رد شبهة (بطونها) و(بطونه)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رد شبهة (بطونها) و(بطونه)

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 41

الموضوع: رد شبهة (بطونها) و(بطونه)

  1. #21
    الصورة الرمزية abcdef_475
    abcdef_475 غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    2,004
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-08-2016
    على الساعة
    06:01 PM

    افتراضي

    اقتباس
    هل يعني أنه رحمه الله تعالي لم يسمع تذكيرها
    هل يعني عدم التذكير مطلقا
    وإذا قلت لم أسمع عن طبيب في القرية
    هل دخلت القرية
    هل فحصت بيتا بيتا
    هل دخلت كل شبر في القرية
    ثم قلت لم أسمع بطبيب في القرية
    ثم أهدي إليك معلومات مهمة عن هذا المعجم
    معلومات عن المعجم الصغير جدا 11 صفحة


    [ المذكر والمؤنث - ابن التستري الكاتب ]
    معجم صغير. رتب ابن التستري فيه ما يذكر ويؤنث من ألفاظ العرب على حروف المعجم، دون ترتيب هجائي داخلي للمواد. وهو الأثر الوحيد الذي وصلنا من مؤلفات ابن التستري. طبع لأول مرة في القاهرة سنة 1983م بتحقيق د. أحمد هريدي. ولم يكن يعرف من نسخ الكتاب، إلا نسخة دار الكتب بمصر، وهي بلا تاريخ، يرجح أنها كتبت نحو القرن السابع الهجري. وتقع في (11) صفحة، وهي ناقصة من آخر باب الصاد إلى أثناء باب العين. ثم عثر المحقق على نسخة أخرى للكتاب، في مكتبة البحث الجامعي بجامعة كاليفورنيا، أثناء إيفاده إليها في يناير 1981م لفحص مجموعة المخطوطات بالمكتبة، والتي تقارب (5000) مخطوطة. وتقع هذه النسخة في (11) صفحة تحت عنوان (رسالة في ضوابط المؤنث السماعي) كتبت يوم 20 / شعبان / 1106هـ. وفي مقدمتي النسختين خلاف، يظهر معه أن المؤلف تراجع عن نظريةٍ أراد إثباتها حول إمكانية تقعيد التذكير والتأنيث.

    ..................


    إذا وجد إثبات ونفي
    طبقا للقواعد الأصولية

    من نقدم النفي أم الإثبات

    أخي الحبيب خالد فريد
    ان قلت انني اتعلم منك فهذا ليس من باب الاطراء
    ولكن هذه حقيقه ، ويشهد الله تعالي عليها
    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 21-03-2008 الساعة 08:17 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمائة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني ___________
    مـدونة الـنـقد النصـي لـلعهـد الـقديم

    موقع القمص زكريا بطرس

    أوراقــــــــــــــــــــــــــــــي


  2. #22
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي تابع - مشكل إعراب القرآن

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة
    هل تريد ان تقول ان ما تمه حرقه من القرآن لم يكن قابلا للحرق . واخفاه المسلمون مثلا ؟

    [/COLOR]
    أو ليس ما تم حرقه هو من القرآن وكلام الله؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة

    لذا فانت مطالب الان بتحديد لنا ماهيه تلك النسخه

    [/COLOR]
    لا بأس من التوضيح رغم وضوح المقصد، إني أعني أول نسخة تمت كتابتها من القرآن


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة

    هل بكلامك هذا تقصد نسخه كتبها الرسول بيده مثلا

    [/COLOR]
    أنت أدرى !


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة

    ونحن لسنا بحاجه الي مخطوطات لتثبت لنا صحه كتابنا

    فلدينا ما هو اهم

    لدينا سند متصل . هذا السند الذي لم ينقطع ولن ينقطع ان شاء الله عز وجل

    [/COLOR]
    أحسنت! فالسند المتصل هو أهم من حفظ كتاب الله، خاصة وأن السند المتصل لا يتخلله إلا المعصومون من البشر!

    والحق يُقال إن الطعن في شخص واحد تنسف كل ذلك السند، ثم هذه الدعوى بحاجة إلى دليل فأين هو الدليل الذي لا يقبل الشك؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة

    ما رايك في كتاب اسمه " حل مشاكل الكتاب المقدس " لقس يدعي منسي يوحنا

    [/COLOR]
    إنه كتاب جميل، ولكن هذه الكتب قد ظهرت حديثاً، أما الكتب التي تتناول مشكل إعراب القرآن فهي كثيرة ومنوَّعة، منها القديم ومنها الحديث، مما يعني أن المشكلة قديمة، وما زالت مستمرة، خاصة وأنها تمس بلاغة القرآن في الصميم.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة
    قال السيوطي في الاتقان ج 2 ص 19

