مصيبة التجسد و الثالوث و فضائح مدّوية لمنتديات الزريبة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

مناظرة الاستاذ محمد سني مع ابوسل الشتام في موثوقية النص القراني (ممنوع دخول الاخوات ) » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | إعتذار لنبي الإسلام : توبة على الهواء ومن نفس مكان الإساءة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن النبي - صلى الله عليه وسلم - توفي ولم يترك للمسلمين قرآنا مدونا » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | كتاب مخطوطات القرآن الكريم ومخطوطات العهد الجديد ..مقارنة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | زاد المسحور والممسوس جمع وترتيب ابو محمد الفاتح الدمياطى » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | اعترافات اباء الكنيسة بتحريف الكتاب المُقدس ( مراجع مسيحية مصورة ) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال محرج لكبيرة مشرفي منتدى تنصيري ! » آخر مشاركة: نيو | == == | مجموعة من فتاوى أهل العلم في حكم مسألة الاستعانة بالجن لابى مجمد الفاتح الدمياطى » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | مجموعة من فتاوى أهل العلم في حكم مسألة بالجن الاستعانة لابى مجمد الفاتح الدمياطى » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | جامع فتاوى ومقالات العلماء في حكم النشرة " تجميع وترتيب ابو مجمد الفاتح الدمياطى » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مصيبة التجسد و الثالوث و فضائح مدّوية لمنتديات الزريبة

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: مصيبة التجسد و الثالوث و فضائح مدّوية لمنتديات الزريبة

  1. #1
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. غير متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,669
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    15-12-2019
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي مصيبة التجسد و الثالوث و فضائح مدّوية لمنتديات الزريبة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين











    الصورة الاولى
    الاســـم:	٢٠١٩٠٧٠١١٠١٨٣&#16.JPEG
المشاهدات: 165
الحجـــم:	68.4 كيلوبايت

    في الصورة السابقة يستغرب السائل أنّ للمسيح روح بشرية و بيألف و يقول الروح هي العقل و الروح تميز الحيوان عن الانسان و في نفس الوقت مش عايز يبقى للمسيح روح بشرية
    ده معناه إن هذا النصراني بعدما بلغ ما بلغ من العمر لا يفهم عقائده و لايفهم أنّ ما يقوله يعتبروه بدعه و هرطقة لم يأخذوا بالهم منها
    فهذا السائل لا يفهم التجسد و لا يفهم الثالوث و كبر و نشأ على ذلك و ليس هو فقط بل كل النصارى و هذا النصراني يعتبر نموذج


    بدعة أبوليناريوس
    " فبحسب فكر أبوليناريوس: حيث أن الله روح واللوغوس هو العقل الإلهي منطوق به فلا شك أن هذا الروح الإلهي الذي هو الله الكلمة يتصف بصفة العقل، وحيث أن الله روح ويتصف بالعقل فما الداعي لوجود روح عاقل للمسيح ؟ وبهذا جعل لاهوت الابن الكلمة عوضًا عن الروح الإنسان العاقل في المسيح. وكان هدفه حل مشكلة وجود شخصين للكلمة المتجسد. الشخص الأول هو: شخص أقنوم الكلمة، والشخص الثاني هو: الروح الإنساني العاقل ليسوع، حسب تصوره للفكرة، وكان تصوره خاطئًا. وتصور هو بذلك إنه قد تحاشى فكرة وجود شخصين في المسيح. لأن ذلك في نظره يجعل الفادي المخلص ليس هو الله ولكن هو شخص الإنسان يسوع الناصري. "
    تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المجامع المسكونية والهرطقات - الأنبا بيشوي 19- مجمع القسطنطينية: 3- بدعة أبوليناريوس والرد عليها

