطورة لتعرف ان هذا النوع من الخيال هو اسطورى بلا نزاع :


    http://www.theoi.com/greek-mythology...creatures.html


    و دعونى اعرض صور سريعه لهذة الكائنات الاسطورية حتى يعرف الجميع ان فكرة تجميع صفات الكائنات المختلفه هى فكره اسطورية بإمتياز و قد اقتبس الكتاب منها قبس بسيط و سيكون تحتها اسمها الذى إذا بحثت به فى شبكة الانترنت سوف تجد ما يروى رمق الفضول للمعرفة و إن كانت اسطوره و لكنها تظل مسليه طالما انها فى اطار الاسطورة :








    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي



    و بعد أن اخذنا فكرة سريعه عن هذة الكائنات و عن هذا الكائن خصوصا لعل البعض يتسائل و ما علاقة ذلك بكتاب اهل الكتاب؟ و الجواب فى السطور التاليه:



    اقرأ معى اشعياء 34: 14 و أشعياء 13: 21 و دعونا نبدا بالتحليل اللغوى لهذة الأعدد ثم نبدأ بالتحليل :



    اشعياء 34 : 14

    Isa 34:14



    (SVD) وتلاقي وحوش القفر بنات آوى ومعز الوحش يدعو صاحبه. هناك يستقر الليل ويجد لنفسه محلا.



    (ALAB) وتجتمع فيها الوحوش البرية مع الذئاب، ووعل البر يدعو صاحبه، وهناك تستقر وحوش الليل وتجد لنفسها ملاذ راحة.



    (GNA) تتلاقى الوحوش وبنات آوى ويتنادى معز الوحش إليها. هناك تستقر الغول وتجد لنفسها مقاما.



    (JAB) وتلاقي وحوش القفر الضباع ويصيح الأشعر بصاحبه وهناك تقر ليليت وتجد لنفسها مكانا مريحا



    (KJV ) The wild beasts of the desert6728 shall also meet6298 with854 the wild beasts of the island,338 and the satyr8163shall cry7121 to5921 his fellow;7453 the screech owl3917also389 shall rest7280 there,8033 and find4672 for herself a place of rest.4494

    (HOT )ופגשׁו6298 ציים6728 את854 איים 338ושׂעיר8163על5921 רעהו7453 יקרא7121 אך389 שׁם8033 הרגיעה7280 לילית3917ומצאה4672 להמנוח׃4494



    (WLC) וּפָגְשׁ֤וּ צִיִּים֙ אֶת־אִיִּ֔ים וְשָׂעִ֖יר עַל־רֵעֵ֣הוּ יִקְרָ֑א אַכְ־שָׁם֙ הִרְגִּ֣יעָהלִּילִ֔יתוּמָצְאָ֥ה לָ֖הּ מָנֹֽוחַ׃



    H338

    אי

    'îy

    ee

    Probably identical with H337 (through the idea of a doleful sound); a howler (used only in the plural), that is, any solitary wild creature: - wild beast of the islands.



    H8163

    שׂערשׂעיר

    śâ‛îyr śâ‛ir

    saw-eer', saw-eer'

    From H8175; shaggy; as noun, a he goat; by analogy a faun: - devil, goat, hairy, kid, rough, satyr.



    H8157

    שׁסע

    shesa‛

    sheh'-sah

    From H8156; a fissure: - cleft, clovenfooted.











    H3917

    לילית

    lîylîyth

    lee-leeth'

    From H3915; a night spectre: - screech owl.



    H3915

    לילה ליל ליל

    layil lêyl layelâh

    lah'-yil, lale, lah'-yel-aw

    From the same as H3883; properly a twist (away of the light), that is, night; figuratively adversity: - ([mid-]) night (season).

    (LXX) κασυναντσουσινδαιμνιανοκενταροιςκαβοσουσιντεροςπρςτντερον·κεναπασονταινοκνταυροι, ερονγρατοςνπαυσιν.



    (Brenton) And devils shall meet with satyrs, and they shall cry one to the other: there shall satyrs rest, having found for themselves a place of rest.



    (FDB) Les bêtes du désert s'y rencontreront avec les chacals, et le bouc sauvage y criera à son compagnon. Là aussi la lilith se reposera et trouvera sa tranquille habitation.



    (Vulgate) et occurrent daemonia onocentauris et pilosus clamabit alter ad alterum ibi cubavit lamia et invenit sibi requiem





    Daemon, Daemonis

    N - 3 1 - M -



    evil spirit, demon, devil;



    Onocentaurus, Onocentauri

    N - 2 1 - M -



    ass-centaur; (fabulous creature); impure person; monster (Douay);



    Pilosus, Pilosa Um, Pilosior Or Us, Pilosissimus A Um

    ADJ - 1 1 - X -



    hairy, shaggy, covered with hair; uncouth;



    Lamia, Lamiae

    N - 1 1 - F -



    witch;





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    صور المخطوطات





    صورة مخطوطة البحر الميت :




    اشعياء 34: 14










    صورة مخطوطة aleppo :















    كما ترى فإن الكلمة العبريةשׂעיר( śâ‛îyr ) ترجمت الى الى الكلمة الانجليزيةsatyrsو هنا تدرك ما علاقة الكتاب بألاسطورة السابق ذكرها حيث ترى انه هو نفسه الكائن المشار اليه سابقا الذى هو الغول او الاشعر و لاحظ ايضا ان الكلمة العبرية שׂעיר مأخوذة من الكلمة العبرية שׁסעو هى الكلمة المستخدمة فى اللاوين للتعبير عن الحيوانات المشقوقة الظلف و التى يحلل اكلها او يحرم حسب ظلفها و اجترارها و هذا يشير الى الحافر المشقوق الذى يميز الغول او satyrs و هذا دليل اضافى على ان الكلمة تشير بشكل واضح للغول و خصوصا ان اللغة العبرية بها الفاظ تعبر عن الماعز البرى او غيره من الحيوانات مشقوقة الظلف كما هو موضح فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ) و بالطبع نحن نعلم جيدا ان هذا يخص ما يسمى فقه اللغة و بالطبع لنعرف معنى هذا المصطلح نكشف عن مادة الفاء و القاف و الهاء فنجدها تعنى العلم و يكون فقه اللغة معناه العلم باللغة و الغوص فى دقائقها و هذا ما نعرفه جيدا و قد رئينا انه كيف ان اشتقاق الكلمة يبين معناها فمثلا لا نستطيع ان نعتقد انه أسد فالاسد ليس مشقوق الظلف على حد علمنا و لا يرقص و لا ينادى صاحبه!!

    و بالطبع كلمة שׂעיר موجوده كما ترى فى مخطوطة قمران ( مخطوطات البحر الميت ) و فى مخطوطة Aleppo و رغم ان هناك نقد لمخوطة البحر الميت اعلاه و لكن بما ان هذا البحث يدور حول الكائنات الاسطورية فى الكتاب فلن نسوق فى هذا الموضع هذا النقد و يستطيع الباحث عن الحقيقة و المهتم بموضوع اثبات تحريف الكتاب بصورة عامة ان يطلع علي هذا النقد فى اعتراف الاهل و الاصحاب فى نماذج التحريف اشعياء 34: 14 .

    اما فى الترجمات العربية تجدها تترجمها الى اشياء مختلفة و غامضه ايضا أملا ان القارىء العربى لن يستغربها و سيمررها كما يمرر الكثير ففى ترجمة الفانديك تترجم الى معز الوحش و نحن نعرف الماعز و نعرف الوحش و هو كل حيوان متوحش و لكن ما هو معز الوحش هذا ؟ و بالطبع انا لا املك الاجابة و على الراغب فى الاجابة لهذا السؤال ان يبحث فى مذكرات سميث فانديك فقد يجد اجابه لهذا السؤال فقد يكون كان يقصد الماعز البرى !! . اما ترجمة الحياة فتختصر الامر و تترجمها وعل البر و لكن الاباء اليسوعيين لهم رأى اخر فترجموها الأشعر و التى تصرح به صراحة ترجمة الاخبار السارة و هى قدر احترامنا لها لأنها كانت منصفه فى ترجمتها إلا انه لفظه يندى لها جبين كل كتابى يدعى أنه على الحق فكيف يمكن له ان يقنع ابنه الصغير ان كل ما تحكيه له الخادمة عن الغول ( امنا الغوله ) هو مجرد خيال يؤدى الى رعب الاطفال لأجبارهم على النوم واصفا ذلك لطفله انه جهل و ماذا لو قرأ سفر اشعياء باللغة الانجليزية و أبنه الذى يدرس فى مدرسة لغات او يعيش فى بلاد الغرب يسمعه ايضا لو انه يقرأ بالعربية من ترجمة الأخبار السارة ذاكرا هذا الغول الرهيب الذى يرقص فى الاماكن الخربة و أبنه الذى يتحدث العربية بجانبه مذا لو سئله ابنه و ما هو الغول يا أبى؟ هل سيقول له انه كائن خرافى ؟ بالطبع سيكون سؤال طفله و لماذا يذكره الكتاب الذى نؤمن به أنه مقدس ؟ و إذا قال له انه كائن حقيقى فماذا لو سئل معلمه فى المدرسة و ماذا ستكون صورة ابيه امام معلمه ؟





    onocentauris ( القنطور – centaur - إنسان آتان )





    Onocentaur, Der Naturen Bloeme manu******
    c. 1350, National Library of the Netherlands



    و كما نرى القديس جيروم يفهم هنا احد هذة الكلمات على اساس انها مخلوق أخر يسمى onocentauris و هو كائن معروف فى الثقافة اللاتينية و اما فى الاسطورة اليونانية فهو معروف فى اسطورة Chiron or Cheiron بإسم Κένταυροι او Centaur و هو كما نراه فى الصورة نصف آتان و نصف انسان و هنا يتضح ان هناك فرق بين فهم شيوخ السبعينية المفترضين للكائن و فهم القديس جيروم فكلا فهمها على اساس الثقافة السائدة و لن نطيل فى تناوله و اليك معلومات عن هذا الكائن فى الرابط التالى :





    THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur) was an African animal with the hybrid form of a man and an ass.

    الترجمة التفسيرية :





    هو حيوان افريقى هجيب بين الانسان و انثى الحمار . THE ONOKENTAUROS (or Onocentaur)





    و هذا رابط اخر :



    http://en.wikipedia.org/wiki/Centaur





    http://web.cn.edu/kwheeler/monster_list.html



    Ass Centaur

    (alias Onocentaur) A creature with the body of a donkey and the waist, arms, and head of a human placed where the donkey's head should be. They were notorious for drunkeness and debauchery.


    الترجمة التفسيرية :



    هو مخلوق له جسم حمار و لكن يوجد له اذرع و وسط و رأس بشرى بدلا من رأسه . و كانوا سيئى السمعة لسكرهم و مجونهم .