    أفرده بالتصنيف خلائق منهم مكي وكتابه في المشكل خاصة والحوفي وهوأوضحها وأبوالبقاء العكبري وهوأشهرها والسمين وهوأجلها على ما فيه من حشووتطويل ولخصه السفاقسي فحرره وتفسير أبي حيان مشحون بذلك‏.‏ [RIGHT]ومن فوائد هذا النوع معرفة المعنى لأن الإعراب يميز المعاني ويوقف على أغراض المتكلمين‏
    حل مشاكل القران الكريم لعبد الله محمد بن ءاجروم
    ج1 ص 3
    فلا يخفى على أحد أهمية علم الإعراب في توضيح المعنى الذي تنشده الآيات القرآنية، وبيان ما تقصده من دلالات، وقد نشأ هذا العلم وازدهرت مباحثه في كنف الحاجة إلى تفسير القرآن، وتوضيح معانيه وغريبه، ومن هنا تعدَّدت المصنفات قديما وحديثا لتحقيق هذا الغرض، وبعضها يكمل بعضها الآخر؛ فلكل مصنف مذاقه ووجهته التي هو مُوَلِّيها، ولا غنى لأحد عن أحد؛ لأن كلاً منها يُعنى بجانب، أو يحلُّ مشكلا، أو يثير مسائل علمية قد لا يثيرها غيره، بيد أنها اتفقت على العناية بإجلاء معاني كتاب الله‏.‏
    وها هو الإمام مكي بن أبي طالب المتوفى سنة 437، يقول في مقدمة مشكله‏:‏ ‏"‏ورأيت من أعظم ما يجب على طالب علوم القرآن، الراغب في تجويد ألفاظه، وفهم معانيه، ومعرفة قراءاته ولغاته، وأفضل ما القارئ إليه محتاج، معرفة إعرابه والوقوف على تصرُّف حركاته وسواكنه؛ ليكون بذلك سالما من اللحن فيه، مستعينًا على إحكام اللفظ به، مطلعًا على المعاني التي قد تختلف باختلاف الحركات، متفهمًا لما أراد الله تبارك وتعالى به من عباده؛ إذ بمعرفة حقائق الإعراب تُعرف أكثر المعاني وينجلي الإشكال، وتظهر الفوائد، ويُفْهَم الخطاب، وتصحُّ معرفة حقيقة المراد‏"‏‏.‏
    اتمني ان تكون عرفت يا ضيفنا ..

    إن كل ما ذكر يتناول فوائد الإعراب، ولكن ذلك لا ينفي أن هنالك الكثير مما هو مشكل في إعراب القرآن، مما جعلهم يقومون بتلك الأعمال، خاصة وأنه كما قال مكي :"إذ بمعرفة حقائق الإعراب تُعرف أكثر المعاني وينجلي الإشكال، وتظهر الفوائد، ويُفْهَم الخطاب، وتصحُّ معرفة حقيقة المراد‏"


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة
    [SIZE=4]
    يقول في الكشاف :
    ذكر سيبويه الأنعام في باب ما لا ينصرف في الأسماء المفردة الواردة على أفعال، كقولهم: ثوب أكياش؛ ولذلك رجع الضمير إليه مفرداً. وأمّا
    { فِى بُطُونِهَا }
    [المؤمنون: 21] في سورة المؤمنين: فلأنّ معناه الجمع. ويجوز أن يقال في الأنعام وجهان، أحدهما: أن يكون تكسير نعم كأجبال في جبل، وأن يكون اسماً مفرداً مقتضياً لمعنى الجمع كنعم، فإذا ذكر فكما يذكر «نعم» في قوله:

    في كُلِّ عَامٍ نَعَمٌ تَحْوُونَهيُلْقِحُهُ قَوْمٌ وَتَنْتِجُونَهْ
    وإذا أنث ففيه وجهان: أنه تكسير نعم. وأنه في معنى الجمع. وقرىء: «نَسقيكم» بالفتح والضم، وهو استئناف، كأنه قيل: كيف العبرة، فقيل نسقيكم { مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ } أي يخلق الله اللبن وسيطاً بين الفرث والدم يكتنفانه، وبينه وبينهما برزخ من قدرة الله لا يبغي أحدهما عليه بلون ولا طعم ولا رائحة، بل هو خالص من ذلك كله. قيل: إذا أكلت البهيمة العلف فاستقرّ في كرشها طبخته، فكان أسفله فرثاً، وأوسطه لبناً، وأعلاه دماً. والكبد مسلطة على هذه الأصناف الثلاثة تقسمها، فتجري الدم في العروق، واللبن في الضرع، وتبقى الفرث في الكرش. فسبحان الله ما أعظم قدرته وألطف حكمته لمن تفكر وتأمّل. وسئل شقيق عن الإخلاص فقال: تمييز العمل من العيوب، كتمييز اللبن من بين فرث ودم { سَآئِغًا } سهل المرور في الحلق ويقال: لم يغص أحد باللبن قط. وقرىء: «سيغاً»، بالتشديد. و «سيغاً»، بالتخفيف. كهين ولين. فإن قلت: أي فرق بين «من» الأولى والثانية؟ قلت: الأولى للتبعيض؛ لأن اللبن بعض ما في بطونها، كقولك: أخذت من مال زيد ثوباً. والثانية: لابتداء الغاية؛ لأنّ بين الفرث والدم مكان الإسقاء الذي منه يبتدأ، فهو صلة لنسقيكم، كقولك: سقيته من الحوض، ويجوز أن يكون حالا من قوله { لَّبَنًا } مقدماً عليه، فيتعلق بمحذوف، أي: كائناً من بين فرث ودم. ألا ترى أنه لو تأخر فقيل: لبناً من بين فرث ودم كان صفة له، وإنما قدم لأنه موضع العبرة، فهو قمن بالتقديم. وقد احتج بعض من يرى أن المني طاهر على من جعله نجساً، لجريه في مسلك البول بهذه الآية، وأنه ليس بمستنكر أن يسلك مسلك البول وهو طاهر، كما خرج اللبن من بين فرث ودم طاهراً. اهــ

    عزيزي. لماذا كل هذا الشرح؟ ببساطة لأن الضمير في بطونه على الأنعام، ولو كان الضمير هو (ها) بدلاً من (هـ) لما احتاجوا إلى كل هذا اللف والدوران لإثبات عدم وجود خطأ لغوي في الآية.

    أما بخصوص (الأزهري ابن الخطيب)، فعلى ما يبدو أنك لست من محبي البحث، وإنما من هواة الوجبات السريعة، لذا فأنا سأترك لك متعة البحث عن كتابه، أو أقله ما ورد فيه من مقتطفات.