    نأتي للصورة الثانية
    الاســـم:	٢٠١٩٠٧٠١١٠٢٦٠&#16.JPEG
المشاهدات: 167
الحجـــم:	67.7 كيلوبايت
    في الصورة السابقة تدخل نائب المدير و مشرفة القسم و ترد لتصحح له و لأباء الكنيسة الأقدمين و معهم شنودة فتقول " هذا فصل في الثالوث و غلط كبير "

    الصورة الثالثة
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	٢٠١٩٠٧٠١١٠٢٣٥&#16.JPEG 
مشاهدات:	20 
الحجم:	108.8 كيلوبايت 
الهوية:	17812
    يصدمها السائل ويفاجئها برابط لكتاب أبوهم شنودة يؤكد ما يقول تعالوا نشوف قال ايه كتاب أبوهم شنودة


    " دعي السيد المسيح بـ"الكلمة" (اللوغوس) λόγος في ثلاثة مواضع هامة:
    أ- (يو1: 1) "في البدء كان الكلمة والكلمة عند الله. وكان الكلمة الله" وهنا الحديث عن لاهوته واضح تمامًا.
    ب- (1يو5: 7) "اللذين يشهدون في السماء هم ثلاثة: الآب والكلمة والروح القدس. وهؤلاء الثلاثة هم واحد" (وهنا اللاهوت واضح أيضًا. والكلمة هنا بدلًا من (الابن) في (متى28: 19).
    ج- (رؤ19: 13) وهو متسربل بثوب مغسول بدم. ويدعى اسمه كلمة الله.
    وعبارة (الكلمة) هي في اليونانية اللوجوس.
    وهي لا تعنى لفظة. وإنما لها معنى لغوى وفلسفي واصطلاحي. كلمة لوجوس مأخوذة من الفعل اليوناني ومعناه ينطق.. وجاء منه المنطق Pronunciation إنما يعنى النطق المعقول أو العقل المنطوق به.
    ومن هنا كانت عبارة الكلمة تعنى عقل الله الناطق أو نطق الله العاقل. فهي تعنى العقل والنطق معًا. وهذا هو موضع الابن الثالوث القدوس. وطبيعي أن عقل الله لا ينفصل عن الله. والله وعقله كيان واحد. وإذا كان شهود يهوه يرونه إلهًا أصغر غير الله (الإله الأكبر الكلى القدوة)، فهم لا يفهمون معنى عبارة الكلمة التي هي اللوجوس في (يو1: 1) وفي (1يو5: 7).
    ومادام المسيح هو عقل الله الناطق، إذن فهو الله، وإذن فهو أزلي، لأن عقل الله كائن في الله منذ الأزل. وإذن فهو غير مخلوق. لأن المخلوق لم يكن موجودًا منذ خلقه. ومحال أن نقول هذا عن الله. وهل يعقل أحد أن الله مر عليه وقت كان فيه بدون عقل!؟ ثم بعد ذلك خلق لنفسه عقلًا! وبأي عقل يخلق لنفسه عقلًا؟! إن فهم الثالوث يعرفنا أزليه الأقانيم الثلاثة. وأن أقنوم الكلمة من طبيعة الله ذاته، وكائن فيه منذ الأزل.
    وهكذا فإن الأقنوم الثاني، اللوجوس، الكلمة، هو أقنوم المعرفة أو العقل أو النطق في الثالوث القدوس، هو "المسيح المدخر فيه جميع كنوز الحكمة والعلم" (كو2: 3)، أو هو أقنوم الحكمة في الثالوث لذلك قال القديس بولس الرسول عن السيد المسيح إنه "حكمة الله" (1كو1: 24). لذلك لما تجسد، رأينا الله فيه، الله لم يره أحد قط (يو1: 18) أي لم يره أحد في لاهوته. ولكنه لما تجسد، لما ظهر في الجسد (1تى3: 16) رأيناه في هذا الجسد، رأيناه متجسدًا. ولذلك قال القديس يوحنا الرسول " الله لم يره أحد قط. الابن الوحيد الكائن في حضن الآب هو خبر" (يو1: 18) أي هو الذي أعطانا خبرًا عن الله، عرفنا الله. "
    كتاب لاهوت المسيح - البابا شنودة الثالث 2- هو اللوجوس (الكلمة)


