انواع الشخصيات وكيفية التعامل معها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

انواع الشخصيات وكيفية التعامل معها

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: انواع الشخصيات وكيفية التعامل معها

  1. #1
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي انواع الشخصيات وكيفية التعامل معها



    هذه بعض أنماط البشر والذين تختلف شخصياتهم وبناء عليه تختلف طريقة تعاملنا معهم .............




    الإنسان الودود ذو الشخصية البسيطة

    - هاديء و بشوش و تتميز أعصابه بالاسترخاء
    - طيب القلب و يرحب بزواره و مقبول من الآخرين
    - لديه الشعور بالأمان
    - يثق بالناس و يثق أيضاً بنفسه
    - يرغب في سماع الإطراء من الآخرين
    - حسن المعاملة و المعشر و كثير المرح
    - يتحاشى الحديث حول العمل
    - يرى نفسه بخير و الآخرين بخير أيضا

    كيف نتعامل معه ؟

    - قابله بإحترام و حافظ على الإصغاء الجيد
    - المحافظة على مناقشة الموضوع المطروح و عدم الخروج عنه
    - حاول العمل على توجيه الحديث إلى الهدف المنشود
    - تصرّف بجدية عند الحاجة


    الشخص المتردد

    - يفتقر إلى الثقة بنفسه
    - تظهر عليه علامات الخجل و القلق
    - تتصف مواقفه غالباً بالتردد
    - يجد صعوبة في إتخاذ القرار
    - يضيع وسط البدائل العديدة
    - يميل للإعتماد على اللوائح و الأنظمة
    - كثير الوعود و لا يهتم بالوقت
    - يطلب المزيد من المعلومات و التأكيدات
    - يرى نفسه أنه ليس بخير و الآخرين بخير


    كيف نتعامل معه ؟

    - محاولة زرع الثقة في نفسه
    - التخفيف من درجة القلق و الخجل بأسلوب الوالدية الراعية
    - ساعده على إتخاذ القرارات و أظهر له مساويء التأخير في ذلك
    - أعمل على توفير نظام معلومات جيد لتزويده
    - أعطه مزيداً من التأكيدات
    - أفهمه أن التردد يضر بصاحبه و بعلاقته مع الآخرين
    - أفهمه أن الإنسان يحترم بثباته و قدرته على إتخاذ القرار




    الشخص العنيد

    - يتجاهل وجهة نظرك و لا يرغب في الإستماع إليها
    - يرفض الحقائق الثابتة ليظهر درجة عناده
    - صلب ، قاس في تعامله
    - ليس لديه إحترام للآخرين و يحاول النيل

    كيف نتعامل معه ؟

    - أشرك الآخرين معك لكي توحد الرأي أمام وجهة نظره
    - أطلب منه قبول وجهة نظر الآخرين لمدة قصيرة لكي تتوصلوا إلى إتفاق
    - أخبره بأنك ستكون سعيداً لدراسة وجهة نظره فيما بعد
    - استعمل أسلوب : نعم ...... و لكن



    الشخص الخشن

    - قاسي في تعامله حتى أنه يقسو على نفسه أحياناً
    - لا يحاول تفهم مشاعر الآخرين لأنه لا يثق بهم
    - يكثر من مقاطعة الآخرين بطريقة تظهر تصلبه برأيه
    - يحاول أن يترك لدى الآخرين إنطباعاً بأهميته
    - مغرور في نفسه لدرجة أن الآخرين لا يقبلوه
    - لديه القدرة على المناقشة مع التصميم على وجهة نظره
    - يرى نفسه أنه بخير و لكن الآخرين ليسوا بخير


    كيف نتعامل معه ؟

    - أعمل على ضبط أعصابك و المحافظة على هدوئك
    - حاول أن تصغي إليه جيداً
    - تأكد من أنك على إستعداد تام للتعامل معه
    - لا تحاول إثارته بل جادله بالتي هي أحسن
    - حاول أن تستخدم معلوماته و أفكاره
    - كن حازماً عند تقديم وجهة نظرك
    - أفهمه إن الإنسان المحترم على قدر إحترامه للآخرين
    - ردد على مسامعه الآيات و الأحاديث المناسبة
    - استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن




    الشخص الثرثار

    - كثير الكلام و يتحدث عن كل شيء و في كل شيء
    - يعتقد أنه مهم
    - يمكن ملاحظة رغبته في التعالي إلا أنه أضعف مما تتوقع
    - يتكلم عن كل شيء باستثناء الموضوع المطروح للبحث
    - يقع في الأخطاء العديدة
    - واسع الخيال ليثبت وجهة نظره


    كيف نتعامل معه ؟

    - قاطعه في منتصف حديثه و عندما يحاول إستعادة أنفاسه ،
    قل له : يا سيد ... ألسنا بعيدين عن الموضوع المتفق عليه ؟
    - أثبت له أهمية الوقت و أنك حريص عليه
    - أشعره بأنك غير مرتاح لبعض أحاديثه و ذلك بالنظر إلى ساعتك ... و بالتنفيخ و ...الخ



    الشخص الذي تتصف ردود فعله بالبطء و البرود

    - يتميز بالبرود و يصعب التفاهم معه
    - يتميز بدرجة عالية من الإصغاء و يتفهم المعلومات
    - لا يرغب في الإعتراض على الأفكار المعروضة
    - يتهرب من الإجابة على الأسئلة الموجهة إليه
    - لا يميل للآخرين فهو غير عاطفي



    كيف نتعامل معه ؟


    عالجه بأسلوبه من خلال إصغائك الجيد
    - وجه إليه الأسئلة المفتوحة التي تحتاج إلى إجابات مطولة
    - استخدم معه الصمت لتجبره على الإجابة
    - لتكن بطيئاً في التعامل معه و لا تتسرع في خطواتك
    - اظهر له الإحترام و الود




    الشخصية المعارضة دائما

    - لا يبالي بالآخرين لدرجة أنه يترك أثراً سيئاً لديهم
    - يفتقر إلى الثقة لذا تجده سلبياً في طرح وجهات نظره
    - تقليدي و لا تغريه الأفكار الجديدة و يصعب حثه على ذلك
    - لا مكان للخيال عنده فهو شخصية غير مجددة
    - عنيد ، صلب ، يضع الكثير من الإعتراضات
    - يذكر كثيراً تاريخه الماضي
    - يلتزم باللوائح و الأنظمة المرعية نصاً لا روحاً
    - لا يميل للمخاطرة خوفاً من الفشل

    كيفية التعامل معه؟

    - التعرف على وجهة نظره من خلال موقفنا الإيجابية معه
    - تدعيم وجهة نظرك بالأدلة للرد على اعتراضاته
    - أكد له على أن لديك العديد من الشواهد التي تؤيد أفكارك
    - عدم إعطائه الفرصة للمقاطعة
    - قدم أفكارك الجديدة بالتدريج
    - لتكن دائماً صبوراً في تعاملك معه
    - استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن



    الشخص مدعي المعرفة

    - لا يصدق كلام الآخرين و يبدي دائماً اعتراضه
    - متعالي ، و يحب السيطرة الكلامية و يميل إلى السخرية
    - عنيد ، رافض ، و متمسك برأيه
    - يفتخر و يتحدث عن نفسه طيلة الوقت
    - شكاك ، و يرتاب بداوفع الآخرين
    - يحاول أن يعلمك حتى عن عملك أنت


    كيف نتعامل معه ؟

    تماسك أعصابك و حافظ على هدوئك التام
    - تقبل تعليقاته و لكن عليك أن تثابر في عرض وجهة نظرك
    - ألجأ في مرحلة ما إلى الإطراء و المدح
    - اختر الوقت المناسب لمقاطعته في مواضيع معينة
    - لتكن واقعياً معه دائماً
    - لا تفكر في الإنتقام منه أبداً
    - استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن




    الشخص المتعالي

    - يعتقد أن مكانه وسط المجموعة لا يمثل المكانة التي يستحقها و أن ذلك يمثل مستوى أقل بكثير مما يستحق
    - يحاول تصيد السلبيات لدى الآخرين و يحاول إيصالهم إلى المواقف الحرجة
    - يعامل الآخرين بتعال لاعتقاده أنه فوق الجميع

    كيف نتعامل معه ؟

    - لا تحاول إستخدام السؤال المفتوح معه ، لأنه ينتظر ذلك ليحاول إثبات أن لديه المعلومات المتخصصة حول الموضوع المطروح أكثر بكثير مما لديك ، لأنه يشعر عند توجيه السؤال المفتوح إليه أنه هو حلال المشاكل و أن رأيك لا يمثل أي قيمة بالنسبة له.
    - استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن ، مثال : إنك فعلاً على حق و لكن لو فكرت معي في .....