    و هذا رابط اخر تستطيع من خلاله الاطلاع على معلومات من مخطوطات عن هذا الكائن :



    ]http://bestiary.ca/beasts/beast550.htm






    la lilith ) Lilith- النداهه – ام الولدان – أمنا الغولة )






    اما الكائن الغريب و العجيب الاخر ( كل اشعياء 34: 14 هو غريب و عجيب يأخذنا الى عالم الخيال و الاسطورة ) ستجده بين سطور الترجمات العربية متخفيا على استحياء كتابى و تأمل معى ترجمة الفانديك التى ان كان هناك جائزة اوسكار للتحريف لكانت حصلت عليها بجدارة بإجماع لجنة التحريف و المتمرس مع هذة الترجمة يعرف انها لا تغادر صغيرة و لا كبيره و هى كالمحامى الماهر الذى لا يلتزم بالقانون و لكن يقوم بذلك بالقانون ايضا فتجدها تترجم الجملة بهذة الصيغة (و معز الوحش يدعو صاحبة هناك يستقر الليل) و هنا القارىء العربى قد يفهم المعانى التالية اما ان معز الوحش هو الذى يستقر الليل و اما ان صحابه هو من يستقر الليل و اما ان الليل نفسه هو الذى يستقر و ليس من ضمن هذا الفهم ان الليل هو lilith المتخفية فى صورة ليل فى الفانديك اما ترجمة الحياة فكانت اكثر انصافا و اقل تحريفا فعبرت بتعبير هناك تستقر وحوش الليل و بالطبع وحوش الليل تشمل اشياء كثيرة منها الاسد اما ترجمة الاخبار السارة فتباغتنا بلفظ الغول بلغة عربية صريحة و جريئة مخالفة الحياء الكتابى المعتاد و هو ما يصدم القارىء العربى بصورة عامه و طبعا نحن نخالفهم الرأى فى هذة الترجمة و نبرء الكتاب من هذا الخطاء الشديد فالمقصود هنا هو ليس الغول بل هو lilith اما الاباء اليسوعين فقد ترجموها الى لفظ يوحى بأشياء عدة فقد يقرئها ضعاف اللغة العربية ليلة معتقدين ان التاء تكتب هكذا ليليت و هم كثير و قد يعتقد القليل انه اسم و لكن بالطبع لن يعرف هل هو اسم اسد ام شبه اسد أما الترجمة الفرنسية French Darby Bibleفقد ترجمتها الى

    La lilith و الاسئلة التى تطرح نفسها الان لكل ذى عقل هى ما هى الكلمة العبرية التى ترجمت عنها هذة التعبريات التى تثير التساؤلات ؟ و ماذا تعنى ؟ ايضا ما هى هذة ال lilith ؟ و دعونا نجيب على هذة التساؤلات فى السطور القادمة

    اولا الكلمة العبرية هى ליליתو يعرفها اشهر المواقع لدراسة الكتاب كما يلى



    1. "Lilith", name of a female goddess known as a night demon who haunts the desolate places of Edom

    a. might be a nocturnal animal that inhabits desolate places

    و ترجمة ذلك انه يعنى اسم الهة ( انثى ) معروفه شيطانة الليل و التى تتواجد فى الاماكن الخربة من Edom . و لكن كعادة كل قواميس الكتاب و كعادة اهل الكتاب دائما هنا قد يكون او من الممكن او نظن او فتجده يكمل قائلا قد يكون حيوان ليلى يعيش فى الاماكن الخربة و هذا ايضا ما يدعية البعض عندما يرد علينا قائلا ان اللغة العبرية كان بها تعبيرات معروفة فى عهد النساخ و من ثم عندما تقادم الزمن عليها ترجمها احدهم كما رأى او فهم و احدهم الاخر كما رأى او فهم و لآن احدهم غير موحى له فهو قد اخطأ و اصاب احدهم .

    و لكن كيف نستطيع ان نختبر هذا الكلام المرسل ؟ و كيف نعرف إذا كان اليهود يعرفون هذة الكلمة بنفس المفهوم الذى ترجمها له البعض او البعض الاخر ؟

    و إن كان يظن البعض ان ذلك صعب و ان الكلام العام يمكن ان يسقط على الخاص فيحل معضلة العامة او الخاصة فهذا قد يكون غير مجدى احيانا و ان شاء الله فى السطور القادمة سوف نثبت مفهوم هذة الكلمة فى الثقافة اليهودية و عندما نذكر الثقافة اليهودية فهذا يعنى الفلكلور اليهودى و الاساطير اليهودية و التلمود و التقليد اليهودى اما المفاجاءة فدعوها لموضعها .


    التلمود البابلى




    بداية لمن لا يعرف التلمود سيجد فى الرابط التالى كتاب يوضح ذلك بالتفصيل :




    مواضع ذكر Lilith فى التلمود البابلى :



    الموضع الاول :

    R. Hanina said: One may not sleep in a house alone,14 and whoever sleeps in a house alone is seized by Lilith.15
    The night demon. V.J.E. art. Lilith, 15

    (Shab. 773: v1. pt1, 151b --- footnote "The night demon.")


    الترجمة التفسيرية :

    الحبر Hanina قال : يجب إلا يبيت احد فى المنزل بمفردة و اذا حدث ذلك فسوف تستولى عليه Lilith(15) .

    (15) شيطانة الليل V.J.E. art. Lilith .



    الموضع الثانى :




    Rabbah28 said: I saw how Hormin29 the son of Lilith30 was running on the parapet31 of the wall of Mahuza, and a rider, galloping below on horseback32 could not overtake him.


    Lilith, a female night demon. 30

    (BB. 290: v3, pt2 -- footnote to Hormin "a demon;" to Lilith "a female night demon")


    الترجمة التفسيرية :

    Rabbah قال : انا رئيت كيف ان Hormin ابن Lilith(30) كان يجرى على حائط Mahuza راكبا على ظهر حصان و لم استطيع ان اتجاوزه .

    ( 30 ) Lilith شيطانة ليلية .



    الموضع الثالث :

    Rab Judah citing Samuel ruled: If an abortion had the likeness of Lilith26 its mother is unclean by reason of the birth, for it is a child, but it has wings. So it was also taught: R. Jose stated, It once happened at Simoni27 that a woman aborted the likeness of Lilith, and when the case came up for a decision before the Sages they ruled that it was a child but that it also had wings.
    (26) -A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.
    (Nid. 166: v6, 24b -- footnote to Lilith "A female demon of the night, reputed to have wings and a human face.")



    الترجمة التفسيرية :

    الحبر Judah قال مستشهدا من قوانين Samuel : اذا حدث اجهاض مشابه لما حدث ل Lilith26 تكون الام غير طاهرة بسبب الولادة حيث انه يكون طفل و لكن له اجنحة . و ايضا من المعتقد ان الحبر Jose ذكر ان ما حدث فى Simoni27 ان امرأة اجهدت كما حدث ل Lilith و عندما عرضت القضية على القضاة حكموا بأنه بالفعل طفل و لكن له اجنحة .

    ( 26 ) شيطانة ليلية يزعم ان لها اجنحة و وجه بشرى .



    و هكذا نرى ان هذا الكائن موجود و بشدة فى التلمود البابلى و من ثم فهو معروف لليهود فى هذا العصر بنفس المسمى و بالطبع قد يأتى احدهم ليخبرنا ان التلمود به كثير من الاساطير او الاشياء التى لا نقتنع بها كمسلمين كأن نجد احيانا انه يمثل شيطانه كانت فى الاساس هى الزوجة الاولى لأدم و بالطبع هذا مردود عليه و ببساطة ان موضع الاستدلال هنا هو وجود الكائن فى الثقافة اليهودية و ليس منطقية الكائن نفسه .




    التقليد اليهودى ( Jewish tradition )




    من Kabbalah :



    من خلال الرابط التالى تستطيع ان تحصل على نصه كاملا :




    التعريف به :




    Kabbalah is the collective name for the Oral Traditions handed down from generations of Jewish rabbis until the teachings reached the mass populous today.

    الترجمة التفسيرية :



    Kabbalah هى اسم جامع للتقاليد الشفوية التى سلمت من اجيال احبار اليهود حتى وصلت هذة التعاليم الى حشد كبير من الناس فى ايامنا الحالية .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    الشواهد
    1- من سفر الملاك Raziel :
    تعريف بالسفر :
    The origin of the Book of the Angel (or Archangel) Raziel originated when G-d had given the knowledge to Raziel (which means "Secret of G-d") since his mission is transmitter of secrets ("Jewish Encyclopedia," p 335).
    الترجمة التفسيرية :
    مصدر كتاب الملاك Raziel ( احد كبار الملائكة ) بدء عندما اعطى له الله المعرفة ( التى تعنى الاسرار الالهية ) منذ ان بدئت مهمته فى نقل الاسرار
    According to Jewish tradition, G-d ordered Rehab to retireve the book and return it to Adam. The book was stolen again and ended at the bottom of the ocean for centuries. It was later retireved by Raphael, who gave it to Noah to protect him during the flood. Eventually, it was given to King Solomon by a Babylonia prince.
    In the 11th century, the book disappeared. A 15th century Italian translation has been discovered. A Hebrew version, Sodei Razya / Sefer HaShem - is attributed to Rabbi Eleazar …
    The Book of Raziel was published in 1701 in Amsterdam. Belief also held that possession of the book protected a home from fire.
    الترجمة التفسيرية :
    طبقا للتقليد اليهودى امر الله بتسليم هذا الكتاب لأدم ثم سرق هذا الكتاب و وضع فى اعماق المحيط لعدة قرون و تم استعادته بواسطة Raphael الذى اعطاة لنوح ليحمى نفسة اثناء الطوفان و اخيرا سلم للملك سليمان بواسطة امير بابل . فى القرن الحادى عشر اختفى الكتاب و فى القرن الخامس عشر اكتشفت ترجمة ايطالية له .
    النسخة العبرية Sodei Razya / Sefer HaShem تنسب الى الحبر Rabbi Eleazar .
    كتاب Raziel نشر فى سنة 1701 فى امستردام . و يعتقد ان امتلاك هذا الكتاب يحمى البيوت من الحريق .
    الشاهد الاول من السفر :
    تعويذة Lilith (Lilith Amulet )


    Lilith Amulet
    الشاهد الثانى من السفر :
    تعويذة اخرى يظهر عليها اسم Lilith باللغة العبرية :
    كتاب من مكتبة الكونجرس يشرح التعويذة :
    الموسوعة اليهودية تؤكد ذلك :
    الموسوعة اليهودية 1901 – 1906 (THE JEWISH ENCYCLOPEDIA ) العدد الاول صفحة 548- 550 و تحت عنوان Amulet تذكر التالى :
    http://www.come-and-hear.com/je/je_548.html#E286
    AMULET FOR PROTECTION Against Lilith
    (From the “Sefer Raziel.”)
    الترجمة التفسيرية :
    تعويذة للحماية ضد Lilith ( من سفر Raziel )
    كتاب The Jewish Religion: Its Influence Today للكاتبة الشهيرة بروفسير Elizabeth Dillingيتناول الموضوع بالتفصيل:
    تعريف بالكتاب :
    و هنا تستدل من الموسوعة اليهودية ساردة التعويذات اليهودية من الشياطين و منها تعويذة ضد Lilith
    http://www.come-and-hear.com/dilling/287.html
    2- من the zohar :
    تعريف به :
    النص بالانجليزية :
    و رابط اخر للترجمة الانجليزية :
    و هذا النص العبرى مع ترجمته للانجليزية فى نفس الصفحة :
    و هذا رابط قيم لتحميل النص العبرى كاملا :
    الشواهد منه :
    1- Zohar 3:19a :
    When the Holy One, blessed be He,will bring about the destruction of the wicked Rome, and turn it into a ruin for all eternity, He will send Lilith there, and let her dwell in that ruin, for she is the ruination of the world. And to this refers the verse, And there shall repose Lilith and find her a place of rest (Isa. 34:14).
    الترجمة التفسيريه
    عندما كان الشخص المقدس المبارك الذى جلب الدمار لروما الشريرة و حولها الى خراب ليصل للحياة الابدية فإنه سيقوم بإرسال ليليث هناك و يجعلها تستقر فى فى هذا الخراب لانها خراب العالم و هذا ما يشير اليه العدد و هناك سوف تستقر ليليث و تجد لنفسها ملاذا للراحة
    2- Zohar III 227b :
    The black bile from the spleen corresponds to Lilith. She is under the control of Saturn. She is the melancholy of the nethermost kingdom of the dead, of
    poverty, darkness, weeping, lamentation, and hunger.
    الترجمة التفسيريه
    و لقد ارسل الى Lilith عصارة السوداويه الكآبه و كانت Lilith حينئذ تحت سيطرة اله الزروع الرومانى وقد كانت حزينه لتواجدها فى مملكة العالم السفلى حيث الظلام الحالك والفاقه والبكاء والرثاء والفقر .
    و هناك مواضع اخرى كثيرة مثل Zohar I, 19b و Zohar I 148a-148b و Zohar III, 76b-77a و لكن لا نريد الاطالة على القارىء فالموضع هو موضع استشهاد على وجود المسمى بنفس المفهوم الذى ترجم اليه او فكرته المحورية ( شيطانة ليلة ) فى الفكر اليهودى و تفنيد فكرة ان اللفظ اصبح غير معروف للمترجمين فيما بعد و لولا ذلك لأطلنا فى شرح مصدر هذا الكائن و علاقته بالزوجة الاولى المفترضه لأدم و مدى صحة او عدم صحة هذة الافكار و لكن يأتى موضعها فى بحث أخر ان شاء الله و حتى نكون قد وفينا التقليد اليهودى حقه يجب ان نذكر ان Lilith ذكرت ايضا فى Alpha Bet Ben Sira.