  3. #23
    الصورة الرمزية ديكارت
    ديكارت غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    08-10-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي تابع - مشكل إعراب القرآن

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaled faried مشاهدة المشاركة

    أقسم بالله تعالي

    أن كل شبهة يثيرها أحد علي القرآن الكريم إلا وتحولت عندي بفضل الله سبحانه وتعالي إلي إعجاز جديد يبهر العقول

    لأنه كلام رب العالمين

    .........
    [/COLOR]
    شكراً لمداخلتك عزيزي خالد،

    ولكن هذا شأنك وحدك أن ترى في الخطأ اللغوي إعجازاً، فغيرك الكثيرون ممن يرون العكس.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaled faried مشاهدة المشاركة


    وهذا تشكيك منك في نزاهة علمائنا الكرام

    وأقول لك

    إذا كان الأمر كذلك

    ما الأسهل والأسرع عليهم

    إضافة (ألف ) فقط إلي ( بطونه ) لتصبح ( بطونها )

    أم محاولة التبرير

    [/COLOR]
    التبرير أسهل ، ولكن لماذا؟ لأنه قد سبق السيف العذل، لو كان باستطاعتهم لما تأخروا.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaled faried مشاهدة المشاركة


    ثانيا عندنا إثبات وعندك نفي فمن نقدم النفي أم الإثبات

    الإثبات

    الكتاب - (ج 1 / ص 225)
    من العرب من يقول: هو الأنعام.
    لكتاب : الكتاب
    المؤلف : سيبويه أبو بشر عمرو بن عثمان بن قنبر
    سيبويه (148-188هـ، 769 -804م).

    أبو بشر عمرو بن عثمان بن قنبر. رائد النحو العربي وعالم اللغة،
    ..................

    دليل آخر للإثبات
    تاج العروس - (ج 1 / ص 7912)

    قال شيخنا وقال جماعة ان الأنعام اسم جمع فيذكر ضميره ويفرد نظر اللفظه ويؤنث ويجمع نظر المعناه

    الكتاب : تاج العروس من جواهر القاموس
    المؤلف : محمّد بن محمّد بن عبد الرزّاق الحسيني، أبو الفيض، الملقّب بمرتضى، الزَّبيدي
    أضخم معاجم اللغة العربية، قديمها وحديثها. شُرع في طباعته عام 1965م، وتم طباعة المجلد (21) منه سنة 1984م وفي مقدمته تعريف بما هو تحت الطبع منه، وجميعه (35) مجلداً.
    [/COLOR]

    الإثبات يا عزيزي هنا هو أحد أدلة النفي، لأن الكثير من علماءاللغة لم يكونوا موضوعيين في طرحهم، فهم حينما وجدوا أخطاء في القرآن، لم يعترفوا بذلك أو حتى لم يصمتوا، وإنما تمادوا باختراع تبريرات واهية لا أدلة دامغة عليها في أثر السابقين، ولاحظ معي هذه الحيلة التي اتبعها سيبويه بقوله : "من العرب من يقول: هو الأنعام"!
    فمن هم العرب الذين قولوا ذلك؟
    ألم ينزل القرآن بلسان عربي مبين، وبلسان قريش؟
    ثم من منا يمكنه أن يستسيغ قوله "هو الأنعام"؟ هل هذا ما يألفه اللسان؟

    أما صاحب (تاج العروس) فقد أورد جملة مبهمة مفادها "ان الأنعام اسم جمع فيذكر ضميره ويفرد نظر اللفظه ويؤنث ويجمع نظر المعناه" .. وهي في شكلها أقرب للأحجية منها للتفسير.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaled faried مشاهدة المشاركة
    أما النفي

    هل يعني أنه رحمه الله تعالي لم يسمع تذكيرها
    هل يعني عدم التذكير مطلقا
    وإذا قلت لم أسمع عن طبيب في القرية
    هل دخلت القرية
    هل فحصت بيتا بيتا
    هل دخلت كل شبر في القرية
    ثم قلت لم أسمع بطبيب في القرية
    ثم أهدي إليك معلومات مهمة عن هذا المعجم
    معلومات عن المعجم الصغير جدا 11 صفحة


    [ المذكر والمؤنث - ابن التستري الكاتب ]
    معجم صغير. رتب ابن التستري فيه ما يذكر ويؤنث من ألفاظ العرب على حروف المعجم، دون ترتيب هجائي داخلي للمواد. وهو الأثر الوحيد الذي وصلنا من مؤلفات ابن التستري. طبع لأول مرة في القاهرة سنة 1983م بتحقيق د. أحمد هريدي. ولم يكن يعرف من نسخ الكتاب، إلا نسخة دار الكتب بمصر، وهي بلا تاريخ، يرجح أنها كتبت نحو القرن السابع الهجري. وتقع في (11) صفحة، وهي ناقصة من آخر باب الصاد إلى أثناء باب العين. ثم عثر المحقق على نسخة أخرى للكتاب، في مكتبة البحث الجامعي بجامعة كاليفورنيا، أثناء إيفاده إليها في يناير 1981م لفحص مجموعة المخطوطات بالمكتبة، والتي تقارب (5000) مخطوطة. وتقع هذه النسخة في (11) صفحة تحت عنوان (رسالة في ضوابط المؤنث السماعي) كتبت يوم 20 / شعبان / 1106هـ. وفي مقدمتي النسختين خلاف، يظهر معه أن المؤلف تراجع عن نظريةٍ أراد إثباتها حول إمكانية تقعيد التذكير والتأنيث.

    [/COLOR]
    قول ابن التستري: "لم يسمع تذكيرها" لا يقبل التأويل أي أنه لم يقل أحدٌ بها وهو مخالفٌ لما قاله سيبويه، علماً بأن قول سيبويه هو ما يحتاج إلى دليل!