    لوغوس | لوجوس | اللوغس | كلمة
    كلمة λόγος (لوغوس) كلمة واسعة المعني, فهي تعني في الأساس "كلمة - word", ولكنها تعني أيضًا: "كلام – قول - خبر- حكاية"’ وكلها مفردات تحمل ذات المعني, إلًا أن الكلمة تعني أيضًا: "علًة – سبب – دعوي – حق – أمر", كما تشير أيضا إلي: "حساب – يحاسب – يحتسب" . وكل هذه المعاني السابق ذكرها قد وردت في كتاب العهد الجديد تحت كلمة
    λόγος.

    و"اللوغوس" أي "الكلمة" هو اللقب المقابل للقب "الابن" عند آباء ما قبل نيقية, ليشرحوا به علاقة الابن بالآب كعلاقة تنأى عن أي رباط مادي, أو في المقابل تحمي أي انفصال للإبن عن كيان الآب.
    فـ"كلمة الله" هو صفة الله الذاتية, وصفته الجوهريًة بآنٍ واحد. وبناء علي ذلك, يكون الابن باعتباره صفة ذاتيًة للهوالله ذات واحدة- غير منفصل عنه, باعتباره صفة جوهريًة فيه. ولأن الله جوهر واحد فهو فيه وغير خارج عنه.
    وفي ذلك يقول العلًامة أوريجانوس (185-254 م.): {كما تخرج الكلمة من العقل دون أن تمزًقه, أو تُحسب الكلمة منفصلة أو منقسمة عن طبيعة العقل, هكذا وعلي هذا النمط ينبغي أن ندرك علاقة الابن بالآب الذي هو صورته}.
    فالله الابن هو العقل الأزلي, والكلمة الأزلي, لأن الله أزلي في إدراكه.
    واللوغوس كنطق الله صار وسيط الخلق من العدم عندما قال الله ليكن فكان, وهو ما نقرأه عند الشهيد يوستينوس مثلًا.
    والمسيح هو
    قوة الله وحكمة الله, وهما صفتان أزليتان في الله, لأن الله لم يكن قط بدون حكمة أو بدون قوًة كما يذكرالقدًيس باسيليوس الكبير (330-379 م.).
    وكلمة "لوغوس" كانت معروفة من قبل في الآثار الوثنيًة واليهوديًة: وأول استخدام لها كان في كتابات هيراقليطسHeraclitus الأفسسي حوالي سنة 500 ق.م. وعند فيلو كان اللوغوس هو "العقل الإلهي" الذي يحكم العالم, وهو الوسيط بين الله والكون المادي.
    أما أول من استخدمها في العهد الجديد فهو القدًيس يوحنا اللاهوتي. ولكنه استخدم الكلمة بطريقة جديدة أبعد بكثير من فكر الأقدمين عنها. واستخدمها أيضاَ القدًيس إغناطيوس الأنطاكي (35-107 م.). أما العلًامة كليمندس الإسكندري(150- 215 م.) فجعله المحور الرئيسي في تعليمه, حتي جاء القدًيس أثناسيوس الرسولي (328-373 م.) فربط ربطا محكمًا وكاملًا بين هذا اللقب وبين تعليمه عن الفداء والخلاص.