    مخطوطات كهوف قمران ( البحر الميت )
    Lilith حتى فى مخطوطات البحر الميت

    تظهر Lilith بصورة مباشرة فى مخطوطات قمران فى المخطوطة 4Q510و ايضا تظهر فى المخطوطة 11Q11 و تظهر بصورة غير مباشرة فى صورة وصف بدون ذكر الاسم فى المخطوطة 4Q184 و لنبدء بالمخطوطات التى تذكر اسم Lilith بصورة مباشرة :
    1- 4Q510 ))Songs of the Sage :
    تناقش هذة المخطوطة بصورة رائعة فى كتب كثيرة تستطيع الحصول عليها من هذا الرابط :
    منها كتاب The Dead Sea scrolls : forty years of research
    و الناشر هو Leiden ; New York : E.J. Brill ; Jerusalem : Magnes Press, Hebrew University : Yad Izhak Ben-Zvi 1992
    فى صفحة 53-63 تحت عنوان Hymns from Qumran 4Q510-4Q511
    و دعونى انقل لكم النص العبرى مع الترجمة الانجليزية للمخطوطة4Q510من كتاب All the Glory of Adam: Liturgical Anthropology in the Dead Sea Scrolls لمؤلفه Crispin
    و ايضا الترجمة باللغة الانجليزية من كتاب The Dead Sea Scrolls in English لمؤلفه Geza Vermes
    http://books.google.com.eg/books?id=KXJu5A-mMMC&pg=PA282&dq=Songs of the Sage&hl=en&sig=dTykugnYNEj5QxX0r8N_J7qccMY#PPA282,M1
    2- المخطوطة 11Q11 (11QPsa ) :
    11QPsa columns 27-28

    و اليك عزيزى القارىء الترجمة الانجليزية نقلا عن كتابThe Dead Sea Scrolls Translated: The Qumran ****s in EnglishلمؤلفهFlorentino García :
    http://books.google.com.eg/books?id=...l=ar#PPA376,M1
    و هذة هى الترجمة ايضا نقلا عن كتابThe Bible and the Dead Sea ScrollsلمؤلفهJames H. Charlesworth :
    http://books.google.com.eg/books?id=...#PRA1-PA262,M1
    و طبعا هنا لا مجال للاستدلال او الاحتجاج او الاعتراض ان هذا مزمور من مزامير الابوكريفا حيث انه يساق فى هذا الموضع كدليل على وجود كائن Liliths فى الفكر و الثقافة اليهودية ردا على اى ادعاء بأن الكلمة العبرية كان لها معنى معروف عند اليهود ثم لم يفهمه من تبعهم فى العصور التالية بصوره كما فهمه اليهود حتى اكتشف المعنى الصحيح بعد اكتشاف بعض الاثار و اللغة الاوغراتيه و لا يساق فى مجال استدلال على قدسيته او انه من الكتاب او من المشكوك فيه .
    و الان الى المخطوطة التى تشير الى صفات هذا الكائن و لكن لا تشير الى اسمه :
    3- المخطوطة 4Q184 :
    و ملخص ما تحتويه هذة المخطوطة هو عبارة عن وصف لإمرأة بنفس مواصفات هذا الكائن و هو قريب من وصف الكتاب للمرأة فى سفر الامثال 2: 16 – 19 و بصورة عامة فهذة المخطوطة هى مجرد تعضيد للمخطوطات السابقة و ليست دليل بمفردها و نؤكد مره اخرى ان مجال الاستدلال هنا هو ان هذا الكائن بإسمه المذكور فى اشعياء 34: 14 هو كائن كن معروف فى الثقافة اليهودية و بالتالى فهو كائن محدد سواء فى عصر اشعياء مرورا بعصور مخطوطات قمران و عصور التلمود اليابلى و التقليد اليهودى .
    و بعد مفاجاءة مخطوطات قمران و التى يفخر بها كثيرا اهل الكتاب و التى سوف نتناولها بإذن الله بصورة مفصلة مبينين و موضحين التحريف الذى تظهره دعونا نجيب على السؤال الاخير و هو
    ما هو هذا الكائن على وجه التحديد بصورة عامة ؟
    خلاصة القول ان هذا الكائن هو كائن فى اساطير كثيرة و هو عباره عن شابه جميله ذات شعر طويل تغرى الضحية لأهدار بذور الحياة و تجهض النساء و تقتل الاطفال الصغار و اعتبرت البغى المقدسة و اليك الرابط التالى للتعرف عليها و هو بالفرنسية و خالى من الصور :
    و سوف نسرد عنها بعض المعلومات بالعربية دون وضع الروابط تجنبا للمخالفات الشرعيه حيث أن ديننا ينهانا عن الاستدلال بمثل هذة الاشياء حتى لو كان لإظهار الحق و إذا خضنا فى مسئلة تمس الحياء فى بحوثنا فسوف نتناولها بشكل علمى فالخطأ ليس تناول الامر الذى يمس الحياء و لكن الاسلوب الذى نتناوله به هو نفسه الخط الفاصل الذى يفصل بين الحياء و عدم الحياء .
    تنتمي أسطورة “ليليث” إلى أصول تاريخية قديمة جداً، فهي تتصل ببابل القديمة، حيث كان الساميون القدماء يتبنون مجموعة من المعتقدات الخاصة بأجدادهم السومريين، كما ترتبط بأكبر أساطير الخلق. هناك روابط متينة تلصقها بالثعبان، إنها بقايا ذكريات طقس قديم جداً كرّم أكبر إلهة سميت كذلك بـ”الثعبان الأكبر” و”التنين”، القوة الكونية للخلود الأنثوي، والتي عُبدت من خلال هذه الأسماء: “عشتروت Astarté، أو عشتار Istar ou Ishtar، ميليتا Mylitta، إنيني أو إينانا Innini ouInnana
    وقد اكتشفت نقوش في الآثار البابلية (مكتبة آشور بانيبال)، وضّحت أصول “ليليث”، البغي المقدسة لإنانا، والآلهة الأم الكبرى، التي أرسلت من قبل هذه الأخيرة كي تغوي الرجال في الطريق، وتقودهم إلى معبد الإلهة، حيث كانت تقام هناك الاحتفالات المقدسة للخصوبة. كان الاضطراب واقعاً بين “ليليث” المسماة “يد إنانا”، والإلهة التي تمثلها، والتي كانت هي نفسها توسم أحياناً بهذا اللقب “البغي المقدسة”.
    لاسم “ليليث” جذور في الفصيلة السامية والهندو أوروبية. الاسم السومري “ليل Lil” الذي نجده ممثلاً في اسم إله الهواء “أنليل” يدلّ على: “الريح” و”الهواء” و”العاصفة”. إنه هذا الريح الحار الذي ـ حسب المعتقد الشعبي ـ يعطي الحرارة للنساء أثناء الولادة، ويقتلهن مع أطفالهن. غدت “ليليث” في البداية باعتبارها من أكبر القوى المعادية للطبيعة تتصدر مجموعة مكوّنة من ثلاثة آلهة: أحدهم ذكر والاثنتان أنثيان: “ليلو Lilû”، و”الليليتو La Lilitû”، و”أردات ليلي L’Ardat Lili، واعتبرت هذه الأخيرة زوجة سارق النور أو السارق الأنثوي للنور.
    يوجد كذلك تشابه بين كلمة “ليليث” والكلمتين السومريتين التاليتين: ليلتي “الشهوة” ووليلو” الفسق”. تستخدم ليليث إغراءها (المرأة الجميلة ذات الشعر الطويل) وشهوانيتها (الأكثر حيوانية) في نهايات تدميرية.
    و هذا الكائن نفسه يعرفه كل اهل الخليج بإسم ام الولدان و هى عباره عن انثى جميله تجوب الشوارع فى الليل و تغرى شاب ثم تأخذه الى مكان خرب و عندها تتحول الى وحش قبيح و تلتهمه ايضا تتسبب فى اجهاض الحوامل و قتل الاطفال الرضع اما فى مصر فقد طورها الخيال كالعادة الى ( النداهه ) التى تجوب الشوارع ليلا و تنادى بإسم الشخص ثم تأخذة الى مكان مهجور و هناك تتحول الى وحش و ايضا ( أمنا الغولة ) و هى كائن بشع يأكل الاطفال و هكذا الخيال دائما ليس له حدود إلا خيال صانعه .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    Lamia









    اما ترجمة الفولجات فقد ترجمت الكلمة العبريةליליתالىكلمةlamiaو التى تعنى اسم ملكه Libyaفى اسطوره يونانيه و التى توصف احيانا انها نصف أمرأه و نصف حيه و تسمى ايضا"devourer" او "large shark".و هى التى احبها الاله زيوس و اكتشفت ذلك الالهه هيرا زوجته كما تقول الاسطوره و خطفت اولادها و من قبرها تحولت الى وحش و اصبحت قاتله للاطفال .

    و يمكنك الاطلاع على معلومات كافية بدون صور بها مخالفات شرعيه فى هذا الرابط :



    LAMIA was a child-devouring Daimon. She was a daughter of the god Poseidon, and the mother of the sea-monsters Skylla and Akheilos. Her name and family suggest she was originally imagined as a large, aggressive shark.
    In one story, Lamia was a Libyan queen loved by the god Zeus. When his jealous wife Hera learned of their affair she stole away her children. Lamia went mad with grief, and tore out her own eyes. Zeus then transformed her into a monster allowing her to exact her revenge by hunting and devouring the children of others.
    Lamia often appears as a bogey-monster, a night-haunting demon which preyed on children. She was sometimes pluralised into ghostly, man-devouring demon Lamiai.
    The Greek word lamia means dangerous lone-shark. Such sharks were also referred to as ketea (sea-monsters). As such it is likely that she was identified with the monstrous sea-goddess Keto. Both Lamia (Lone-Shark) and Keto (Sea-Monster) were said to have spawned the monster Skylla (the Rending One). Another child of Lamia was the boy Akheilos (the Lipless One) who was transformed into a shark by the goddess Aphrodite.

    الترجمة التفسيرية :

    وكانت (لاميا) شيطان يلتهمالأطفال . و كانت ابنة الإله بوسيدون ، و أم الوحشين المائيين ( سكيلا) و ( أخيليوس ) . و يُوحى اسمها و عائلتها بأنها كانت فى الأصل تُصور على أنها سمكة قرش ضخمةمفترسة .
    وتحكى إحدى القصص أن (لاميا)كانت ملكة ليبية أحبها الإله (زيوس )و عندما علمت زوجته (هيرا) بالأمر ملأتهاالغيرة و استولت على أطفال غريمتها .
    و ذهبالبث على أطفالها بعقل (لاميا) و مزقت عين نفسها . و بعد ذلك حولَّها زيوس إلى وحشو سمح لها أن تنتزع انتقامها باصطياد و تمزيق أطفال الأخريات . و تظهر (لاميا)غالبا كحيوان شبحى أو شيطان يطوف بليل و يفترس الأطفال . و كانت أحيانا تُجمعالكلمة على (لامياى ) و التى تعنى شيطان شبحى يلتهم الرجال . و الكلمة اليونانية)(لاميا ) تعنى قرش وحيد خطير و كان يطلق على مثل هذه القروش أيضا اسم (كيتيا ) والتى تعنى وحوش بحرية . و هكذا فإنه من المحتمل أنها كانت تتماثل مع إلهة البحرالوحشية (كيتو) . و قيل أن (لاميا )( القرش الوحيد) و (كيتو)(الوحش البحرى) كليهماأفرخ (سكيلا)- الممزِق – و كان أخيليوس – عديم الشفاة - هو الطفل الثانى ل(لاميا) والذى حولته الإلهة أفروديت إلى سمكة قرش.