    أما التباهي بحجم مؤلفات لسيبويه وغيره، فالحجم ليس هو المحك، وإنما مضمون الكتاب، فرغم صغر معجم ابن التستري إلا أنه جاء مركزاً ومفيداً للغاية لمن يرغب بقراءته، فليس عدد الصفحات هو المهم، وإنما قيمة الكتاب لها وزنها.

    وأما عن مخطوطتي كتاب المذكر والمؤنث، فهما مهمتان، وقد أبقت المخطوطة الثانبة الثانية ما فُقد من المخطوطة الأولى.

    وأما الخلاف الذي ذكرته ، وذلك على ذمة أحمد هريدي في مقدمتي النسختين، حيث يظهر معه أن المؤلف - أي ابن التستري - تراجع عن نظريةٍ أراد إثباتها حول إمكانية تقعيد التذكير والتأنيث، فهذا - إن ثبت ولا أحسبه إلا اجتهاداً من الدكتور هريدي - لا يؤثر في قيمة الكتاب، ولا يمس قوله بأن الأنعام مؤنثة ولم يُسمع تذكيرها، علماً بأن أبو حاتم السجستاني كذلك قد أنكر تذكير الكلمة.

    راجع حاشية الكتاب ذاته صفحة رقم 107 بتعليق الدكتور هريدي.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaled faried مشاهدة المشاركة


    إذا وجد إثبات ونفي
    طبقا للقواعد الأصولية

    من نقدم النفي أم الإثبات
    المسألة نسبية .. والدليل هو الحكم

    ولعل خير دليل على قولي هو اختلاف العلماء والمفسرين في تفسير هذا الضمير في كلمة (بطونه) وقد أرهق العقول حتى وصلت الأمور إلى وجود ستة وجوه لإعراب هذا الضمير!

    وكفانا ما قاله القرطبي في مستهل تفسيره لكلمة (بطونه) بقوله: "اِخْتَلَفَ النَّاس فِي الضَّمِير مِنْ قَوْله : " مِمَّا فِي بُطُونه " عَلَى مَاذَا يَعُود."

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

  4. #24
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة

    المعاجم التي استندت إليها فكلها قد استندت إلى القرآن حتى تثبت أن (الأنعام) تذكر وتؤنث، خاصة وأن هذه المعاجم قد تم تدوينها بعد القرآن بزمن طويل، لذا فنحن لا يمكننا القول أن هذه المعاجم قد جاءت منزهة عن الأهواء ، مهما كان الكاتب عالماً وفقيهاً


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    ولكن لكي لا أتهم باقتباس الشبهة دون معرفة النحو والإعراب، أريد أن أنوه هنا إلى أني قد تلقيت علوم اللغة العربية في إحدى دول الخليج العربي منذ نعومة أظفاري بشكل جيد يسمح لي أن أميز بين الغث والسمين في كلام السابقين واللاحقين.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    عزيزي صدق الحق وحده، فسيبويه ليس نبياً أو رسولاً أو شخصاً موحى إليه حتى نأخذ كلامه كأنه منزلٌ من السماء.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    فنرد عليك قائلين بأن الكثير من أقوال الجاهليين لم تصل إلينا بفعل عمليات الطمس المتعمد من قبل المسلمين


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    وأين المصاحف الأخرى التي أحرقها عثمان بن عفان؟ بل أين النسخة الأصلية من القرآن؟



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    أما عن سؤال (أهل العلم)، فالحق أقول لك أني ما كنت أجرأ على طرح هذا الموضوع لولا أن (أهل العلم) الذين يعتد بهم لديك قد احتاروا في إعراب القرآن، وكتبوا العديد من الكتب في مشكل إعراب القرآن، حتى أنهم قد اختلفوا في إعراب الكثير من الآيات والكلمات، بل وقد وصلت بهم المواصيل إلى الخروج على القواعد المتعارف عليها حتى يبرروا إعراب بعض الآيات.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديكارت مشاهدة المشاركة
    المشكلة عزيزي لا تكمن في عدد المراجع .. وإنما تكمن بأن كل من ذكرتهم من علماء قد استندوا إلى الآية لتبرير تفسيرهم، مع أنه لم يثبت أن الأنعام تؤنث وتذكر في كلام العرب.

    فـي تذكير النعم
    أكُلَّ عامٍ نَعَمٌ تَـحُوونَهْ **** يُـلْقحُهُ قَوْمٌ وتَنْتِـجُونَه

    وإذا أنَّث ففيه وجهان: أنه تكسير نعم، وأنه في معنى الجمع.


    فقوله: { مِّمَّا فِي بُطُونِهِ }: الضمير عائد على الجِنْس

    .
    فالخيل اسم مؤنث، لا واحد له، والنعم اسم مذكر للجماعة، لا واحد له، وقال الراجز: وطاب ألبان اللقاح فبرد

    رده الى اللبن.

    وسلملي علي بلاغة العهدين .
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 25-03-2008 الساعة 02:23 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #25
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    أعتقد أنه تم الرد على الشبهة مما لا يجعل للسائل حجة

    حتى انه بدا يرمي شبهات مختلفة وبعيدة عن اساس السؤال

    يرجى الالتزام بموضوع السؤال وان شاء السائل أن يطرح شبهة أخرى له ذلك في صفحة أخرى

  6. #26
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة
    وسلملي علي بلاغة العهدين .
    بالحق :

    ما هو جمع كلمة ( دابة )

    الكتاب المقدس يقول دبابات

    وما هو جمع كلمة ( شاطئ )

    الكتاب المقدس يقول شطوط

    أيها المرائي انزع الخشبة التي في عينك حتى ترى القشة التي في عين أخيك

    لا ده عنده غابة مش خشبة بس

  7. #27
    الصورة الرمزية زهراء
    زهراء غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    606
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-04-2013
    على الساعة
    10:36 AM