    الشخص كثير المطالب

    - صعب المراس ، و لكنه ليس من الشاكين أو الغضبانين
    - يصعب التعامل معه بكثرة المطالب
    - يحرجك بإلحاحه لأن تؤدي له خدمة عند سفره مثلاً


    كيف نتعامل معه ؟

    عالجه بالمراوغة و التسويف : أخبره أنك ستفكر في طلبه و تحدثه في شأنه لاحقاً ، و عندها تستطيع أن تفكر فعلاً بما ستخبره ، قل له : إنني مرتبط بمواعيد كثيرة ، أرجو ألا تتوانى في الإتصال بي مرة ثانية



    الشخص الباحث عن الأخطاء

    - مقولته المشهورة : الهجوم خير وسيلة للدفاع
    - يتصيد الأخطاء على درجة عالية
    - لديه دائماً مجموعة من الأسئلة ليواجه بها الآخرين
    - تراه يتنقل من مكان لآخر بحثاً عن الأخطاء
    - ليس لديه إحترام لمشاعر الآخرين

    كيف نتعامل معه ؟

    - لا تفقد السيطرة على أعصابك معه
    - لا تفتح له الباب الكامل ليقول كل ما عنده
    - أصغ إليه بدرجة عالية
    - أفهمه أن لكل إنسان حدود يجب أن يلتزم بها
    - لا تعطيه الفرصة للسيطرة الكلامية


    ان شاء الله ينال اعجبكم
    منقول للفائدة

    التعديل الأخير تم بواسطة ronya ; 28-02-2008 الساعة 02:42 PM


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    51
    آخر نشاط
    01-04-2008
    على الساعة
    02:47 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزااااااااااااااااك الله خيرا
    موضوع غاية في الأهمية
    :
    king-56:
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي



    لكل فرد شخصيته المتميزة، ولكنه في الوقت نفسه مشترك مع الآخرين في الكثير من مظاهر تلك الشخصية إن في الشخصية نوعاً من الثبات يبدو في أساليبها واتجاهاتها وشعورها باستمرار هويتها، ولكن فيها كذلك نوعاً من التغير وإلا لما كان من الممكن فهم النمو والتربية ومن هنا يكون أمر إحاطة الشخصية بتعريف شامل أمراً صعباً قد يتجه التعريف نحو تميزها عن غيرها وقد يتجه نحو ائتلاف الصفات التي تكونها وتنطوي عليها، وقد يذهب إلى ما يبدو في سماتها أو إجراءاتها ومن هنا نصادف عدداً غير قليل من أشكال تعريف الشخصية .
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  4. #4
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    • هل الشخصية نظام خارجي أم إنها مفهوم مجرد؟
    • هل الشخصية بناء سيكولوجي محض ؟ أم أنها حتمية سوسيوثقافية؟
    • هل الشخصية نتاج حتمي ؟ أم أنها بناء واع ومسؤول ينشئه الفرد بمحض إرادته؟
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  5. #5
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنا مسلمة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزااااااااااااااااك الله خيرا
    موضوع غاية في الأهمية
    :
    king-56:
    نورتي حببتي انا مسلمة جزانا الله واياكم كل الخير
    شكرا على مرورك العطر


  6. #6
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهتدي بالله مشاهدة المشاركة


    لكل فرد شخصيته المتميزة، ولكنه في الوقت نفسه مشترك مع الآخرين في الكثير من مظاهر تلك الشخصية إن في الشخصية نوعاً من الثبات يبدو في أساليبها واتجاهاتها وشعورها باستمرار هويتها، ولكن فيها كذلك نوعاً من التغير وإلا لما كان من الممكن فهم النمو والتربية ومن هنا يكون أمر إحاطة الشخصية بتعريف شامل أمراً صعباً قد يتجه التعريف نحو تميزها عن غيرها وقد يتجه نحو ائتلاف الصفات التي تكونها وتنطوي عليها، وقد يذهب إلى ما يبدو في سماتها أو إجراءاتها ومن هنا نصادف عدداً غير قليل من أشكال تعريف الشخصية .
    تحليل رائع أخي المهتدي بالله دائما أستفيد من ردود حضرتك
    أسعدني مرورك وتعقيبك
    تحيتي لك