    و هنا يجب التحذير حيث انك إذا امنت بملكة ليبيا الاسطورية lamiaكما أمن القديس جيروم صاحب ترجمة الفولجات ( و من لا يعرفه يجب ان يراجع معلوماته عن الاباء جيدا أما عن كهنوته و إذا كان موحى له ام لا فمجال جديد للدارسين الجدد من اهل الكتاب يستطيعوا التفصيل فيه ) فمعنى ذلك انه يجب ان تؤمن بزيوس Zeus الاله و زوجته هيرا Hera الالهة و ابنهما هيراكليس Heraklesو إذا كان الامر كذلك فدعنى اعرض لك صورتهما فى حفلة زواج ابنهما Herakles على Hebe :
    http://www.theoi.com/Gallery/K4.9.html

    K4.9 ZEUS & HERA

    Museum Collection: University Museum, University of Pennsylvania, Oxford, Pennsylvania, USA
    Catalogue No.: MS5462
    Beazley Archive No.: 15295
    Ware: Attic Red Figure
    Shape: Pyxis
    Painter: Name vase of the Heimarmene Painter
    Date: ca 450 - 400 BC
    Period: Late Classical

    SUMMARY

    Detail of Zeus and Hera from a painting depicting the wedding of Herakles and Hebe. The gods both hold royal sceptres in their hands. To their left stands Athene.

    و نستطيع ان نستوعب جيدا ان يؤمن اليونانين او غيرهم من الشعوب التى أمنت بالاساطير بالالهة اما ان يؤمن ابناء هذا القرن بالالهة و ابنائها و حفلات زواجهم فهذا ما لا يستوعبه عقل بأى صوره من الصور و تذكر دائما ان الكتاب لم يكن يتكلم عن رؤيا او معجزة نبى بل يقرر وجود كائنات لا تجدها إلا فى كتب علم mythology.


    he-goat






    و يقترح ادم كلارك ان يكون المقصود حيوان أخر كحل بديل للغول و هو ال he-goat :



    و اليك تفسير أدم كلارك لهذا العدد :

    Adam Clarke, LL.D., F.S.A., (1715-1832)



    Isa 34:14 -

    The satyr - שעירseir, the hairy one, probably the he-goat.

    الترجمة التفسيرية :
    he-goatو هو الاشعر و يمكن ان يكون المخلوق المسمى The satyr




    و هنا يقترح ادم كلارك ان الكلمه إما تعنى الاشعر و هو الغول او تعنى المخلوق المسمى he-goatو تمنينا ان يكون هذا حل لمأزق الكتاب و لكن دعونا نتعرف على الكائن المقترح اكثر و هذة هى صورته :






    The he-goat is a lascivious beast, known for its lusty nature. This nature makes the he-goat so hot that its blood can disolve diamond, a stone neither fire nor iron can harm.



    و المفاجاءة ان هذا الحيوان هو الاخر حيوان اسطورى و قدرته الخاصه ان دمه حار جدا لدرجة انه يذيب الماس و الصخور و لا تستطيع النار و لا الحديد ان يؤذوه و هذا كنز لتجار الاحجار الكريمة و صناع الادوية الطبيعية و لكن هل يستطيع احد من اهل الكتاب أن يدلهم اين يجدوا مثل هذا الكائن ؟ بالطبع فيما عدا كتب الاساطير لأن وجوده فيها لن ينفعهم بشىء .



    و هكذا نرى أنه من خلال اشعياء 34: 14 فقط و ترجماته و تفسيراته لعلماء كتابين وجدنا انفسنا مضطرين للايمان بأكثر من عشر كائنات اسطورية فى ثقافات مختلفه هى الغول و امنا الغولة و النداهة و ام الولدان و ال lilithو lamia و ال he-goatو Zeus و Hera و Herakles اما فيما يتعلق بزينة فلا اعلم عنها و يجب ان تسئل من يشاهدون برامج الاطفال ( بالطبع انا اسف للغة الساخرة احيانا و لكن الامر بالفعل يثير الغضب عندما نفكر اننا نتكلم على كتاب المفترض انه ينسب الى الله ) .





    [table cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" align=center border=0][/table]





    و الان الى العدد الثانى :



    أشعياء 13: 21

    Isa 13:21



    (SVD) بل تربض هناك وحوش القفر ويملأ البوم بيوتهم وتسكن هناك بنات النعام وترقص هناك معز الوحش



    (ALAB) إنما تأوي إليها وحوش القفر وتعج بيوت خرائبها بالبوم، وتلجأ إليها بنات النعام، وتتواثب فيها الماعز البرية،



    (GNA) بل تربض وحوش القفر ويملأ البوم بيوتها. تأوي إليها طيور النعام وترقص فيها معز الوحش.



    (JAB) بل وحوش القفر تربض هناك والبوم يملأ بيوتهم وبنات النعام تأوي هناك والتيوس ترقص هناك



    (KJV ) But wild beasts of the desert6728 shall lie7257 there;8033 and their houses1004 shall be full4390 of doleful creatures;255 and owls1323, 3284 shall dwell7931 there,8033 and satyrs8163 shall dance7540 there.8033



    (HOT ) ורבצו7257 שׁם8033 ציים6728 ומלאו4390 בתיהם1004 אחים255 ושׁכנו7931 שׁם8033 בנות1323 יענה3284 ושׂעירים8163ירקדו7540 שׁם׃8033

    H8163

    שׂערשׂעיר

    śâ‛îyr śâ‛ir

    saw-eer', saw-eer'

    From H8175; shaggy; as noun, a he goat; by analogy a faun: - devil, goat, hairy, kid, rough, satyr.



    (LXX) καναπασονται κε θηρα, καμπλησθσονται α οκαι χου, καναπασονται κε σειρνες, καδαιμνιακερχσονται,





    (FDB) mais les bêtes du désert y auront leur gîte, et les hiboux rempliront ses maisons, et les autruches y feront leur demeure, et les boucssauvages y sauteront;



    (Vulgate) sed requiescent ibi bestiae et replebuntur domus eorum draconibus et habitabunt ibi strutiones et pilosi saltabunt ibi



    Pilosus, Pilosa Um, Pilosior Or Us, Pilosissimus A Um

    ADJ - 1 1 - X -



    hairy, shaggy, covered with hair; uncouth;



    و كما ترى نفس ما حدث فى ترجمات العدد السابق بتعديل بسيط أن ترجمة الاخبار السارة عدلت الى معز الوحش و الأباء اليسوعين قرروا ان يجعلوا الاشعر الذى كان يصيح تيوسا ترقص فى الاماكن الخربة اما ترجمة الحياة ففضلت تعديل بسيط و هو تحويل وعل البر الى ماعز برية و هكذا نرى مدى الاستخفاف بعقل القارىء و كأنه انسان بدائى يعتقد فى الوحوش و يخاف منها و قد يكون هذا القارىء هو استاذ فى الجامعة لمادة التاريخ او الفزياء النووية فهل يعقل ان يتبنى صحة كتاب يريد من اتباعه الاعتقاد فى الغول ؟!!

    و قد يعترض البعض من المتخصصين فى اللغة العبرية و يخبرونا ان الكلمة العبريةשׂעיר تعنى الاشعر و قد وصف بها عيسو أخو يعقوب فى تكوين 27: 11 و بالطبع مردود عليهم من خلال ترجمة الملك جيمس كما سبق توضيحه و الترجمات التى توافقها و من خلال فهم قديس كالقديس جيروم فى ترجمته ( الفولجات ) و الذى من الصعب ان نقبل من احدهم ان القديس غير موحى له و لا يمثل الفهم الصحيح و ان التابعين اصح فهما منه و إن كنا نتفق مع اهل الكتاب إن كانوا يتفقون معنا ان الكهنوت غير معصوم . و من خلال فهم اليهود انفسهم فى الترجمة السبعينية التى ترجموها الى شياطين δαιμνιαو من خلال المعنى العام للعدد حيث انه يتكلم عن وحوش تصرخ او ترقص فى المكان بعد خرابه فأى وحوش فى صورة كائنات عليهم شعر كثيف هم الذين يرقصون فى الاماكن الخربة ؟!!


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي








    و بالطبع ليست فقط ترجمة الملك جيمس بل ايضا ترجمات كثيرة و هذا يرد على من يقول انها مجرد ترجمه فقد نفهم ان احد الترجمات اخطئت فهم الكلمة الاصلية و لكن ما لا نفهمه هو كيف تخطاء كل هذة الترجمات ؟ ثم إذا كانت هذة الترجمات اخطئت بالفعل و أدخلت كائنات اسطورية فى الكتاب فلماذا يسكت اهل الكتاب على ذلك و هل لو انك كاتب مشهور و لك سمعة طيبة و بعد ان الفت كتاب و اسميته ( الكتاب الاصفر ) و كان كتاب مهم جدا يتحدث عن تاريخ الامم و جاء احدهم ليترجمه فى احدى الدول الاخرى و ترجمه و لكن عندما ترجم ( تعتمد الامة القوية على علم ابنائها) ترجمها الى ( تعتمد الامة القوية على علم حيواناتها) و ترجم جملة ( و الجد الاكبر لهذا الشعب اسس هذا المبدأ ) الى ( و الغول الاكبر لهذا الشعب اسس هذا المبدأ ) ثم بعد ان ترجمه نشره كاتبا على غلافه من الخارج ( الكتاب الاصفر ) بدون حتى كلمة ترجمة و السؤال هو لو اعلمك احدهم ان هذا الشخص فعل ذلك فهل سوف تتركه بدون ملاحقة او حتى توضيح فى وسائل الاعلام ؟ و هل لن تطالب بالحق المدنى و غير المدنى و التعويض عن الاضرار المعنوية التى لحقت بك نتيجة ما فعل ؟ اعتقد انك سوف تقيم الدنيا و لن تقعدها و لكن ماذا عن كتاب المفروض انه مقدسا مرسل من قدوس بواسطة قديسين ليجعل الناس اقرب للقداسه ؟ من له ليخبر الدنيا كلها انه لا يعترف بهذة الترجمات و يشهد انها ليست كلمة الله و ان الله لم يقل (غول ) و لا قال امنا الغولة و لا النداهة و لا ام الولدان و لا lilithو لا lamia و لا he-goat؟ و إن كان اهل الكتاب لا يعنيهم ذلك و قد تركوا لنا هذة المهمة فلماذا لا يشاطرونا الحقيقة و يعلنوها مدوية لله انهم يقرون ما نقول و ما نثبت بالحجة و الدليل لعل الله ينظر اليهم فيرضى عنهم فيهديهم الى ما يحب و يرضى ؟



    اليكم الترجمات التى ترجمت الكلمة الىsatyrs :

    The Geneva Bible 1599, Webster's 1833 translation, the Revised Standard Version 1952, the Jewish Publication Society 1917 translation, the Hebrew Publishing Company of New York version of 1936, the Jerusalem Bible 1968, the New American Bible 1970, the New Jerusalem Bible 1985, Lamsa's 1936 translation of the Syriac Peshitta, the Greek Septuagint, the KJV 21st Century version, and the Third Millenium Bible. و هذا ملخص لبعض الترجمات :



    KJV= King James Version (1769) with Strongs Numbers and Morphology

    AKJV= American King James Version

    RNKJV= Restored Name King James Version

    UKJV= Updated King James Version

    Webster = Webster Bible

    RWebster = Revised Webster Version (1833)

    AB = The Apostle's Bible

    JPS = Jewish Publication Society Old Testament
    و تستطيع ان تتأكد من الترجمات من خلال هذا الرابط :

    http://******ure****.com/isaiah/13-21.htm

    و اليك ترجمة السبعينية الى اللغة الانجليزية من خلال الرابط لأشعياء 13: 22 :

    [IMG]http://www.katapi.org.uk/index.html[/URL]

    و ايضا ترجمة اشعياء 34: 14 :

    و لكى نكون منهجيين فى البحث يجب ذكر ان الكلمة العبرية שׂעיר ترجمت فى اعداد اخرى الى التيوس و الالهة التيوس و devils كما فى اللاويين 17: 7 و هذا العدد ايضا ترجمته ترجمة Jewish Publication Society Tanakh الىsatyrs و تستطيع ان ان تتأكد من هذا الرابط :




    ايضا ترجمت الى العافى او الاشعر او المعز او rough فى دانيال 8: 21 و حتى الترجمات التى لم تترجم هنا الكلمة الى satyrs ترجمت اعداد اخرى الى satyrs كما فى حالة New American Standard Bible و التى ترجمت اخبار ثانى 11: 15 الى satyrs و شاركتها ترجمات اخرى منها Jewish Publication Society Tanakh و هكذا يتضح انه سوف تجد الكلمة موجودة فى الكتاب بترجماته و إن لم تجدها فى عدد معين ستجدها فى الاخر و المهم ان الكتاب بين دفتيه بترجماته المختلفه يحوى اسم هذا الكائن الاسطورى .