    افتراضي


    هل عميت عينك يا ديكارت عما في كتابك من المصائب؟ التي لا يقبلها إلا مجنون أو متعصب بلغ به تعصبه إلى الجنون؟؟!!!!
    إليكم نصوص بلاغية مضحكة من الكتاب المكدس:
    (خروج8:15) وبريح أنفك تراكمت المياه
    .
    أتعون ما تقولون أيها الفصحاء البلغاء: بريح الأنف تتراكم المياه أمِ من
    الإصابة بالزكام؟
    (أيوب10:35) الله صانعي، مؤتي الأغاني في الليل، الذي يعلمنا أكثر من وحوش الأرض، ويجعلنا أحكم من طيور السماء .
    (1صمو1:2) قالت حنة : ارتفع قرني بالرب . اتسع فمي على أعدائي . وليس صخرة مثل الهنا . قسي الجبابرة انحطمت ..والضعفاء تمنطقوا بالبأس .
    أرأيتم هذا التعبير الأدبي الذي عجز عن مثله أبو العتاهية والمتنبي وسائر أدباء العرب؟
    هناك المزيد على فكرة يا ديكارت..بس إنت اطلب وهتلاقي كله في عينك
    اسمع يا هذا كتابك ليس فقط كتاب مليء بالأخطاء اللغويه..فهناك أيضا أخطاء علميه وأخطاء تاريخية ووووو...إلخ .
    فلا يقارن كتابك المكدس هذا بالقرآن الكريم المعجز أبدا..
    فالقرآن هذا الكتاب المعجز المتناهي في البلاغة والعصمة، لا يقارن أبدا بكتاب لم يسلم منالتحريف والتبديل والتناقض، وهو أشبه بمذكرات يومية كتبه تلاميذ أو تلاميذ تلاميذالمسيح عليه السلام من الذاكرة معبرين فيه عن تصور شخصي لهم، وتفسير شخصي للأحداث التي نقلت أو رآها بعضهم، وقد اختلفوا في هذا النقل اختلافا كبيرا، وجاءت عباراتهم
    في كثير من الأحيان ركيكة متهالكة..
    يا ديكارت اعترف بأنه تم الرد على الشبهة وقضي الأمر الذي فيه تستفتيان...هذا إذا كنت باحثا عن الحق بصدق..
    أما إذا كنت تحاول اللف والدوران لإلصاق الشبهة بالآية عنادا واستكبارا...نصيحتي لك خد بعضك وامشي من هنا


  8. #28
    الصورة الرمزية Ihab
    Ihab غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    112
    آخر نشاط
    06-03-2014
    على الساعة
    06:37 PM

    افتراضي

    الضيف العزيز يأخذ من أقوال العلماء ما يناسب هواه ويترك كل ما قاله عشرات العلماء الآخرين!!

    وإذا كان القرطبي لم يعرف تفسير الآية أو الكلمة فلماذا لم يذهب للتفاسير الأخرى؟

    ربما كانت على غير هواه؟

    يا عزيزي لا كهنوت في الإسلام على عكس دينكم الذي جعل من رهبانكم أربابا من دون الله!!

    فكل ما يلمسه البابا أو الأسقف يصبح مقدسا!!
    ولا حول ولا قوة إلا بالله!!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    85
    آخر نشاط
    08-10-2008
    على الساعة
    10:37 PM

    افتراضي


    يقول الله تعالى: (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ )النحل66صدق الله العظيم.

    انظر في الشرح ولاحظ عظمة الله في اللغة النحوية " بطونه " وقدرته في اخراج لبن خالص من بين دم ولحم ..
    قبل أن أتطرق إلى كيف تتحول مواد ما بين الفرث والدم إلى اللبن الخالص السائغ أريد أن أشير إلى الكلمة (بطونه) ولما لم يقل جل شأنه وعظم سلطانه (بطونها) والجواب للتدليل على مفرد الأنعام أي أن كل لبونة أنثى من الأنعام وهي أربعة أنواع نسقيكم من بطونها حيث كل حيوان من الأنعام الأربعة له (من 3 في الجمل إلى 4 بطون في البقر والماعز والضأن)فلو قال (بطونها) لاعتقد البعض أنه يقصد بطن واحد لكل نوع من الأنعام.
    التعديل الأخير تم بواسطة ربيع الورد ; 25-03-2008 الساعة 06:23 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #30
    الصورة الرمزية abcdef_475
    abcdef_475 غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    2,004
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-08-2016
    على الساعة
    06:01 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (آل عمران)(o 71 o)(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ)
    اقتباس
    أو ليس ما تم حرقه هو من القرآن وكلام الله؟

    روي الامام البخاري رضي الله عنه عن انس بن مالك انه قال : حَتَّى إِذَا نَسَخُوا الصُّحُفَ فِي الْمَصَاحِفِ، رَدَّ عُثْمَانُ الصُّحُفَ إِلَى حَفْصَةَ، وَأَرْسَلَ إِلَى كُلِّ أُفُقٍ بِمُصْحَفٍ مِمَّا نَسَخُوا، وَأَمَرَ بِمَا سِوَاهُ مِنَ الْقُرْآنِ فِي كُلِّ صَحِيفَةٍ أَوْ مُصْحَفٍ أَنْ يُحْرَقَ .
    ويعلق الامام النووي رضي الله عنه في التبيان في آداب حمله القرآن ص 96 :
    قال النووي: خاف عثمان من وقوع الاختلاف المؤدي إلى ترك شيء من القرآن، أو الزيادة فيه، فنسخ من ذلك المجموع الذي عند حفصة، الذي أجمعت الصحابة عليه مصاحفَ، وبعث بِها إلى البلدان، وأمر بإتلاف ما خالفها، وكان فعله هذا باتفاق منه ومن علي بن أبي طالب، وسائر الصحابة، وغيرهم .
    اقتباس
    لا بأس من التوضيح رغم وضوح المقصد، إني أعني أول نسخة تمت كتابتها من القرآن