    طقوس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قاموس المصطلحات الكنسية| معاني المصطلحات | معنى كلمة

    7- اللوغوس
    في اليونانية ثلاثة ألفاظ بمعنى كلمة:
    ‌أ- EPOS الكلمة التي يقولها شخص فتؤخذ منه باعتبارها كلمة أو وعد، كما نقول هذا القول للأب الفلاني.
    ‌ب- RHEMA مجرد لفظ أي الحروف فكلمة يوحنا مكونة من حروف ى، و، ح، ن، ا.
    ‌ج- LOGOS بمعنى النطق أو الفكر وأُخِذَ منها كلمة LOGIC= المنطق وفي الفكر اليوناني فاللوغوس يمثل العقل المدبر للكون وهو أول الخليقة.
    والقديس يوحنا استخدم كلمة اللوغوس للدلالة على الأقنوم الثاني وهكذا قال بولس الرسول عن المسيح أنه حكمة الله (1كو24:1). ولعل لفظ النطق يكون معبرًا عن اللوغوس أكثر من تعبير الكلمة. فالنطق يعبر عن أفكار وحكمة وعقل المتكلم. هو فكر منطوق. ولولا النطق ما كنا ندرك العقل. فالعقل لا يدرك إلاّ من خلال النطق. فالمسيح أو اللوغوس هو نطق الله العاقل أو عقل الله الناطق، هو من ذات الآب وليس خارجًا عنه. إذًا الله لا يُدرك سوى من خلال كلمته (هو خَبرَّ يو18:1). وهذا ما سبق وقاله إشعياء "فيعلن مجد الرب ويراه كل بشر لأن فم الرب تكلم (الكلمة)" (إش5:40) فالروح القدس واحد الذي أعلن لإشعياء وليوحنا.
    فالكلمة هو صورة الله فهو يحمل نفس ذات طبيعة الله ويعبر تعبيراً كاملاً عن الله. وهذا الكلمة هو صورة الله لا المنفصلة عنه بل الكامنة فيه. وفي (عب2:1-3) استعمل بولس الرسول ألفاظ الابن والصورة والكلمة والبهاء للتعبير عن الله المتجسد الأقنوم الثاني. فالابن هو الفعل العقلي والصورة والنطق داخلياً. واللوغوس عند يوحنا يناظره في العهد القديم قوله عن المسيح أنه الحكمة (أم1:8-30) وفي سفر الأمثال نرى الحكمة وقد تم تشخيصها، فهي شخصية إلهية. فالوحي أظهر أن الحكمة ليست صفة بل شخصية إلهية.
    شرح الكتاب المقدس - القس أنطونيوس فكري تفسير إنجيل يوحنا - المقدمة


    ____________________________________________________________ ________
    تلخيص ما سبق
    _ اللوغوس كلمة يونانية وثنية أخذوها بنفس المعاني على يسوع و ظنوا أنها إقنوم واحد و لكن نتج عدة أقانيم
    فالكلمة ليست الحكمة ليس العقل ليس النطق ليس الفكر ليس المعرفة ليس عقل الله الناطق ليس نطق الله العاقل وكلهم معاني مختلفة عن بعضهم
    _ في قاموس المصطلحات الكنسية قالوا عن الابن ( كلمة الله ) صفة ذاتية و جوهرية

    الصورة الرابعة


    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 13-12-2019 الساعة 03:26 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


مصيبة التجسد و الثالوث و فضائح مدّوية لمنتديات الزريبة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال للنصارى عن التجسد يكشف حقيقة تعدد الألِهة فى الثالوث
    بواسطة الشهاب الثاقب. في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-04-2019, 03:51 PM
  2. التعليقات النصرانية لموضوع سؤال عن التجسد يكشف حقيقة تعدد الألِهة فى الثالوث
    بواسطة الشهاب الثاقب. في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-07-2016, 01:27 PM
  3. الثالوث المدسوس .. رداً على مقال الثالوث القدوس
    بواسطة الأندلسى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 06:28 PM
  4. فضائح الزريبة ( على إيد العبد لله )
    بواسطة Christ is muslim في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 13-02-2011, 05:15 PM
  5. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-09-2007, 01:45 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مصيبة التجسد و الثالوث و فضائح مدّوية لمنتديات الزريبة

مصيبة التجسد و الثالوث و فضائح مدّوية لمنتديات الزريبة