    و تستطيع ان تتأكد من خلال الرابط التالى :





    و بذلك نرى ان ترجمات الأعداد السابقة العربية و الغير عربيه بما فيها السبعينية و الفولجات و التى اعتمدت عليها الكثير من الترجمات الحالية تسرد لنا مجموعه من الكائنات الاسطوريه التى تشمل الكثير من القصص الشعبيه الاسطوريه فى اماكن متعدده من العالم و بهذا تكون الاعداد السابقة تصلح لأن تكون سطور فى اسطورة يتناولها علم MYTHOLOGY أكثر مما تصلح ان تكون فى كتاب يفترض أنه مقدس اى لا يمكن ان يحتوى اخطاء ناهيك عن ان يحتوى على كائنات اسطورية و قصص شعبية اسطوريه تصلح للتسلى بها فى جلسات السوالاف فى الخليج او على مصاطب الدور فى الارياف فى أوقات الفراغ و بالطبع قد يقفز احدهما و يقول ان هناك فى الاسلام البراق او غيره و انا اقول له لاحظ اننى لم اتناول فى هذا البحث كائنات سفر الرؤيا بإعتبار انها ليست تقرير بوجود هذة الكائنات بل هى مجرد رؤيا و لا تناولت كائنات كعربات النار التى صعد فيها ايليا و لا حمار بلعام لأن تلك الكائنات تدخل تحت معجزات الرسل و هكذا تجد اننى تناولت فقط الكائنات التى يقر بوجودها الكتاب ككائنات حقيقية و ليست اسطورية و هذا هو مدار بحثنا .

    و لعل الأن يقول من يقدر العقل الذى خلقه له الله اشهد ان الله لا يمكن ان يقول ذلك و أشهد ان كلمته المقدسة لا يمكن ان تكون تلك و إذا لم يكن حان الوقت لذلك فأكمل معى هذا البحث لعل الله يجعله سبب للباحثين عن الحق ان يجدوا غايتهم إن شاء الله رب العالمين .






    ) Cockatricesالديك الحية الطائر – ملك الافاعى )





    طبعا تسمية الديك الحية او الحية الديك التى تطير ( ملك الافاعى ) هى تسميه وضعتها لأننى لم اجد هذا الكائن فى الثقافة العربيه و لا حتى اساطيرها فى حدود ما أعلم و هذا الكائن له عدة اسماء Baselicoc, Basiliscus, Cocatris, Cockatrice, Kokatris, Sibilusو هو عباره عن حية خرجت من بيضة ديك !!!! نعم ديك لا تعتقد ان هذا خطاء مطبعى و ان المقصود هو دجاجة ( انثى ) بل هو الديك و هنا نكون امام نقطه فى غاية الخطوره فكتاب اهل الكتاب يقرر لنا ان الديك يبيض و لعل هذا يكون هو حل معضلة البيضه و الدجاجه التى قد تحسم بتدخل الديك نفسه و لا اتصور موقف احد اهل الكتاب و هو يجلس بين ابنه الكتابى و زميل ابنه المسلم و هذا الزميل يقص عليهم الأحجيه التى يعرفها بعضنا عندما يسئله إذا كان بياض بيضة الديك اصفرا ام اصفر و يظل يفكر و يفكر و بالطبع إذا كان مطلع على الكتاب فسوف يقول ان بياض البيض ابيضا و سوف يضحك الطفل المسلم و يستأذن لصلاة الشكر .

    و نعود الى الحيوان الكتابى الاسطورى و الذى يوصف كما قلنا بأنه حيه خرجت من بيضة ديك و سوف تلاحظ علاقة ذلك بسفر اشعياء 59 : 5 عندما تترجمها الترجمات العربيه الى يفقسون بيض حية و تترجمها ترجمة الملك جيمس الى ( They hatch cockatrice eggs) و هنا تتضح العلاقه للبيب بين المعنى الكتابى و المعنى الاسطورى و ليس فقط اسم الكائن .

    اما الحيوان الذى نتج عن بيضة الديك فهو احيانا اقرب شبها بالحية و احيانا اقرب شبها للديك و لكن بذيل حية و تقول الاسطوره ان له قوة قتل غير عادية تصل لحد القتل بمجرد النظر و هنا يتضح ايضا علاقة ذلك بسفر ارميا 8 : 17 عندما تترجمه ترجمة الفانديك الى ( لأني هئنذا مرسل عليكم حيات أفاعي لا ترقى ) و سوف تلاحظ تعبير حيات افاعى و هنا قد يتسائل بعض الغير مغيبين ما سبب ان كلمة افاعى جاءت بعد حيات و أليست الافاعى هى الحيات ام سيقول لك البعض انها مذكر حيه و هنا يكون مخلوق جديد و هو خنثى الثعبان وهذا بالطبع امعان كما ترى فى الاستهانه بعقل القارىء و طبعا الحل ستجده فى نسخة الملك جيمس الذى ستكون الجمله لا تحتاج الى اى تفسير او شرح ( سوى من علم Mythologyاى علم الاساطير )

    و اليك ترجمة الملك جيمس لهذة الجملة ( I will send serpents cockatrices, among you ) و هنا كما ترى المعنى واضح و هو ان الرب سوف يرسل حيات من نوع ال cockatrices ( الديك الحيه او الحية الديك ) و يؤكد ذلك الجمله فى الترجمات العربيه ( لا تنجع معها رقى ) و التى تشير الى قدرتها الفائقه على القتل كما تخبرنا الاسطورة تماما من حيث قدرة هذا الكائن على القتل بلمس جلده فقط او حتى بمجرد النظر اليه او حتى قبل ان تراه الفريسة لأن رائحته كريهه جدا و ايضا ستلاحظ فى ترجمة الكلمة العبرية צפעני او צפע(tsepha‛ tsiph‛ônîy )انها تترجم الى cockatrices او الى viper و سوف نتعرف على ال viper لاحقا كحيوان اسطورى منفرد ذكر اكثر من مره فى الكتاب .

    و اليك صورة ال cockatrice :





    و هذا هو على احد المبانى :[URL]http://upload.wikimedia.org/wikipedia/en/d/d5/DragonTransom.jpg[/IMG]


    و بما اننا فى سياق الصور دعونا نسوق بعض الصور للديك الحية او الحية الديك حتى يتضح الامر اكثر :


    و بالطبع يمكنك معرفة معلومات ايضا بإستخدام الاسم الاخر لنفس الحيوان هو The basilisk و اليك صورته من مخطوطات قديمة :





    The basilisk is usually described as a crested snake, and sometimes as a cock with a snake's tail.



    الترجمة التفسيرية :

    ال basilisk هو عادة يوصف بأنه حية متوجة و احيانا يوصف كديك له ذيل ثعبان .





    و تستطيع ليس فقط ان تطلع على صور هذا الكائن بل تطلع على صور وحوش اسطوريه كثيره مما سيوضح لك فكر كاتبى و ناسخى كتاب اهل الكتاب و الفكر السائد فى ذلك الوقت و ذلك من خلال صور المخطوطات التى ذكرت فيها هذة الكائنات الاسطوريه من خلال هذا الرابط :



    http://bestiary.ca/beasts/beastgallery265.htm#








    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي









    Mythology

    A serpent hatched from a cock's egg and having the power to kill by its glance.

    الترجمة التفسيرية :

    علم الاساطير

    هو ثعبان خرج من بيضة ديك ولديه القدره على القتل بمجرد النظر للضحية .



    و هذا تعريفه ايضا :





    1382, from O.Fr. cocatris, altered by influence of coq from L.L. *calcatrix, from L. calcare "to tread" (calx "heel"), as translation of Gk. ikhneumon, lit. "tracker, tracer." In classical writings, an Egyptian animal of some sort, the mortal enemy of the crocodile, which it tracks down and kills. This vague sense became hopelessly confused in the Christian West, and in England the word ended up applied to the equivalent of the basilisk (q.v.). A serpent hatched from a cock's egg, it was fabled to kill by its glance and could only be slain by tricking it into seeing its own reflection. Belief in them persisted even among the educated because the word was used in the KJV several times to translate a Heb. word for "serpent." In heraldry, half cock, half serpent. Identified variously with the basilisk and the crocodile.



    الترجمة التفسيرية :

    ان المعنى الحرفي لاسم هذا الحيوانهو المتتبع. اما في الكتابات المأخوذة من الادب الاغريقي والروماني فان هذا الحيوانهو نوع من انواع الحيوانات المصرية، وهو عدو قاتل للتمساح، حيث انه يتتبعه ثم يقومبقتله. ان هذا المعني غير الواضحلاسم هذا الحيواناصبحغير صحيح بشكل اكبرفي النصرانية الغربية وفيانجلترا حيث تم استخدام هذا اللفظ للاشارة الي البازيليسق، زحاف خرافي مهلكالنظارات والانفاس، وهو ثعبان فقس من بيضة ديك وهو يقتل بالنظارات. يمكن قتل هذاالحيوان في حالة اذا تم خداعه لينظر الي انعكاس صورته في المرآة. كان هناك ايمانشديد بوجود مثل هذا الحيوان حتى من قبل المتعلمين وذلك لانه ذكر عدة مرات في نسخةالملك جيمس عند ترجمة كلمة تعني ثعبان. وفي علم شعارات النبالة فانه نصف ديك ونصفثعبان.



    و هذة معلومات عن هذا الكائن من موسوعة الوكيبديا :


    A cockatrice is a legendary creature, resembling a large rooster with a lizard-like tail, "an ornament in the drama and poetry of the Elizabethans" (Breiner). The cockatrice was first described in the late twelfth century based on a hint in Pliny's Natural History, as a duplicate of the basilisk or regulus, though, unlike the basilisk, the cockatrice has wings.

    It was supposed to be born from an egg laid by a cock[1] and incubated by a toad or snake. Attempts to identify it with any particular biological species have proved generally futile and it is generally considered a freak of the wasteland.

    Its reputed magical abilities include turning people to stone or killing them by either looking at them — "the death-darting eye of Cockatrice"[2] — touching them, or sometimes breathing on them.

    الترجمة التفسيرية :

    ان كوكاتريس (cockatrice) حية خرافية اذا نظرت الي شخص صرعته و هو حيوان خرافييشبه ديك كبير الحجم له ذيل سحلية. وكما ييقول براينر فان مثل هذا الحيوان كانيستخدم لزيادة التشويق في الادب المسرحي والشعر الذي كان يكتب في عصر اليزابيث ملكةانجلترا الاولى. وتم وصف cockatrice لاول مرة في اخر القرن الثاني عشر وذلك بناءا علىتلميح له ذكر في كتاب بليني للتاريخ الطبيعي كحيوان مماثل basilisk (انظر المعنىباعلي) ولكنه يختلف عنه حيث ان الكوكاتريس لديه اجنحة ومن المفترض انه ولدمن بيضة باضها ديك ولكنها كانت في حضانة ضفدع الطين او ثعبان. ان اي محاولات لضمهذا الحيوان لاي فصيلة بيولوجية قد باءت بالفشل وهو يعتبر بشكل عام حيوان غير مألوفالشكل وينتمي الى ارض قاحلة.ومن ضمن قدراته السحرية المعروفةتحويل الناس الي صخر او قتلهم بمجرد النظر اليهم او لمسهم وفي بعض الاحيان بمجردالتنفس فوقهم. ويطلق على اعين الكوكاتريس "العين التي تسدد الموتكالسهام"



    و هذا بحث علمى كامل فى دوريه علميه يحاول الباحث فيه تتبع تطور هذا الحيوان الاسطورى و كيف وصل الخيال الاسطورى من خلال الجمع بين الحيوانات لتكوين هذا الوحش و من الجمل الرائعه فى البحث هذة الجمله ( has suggested that the origin of the basilisk from a cock's egg may derive from a verse in the Septuagint)

    اى انه اقترح ان مصدر هذا الحيوان الاسطورى (basilisk - A cockatrice ) من بيضة ديك احتمال ان يكون مستنتج من عدد من الترجمه السبعينيه

    و اليك رابط البحث .