    روي الامام البخاري في صحيحه عن الزهري انه قال :
    أَخْبَرَنِي ابْنُ السَّبَّاقِ أَنَّ زَيْدَ بْنَ ثَابِتٍ الأَنْصَارِيَّ ، وَكَانَ مِمَّنْ يَكْتُبُ الْوَحْيَ، قال: أَرْسَلَ إِلَيَّ أَبُو بَكْرٍ مَقْتَلَ أَهْلِ الْيَمَامَةِ وَعِنْدَهُ عُمَرُ، فَقال: أَبُو بَكْرٍ إِنَّ عُمَرَ أَتَانِي فَقال: إِنَّ الْقَتْلَ قَدِ اسْتَحَرَّ يَوْمَ الْيَمَامَةِ بِالنَّاسِ، وَإِنِّي أَخْشَى أَنْ يَسْتَحِرَّ الْقَتْلُ بِالْقُرَّاءِ فِي الْمَوَاطِنِ فَيَذْهَبَ كَثِيرٌ مِنَ الْقُرْآنِ، إِلاَّ أَنْ تَجْمَعُوهُ، وَإِنِّي لأَرَى أَنْ تَجْمَعَ الْقُرْآنَ. قال: أَبُو بَكْرٍ قُلْتُ لِعُمَرَ كَيْفَ أَفْعَلُ شَيْئًا لَمْ يَفْعَلْهُ رَسُولُ اللهِ ؟ فَقال: عُمَرُ هُوَ وَاللهِ خَيْرٌ. فَلَمْ يَزَلْ عُمَرُ يُرَاجِعُنِي فِيهِ حَتَّى شَرَحَ اللهُ لِذَلِكَ صَدْرِي، وَرَأَيْتُ الَّذِي رَأَى عُمَرُ. قال زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ: وَعُمَرُ عِنْدَهُ جَالِسٌ لاَ يَتَكَلَّمُ. فَقال أَبُو بَكْر:ٍ إِنَّكَ رَجُلٌ شَابٌّ عَاقِلٌ وَلاَ نَتَّهِمُكَ، كُنْتَ تَكْتُبُ الْوَحْيَ لِرَسُولِ اللهِ ، فَتَتَبَّعِ الْقُرْآنَ فَاجْمَعْهُ. فَوَاللهِ لَوْ كَلَّفَنِي نَقْلَ جَبَلٍ مِنَ الْجِبَالِ مَا كَانَ أَثْقَلَ عَلَيَّ مِمَّا أَمَرَنِي بِهِ مِنْ جَمْعِ الْقُرْآنِ. قُلْتُ: كَيْفَ تَفْعَلاَنِ شَيْئًا لَمْ يَفْعَلْهُ النَّبِيُّ ؟ فَقال أَبُو بَكْر:ٍ هُوَ وَاللهِ خَيْرٌ. فَلَمْ أَزَلْ أُرَاجِعُهُ حَتَّى شَرَحَ اللهُ صَدْرِي لِلَّذِي شَرَحَ اللهُ لَهُ صَدْرَ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ، فَقُمْتُ فَتَتَبَّعْتُ الْقُرْآنَ أَجْمَعُهُ مِنَ الرِّقَاعِ وَالأَكْتَافِ وَالْعُسُبِ وَصُدُورِ الرِّجَالِ، حَتَّى وَجَدْتُ مِنْ سُورَةِ التَّوْبَةِ آيَتَيْنِ مَعَ خُزَيْمَةَ الأَنْصَارِيِّ لَمْ أَجِدْهُمَا مَعَ أَحَدٍ غَيْرِه: } لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ{ إِلَى آخِرِهِمَا. وَكَانَتِ الصُّحُفُ الَّتِي جُمِعَ فِيهَا الْقُرْآنُ عِنْدَ أَبِي بَكْرٍ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللهُ، ثُمَّ عِنْدَ عُمَرَ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللهُ، ثُمَّ عِنْدَ حَفْصَةَ بِنْتِ عُمَرَ .
    وقد علمت سابقا انه عندما اراد الامام عثمان رضي الله عنه نساخه المصاحف استعان بالنسخه التي عند امنا حفصه بنت عمر
    وكون لجنه وتم نسخ المصاحف التي وزعت علي الامصار
    والمتعارف به عند علماء رسم القرآن ان عدد المصاحف التي بعث بها الامام عثمان سته مصاحف :
    الاول : المصحف الامام وهو المصحف الذي احتبسه لنفسه وينقل عنه ابو عبيد القاسم بن سلام
    الثاني : المصحف المدني وهو المصحف الذي كان بايدي اهل المدينه وعنه بنقل الامام نافع
    الثالث : المصحف المكي
    الرابع : المصحف الشامي
    الخامس : المصحف الكوفي
    السادس : المصحف البصري
    وإذا كان هو أصلََُ لكل هذه المصاحف – أي الإمام – فيجب القول بأنه لا اختلاف بينها لأنه الحكم وأنها صورة لنسخة واحدة ، ويكون "الإمام" هو المرجع الأول في الدولة ، ترجع إليه كل المصاحف وهو الحاكم عليها. المعجزه الكبري . ص 30
    والاهم في كل هذا ما هو سبق وانت قلته لك يا ضيفنا
    وجود سند متصل لكتابنا المجيد . والذي علقت عليه بقولك

    اقتباس
    أحسنت! فالسند المتصل هو أهم من حفظ كتاب الله، خاصة وأن السند المتصل لا يتخلله إلا المعصومون من البشر!