  7. #7
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهتدي بالله مشاهدة المشاركة
    • هل الشخصية نظام خارجي أم إنها مفهوم مجرد؟
    • هل الشخصية بناء سيكولوجي محض ؟ أم أنها حتمية سوسيوثقافية؟
    • هل الشخصية نتاج حتمي ؟ أم أنها بناء واع ومسؤول ينشئه الفرد بمحض إرادته؟


    أسئلة صعبة وتحتاج لجواب
    لالا بل نحتاج لدكتور نفساني شاطر لتحليل هذه الشخصيات
    أيه رأيك اخي المهتدى بالله لو عندك فكرة عن هذه الشخصيات لو سمحت اشرح لنا قليلا عن هذه الشخصيات لاجل نستفيد من خبرتك
    فى أنتظار الشرح أخي المهتدي بالله
    شكرا جزيلا على مرورك العطر حقيقتا وبدون مجاملة اخي المهتدي بالله انا استفيد جدا من ردودك
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

    اشكركِ اختاه انتِ على هذه المواضيع الهامة و المفيدة .
    قبل ان اجيبك على سؤالي اسمحي لي حتى نثري الموضوع اكثر ان اضع بعض النقاط الهامة وهي كالتالي :


    إذا نظرنا إلى الناس في أقوالهم وأفعالهم رأينا أن كل شخص منهم فرد يختلف عن غيره من جهة، ويشترك معه في عدد من النواحي من جهة أخرى، وأن الاختلاف يبقى دائماً رغم وجود عدد من نواحي الاشتراك.
    لذلك نستطيع القول بأن كل إنسان يشبه كل الناس من جهة، ويشبه بعض الناس من جهة أخرى، وهو متميز من جهة ثالثة حيث إنه ينتمي إلى نوع الإنسان ويحمل خصائصه الإنسانية العامة، ويشبه عدداً من الناس في بعض تصرفاتهم ومظاهر سلوكهم، ولكنه يبقى متميزاً متفرداً من حيث هو شخص. ثم إننا كذلك نرى أن الفرد في تفاعل مستمر مع الشروط والظروف التي تحيط به: فهو يأخذ منها ويتحمل آثارها من جهة، وهو يحدث فيها نوعاً من الفعل من جهة ثانية. انه كثيراً ما يواجه ظروفه بنجاح ويتكيف معها تكيفاً مناسباً، وكثيراً ما يفشل في مواجهتها بما يلزم، وقد يطول فشله، وقد يصبح تكيفه معها غير مناسب وغير مرض .

    معنى الشخصية :
    الشخصية من حيث المعنى اللغوي للكلمة: الشخص، في اللغة العربية، هو (سواد الإنسان وغيره يظهر من بعد) وقد يُراد به الذات المخصوصة، وتشاخص القوم (اختلفوا وتفاوتوا) أما(الشخصية) فكلمة حديثه الاستعمال لا يجدها الباحث في أمهات معاجم اللغة العربية، فإذا وجدت في بعض الحديث منها فهي تعني (صفات تميز الشخص من غيره)، وكان استعمالها قائماً على معنى الشخص أي على معنى كل ما في الفرد مما يؤلف شخصه الظاهر الذي يرى من بعد، وعلى مفهوم التفاوت.


    يتبع ....
    التعديل الأخير تم بواسطة المهتدي بالله ; 03-04-2008 الساعة 10:40 PM


  8. #8
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    أما الشخصية من حيث هي مجموعة مكونات : ينظر مورتن برنس (Mortonprince) إلى الشخصية من حيث هي اجتماع لعدد من العناصر أو لعدد من المكونات الأساسية . وهو يقول عنها في كتابه عن اللاشعور: (الشخصية هي كل الاستعدادات والنزعات والميول والغرائز والقوى البيولوجية الفطرية والموروثة، وهي كذلك كل الاستعدادات والميول المكتسبة من الخبرة .