    و اليك رابط تتعرف علي هذا الكائن من خلال اسمه الاخر basilisk و الذى يسمى ملك الافاعى :





    و الان دعونا نسوق التحليل اللغوى لبعض الاعداد التى ذكرت هذا الكائن :



    التحليل اللغوى :



    ارميا 8: 17

    Jer 8:17

    (SVD) لأني هئنذا مرسل عليكم حيات أفاعي لا ترقى فتلدغكم يقول الرب].



    (ALAB) انظروا، ها أنا أرسل عليكم أفاعي مميتة لا تنجع معها رقى فتلدغكم»، يقول الرب.



    (GNA) سأرسل عليكم حيات أراقم لا ينفع فيها السحر، فتلدغكم يقول الرب.



    (JAB) هاءنذا أبعث فيكم حيات أراقم لا ترقى فتلدغكم، يقول الرب.


    (KJV ) For,3588 behold,2009 I will send7971 serpents,5175 cockatrices,6848 among you, which834 will not369 be charmed,3908 and they shall bite5391 you, saith5002 the LORD.3068







    (HOT ) כי3588 הנני2005 משׁלח7971 בכם נחשׁים5175 צפענים6848אשׁר834 אין369 להם לחשׁ3908 ונשׁכו5391 אתכם853 נאם5002 יהוה׃3068

    H5175

    נחשׁ

    nâchâsh

    naw-khawsh'

    From H5172; a snake (from its hiss): - serpent.



    H6848

    צפעני צפע

    tsepha‛ tsiph‛ônîy

    tseh'-fah, tsif-o-nee'

    From an unused root meaning to extrude; a viper (as thrusting out the tongue, that is, hissing): - adder, cockatrice.

    (LXX) διότι ἰδοὺ ἐγὼ ἐξαποστέλλω εἰς ὑμᾶςφεις θανατοῦντας, οἷς οὐκ ἔστιν ἐπᾷσαι, καὶ δήξονται ὑμᾶς.



    G3789

    ὄφις

    ophis

    of'-is

    Probably from G3700 (through the idea of sharpness of vision); a snake, figuratively (as a type of sly cunning) an artful malicious person, especially Satan: - serpent.



    (FDB) Car voici, j'envoie au milieu de vous des serpents, des vipères, contre lesquels il n'y a point de charmes, et ils vous mordront, dit l'Éternel.



    (Vulgate) quia ecce ego mittam vobis serpentes regulos quibus non est incantatio et mordebunt vos ait Dominus



    كما ترى فى هذا العدد فقد ترجمت الكلمة العبريةצפעני او צפע( tsepha‛ tsiph‛ônîy ) الى افاعى فى ترجمة الفانديك فجاءت الترجمه مثيرة للدهشة فقد سبقتها كلمة حيات و فى العبرية حية اىשׁלח(shaw-lakh' ) و بذلك اصبح تعبير حيات افاعى هو تعبير غريب و التعبير الذى استخدمته ترجمة الحياة - افاعى مميته - هو بالطبع ترجمة تنطوى على تجاهل للكلمات المترجمة اما ترجمتى الاخبار السارة و الاباء اليسوعين فجاءت ترجمته اكثر غموضا بتعبير حيات اراقم و تأتى ترجمة الملك جيمس لتكشف عن هذا الغموض موضحة انه كائن مختلف و معبرة عنه بكلمة cockatrices و هذا هو بعينه الديك الحية او الحية الديك التى عرفناها سابقا و حتى تتأكد من ذلك تذكر معى ان لهذا الكائن اسم اخر و هو The basiliskو هو ما ترجمته ترجمة

    Douay-Rheims Bible و ترجمة English Revised Version و ترجمة Jewish Publication Society Tanakh و ترجمة Jeremiah 8 Afrikaans 1953 و الترجمات الفرنسية Louis Segond (1910) و Ostervald (1996 revision) و الترجمات الالمانية Luther (1545) و Luther (1912) و Elberfelder (1871) و Elberfelder (1905)و الكثير الكثير من الترجمات التى يصعب حصرها منها الدانماركيةو البرتغالية و الرومانية و الاسبانية و يمكنك التأكد من ذلك من خلال هذا الرابط :




    و رغم ان هذا الجزء من البحث خاص بالتحليل اللغوى إلا انه من المفيد بعد ان علمنا الالفاظ المقابلة فى الترجمات المختلفة ان نسوق هذا الرابط للذين يجيدون الفرنسية و هو موقع الوكيبديا يشرح ما هو الكائن المسمى بالفرنسية basilic و هو نفس الحيوان الذى تحدثنا عنه و اليك الرابط :



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي







    اشعياء 14: 29

    Isa 14:29



    (SVD) «لا تفرحي يا جميع فلسطين لأن القضيب الضاربك انكسر. فإنه من أصل الحية يخرج أفعوان وثمرته تكون ثعبانا مسما طيارا.



    (ALAB) «لا تفرحي ياكل فلسطين، لأن القضيب الذي ضربك قد انكسر. فإن من أصل تلك الأفعى يخرج أفعوان، وذريته تكون ثعبانا ساما طيارا



    (GNA) لا تفرحي يا كل فلسطية بأن قضيب ضاربكم انكسر، فمن أصل الحية يخرج الأفعوان،ونسله ثعبان طيار.



    (JAB) لا تفرحي يا فلسطين بأسرها بأن قضيب ضاربك قد آنكسر فإنه من أصل الحية يخرج الأرقم ونسله يكون تنينا طيارا.



    (KJV ) Rejoice8055 not408 thou, whole3605 Philistia,6429 because3588 the rod7626 of him that3588 smote5221 thee is broken:7665 for out of the serpent's root4480, 8328, 5175 shall come forth3318 a cockatrice,6848and his fruit6529 shall be a fiery flying serpent.8314, 5774





    (HOT ) אל408 תשׂמחי8055 פלשׁת6429 כלך3605 כי3588 נשׁבר7665 שׁבט7626 מכך5221 כי3588 משׁרשׁ8328 נחשׁ5175 יצא3318 צפע6848ופריו6529 שׂרף8314 מעופף׃5774

    H6848

    צפעני צפע

    tsepha‛ tsiph‛ônîy

    tseh'-fah, tsif-o-nee'

    From an unused root meaning to extrude; a viper (as thrusting out the tongue, that is, hissing): - adder, cockatrice.



    (LXX) Μὴ εὐφρανθείητε, πάντες οἱ ἀλλόφυλοι, συνετρίβη γὰρ ὁ ζυγὸς τοῦ παίοντος ὑμᾶς· ἐκ γὰρ σπέρματος ὄφεων ἐξελεύσεται ἔκγονα ἀσπίδων, καὶ τὰ ἔκγονα αὐτῶν ἐξελεύσονται ὄφεις πετόμενοι.



    G3789

    ὄφις

    ophis

    of'-is

    Probably from G3700 (through the idea of sharpness of vision); a snake, figuratively (as a type of sly cunning) an artful malicious person, especially Satan: - serpent.



    (FDB) Ne te réjouis pas, Philistie tout entière, de ce que la verge qui t'a frappée est brisée; car de la racine du serpent sortira une vipère, et son fruit sera un serpent brûlant qui vole;



    (Vulgate) ne laeteris Philisthea omnis tu quoniam comminuta est virga percussoris tui de radice enim colubri egredietur regulus et semen eius absorbens volucrem





    فى هذا العدد تجد ان نفس الكلمة العبريةצפע(tsepha ) ترجمت الى الافعوان فى ترجمة الفانديك و الحياة و الاخبار السارةو هى كلمة ايضا قد تكون غامضه و قد يعتقد البعض انها ذكر الحية و عندما تقراء ترجمة الاباء اليسوعين تجد انها ترجمتها الى الارقم و تأتى كعادتها نسخة الملك جيمس لتوضح الامر و تترجمها الىa cockatrice و هو طبعا كما علمنا سابقا هو الكائن الاسطورى ااذى افضنا فى التعريف به سابقا و ليس فقط ترجمة الملك جيمس بل ان هناك ترجمات كثيرة تترجمها الى a basilisk و هو الاسم الاخر لنفس الوحش كما ذكرنا مثل ترجمة Douay-Rheims Bibleو English Revised Version و Jewish Publication Society Tanakh و Webster's Bible Translationو الترجمات الفرنسية التى ترجمتها الى un basilic مثل Louis Segond (1910) و Martin (1744) و Ostervald (1996 revision) و الترجمات الالمانية التى ترجمتها الى ein Basilisk مثل ترجمة Luther (1545) و Elberfelder (1871) و Elberfelder (1905)و ترجمات اخرى كالإيطالية و الاسبانية و السويدية ايضا الترجمة السبعينية كما تراها تترجمها الى الثعبان الطائر ὄφεις πετόμενοιو هذا الكائن الاسطورى ايضا سوف نتكلم عنه لاحقا و يمكنك التأكد من ذلك من خلال هذا الرابط :http://******ure****.com/isaiah/14-29.htm









    اشعياء 59: 5

    Isa 59:5



    (SVD) فقسوا بيض أفعى ونسجوا خيوط العنكبوت. الآكل من بيضهم يموت والتي تكسر تخرج أفعى.



    (ALAB) يفقسون بيض أفعى، وينسجون خيوط العنكبوت. من يأكل من بيضهم يموت، ومن البيضة المكسورة تخرج حية.



    (GNA) تفقسون بيض الأفعى وتنسجون خيوط العنكبوت. الآكل من بيضكم يموت، والتي تحضنه تخرج أفعى.



    (JAB) ينقفون بيض الحيات وينسجون خيوط العنكبوت. وبيضهم من أكل منه يموت وما كسر منه ينشق عن أفعى.



    (KJV ) They hatch1234 cockatrice'6848 eggs,1000 and weave707 the spider's5908 web:6980 he that eateth398 of their eggs4480, 1000 dieth,4191 and that which is crushed2116 breaketh out1234 into a viper.660



    (HOT ) ביצי1000צפעוני6848בקעו1234 וקורי6980 עכבישׁ5908 יארגו707 האכל398 מביציהם1000 ימות4191 והזורה2116 תבקע1234 אפעה׃660

    H6848

    צפעני צפע

    tsepha‛ tsiph‛ônîy

    tseh'-fah, tsif-o-nee'

    From an unused root meaning to extrude; a viper (as thrusting out the tongue, that is, hissing): - adder, cockatrice.



    (LXX) ᾠὰ ἀσπίδων ἔρρηξαν καὶ ἱστὸν ἀράχνης ὑφαίνουσιν· καὶ ὁ μέλλων τῶν ᾠῶν αὐτῶν φαγεῖν συντρίψας οὔριον εὗρεν, καὶ ἐν αὐτῷ βασιλίσκος·



    (FDB) Ils font éclore des oeufs de serpent, et ils tissent des toiles d'araignées: celui qui mange de leurs oeufs mourra, et si l'on en écrase un, il en éclot une vipère.