    والحق يُقال إن الطعن في شخص واحد تنسف كل ذلك السند، ثم هذه الدعوى بحاجة إلى دليل فأين هو الدليل الذي لا يقبل الشك؟
    نحن بانتظار الطعن الذي سينسف هذا السند
    فهل ستاتي لنا به يا ديكارت؟
    انا شخصيا في انتظارك
    واليك اسانيد القراء العشرة الي الصحابه
    1 - قراءة نافع بن عبد الرحمن الْمدني:
    عن ستة من الصحابة هم: عمر بن الخطاب وزيد بن ثابت وأبي بن كعب وعبد الله بن عباس وعبد الله بن عياش وأبي هريرة .
    2 - قراءة عبد الله بن كثير الْمكي :
    عن عمر بن الخطاب وزيد بن ثابت وأبي بن كعب وعبد الله بن عباس وعبد الله بن السائب .
    3 - قراءة أبي عمرو البصري :
    عن عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وأبي موسى الأشعري وعبد الله بن عباس وعبد الله بن عياش وعبد الله بن السائب وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وأبي هريرة .
    4 - قراءة عبد الله بن عامر الشامي :
    عن عثمان بن عفان وأبي الدرداء .
    5 - قراءة عاصم بن أبي النجود :
    عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وزيد بن ثابت وأبي بن كعب .
    6 - قراءة حمزة بن حبيب الزيات :
    عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وعبد الله بن مسعود والحسين بن على بن أبي طالب .
    7 - قراءة علي بن حمزة الكسائي :
    عن عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وعبد الله بن مسعود وعبد الله بن عباس وعبد الله بن عياش وأبي هريرة والحسين بن علي بن أبي طالب .
    8 - قراءة أبي جعفر يزيد بن القعقاع :
    عن زيد بن ثابت، وأبي بن كعب وابن عباس وعبد الله بن عياش وأبي هريرة .
    9 - قراءة يعقوب بن إسحاق الحضرمي :
    عن عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وأبي بن كعب وزيد بن ثابت وعبد الله بن مسعود وأبي موسى الأشعري وعبد الله بن عباس وعبد الله بن عياش وعبد الله بن السائب وأبي هريرة .
    10 - قراءة خلف بن هشام البزار :
    عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وزيد بن ثابت وأبي بن كعب والحسين بن على بن أبي طالب .
    [QUOTE]إنه كتاب جميل، ولكن هذه الكتب قد ظهرت حديثاً، أما الكتب التي تتناول مشكل إعراب القرآن فهي كثيرة ومنوَّعة، منها القديم ومنها الحديث، مما يعني أن المشكلة قديمة، وما زالت مستمرة، خاصة وأنها تمس بلاغة القرآن في الصميم[/QUOTE]
    مشكله المشاكل ان النصاري لا يفهمون ما يجدونه في الكتب الاسلاميه
    فنحن نضع لهم الردود ومع ادعائهم بانهم علماء ونوابغ لا يفهمون محتوي الرد وتظهر اجاباتهم بالشكل السابق
    انظروا ماذا يقول
    [QUOTE]إنه كتاب جميل، ولكن هذه الكتب قد ظهرت حديثاً، أما الكتب التي تتناول مشكل إعراب القرآن فهي كثيرة ومنوَّعة، منها القديم ومنها الحديث، مما يعني أن المشكلة قديمة، وما زالت مستمرة، خاصة وأنها تمس بلاغة القرآن في الصميم[/QUOTE]
    اذا يا ديكارت وجود كتاب لمنسي يوحنا اسمه " حل مشاكل الكتاب المقدس " يعني انه قد ظهرت الان مشكله عويصه اغفلها الاباء الاولين ولم يصنفوا فيها لحلها
    الامر الذي ادي لكتابه منسي لهذا الكتاب لحل تلك المشكله التي تقول عنها
    اليس كذلك؟؟؟
    واعيد عليك مره اخري ، عملا بالمقوله التي تقول التكرار يعلم الشطار بدلا من جحش الفرا
    قال السيوطي في الاتقان
    النوع الحادي والأربعون في معرفة إعرابه
    أفرده بالتصنيف خلائق منهم مكي وكتابه في المشكل خاصة والحوفي وهوأوضحها وأبوالبقاء العكبري وهوأشهرها والسمين وهوأجلها على ما فيه من حشووتطويل ولخصه السفاقسي فحرره وتفسير أبي حيان مشحون بذلك‏.‏
    ومن فوائد هذا النوع معرفة المعنى لأن الإعراب يميز المعاني ويوقف على أغراض المتكلمين‏.‏
    هل عرفت الفائده؟؟؟؟؟؟؟
    حل مشاكل القران الكريم لعبد الله محمد بن ءاجروم
    ج1 ص 3
    فلا يخفى على أحد أهمية علم الإعراب في توضيح المعنى الذي تنشده الآيات القرآنية، وبيان ما تقصده من دلالات، وقد نشأ هذا العلم وازدهرت مباحثه في كنف الحاجة إلى تفسير القرآن، وتوضيح معانيه وغريبه، ومن هنا تعدَّدت المصنفات قديما وحديثا لتحقيق هذا الغرض، وبعضها يكمل بعضها الآخر؛ فلكل مصنف مذاقه ووجهته التي هو مُوَلِّيها، ولا غنى لأحد عن أحد؛ لأن كلاً منها يُعنى بجانب، أو يحلُّ مشكلا، أو يثير مسائل علمية قد لا يثيرها غيره، بيد أنها اتفقت على العناية بإجلاء معاني كتاب الله‏.‏