    أماالشخصية من حيث التكيف مع المحيط حولها : تأخذ التعريفات التي تنطلق في تحديد الشخصية من عمليات التكيف التي تمر بها ـ تأخذ هذه التعريفات اكثر من اتجاه فبينها ما يلح على عمليات التكيف وعلى مجموعة من العناصر يرى أن الشخصية تنطوي عليها. وبينها ما يلح على وجود نظام في الشخصية يعمل في توجيه التكيف. وفيها ما يجمع بين وجهتين من خلال تطور نظرية خاصة في الشخصية


    يتبع الثبات والتغير في الشخصية ....
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  9. #9
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    الثبات والتغير في الشخصية
    تجتمع في الشخصية خاصيتان أساسيتان، تظهر الأولى على شكل ثبات في الشخصية، وتظهر الثانية في التغير والتطور اللذين ينالانها خلال تاريخ حياتها .

    ثبات الشخصية: يتألف من:

    1) الثبات في الأعمال: يظهر هذا النوع من الثبات في اتجاهاتنا المختلفة التي يعكسها سلوكنا في أشكاله المختلفة، وبخاصة ما كان منها متصلاً بطريقة تعاملنا مع الآخرين واحترامهم والتصرف بشؤونهم . هنا نلاحظ كيف يظهر أحدنا متجهاً نحو اللف والدوران في التعامل مع الآخرين ، كما يظهر الآخر معتمداً في أعماله قواعد من نوع احترام مصلحة الآخرين، وحقوقهم، والشعور تجاه الكلمة والحركة.

    2) الثبات في الأسلوب: هنالك نوع آخر من الثبات في الشخصية يمكن أن يسمى الأسلوب أو التعبير، ونعني به ما يظهر عليه أي عمل مقصود نقوم به. فالطريقة التي تتبع في الإمساك بلفافة التبغ وتدخينها يمكن أن تكون مثالاً واضحاً لما هو مقصود هنا من الأسلوب أو التعبير، وكذلك الأمر في طريقة إمساكنا بالقلم حين الكتابة.

    3) الثبات في البناء الداخلي: إن أقوى ما يظهر عليه الثبات هو الثبات في البناء الداخلي، ونعني بذلك الأسس العميقة التي تقوم عليها الشخصية .

    4) الثبات في الشعور الداخلي: لقد نوقش الثبات من حيث شعور الفرد داخلياً باستمرار وحدة شخصيته. واخذ الثبات ضمن النقاش اكثر من اسم فقد أطلق عليه أحياناً اسم هوية الشخص، كما أطلق عليه أحياناً أخرى اسم وحدة الشخصية وهو إنما يظهر بالواقع في شعور الفرد داخلياً وعبر حياته باستمرار وحدة شخصيته وهويتها وثباتها ضمن الظروف المتعددة التي تمر بها، كما يظهر بوضوح في وحدة الخبرة التي يمر بها في الحاضر واستمرار اتصالها مع الخبرة الماضية التي كان يمر بها.


    نأتي الآن احبتي لتغير الشخصية: إن الثبات الذي كنا نتحدث عنه ليس في الواقع إلا ثباتاً نسبياً . وهو بهذا المعنى بعيد عن أن يكون سكوناً أو استمراراً أبدياً في وضع واحد إن صفات الحركة والنمو والتغير والانطلاق التي تعبر عن(ديناميكية الشخصية) صفات أساسية لها فالشخص يمر خلال طفولته بأشكال مختلفة من النمو في نواح متعددة من بنائه، وهو يتغير ويتطور خلال هذا النمو، أنه ينمو من حيث معارفه، ومن حيث قدراته ونوعيتها ومستواها، وينمو في أشكال خبرته ومواقفه من المؤثرات التي تحيط به انه يتفاعل بشكل مستمر مع ما يحيط به، ويترك هذا التفاعل آثاره في مكونات شخصه إن صفة التغير أساسية عنده. وحين يصل إلى مرحلة الرشد التي نستطيع أن نقول عنها أن مظهر الثبات قد اصبح الغالب فيها، فإن التطور في الشخص يبقى مع ذلك مستمراً وإلا لما أمكن فهم ما يصيب الفرد والمجتمع من تطور وتقدم، وما يصيب الشخصية الشاذة من تعديل بتأثير العلاج، إن هذا التغير في الشخصية ملاصق لثباتها النسبي وغير متعارض معه وكأننا في الواقع أمام طريق واسعة تكون العراقيل والخبرات فيها كثيرة ومتنوعة ، وهي تؤثر في عابر السبيل ولكن السبيل في اتساع فيه نوع من الوحدة والديمومة .