    (Vulgate) ova aspidum ruperunt et telas araneae texuerunt qui comederit de ovis eorum morietur et quod confotum est erumpet in regulum


    فى هذا العدد يتضح الامر اكثر و اكثر حيث ان موضوع الحديث هو البيض و البيض هو بيض يصفه العدد بأوصاف انه بيض إذا اكله الانسان يموت و إذا فقس اخرج افاعى و جملة (الآكل من بيضهم ) توضح انه ليس بيض غريب عن هؤلاء فهم لم يحضروه من جحور الافاعى . و السؤال إذا ما هو هذا البيض الذى تنتنطبق عليه هذة المواصفات ؟


    و كعادتها نسخة الملك جيمس تخبرنا حل اللغز بتعبيرها الواضح (They hatch cockatrice eggs ) و هكذا يتضح الامر انه هو نفس الكائن الاسطورى الذى تحدثنا عنه سابقا و طبعا لا يتضح الامر من الترجمات العربية و تشارك ترجمات متعددة نسخة الكلك جيمس بعضها بنفس اللفظ مثل ترجمة Webster's Bible Translation و بعضها بنفس المعنى مثل English Revised Versionو Jewish Publication Society Tanakhو الترجمات الفرنسية مثل Louis Segond (1910) و Martin (1744) و الترجمات الالمانية مثل Luther (1545) و Luther (1912) و Elberfelder (1871) وElberfelder(1905)و الترجمات الرومانية و البرتغالية و السويدية و غيرها من الترجمات و اما الترجمة السبعينية فتصرح بأسم الكائن الاسطورى بصراحه βασιλίσκος ( a basilisk ) و تستطيع ان تتأكد من خلال هذا الرابط :




    و هذا ملخص لبعض الترجمات التى ترجمتها الى cockatrice :




    KJV= King James Version (1769) with Strongs Numbers and Morphology

    AKJV= American King James Version

    RNKJV= Restored Name King James Version

    UKJV= Updated King James Version

    Webster = Webster Bible

    RWebster = Revised Webster Version (1833)

    YLT= Young's Literal Translation (1898)

    Jubilee2000= English Jubilee 2000 Bible



    و هكذا يتضح جليا ان الكتاب بترجماته المختلفة يقر بوجود كائنات اسطورية و يتعامل معها كأنها كائنات واقعية و كل من درس فى مجال علمى يعلم ان هذة الحيونات لم تكن يوما موجوده و إن كانت تشبه حيونات مثل الديناصور مثلا فهذا طبيعى لأن الاسطوره كما قلنا تخلط مواصفات الكائنات المختلفة فى بوتقة الخيال منتجة الاسطورة التى تتطور عبر الزمن .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    viper
    و ما زلنا مع حيوانات الكتاب الاسطوريه و التى تتنوع بتنوع خيال عدد من شاركوا فى صنع اساطير الشعوب و كما اشرنا سابقا فإن مخيلة هؤلاء تنسج من مواصفات الحيونات المختلفه كائنات احيانا تصلح ان تكون الهة من وجهة نظرهم و لكى تصلح لهذا الغرض احيانا يجب ان تكون مخيفه و احيانا يجب ان تكون لطيفة و احيانا يجب ان تكون بين بين و لكن فى كل الاحوال يجب ان تتمتع بقدرات خارقه .
    و كائن ال viper هو أحد هذة الكائنات الاسطورية و التى تشبه الكائن السابق و لكن الاختلاف يكون فى شكل راس الديك و بصورة عامة تستطيع ان تلاحظ انها قد تبدوا انواع من التنانين التى عادة بها جزء فى صورة افعى و سنوضح ذلك عند تناول التنين لاحقا .
    و قد تشير ايضا الى نوع من الحيات الحقيقيه و التى تسمى Vipera aspis و هى من عائلة Viperidaeو لكن كلنا يعلم ان الأفاعى جميعا لا تقتل بلسانها و لكن تعض بأنيابها اما الكتاب فيخبرنا خبر غير سار ان هذة الأفعى تقتل بلسانها و لا ينطبق هذا الوصف على الافاعى التى يأتى ذكرها فى كتب علم الحيوان و لكن نستطيع ان نجدها فى كتب و مخطوطات علم الاساطير و لتأكيد هذة الفكره دعونى اعرض لحضراتكم صور من مخطوطات قديمة تعرض انواع الحيوانات و الوحوش الاسطورية و من ضمنها هذة الافعى التى تقتل بلسانها
    Viper
    Latin name: Vipera
    Other names: Guivre, Wivre, Woutre
    The young of the viper eat their way out of their mother's side





    The female viper conceives by taking the male's head in her mouth. She then bites off his head and he dies. When the young are ready to be born, the bite through thier mother's side, and she dies.
    الترجمة التفسيرية :
    تحمل أنثىviperعن طريق التقام رأس الذكر . و بعد ذلك( عند بلوغ النشوى) تقومبقضم رأسه مما يؤدى إلى وفاته . و عندما يحينوضع الصغار(يتعجلون الخروج إلى الحياةحيث يصل عددهم أحيانا إلى العشرين) فيعضون من جنب الأم و تموت الأم .
    و من المفيد معرفة معلومات عن كائن Wyvern من موسوعة الوكيبيديا :


    The wyvern can be regarded as a type of or similar to a dragon. Depictions often include two legs and two wings[1]. Sometimes there are eagle's claws on the wingtips. The rest of its appearance can vary, such as appearing with a tail spade or with a serpent-like tail.
    Variants of the wyvern include the sea-wyvern, which has a fish-like tail. The wyvern has a similar appearance to another mythical creature, the cockatrice.
    الترجمة التفسيرية :
    يمكن اعتبار Wyvern نوعا منالتنين أو مشابها له . وأوصافه غالبا ما تحتوى على رجلين و جناحين . و أحيانا يوجدبه مخالب كمخالب النسر على أطراف أجنحتة . و قد يتنوع بقية الشكل الخارجى ، فمثلايمكن أن يبدو بمجراف ذيل أو بذيل يشبه الأفعى .
    و يوجد أنواع مختلفة من Wyvern تشمل Wyvern ( التنين ) البحرى و الذى له ذيل كالسمكة . و لل Wyvern منظرامشابها لمخلوق أسطورى آخر و هو cockatrice The.
    و اليك التحليل اللغوى للاعداد التى تذكر هذا الكائن :
    ايوب 20: 16
    Job 20:16
    (SVD) سم الأصلال يرضع. يقتله لسان الأفعى.
    (ALAB) لقد رضع سم الصل، فقتلهلسان الأفعى.
    (GNA) يرضع سم الحيات، ولسان الأفعى يقتله.
    (JAB) رضع سم الأصلال فقتله لسان الأفعى.

    (KJV ) He shall suck3243 the poison7219 of asps:6620


    the viper's660 tongue3956 shall slay2026 him.
    (HOT ) ראשׁ7219 פתנים6620 יינק3243 תהרגהו2026 לשׁון3956אפעה׃660


    H3956
    לשׁנה לשׁן לשׁון
    lâshôn lâshôn leshônâh
    law-shone', law-shone', lesh-o-naw'
    From H3960; the tongue (of man or animals), used literally (as the instrument of licking, eating, or speech), and figuratively (speech, an ingot, a fork of flame, a cove of water): - babbler, bay, evil speaker, language, talker, tongue, wedge.


    H660
    אפעה
    'eph‛eh
    ef-eh'
    From H659 (in the sense of hissing); an asp or other venomous serpent: - viper.
    (LXX) θυμὸν δὲ δρακόντων θηλάσειεν, ἀνέλοι δὲ αὐτὸν γλῶσσα ὄφεως.
    (FDB) Il sucera le venin des aspics, la langue de la vipère le tuera.
    (Vulgate) caput aspidum suget occidet eum lingua viperae



    اشعياء 30: 6
    Isa 30:6
    (SVD) وحي من جهة بهائم الجنوب: في أرض شدة وضيقة منها اللبوة والأسد الأفعى والثعبان السام الطيار يحملون على أكتاف الحمير ثروتهم وعلى أسنمة الجمال كنوزهم إلى شعب لا ينفع.
    (ALAB) نبؤة بشأن وحوش النقب: عبر أرض العناء والأهوال حيث تعيش الأسود والأفاعي، تحمل قوافلهم أموالهم على ظهور حميرهم، وكنوزهم على أسنمة جمالهم إلى مصر التي لا رجاء فيها.
    (GNA) يحملونها من كنوزهم وأموالهم على بهائم ويتجهون نحو الجنوب في أرض الشدة والضيق، واللبؤة والأسد المزمجر، والأفعى والثعبان الطيار، يحملونها على ظهور الحمير والجمال إلى شعب لا ينفعهم في شيء،
    (JAB) قول على بهائم النقب: في أرض الشدة والضيق التي منها اللبؤة والأسد والأفعى والتنين الطيار يحملون أموالهم على ظهور الجحاش كنوزهم على أسنمة الجمال إلى شعب لا ينفعهم.
    (KJV ) The burden4853 of the beasts929 of the south:5045 into the land776 of trouble6869 and anguish,6695 from4480 whence come the young3833 and old lion,3918 the viper660 and fiery flying serpent,8314, 5774 they will carry5375 their riches2428 upon5921 the shoulders3802 of young asses,5895 and their treasures214 upon5921 the bunches1707 of camels,1581 to5921 a people5971 that shall not3808 profit3276 them.


    (HOT ) משׂא4853 בהמות929 נגב5045 בארץ776 צרה6869 וצוקה6695 לביא3833 ולישׁ3918 מהם1992 אפעה660ושׂרף8314 מעופף5774 ישׂאו5375 על5921 כתף3802 עירים5895 חילהם2428 ועל5921 דבשׁת1707 גמלים1581 אוצרתם214 על5921 עם5971 לא3808 יועילו׃3276


    (FDB) -L'oracle touchant les bêtes du midi: par un pays de détresse et d'angoisse, d'où sortent la lionne et le lion, la vipèreet le serpent brûlant qui vole, ils portent sur le dos des ânes leurs richesses, et sur la bosse des chameaux leurs trésors, à un peuple qui ne leur sera d'aucun profit.


    (LXX) Ἡ ὅρασις τῶν τετραπόδων τῶν ἐν τῇ ἐρήμῳ. Ἐν τῇ θλίψει καὶ τῇ στενοχωρίᾳ, λέων καὶ σκύμνος λέοντος ἐκεῖθεν καὶ ἀσπίδες καὶ ἔκγονα ἀσπίδων πετομένων, οἳ ἔφερον ἐπ᾿ ὄνων καὶ καμήλων τὸν πλοῦτον αὐτῶν πρὸς ἔθνος ὃ οὐκ ὠφελήσει αὐτοὺς εἰς βοήθειαν, ἀλλὰ εἰς αἰσχύνην καὶ ὄνειδος.


    (Vulgate) onus iumentorum austri in terra tribulationis et angustiae leaena et leo ex eis vipera et regulus volans portantes super umeros iumentorum divitias suas et super gibbum camelorum thesauros suos ad populum qui eis prodesse non poterit


    و عموما و رغم اثبات ان المقصود هنا هو حيوان اسطورى إلا انه من حق البعض الاعتراض بأن المقصود هو الحية السامه Vipera و نحن على استعداد للقناعه بذلك و لكن فى هذة الحالة سيكون لدى اهل الكتاب مشكلة اخرى و هى ان الكتاب يؤكد ان الحية تقتل بلسانها و هذا ما تناولناه فى بحث ( علم الحيوان يثبت تحرف الكتاب ) فارضين ان المقصود هو الحية العادية أما إذا قال احدهم ان المقصود هو القتل باللسان هو الايذاء بالكلمات القبيحة فهذا ما يمارسه الكثير و لن نستطيع تناوله ضمن هذا البحث او البحث الاخر و نكون بذلك قد تناولنا جميع الاحتمالات و تستطيع ان تطلع على ميكانيكة العض عند الحيات فى البحث المشار له .


    unicorn

    لو سئلت أحد اهل الكتاب ما هو الرئم فسوف يذهب سريعا الى معجم الالفاظ العسرة للكتاب المقدس و سيجد انه هو الثور الوحشى و لو بحث فى الانترنت فى مواقعه الموثوقه له مثل بوب كرولوس او الانبا تكلا فسيجد الاتى :


    رِئم

    عدد 23: 22 و 24: 8 وتث 14: 5 و 33: 17حيوان يرّجح بأنه هو (( الاوروخس )) وهو نوع من الثور وجد قديماً غير أنه انقرضمن العالم وله قوة هائلة ( عد 23: 21 و 24: 8 ) ولا يمكن احناء عنقه للنير أو تسخيره لخدمة الإنسان في الأعمال الزراعية ( اي 39: 9-12).