    وها هو الإمام مكي بن أبي طالب المتوفى سنة 437، يقول في مقدمة مشكله‏:‏ ‏"‏ورأيت من أعظم ما يجب على طالب علوم القرآن، الراغب في تجويد ألفاظه، وفهم معانيه، ومعرفة قراءاته ولغاته، وأفضل ما القارئ إليه محتاج، معرفة إعرابه والوقوف على تصرُّف حركاته وسواكنه؛ ليكون بذلك سالما من اللحن فيه، مستعينًا على إحكام اللفظ به، مطلعًا على المعاني التي قد تختلف باختلاف الحركات، متفهمًا لما أراد الله تبارك وتعالى به من عباده؛ إذ بمعرفة حقائق الإعراب تُعرف أكثر المعاني وينجلي الإشكال، وتظهر الفوائد، ويُفْهَم الخطاب، وتصحُّ معرفة حقيقة المراد‏"‏‏.
    يا رب تكون فهمت في تلك الاعاده
    [QUOTE]إن كل ما ذكر يتناول فوائد الإعراب، ولكن ذلك لا ينفي أن هنالك الكثير مما هو مشكل في إعراب القرآن، مما جعلهم يقومون بتلك الأعمال، خاصة وأنه كما قال مكي :"إذ بمعرفة حقائق الإعراب تُعرف أكثر المعاني وينجلي الإشكال، وتظهر الفوائد، ويُفْهَم الخطاب، وتصحُّ معرفة حقيقة المراد‏[/QUOTE]
    وبذلك تكون قد رددت علي نفسك
    اذ وافقت ما اوردناه ان
    [QUOTE]بمعرفة حقائق الإعراب تُعرف أكثر المعاني وينجلي الإشكال، وتظهر الفوائد، ويُفْهَم الخطاب، وتصحُّ معرفة حقيقة المراد‏[/QUOTE]
    ولذلك لا تعترض
    [QUOTE]عزيزي. لماذا كل هذا الشرح؟ ببساطة لأن الضمير في بطونه على الأنعام، ولو كان الضمير هو (ها) بدلاً من (هـ) لما احتاجوا إلى كل هذا اللف والدوران لإثبات عدم وجود خطأ لغوي في الآية.
    [/
    QUOTE]
    ببساطه شديده
    اكرم للانسان ان يقول لا اعرف بدلا من ان يضحك الناس عليه
    فلا تتحدث يا ديكارت بغير علم فيما لا تعلم بدلا من كلامك هذا
    الذي ساكتفي بعد ان اورده ثانيه بان اقول
    [QUOTE]عزيزي. لماذا كل هذا الشرح؟ ببساطة لأن الضمير في بطونه على الأنعام، ولو كان الضمير هو (ها) بدلاً من (هـ) لما احتاجوا إلى كل هذا اللف والدوران لإثبات عدم وجود خطأ لغوي في الآية[/QUOTE]
    لا تعليق
    [QUOTE]أما بخصوص (الأزهري ابن الخطيب)، فعلى ما يبدو أنك لست من محبي البحث، وإنما من هواة الوجبات السريعة، لذا فأنا سأترك لك متعة البحث عن كتابه، أو أقله ما ورد فيه من مقتطفات[/QUOTE]
    هل هذا الكتاب فزوره؟

    تقول انني من محبي التيك اواي وانك ستترك لي حريه البحث لاني علي ما يبدو لك لا احب البحث

    سبحان الله
    اول مره في حياتي اشوف واحد نصراني عنده دليل ادانه - كما يزعم - يناقش به - لا يستخدمه ولا حتي يقول للمسلمين علي اسمه ليحرجهم ويقيم عليهم الحجه

    ما هو صدق لابد ان تصدق
    ديكارت
    للمره الثانيه
    افرغ لنا ما في جعبتك
    سبحان الله يا ديكارت
    تقول ان المسلمين طمسوا اقوال السابقين كمسيلمه الكذاب والذين قاموا بهاجاء الحبيب فلا نلقي منك ردا
    ناتي لك بشواهد من كلام العرب
    فلا نلقي منك ردا
    ناتي لك بكلام العلماء تقول انهم كانوا مسلمين
    سبحان الله
    ربنا يهديك يا ديكارت
    ومن المضحك ان ديكارت يضرب بما نورده عرض الحائط ويتمسك بما يقوله . وعندما نرد عليه بكلام مفصل لا ينظر اليه اصلا ويقول لف ودوران
    سبحانك يا ربي
    ختاما بمختصر كي لا تقل لف ودوران واقرا وتدبر
    تفسير بحر العلوم
    ابو الليث نصر بن محمد بن ابراهيم السمرقندي الفقيه الحنفي
    ج 2 ص 152
    ولم يقل مما في بطونها، والأنعام جماعة مؤنثة وفي هذا قولان: إن شئت رددت إلى واحد من الأنعام وواحدها نعم والنعم تذكر وتؤنث كقوله:
    { وَإِنَّ مِنَ ٱلْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ ٱلأَنْهَـٰرُ }
    [البقرة: 74] أي: من الحجر. وإن شئت قلت على تأويل آخر نسقيكم وهو مما في بطونه أي: بطون ما ذكرنا. وهذا مثل قوله:
    { جَنَّـٰتٍ مَّعْرُوشَـٰتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَـٰتٍ وَٱلنَّخْلَ وَٱلزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ }
    [الأنعام: 141] وقال
    { إِنَّمَا ٱلْخَمْرُ وَٱلْمَيْسِرُ وَٱلأَنصَابُ وَٱلأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ ٱلشَّيْطَـٰنِ فَٱجْتَنِبُوهُ }
    [المائدة: 90] ولم يقل فاجتنبوها أي فاجتنبوا ما ذكرنا.






    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمائة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني ___________
    مـدونة الـنـقد النصـي لـلعهـد الـقديم

    موقع القمص زكريا بطرس

    أوراقــــــــــــــــــــــــــــــي


صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

رد شبهة (بطونها) و(بطونه)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رد شبهة (بطونها) و(بطونه)

رد شبهة (بطونها) و(بطونه)