    كيف يحدث تكون الشخصية؟

    أ- الاستعدادات الأولية: يولد الإنسان مزوداً بعدد غير قليل من الاستعدادات السلوكية انه يقوم بعدد من الأفعال المنعكسة المتخصصة البسيطة، كما يقوم بعدد من الأفعال المعقدة الآتية عن نظام الأفعال المنعكسة البسيطة.
    ب - عملية التعلم: هناك عدة مفاهيم تفسر عملية التعلم وتشرح ما يوجد في الأسس منها، وبين أهم هذه المفاهيم ما يلي: الدافع أو الحاجة المثيرة الاستجابة، الإشراط، التعزيز. أما الدافع: فقوة محركة تدفع بالفرد إلى العمل من اجل إشباع غرض الدافع أو الحاجة قد يكون هذا الدافع حاجة أولية وهو عندئذ متصل بالتركيب البيلوجي للإنسان.
    وأما المثير: فهو تلك الإشارة التي توجه الاستجابة لتصدر عن الإنسان.
    والمقصود من الاستجابة: ذلك السلوك البسيط أو المعقد الذي يدفع إليه الدافع لمواجهة المثير وتلبية غرض الدافع نتيجة ذلك.
    أما الارتباط بين المثير والاستجابة فيفسره الاشراط .
    ويأتي بعد ذلك مصطلح التعزيز وما يرتبط به من إطفاء أو تثبيط ويكون التعزيز العملية التي تساعد في تقوية الارتباط بين المثير والاستجابة.

    ج- تعلم الدوافع الثانوية: يتم تكوين الدوافع الثانوية أو الشخصية استناداً إلى عمليات التعلم، وتقوم هذه الدوافع بوظائف مهمة في حياة الإنسان سواء كانت باتجاه ما هو مناسب وسوي أم كانت باتجاه آخر.

    ان شاء الله بعد كل هذه المعلومات القيمة سيتم الاجابة على سؤالنا :

    • هل الشخصية نظام خارجي أم إنها مفهوم مجرد؟
    • هل الشخصية بناء سيكولوجي محض ؟ أم أنها حتمية سوسيوثقافية؟
    • هل الشخصية نتاج حتمي ؟ أم أنها بناء واع ومسؤول ينشئه الفرد بمحض إرادته؟
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  10. #10
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    جزاك الله الجنة أخي المهتدي بالله
    تحليل رائع وممتاز بارك الله فيك
    سامحني لاني تعبتك معي فى تحليل هذه الشخصيات إن شاء الله فى ميزان حسناتك
    وبأذن الله جميع الأعضاء والزوار تستفيد من هذه المعلومات كما استفدت منها انا
    تحيتي لك
    أشكر مرورك العطر على صفحتي أخي الفاضل وتعقيبك القيم



صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

انواع الشخصيات وكيفية التعامل معها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الدكتور زغلول النجار يكتب عن (قضية الإعجاز العلمي للقرآن وضوابط التعامل معها)
    بواسطة دفاع في المنتدى منتديات الدكتور / زغلول النجار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-10-2008, 06:08 PM
  2. الالفاظ البذيئة عند الاطفال وكيفية علاجها
    بواسطة H.R.M في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-04-2008, 10:10 PM
  3. حدثت قرصنة على منتدانا ,و تم التعامل معها
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 22-12-2006, 02:36 PM
  4. صور بعض الشخصيات الاسلامية
    بواسطة طارق حماد في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-05-2006, 09:25 PM
  5. التنصــير .. التعريف وأبرز الشخصيات
    بواسطة wela في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-09-2005, 02:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

انواع الشخصيات وكيفية التعامل معها

انواع الشخصيات وكيفية التعامل معها