    و إذا بحثت فى نفس الموقع عن كلمة وحش ستجد معلومه اخرى كما يلى :



    وتستعمل لفظة الوحش مقرونا بحمار للدلالة على الحمار البري أو ببقر للدلالة علىالرئم ( مز 22: 21 و 29: 6 و 92: 10 و اش 34: 7 ). وهو الثور الوحشي ( أي 39: 9- 12 ). يراد بها الثور الأصلي Bos Primigenius
    و إذا كان المسئول من اهل الكتاب هو طالب جامعه او كان فى يوم من الايام طالب جامعه او استاذ بجامعه فى مجال علمى فسوف يسر كثيرا انه وجد اسم علمى اخيرا يتعامل معه لأنه يعرف من خلال دراسته العلمية ان الاسم العام قد يختلف من مكان لمكان و لكن الاسم العلمى يظل ثابت دلالة على هذا الحيوان خاصتة دون غيره و إذا بحث بالاسم العلمى السابق (Bos Primigenius ) الذى يفترض انه مرادف لكلمة رئم سيجد التالى :


    http://en.wikipedia.org/wiki/Aurochs



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    255
    آخر نشاط
    04-01-2011
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي






    و لكن هذا غير صحيح من الناحية اللغوية حيث ان الرئم جمعها ارام و هى الظبى الخالصة البياض و ليس له علاقه بالثور الوحشى و لا البقر الوحشى و لن استدل من معاجم اللغة لأن المعلومة معروفة و لكن سأستدل من الشعر العربى و جهابزة اللغة العربية و لعل معلقات امرؤ القيس بن حجر الكندى دليل مناسب لجو هذا البحث حيث يقول :






    وجيد كجيد الرئم حال، يزينه على النحر منظوم وفصل زبرجد (9)



    (9) الرئم: الظبي الخالص البياض. والظبى أحسن الحيوان جيداً في طوله ورقة تلفته. يقول: على جيدها حلى من الدر منظوم يفصل بين حباته حب الزبرجد.



    و فى معلقه اخرى يقول :




    ترى بعر الارام في عرصاتها***وقيعانها كانه حب فلفل



    الآرام : الظبي الأبيض ومفردها : الرئم



    و اليك رابط اخر :


    الرئم من الظباء وهي الخالصة البياض



    و الان و بعد هذا التصحيح لمعلومات اهل الكتاب التى تصيغ حتى المعاجم حتى تستوعب اخطاء الكتاب مما يشكك فى رأى القائلين انه مجرد خطأ ترجمه و إلا لماذا تصاغ المعاجم لتبرير هذة الاخطاء ؟ و سوف يظهر ذلك ايضا عندما نعلم ان الكلمه المقابله للرئم تكون فى ترجمات اخرى كما فى نسخة الملك جيمس هى كلمة unicornو السؤال هو ما هو هذا الكائن ؟

    إذا بحثت عن الكائن المسمى unicorn ستجد معلومات وافيه عنه و هو حصان و لكنه ليس ككل الاحصنة و لكن حصان ذات قدرات خاصه و شكل مختلف تماما و يميزه القرن على جبينه و الصور عادة تكون افضل من الوصف و تثير الخيال ايضا و تظهر الحقيقة :









    ايضا يتحول الى اشكال متعددة و لكن ما يميزها جميعا هو هذا القرن الواحد :http://www.theoi.com/Thaumasios/HippoiMonokerata.html




    Monoceratus or Unicorn , Der Naturen Bloeme manu******
    c. 1350, National Library of the Netherlands




    و تستطيع ان تتعرف على انواع هذا الكائن و معلومات عنه باللغة الانجليزية من خلال هذا الرابط :










    و اول وصف لهذا المخلوق جاء فى قصة The Epic of Gilgamesh و التى توصف انها من أقدم القصص و اليك نص القصة كاملا مترجما عن اليونانية :






    Gilgamesh and the unicorn




    و فى كتاب ( Legends of the Jews ) اساطير اليهود ستجد ما ستفهم منه الخلفية الاسطورية التى اصطبغت بها اللغة الكتابية و ترجماتها :





    Re'em



    by Ilil Arbel, Ph.D.
    Many monsters were created on the Sixth Day, some destroyed during the Flood, some still with us. The re'em is described as a giant even among these strange animals. At any given time, only two exist, one male and one female, because had more of them existed, the world could not support them. No one is certain what the re'em looks like. The sources describe him as fierce, fast, and indomitable. Scholars argue about the number of his horns, some say he has one, like a unicorn or a rhinoceros. Some say two, and he could be related to the giant aurochs (Bos primigenius), a species of a wild ox that became extinct during the sixteenth century. On the other hand, he may be a purely mythological creature, based on the bas-reliefs of the huge Mesopotamian and Egyptian beasts that were unquestionably familiar to the Jews of the Talmudic era


    The re'ems live at the opposite ends of the earth, one in the east, the other in the west, and for seventy years never see each other -- until the day of their mating. Finally they meet, mate once, and then the female kills the male with one bite.

    The female becomes pregnant, and her pregnancy lasts for twelve years. During the last year she cannot walk, only role from side to side, and she survives only because her saliva waters the earth around her sufficiently to produce enough vegetation for her support. Instead of giving birth, her stomach bursts open and she dies instantly. However, twins are born, one male and one female. They get up immediately and wander away, one to the east, one to the west.

    During the flood, when Noah collected all the animals into the arc, the re'ems came to join the procession. However, because of their giant size, they could not fit into the arc. Yet Noah saved them. One version claims he tied them behind the arc, and they followed it by running and later by swimming. Another version tells that the flood happened just as the young re'ems were born, so they were small enough to fit in the arc.
    King David had an encounter with a re'em. When David was still a simple shepherd, he saw a sleeping re'em and thought it was a mountain. He started climbing it, and the re'em woke up and lifted David on his gigantic horns. David vowed that if God saved his life, he would build Him a temple, a building as high as the re'em himself. God heard him and sent a lion. As the lion is the king of the beasts, the re'em bowed to him by prostrating himself on the ground, and David could descend from the horns. Then God sent a deer, and the lion started chasing her. So David was saved from both the lion and the re'em.

    Sources:
    Ginzberg, Louis. Legends of the Jews. The John Hopkins University Press, Baltimore and London, 1998 Shepard, Odell. The Lore of the Unicorn. Harper and Row Publishers, New York, 1979

    الترجمة التفسيرية :

    "الرئم"
    بقلم/د .إليلأربيلكانت العديد من الوحوش قد خلقت فى اليوم السادس ، و بعضها دُمّر أثناءالفيضان – الطوفان- و البعض الآخر ما يزال معنا إلى الآن . و يوصف الرئم بأنه حيوانعملاق حتى بين الحيوانات الغريبة . و عامة لا يوجد إلا اثنين من هذا النوع فى وقتواحد، ذكر و أنثى ، لأنه كان يعتقد أنه إذا وجد أكثر من هذا العدد لهذا النوع ، فإنالعالم لن يستطيع دعمه . و لا يوجد أحد متأكد تماما من الشكل الحقيقى للرئم . وتصفه المصادر بأنه حيوان قوى و سريع و لا يُقهر ، و هناك جدال بين العلماء والباحثين حول عدد قرونه . فبعضهم يقول أن له قرنا واحدة مثل وحيد القرن -الحيوانالثدى المعروف- أو اليونيكورن – و هو حيوان خرافى ، والبعض الآ خر يقول بل له اثنانو يمكن مقارنته ب ثور العملاق و هو فصيلة من الثور البرى و قد انقرضت إبان القرنالسادس عشر . و من ناحية أخرى يمكن أن يكون كائن أسطورى خرافى محض مأخوذ من نقوشلحيوانات ضخمة كانت فى العصور المصرية و العراقية القديمة ، و التى بلا شك كانتمشهورة عند اليهود فى عهد التلمود .

    ولايمكن لاحد الجزم ماهو وصف (THE RE'EM)وان كانت تصفة المصادر الموثوق منها أنه مفترس سريع,لايقهر .وان اختلف الباحثون فى تحديد عدد قرونه فالبعض قال أن لدية واحدا كحيوان وحيد القرن أوالكركدن, والبعض الآخر قال أن لديه زوج من القرون وانه قد يكون من سلاله الآرخص- ثور برى - شبه منقرض(BOS PRIMIGENIUS) و هو نوع من سلاله الثور البرى والذى يعد شبه منقرض من نهايه القرن السادس عشر و من وجهه أخرى فقد لايعدو كونه مخلوقا خرافيا مستندا الى نقوش بارزة
    (GREEK, "BETWEEN THE RIVERS") IS THE ALLUVIAL PLAIN BETWEEN THE TIGRIS AND EUPHRATES RIVERS {IN CONTEMPORARY IRAQ})


    بين أعالى بلاد مابين النهرين دجلة والفرات( المسماة حاليا العراق ) و الحيوانات المفترسةالمصرية التى بما لاشكّ فيه معروفة إلى يهود العصرِ التلموديِ وتعيش THE RE'EM فى نهايات الآطراف المعاكسه للأرض أحداهما فى الناحيه الشرقية والآخرى فى الناحية الغربية, والى سبعون عاما لايتشاوف أحداهما للأخر وذلك حتى ياتى يوم الجماع, فتقوم الآنثى بالجماع مرة واحدة ثم تقوم بقتل الذكر بعدها مباشرة بقضمة واحدة تُصبحُ الأنثى حاملاً، ويَدُومُ حملَها لإثنتا عشْرةعاما.خلال السَنَة الأخيرة لا تقوى على الَسير، فقط يمكنها الدحرجة من جهة لأخرى، وهي تَبْقى على قيد الحياة لأن لعابَها كثير لدرجة انه يسْقي الأرضَ حولها مما يؤدي الي انبات الخضراوات التى تطعمها. و عوضا ْ أنْ تلدَ، فأن أحشائها تَنفجرُ فتصرع الآنثى فى حينها. ومع ذلك، فأنها تلد توائم ، أحدهما ذكر والآخرىوأنثى , يَنْهضونَ من فورهم فيهميون، واحد إلى الشرقِ، والآخر إلى الغربِ أثناء الفيضانِ، عندما جَمعَ نوح كُلّ الحيوانات في سفينته، جاءَ RE'EMS للإِنْضِمام إلى الموكبَ. وهكذا، لكبر حجمِهم العملاقِ، فهم لم يَستطيعونَ أَنْ يصعدوا الي السفينة ورغم ذلك فقد أمن نوح مدخلهم . وهناك روايتين لكيفية قيام نوح بانقاذهم تقول احدى الروايات بأنّه رَبطَهم في السفينة وبذلك تَتبعوه ركضا ثم سِباحَة فيما بعد. تُخبرُنا الرواية الاخرى بأنّ الفيضانَ عندما حَدثَ كان RE'EMS فى مرحلة الميلاد لذا كان حجمهم صغير واستطاعوا الصعود الى السفينة

    تقابل الملك ديفيد مع RE'EM عندما كان لا يزال راعيا بسيطا. ولان الحيوان كان وقتها نائم فظنه ديفيد انه جبل وبدا بتسلقه وعندما استيقظ َرْفعُ ديفيد على قرونِه العملاقةِ وعندها أقسمَ ديفيد بأنّه إذا أنقذ الرب حياته، سيَبْني له (للرب) معبدا , يَبْنية بارتفاع RE'EM نفسه فسَمعَه الرب و أرسلَ اليه أسدا ولان الأسد ملكُ الوحوشِ، فانحنى له RE'EMواستطاع ديفيد ان ينزل من على قرونه فأرسلَ له الرب-غزال- أيِّل، وشرع الأسد بمُطَارَدَته لذا فقد وقر ديفيد كلا الأسد وRE'EM .

    و فى الرابط التالى ستجد الجملة التى تفيد من يحبون الاختصار كالتالى :





    The unicorn is one of the most ancient mythological beasts.


    الترجمة التفسيرية :

    Unicorn واحد من اقدم الوحوش الاسطورية القديمة .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

عـلم المـيثـولوجـيـا يثبت تحريـف الكتـاب الـمقدس (كامل)


LinkBacks (?)

  1. 15-07-2010, 01:33 AM
  2. 15-07-2010, 01:24 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حقائق ثابتة وتحدي لمن يثبت خلافها
    بواسطة ayoop2 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 266
    آخر مشاركة: 20-06-2012, 02:14 PM
  2. نص يثبت ألوهية المسيح !
    بواسطة إدريسي في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-11-2009, 10:31 AM
  3. إله كامل وإنسان كامل .........إلى اللقاء
    بواسطة عبقرى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-04-2008, 09:05 PM
  4. علم الميثولوجيا يثبت تحريف الكتاب المقدس1
    بواسطة janat alma2wa في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-03-2008, 05:15 PM
  5. الدليل الثانى ان تربو جحش/واتحدى من يثبت عكس ذلك!!
    بواسطة فلوجه في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-05-2007, 07:52 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

عـلم المـيثـولوجـيـا يثبت تحريـف الكتـاب الـمقدس (كامل)

عـلم المـيثـولوجـيـا يثبت تحريـف الكتـاب الـمقدس  (كامل)