الاســـم:	Ronja-Andersson-800x500.jpg
المشاهدات: 91
الحجـــم:	57.6 كيلوبايت

ستوكهولم (رويترز) - واجه حراس مرمى منتخب السويد لكرة القدم تحت سن 19 عاماً تهديدات والعديد من الانتقادات والشتائم على مدى الاشهر السبعة الماضية بعد اعتناقها الاسلام.


وظهرت رونجا اندرسون وهي عضوة في فريق اوبسالا لكرة القدم للسيدات في برنامج تلفزيوني اسمه "ترول هانتر" قبل عدة أيام ، حيث شرحت الكيفية التي هداها الله بها إلى دين التوحيد.


وكشفت أندرسون أنها تعرفت على الإسلام لأول مرة عندما كانت تبلغ من العمر 15 سنة بواسطة صديقها التركي وقالت : "كان لي صديق تركي عندما كان عمري 15 سنة ، لقد عرفت الإسلام من خلال عائلته ، عندما ذهبت إلى تركيا مع أسرته ، أعجبت كثيراً بالمساجد".


واعترفت رونجا اندرسون إنها تعيش حياة مليئة بالسلام منذ أن أصبحت مسلمة وتابعت بقولها : "قرأت القرآن الكريم وأدعو الله دائماً وأصوم ، أنا فخورة وسعيدة جداً بكوني مسلمة".


وأصبحت أندرسون موضوعاً ساخناً للنقاش في السويد بعد أن قبلت الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) بصفته رسول الله ، قبل أن تعلن تحولها إلى دين الإسلام على العلن في مايو / أيار من عام 2018.


وفي مقابلة مع صحيفة اكسبرسنيس السويدية ، فقد أكدت اندرسون أنها فخورة بكونها مسلمة على الرغم من الكراهية التي تلقتها من الناس من حولها ، بما في ذلك عائلتها وقالت : "إنهم مليئون بالتحيز ضدي ، لقد تعرضت أيضاً للكراهية ، لكني فخورة باختيار الإسلام".


وفقا لتقرير وزارة الخارجية الأمريكية في عام 2011 ، يشكل المسلمون ما بين 450،000 و 500،000 من سكان السويد البالغ عددهم تسعة ملايين نسمة.

المصدر